التالي

بين المعلمة والتلاميذ

محبة Tim Qo Tu ستنتصر، الجزء 1 من 9

2020-06-29
اللغة:English

حلقة

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد

كنت أسأل السماء، "هل هناك شيء آخر يمكنني القيام به أو ربما لم أفعل ما يكفي ليكون العالم هكذا؟ " فقالوا، "الذنب ليس ذنبك أن العالم لا يتبع أسلوب السلام والنبل. الشياطين هي المسؤولة عن كل هذه المشاكل. لا يزال بعضها موجودا ". قلت، "لهذا السبب أمرتهم بالرحيل. لذا، لقد بذلت قصارى جهدي ".

 

(مرحبا، يا معلمة)! كيف حالكم جميعا، أيتها الأميرات؟ ( نحن بألف خير، يا معلمة. ) حسنا. (كيف حالك، يا معلمة؟ ) أنا بخير. صامدة. أمارس التأمل. أقرأ بعض القصص في حال تمكنا من الخروج. يمكنني أن أقرأها لكم يا رفاق، (سيكون ذلك رائعًا.) وغيركم من الناس. والعمل. ثمة الكثير من العمل. تخيلوا أنني في خلوة تأملية وجعلوني أعمل مع سوبريم ماستر تي في. في الكتابة، والتحقق من البرامج وغيرها. (هذا عمل كثير.) لكوني لم أكن أتابع عملهم في آخر خلوة تأملية، لم تجري الأمور بخير. أتذكرون؟ (نعم، يا معلمة.) ( نحتاج المعلمة كي تستمر القناة بشكل جيد. ) لا أعلم. أعتقد أن هذا يساعد. تجعل المساعدة العمل يسيرا. (نعم، يا معلمة.) ( هل لدى المعلمة أي رؤى تشاركها معنا من خلوتك التأملية المكثفة؟ ) نعم، ثمة بعض الأنباء، لكن لا يمكنني المشاركة دائمًا. سأتحقق. اتفقنا؟ (شكرًا لك، يا معلمة.) كارما العالم ليست سارّة دائما. أبدو جميلة في مرآة الحمام. أما هنا لا. ( المعلمة تبدو رائعة دائمًا. ) شكرا لك.

 

كنت حزينة نوعًا ما، وسألت الجنة، "هل ثمة أي شيء آخر يمكنني القيام به أو ربما لم أقم بعملي على أكمل وجه حتى يمسي العالم هكذا؟" فقالوا، " ليس خطأك أن العالم لا يتبنّى نمط حياة سلمي ونبيل. الشياطين الغيورة هي المتّهمة بكل المشاكل. لا يزال بعضها موجود." فقلت: "لهذا السبب أمرتهم بالرحيل. لقد بذلت قصارى جهدي." (نعم يا معلمة.) وشكرتهم. قالوا لي، "لا تدعي أي شخص أو موظف يقترب منك." أي أنتم يا رفاق أو أي من الموظفين. قلت، "ما هي المسافة؟" قالوا، "على بعد تسعة أمتار على الأقل." يبدو أن لديهم حساسية. ثمة أشياء كثيرة أخرى لا أستطيع البوح بها. حظيت مؤخرًا بقدر أكبر من الاستقلالية، فقد تعلمت العمل على الحاسوب للقيام بعمل سوبريم ماستر تي في. نعم، لذا، أشعر بتحسن، وأنا أكثر استقلالية. فالتبعية أسوأ شيء يمكن أن يصادفه المرء في حياته. (نعم، يا معلمة.) أمرت الكثير من هذه الشياطين بالذهاب لكن بعضها لا يزال موجودًا. رغم أن أعدادها قليلة، لكن لا يزال الكثير. (نعم، يا معلمة.) وما زالوا يحاولون إزعاجي. في أحد الأيام، يوم السبت، 6 يونيو، أمرت حماة Ihôs Kư، ومعهم بعض الـ Godsesأيضا، وكل من يستطيع تقديم المساعدة، أمرتهم بسحب سائر الأرواح الخبيثة إلى الجحيم. (رائع.) أو إلى المستوى الرابع إذا كانت توبتهم حقيقية. يمكنهم الذهاب هناك مؤقتا بعد موافقة رب المستوى الرابع. أو البقاء هناك إلى الأبد. لا بأس.

 

لديّ أنباء سارة لكن لا يمكنني مشاركتها في الوقت الحاضر. أخاف أن يتم تأجيلها أو تعطيلها في حال أخبرتكم. ذات يوم، سألني الحماة، "إن الشياطين الغيورة تلتمس بعض اللين، ألا تغفري لهم؟" فقلت، " حسنا. مغفرة للمرة الأخيرة. 3 أيام وحسب. يجب تدميرهم بسبب ما فعلوه بالكائنات." (رائع.) لكن إذا قبلهم رب المستوى الرابع بكل إحسان منه، يمكنهم البقاء هناك أو الذهاب للعالم (الروحي) الجديد عقب ذلك. في حال كانت توبتهم صادقة. (نعم، يا معلمة.) ثم سألت الـ Godses في Ihôs Kư، "هل نلتم منهم جميعا؟" فقالوا، "لا، لا زال بعضهم مختبئ في البشر والحيوانات." في ثغرات البشر والحيوانات. فقلت، "حسنا، تولوا أمر ما بين أيديكم في الوقت الحالي، كما أمرتكم. فليغربوا عن وجهي." على سبيل المثال. لا زال ثمة 10000 روح غيورة وأشباح سيئة على الأرض. توثق هذا في 5 يونيو. ثم في يوم من الأيام، كنت متعبة جدًا من كل ما يسمى بالعقاب. قلت: "هل أستحق هذا حقًا؟" ليس وكأني أموت أو أصاب أو ما شابه، لكني أتعرّض للكثير من المضايقة الذهنية. والآلام. لذا قال لي حامي الكون الأصل (OU): "لا أحد يستحق أن يُعامل بالسوء الذي تتعرضين له." (نعم.) فقلت، "نعم، أعلم. شكرا لقول شيء أعرفه مسبقا. لكن شكرا لتعاطفك،" قلت له. "افعل شيئا ما. تخلص من كل الشياطين. لا يهم، سأتحمل المعاناة طالما تأتي معها الفائدة. لا يهم." قلت: "لا أمانع." أعني، أنا أمانع لكن أقبل قدري. (شكرا لك، يا معلمة.) لذا في اليوم التالي، في السادس من يونيو، قالوا إن العدد يقارب 10 آلاف - ربما 11 أو 12 ألفًا – مفهوم؟ (نعم، يا معلمة.) من الأرواح الغيورة. قالوا لي، "سننال منهم." (روعة.) "ليس تلاميذك من يسبب لك المتاعب. بل الشياطين الغيورة هي التي تدفعهم لفعل ذلك." فقلت: "أعلم كل هذا." أعلم، لهذا سامحتهم جميعًا. ثمة بعض الأنباء السارة، لكن لا يمكننا التحدث الآن. سأريكم إياها عندما تحصل. سأريكم إياها في كتاباتي هنا. اتفقنا؟ (حسنًا، يا معلمة! شكرًا لك.) قلت لسائر الأرواح الغيورة، "في غضون ثلاثة أيام ..." كان ذلك في السادس من يونيو، الموعد النهائي المحدد. لا مزيد من التساهل. إذا لم يتوبوا بحلول ذلك الوقت وخرجوا للحصول على الخلاص إلى المستوى الرابع، فلن يحظوا بأي فرصة أخرى. فقلت، "بسبب ما فعلتموه لسائر الكائنات، سيحل عليكم الدمار. هذه هي فرصتكم. لا مزيد من الفرص." حسنًا، ماذا هناك أيضًا؟ هذه مجرد أشياء حديثة. (نعم، يا معلمة.)

 

تخبرني طيوري عن أشياء في المستقبل والماضي. (رائع.) فقلت "أنا مشغولة كل يوم،" "4 يونيو. مشغولة كل يوم، اشتكي أحيانا من عدم وجود وقت حقيقي للراحة. (نعم، يا معلمة.) وبعض الأعمال الداخلية لم يتم القيام بها بشكل جيد، فلا يوجد وقت كافٍ للاعتناء بها. لذا سأضطر لممارسة التأمل بشكل مكثف ليلاً." في النهار، يجب القيام بالعديد من الأعمال. أمارس التأمل خلال النهار، وليس فقط العمل. لكن أفتقر للوقت أحيانا في النهار، لذا أتابع العمل في الليل. (مفهوم.) حين أكون متعبة جدا أحيانا، أتساءل ما إذا كان ينبغي علي تناول الطعام أو النوم. لا بد لي من الاختيار بين النوم أو الأكل. لذا أخلد للنوم. أكون متعبة جدا أحيانا.

 

كتبت هنا عن (دي)، الطائر الذي جاء لإنقاذي، قتل الثعبان، وأكل جزءًا منه، كي لا تتمكن القوة السلبية من تحويله إلى زومبي. قلت لكم مسبقا. (نعم، يا معلمة.) "يمكننا الآن عرض فيديو له. سمح لنا بذلك، لن يلحق به أي ضرر الآن. قال، "يرى الناس الكثير من الطيور أمثالي." في السابق، كان معوقًا نوعًا ما، كان أصغر سنًا عندما رآني. كان يخشى أن يمسك به الناس، فقال لي ألا أظهر صورته على التلفاز أو أي مكان. لكنه موافق الآن. قلت أيضًا، " هل ستتحمل الكارما السيئة إذا قتلت الثعبان هكذا؟" فقال، "لا. لا." (رائع.) "لا. مهمتي هي الحماية. "إنه شرير، لذا ..." قلت، "بعد أن حميتني بهذه الطريقة، هل ستتحمل الكارما؟" قال: "لكنك قمت بحمايتي من قبل". (رائع.) قال لي حامي (الكون الأصلي) "لقد قمت بحمايته. كل شيء بخير." قمت بحمايته من قبل. (نعم، يا معلمة.) ذات مرة، اضطررت لحمله فقد كانت بعض الكلاب تركض خلفه وتحاول إخافته، لذلك اضطررت إلى إبعاد الكلاب وحمله. حملته عدة مرات، فقط لإنقاذه حياته من خطر ما، ربما علق بين الشجيرات أو أخافته الكلاب والطيور الكبيرة الأخرى. وقدمت له التلقين. ( رائع! ) بناء على رغبته. لم أفكر أبدا في تقديم التلقين للطيور، خاصّة الطيور البريّة، لكني أعطيته التلقين. (رائع.) وسألته أيضًا، "هل سيلحق الطيور الأخرى من نفس الفصيلة أي أذى؟ إذا قمنا بعرض الفيديو على سوبريم ماستر تي في، هل من ضرر على الطيور من نفس الفصيلة؟ " قال: "لا، أبدا." لا، ليس هو من أخبرني، بل حامي الكون الأصلي. لذلك، كنت متأكدة عند إخباركم بإمكانية عرضه على سوبريم ماستر تي في فقلت: "شكراً جزيلاً، أيها الحماة." "كنت قلقة ..." أنا أقرأ هنا. اتفقنا؟ (نعم، يا معلمة.) "كنت قلقة أن يضر ذلك به أو الطيور من فصيلته. سألته إذا كان لديه شريكة. هل مازال وحيدا؟ قال لا، ليس لديه أي شريكة." لا أعرف إذا كنتم مهتمون بهذا النوع من الأشياء. لا شيء روحاني. هل ترغبون بذلك؟ ( نعم، يا معلمة! ) انها محادثتي معه وحسب. أنا قلقة بشأنه، إذا كان بخير، إذا كان لديه شريكة. فقال لا. أنا أقتبس كلامه: "سأظل أعزب طوال حياتي،" هكذا قال. (روعة.) " تجسد هذه المرة كطائر لحمايتي. هذا هو هدفه الوحيد، بدافع المحبة." فقلت: "شكراً (دي). فليباركك الله." (رائع. ) (جميل.)

 

لا أعرف ماذا سأقرأ لكم، ثمة الكثير. لا بد لي من التفكير. لم أكن أعلم أنكم ستطلبون ذلك. لم أكن أعلم، لذلك لم أقم بإعداد الكثير. قرأت بشكل عشوائي. (نعم، يا معلمة.) "السبت، 3 يونيو. اطلبوا من الذكور أن يتأملوا أيضًا في المكتب السابق، حتى ينفصلوا بشكل جيد ويحظوا بمساحة مريحة." هذا تذكير لي كي أقوله لإخوانكم.

 

تساءلت عما إذا كان بإمكاني أن أخبر العالم بالأشياء التي أكتبها هنا. كتبتها لنفسي. "هل يمكنني إخبار العالم بذلك؟" لذا عليّ الآن أن أسأل. لم يخطر ببالي أن أقول شيئا. في ذلك الوقت قلت هل يمكنني أم لا، لكني لم أحصل على الإجابة. يجب أن أسأل الآن. كونوا صبورين. (شكرًا لك، يا معلمة.) بعثت لي بعض الأرواح الغيورة رسالة نصية، تقول، "الأمر يعتمد عليك، إذا كنت تريدين عالم نباتي. عليك القيام بشتى الأشياء، من أجلنا." قلت، "اغربوا عن وجهي." " اغربوا عن وجهي. إلى من تتحدثون؟" (تماما.) ( ماذا طلبوا يا معلمة؟ ) كله هراء. أتخلى عن محبة كلابي من أجل السلام العالمي. ومن أجل عالم نباتي أيضًا. والمزيد من الهراء. ( يا معلمة، هل لهذا السبب ستخسرين 14٪ من القوة الروحية وقوى إنقاذ البشر إذا رأيت كلابك؟ ) نعم. هذا صحيح أيضًا لكن ليس بسبب الكلاب. ( ما السبب إذن يا معلمة؟ ) بسبب الناس الذين يجلبون الكلاب الي. إنهم الأشخاص الذين يتوجب عليهم القدوم لإخراج الكلاب، وإطعامهم، وكل ذلك. ليس جميع الناس في مستوى عالٍ أو متوائمين مع طاقتي، خاصة في الخلوة التأملية. (نعم، يا معلمة.) إنه وقت حساس. (نعم، يا معلمة.) لا يجب رؤية أحد في الخلوة التأملية، لا يجب أن تشاهدوا التلفاز، لا يجب أن تشاهدوا أي شيء يعجبكم. يجب أن تتركوا العالم بأسره خلفكم. لا ينبغي لي أن أعمل مع سوبريم ماستر تي في. أتمنى لو كنت غير مضطرة، فأحيانا لا أعود إلى الجسد بالسرعة الكافية. (نعم، يا معلمة.) أحيانًا أحمل شيئًا ويسقط من يدي دون سبب، كما لو أنني غير ممسكة به. يقع هاتفي طوال الوقت، كما تعلمون، الهاتف المحمول؟ (نعم، يا معلمة.) أقول: "عذرًا، أيها الهاتف، لم أفعل ذلك عن قصد." أخشى أن يتعطل الهاتف، لكنه متين جدا، هل تعرفون هاتف آيفون المحمول؟ (نعم.) تعلمت استخدام بعض البرامج من أجل سوبريم ماستر تي في. من أجل الجميع، ليس من أجلي. لست مهتمة بأي شيء.

مشاهدة المزيد
حلقة
قائمة التشغيل
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد