الهدف من وجودنا على الأرض

"توهب الحياة البشرية لكل منا فقط لغرض معرفة الله. إذا تخلينا عن هذا الواجب، فلن ننعم أبدًا بالسعادة في هذه الحياة أو في غيرها. الحق أقول لكم، هذا هو السبب الوحيد وراء معاناة الإنسان. إذا أدركنا كيف عانينا في بطن أمهاتنا، وكيف تبنا عن أخطاء اقترفناها في حيواتنا السابقة، وكيف قطعنا وعدا لله أن نستخدم حياتنا الحالية بطريقة هادفة لخدمته، قبل أن نولد، فلن نضيع ثانية واحدة في التفكير بأي شيء آخر سوى أن نبذل قصارى جهدنا في كل أوقات فراغنا لمعرفة الله!

 

ولكن بمجرد أن نولد في هذا العالم، فإننا ننسى كل شيء. ذلك أن قانون العالم المادي يحتم على البشر النسيان. لذلك، من الضروري أن يأتي المعلم ويذكرنا مرارًا وتكرارًا، حتى نتذكر ما كنا قد وعدنا الله به، ونحن داخل رحم أمهاتنا. قد لا تتذكر عقولنا، لكن أرواحنا، قدرة حكمتنا سوف تتذكر. "

التأمل: كيف نتذكر طبيعتنا الحقيقية

"في كل مرة تركز فيها انتباهك، بكل جوارحك، على شيء واحد، يكون هذا هو التأمل. حين أركز انتباهي على القوة الداخلية، على الرحمة، على المحبة، على طبيعة الله الرحيمة، يكون هذا هو التأمل. للقيام بذلك رسميًا، يجب أن نجلس في زاوية هادئة وأن نكون وحدنا، هذه هي عملية التأمل. لكن ليس بالجلوس بهدوء في زاوية يصل المرء لشيء. عليك أن تكون على اتصال مع تلك القوة الداخلية أولاً وأن تتأمل باستخدام تلك القوة الداخلية. وهذا ما يسمى بالصحوة الذاتية. يجب علينا إيقاظ الذات الحقيقية داخلنا والسماح لله بالتأمل، وليس دماغ الإنسان وفهمنا الفاني. إذا لم يكن الأمر كذلك، فسوف تجلس وتفكر في آلاف الأشياء ولن تكون قادرًا على إخضاع شغفك. ولكن عندما تكون مستيقظًا ذاتيًا، فإن الذات الداخلية الحقيقية، قوة الله بداخلك، ستتحكم في كل شيء. ستعرف التأمل الحقيقي بعد أن تستفيق نفسك على يد معلم حقيقي. خلا ذلك، سيكون مضيعة للوقت أن تظل تتصارع مع جسدك وعقلك."

ما هو المعلم وما حاجتنا إليه؟

"المعلم هو الذي لديه المفتاح لكي تصبح معلما ... لمساعدتك على إدراك أنك أيضًا معلم وأنك والله واحد. هذا كل شيء ... هذا هو الدور الوحيد للمعلم."

 

" المعلمون هم أولئك الذين يتذكرون أصلهم، وبدافع من المحبة، يشاركون هذه المعرفة مع من يسعى لنيلها، ولا يتلقون أجرًا مقابل عملهم. إنهم يقدمون كل وقتهم وأموالهم وطاقتهم للعالم. عندما نصل إلى هذا المستوى، لا ندرك أصلنا فحسب، بل يمكننا كذلك مساعدة الآخرين على معرفة قيمتهم الحقيقية. أولئك الذين يتبعون توجيهات المعلم، يجدون أنفسهم بسرعة في عالم جديد مفعم بالمعرفة الحقيقية والجمال الحقيقي والفضائل الحقيقية "

التلقين

" التلقين يعني بداية حياة جديدة وفق نظام جديد. هذا يعني أن المعلم قد قبلك لتصبح أحد الكائنات ضمن دائرة القديسين. بعد ذلك، لا تعود كائنًا عاديًا، بل كائنا مرموقا، تمامًا كما هو الحال عند التسجيل في الجامعة، لم تعد طالبًا في المدرسة الثانوية. في العصور القديمة، كانوا يسمونها المعمودية أو اللجوء إلى المعلم.

 

إن النعمة هي في الواقع مجرد كلمة لإزالة الغشاوة عن عيون الروح. كما ترون، العوائق تسد طريقنا، المرئية منها وغير المرئية على حد سواء، لذا فإن ما يسمى بالتلقين هو عملية فتح باب الحكمة والسماح لها بالتدفق عبر هذا العالم، لمباركته، وكذلك ما تسمى بالذات. لكن الذات الحقيقية هي دائمًا ممتلئة مجدا وحكمة، لذلك ليست هناك حاجة للبركة. "

طريقة الكوان يين - التأمل على النور الداخلي والصوت الداخلي

النور الداخلي، نور الله، هو ذاته النور المشار إليه في كلمة "enlightenment" الصوت الداخلي هو الكلمة المشار إليها في الكتاب المقدس: " فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ." من خلال النور والصوت الداخليين نعرف الله.

 

"لذا إذا تمكنا بطريقة ما من الاتصال بهذه الكلمة أو تيار الصوت، فيمكننا معرفة مكان وجود الله، أو يمكننا الاتصال بالله. ولكن ما هو الدليل على اتصالنا بهذه الكلمة؟ بعد أن نتعامل مع هذه الذبذبة الداخلية، تتغير حياتنا للأفضل. سنعرف أشياء كثيرة لم نكن نعرفها من قبل. سنفهم أشياء كثيرة لم نكن نفكر بها من قبل. سيصير بمقدورنا القيام وإنجاز أشياء كثيرة لم نكن نحلم بها من قبل. سنزداد قوة حتى نصبح كليي القدرة. سيصبح كياننا أكثر قدرة ويتضخم حتى نغدو كليي الوجود، من ثم ندرك أننا أضحينا واحد مع الله."

المبادئ الخمس

تقبل المعلمة السامية تشينغ هاي الأشخاص من مختلف الخلفيات والانتماءات الدينية لمنحهم التلقين. ليس عليك تغيير دينك الحالي أو معتقدك. لن يُطلب منك الانضمام إلى أي منظمة أو المشاركة بأي طريقة لا تناسب أسلوب حياتك الحالي. ومع ذلك، سيُطلب منك أن تصبح نباتيًا صرفا. وتلتزم مدى الحياة بالنظام الغذائي النباتي كشرط أساسي ضروري لنيل التلقين.

 

يتم تقديم التلقين مجانًا. إن الممارسة اليومية لطريقة الكوان يين التأملية، والحفاظ على المبادئ الخمسة هي المطلب الوحيد عقب نيل التلقين. المبادئ هي مبادئ توجيهية تساعدك على عدم إيذاء نفسك أو أي كائن حي آخر.

 

  • الامتناع عن إزهاق روح الكائنات الحية. يتطلب هذا المبدأ التقيد الصارم بنظام غذائي نباتي صرف. خال تماما من اللحوم والأسماك والدواجن والبيض.
  • الامتناع عن الكذب.
  • الامتناع عن أخذ ما ليس لك.
  • الامتناع عن ممارسة سوء السلوك الجنسي.
  • الامتناع عن تعاطي المسكرات. وهذا يشمل تجنب جميع أنواع السموم أيا كان نوعها، من قبيل الكحول والمخدرات والتبغ والمقامرة والمواد الإباحية والأفلام أو الأدب الذي يتسم بالعنف المفرط.

 

* يتضمن هذا أيضًا ممارسة التأمل على النور والصوت الداخليين لمدة ساعتين ونصف يوميًا.

 

ستعمل هذه الممارسات على تعميق وتقوية تجربتك التنويرية، وتسمح لك في النهاية بتحقيق أعلى مستويات الصحوة. بدون ممارسة يومية، من شبه المؤكد أنك ستنسى وتعود إلى المستوى الأدنى من الوعي.

المزيد من التعاليم

لمعرفة المزيد عن تعاليم المعلمة السامية تشينغ هاي، أنت مدعو لمشاهدة وقراءة المواد وبالمجان على المواقع التالية.

كيف تتواصل معنا

إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد حول تلقي التلقين من المعلمة السامية تشينغ هاي لطريقة الكوان يين، فيرجى الاتصال بأحد مراكز التأمل القريبة منك من القائمة التالية.
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد