التالي

بين المعلمة والتلاميذ

محبة Tim Qo Tu ستنتصر، الجزء 7 من 9

2020-07-05
اللغة:English

حلقة

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد

بين كل مستوى، هناك منطقة عازلة، واسعة وضخمة ومن المستحيل إدراكها. إذا كنت هناك لوحدك، ستضيع. لا يمكنك أبدا أن تجد طريق الخروج. (رائع.) لذا، إذا كنت تريد الذهاب إلى المستوى الخامس، على سبيل المثال، أنت بحاجة إلى معلم ليصحبك عبر المستوى الرابع.

 

لهذا السبب إذا أمكنكم القيام بذلك... كما ترون، الآن أنا أنظف منزلي. أغسل ملابسي الخاصة باليد (آه، يا معلمة.) لأنني لا أريد أن أطلب من الكهربائي أن يأتي وتثبيت الآلة بالنسبة لي. أنا أكره أن أطلب، هذا أولا. ثانيا، أنا في خلوة تأملية، وأنا في مكان ما لا أريد أن يأتي أحد ويُخل بطاقتي. حتى لو كان الناس يجلبون الطعام، فغالبا عليهم وضعه بعيداً خارج البوابة، شيء من هذا القبيل. أحياناً يقتربون، إنه وضع خاص. لكن في الغالب، عليهم أن يضعوه بعيداً. سابقاً، حتى الآلهة ذكرتني بأن أكون على بعد تسعة أمتار (أوه، مذهل.) من أي شخص، أي من العمال، كادري الخاص. بما فيهم أنتم (نعم، يا معلمة.) آسفة إن كنت أسيء لكم. حتى الآلهة تذكرني بذلك. (نعم، يا معلمة.) كنت أعلم ذلك ولكني سألتهم لماذا. كنت أعرف ولكن عادة كنت أعرف بشكل غامض، وأنا لا أخوض بالتفاصيل حتى. أشياء كهذه ستعرفها. لا داعي للقيام بالبحث حتى لمعرفة السبب.

الطاقة المختلفة، المجال المغناطيسي المختلف، هذا يزعج. وبالتالي عليك أن تبدأ من جديد، على الأقل لبضعة أيام لتهدئة الطاقة من حولك. (أوه.) لكن أحياناً يأتون لأنهم يسيئون الفهم أو شيء من هذا القبيل، يجفلونني، وبالتالي كل شيء يتم بشكل سيء. (أوه، لا.) من الصعب للغاية التركيز مجدداً، وكل أنواع الأشياء. جاء ثعبان. والنمل يأتون بالأطنان بدلا من السابق، كان يأتي عدد قليل. الحشرات تجري وتلدغ، وتحدث كل أنواع الأشياء. أو ينكسر هذا أو ذاك. (آه، يا معلمة.) ثم يجب أن أبدأ بتنظيفه مرة أخرى. لهذا أفضل أن أغسل ملابسي باليد. وافعل كل شيء بنفسي، أنظف الغرفة بنفسي.

 

لكنني في منطقة أصغر الآن. أصغر من المخزن السابق. أصغر بكثير، لذا من الأسهل إدارته، رغم وجود النمل. (أوه، يا معلمة.) أنا أحب الأشياء الصغيرة، البيوت الصغيرة، لأنني أفعل الأشياء بنفسي. لا أريد أن يكون لدي غرف كبيرة أضطر لتنظيفها وكنسها طوال يوم، كل يوم. مجرد غرفة فيها كل شيء. أنا أكل فيها، وأنام فيها، فيها أريكة وهاتف وغرفة دش صغيرة ومرحاض. هذا مثالي بالفعل. في فرنسا، عشت بمكان كهذا أيضاً، رغم أنه لدي منزل. (نعم) كنت أعيش في كهف أيضا، أو كنت أعيش في مخزن صغير، حتى أصغر من المكان هنا. أعتقد أنكم رأيتموه. (نعم، يا معلمة.) في فرنسا، في SMC، خلف SMC، مخزن. مساحته متر واحد في واحد ونصف، شيء من هذا القبيل. أو متر أو اثنين باثنين، واحد باثنين، شيء من هذا القبيل. هذا يكفيني بالفعل. أنا صغيرة. حتى لو كنت أطول، لا يفترض بك الاستلقاء والنوم، لذا ما المشكلة؟

الغرض من امتلاكي أريكة وعدم التأمل على الأرض هو وجود النمل. على الأقل لم يزحفوا على الأريكة، ذلك العدد الكبير. يسهل تدبر الأمر. إذا جلست على الأرض، سيزحفون عليّ، أو ربما أؤذيهم. (نعم، يا معلمة.) عندما أتأمل، لا يمكنني أن أكنس. أنا أكنس عندما لا أتأمل (نعم، يا معلمة.) وبسبب الأريكة، لقد أنقذت حياتي ذات مرة في ذلك المخزن من قبل. لو لم أكن على الأريكة، لكانت الأفعى قد لدغتني بالفعل. (أوه!) لأنها كان تحت أريكتي، (أوه!) تحت منطقة مقعدي. ونهضت لأنني أردت أن أكتب شيئا ما، أردت أن أذهب إلى مكتب في الزاوية لأجلب القلم. لذلك استخدمت الهاتف المحمول لتشغيل مصباح يدوي للذهاب لتشغيل الضوء. وبنفس الوقت سمعت صوت يقول، "لا تطفئي الضوء. ابتعدي عن الأريكة". (أوه.) هذه بالضبط الكلمات التي أخبرني بها العنكبوت. إنه كبير! لقد كان متشعبا مثل يدي (يا للهول!) نادراً ما رأيت عنكبوتاً كبيراً.

ساعي البريد الآخر كان أصغر حجماً. هذا هو عملهم. لكني كنت أتأثر للغاية في بعض الأحيان لأنهم يضطرون إلى البقاء حيث كنت انظر لهم، حتى يتمكنوا من إيصال الرسالة. ولكن معظم البشر هم صم بالفعل، لا يمكنهم سماع أي شيء. التخاطر هو مجرد حلم الآن. لقد اختفى. لذا هم ساعو بريد. (نعم.) وهي تقدم رسائل لمساعدة البشرية. لكن البشر، بحال شاهدوهم، يقومون بسحقهم فقط. (أوه.) أنا لا أفعل ذلك (لا.) لم أكن أعلم أن العناكب هي ساعي البريد من قبل. (مذهل.) حتى وقت قريب. حتى عندما كنت أطعم العنكبوت خارج غرفتي الصغيرة من قبل، (نعم.) لم أكن أعلف أنهم ساعي البريد. (مذهل.) أعني، لأنه لم يكن لدي الكثير لأقوم به معهم. فقط عندما انتبه لهم، ثم أستمع إليهم. فقط بتلك اللحظة العاجلة كان الصوت عال جدا، واحتاج لمثل هذا العنكبوت الكبير لإيقاظ انتباهي. (مذهل)

ومنذ ذلك الحين، أستمع لهم عندما يأتون، هم يأتون عدة مرات الآن يخبرونني بأشياء. أحياناً أشياء جيدة، أحياناً لتنبيهي. "لا تخرجي. الثعبان ينتظر أن يلدغك." فقلت: "حقاً؟ ماذا سيحدث لي بحال لدغني؟" قال: "ستموتين". (أوه!) إذا كان ساماً، ربما ليس لدي وقت للتصرف. في غضون ساعة واحدة، إذا لم يأخذك أحد إلى المستشفى، ستموتين. (أوه.) هكذا هي الثعابين السامة. وأنا لا أملك هاتف معي دائماً لأتصل بأي أحد، هذا أولاً. ثانياً، ربما يخدرك، يشلّك. هذا يعتمد على المكان الذي يلدغك فيه. (نعم) وبعد ذلك لن يكون لديك فرصة للاتصال بأي شخص. ستموت هكذا بهدوء. في الليل، لا تتجولوا كثيراً، حسناً؟ (حسنا، يا معلمة.) أنتم لا تعرفون أبدًا. يجب أن يخافوا منكم جميعاً، لكن لا أريد المخاطرة بذلك. (نعم، يا معلمة.)

 

ليست كل الثعابين تريد أن تلدغني. رأيت اثنين منهم، وهربا بسرعة بعيدا عني. لكنني لا أشعر بأي نية سيئة اتجاههم. أشعر أنهم محبين للغاية. أشعر أنهم لطفاء للغاية وكأنهم من أفراد عائلتي. (نعم، يا معلمة.) أشعر أنهم مثل كلابي. لو كانوا بالجوار، سأداعبهم، أو كانوا سيرغبون بأن أداعبهم. هكذا هو شعوري. (نعم، يا معلمة.) لذا أنا لا أُنتبه أبداً.

لقد أنقذت العديد من الثعابين من قبل. لم يريدوا إيذائي أبداً. (مذهل.) في بعض الأحيان قالوا لي: "لم نكن نريد ذلك. المعذرة، المعذرة. لم نكن نريد أن نخيفك حتى." بعد أن ذهب الاندفاع، قالوا لي، "آسفين، آسفين". ذاك الثعبان. لذا على أي حال، سمحت له بالخروج وقال: "آسف، آسف." هذا كاد أن يلدغني. لم أره حتى قتله الطائر - كل شيء ذهب، اختفى كل شيء. وتم الاهتمام بأمر باقي الثعابين من قبل الحشرات الأخرى. كلما مررت، أنا لا أراه. من قبل، كنت لا أزال أرى جزءًا ما. الآن لم أعد أرى. ذهب. ربما جرفه المطر أيضا في وقت ما، أو غيرها من الحشرات، وتقاسموها.

لو لم أجلس على تلك الأريكة، لكنت قد رحلت لأنه كان تحت أريكتي، بالضبط حيث جلست. (وكان رأسه يرتفع بالفعل. لقد رأيته. ثم رأيته عندما أشعلت الضوء. حينها فهمت لماذا قال لي العنكبوت، "لا تشغلي الضوء". لم يقل، " لا تطفئي الضوء " قال: "لا تطفئي الضوء. اتركي الأريكة. لأنني أردت العودة إلى الأريكة لكتابة مذكراتي هناك. (نعم) عادة ما أشبك قلماً على مذكراتي (نعم، يا معلمة.) لكن ذلك اليوم، سقط في مكان ما، لذا نهضت وأردت الذهاب إلى مكتبي لأخذ القلم. وهكذا أشعلت الضوء، ولحسن الحظ أني فعلت. إذا جلست هناك بضع ثوان أكثر، فإن الثعبان سيتمكن من رفع رأسه والقضاء علي، (أوه، يا إلهي!) سلميا. ( شكرا لله على العنكبوت. ) أجل. العنكبوت، كان كبيراً جداً، و أوه! عيناه كانتا مثل مصباحين يدويين صغيرين (مذهل!) كلاهما مثل، بعض النقاط من الضوء. ثمة بعض الناس الذين يبيعون هذا مثل مصباح يدوي، لكنه بنقطة واحدة فقط. ( نعم. مؤشر ليزر. )

 

ذات مرة، مؤشر الليزر أنقذ حياتي، أيضا. كان هناك شخص يختبئ خارج منزلي في وقت آخر في فرنسا. ورأيت شيئاً يلمع، مثل مسدس أو شيء من هذا القبيل، شفرة أو شيء من هذا القبيل. (يا إلهي.) ويعكس ضوء القمر. لذا، استخدمت هذا... شخص ما أعطاه لي، أنا لا أعرف ما السبب. أعتقد لألعب به مع كلابي (أوه، نعم.) لأن غودي، كما أتذكر كان يحب اللعب بالظلال وأي شيء يتحرك؟ (نعم) لذا كنت أستخدمه أحياناً للعب معه.

في تلك الليلة، كان منتصف الليل تقريبا بالفعل، استخدمت هذا الضوء للإشارة إلى تلك المنطقة حيث رأيت شيئا ما غامض يومض ويلمع. وكانت السيارة بدون ضوء. لذلك أشرت بالمصباح القلم الذي بحوزتي هناك، فقاموا بتشغيل تلك السيارة على الفور والهرب. (أوه، يا إلهي.) لو كانوا أناس طيبون، لما فعلوا ذلك. (نعم) صحيح؟ (هذا صحيح. نعم، نعم.) ربما اعتقد هذا الشخص أنه لدي مسدس ليزر أو شيء من هذا القبيل. هل هناك مسدس كهذا الذي لديك مثل هذا مؤشر القلم يشبه المسدس؟ (نعم. يوجد.) أتحدث عن امرأة الكهف، ولكن لا أعرف شيئاً عن الأسلحة . ربما، نعم، لأن محرك السيارة اشتغل على الفور وهرب بسرعة كبيرة. لا أعتقد أنه شخص جيد. لماذا يبقى وحيداً هناك؟ (نعم) في الظلام وبجانب منزلي، في الحديقة، في زاوية مظلمة كتلك. وهرب على الفور. (نعم) وهرب بسرعة. (يا للهول.)

 

يمكنني أن أكتب بعض الكتب. (نعم، يا معلمة.) وستشتريه هوليوود مني. لصنع مثل، ماذا، فيلم تشويق، هل تسمونه هكذا؟ (نعم، يا معلمة.) ماذا؟ (مثل فيلم إثارة.) فيلم مثير، نعم! إثارة أو تشويق. نعم، وسأكسب الكثير من المال. (نعم.) إذا كان لدي المال لكتابة هذا الشيء. أو ربما يا رفاق مجرد معالجته هذه الأحداث معاً وكتابته من أجلي ومن ثم نتشارك المال. (نعم، يا معلمة.) أعدكم أنني سأشارككم به. لن آخذه كله. لدينا بعض المخططات. نحن الفتيات نحب المال. أليس كذلك؟ لهذا السبب استقلتن من عملكن، وجئتن إلى هنا، تعملن من أجل الطعام. ولهذا السبب أنا أدفع مقابل وظيفتي الخاصة، (أوه، هذا صحيح.) وأكثر من ذلك. أدفع ثمن تلفازي الخاص ولا أكسب شيئاً. لا يمكننا القيام بأعمال تجارية، سنخسر. سنخسر العمل بالتأكيد.

 

حسنا. الآن أخبروني، ماذا تريدون أيضاً؟ لأنه يمكنني التحدث. أنتم سعداء اليوم يا رفاق. ملهمون جدا، لذلك أنا أتحدث كثيرا. (شكرا لك، يا معلمة، على إلهامنا.) أنا متأكدة من أنه لديكم المزيد من الأسئلة، أم لا؟ (أوه، لدينا، يا معلمة. نعم.) نعم، بالتأكيد. أخبروني.

 

( لقد أنشأت المعلمة أرض Tim Qo Tu الروحية الجديدة منذ أكثر من 63 مليون سنة. متى قامت المعلمة بإنشاء المستويين الرابع والخامس؟ هل كانا موجودين قبل إنشاء الأرض الجديدة؟ )

 

المستويات الرابعة والخامسة، كانت موجودة. ينحدران من طاقة مستوى المجلس العاشر سابقاً. (أوه، هذا صحيح.) أتذكرون أنني أخبرتكم ذلك في هنغاريا؟ (نعم، يا معلمة.) منذ ثلاثة وستون مليون سنة مضت، تم إنشاء عالم جديد. ولكن ليس المستويات الرابع والخامس. فهي موجودة بالفعل. المستويين الرابع والخامس، كما المستويات الأخرى، كانا هناك. لقد تم إنشاؤها منذ فترة طويلة، طويلة، طويلة، لا أحد يتذكر متى من قبل حتى؛ قبل العالم الجديد، بالطبع. لهذا ندعو هذا بـ العالم الجديد. لأن الأخرى هي عوالم قديمة. لكن في ذلك الوقت عندما أخبرتكم في هنغاريا، لم أتذكر حتى Tim Qo Tu وعالمي الجديد (مذهل.) آنذاك، لم أكن قد ارتفعت بعد. لا أعرف سوى ما عرفته من كل مستوى أذهب إليه. (نعم، يا معلمة.) لذا لو سألتني قبل بضع سنوات، "هل تعرفين Tim Qo Tu ؟ هل له علاقة بك؟" كنت سأقول، "لا، لا. لم أسمع عن ذلك مطلقًا. غريب تماما!"

 

( يا معلمة، أيضا، فيما يتعلق بإنشاء الأرض الروحية الجديدة، وفقا للعلماء، الديناصورات قد انقرضت منذ حوالي 65 مليون سنة مضت و 60٪ من الأنواع قد اختفت. ) قبل 65 مليون سنة. ( أين كنت قبل حوالي 65 مليون سنة يا معلمة؟ )

 

على كوكب آخر. في الواقع، كنت على هذا الكوكب وعلى كواكب أخرى. أحياناً على هذا الكوكب. وأحياناً على كواكب أخرى. آتي واذهب، آتي واذهب ذلك يعتمد على الوضع، يعتمد على الحاجة من الوقت.

 

( هذا مثير للاهتمام. وما الذي دفع بالمعلمة لإنشاء الأرض الروحية الجديدة في ذلك الوقت؟ )

لأنني كنت أعرف بعض الكائنات بالفعل. لقد بدأت بالفعل بإصلاح الكوكب والأكوان، الكواكب الأخرى. (مذهل.) ليس لديهم أي شخص آخر، لذلك بحال ماتوا، فإنهم سيذهبون إلى الجحيم أو يعانون مرة أخرى كبشر أو كحيوانات أو أيا كان. لذا كان يجب أن أساعدهم. عندها أنشأنا ذلك. (مذهل!) فقط من أجل أناسي. يجب أن تعلموا، أن العديد من المعلمين فعلوا ذلك أو سيفعلون ذلك.

 

بين كل عالم تم إنشاؤه، ثمة منطقة عازلة. تماما كما قلت لكم بين العوالم الثلاثة والمستوى الخامس، ثمة منطقة عازلة تدعى المستوى الرابع. (نعم، يا معلمة.) يمكنكم استخدامها كأرض مجانية، أرض لا تنتمي لأحد. بعض البوذا(المستنيرين)، وبعض البوديساتفيين، خلقوا بعض الأراضي هناك لأجل تلاميذهم، المؤمنين. وبين كل مستوى، ثمة منطقة عازلة، واسعة وضخمة وبعيدة المنال. إذا كنت هناك دون أحد يرشدك، ستضيع. لا يمكنك أبداً أن تجد طريقك للخروج (يا للهول.) لذا، إذا كنت تريد أن تذهب إلى المستوى الخامس، على سبيل المثال، تحتاج إلى معلم ليأخذك عبر المستوى الرابع. إنه شاسع جداً لأي شخص حتى يعرف أي مكان. من دون نورك الخاص، ستكون تلك المنطقة مظلمة. (مذهل.) من دون نور كل الكائنات هناك، تلك المنطقة مظلمة. إنها مجرد منطقة عازلة.

لذلك، تماما مثل المنطقة بين المستوى النجمي والمستوى الثاني، حيث ثمة منطقة عازلة أيضا. (نعم) بعض الكائنات الجيدة، بعض المعلمين خلقوا بعض السماوات هناك لأجل أناسهم، لبعض الناس الطيبين، المؤمنين بهؤلاء المعلمين أو هذه الكائنات الصالحة. هذا يذكرني بـ ، هناك فيلم، يدعى "المدينة النجمية". (نعم. "المدينة النجمية.") نعم، إنها قصة حقيقية. (نعم، نعم). إلا أنها أكثر جمالا، أكثر روعة ومجيدة ومتألقة وأكثر إشراقا من ذلك. والكائنات الجميلة هناك. لا يوجد أشخاص مسنين. عندما تذهب إلى هناك، تصبح شاباً مرة أخرى. (مذهل) وتشفى مرة أخرى، بغض النظر ما إذا كنت معاقا أو مريضا ميؤوسا منه، فستصبح شابا وبصحة جيدة وسعيد بالأعلى هناك. تلك منطقة عازلة أخرى أنشأها بعض المعلمين لإنقاذ بعض الأرواح القابلة للاسترداد من هذا الكوكب. (مذهل.) لذا، تم استخدام ما بين جميع المناطق لخلق أنواع مختلفة من السماوات لأشخاص مختلفين، بغض النظر عن السماوات الموجودة بالفعل من المعلمين. من قبل مستويات مختلفة من المعلمين. حيث يخلقون سماوات مختلفة. إن لم يكن مستوى المعلم مرتفع للغاية، فإنه يخلق مستوى أقل. كما أن هذا يعتمد على الصلة أيضا أو من هم الأشخاص، ومن أي مستوى هم الكائنات التي سيتم إنقاذها. (نعم، يا معلمة.)

مشاهدة المزيد
حلقة
قائمة التشغيل
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد