بحث
العربية
عنوان
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

قوة الإرادة الحرة لدى الأوكرانيين أقوى من نظيرتها لدى الروس

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد

Host: يوم الجمعة 8 أبريل 2022 مجددا ضحت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بجزء من وقتها الثمين الذي تقضيه في تأمل مكثف من أجل العالم، للتحدث مع أعضاء الفريق في سوبريم ماستر تي في، بخصوص الحرب في أوكرانيا. بعد أن تكرمت المعلم بالإجابة عن سؤال حول الموضوع، شارك الفريق أيضًا بعض الأخبار السارة التي جمعوها.

( يا معلمة، في حالة روح كروح بوتين أين ستذهب بعد وفاته؟ ) سبق وأخبرتكم، سيذهب إلى الجحيم. مفهوم؟ ( نعم، يا معلمة. )

( لكن هل هناك مصير آخر له؟ ) نعم، هناك. إذا أوقف الحرب، سوف أتوسط له مع السماء علهم لا يقومون بتدميره. (واو!) لكن عليه أن يتوب ويسحب قواته على الفور. (نعم، يا معلمة. [...]

ليس وحده. (نعم، يا معلمة.) العصابة حوله. (نعم، يا معلمة.) الأكثر رعبا هم الأشخاص الأكثر تملقًا. الذين يحبون "نفشه." [...] هذا يعني، جعله يشعر بأنه كبير. (نعم. مفهوم.) من النفش. لذلك، أقول الناس "السمينين" ربما يحاولون فقط جعله سعيدا. (نعم، يا معلمة.) لا شيء يفعلونه. تمامًا كما هو الحال في كل بلد، هناك دائما أناس كلامهم معسول. (صحيح.)

لكن في أولاك (فيتنام)، نحن نقول، "العسل الحلو يقتل الذباب." (أوه) لأن الأشخاص الشبيهين بالذباب ينجذبون إليه ويعلقون هناك ويموتون. (نعم.) العسل لزج. (نعم. صحيح.) إذا غاص في العسل، لن يخرج ابدا. (صحيح. نعم.) سوف يلتصق العسل بكامل جسده وخاصة على جناحيه. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) رقيقة، وغضة، وإذا علق عليها العسل، ستتكسر حتما. (صحيح.) [...]

يا لها من روح، تتسبب بقتل الكثير من الكائنات، على الرغم من أنه قد يكون متأثرًا بالمحيطين به، (نعم، يا معلمة.) الذين يحبون دائما التملق إليه بدلاً من إخباره بالحقيقة؛ إما لأنهم خائفون من خسارة مناصبهم، أو لأنهم اعتادوا على ذلك. (نعم، يا معلمة.) يتملقون من أجل الشهرة والمكسب والراحة.

أعتقد أن المشكلة ليست فيه وحده. (نعم، يا معلمة.) ثمة أناس حوله يحاولون دفعه. (أوه.) أو ربما لديهم مصلحة مع صانعي الأسلحة. (أوه، نعم.) أو يتاجرون بالسلاح، أو على صلة بهذه التجارة. (نعم، يا معلمة.) أعمال أخرى، لذلك يحبون تملقه. في بعض الأحيان يكون مجرد حديث عرضي فتراهم يضيفون البهارات وغيرها، فيصبح للكلام نكهة مختلفة تماما. (نعم.) وبوتين لن يذهب إلى أي مكان. على الرغم من أنه ربما فيه بعض الشر، ولكن ليس بهذا السوء، ولكن هؤلاء الناس يفجرون الموقف. (أوه، نعم، يا معلمة.) وغرور الرجال. (نعم.) يقولون، "كيف ستترك ذلك يحدث؟ على حدودنا، وهذا الرجل يفعل هذا وذاك." (أوه. نعم.) على سبيل المثال.

فأنا لا أرى أن الرئيس زيلينسكي قد اقترف أي ذنب بحقه. (لا.) وكان يريد اغتياله. قام بتوظيف قتلة مأجورين من دول أخرى وما إلى ذلك. (نعم، يا معلمة.) وأراد قتله مرات عديدة. لقد هربوا. الحمد لله على ذلك.

الآن، في هذه الحالة، أشعر بالأسف، على الجميع. (نعم، يا معلمة.) حتى أنا أمقت ذلك. هذا أشبه بعلاقة الحب والكراهية. (أوه، نعم.) أنا أحب البشر. أي شخص في صورة بشر، أنا أحبه. (أوه.) لا أصدق أن أحدا في هيئة انسان قد يفعل أشياء شريرة. (نعم، يا معلمة.) حتى الآن، ما زلت لا أصدق ذلك. أنا فقط أشعر أن الأمر أشبه بكابوس أو ما شابه. (نعم، يا معلمة.) لكنه حقيقة. هذا ليس كابوسا.

واليوم حتى أعلن الرئيس زيلينسكي مدينة أخرى يحاولون تنظيفها، قائلا أنها أسوأ من بوتشا. (أوه!) قال أنها أكثر فظاعة من بوتشا. (أوه!) تخيلوا ذلك؟ (نعم، يا معلمة. هذا فظيع.) وبالنسبة لبوتشا وحده، لقد طردت الأمم المتحدة روسيا من مجلس حقوق الإنسان. (نعم، يا معلمة.) أعني، بغالبية الأصوات. (نعم، يا معلمة.)

فقط من أجل بوتشا قامت لأمم المتحدة بطرد روسيا من مجلس حقوق الإنسان، لأنهم انتهكوا حقوق الإنسان. (نعم، يا معلمة.) أينما كان وفي كل مكان. كيف يمكنك أن تكون عضوا في مجلس حقوق الانسان وأنت لا تحترم حقوق الإنسان على الإطلاق. (هذا صحيح. نعم.) وأنت تفعل أشياء ضد حقوق الإنسان. (نعم، يا معلمة. صحيح.) هذا نفاق. (نعم.) لذا، قامت الأمم المتحدة ببعض الأشياء الصائبة على سبيل التغيير. كان عليهم فعل ذلك منذ زمن طويل، عندما قام بوتين وبدون سبب بضم شبه جزيرة القرم. (نعم.) ومنذ ذلك الحين، لم تنعم أوكرانيا بالسلام. ظل الوضع يغلي، بعد القرم. أمر فظيع. [...]

من يقف وراء هذه الحرب، سوف يذهب إلى أعمق أعماق الجحيم. على الرغم من أن بوتين ارتكب أخطاء، يجب أن يدرك ذلك الآن ويوقف الحرب. فليعلن وقف إطلاق النار ويعود لبلده في أقرب وقت ممكن لتجنيب شعبه الموت. (نعم، يا معلمة.) ولتجنب قتل الأبرياء في أوكرانيا. (نعم، يا معلمة.) لذا، كلا الطرفين سيستفيدان. (صحيح.) حاليا هو خارج مجلس حقوق الإنسان. لكن يمكنه العودة مرة أخرى. هم علقوا عضوية روسيا ليس إلا. (نعم، يا معلمة.) ربما لم تطرد بشكل دائم. ليروا كيف سيكون رد فعله أولاً. لكن هذا ليس المجلس الوحيد. إذا استمر في عدوانه، فربما يطرد تماما. (نعم.)

والصين لن تعد تساندهم كثيرا. (أوه، نعم.) لقد حاولوا بيع النفط للصين بسعر منخفض، لكن الصين رفضت. تخيلوا ذلك؟ (نعم. هذا جيد. نعم.) (واو.) يفترض أن يكونوا من خيرة الأصدقاء. (نعم.) والآن تأبى أن تشتري النفط أو الغاز من روسيا، رغم قيام روسيا بخفض السعر. لقد خفضوا السعر بشكل لا مثيل له. (نعم، يا معلمة.) ومع ذلك، رفضوا شراءه. هذه رسالة. (نعم.) ليظهروا لبوتين أنه يجب أن يتوقف. (نعم، يا معلمة. صحيح.) إكراما لشعبه ايضا. إكراما لله. عندئذ ربما أتمكن من محاولة إيجاد طريقة.

إذا أوقف الحرب، يمكنني مساعدته. (نعم، يا معلمة.) لكن يجب أن يوقف الحرب. كلما أبكر في ذلك، كان أفضل. (نعم، يا معلمة.) فإذا فات الأوان، لن يسعني مساعدته. فالذنب سيكون عظيما. (نعم. مفهوم.)

" Media Report from BBC News – Apr. 6, 2022 (In English) Reporter: روسيا تقول انها لا تتعمد قتل المدنيين في أوكرانيا. ما قولك؟

(In Ukrainian) Irina (f): زوجي لم يكن جنديًا. لم يحمل مسدسًا في حياته. كان رجلا مسالما. جروه من منزلنا بشحاطته، طلبوا منه خلع قميصه، أركعوه على الأرض وقاموا بقتله. أريد أن يعرف العالم بأسره أن الروس قتلة. إنهم ليسوا بشر. إنهم يقتلون النساء. يقتلون الأطفال. يقتلون المدنيين. "

لا أستطيع. لا يسمح لي بفعل الكثير. (نعم، يا معلمة.) مثلما لا يسمح لك بالإفراط في الأكل. (نعم.) أو ما شابه، حتى الشخص الذي يكون بحاجة لنقل دم، (نعم). لا يسمح بالإفراط بإعطائه الدم. (صحيح. نعم.) [...] بل ينقل له الدم تدريجيا. (نعم.) بضعة لترات. [...] (نعم، يا معلمة.) [...]

إذا أوقف الحرب الآن، بوسعي مساعدته. وإلا ستسحق روحه، هذا إن كان لديه روح. حسنًا، أحيانًا بعض الأشباح، وبعض الشياطين ليس لديهم أرواح، لكنهم موجودون بالفعل. لذلك، يمكنهم الاستمرار في الوجود، ولن يضطروا للموت. ولكن، إذا كان للبعض جوهر، روح وارتكبوا خطيئة فظيعة، فإن روحهم ستسحق. (نعم، يا معلمة.)

في الأصل، تكون أشبه بقطعة اللوز. كاملة ومتماسكة. ولكن يمكنك سحقها. من ثم نثرها في كل مكان، ولن تعود حبة لوز كما كانت. (أوه.) على الرغم من أن مادة اللوز الأساسية لا تزال موجودة. (نعم.) تبعثر في كون مختلف. (نعم، يا معلمة.) لا يمكن جمع الأجزاء من جديد. هذا هو معنى التدمير. (واو.) لا يمكن ابدا جمع الأجزاء من جديد. (واو.) ففي الحقيقة، لا يمكنك تدمير الروح تماما، ولكن يمكنك سحقها وبعثرتها. (نعم، يا معلمة.) وعندما تسحق حبة لوز، وتبعثرها في كل مكان، لا يمكنك ابدا استعادة أجزائها مرة أخرى لتعود كسابق عهدها. (صحيح. نعم، يا معلمة.) هذا غير ممكن. وبالنسبة للروح، فالأمر أسوأ. هذا محال. (نعم، يا معلمة.) هذه هي الحقيقة.

لذا، إذا لم يوقف بوتين الحرب ويتوب توبة نصوحة، سوف يتم تدميره إلى الأبد. ولا أعتقد أنني أقول ذلك بدون الشعور بالأسف. أي شيء يدمر يؤلمني كثيرا. (نعم، يا معلمة.) يؤذي شعوري. يتعارض مع طبيعتي. (نعم، يا معلمة.) حتى لو كانت هذه الكينونة تستحق ذلك أم لا. لا يروقني ذلك قط. (نعم، يا معلمة.) أنا لا أستمتع حتى لمعاقبة هؤلاء الشياطين المتعصبين الذي قبضنا عليهم. ولكن إذا تركتهم يسرحون ويمرحون، سيؤذون المزيد من البشر. (نعم، يا معلمة.) سيكون هناك المزيد من الحرب، والمزيد من المجاعات، والمزيد من الأوبئة. (نعم، يا معلمة.) المزيد من القتل، في الخفاء أيضًا. قتل جماعي أيضًا. سيصولون ويجولون موسوسين في صدور البشر ويجعلونهم يرتكبون أفعالا شريرة. (صحيح.) أو ينحون أرواحهم بطريقة ما ويستحوذون على أجسادهم ويرتكبون أفعالا شريرة. لا خير يصدر منهم. (نعم، يا معلمة.) لا يفعلون خيرا من أجل أحد. على الرغم من أنني أشعر بالأسف تجاههم، لكن لا يزال يتعين علي لجمهم. (نعم، مفهوم يا معلمة.)

ولكن بعثرة الروح في الكون كله، لن أفعل ذلك. لكن المجلس سيفعل ذلك. لا أستطيع وقفهم. (نعم، يا معلمة.) عند هذا الحد، لا أحد يستطيع وقف هذا الأمر. لا أحد يستطيع وقف عملية تدمير جوهر هذه الكينونة الرهيبة. (نعم، يا معلمة.)

في بعض الأحيان، بعض الكائنات الشريرة تبدو فظيعة وما إلى ذلك، لكن قلوبهم ليست بهذا السوء. (نعم) الجوهر ايضا ليس بهذا السوء. إنها مجرد عادة، أو يتم إجبارهم على القيام بذلك، أو يقعون تحت تأثير الطاقة السلبية أو السم. (نعم.) إذن، في هذه الحالة، نحن فقط نلجمهم، لكننا لا ندمرهم. (نعم، يا معلمة.)

لكن في حالة بوتين، لقد قام بغزو دولة لم تذنب بحقه وعاث بها فسادا، بهدف سلبهم أرضهم، وقتل الآلاف، دون مبرر. (نعم، يا معلمة.) حتى أن قام بخداع الجنود للقيام بذلك، كوحوش بربرية. (نعم.) في هذه الحالة صعب جدا وقف قرار المجلس. (أوه.) أمر في غاية الصعوبة. ففي هذا ظلم للجميع. (نعم، يا معلمة.) ظلم للأشخاص الذين تألموا، وللذين قتلوا، أو شوهوا بأي طريقة. هذا إجحاف بحقهم. (نعم، يا معلمة.) وككائنات مسؤولة في الكون، إما أن تسدد الدين أو تدع هذا الشخص يسدده. (نعم، يا معلمة.) ولكن عندما تكون الكارما ضخمة - ولا قدرة لأحد على السداد، عندئذ لا يمكن لأي معلم أن يفعل ذلك. لا أحد. (أوه.) حتى الله تعالى لا يستطيع. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) هناك حد، لكل شيء. (نعم، يا معلمة.) [...]

هل من شيء آخر؟ ( نعم، بعض الأخبار السارة. بينك فلويد، فرقة الروك البريطانية، أصدرت أغنية دعما لأوكرانيا. وأطلقوا عليها اسم، "هيا انهضوا." وتتميز بالأغاني لفرقة أوكرانية شهيرة، بوم بوكس. هذه أول أغنية افرقة بينك فلويد منذ عام 1994. وجميع العائدات ستذهب لدعم الجهود الإنسانية لأوكرانيا. )

رائع. من الجيد أن ترى أحدهم يتحرك. أعتقد أن العالم بأسره يساعد الآن. من النادر جدًا أن ترى أحدا لا يساعد. (نعم، يا معلمة.) نادر جدا، دولتان فقط. حتى الصين تساعد، لا أدري أين سيذهب بوتين بنفسه. لا أدري ما إذا بقي لديه أصدقاء. (صحيح. صحيح). لأن الأشخاص المحترمين، أصحاب الأخلاق الرفيعة أو حتى المتوسطة، من يتمتعون بالقليل من الأخلاق، سوف يرون أن هذا خطأ. (نعم، هذا صحيح.) وحده بوتين لم يرى ذلك. لعله لا يعرف حتى، ربما لا يطلعونه على الحقائق. (نعم، يا معلمة.) ربما كانوا يتملقونه وحرضوه على الذهاب إلى هناك والقيام بهذا العمل الشرير ليحققوا مكاسب. (نعم، يا معلمة.) لذلك قاموا بتظليله. أتمنى ذلك. أنا أفكر دائمًا بإيجابية تجاه الآخرين.

في هذه الحالة، إذا أوقف الحرب الآن، إذا كان يسمعني، وأوقف الحرب الآن، بوسعي إنقاذه. (نعم، يا معلمة.) حتى لو كان الأمر صعبًا بالنسبة لي، وسأعاني الأمرين، لكنني سأنقذه. (روعة.) لكن إذا لم يوقف الحرب، وانتظر حتى يخسر كل شيء وعاد إلى بلده، لن يتبقى له شيء. حتى روحه سيخسرها. (نعم، يا معلمة.) سيدمر حقا. لن يعود موجودًا.

هذه ليست المرة الأولى التي تطبق فيها هذه العقوبة على إحدى الكيونونات. ليست المرة الأولى. هتلر هكذا. (واو.) لكن كله وهم. (نعم، يا معلمة.) كل هؤلاء الناس في داخلهم بعض السوء. معظم البشر في داخلهم بعض السوء. (نعم، يا معلمة.) في حال تضخم الأنا، وكان المرء محاطا بالشياطين، وتفوه بهذا وذاك، والأشخاص المحيطين به قاموا بتظليله، سيصبح أسوأ.

لو كان مجرد شخص عادي، يعمل ربما كسائق سيارة أجرة، كان يمكن أن ينعم بحظ أوفر. (صحيح.) كان لينام بشكل أفضل، ويتلذذ بالطعام الذي تعده له زوجته أيا كان، وسيحظى بعائلة، وبحياة طبيعية ملؤها السعادة الرضا. حتى لو فعل شيئًا سيئًا، لن تدمر روحه. (هذا صحيح، يا معلمة.) أو بسبب العصابة المحيطة به. بالإضافة لكارما البشر بالتأكيد؛ والشياطين المحيطة، بالطبع. حتى لو بنسبة قليلة لا يزال بإمكانهم إحلال الخراب. (نعم، يا معلمة.)

هاتوا ما عندكم. ( أستراليا ترسل عربات مدرعة لأوكرانيا. لقد قاموا بإرسال أول ثلاثة مدرعات من أصل 20 إهداء لأوكرانيا، بناء على طلب من الرئيس الأوكراني زيلينسكي الأسبوع الفائت. ) نعم. ( لذلك، ستتولى هذه المركبات المصفحة مهمة نقل الجنود والمدنيين في مناطق الصراع. لكن لن يتم استخدامها للقيام بهجمات. لذلك، هذا أمر جيد. )

لديهم أسلحتهم. لكنهم ينقلون الأسلحة معهم أيضا، أليس كذلك؟ (هذا صحيح.) ليس فقط للمدنيين، أليس كذلك؟ (هذه المدرعات ستنقل الجنود إلى ...) أجل، لكن الجنود سيحملون العتاد معهم. (نعم، يا معلمة.) حسنا، جيد. أجل، سمعت أن العديد من البلدان سوف تقدم لهم مدرعات. لكنهم مدينون بذلك لأوكرانيا. (نعم، يا معلمة.) لست شاكرة لهم على أي شيء. كان ينبغي عليهم فعل ذلك في وقت أبكر. (هذا صحيح. نعم.) لكنها أمريكا هي من أخرت الجميع. (نعم، يا معلمة.) لم تقدم لهم أسلحة نوعية.

ومع ذلك، الأوكرانيون، كانوا أذكياء وعلى درجة عالية من الحماس، من أجل وطنهم، وطبيعتهم المحبة للحرية. (نعم، يا معلمة.) [...] بغض النظر كم استغرق ذلك، النساء والرجال الأبطال، وجدوا طريقة. (نعم، يا معلمة. صحيح.) لأن الإرادة قوية. الإرادة القوية هي من تحرك الجسد بأسره والعقل والروح والفكر والأفعال والأقوال - وكل شيء. إنها قوة الإرادة لدى البشر، عندما تستيقظ، خاصة من أجل غايات نبيلة، فإنها أقوى من أي قوة جبارة على الأرض. (نعم، يا معلمة.)

قد يكون الروس أقوى منهم، وقادرون على قتل أطفالهم وزوجاتهم، ولكن هذا سيجعل الأوكرانيين أكثر قوة، (نعم، هذا صحيح.) وأكثر تصميما على القتال حتى الرمق الأخير. (حقاً. نعم.) أما الروس، فلا يملكون هذه الروح. يؤدون مهمة، "حسنًا، واجبي كعسكري أن أذهب إلى هناك. أنا مضطر للقيام بذلك." وهم لا يفضلون ذلك. كثيرون لم يعودوا يقاتلون، كثيرون عبروا صراحة عن رفضهم للقتال. (نعم.) حتى في ساحة المعركة، ليس في روسيا فحسب. لهذا اضطر بوتين إلى تجنيد العديد من المرتزقة من دول أخرى؛ كسوريا وغيرها. (نعم.) لكن حتى هؤلاء غير متحمسين. يقومون بذلك من أجل العمل. (صحيح.) (نعم.) [...]

لذلك، يمكنكم أن تروا، على الرغم من أن الأوكرانيين أقل عددا، وعتادا ولا يملكون معدات متطورة، لكنهم ينتصرون. (نعم، يا معلمة.)

وجميع الذين يقتلون هناك، قتلوا لأن الروس باغتوهم وهم مدنيون عزل ولا يمكنهم الدفاع عن أنفسهم. (صحيح، يا معلمة. نعم.) إنهم غير مسلحين. بهذه الطريقة فقط يمكنهم قتل المدنيين، أو قصفهم في مساكنهم أو مخبأهم، ولهذا يموتون. لكنهم لا يقوون على قتل الجنود الأوكرانيين. بل العكس هو ما يحدث. (نعم، يا معلمة.) إنهم يتسللون إلى قرية صغيرة لا حول لها ولا قوة أو إلى بيوت الأبرياء ويقتلونهم. (نعم، يا معلمة.) هذا أشد أشكال الجبن.

لكن قد لا يكونوا يعرفون أيضا. كانوا يقتحمون المنازل، وبحسب ما قرأت من أخبار، إحدى العجائز قالت، "أتوا وقالوا، نحن من روسيا، جئنا لتحريركم. "(أوه.) ودائمًا ما يقولون أمرا كهذا، لأن البعض منهم يصدقون ذلك. (آه، صحيح. نعم.) عن أي حرية يتكلمون؟ جروا زوجها إلى الخارج وقتلوه امام عينيها. ببساطة. في كثير من الحالات، الأمر نفسه. (نعم، يا معلمة.) أحد كبار السن، لم يتركوه ينفذ بجلده.

لذا، فإن الشعب الأوكراني، حتى لو قاتلوا حتى الرمق الأخير، سيواصلون الدفاع عن أرضهم. يمكنكم ملاحظة هذا. حتى النساء والشباب والأشخاص الذين لم يتلقوا أي تدرب في الجيش، جميعهم يتطوعون، جميعهم على استعداد للخروج والتضحية بحياتهم في سبيل بلدهم. (نعم، يا معلمة.) لذا، لا أعتقد أن روسيا بمقدورها قهرهم والتغلب عليهم. (نعم، يا معلمة.)

لهذا السبب بوتين مضطر لخداع جنوده، بالقول "انت ذاهبون إلى هناك لقتل الفاشيين وتحرير الأوكرانيين." لذا كانوا يقتحمون منازل الناس ويقولون، "أين الفاشيين؟" والمرأة لم تفهم، دخلوا وجروا زوجها إلى الخارج وقتلوه. (أوه لا.) وكانوا يقولون لهم: "سنقتل الفاشيين، سوف نحررك." تصوروا؟ هؤلاء المساكين، الجنود المساكين - المجندين الروس. (نعم، يا معلمة.) تعرضوا للخداع والتظليل لأنهم تم تسميمهم بكل هذه الأخبار المزيفة من وكالات الأنباء والقنوات ووسائل الإعلام المدعومة من الدولة. إنهم لا يسمحون للأجانب ببث أي شيء، عدا القليل في البداية وبعد ذلك قاموا بطردهم جميعًا. لقد تم طردهم جميعًا. (صحيح. نعم.) [...]

يا إلهي. أعتقد أنه لو كان جميع الجنود يعرفون الدافع من وراء شن الحرب على أوكرانيا، لما ذهبوا. (صحيح.) [...]

والكثير منهم، حيث تقول الأمم المتحدة أن 40 ألف جندي روسي، إما سجناء أو جرحى، أو اختفوا أو أسروا، أو استسلموا، حوالي 40000 جندي. (نعم، يا معلمة.) هذا تقريبا ثلث عدد الجنود الذين أرسلهم بوتين إلى هناك. (نعم، يا معلمة.) عندما تخسر ثلث جيشك، المعنويات ستنخفض. (نعم، بالتأكيد.) الجنود الذين ما زالوا على قيد الحياة لن يتمتعوا بروح معنوية عالية. لم يكونوا يتمتعون بها في الأصل، والآن باتت أسوأ. (نعم، يا معلمة.)

السبب وراء انتصار الأوكرانيين هو أن معنوياتهم عالية، لديهم مبادئ، لديهم هدف، لديهم دافع نبيل. (نعم.)

" Media Report from MSNBC – Feb. 28, 2022 Alicia (f): ما نوع المقاومة التي تشهدونها من الأوكرانيين؟

Terrell (m): مقاومة شرسة. مرونة. كثير من هؤلاء الناس لم يتلفوا أي تدريب. إنهم محامون. وصانعو أحذية. أحدهم مدير متحف. كل هؤلاء الناس يقولون أنهم خائفون. لكنهم يقولون إنهم يأبون أن يكونوا عبيدا لروسيا. وهم يحملون السلاح، سواء كانوا خائفين أم لا. حتى لا يضطروا إلى العيش في ظل الحكم الروسي. قدرة كبيرة على التكيف.

Media Report from CNN – Apr. 1, 2022 Translator for Olig: معنوياتنا وروحنا أقوى لأننا في وطننا. "

إنهم يعرفون ما يقاتلون من أجله. إنهم يقاتلون حتى لو كانوا يعرفون أنهم قد يخسرون حياتهم، لكنهم يعرفون أن قضيتهم نبيلة. (نعم، يا معلمة.) إنهم يقاتلون من أجل شعبهم، وأبنائهم وزوجاتهم، وذويهم. (نعم، يا معلمة.) [...]

لا أتمنى أن يصيبهم مكروه. لكن روحهم الإيثارية والنبيلة عظيمة. (نعم، يا معلمة.) سوف ينتصرون. (مرحى!) على الأقل هذا ما أتمناه. سيكون ذلك عادلاً على الأقل. (نعم، يا معلمة.) [...]

عندي لكم أيضا بعض الأخبار السارة. (أوه، جيد.) [...] على سبيل المثال، العديد من البلدان باتت تعرف بوتشا بسبب ما تعرضت له من إبادة جماعية. (نعم.) الجميع يتحدثون. (نعم، يا معلمة.) إنها حديث الصحف أو خاطبون مباشرة الشعب الروسي، على أمل أن يسمعوا.

مثل بوريس جونسون في المملكة المتحدة. خاطب الشعب الروسي يخبرهم بحقيقة ما حدث. قال ما قال الآخرون، بأن حكومتهم كذبت عليهم. (نعم.) وبأن قائدهم متهم حاليا بارتكاب جرائم حرب.

وآمل من الشعب الروسي أن يصغي ويصدق، لكن الأمر ليس بهذه السهولة. ففي ظل النظام الشيوعي، الرقابة صارمة للغاية. (نعم. صحيح.) والناس معتادون على الطاعة والإصغاء لوسائل إعلامهم فقط. (نعم.) [...]

" Media Report from CNN – Apr. 6, 2022 Donie (m): إذا كنت من مشاهدي التلفزيون الروسي الحكومي، هذا هو مصدر معلوماتك الرئيسي، ماذا تعتقد أنه يجري في أوكرانيا حاليا؟

Julia (f): إنهم يروجون لنظرية أن الأوكرانيين يريدونهم أن يأتوا. يريدون أن يتحرروا. لقد تعرضوا للقمع من قبل هذه الحكومة النازية، ويرحبون بدخول روسيا. ليس يكنون أي احترام لمراسلينا الذين يخاطرون بحياتهم، لأنهم يدعون أنهم موجودون لخلق صورة ناصعة لأوكرانيا وتشويه صورة روسيا.

Donie (m): إنها من أشد متابعي الدعاية الروسية، سألتها ما إذا كانت تصدق ذلك.

Julia (f): لا. لو لم أكن أعرف شيئا آخر، بالإمكان التصديق، لأنهم يواصلون الضرب على نفس الوتر، ومرات عديدة يكررون الأقاويل، وكذلك حقيقة أنهم يقولون ذلك بما يشبه الاقتناع، بوجه يتسم بالجدية، يقولون مثل هذه الأكاذيب المروعة، أستطيع أن أرى كيف يمكن لبعض الناس الوقوع تحت تأثير ذلك. وهذا مخيف حقا.

Media Report from Radio Free Europe/Radio Liberty – Mar. 4, 2022 (In Ukrainian) Russian interviewee (m): لم يستطع بوتين فعل ذلك. غزو أوكرانيا؟ لماذا، فشعبنا يعيش هناك. في أوكرانيا، في بيلاروسيا.

Interviewer (m): لكن هذا وقع.

Russian interviewee (m): لا أعلم. ليس هذا ما يقولونه في الاخبار. لم أسمع أن بوتين أرسل القوات لبدء الحرب. "

صعب جدا أن يصغوا، ولكن أتمنى أن يستفيق بعض الناس. لا ننسى تأثير الشياطين، (نعم، يا معلمة.) الشياطين المتعصبين.

رئيس الاتحاد الأوروبي اقترح ضرورة قبول طلبات اللجوء للروس الذين هجروا وطنهم، خلال هذه الحرب. (أوه.)

" EU President Michel (m): إذا كنت لا تريد أن تكون مجرمًا، ارم سلاحك. أوقف القتال. اترك ساحة المعركة. وأنا أعلم أيها الزملاء الأعزاء، يا أعضاء مجلس النواب الأعزاء، اقترح البعض منكم منح حق اللجوء لهؤلاء الجنود الروس ممن يعصون الأوامر الروسية. "

خلا ذلك، ليس لديهم مكان يذهبون إليه. (نعم.) لا يمكنهم الذهاب إلى دولة غير دولتهم. ربما بعض دول الجوار، كجورجيا وغيرها. (نعم، يا معلمة.) أو الدول الصديقة لروسيا. (نعم.) مكان قريب، ولكن بعد ذلك قد يصيبهم ما أصابهم في روسيا. (نعم.) لذلك إذا سمح لهم الاتحاد الأوروبي باللجوء، سيكون ذلك رائعًا بالنسبة لهم. كثير من الناس سيذهبون إلى هناك. (نعم، يا معلمة.) وسيكون جيدًا أيضًا تعزيز القوى العاملة في دول الاتحاد الأوروبي. (نعم، يا معلمة. صحيح.) الآن، عليهم حتى أن يزرعوا خضرواتهم بأنفسهم لأن أوكرانيا كانت تمد بالكثير من المنتجات الزراعية كل من أوروبا وأفريقيا، وحتى الصين. (نعم هذا صحيح. نعم.) والعديد من البلدان الأخرى في آسيا، كانوا يزودونهم بالقمح. (نعم.) [...]

والكثيرون قلقون، كلا الطرفين. العملاء قلقون من عدم حصولهم على الطعام والموزعون قلقون من عدم قدرتهم على توفير الطعام. (نعم.) لأن روسيا، تسيطر على البحر الأسود. (نعم.) وعبر البحر الأسود العديد من المنتجات المستوردة تأتي إلى أوكرانيا. (صحيح.) وفي حال توقفت، سيعاني الشعب الأوكراني من نقص في كثير من المواد. (نعم) وبحال لم يتمكنوا من إيصال إنتاجهم إلى الدول أو المنظمات الأخرى، سيعاني العالم بأسره من المجاعة. (نعم، يا معلمة.) إنهم قلقون من أن الحرب في أوكرانيا قد تؤدي إلى مجاعة في أجزاء كثيرة من العالم. [...]

وقبلا، صرحت فنلندا أو السويد بأنها لم تعد ترغب بالانضمام إلى الناتو. (نعم.) والناتو حاليا يفتح لهم ذراعيه مرحبا. ربما عبروا عن استعدادهم للانضمام إلى الناتو. لكن فرق. أوكرانيا توسلت للانضمام إلى الناتو. لماذا لا نرحب بانضمام أوكرانيا؟ أليس هذا مضحكا؟ (نعم، يا معلمة.) ممن تخافون؟ (نعم.) لماذا؟ لطالما وعدتم أوكرانيا قبل السويد وفنلندا. (هذا صحيح.) وها أنتم ترحبون بانضمام الدولتين الأخريين، ثم تتنكرون لأوكرانيا وهي بأمس الحاجة لمساعدتكم، في هذا الوقت العصيب. (نعم، يا معلمة.) أوه، لقد سئمت حقًا الحديث عنهم. سبق وأخبرتكم، عليهم أن يعودوا إلى بيوتهم. [...] تصرفاتهم قبيحة، أليس كذلك؟ (نعم.) يا إلهي. ووصفهم بقادة الناتو أو أيا كان. يا إلهي. أمهلوني لحظة. [...]

لا أدري لماذا الناتو لا يزال بحاجة لاختلاق الأعذار. حرب روسيا ستتسبب بتضور ملايين الناس في أوروبا جوعا، على أقل تقدير. وليس لديهم طعام وسواه. والعديد من المستلزمات لم تعد موجودة، لأن أوكرانيا مغلقة بالكامل. هذا يسبب اضطرابا كبيرا.

إنها أيضًا مسألة حياة أو موت بالنسبة للشعب الأوروبي، عندما لا يجدون طعاما يأكلونه. (صحيح. نعم، معلمة.) [...] وحدهم البشر العاديون والفقراء، لن يعرفوا من أين يشترى الطعام. وهذا شكل من أشكال الحرب. (نعم، يا معلمة.) [...] هذا غزو. لا أدري ما الذي ينتظره حلف الناتو. (نعم. صحيح.) مهما فعلت بأسلحة أو بدون أسلحة، ستقتل الناس. (صحيح.) [...]

إذا لم تكن هذه حربًا، فماذا إذن؟ (صحيح يا معلمة. هذا صحيح.) الغرض منها هو التسبب بعدم الراحة وتدمير جهود السلام، وخلق صراعات ومجاعات. إذن فهذه أيضًا حرب كبيرة، (نعم، يا معلمة.) لا يزال الناتو يتصرف بجبن. انتظر حتى يموت كل الشعب، أو تأتي روسيا لغزوهم. عندئذ، يخبروننا بالمزيد من المنطق إذا كان لا يزال بوسعهم فتح أفواههم، أو أنهم سيكونون قد ماتوا من الجوع. وربما لا، لأنهم قادة. دائما لديهم ما يأكلونه أو يلبسونه. لا يحتاجون للكثير. (نعم، يا معلمة.) وحدهم البشر العاديون سيعانون. نفس الشيء في روسيا. العقوبات ستجعل الناس يعانون. لذلك، العديد من الشركات الأجنبية والوطنية أغلقت. لذلك، الكثير من الناس سيصبحون عاطلين عن العمل. (نعم، يا معلمة.) أعداد ضخمة. العديد من الناس سيصبحون عاطلين عن العمل في روسيا وأوكرانيا، والبلدان الأخرى أيضًا. [...]

أنتم تتسببون بتجويعهم. أنتم تحرمونهم من احتياجاتهم الضرورية. لذا فهذه حرب كبيرة في نظري. (نعم، يا معلمة.) لذا، لا أدري لماذا الناتو بهذا الغباء. أو ربما يتعمدون ذلك، لأنهم أيضًا يعملون لصالح قوى الشر. (ياه.) [...]

إنهم لا يبالون. لا يبالون. كم من الناس يموتون. (نعم.) تمامًا كستالين، (نعم.) منذ زمن طويل، قتل 22000 شخص بلا سبب. أو هتلر الذي قتل الكثير من اليهود بدم بارد. أو مثل ماو تسي تونغ، منذ زمن طويل، ماو تسي تونغ، (نعم، يا معلمة.) أراد القيام ببعض المشاريع أو ما شابه. (نعم.) ربما كان ذلك خلال الحرب أم لا. وقال له رفاقه، "لكن هذا سيقتل الكثير من الناس." مثل ماو تسي تونغ الذي لم يبالي بأن نصف سكان الصين، نصف شعبه قد يموتون من الجوع لأنه نطق بشيء من قبيل، "لدينا عدد كبير من المواطنين." (نعم، يا معلمة.) عدد سكان الصين كبير. قرأت ذلك في مكان ما من قبل، لكني لا أدري ما إذا كان بإمكاننا العثور على هذا الدليل في الأخبار. إذا كان هناك مثل هذه الأخبار، لا يزال بالإمكان إيجادها أم لا. (نعم، يا معلمة.)

" Speech by Gao Erpin - in Brisbane, Australia, October, 2005: In 1967, في عام 1967، سأل وانغ دونغشينغ ماو تسي تونغ عن عدد الذين لقوا حتفهم في العامين الماضيين من عمر الثورة الثقافية. قال ماو تسي تونغ 20 مليون، ثم قال أن 20 مليون لا يعتبر رقما ضخما. لدينا عشرات الملايين في مقاطعة فوجيان وحدها. لا أحد من أباطرة الصينيين السابقين تجرأ على قول مثل هذا الكلام القاسي للشعب. مطلقا! "

قالوا أن الناس قد يموتون، فردّ ماو تسي تونغ "لكن لدينا الملايين من الناس." شئ كهذا. هذا يعني أن لدينا الكثير من البشر. (صحيح يا معلمة. نعم.) لذلك لا يهم إذا مات بعضهم. يا إلهي. لن أنسى هذه الجملة ما حييت. قرأتها ونزلت علي كالصاعقة. (نعم، يا معلمة.) كيف يمكنك أن تنظر إلى حياة البشر، الملايين منهم، أو حتى عشرات الآلاف، كما تنظر إلى النمل - أو الحشرات، أو البعوض أو كأنهم شيء لا قيمة له، هذا غير معقول. (نعم، يا معلمة.) إذا كانت العقلية الشيوعية على هذه الشاكلة، أنا لا أؤيد الشيوعية أبدًا. أعلنها صراحة. [...]

وستالين، أجبر ملايين البشر على الرحيل إلى مناطق نائية ومنسية في روسيا. وكان أيضا مسؤولا عن عدد لا يحصى من الوفيات. (نعم.)

هذان هما ركيزتا الشيوعية. كانوا من مؤسسي، الشيوعية. وحكما بلدين كبيرين كقادة كبار، ولميكن يعنيهما عدد الأشخاص الذين ماتوا. (هذا صحيح.) هم فقط يريدون السلطة ولا شيء سواها. والآن يفعل بوتين الشيء نفسه، قصف كل الأماكن لقتل المدنيين.

" Media Report from CNN – Apr. 9, 2022 Anchor (m): كل فظاعة روسية يمكن تسجيلها، وكما اكتشف الكرملين، كل أمر غير قانوني من المحتمل تم اعتراضه وكشفه.

(In Russian) Russian soldier (m): مرت سيارة لكنني لست متأكدًا مما إذا كانت سيارة أو مركبة عسكرية. لكن كان هناك شخصان خرجا من البستان يرتديان زيا مدنيا.

Russian commander (m): اقتل الجميع، بحق الجحيم.

Russian soldier (m): حاضر. لكن كل من في القرية مدنيون.

Russian commander (m): ما مشكلتك؟ إذا كان هناك مدنيون، اقتلهم جميعا ...

(In English) Anchor (m): استهداف المدنيين عمدا، وهو ما تنفيه روسيا بشكل قاطع، يعد جريمة حرب. الكرملين يلقي باللوم على القوات الأوكرانية على ما يحدث من دمار وسفك للدماء. لكن ساعات من التسجيلات الصوتية، يقال إنها لجنود روس يتكلمون مع قادتهم، عرضها الأمن الأوكراني، تظهر القصة بشكل مختلف تماما. تعمدت القوات الروسية تدمير إحدى المناطق المدنية.

(In Russian) Russian commander (m): اقصف جميع الأماكن! اقصف كل التجمعات السكنية، مفهوم؟

Russian soldier (m): حاضر. هذا ما سأفعله.

Russian commander (m): اقصفهم. اقصفهم وسوي هاتين القريتين في الأرض. "

اليوم كان هناك خبر آخر. قصفوا محطة قطار، بل وكتبوا على القنبلة، "للأطفال" (نعم.) قصفوا وقتلوا ما لا يقل عن 50 شخصًا كما سقط والمئات جرحى. (نعم، لقد فعلوا.) دون أن يهتموا. قتلوا ويقتلون الكثير من الناس، ويدمرون كل ما يقع في طريقهم. إنهم يقتلون المدنيين لأنهم غير قادرين على هزيمة الجيش الأوكراني. يا للعار. أو ربما يتبعون نمطا معينا. يبدو وكأنه نمط سار عليه القادة الشيوعيون. عدم الاكتراث بقتل الناس، ومعاملتهم كشعب الحشرات، معاملتهم كشعب الحشرات الضارة أو ما شابه. (نعم، يا معلمة.)

وسبهم قبل قتلهم، حسب ما ورد في الأخبار. إذا كانت الشيوعية هكذا، لن اريد أن تربطني بها أي صلة. أنا بالتأكيد مع العالم الحر. (نعم، يا معلمة.) أنا مع الإنسانية. إذا كانت الشيوعية تنشر هذا النوع من الممارسات غير الإنسانية كالذبح، وسياسة القتل، وتحقيق الانتصار بأي ثمن، دون الاكتراث بمن يموت، وكم عدد الذين يموتون، إذن، رجاء ابقوا بعيدين عن الشيوعية.

الكثير من الغزو والحروب، والوفيات، والحزن، والمعاناة، في العديد من الدول. ونحن في القرن الحادي والعشرون، وما زالوا يغزون البلد ويقتلون شعبه؛ الأطفال والمسنين والنساء والرجال - لا يكترثون بمن يموت. يقتلون بدم بارد. (نعم، إنه لأمر مروع.) هذا فعل بربري بل يفوق البربرية.

إنه أشبه بنمط سائد. لماذا الدول الأخرى لا تفعل ذلك؟ وحدها الدول المحسوبة على الشيوعية تفعل ذلك. (نعم، يا معلمة.) أنا بالتأكيد أخاطر بحياتي بقولي هذا. لكن يجب قول ذلك. أنا خائفة. (نعم، يا معلمة.) كيف لا يحترمون حياة الإنسان؟ لا يكترثون إذا مات شخص واحد، هذا الشخص هو إنسان. (نعم.) حياته ثمينة. (صحيح. نعم.) وأنت تقتلهم بدم بارد. لا يهم العدد - لا تبالي. تمامًا كما يفعل بوتين حاليا، يقتحم أي مدينة ويقتل جميع الناس بدم بارد، ويدمر جميع المباني. في ماريوبول، قالوا أن 90٪ من المدينة دمرت بالكامل. (أوه، واو.)

تخيل كم من الوقت سيستغرق إعادة بنائها واستعادة الناس حياتهم. (نعم، يا معلمة. صحيح.) لا يمكنك أن تعيد بناء حياة الناس بالكامل وطاقة المحبة، والوئام داخل هذا البلد بعد الآن. (نعم.) ثمة اختلاف كبير. (صحيح، يا معلمة.) يستغرق وقتا طويلا لتضميد الجراح. إن إعادة بناء طاقة السلام ليس بالأمر السهل، بل أشبه ببناء منزل جديد. (صحيح. نعم، يا معلمة.) حتى من أجل بناء منازل بسيطة، بمواد مادية من الطوب والاسمنت فحسب، يستغرق ذلك وقتا طويلا. (نعم، يا معلمة. صحيح.) ولبناء مثل هذا السلام، والوئام، والمحبة، وطاقة العمل الدؤوب، من أجل الشعب الأوكراني في بلدهم، يستغرق الأمر وقتًا طويلاً، لتضميد الجراح. (نعم، معلمة. هذا صحيح.) هذا إن شفيت. وأقول أنه لا شيء من هذا سيحصل.

وكيف سيثق الناس في أي بلد شيوعي بعد الآن. طوال هذا الوقت، العالم كان لا يزال يثق بروسيا. على الرغم من حكم بوتين، لقد عاثوا فسادا، وأثاروا الكثير من المتاعب في العديد من البلدان، واقتطعوا أراضي بلدان أخرى. والعالم يقف متفرجا ويسامح، متسلحين بالأمل. ألا يعود هناك مزيد من عدوان والبلطجة، والقتل. ولكن ها هو الأمر يتكرر! ستة أسابيع من القتل المتواصل!

يبدو أنهم يريدون القضاء على الشعب الأوكراني. حتى أنه تم التنويه لذلك في إحدى صحفهم الروسية؛ بأنه يجب على القضاء الأوكرانيين قضاء مبرما. حتى اللغة الأوكرانية يجب طمسها. (رائع.) يجب عليهم القضاء على العرق الأوكراني كله وكأنه لم يكن موجودًا على الأرض.

" Media Report from MSNBC Apr. 5, 2022 Reporter (f): هذا في الواقع انتشر على وسائل إعلامهم الحكومية مؤخرًا. يدعون أن أوكرانيا ليس لها الحق في الوجود على الإطلاق، لا لغويا ولا ثقافيا حتى. يريدون اجتثاث كل شيء. "

يا إلهي! لم أر في حياتي مثل هذا الشر في أي مكان آخر عدا الجحيم. لذلك، هؤلاء الناس، أمثال بوتين، لابد وأنه من أهل الجحيم. ليس عليك أن تؤمن بالطاقة الروحية أو بالاستبصار أو سواه. بوسعك رؤية ذلك بأم عينك. (نعم، يا معلمة.) حتى الأطفال بوسعهم فهم ذلك؛ بوسعهم رؤية ذلك. [...]

حسنا. أنا أضع كل شيء بين يدي الرب. أنا أبذل قصارى جهدي. لا أستطيع فعل المزيد. [...]

حسنًا. علي الذهاب يا أحبتي. [...] على بركة الله. (بارك الله فيك يا معلمة. شكرا لكم. اعتني بنفسك يا معلمة.)

Host: المعلمة الأكثر رحمة، محبتك اللامحدودة تجاه الجميع عزيزة للغاية. لقد جعلتنا على علم بقيمة الحياة وواجب الحفاظ عليه. صلاتنا لجميع المظلومين، من أجل تحررهم الفوري، وكذلك لتلك النفوس التي يتوقف مصيرها على التوبة فورا عن أفعالهم الضارة التي تأثرت بالقوى السلبية. نتمنى انسحاب جميع القوات فورا من أوكرانيا اللطيفة، وأن يعود السلام بسرعة إلى أرجاء عالمنا. عسى أن تنعم المعلمة دائما بالصحة وطمأنينة في كنف الحماية الأبدية للآلهة.

لمعرفة المزيد عن الأخبار السارة، بما في ذلك كيف بوسع العلماء فهم الدور الذي تلعبه الجينات في المرض، وكذلك لمعرفة رأي المعلمة بالعلاج الوحيد لجذر كل أشكال المعاناة، انتظرونا على برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق، لمتابعة البث الكامل لهذا المؤتمر.

أيضا، يمكنكم الرجوع إلى الأخبار العاجلة / مؤتمرات بين المعلمة والتلاميذ السابقة، من قبيل:

الأخبار العاجلة:

تقدير حياة الآخرين عن طريق صنع السلام

وحدهم صانعو السلام يمكنهم دخول الجنة

أخبار سارة ملهمة بخصوص تقديم الدعم لأوكرانيا

القوى الكبرى لم تفي بوعدها لأوكرانيا

روح الوحدة لدى الشعب الأوكراني تشع على العالم

بين المعلمة والتلاميذ:

على حكومات العالم أن تساند أوكرانيا

على الدول الكبرى أن تتحلى بالشجاعة وتساعد أوكرانيا

السماء تساند أوكرانيا في الحرب بين الخير والشر

رأي المعلمة السامية تشينغ هاي بما يجري من أحداث في أوكرانيا

العالم تخلى عن أوكرانيا وتركهم يقاتلون لوحدهم

مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
2024-04-15
449 الآراء
1:51
2024-04-14
235 الآراء
33:49

أخبار جديرة بالاهتمام

2024-04-14   4 الآراء
2024-04-14
4 الآراء
2024-04-14
792 الآراء
0:46
2024-04-13
292 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد