بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

Grand uncle was liberated because of the merit of his kin’s initiation & Witnessing people fall into dismembering hell because of killing animal-people

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد
"أود أن أشارك تجربة مررت بها على صلة بالتقمص والجحيم. ذات يوم، أثناء التأمل، أبلغتني المعلمة داخليا من خلال جسمها النوراني: "عمك المتوفى وهو الرابع بين أخوة أبيك عاد للتقمص من جديد على هذا الكوكب في هيئة أنثى. في غضون 20 عامًا، ستلتقي ابن أختك وتصبح صديقته. سوف تتعرفين عليها من خلال شامة سوداء واضحة في زاوية فمها. في حينه، لم نعر اهتماما كبيرا لهذه الحادثة، فابن أخي كان لا يزال صغيراً. بعد 20 عامًا، كبر ابن أخي وأصبح شابا بالغا وانضم إلى القوى العاملة، وتعرف على زميلة له في الكلية. ذات يوم، أحضرها إلى المنزل للقائنا، ولاحظنا شامة سوداء واضحة في زاوية فمها. عندئذ تذكرت كلمات معلمي الداخلي قبل 20 عاما. تصرفات زميلة ابن أختي وميولها مثيلة بتصرفات وميول عمي الرابع حينما كان حيا. على نحو عجيب، مسقط رأسها قريب جدا من المنزل الذي ولدنا فيه. منذ ذلك الحين، كانت تزورنا يوميا لتناول العشاء ومشاهدة محاضرات المعلمة. لم يمض وقت طويل حتى نالت التلقين. كلما قابلناها، كنا ندعوها "العم الأكبر الرابع" منوع من الدعابة.

ذات يوم، أثناء التأمل، وجدت نفسي أعود إلى الجحيم. هناك، تعثرت بكومة من الجثث المشوهة كانت لشعب الدجاج وشعب البط وشعب الإوز. متناثرة في كل الأنحاء، كان للجثث رؤوس وأيدي وأقدام وأجزاء أخرى من الجسد البشري. لقد اهتز كياني من هول المشهد. اتضح أن هؤلاء البشر كانوا قد قتلوا شعب الحيوانات، وهم حاليا يذوقون نفس العذاب المؤلم، بتقطيع أوصالهم بشكل متواصل. كان مشهدا مروعا. أحد الرؤوس فتح فمه وقال: ’نريد أن نكون مثل عمك الرابع، كي نلتقي المعلمة السامية تشينغ هاي ونتمتع ببركات التلقين والتحرر من المعاناة التي لا تنتهي للجحيم.’ تعلمت بعد ذلك أنه حتى الكائنات في الجحيم تتوق لبركة لقاء المعلمة.

المعلمة السامية تشينغ هاي قالت: ’ميزة التلقين هي أن أقرباء الملقن وصولا إلى خمسة أجيال سينعمون بالتحرر. هذا صحيح تماما. من تايوان (فورموزا)، هوا-إره "

الآثار الجانبية للنباتية: عليك التخلي عن ذلك الحلم بالعيش في الجحيم.

الآثار الجانبية للنباتية: هويتك غير صالحة في الجحيم.

جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة.

لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة SupremeMasterTV.com/to-heaven
مشاهدة المزيد
حلقة  9 / 12
1
2021-05-24
20479 الآراء
4
2021-05-24
9770 الآراء
11
2023-06-12
2463 الآراء
12
2023-10-19
1531 الآراء
مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
6:46
2024-04-20
180 الآراء
2024-04-20
193 الآراء
2024-04-19
26 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد