بحث
العربية
عنوان
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

زيارات الجحيم، الجزء السابع - مشاهدة العقوبات المفروضة على العاملين في صناعة اللحوم والأشخاص الذين يحبون أكل اللحوم

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد

حاليا، يتم تعذيب الحيوانات بطرق قاسية جدا ويعانون من آلام شديدة في المصانع والمسالخ. مع ذلك، ليس لدى العاملين في صناعة اللحوم أدنى فكرة عما ستواجهه أرواحهم نتيجة كسب لقمة عيشهم على حساب غياب الرحمة.

خلال تأملي الأخير، أخذني المعلم الداخلي وإحدى الأخوات من الصين في رحلة إلى الجحيم لنشهد العقوبات التي يتم تطبيقها على العاملين في صناعة اللحوم والأشخاص الذين يحبّون تناول اللحوم. كان علينا العودة ونقل تجربتنا للجميع.

عندما وصلنا إلى الجحيم، أخذنا بوديساتفا (متجر الأرض) "كسيتيغاربها" في جولة إلى عدة أماكن في الجحيم. بَدَا بوديساتفا "كسيتيغاربها" كريما جدا وحضوره إلهيّ - تماما كما تعرضه الصور في المعابد.

رأينا جحيم سلخ الجلد وهم على قيد الحياة. كان المُذنبون هناك يعملون خلال أوقاتهم على الأرض في سلخ الثعالب والحيوانات الأخرى وهي على قيد الحياة. لذلك، كان عليهم مقاساة نفس المعاناة في الجحيم. تم سلخهم حتى أصبحوا مضرجين بالدماء. ثم يموتون ببطء، وبعدها تتعافى أجسادهم ليتم سلخ جلدهم مرة تلو الأخرى! تم تعليق المُذنبين الذين عملوا في المسالخ رأسا على عقب من رجل واحدة. تم قطع بطونهم وسحب أحشائهم. أو تعرضوا لضربات شديدة على الرأس بمطرقة حديدية سوداء طولها مترين قبل أن يتمّ طعنهم حتى الموت. تم تقطيع بعضهم إلى قطع ثم حشوهم في علبة كبيرة، تمامًا مثل صناعة أغذية الكلاب المُعلّبة. تم حقن أجساد بعضهم بالغاز مع تطبيق ضغط مرتفع جدًا جعل أعينهم تنفجر للخارج! وباختصار، كل العاملين في مصانع المواشي ومسالخ التعذيب وذبح الحيوانات، سوف يتعرضون لنفس المعاملة وهم في الجحيم، لكنها ستكون مضاعفة عد مرات.

علاوة على ذلك، كل الأفكار الجديدة التي يتم تطبيقها في مصانع المواشي والمسالخ لتعذيب وقتل الحيوانات، تُطبّق تلقائيًا كعقوبات جديدة في الجحيم. إنه أمر مروّع حقًا!

الناس الذين يتناولون اللحوم أو الطهاة الذين يحضّرون اللحوم كي يستهلكها البشر هم شركاء في القتل، وسوف ينالون عقوبات مروّعة أيضا! فمثلا، قد يدخل قضيب طويل عبر جسد الشخص بدءا من الفم حتى العصعوص، ثم يُشوى مثل خنزير صغير على رف شواء دوار. أو قد يتم طهيه، وتقطيعه بسكين عملاق، ثم يوضع على الأرض كأنه لحم دجاج يقدّم على مائدة طعام. بعض المُذنبين شُقّت أجسادهم وأصبحت مسطحة، ثم تم نحت أنماط دقيقة بالسكاكين - تماما كما يتم تحضير المأكولات البحرية مثل الحبار.

يمكن تلخيص ما رأيناه كالتالي: تُخبرنا طريقة طهي اللحوم في المطبخ عن شكل العقاب الذي سيقاسيه آكلو هذه اللحوم في الجحيم.

تُسبّب العادة الخبيئة لتناول اللحوم عند البشر ألمًا لا يسبر غوره للحيوانات. قد نُرضي أذواقنا، لكن سنقع بعد الموت في جحيم مرعب ونتلقّى جميع أنواع العذاب، جحيم تلو الآخر بلا نهاية. حسب نوع اللحوم التي نأكلها، سوف يتعين علينا اختبار العذاب ذاته الي قاسته تلك الحيوانات، بدون هروب لمدة طويلة!

إذا تمكّن الناس ولو مرة واحدة، من رؤية طريقة عقاب آكلي اللحوم في الجحيم، لن يجرء أحد على تناول اللحوم بعد الآن، ولا حتى لو ناشده الجميع لفعل ذلك! في العالم اليوم، أدّى الاستهلاك المُفرط للحوم إلى ظهور جميع أنواع الأوبئة والكوارث الطبيعية. نتمنى أن ينتقل الناس بسرعة إلى النظام الغذائي الخضري!

العاملون في صناعة اللحوم، رجاء توبوا بسرعة وابحثوا عن مهنة جديدة، حتى تتمكنوا من إنقاذ أنفسكم في الوقت المناسب من المعاناة في الجحيم وإنقاذ الكوكب من الكارثة!

نتمنّى بكل احترام للمعلمة حياة سعيدة وهادئة، وعسى أن تتحقق قريبا امنية المعلمة بعالم خضري!

تسجيل من طرف (جي كوانغ)، تلميذة من الصين، و(لينغ سين)، تلميذة في تايوان (فورموسا)

نباتيون لأننا لا نستطيع تخيل تعرضنا للتعذيب.

جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة.

لمزيد من التفاصيل والتحميل المجاني، يرجى زيارة موقعنا SupremeMasterTV.com/to-heaven

مشاهدة المزيد
حلقة  7 / 12
1
2021-05-24
20411 الآراء
4
2021-05-24
9723 الآراء
11
2023-06-12
2418 الآراء
12
2023-10-19
1484 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد