بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

السماء لا تقبل أولئك الذين يدعمون القتل

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد

Host: يوم الجمعة ٢٢ تشرين الأول أكتوبر أرسل أحد أعضاء فريق سوبريم ماستر تي في أرسل لمحبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بعض الأخبار الصادمة، طالبا مشورتها بشأن ذلك.

" Media Report from NBC Sept. 16, 2021: البابا فرانسيس يقول أن على الأساقفة الكاثوليك أن يكونوا قساوسة وليس سياسيين. تعليقاته جاءت الأربعاء أثناء رحلة من سلوفاكيا إلى روما. قال أن الأساقفة يجب أن يخدموا من خلال "الرحمة والرأفة، وليس الإدانة. " "

عندئذ تكرمت المعلمة بتقديم الإجابات التالية.

( في وقت سابق من شهر سبتمبر، دعا البابا فرانسيس للرأفة وليس إدانة بايدن وغيره من السياسيين الكاثوليك الداعمين للإجهاض. كان الأجدر بالبابا أن ينادي بالرأفة تجاه الأطفال. فلماذا يتفوه بمثل هذا الشيء، بأنه يجب أن نرأف ببايدن وغيره من السياسيين الداعمين للإجهاض؟ )

أجل. يجب أن تسأله هو وليس أنا. (نعم.) لكني أعتقد أن الكنيسة تحتاج "للتبرعات" التي هي بأمس الحاجة إليها. كل هؤلاء القوم كاثوليك. (نعم يا معلمة.) روم كاثوليك. والكنيسة كنيسة كاثوليكية، (نعم.) لذلك ربما يكون الأمر مختلفًا من الكنيسة المسيحية، والكنيسة الكاثوليكية. (صحيح.) ربما في الكنيسة الكاثوليكية، الشياطين والملائكة يمتزجون. في السماء، الأمر ليس كذلك. (نعم يا معلمة.) في السماء، الخير خير، والشر شر. لا مكان للشر هناك. (هذا صحيح.)

أرثي لحال هؤلاء الناس أيضا. (نعم.) لكن لا أدري لماذا علي ذلك. يعيشون حياة رغيدة، يتقاضون رواتب جيدة طوال حياتهم، ينعمون بالدلال والاحترام، (نعم يا معلمة.)  ولم يفعلوا الكثير. لم يبادروا لفعل الكثير من الخير تجاه أي شخص. لا يقتصر الأمر على عدم فعل الخير، بل ويسهمون في قتل الأطفال. تخيل لو أن البابا نفسه قتل على الفور يوم تم فيه اقتلاعه من رحم أمه. هل سيروقه ذلك؟ (بالضبط يا معلمة. لا.) هل من المحتمل أن يشعر بالرأفة تجاه من قتله؟

لا يتعلق الأمر بهؤلاء الأطفال فحسب. بل إن الوصية على المحك. (نعم يا معلمة.) كاثوليكي أو مسيحي، هناك وصية، "لا تقتل". والبابا يجب أن يكون طليعة من يعلمهم ذلك، بحال لم يلتزموا بهذه الوصية. (نعم يا معلمة.)

خلا ذلك، ما الداعي للذهاب إلى الكنيسة؟ (نعم، بالضبط.) ماذا الداعي لدفع كل هؤلاء الأتقياء، الضرائب للكنيسة. إنهم يقدمون التبرعات، يقومون بجميع أنواع الأعمال الخيرية تجاه الكنيسة، ويحافظون على كل الوصايا، كما أنهم لا يقتلون البشر على الأقل، (نعم.) وأي شخص يمكن أن يأتي، ويقتل أي شخص لأن مقاليد السلطة في أيديهم.

هذه ليست سياسة. إنها أرواح بشرية! (نعم يا معلمة.)

" Media Report from EWTN Pro-life Weekly May 15, 2020: هؤلاء بشر صغار. هؤلاء الأطفال الصغار، لا يزالون في الرحم، يشعرون بالألم في سن مبكرة جدًا. في وقت مبكر يصل إلى 12 أسبوعًا. جميع المسالك العصبية موجودة، والواصلة إلى الجزء من الدماغ الذي نعرفه الآن، يسهم بشعورنا بالألم. كل هذا في مكانه، بدءًا من 12 أسبوعًا، ويكتمل بالتأكيد بحلول الأسبوع 18. ونحن بحاجة لنعيد التفكير حول كيفية إضفاء طابع إنساني على هذا حتى أكثر مما سبق تم تمييزه كتكتل من الأنسجة. بوضوح، هؤلاء الشباب، العلم يدعم ما نعرفه في قلوبنا - إنهم يشعرون بالألم. يتحركون، يستديرون، يبتسمون في عدد من صور الموجات فوق الصوتية، وهؤلاء الشباب يستحقون أن يحظوا بالاحترام والكرامة الإنسانية. "

" Testimony by Ms. Jill Stanek July 5, 2017: لكني أتيت للعمل ذات ليلة بصفتي عاملة وممرضة، وتلقيت ضربتين رهيبتين. الأولى كان اكتشاف أن المستشفى كان متورطًا في حالات إجهاض متأخر. سمعت تقريرا عن أننا كنا نجهض طفل الثلث الثاني في تلك الليلة مصاب بمتلازمة داون. والثاني هو اكتشاف أن طريقة الإجهاض التي استخدمها المستشفى، كما كان يصفها جون، كانت تؤدي أحيانا إلى إنجاب الأطفال ويجري إجهاضه حيا، وإذا تم إجهاضهم أحياء، يتركونهم يموتون بدون أي تدخل طبي. أصخت إلى الصوت الذي اعتقدت أنه تحدث معي مباشرة وهي سفر الأمثال 24: 11-12، "أَنْقِذِ الْمُنْقَادِينَ إِلَى الْمَوْتِ، وَالْمَمْدُودِينَ لِلْقَتْلِ. لاَ تَمْتَنِعْ. إِنْ قُلْتَ: «هُوَذَا لَمْ نعْرِفْ هذَا»، أَفَلاَ يَفْهَمُ وَازِنُ الْقُلُوبِ؟ وَحَافِظُ نَفْسِكَ أَلاَ يَعْلَمُ؟ فَيَرُدُّ عَلَى الإِنْسَانِ مِثْلَ عَمَلِهِ." "

" Media Report from C-SPAN2 2015: لماذا أنهيت عملك في القيام بعمليات الإجهاض؟ ( لقد أجريت أكثر من 1200 عملية إجهاض على مدى أربع سنوات في عمليات خاصة، عدا تلك التي أجريتها خلال تدريبي. شهران قبل عيد ميلاد ابنتي هيذر السادس، قُتلت في حادث سيارة، ماتت بين أيدينا في مؤخرة سيارة إسعاف. ولا أتذكر بالضبط كم مضى بعد أن ماتت ابنتي قبل أن أظهر في مركز ألباني الطبي أو (غرفة العمليات) رقم 9، لإجراء عمليات إجهاض. لم أكن أفكر في الأمر كشيء مميز، كان هذا روتينيًا بالنسبة لي. للمرة الأولى في حياتي، نظرت حقا. نظرت إلى تلك الكومة من أجزاء الجسد على حافة من الطاولة، ولم أر حقها الرائع في الاختيار، ولم أر كل المال الذي جنيته للتو. كل ما استطعت رؤيته كان ابن أو ابنة شخص ما. وتوقفت عن إجراء عمليات إجهاض متأخر بعد ذلك، وبعد عدة أشهر توقفت عن القيام بجميع عمليات الإجهاض. ) "

وهذا مناهض للوصية الأولى في المسيحية، "لا تقتل". (نعم، هذا صحيح.) في أي دين، وليس في المسيحية وحدها. (نعم.) والمسيحيون على وجه الخصوص، يجب أن يكونوا شفافين. (نعم يا معلمة.)

أنا لا أفهم طبيعة هذا البابا حقا. كنت في السابق أكن له الكثير من الاحترام. لكن بدا لي لاحقا وكأنه ينحدر، (نعم.) طالما أنه قادر على لعب دور الرجل الطيب، (نعم.) كما أن الكنيسة لا تزال صامدة بفضل دعم جميع الشخصيات البارزة. (نعم يا معلمة.) الرئيس، المتحدثة باسم البيت الأبيض، عدد من الأعضاء في مجلس الشيوخ. إنهم أقوياء. إنهم أقوياء. (نعم يا معلمة.) لا أصدق ذلك. حتى الكنيسة تتذلل (نعم.) لمراكز القوة.

يفترض بالكنيسة أن تقف إلى جانب الله، وليس إلى جانب الشيطان. (نعم، هذا صحيح.)

" Media Report from EWTN Pro-life Weekly Oct. 9, 2021: لقد تحدثت بوضوح شديد قائلا أن الإجهاض هو طقوس شيطانية. هل يمكنك الإسهاب أكثر لأن ثقافتنا تساوي بين الإجهاض والرعاية الصحية. ( نعم. إنه ستار آخر يستخدمونه لإخفاء نواياهم الحقيقية. ستار حرية الخيار، ستار الرعاية الصحية لاختيار الإنجاب وهكذا دواليك. قانون نبضات قلب الذي أقرته ولاية تكساس يجري الطعن فيه من قبل المعبد الشيطاني على وجه التحديد على أساس إنه انتهاك للحرية الدينية. هم بحاجة لتشريع الإجهاض للقيام بطقوسهم. إنها ممارسة شيطانية. وعندما نحدد ماهيتها، واحدة من كل أربعة حالات حمل في بلدنا ينتهي بها الأمر بالإجهاض، نحن حرفيا في قبضة الشيطان. ) "

هؤلاء القوم، إنهم يعملون لحساب الشيطان. (بالضبط.) إنهم يقتلون الأطفال الأبرياء، بالرغم من أنهم ليسوا في حالة حرب. يخرجون الطفل ويقتلونه. ببساطة. (نعم، هذا مروع. نعم، هذا خطأ. هذا رهيب.)

يا إلهي، تخيلوا لو أن البابا كان ذلك الطفل؟ (نعم، لما راقه ذلك.) (محال.) لما جلس هناك يتبجح، (نعم، بالضبط.) ولا يبدي رأفة تجاه الأطفال. (نعم.) يجب إظهار الرأفة تجاه الجميع وليس تجاه الأقوياء والأثرياء فحسب. (نعم، هذا صحيح، يا معلمة.)

ليس للسياسيين. في هذا الجانب، إنه يتفوه بكلام سياسي، ويطلب من الجميع أن يبتعدوا عن السياسة. لكنه يتعاطى بالسياسة، لأنه انحياز إلى القتلة! [...]

والقساوسة أو الكهنة، يقفون إلى جانب الأطفال الأبرياء العاجزين. (نعم.) إذن، في كلتا الحالتين، كلا الجانبين يتعاطيان بالسياسة. (نعم.) إذا اتهم القساوسة الآخرين... رأيت في مكان ما أنه طلب من القساوسة ألا يتعاطوا بالسياسة، وألا يتحدثوا بالسياسة. (نعم، هذا صحيح.) لكنه يفعل العكس. (نعم.) إنه أسوأ منهم.

إذا كان الآخرون يتحدثون بالسياسة، فهم يتحدثون عن الرحمة، الرأفة الحقيقية تجاه الملايين من أبناء الله الأبرياء العاجزين. مفهوم؟ (نعم يا معلمة.)

" Media Report from Alpha News March. 9, 2021: أعداد ما يقتلون كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر ممن قتلوا في معسكر الموت أوشفيتز على مدى خمس سنوات من عمره، عاما بعد عام. لقد انتخبنا للتو رئيسا كاثوليكيا مناهض لكل المبادئ الأخلاقية الأساسية التي أعلنتها الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. أنا غاضب لما سوف تفعله بالآخرين وأنا مدعو للحماية. ويل لي إذا لم أبشر بالإنجيل. من واجبي الدفاع عن هذا. وإذا سألتني، "هل تقدم له العشاء الرباني؟ " لا، على جثتي. حتى يتوب. إنه شخصية عامة. عليه إعلان التوبة على الملأ. نحن بحاجة للصلاة كي يتغير. "

وهنا، هو (البابا) يقف إلى جانب حفنة من السياسيين الذين يستخدمون سلطتهم للقتل. القتل في زمن ليس فيه حرب حتى. (نعم يا معلمة.) ولا في سبيل الدفاع عن وطنهم. بل مجرد القتل لأن لديهم القدرة على القتل. يا إلهي. (هذا رهيب!)

بالحديث عن وجهة نظر غير سياسية. أحسنت. أحسنت، يا صاحب القداسة. حري بي ألا أتكلم، لكنني أجد نفسي مضطرة لقول شيء. فقلبي يغلي من الداخل على هؤلاء الأطفال الأبرياء الذين لم يرتكبوا أي ذنب بحقه. (نعم.)

حري به أن يقف إلى جانب الله. حري به أن يعمل لحساب الله، لا لحساب الشيطان. (نعم، بالضبط، يا معلمة.) هؤلاء الناس هم الشيطان. إذا كان بإمكانهم قتل الأطفال دون أن يرف لهم جفن، فهم الشيطان. إنهم يعملون لحساب الشيطان. (نعم، بكل تأكيد.) نعم. وهو يقف إلى جانبهم. هذا يعني إنه لا يعمل مع الله. بل هو واحد منهم. (نعم.) إنه يدعمهم. يا إلهي، إني أرثي لحاله، فكل من يدعم هذا النوع من السياسات القاتلة هو أيضًا سيذهب معهم إلى الجحيم، سيذهبون سوية. (يا إلهي.) حري به أن يرأف بنفسه. (نعم يا معلمة.)

من السهل جدًا الجلوس هناك وإطلاق عبارات رنانة وأنت تعرف أن ثمة من يحميك. البابا والشخصيات البارزة، كبار السياسيين، والرئيس وغيرهم. (نعم.) ولكن بمجرد أن تكون في الجحيم، لا حامي لك. لا حراس شخصيون، ولا حرس وطني، ولا حرس للفاتيكان، لا شيء. لا يوجد محام يمكنه مساعدتك هناك. ما من أحد حولك لمساعدتك. سوف تحترقون بشكل فردي أو جماعي. في كلتا الحالتين. ما من أحد يمكنه مساعدتك. لا يمكنك حتى فتح فمك طلبا للمساعدة. لا يمكنك حينها حتى تذكر الله. (يا للهول.) فالألم سوف يعميك، ويحرق ما فيك، سوف يمحوك، لذلك لا يسعك تذكر أي شيء. (نعم.) وحتى لو أمكنك التضرع لله، فالذنب لا يغتفر. ملايين الأطفال كانوا يموتون. (نعم يا معلمة) سنويًا. وتتحدث عن الرأفة تجاه القتلة. يا إلهي. [...]

إذا كنت تدعم الشيطان أو تقف إلى جانبه، فأنت أيضًا شيطان. (نعم.) إنه ربيب الشيطان. (نعم.) إنه متواطئ مع الشيطان. [...] يا إلهي، لا أستطيع أن تخيل، ولو لمئات الملايين من السنين، لا أستطيع أن أتخيل أن يتفوه البابا بكلام كهذا. إذا لم يكن لديه كلام أفضل يقوله، فمن الأفضل أن يصمت. (نعم يا معلمة.) سيكون ذلك ألبق لمنصبه كممثل الله على الأرض. يا إلهي. [...]

كل يوم تقرأ فيه الكتاب المقدس، "لا تقتل" (يا إلهي.) وها أنت تسمح لهم بالقتل وتدعو للرفق بهم. (نعم.) أن حقا أرأف لحالهم، لأنهم يجهلون ما ينتظرهم في الجحيم. لن يذهبوا إلى السماء. السماء ليس فيها أشياء كهذه. فكيف يمكنهم الذهاب إلى السماء؟ [...] القتل، أو كل هذا الهراء الداعم للقتل، الدعم القاسي للقتلة ولعملية القتل، حتى لو بشكل قانوني، لا توجد أشياء كهذه في السماء. (نعم.) كيف ستقبل السماء هؤلاء الناس؟ (نعم يا معلمة.) [...]

أتوقع من أي شخص أن يتفوه بذلك إلا البابا. ربما قالها شخص آخر ووضعها في فمه. ربما وضعها الشيطان في فمه. (نعم.) لا يمكن للبابا أن يتفوه بأشياء كهذه. [...]

لا أصدق هذا. لا أصدق ما أسمعه، وما أراه. (نعم.) لو لم ترسلوه لي يا رفاق، لما صدقت ذلك. لما عرفت ذلك. ما كنت لأتخيل ولو بعد ألف مليون سنة أنه تفوه بأشياء كهذه. (نعم، يا معلمة.) [...]

الآن عرفت السبب. برأيي المتواضع، إنه يدعم بايدن وبيلوسي وجميع الذين يسنون قانونا داعما للإجهاض (نعم يا معلمة.) لأنهم أقوياء. يمكنهم مساعدته. (نعم.) والأطفال، لا حول لهم ولا قوة، هم عديمو الفائدة بالنسبة للبابا. [...]

هذا هو التفسير الوحيد الذي يسعني إيجاده. (نعم.) […]

كذلك الأمر على ما أظن مع المثليين والمثليات وثنائيي الجنس والعابرين جنسيا. (نعم؟) هم مجرد شخصين. (نعم، نعم.) ليس لديهم الكثير ليقدموه له. ربما بعض التبرعات. (نعم.) لكن ليس بالأمر المهم. (نعم، لا يهمه كثيرًا.) لا، لكن أمثال بيلوسي أو بايدن، يمكنهم تقديم مئات آلاف أو حتى ملايين الدولارات. (نعم.) إذا كان يريد زيارة أي من الولايات، سيدعمه السياسيون، سوف يقدمون عرضا بهيا لدعوة كل الناس (بالتأكيد.) وجميع أنصارهم للحضور. (نعم.)

يا للهول، استقبال مهيب. (نعم، استقبال عظيم.) يبعث على الشعور بالرضى. (نعم.) إنها مناسبة تبعث على الشعور بالسعادة وتحمل في طياتها دعم كبير. أما الأطفال، فلا يمكنهم فعل أي شيء. (نعم.) لا يمكنهم حتى التحدث دفاعا عن أنفسهم. (إنهم عاجزون تمامًا.) والمثليون أيضا. (نعم.) يشعرون بالخجل لأنهم منبوذون. (نعم، نعم.) كيف يمكن حتى أن يكون لديهم ما يقدمونه؟ [...]

كما ترون، عندما يتعلق الأمر بإسعاد الناس، كما في حالة زواج المثليين، فإنه يدين ذلك. نأى بنفسه عن الأمر. لقد رفض الناس الذين لم يريدوا سوى أن يكونوا سعداء. أم أنه يحبهم أن يظلوا غارقين في الذنب ولا يجرؤون على الإفصاح عن ذلك وعندئذ يقعون فريسة المرض. الوضع غير الصحي الذي هم فيه، يتسبب في مرضهم جسديا، وعاطفيا وعقليا ونفسيا.

لذا، فإن زواج أي شخصين بدافع الحب، هو مقدس على الأقل في نظر هذين الشخصين. سيكونون سعداء. سيحبون بعضهما وهذا يسهم في خلق أجواء ألطف على كوكبنا.

لقد كره ذلك. ولكن عندما نأتي لمسألة القتل، قتل الأبرياء، ومسألة الألم والمعاناة، يشيح بنظره. بل يشجع على ذلك. هذا ليس سلوكا طبيعيا، فما بالكم بسلوك كاهن، رئيس الكهنة، في الطائفة الكاثوليكية. [...]

سقط من عيني. لن أصلي من أجل هؤلاء الناس. أنا أدينهم جميعًا، كل من يؤيد قتل الأطفال الأبرياء عن طريق الإجهاض. [...]

ليدخر الحنان والرأفة للأطفال! (نعم.) الذين لا حول لهم ولا قوة، أبناء الله! (نعم. بالضبط.) خلق الله! لم أعد أقوى على الكلام. يا إلهي، أي حال وصل إليه هذا العالم؟ يا إلهي، لم يكن الحال يوما رهيبا إلى هذا الحد. أنت ممثل، الله، ما يسمى الممثل الأعلى، إنه يتغاضى عن القتل! إنهم أبناءك! أبناءك الذين لم يولدوا بعد. يا ربي العزيز، يا إلهي. ينبغي أن تتلوى من الألم. يا إلهي. كنت أكن له الكثير من الاحترام. وعندما وقع عليه الاختيار ليكون البابا، فرحت فرحا عظيما. حتى أنني كتبت له رسالة أهنئه وأخبره أنه لامس شغاف قلبي بتواضعه رغم ما كان يشغله من منصب رفيع. من المفترض أن يكون بابا متواضع جدا. (نعم، يا معلمة.) السلطة تعمي بصره. الجميع، يحيونه ويتذللون له فاغتر بنفسه. [...]

يا له من عالم مجنون. الجميع عمي يسيرهم الشيطان. الجميع يبيعون أرواحهم، يبيعون أرواحهم للشيطان مقابل الثراء والشهرة، وتعزيز مكانتهم وقوتهم. إنهم بلا روح، وبلا قلب. لعل الشيطان سلبهم أرواحهم. إنهم مجرد قشرة فارغة تسكنها الشياطين. [...]

مهما يكن العذر، القتل ليس عقيدة في أي دين ويصرحون بأنهم كاثوليك وكبير الكاثوليكيين، البابا، يتصرف ضد العقيدة. (نعم.) الوصية رقم واحد: "لا تقتل". حتى الأطفال في سن الخامسة يعرفون الوصايا العشر إذا كانوا كاثوليكيين أو مسيحيين. (نعم، معلمة.)[...]

ويجب حتى أن نرفق ونترأف بهؤلاء القتلة. رأيت ذلك في المقال. (نعم.) هل تصدقون ذلك؟ (لا.) ومن سيرأف بالأطفال الذين قتلوا فورا يوم ولادتهم أو قبله. لا أحد موجود للدفاع عن الأطفال. (نعم، يا معلمة.) لا أحد يدافع عنهم حتى لو كانوا يبكون، لا أحد يسمع. (نعم.) العالم كله يصم أذنيه عند الحديث عن الخير والرأفة.

وهنالك العديد من الحلول. بوسعهم تأسيس دار للأيتام. [...] بوسعهم التخلي عن الأطفال. لديهم مال كثير، يمكنهم ذلك، خاصة في أمريكا أو أوروبا. (نعم، يا معلمة.) بمقدورهم ذلك. بدلاً من حماية البشر، تراهم يقتلون البشر في الحرب والسلم كذلك.

إذا أسست الحكومة دار للأيتام، وكل امرأة لديها حمل غير مرغوب فيه، أو حمل غير متوقع، ولم تستطع الاحتفاظ بالطفل لأي سبب من الأسباب لأن الحياة تكون قاسية أحيانا (بالتأكيد.) للنساء خصوصا أو للناس عموما. (نعم.) وسوف تشعر بالراحة وهي تعرف أن الحكومة ترعى طفلها. (نعم.) عندئذ لن ترغب قط في قتل طفلها. (نعم.) أعتقد أن 99.9 في المائة من النساء لن يرغبن قط في إجهاض أطفالهن. (نعم، مفهوم.) يمكنها أن تعطيه لدار الأيتام الحكومية. (نعم.) أو قد تقوم أي منظمة غير الحكومية بإدارة الدار نيابة عن الحكومة.

الحكومة تتكفل بالدعم. (فكرة سديدة.) العديد من المتطوعين سيرغبون في فعل ذلك أيضا. (نعم.) [...]

" Media Report from SBS Dateline May. 15, 2013:

Pastor Lee Jong Rak (m): آه يا عزيزي! حاضنة للرضع المتخلى عنهم.

Narrator (m): إنها لحظة شهدها القس لي جونغ راك عدة مرات. وصول حزمة صغيرة. ترك مولود جديد في صندوق الأطفال المصمم لهذا الغرض. في كوريا الجنوبية، المئات من الأطفال غير المرغوب فيهم يتم التخلي عنهم كل عام.

Pastor Lee Jong Rak (m): "إذا لم تستطع تربية طفلك لأنه أو لأنها ولد/ت مشوهة، أو كنت أم عازبة، لا تترك طفلك ليموت. افتح الحاضنة أدناه وضعي طفلك بالداخل ". عندما نفتح الباب هناك ونرى الأم، نقول، "لنتحدث لدقيقة." لذلك، نحاول نصحهم، وللأمهات من تستطيع تربية الطفل، نعيدهم إلى أمهاتهم، الذين يحصلون على دعم منا، حتى يتمكنوا من تربيتهم. إذا لم يحدث ذلك، نرسلهم إلى دار الأيتام. سيتم أخذ الطفل إلى مستشفى الأطفال لإجراء فحوص طبية. إذا كان الطفل بصحة جيدة، لن يتم إرساله إلى وكالة التبني في الحال، سيتم إرساله إلى دار الأيتام. ليبارك الله في مستقبل هذه الطفلة، ويحفظها، ويرعاها في اسمك. يجب أن تغادر قريبًا، لذلك صليت ليباركها الرب. تضرعت ليكون الله هاديها في حياتها وتكبر لتصبح عظيمة وذات شأن في الدنيا. "

لذلك من السهل جدًا القيام بذلك. (نعم، يا معلمة.) لماذا تنفق التريليونات على القتل، ولا تنفق بضع ملايين أو مليارات لإنقاذ الأرواح. (نعم.) هذا سيرضي السماء ويجلب عليك الكثير من الاستحقاق. من شأن ذلك أن ينقذك أيضًا، يوم يتوفاك الموت. (نعم.) من يتدبر ذلك. [...]

إنقاذ الحياة نعمة عظيمة. نعمة لامحدودة، سوف تنقذ روحك أيضًا. لا داعي لدخولك الجحيم. [...]

أنا محبطة. أشعر بألم شديد. كيف لمن يفترض أنه أكبر زعيم ديني في العالم، (نعم، يا معلمة.) في العالم المسيحي كيف له أن يتصرف هكذا. (نعم، يا معلمة.) بجهل وشر منقطع النظير. التلفظ بألفاظ شريرة وجعل ذلك قدوة للعالم. [...]

ينبغي لعالمنا أن يزول. كيف لا، والجميع يدعمون القتل. (نعم.) [...]

لا يمكننا العيش بدون بعضنا البعض. (نعم، هذا صحيح يا معلمة.) لا يمكننا العيش بدون سكان. كل واحد لديه عمل يؤديه. إنهم يوقفون كل ذلك. (نعم، يا معلمة.) يريدون أن يصيبوا العالم بالشلل. (نعم.) لا مزيد من العمال، لا مزيد من الذكاء، لا مزيد من المساعدين، لا مزيد من المخترعين، لا مزيد من الأطباء العظماء، لا شيء. [...]

نحن بحاجة إلى شباب يساهمون ببناء المجتمع. نحن بحاجة حتى لعمال، العالم يعاني نقصا في عدد العمال. (هذا صحيح. نعم) قرأت ذلك في الأخبار.

" Media Report from AI Jazeera Sept. 29, 2021: أزمة وقود في واحدة من أغنى دول العالم. مضخات البنزين في المملكة المتحدة تجف لأنه لا يوجد عدد كافٍ من سائقي الشاحنات لتوصيل الوقود. "

" Media Report from ABC15 Arizona Oct. 19, 2021: نقص السائقين، أولئك الذين في الواقع ينقلون هذا الوقود. "

" Media Report from CBS Philly Sept. 25, 2021: في مدرسة مقاطعة فيلادلفيا، خدمات الطعام لم تقم البارحة بإيصال الطعام لتقديم وجبة الإفطار والغداء للطلاب. "

" Media Report from ABC Action News Sept. 15, 2021: نقص الأطباء البيطريين حاليا على الصعيد الوطني يتسبب في خسائر في مستشفى ليكلاند للحيوانات. "

" FOX News Interview Oct. 12, 2021: هناك 5 ملايين شخص أقل يعملون اليوم مما كان عليه الحال قبل الوباء. "

هذا هو السبب في أن العديد من البلدان تعاني من شح في الكهرباء، وفي إمدادات الغاز، (نعم.) شح في العديد من الإمدادات الأساسية (نعم، هذا صحيح.) والغذاء. […]

ويستمرون في قتل الأطفال. يصدر من البابا. لا أدري ما نوع الطعام الذي يتناوله يوميا حتى يخرج من فمه مثل هذا الكلام المفعم بالإجرام. (نعم، يا معلمة.) [...]

أنا أعرض نفسي للخطر، لكنني لا أبالي. أتمنى أن أعيش طويلا حتى أتمكن من المساعدة قدر المستطاع. ينبغي على أحد أن يقول لا. (نعم.) لا أحد يقول لا للقتلة وداعميهم، لأنهم أصحاب شأن، بابا وقساوسة، ورئيس، ومتحدثون باسم البيت الأبيض، وأعضاء مجلس شيوخ، (نعم.) أو حكام أو أيا كان. أقوى الشخصيات على هذا الكوكب يقودون الجميع إلى الجحيم. [...]

كلي أمل أن تتحسن أحوال العالم. ليكن الله في عوننا، وإلا سيقتل كل الأبرياء بهذه الطريقة الجهنمية. [...]

يمكنكم أن تروا بوضوح، هؤلاء ليسوا بشر. (نعم يا معلمة.) هؤلاء شياطين (بالتأكيد.) أو كائنات ممسوسة بالشياطين لأنهم جشعون للسلطة وما يمكن للشياطين فعله. إنهم لا يتسلحون بالأخلاق، ولا ببركة الله، لذلك تسيطر عليهم الشياطين وتتحكم بهم. [...]

كيف لمثل هذا النوع من البشر، أن يتربعوا على القمة، ويعملوا على تضليل العالم. [...] إفساد عقيدة يسوع، (نعم.) ووصايا الله. [...]

أنا أدين كل هؤلاء الأشخاص. إنهم لا يعملون لما فيه خير العالم. (هذا صحيح، يا معلمة.) إذا لم يتوبوا، يجب إدانتهم. [...] يجب أن يفعلوا العكس، عندئذ ربما يستحقون الرأفة. قد أصلي من أجلهم. لكنهم في الوقت الحالي شياطين. أنا لا أصلي لتزدهر الشياطين. أنا لا أصلي لتواصل الشياطين إيذاء البشر الأبرياء والأطفال. [...]

أنا فقط أصلي لله ليصغوا لصوت الحق. (ونحن كذلك.) إنني أتضرع لله ليهبهم القدرة على فهم ما أقوله. ليصدقوا ما أقول ويعملوا وفقا لمشيئة الله، فالله يوصي في سائر الأديان "لا تقتل." [...]

Host: نود أن نعبر عن عميق امتناننا لدعوة المعلمة الرحيمة الشجاعة لحماية الأجنة، أبناء الله الأحباء، الذين هم في أمس الحاجة لحماية وقبول الجميع. عسى أن نساعد الجيل القادم ليكبروا ويصبحوا أعضاء قيمين في مجتمعاتنا حيث نقدر الصغار والكبار بنفس القدر من الأهمية. نتمنى للمعلمة الكريمة دوام السلام والصحة، بضمان كل الحماة السماويين.

لمعرفة المزيد عن فوائد إنشاء دور للأيتام، انتظرونا في برنامج بين المعلمة والتلاميذ يوم الثلاثاء ٩ تشرين الثاني نوفمبر لمتابعة البث الكامل لهذه المكالمة الهاتفية.

مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
2024-04-13
82 الآراء
2024-04-13
65 الآراء
2024-04-13
602 الآراء
31:36

أخبار جديرة بالاهتمام

2024-04-12   43 الآراء
2024-04-12
43 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد