بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

لقد صنعت جمعية اتحاد أكسفورد المرموقة التي يبلغ عمرها 200 عام التاريخ من خلال دعم النظام النباتي (فيغان) علنًا: لقد فاز الفريق النباتي (فيغان) بالمناظرة... الجزء 1 من 3.

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد
Dr. Rao (vegan): حدد العلماء تسعة حدود كوكبية يجب أن نبقى ضمنها من أجل استدامة الحياة على الأرض. وفي هذه اللحظة، لقد تجاوزنا ستة منهم. وأي واحدة من هذه التجاوزات تكفي لقتل الحياة كما نعرفها على هذا الكوكب. والخبر السار هو أننا عندما نصبح نباتيين (فيغان)، فإننا نساعد في حل المشكلات الستة جميعها. هذه هي القوة التي نمتلكها كأفراد لعكس أزمتنا الوجودية.

إن الزراعة الحيوانية هي السبب الرئيسي للتدمير البيئي لأنها تستخدم 37% من مساحة الأرض الخالية من الجليد على كوكب الأرض لرعي الحيوانات فقط، في حين تستخدم شباك الصيد في قاع المحيط بحجم أمريكا الجنوبية كل عام لصيد الأسماك الصناعي. إن الزراعة الحيوانية هي النشاط الرئيسي الوحيد الذي نقوم فيه بتدمير الغابات واستبدالها ليس بأشجار أخرى للأخشاب أو الورق، ولكن بالعشب، مما يقلل بشكل كبير من تنوع الحياة الذي يمكن أن تدعمه الأرض. تعتبر الزراعة الحيوانية السبب الرئيسي وراء قيام البشر بتقليل عدد الأشجار على الكوكب إلى النصف.

بالتحول إلى النظام الغذائي النباتي (فيغان)، يمكننا إعادة ما يقرب من 40% من مساحة اليابسة على الكوكب إلى الطبيعة، بالإضافة إلى المحيط بأكمله. ومن خلال استعادة موائل الحيوانات البرية والسماح لها بالعيش بحرية في المحيط، فإننا نحل هذا الانتهاك أيضاً. وبدلاً من ذلك، إذا تركنا الحيوانات البرية تموت، فسوف نموت.

ما الصالح الاجتماعي الذي يأتي من الزراعة الحيوانية؟ لا شئ. فقط السمنة، وأمراض القلب، والسكري، والسرطان، وتدمير التنوع البيولوجي، واستنزاف التربة، واضحلال مجارينا المائية، ومقاومة المضادات الحيوية، والعمل الخطير والمهين للإنسانية، والقسوة على الحيوانات، والكوارث المناخية، والجوع العالمي، ودعونا لا ننسى الأوبئة. في الواقع، لا يوجد شيء لن يتحسن عندما ننهي وحشية وحماقة استغلال الحيوانات.

لقد قطعت وعداً صغيراً لحفيدتنا كيمايا بأن العالم سوف يصبح نباتياً (فيغان) إلى حد كبير بحلول عام 2026، وهو العام الذي سنقتل فيه كل الحيوانات البرية على الأرض تقريباً إذا لم نغير مسارنا.

Supreme Master Ching Hai (vegan): الوضع يشبه تماما عند يريد الأطباء والممرضات مساعدة المريض، لكن المريض لا يفعل ما يفترض أن يفعله من أجل الشفاء. فقط خذ الدواء. فقط كن نباتيا، يا إلهي. الأمر لا يتعلق حتى بالله أو الروحانية. ثبت علميًا أن النباتية ستنقذك، ستنقذ حياتك، ستنقذ أحبائك، وتنقذ كوكبك. رجاء استحل نباتيا (فيغان)، وأخلص التوبة، واصنع السلام واعمل الصالحات.

كافة المعلومات المتعلقة بالأدلة العلمية لمشكلة التغير المناخي والحلول المقترحة لمواجهتها موجودة في كتاب المعلمة السامية "من الأزمة إلى السلام". للتحميل المجاني يرجى زيارة: Crisis2Peace.org

لمزيد من المعلومات حول مهمة الدكتور سايليش راو لمعالجة مناخ الأرض بحلول عام 2026، يرجى زيارة الموقع ClimateHealers.org
مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
2024-04-14
235 الآراء
2024-04-14
4 الآراء
2024-04-13
292 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد