بحث
لغة
  • جميع اللغات
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • جميع اللغات
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
عنوان
نسخة
التالي
 

بين المعلمة والتلاميذ

انفجار صغير لجعل العالم يزدهر من جديد، الجزء 3 من 3

2023-11-29
لغة المحاضرة:English
تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد

كل ما قلته لكم الآن، تم إنجازه. ولكن ما زلت أنتظر "الفرصة" كي تختمر. ما زلنا ننتظر الوصول إلى الكتلة الحرجة للنباتية(فيغان). ففي الوقت الحالي، نسبة النباتيين (فيغان) بين البشر لا تتعدى الـ 30% فقط. لكن لحسن الحظ، أطنان وأطنان، يا إلهي، العديد من أمة الحيوانات هم نباتيون (فيغان) كذلك. وهذا يضاف إلى حظنا، إلى مخزن استحقاقنا. لكن لا يزال ينقصنا 50% أخرى. وآمل أنه بعد فترة… لأن الكارما لا يمكن أن تظل معلقة لفترة طويلة. أعني أن الكارما الجديدة التي يخلقها البشر لا يمكن تجاهلها لفترة طويلة حتى مع قلة الكمية.

لقد تذكرت للتو، هذه الكارما ضخمة جدًا، ضخمة جدا جدا. إذن الأمر ليس كما تقولون، "حسنًا، سأقوم بإزالة الكارما" فيتم ذلك. الأمر ليس كذلك. قد يستغرق الأمر، أوه، سنوات - وببطء شديد، وبشكل سري. لكن الحقيقة هي، لا يمكنك فعل ذلك تبعا للزمن على الأرض. بل تبعا للزمن في السماء. إنه أسرع. سنة واحدة مما نعد، يقابلها ثانية واحدة هناك، أو الـ 10 سنوات هي ثانية واحدة، شيء كهذا. يمكن أن يكون أكثر من ذلك. أنا فقط أذكر بعض الأرقام حتى تتمكنوا من فهم أوجه الاختلاف. وافعل ذلك بواسطة الطريقة السماوية ومن خلال الروح وقوة المعلم المطلق، والتي تتجلى على الأرض بمساعدة المعلم المطلق في السماوات العلى. التلفظ بكلمة المعلم المطلق، "الأقصى" "في العالم الأقصى." هذا ما قاله لي. وفوق كل شيء، بالطبع، بفضل ورحمة من العلي العظيم. يتطلب الأمر الكثير من التنظيم، والترتيب والتفاوض - إذا كان من الممكن أن يتم ذلك.

حسنا، ماذا بعد؟ ليس هذا فحسب. عليك أن تصادق أيضا ما يسمى "مفتاح" مخزن الكارما – الشخص الذي يحتفظ بمفتاح مخزن الكارما، الشخص الذي يعرف كيفية فتح ذلك. وليس الذي في الفناء. لا. قبل ذلك، قبل أن تقوم بترحيل الكارما إلى الفناء، يجب أن تعلم وتعمل مع الشخص الذي يملك المفتاح. إنه صاحب متجر: كما هو الحال في أي متجر أو مكتب، شخص ما لديه المفتاح. ليس بالضرورة أن يكون المفتاح بحوزة المدير وحده. وحتى من يقوم بتنظيف المكتب لديه المفتاح كي يدخل المكتب لتنظيفه كل يوم. أو من يقوم بتنظيف المتجر، يعطيه المدير المفتاح، الشخص الموثوق به، ليقوم يوميا بتنظيف المتجر؛ أو حتى أحد الموظفين البسطاء الذي لا يحتل مركزا هاما.

ولكن إذا رغب هذا الموظف في ذلك المكتب أو ذلك المتجر رغب في فعل شيء بمساعدة بعض أصدقائه، عندئذ ليس بالضرورة أن يعرف المدير قط. قد يخرج بعض الأشياء أو يخفيهم في مكان ما بما يصب في مصلحتهم أو مصلحة الآخرين. دون علم المدير. إذا كانوا يريدون نقل كامل محتويات المتجر، هذا أصعب بكثير. ربما عليهم الانتظار حتى عيد الميلاد أو في إحدى العطل الكبيرة، عندئذ يتم إغلاق المتجر لأيام عديدة، وسيرحلون الكثير من الأشياء. وبعد ذلك، يقومون بترحيل المزيد، بعض الأشياء كل يوم أو كل أسبوع أو ما شابه، في الفترة التي يكون فيها المتجر مغلقا. هذا أيسر للفهم وأسهل لفعله بدلاً من ترحيل الكارما، الكارما الهائلة الضخمة – التي يمكن أن تغطي السماء مرات عدة - مخزن الكارما، وكمية الكارما؛ فيغدو الأمر أكثر صعوبة. لا أستطيع أن أشرح كل شيء بلغة البشر، لكني أسهل الأمر فيسهل عليكم تخيله.

وحتى الآن، ما زلت أعتقد كم كانت المهمة مستحيلة، وأثناء تنفيذها، بدا أن كل شيء يعمل إلى الأبد ومستحيل أن يتم...!!! الآن، الخبر السار هو أنه تم إنجاز 95%. كنت أعلم أن الأمر قد تم عندما سمعت الانفجار في قلب كوكبنا. ليس انفجارا كبيرا، بالطبع، كما هو الحال عندما تم خلق الكون بأسره. مجرد ضجة صغيرة. لكنه كان بمثابة انفجار كبير بالنسبة لي. وجميع أهل الطيور استمروا في الاقتراب قدر الإمكان لغناء الأغاني السعيدة مثل جوقة. رغم أنه في الداخل، كل الأبواب مغلقة في الشتاء، لا يزال بالإمكان سماعهم بشكل واضح وبصوت عال!! سألت لماذا؛ حتى أنهم أخبروني بذلك - لقد علموا بأمر الانفجار الذي جدد العالم، وغنوا أغاني امتنان لله.

كل ما قلته لكم الآن، تم إنجازه. ولكن ما زلت أنتظر "الفرصة" كي تختمر. ما زلنا ننتظر الوصول إلى الكتلة الحرجة للنباتية(فيغان). ففي الوقت الحالي، نسبة النباتيين (فيغان) بين البشر لا تتعدى الـ 30% فقط. لكن لحسن الحظ، أطنان وأطنان، يا إلهي، العديد من أمة الحيوانات هم نباتيون (فيغان) كذلك. وهذا يضاف إلى حظنا، إلى مخزن استحقاقنا. لكن لا يزال ينقصنا 50% أخرى. وآمل أنه بعد فترة… لأن الكارما لا يمكن أن تظل معلقة لفترة طويلة. أعني أن الكارما الجديدة التي يخلقها البشر لا يمكن تجاهلها لفترة طويلة حتى مع قلة الكمية. فالكارما القديمة محجوزة في الفناء. مقفل عليها.

كلمة "YARD، فناء" جاءت أيضًا على لسان ملك الكارما، عندما كان يتحدث عن "عدم قانونية" إزالتنا للكارما! لا أحد يستطيع فتح القفل. "لا أحد يستطيع فتح القفل" - إنها ليست كلماتي، في الواقع. أود أن أقول: "لا أحد يستطيع فتحها." لكن "لا أحد يستطيع فتح القفل" هي كلمة ملك الكارما، حين أخذ يتذمر، وأخبرني أن الفناء المحبوس داخله كارما البشر، لا أحد يستطيع فتحه. لكنني لم أعرف أحداً قط أمكنه استخدام كلمات "لا يمكن لأحد فتح القفل." اتمنى ان تفهموا القصد. يعني لا أحد يستطيع فتحها. لا أحد لديه المفتاح لفتح القفل. لا أحد في الكون بأسره.

ماذا أريد أن أقول الآن؟ والكارما الجديدة للبشر - التي يخلقونها يوميا - لا تزال أقل من أن تتم معالجتها. فقط عندما تظل تخلق لفترة طويلة جدا، وتتراكم، عندئذ سنواجه كوارث مناخية، وجوائح، وأوبئة، وحروب، ومجاعات، الخ. والآن، في هذه الأثناء، أي في انتظار إضافة الـ 50%، يتوجب علينا أن نعمل بجد ونحمد لله ونصلي ونتغير. وأنتم يا من تسمون تلاميذي، ارجوكم أن تخرجوا، حاولوا بكل ما أوتيتم من قوة، إقناع الناس بأن يستحيلوا نباتيين (فيغان). لا تتبعوا مبدأ عدم التدخل، و"المعلمة تتكفل بكل شيء. المعلمة تعرف ما يجب القيام به. المعلمة قوية." لا، هذه الأشياء لا تهم المعلمة وحدها. على البشرية أن تمد يد العون. وهذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكننا معها الخروج من هذه المشكلة والتطور والتحرر بينما لا نزال نعيش على الأرض. وإذا استمرينا في العيش بهذه الطريقة، سننعم بالسلام الدائم - السلام الدائم للبشر، ولأمة الحيوانات، وسائر الكائنات على هذا الكوكب. تلك هي النتيجة المرجوة من هذا المشروع، من هذا الأسلوب، من هذه الطريقة. خمسون بالمائة ليست بالأمر العظيم.

إذا تحول جميع النباتيين (فيجتريان) أيضًا إلى نباتيين (فيغان)، من شأنه ذلك أن يساعد أيضا. كل هؤلاء النباتيين (فيغان) وكذلك الأطفال النباتيين (فيغان) – ذلك أنهم عندما ولدوا، لم يأكلوا أي من لحوم أمة الحيوانات أو نحوه، إنهم يرضعون - كل هذا سيتم احتسابه. وجميع صغار أمة الحيوانات الذين على الرغم من أنهم عندما يكبرون قد يأكلون اللحوم، وعندما ولدوا، لم يفعلوا - جميع أفراد أمة الحيوانات النباتيين (فيغان) هؤلاء، يضافون إلى نسبتنا المئوية. وعلينا أن نشكرهم دائما وأبدا. وعلينا أن نشكر نعمة الله على أنه خلق نباتيين (فيغان) من أمة الحيوانات من أجلنا، للمساعدة في هذه الفترة الحرجة والخطيرة. الآن، النباتيون (فيغان) من أمة الحيوانات يجب أن يكونوا بطبيعتهم نباتيين (فيغان). وعلى النباتيين (فيغان) أن يكونوا نباتيين (فيغان) بطبيعتهم لا مجبرين ولا مكرهين. وإلا فلن يتم احتسابهم.

وأمة الحيوانات الذين تربوا في أحد المصانع - وحبسوا وتم دس كافة أنواع المضادات الحيوية والأدوية في نظامهم - لا يحسبون أيضًا، حتى لو تم إطعامهم طعاما نباتيًا (فيغان). هذا نظام مختلف. فهم ليسوا أنقياء بما يكفي لإضافتهم إلى النسبة المئوية للنباتيين (فيغان). لذلك، علينا أن نعتمد فقط على أمة الحيوانات البرية الذين هم نباتيون (فيغان) بطبيعتهم. إنهم أنقياء جدًا لا يزالون متصلين مع السماء والأرض. عندما نكون نباتيين (فيغان)، نكون أكثر اتصالا مع السماء والأرض. عرفنا ذلك أم لا، شئنا أم أبينا، هذا هو واقع الحال. وهكذا، جميع أفراد أمة الحيوانات في المصانع، لا يقتصر الأمر على أنهم لا يقوون على مساعدتنا حتى لو تم إطعامهم طعاما نباتيًا (فيغان)، لكنهم يشكلون عبئا على الكارما خاصتنا - يثقلون كاهلنا بمزيد من الكارما. لا يساعدوننا على الإطلاق. وخاصة من لديه مصنع وعمال يمارسون القتل كل يوم لإطعام أنفسهم، هذه كارما فظيعة تثقل كاهلهم. قد لا يتم احتساب أولئك الذين سيباركون ويتحررون. كالناس العاديين الذي أصبح نباتيين (فيغان) ولا يقتلون أيا كان - حتى لو كانوا يأكلون لحوم أمة الحيوانات أو يشربون الحليب، أو يأكل البيض والأسماك من قبل، إذا استحالوا نباتيين (فيغان)، في فترة قصيرة جدًا، سيتطهرون. وهذا بالطبع، سيضاف إلى نسبتنا المئوية للنباتيين (فيغان) على الأرض لتحقيق السلام الدائم - لسائر الكائنات وليس للبشر فحسب. يا إلهي. وآمل أن يحلّ ذلك اليوم قريبا. إذا رأيت أن الأمور تحدث وتقود إلى تحقيق السلام والنباتية (فيغان)، فسيحدث ذلك قريبا جدا. السلام سيحل أولاً وستتبعه النباتية (فيغان) بعد وقت قصير جدًا. إذا رأيتم ذلك يحدث، فاسعدوا بمعرفة أن هذا المشروع يعمل لصالحكم. وإذا لم ينجح الأمر، لن تروا أي شيء من هذا القبيل.

الخلاصة: لقد حاولت هذا من خلال نعمة هائلة من الله تعالى، العلي القدير، الذي لا يمكننا التسبيح له وشكره كفاية، وتقديم الامتنان الكافي - مهما فعلنا، وأيا كان عدد الأرواح - لن يكون ذلك كافيا أبدا. وبالطبع، من خلال رحمة ومحبة المعلم المطلق في العالم التي تفوق الخيال؛ بالإضافة إلى جميع القديسين والحكماء في الاتجاهات العشرة - الماضي والحاضر والمستقبل. نحن نحبهم جميعا من صميم قلوبنا. لكننا ما زلنا متصلين مع المعلم المطلق برابط. تعلمون ذلك. حسنًا، آمل أن تعرفوا - لا يهم إذا لم تفعلوا. المهم هو إنقاذ هذا الكوكب بكل الكائنات التي عليه في أسرع وقت ممكن، لإنقاذ أكبر عدد ممكن من الأرواح وتخليص أكبر عدد ممكن من النفوس بعد مغادرتهم هذا العالم المادي. تلك هي الأشياء الأهم. ليس مهما من فعل ذلك.

لقد تم ذلك ونصلي لنلمس النتيجة. ونحن نبذل قصارى جهدنا لإقناع الآخرين بأن يستحيلوا نباتيين (فيغان) – كلما أسرعنا، كان ذلك أفضل. فالوقت قد ينفد أيضا. كل شيء لديه وقت معين للنضج والتكيف والإصلاح والمتابعة. على هذا الكوكب، في هذا العالم المادي، لا شيء دائم. نفس الشيء مع الأشياء الأخرى المجردة وغير المرئية.

أنا لا أنام جيدا. أنا لا أستطعم جيدًا. حتى ولو مرة واحدة في اليوم، لا أستطعم. لكن الله سيطعمني رغم كل شيء. المعلم المطلق سيبقيني على قيد الحياة وبصحة جيدة. هذا فقط ما آمله وأصلي كي أرى ذلك اليوم يتحقق قريبا حين يتحرر البشر من كل الأعباء، والأحزان والهموم ويعيشون في نعيم وسعادة، بالطريقة التي ينبغي عليهم القيام بها حتى في هذا العالم المادي وعلى هذا الكوكب المادي. فإذا جاء ذلك اليوم، حتى لو مت على الفور، لا مانع لدي. سيكون أسعد وقت أو أسعد يوم في حياتي - عندما أعرف أن الكوكب آمن، وتم إنقاذ جميع الكائنات، وتحرير أرواحهم. أوه، الحمد لله على ذلك حينها. آمين.

حسنا، يا أحبتي. أرجوكم أن تحمدوا لله عز وجل لإعطائه لنا حرية الاختيار في هذه المسألة وترتيب جميع الأنماط والقواعد والطرق حتى يتم إنجاز هذا المشروع حتى الآن، بنسبة 95٪. ولكننا بحاجة إلى 50% لإضافتها إلى نسبة النباتيين (فيغان) التي لدينا الآن. لذا، دعونا نأمل إن نصل إلى هذه النسبة، وفي أقرب وقت ممكن.

أحبكم جميعاً باسم الله. أسجد أمام الله عز وجل كل يوم شاكرة لله تعالى على كل ما منحنا إياه - وعلى عفوه عنا ومحبته لنا مهما كنا سيئين ومهما خلقنا من كارما، وأيا كان حجم الضرر الذي سببناه لأنفسنا وللآخرين، وللعالم أجمع. واذكروا الله إلى الأبد، في كل دقيقة، وكل ثانية من حياتكم إن استطعتم ذلك، ولتشعروا بالنعمة التي تهل علينا. آمين. آمين. آمين. أحبكم. ليباركنا الله أجمعين.

أريد أن أشكركم حقًا، جميع المشاركين في هذه الرسالة، الرسالة الأحدث، لترتيب الكلمات وجعل الصوت مسموعا أكثر، فأنا لست على قمة العالم، ولكنكم أحسنتم صنعا، وأشكركم جزيل الشكر. يرحمكم الله ويبارككم بنعمه، الله يحبكم، وأنا أحبكم. شكرا لكم يا فريقي، فريقي العزيز، فريق رائع، على كل ما تفعلونه - ليس فقط من أجل هذا ولكن لكل ما تقومون به يوميا. أنا أعرف مدى صعوبة عملكم. وعسى أن تكافئوا، حتى لو لم تكونوا بحاجة للمكافئة، بواسطة السماوات، وسائر القديسين والحكماء الذين يساعدونكم ويدعمونكم كل يوم. أنا أيضا أساعدكم، وأدعمكم من كل قلبي كل يوم. أحبكم.
مشاهدة المزيد
حلقة  3 / 3
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد