بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

الحل الأمثل لإحلال السلام في أوكرانيا (يورين) بسرعة، الجزء 3 من 3

2023-09-23
لغة المحاضرة:English
تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد

اجعلوا السلام العالمي حقيقة. تقاسموا الثروات التي منّ بها الله علينا فيما بينكم. ساعدوا بعضكم البعض في أوقات الحاجة. أحبوا بعضكم البعض كأفراد عائلة واحدة. سوف تسر السماء بذلك. وسيكون ذلك متماشيا مع مشيئة الله. أرجوكم، لدينا كل ما نحتاجه. هذا كوكب مليء بالعجائب. […] امنحوا الكوكب فرصة ليتنفس الصعداء، ويجدد نفسه. امنحوا الأنهار فرصة لتعود وتتدفق بغزارة. امنحوا المحيطات فرصة كي تنتج الأكسجين من أجلنا. أعطوا الغابات أيضا نفس الفرصة كي تتنفس، وتنعم بالسلام كي تنتج الأكسجين مرة أخرى.

لذا أرجوكم، ليكن بحسبانكم: أن الخيار الأمثل هو الخيار الأول. الخيار رقم واحد: اغفروا للعدو وأعيدوا إعمار بلدكم. إذا وافقت جميع الأطراف على الخيار الأول، فهذه أفضل وأسرع طريقة لصنع السلام. فقط اغفروا وأعيدوا العلاقات إلى سابق عهدها بمساعدة جميع الدول لبعضهم البعض. كما ترون، ليس صعبًا اتخاذ قرار كهذا. فقط انظروا، وفكروا، وستدركون إنه الحل الأمثل: الخيار رقم 1. ناهيكم عن الحديث عن ساحة المعركة أو موت الناس أو سواه، كلا من روسيا ويورين (أوكرانيا) خسرتا الكثير. روسيا خسرت ثقة ودعم الحلفاء والعالم أجمع. أوكرانيا (يورين) أيضا خسرت الكثير من الجنود والمواطنين وبعض صفقات الحبوب، وملايين المواطنين من أوكرانيا (يورين) صاروا لاجئين في الخارج. هذا وضع سيء.

بالإضافة إلى ذلك، عليكم أن تشعروا بعدم اليقين بشأن الناتو والاتحاد الأوروبي. يوم يقولون "حسنًا، أنتم جزء من حلف شمال الأطلسي" وفي اليوم التالي يقولون "أوه، لا، لا، لا." يوم يقولون "أوكرانيا (يورين). جزء من الاتحاد الأوروبي،" وفي اليوم التالي يقولون "أوه، لا، لا، لا. لا يزال الأمر بحاجة للتحضير وما إلى ذلك." كلاكما لا تتمتعان بالكثير من مزايا الدعم الدولي، أعني التفكير المماثل. يمكن للناس أيضًا أن يدفعوا ثمن الكلام. لكنهم قد لا يرغبون في تقديم دعم كبير لكما.

لذا، يجب على كليكما إعادة التفكير في الوضع وعدم الانتظار طويلا. لا تقتلوا الروس بعد الآن. أرجوكم ألا تفعلوا. ولا تقتلوا اليورينيين (الأوكرانيين) بعد الآن. كلاكما، أرجوكما، سواء كنتما على حق أم على باطل - القتل غير صائب إطلاقا. السلام هو الحل الوحيد. فكروا في مواطنيكم. فقط سارعوا لإبرام اتفاق سلام.

الأوكرانيون (اليورينيون) يمكنهم الاحتفاظ بسيادتهم الوطنية. روسيا، يمكنك استعادة مكانتك - كأمة عظيمة، وكسب إعجاب وثقة العالم أجمع مرة أخرى. فقط افعلوا ذلك. فهذا أفضل لكليكما. عليكما أن تعتنيا بنفسيكما. روسيا، اعتني بنفسك. أوكرانيا (يورين)، اعتني بنفسك. وإذا أرادت دول أخرى الانضمام إليكما، سيفعلون ذلك. وأي دولة أخرى تريد أن ترحب بكم للانضواء تحت كنفها، أو كنف اتحادها، فكروا في الأمر. اصنعوا السلام أولاً واعتنوا جيدا بنفسكم. الروس، وكذلك الأوكرانيون (اليورينيون)، أرجوكم، فكروا في الامر. فكروا في الامر مرة أخرى.

صلوا لله لينير بصيرتكم. أنا أصلي من أجلكم. أرجوك يا الله أن تعين روسيا وأوكرانيا (يورين). فليس لهما غيرك ليتكلا عليه. يبدو أنهما لا تستطيعان الاتكال على الكثير من الأشياء الأخرى. أرجوك أعنهم، يا إلهي العزيز. أنت رحيم. إنهم مجرد بشر، يا إلهي العزيز. فالكارما تسحبهم، كارما العالم الكبير، إلى عدم اليقين، والموت، والعزلة. أرجوك أعنهم، يا إلهي العزيز. أرجوك، إننا نتوسل إليك. إلهي المحبوب إلى الأبد، إلهي العزيز. آمين.

اجعلوا السلام العالمي حقيقة. تقاسموا الثروات التي منّ بها الله علينا فيما بينكم. ساعدوا بعضكم البعض في أوقات الحاجة. أحبوا بعضكم البعض كأفراد عائلة واحدة. سوف تسر السماء بذلك. وسيكون ذلك متماشيا مع مشيئة الله. أرجوكم، لدينا كل ما نحتاجه. هذا كوكب مليء بالعجائب. لدينا العديد من الاختراعات الجميلة، والمفيدة، والعجيبة. إننا في الوقت الحالي، كأشخاص عاديين حتى، نعيش حياة تظل أفضل من حياة الملوك في الماضي. لدينا سيارات. لدينا طائرات. لدينا جميع أنواع الوسائل التي تجعل حياتنا رائعة ومريحة إلى أبعد حد، وأفضل حتى من حياة الملوك في العصور القديمة. كانوا يضطرون للجلوس على عربة الحصان أو يمتطون صهوة الحصان، وهذا ليس مريحا للجسم على المدى الطويل، ويستغرق الأمر وقتا طويلا جدا للانتقال من مكان لآخر. في الوقت الحاضر، نحن لا نحتاج حتى لتحمل كل ذلك. لدينا كل ما يصب في مصلحتنا ويوفر لنا الراحة.

لذا أرجوكم، حافظوا على السلام في الكوكب. امنحوا الكوكب فرصة ليتنفس الصعداء، ويجدد نفسه. امنحوا الأنهار فرصة لتعود وتتدفق بغزارة. امنحوا المحيطات فرصة كي تنتج الأكسجين من أجلنا. أعطوا الغابات أيضا نفس الفرصة كي تتنفس، وتنعم بالسلام كي تنتج الأكسجين مرة أخرى. امنحوا سائر الكائنات فرصة ليعيشوا في سلام ويطوروا إمكاناتهم. أعطونا فرصة لنعيش في سلام - لنفكر، ونخترع، ونصلح، ونطور، لنتقدم من حسن إلى أحسن كل يوم.

لن نكسب شيئًا من الحرب. إننا نخسر كل شيء في الحرب. السلام يكسبنا كل شيء. هذا كل ما نريده. أرجوكم، لا تغرقوا أكثر في مستنقع الدمار والعنف. هذا ليس ما تريده قلوبنا. أكبر خطأ أن نشن الحروب. لذا أرجوكم أوقفوا الحرب من أجل مصلحتنا، ومصلحة أطفالنا، وإكراما لله. باسم الله، أرجوكم، اصنعوا السلام في الحال. شكرا جزيلا على المحاولة. شكرا لكم مقدما. عسى أن يهبنا الله بركاته لتنير لنا دربنا - لاتخاذ القرار الأمثل، ألا وهو صنع السلام ووقف الحرب. ليس في أوكرانيا (يورين) فحسب، بل في كل مكان على كوكبنا لأن السلام هو الحل الوحيد. المحبة هي الحل الوحيد.

أرجوكم. وأدعو الله بكرة وأصيلا وكلما استطعت إلى ذلك سبيلا. أنا أيضًا منهمكة مثلكم. لكني أهتم لأمركم، أنا أهتم لأمر هذا العالم. إنني أتألم عندما يتأذى أحد - سواء كان من البشر أو من أمة الحيوانات أو من الأشجار. أنا على يقين أنه في لحظة ما من حياتكم، عندما تهدأون، سينتابكم ذات الشعور، وسترغبون حقا في جعل هذا العالم جنة حيث كل واحد منا لديه كل ما يحتاجه.

سيكون لدينا كل شيء وبوفرة إذا توقفنا عن قتال بعضنا البعض وانصب تركيزنا على جعل الحياة جميلة، ووافرة ومريحة لنا جميعا. ولكن لا نستطيع تحقيق ذلك إلا في جو من السلام. إذا كنا منهمكين بالحرب طوال الوقت، لن نستطيع ذلك - لا يمكننا أن نفعل الكثير. سيتدمر كل شيء. الأشياء التي عملنا بجد لبنائها كي نستمتع بها - لن يبقى منها شيء. وستزداد الكارما فظاعة. ستغدو أخطر أكثر فأكثر طوال الوقت، وستفنى الحياة.

أرجوكم، أنتم جميعا ناضجون فكرياً، وتتحلون بالذكاء والحس السليم. لذا أرجوكم أن تعيدوا النظر وتصنعوا السلام. لا مزيد من الحرب، أرجوكم. نحن لسنا بحاجة للحرب. نحن بحاجة للسلام، نحن بحاجة للمحبة، لنجعل حياتنا سعيدة ومريحة. عندئذ يمكننا تحقيق المزيد من الاستنارة إذا أردنا معرفة الله.

الاستنارة والتحرر، لا يعنيان أنك لا تستطيع العودة إلى هذا الكوكب كإنسان. بلى تستطيع. حتى لو لم تذهب إلى الجنة بعد الموت، لا يزال بإمكانك العودة إلى هذا الكوكب والتقمص من جديد في هيئة إنسان - ولكنك ستحيا حياة ملؤها السعادة، والذكاء وتنعم بحياة أفضل من حياتك الحالية حتى. ولكن إذا كنت محظوظا بما يكفي والتقيت بمرشد مستنير، صديق مستنير، يدلك على طريق الصعود إلى السماء، عندئذ يمكنك بلوغ الجنة. حتى وأنت حي، عندما يكون لديك الوقت، يمكنك الجلوس والاستمتاع بالاتصال بالسماء، وبنعمة ومحبة الله، بشكل واضح وضوح الشمس. تموت وأنت حي وتعود من جديد ممتلكا المزيد من الحكمة والمزيد من الذكاء، والمزيد من القدرة والمزيد من المواهب بأنواعها.

إذا صعدت إلى السماء، لا تخف من أنك لن تستطيع العودة إلى الكوكب. بلى تستطيع! كل ما في الأمر أنك ستكون أكثر حرية في زيارة السماء والعودة. لأنك ستكون نبيلاً، ستكون قديسًا، ستكون حكيمًا، ستكون صالحا، ستكون محاطا بالحماية، ستكون متصلا بالقوة الكونية التي مصدرها الله. ولكن إذا كنت مجرد شخص عادي، فلن تحصل على هذا الامتياز لزيارة السماء والعودة إلى الأرض بإرادتك. وحدهم المستنيرون يتمتعون بقوة أكبر، واستنهضوا قدرة الله داخلهم، يملكون خيار الذهاب إلى حيث يشاؤون. ومع ذلك، إذا كنت إنسانًا صالحًا على الأرض - لا تقتل أحداً، لا تقتل أيا من أمة الحيوانات، وتحمي البيئة، وتتبع نظاما غذائيا نباتيا (فيغان) - سيظل بإمكانك العودة إلى الأرض بعد أن ترتاح لفترة من الزمن في أحد مستويات الوجود الدنيا، ربما المستوى النجمي - لفترة من الزمن، ربما مائة عام، بضع مئات من السنين، أو لألف عام - سيظل بإمكانك العودة إلى الأرض في هيئة إنسان. أو يمكنك أن تولد من جديد في هيئة إنسان إذا كنت تعيش حياة فاضلة، حياة عادية فاضلة. ليس لزاما عليك أن تعيش كقديس. عندئذ يمكنك العودة والتقمص في هيئة إنسان، والتمتع بأفضل وسائل الراحة، وبكافة الامتيازات. ليس من الضروري أن تمرض. ليس من الضروري أن تكد في العمل. سيكون لديك كل شيء تحتاجه كإنسان. لذلك السلام والمحبة سوف يوفران لنا كل شيء نريده في الحياة، أو حتى في السماء.

أرجوكم، لا أدري ماذا أقول. يا ليتني أكثر بلاغة. يا ليتني أتمكن من جعلك ترون الله، مثلما يفعل من يسمون تلاميذي. لكنكم أحرار في اختيار حياتكم، لا بأس. ليس من الضروري أن تكونوا تلاميذي. فقط اختر طريق الفضيلة كي تعيش حياتك فهذا هو الشيء الوحيد الذي سوف يرضي ضميرك، والأرض، والسماء، والله. عليك أن تكون انسانا محترمًا ونبيلًا، وعظيما على الارض، سواء كنت تبتغي الجنة أم لا. ولكن هذا هو الشخص الذي يجب ان تكونه، هذا هو الكائن الذي يجب أن تكونه. أنت لا تريد أن تكون مجرم حرب، أو داعية للحرب، تسبب المعاناة والحزن للآخرين، بمن فيهم شعبك. تريد أن تكون كائناً نبيلاً، رجلا نبيلا، أو سيدة نبيلة. هذا ما تريده. لكي تكون فخوراً بنفسك، لكي تسعد بنفسك وبشخصك وبالطريقة التي تعيش بها حياتك. أنا على يقين من أنكم جميعا تريدون أن تكونوا على هذا النموذج.

لذا أرجوكم، أوقفوا الحرب. هذا كل ما عليكم القيام به. اغفروا للأعداء، هذه هي أسرع طريقة لتحقيق السلام. خلا ذلك، لن تنعم حياتكم بالسلام، لن ينعم قلبكم بالسلام، وليس هناك الكثير يمكنكم فعله سوى أن تظلوا منهمكينً كل يوم بالتفكير في كيفية قتل غيركم من البشر الذين يشبهونكم ويأكلون مثلكم وينامون مثلكم ويضحكون مثلكم ويبكون مثلكم، ويريدون تكوين أسرة مثلكم، ويريدون الحصول على حياة مسالمة ومريحة مثلكم تماما. لذا، أهدوا السلام لمواطني العالم، لأنهم مثلكم تماما. نحن جميعا أبناء الله. فاعتبروا يا أولي الألباب. عودوا إلى طبيعتكم الإلهية. أوقفوا الحرب. واصنعوا السلام. ساعدوا بعضكم البعض لإعادة بناء بلدانكم. ساعدوا المواطنين على العيش في سعادة وأمان وبدون خوف من بعضهم البعض. أرجوك يا الله أن تساعدنا. أرجوك يا الله أن تباركنا. أرجوك يا الله أن تحمينا. أرجوك يا الله أن ترتقي بنا إلى وعي أسمى، لننفذ مشيئتك، لنكون أبناء صالحين في الأرض وفي السماء. آمين. أحبكم جميعاً.

مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
6:46
2024-04-20
180 الآراء
2024-04-20
193 الآراء
2024-04-19
26 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد