بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

Being Indebted for Master’s Miraculous Power to Save Me from the Hostage Crisis

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد
في 13 يناير 2022، استيقظت وخرجت لكسب المال وتغطية نفقات المعيشة. وبينما كنت في الطريق واجهت تجربة مروعة. فكان هناك مجموعة من الرجال المقنعين والمسلحين ينوون قتلي.

فعندما وصلنا إلى حي (مارتيسانت) قام 15 من قطاع الطرق باختطاف السيارة التي كنت بداخلها تحت تهديد السلاح وإرغامنا على اتباعهم على طول الطريق إلى بلدة (غراند رافين). وكان هؤلاء الرجال يصرخون عالياً لطلب المال. وقاموا بانتزاع الحقائب والمَحافظ وكل شيء كان في السيارة. وقاموا بضربي لأنه لم يكن لدي أي نقود وقالوا لي أنهم سيطلقون النار علي إذا لم أقدم لهم رقم هاتفٍ ليطلبوا فدية.

لكنني لم أفقد الأمل لأنني كنت أدرك أن المعلمة كانت ترعاني. وبينما كنت في أيدي قطاع الطرق كنت مستمراً بترديد إحدى أغاني المعلمة في قلبي. وأنا مدين للمعلمة لأنه تم إطلاق سراحي في الساعة 9 مساء تلك الليلة. واستخدمت حكمتي في الطلب من المعلمة أن تمنحني الإرشاد والنعمة كي أتخلص من هؤلاء الأشرار. وكان يوم 13 يناير 2022 يوماً لن أنساه أبداً. ولولا المعلمة السامية لكانت حياتي قد دُمِرَت!

وبفضل ممارسة التأمل وتعاليم المعلمة تعلمت أن أعيش بقلبٍ طاهر وحكيم. وفي أعماق نفسي أحب كل ما هو جيد بالنسبة لي ولذلك لن أتعب أبداً من الإعراب عن امتناني للمعلمة. فكل شيء مبارك هو بفضل المعلمة السامية. وهي تعلمنا ممارسة التأمل حتى نتمكن من العيش بانسجام مع بعضنا البعض. وأقول: "شكراً لكِ أيتها المعلمة!" على النِعَم التي منحتِها لي في ذلك اليوم حيث أنقذتِني من أولئك الأشرار. وكل شيء مبارك هو بفضل المعلمة السامية.

وسأعلن كل ما فعلته المعلمة وتفعله باستمرار من أجلي. وأقول شكراً لكِ شكراً لكِ شكراً لكِ على كل المصاعب التي أنقذتِني منها. ويوماً بعد يوم تجعلني المعلمة أرى بوضوح ما هو سلبي في تصوراتي. ويوماً بعد يوم تجعلني أرى بوضوح حتى أتمكن من تعزيز طرقي. وفي ذلك اليوم، عندما أخذني أولئك الأشرار في حي (مارتيسانت) كرهينة لو لم تكن المعلمة السامية حاضرة في حياتي لما تمكنت من معرفة أين سأكون اليوم!

وأشكر جميع فرق الملقنين الذين يقدمون لنا الدعم دائماً في هايتي بكل الطرق الممكنة.

وشكراً لكِ أيتها المعلمة على تغيير حياة كل من يحصل على التلقين بشكل مدهش. والمعلمة تعلمنا كل ما هو خيّر. وتعلمنا كذلك كيفية ممارسة التأمل الجماعي بشكل جيد. وتعلمنا كيف نعيش بانسجام مع بعضنا البعض. وتعلمنا الحكمة. كما تبعث الحافز في قلوبنا. وتقول لنا كيف نحبها وكيف نتشارك مع جميع المحتاجين. وتطلب منا دائماً أن نحب كل موجودات الطبيعة. وأن نحب أمم الحيوانات كما نحب الناس. إنها تستحق شكراً هائلاً! على مدى تأثيرها في حياتي!

المجد والامتنان لـ "المعلمة السامية تشينغ هاي". كل شيء مبارك هو بفضل المعلمة السامية. (صموئيل) من هايتي.

الأخ الطيب (صموئيل): شكراً لمشاركتك قصتك الرائعة معنا. إنها مثال آخر على قوة المعلمة اللانهائية في حماية ومباركة حياة كل الملقنين وأولئك المؤمنين بها إيماناً حقيقياً. ونحن محظوظون جداً للحصول على نِعَمِها وحمايتها في هذا العالم وما بعده أيضاً. عسى أن تنعم وشعب هايتي الجميل ببركات العناية الإلهية إلى الأبد فريق عمل "سوبريم ماستر تي في".

ملاحظة. لدى المعلمة هذه الرسالة المُحِبة لتسعد قلبك: "الأخ الممتن (صموئيل) يسعدني جداً سماع قصتك عن هذه المعجزة. إن ما أنقذك لم يكن النعمة الإلهية لقوة المعلم الداخلي فحسب بل إيمانك بهذه النعمة وشوقك وممارستك الروحانيين بإخلاص أيضاً. وعندما نكون أحياناً في وضع يائس نتواصل مع قوة المعلم الداخلي بشكل كامل لأنه لا خيار آخر لدينا. وعندها يمكننا أن ندرك حقاً القوة الخارقة للمعلم الداخلي عبر نتائجها. وقصتك توضيح مثالي لهذا. وأدعو الله أن يصحو البشر لمحبة السماء وحمايتها، وأن لا ينتظروا حدوث المواقف الخطيرة قبل لجوئهم إلى الله بصدق. وكل ما علينا فعله هو أن نصبح خضريين وأن نصلي إلى الله بصدق للمغفرة ولمساعدتنا على إدراك طبيعتنا الحقيقية. ويمكن أن يحدث هذا اليوم إذا قرر الجميع القيام بذلك الآن! عسى أن تسمو وشعب هايتي المخلص بالمحبة الإلهية دائماً".

"الكائنات ذات الكارما البيضاء التي من المفترض أن نحميها تُقتل دون أدنى شفقة بدلاً من ذلك، ويتم تقديم لحمها ودمها المسلوق إلينا، ونحن – المدافعين عنهم، البوديساتفا- نلتهم كل شيء ببهجة، ونتلمظ بشفاهنا. ما الذي يمكن ان يكون أسوء من ذلك؟" ~ الموقر باترول رينبوتشي (نباتي)
مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
6:46

Earthquake Relief Aid in China

2024-04-20   180 الآراء
2024-04-20
180 الآراء
1:10

نباتي (فيغان): باسم العلم

2024-04-20   193 الآراء
2024-04-20
193 الآراء
37:15

أخبار جديرة بالاهتمام

2024-04-19   26 الآراء
2024-04-19
26 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد