بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

المعلمة السامية تشينغ هاي (فيغان) تتحدث عن الآثار الضارة للحوم، الجزء 17 - استغلال الضعفاء

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد
اللحوم ليست المنتج الوحيد القائم على استغلال البشر للحيوانات العاجزة. هناك العديد من منتجات الحيوانات الأخرى التي يستهلكها الناس ويرتدونها من قبيل العسل، وعش السنونو، والفراء من الدببة، والجلود، وكل أنواع الفراء. للأسف، البشر يستغلون جميع أنواع الحيوانات تقريبًا. لطالما أدانت المعلمة السامية تشينغ هاي هذه الممارسات الوحشية في العديد من محاضراتها.

نحن نعلم من خلال الأفلام الوثائقية بأن صناعة الفرو هي أحد أهم الأسباب وراء المعاناة الشديدة التي تقاسيها الحيوانات، وأن هذه الحيوانات يمكن أن تقتل على وجه التحديد لصنع المنتجات الجلدية. ونرى أيضا أن جمع الريش من الطيور كالإوز والصوف من الأغنام ينطوي على وحشية. ما هو الاستحقاق الذي نفقده جراء صنع أو بيع هذه الملابس المتعلقة بمنتجات الفرو، والريش، والصوف / أو الجلود؟ شكرا لك أيتها المعلمة.

لماذا نتحدث عن فقدان الاستحقاق علما أنه ليس لدينا حتى أي استحقاق على أية حال؟ أعني، يمكننا الحديث فقط عن الخطايا المتراكمة. ولكن "فقدان الاستحقاق" هي طريقة لطيفة لطرحها. لقد خسرنا كما هائلا من الاستحقاقات، إن كان لدينا شيء منها. . وإن لم يكن، فنحن في طريقنا لدفع ثمنها غاليا، غاليا، نعم. أي شيء يكون سببا في معاناة الحيوانات - للحصول على الفراء، أو اللحم، أو الصوف، أو الجلد، أو أي شيء من هذا القبيل ـ سيجر علينا عواقب كارمية سيئة جدا، وسيتعين علينا أن ندفع الثمن غاليا من خلال معاناتنا الخاصة. (نعم. شكرا لك أيتها المعلمة.)

لا أرى جمالا في الانهيال على الفقمة بالضرب أو سحق رأس الثعلب من أجل وضعه على ظهرك. يا إلهي، لدينا الكثير من الأشياء (صحيح) التي لسنا بحاجة إليها ... نعم , يمكننا ارتداء الكثير من الأشياء من دون أن نكون أوغادا تجاه غيرنا من الكائنات التي تعوزها القدرة للدفاع عن نفسها. إنه أمر فظيع. وهو حقا دون مستوى مقامنا لكي نفكر فيه حتى.

في عالمنا، إذا قتلنا أحداً، فهذا يسمى جريمة. وهذا يتسبب في دخولنا السجن وما إلى ذلك. لكننا نقتل المليارات والتريليونات والزيليونات من الحيوانات كل يوم، ولا أحد يزجنا في السجن. أليس هذا مذهلاً؟ والحيوانات عاجزة! إنهم يخشون العيش معنا، يخافون يوميا. كيف يمكن أن يوجد عالم كهذا؟ كيف يعقل أن نحول أنفسنا إلى مثل هذا الكائن المخيف الشرير، الذي تخشاه كل المخلوقات الأخرى، جميعهم!

نحن نسيطر على العالم بأسره، نسلبهم موطنهم أحيانا، ونجعلهم يخافون كل يوم على حياتهم - كل المخلوقات الأخرى، وحتى أنفسنا.
مشاهدة المزيد
حلقة  17 / 20
مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
2024-04-23
40 الآراء
2024-04-22
10334 الآراء
2024-04-22
130 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد