البحث حسب التاريخ
من
إلى
بحث
الفئة
1 - 20 من 9986 النتائج
اختيار
الفئة : الكل
التاريخ : الكل
التصنيف : الأكثر تداولا
ترجمات : الكل

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي 6 فبراير 2020

1:35:13

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي 6 فبراير 2020

فالوقت قصير. عالمنا على مشارف كارثة وشيكة. هناك عدد من القنابل الموقوتة، لا حاجة حتى لانتظار حدوث التغير المناخي. السماء غاضبة. الأرض غاضبة. الطبيعة غاضبة، في انتظار أن نعود إلى محبتنا الأصلية، الطبيعة اللطيفة، كما أراد الله لنا، لإنقاذ الآخرين، وانقاذ أنفسنا وعائلاتنا. كل هذا الغضب، طاقة الكرب كلها تستهدفنا. مقارنة بهذا، القنبلة الذرية أشبه بلعبة طفل. كن بطلا. لنغير طريقة حياتنا. كن بطلا. ساعدوا الكوكب. أنقذوا الحيوانات. أنقذوا عالمنا. لنصلي معا. حتى لو كنت لا تستطيع أن تكون نباتيا حاليا، فقط صلي لتصبح كذلك عما قريب. صلوا من أجل عالم نباتي. انضموا إلينا كل يوم من الساعة 9 وحتى الـ10 بتوقيت هونغ كونغ، للصلاة والتأمل ليتحقق الأمل بعالم نباتي، ويعم السلام الدائم أرجاء العالم. عسى أن تبارككم السماء أضعافا مضاعفة. شكرا جزيلا لكم. صلواتنا قوية لانها مدعومة من السماء والقديسين وقوة الله. تتمتع بقوة هائلة، لم يسبق للبشرية أن شهدت لها مثيل، خاصة الآن ونحن نفعل ذلك معا، وقد أصبحتم نباتيين (فيغان)، أو تتضرعون لتصبحوا نباتيين (فيغان)، أو ستستحيلون نباتيين (فيغان)، مع كل ما تبذلونه من الخير السمة المتأصلة فيكم. الأمر فعالا للغاية. من فضلكم أخبروا أفراد الأسرة، وأصدقائكم، ومعارفكم، كل من تعرفون للصلاة من أجل عالم نباتي. في هذا خير لهم أيضا. نحن نصلي، ونتأمل معا لنصف ساعة، مستمرون كل يوم حتى يتحقق الأمل بعالم نباتي. حتى صلاة صادقة لمدة خمس دقائق، لعشرين دقيقة، تساعد على تطهير عالمنا، وإنقاذ أطفالنا وعيش حياة نبيلة، وكريمة، وجديرة تليق بأبناء الله. انضموا إلينا لإنقاذ الأبرياء. انضموا إلينا لإنقاذ عالمنا. من فضلكم! فليبارككم الله أضعافا مضاعفة، في هذه الحياة وما بعدها. اربطوا المنبه أينما كنتم، وأيا كان ما تفعلونه، رجاء توقفوا لبضع دقائق لتشاركونا الصلاة من أجل أن يتحقق الأمل بعالم نباتي. من الساعة 9 وحتى العاشرة مساء، بتوقيت هونغ كونغ
SPECIAL!
2020-03-11   298716 الآراء
SPECIAL!
2020-03-11

Message from Supreme Master Ching Hai for Supreme Master Television’s 3rd Anniversary

7:51

Message from Supreme Master Ching Hai for Supreme Master Television’s 3rd Anniversary

لمناسبة الذكرى الثالثة لسوبريم ماستر تي في الذي يصادق 3 أكتوبر 2020، خصصت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بعض اللحظات من خلوتها الخاصة بالتأمل المكثف لتسجيل رسالة محبة وتقدير لسائر العاملين في سوبريم ماستر تي في حول العالم. مرحبًا، أيها الشعب الجميل. مجرد رسالة سريعة أتمنى فيها لكم كل التوفيق، والسعادة والبركة من العلي بمناسبة يوم 3 أكتوبر، الذكرى السنوية لقناتنا سوبريم ماستر تي في. أريد أن أشكركم جميعًا، الفريق داخل المؤسسة، وحول العالم الذين يسهمون يوميا في إخراج برامج سوبريم ماستر تي في بأي شكل من الأشكال. أنا فقط اريد منكم ان تعرفوا أنكم جزء من حملة عالم نباتي، عالم يعمه السلام. قد يكون الأمر يحدث ببطء شديد، لا يرضي طموحاتنا، أو أنه قليل مقارنة بجهودنا. مع ذلك، هذا يقلل معاناة بعض الحيوانات أو يرفعها عنهم بفضل مجهوداتكم. انا فقط اريد ان اشكركم وأريدكم أن تعرفوا ان هذا الأمر محط تقدير. كل ما في هو أن عالمنا غارق في مستنقع الجهل منذ عصور وعلى مدى العديد من الحيوات. لا يمكن ببساطة محو كل ذلك في فترة زمنية قصيرة. ومع ذلك، نحن نبذل قصارى جهدنا. أعلم أنكم تبذلون قصارى جهدكم لأنني أبذل قصارى جهدي. التلاميذ سر معلمتهم، أحب أن أفكر في الأمر بهذه الطريقة. على أي حال، اريدكم ان تعرفوا أن السماء تعرف وهي أيضا معجبة بتفانيكم وبعملكم الدؤوب الصادق. جميل ما تفعلونه، جميل وشاعري جدا، وأنيق ومثار إعجاب. أنا فخورة جدًا بكم، أنا فخورة جدا وأشعر بأنني محظوظة لوجود مثل هذا الفريق نعمل معًا للارتقاء بهذا العالم، لرفع وعي الناس. فعالمنا في خطر، وليس خطرا وشيكا، بل نحن في دائرة الخطر، وآمل أن يستمر الكوكب في البقاء. لقد سبق لي وأن قلت لكم في فرنسا أن تأملي وصلواتي قد أطالت أمد الحياة على الكوكب. لكن، قد لا يكون ذلك إلى الأبد إذا لم يساعدنا الناس. أعني إن لم يصغي البشر لضميرهم، الحدس الفطري لأخلاقهم، والتزامهم وفضائلهم، ومحبتهم اللطيفة. قد نضطر للعودة للديار قريبا. لكن مازال هناك أمل. لذا، لنواصل عملنا، وممارستنا للتأمل، والصلاة من أجل عالم نباتي، عالم يعمه السلام. كل ما نقوم به جنبًا إلى جنب مع برامجنا على سوبريم ماستر تي في يحقق ارتقاء هائلا. ومع ذلك، كارما العالم ثقيلة جدًا. قال بوذا أنه إذا أمكنكم قياس كارما شخص واحد لا غير، ستملأ السماء بأسرها. مجرد كارما شخص واحد. فتخيلوا كيف هو الحال مع كارما العالم برمته. والبشر ما فتئوا يقتلون ويقتلون ويقتلون ويقتلون، يا إلهي. لا أعرف كيف يتحملون ذلك. في كل مرة أرى الحيوانات تعاني في بعض المقاطع التي ترسلونها لي لفحصها وتحريرها لا أدري كيف يفعل الناس ذلك. أنا لا أدري كيف بمقدور البشر تحمل هذا. إنني أتساءل عما إذا كانت ضمائرهم أضحت كالسكين الكليل، لم تعد حادة. تقولون "كليل"، أليس كذلك؟ أحيانًا أنسى الإنجليزية، والصينية، والأولاسية (الفيتنامية). أنسى أشياء كثيرة. لأنني أفكر كثيرا في معاناة الآخرين حولنا، على هذا الكوكب. كما أنني أفكر داخليا من خلال عملي الداخلي - التأمل، العلاقة مع الله، إدراك الحقيقة بأن هذا العالم مجرد فيلم، مجرد حلم. ومع ذلك، ما زلت أحب الكائنات الموجودة فيه. لأنهم يعيشون في العالم غير الحقيقي، لكنهم حقيقيون، أرواحهم حقيقية. نبلهم، إلوهيتهم، وبركاتهم، ورحمتهم، ومحبتهم، كل ذلك حقيقي. هم فقط يعيشون في عالم غير حقيقي. لذا، علينا أن نحاول إيقاظهم إلى العالم الداخلي، العالم الحقيقي. إنه بداخلنا، وليس خارجنا. ومن السهل جدًا العثور عليه. كل ما في الأمر أنهم ظلوا لدهور عمي، معصوبي العينين. يا ​​إلهي. إنه يوم جيد ولا أريد مواصلة الرثاء. حسنا. أتمنى لكم الأفضل. وأحبكم واحترمكم كثيرا. كما أنني معجبة بكم كثيرا. لتبارككم السماء. السماء تحبكم. الله يحبكم. الله برعاكم. وأنا أرعاكم بقدر ما أستطيع، داخليا وخارجيا. أحبكم جميعا. مع بركة الله ومحبته وحفظه وعونه. شكرا لكم على كل ما تفعلونه تجاه هذا العالم وما بعده، العالم غير المرئي المحاذي لكوكبنا. شكرا جزيلا. في الذكرى السنوية الثالثة لسوبريم ماستر تي في، لقد تأثرنا كثيرا بالرسالة الكريمة لمعلمتنا صاحبة الخير العظيم ورحمتها الصادقة تجاه سائر المخلوقات. نيابة عن أعضاء فريق سوبريم ماستر تي في حول العالم، امتناننا العميق لمعلمتنا الحبيبة على محبتها وتضحيتها وإرشادها وإلهامها اللامحدود. عسى للسماء العظيمة أن تحفظ المعلمة على الدوام، ونحن نواصل الصلاة والعمل من أجل نباتي عالمي، عالم يعمه السلام.
الأخبار العاجلة
2020-10-03   164800 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-10-03

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي بغية إنقاذ عالمناوإحلال السلام الدائم

4:10

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي بغية إنقاذ عالمناوإحلال السلام الدائم

فالوقت قصير. عالمنا على مشارف كارثة وشيكة. هناك عدد من القنابل الموقوتة، لا حاجة حتى لانتظار حدوث التغير المناخي. السماء غاضبة. الأرض غاضبة. الطبيعة غاضبة، في انتظار أن نعود إلى محبتنا الأصلية، الطبيعة اللطيفة، كما أراد الله لنا، لإنقاذ الآخرين، وانقاذ أنفسنا وعائلاتنا. كل هذا الغضب، طاقة الكرب كلها تستهدفنا. مقارنة بهذا، القنبلة الذرية أشبه بلعبة طفل. كن بطلا. لنغير طريقة حياتنا. كن بطلا. ساعدوا الكوكب. أنقذوا الحيوانات. أنقذوا عالمنا. لنصلي معا. حتى لو كنت لا تستطيع أن تكون نباتيا حاليا، فقط صلي لتصبح كذلك عما قريب. صلوا من أجل عالم نباتي. انضموا إلينا كل يوم من الساعة 9 وحتى الـ10 بتوقيت هونغ كونغ، للصلاة والتأمل ليتحقق الأمل بعالم نباتي، ويعم السلام الدائم أرجاء العالم. عسى أن تبارككم السماء أضعافا مضاعفة. شكرا جزيلا لكم. صلواتنا قوية لانها مدعومة من السماء والقديسين وقوة الله. تتمتع بقوة هائلة، لم يسبق للبشرية أن شهدت لها مثيل، خاصة الآن ونحن نفعل ذلك معا، وقد أصبحتم نباتيين (فيغان)، أو تتضرعون لتصبحوا نباتيين (فيغان)، أو ستستحيلون نباتيين (فيغان)، مع كل ما تبذلونه من الخير السمة المتأصلة فيكم. الأمر فعالا للغاية. من فضلكم أخبروا أفراد الأسرة، وأصدقائكم، ومعارفكم، كل من تعرفون للصلاة من أجل عالم نباتي. في هذا خير لهم أيضا. نحن نصلي، ونتأمل معا لنصف ساعة، مستمرون كل يوم حتى يتحقق الأمل بعالم نباتي. حتى صلاة صادقة لمدة خمس دقائق، لعشرين دقيقة، تساعد على تطهير عالمنا، وإنقاذ أطفالنا وعيش حياة نبيلة، وكريمة، وجديرة تليق بأبناء الله. انضموا إلينا لإنقاذ الأبرياء. انضموا إلينا لإنقاذ عالمنا. من فضلكم! فليبارككم الله أضعافا مضاعفة، في هذه الحياة وما بعدها. اربطوا المنبه أينما كنتم، وأيا كان ما تفعلونه، رجاء توقفوا لبضع دقائق لتشاركونا الصلاة من أجل أن يتحقق الأمل بعالم نباتي. من الساعة 9 وحتى العاشرة مساء، بتوقيت هونغ كونغ
SPECIAL!
2020-03-20   160150 الآراء
SPECIAL!
2020-03-20

Praying for the President of the United States His Excellency Donald Trump

12:50

Praying for the President of the United States His Excellency Donald Trump

On Friday, October 2, 2020, the President of the United States His Excellency Donald Trump announced that he and First Lady Melania Trump have tested positive for COVID-19. That evening, President Trump, who is 74-years-old, was flown to Walter Reed National Military Medical Center, where he has been receiving an “antibody therapy” treatment. First Lady Melania Trump is quarantining and tweeted that she has “mild symptoms but overall feeling good.” In a video His Excellency tweeted on October 4, from the hospital, he stated his appreciation for the medical professionals, as well as his fellow Americans and world leaders for their support, saying, "The outpouring of love has been incredible, I will never forget."Over several phone calls with Supreme Master Television team members on Saturday and Sunday, October 3 and 4, our Most Beloved Supreme Master Ching Hai took time from Her intensive meditation retreat to express Her deep concern regarding this news, and especially President Trump’s health. Asking us to pray for him and the First Lady, Master also told us to let fellow initiates know to pray if they would like to.I just want to tell you something. The President Trump and his wife, the First Lady, got COVID-19. (We heard, Master.) How you knew? I just know it now. When did he get it? (It was on the news yesterday.) Oh, yesterday I was too busy, too busy. I just saw it now. So, have some prayers for them. (Yes, Master.) For Mr. Trump. Everybody became softer now, they don’t attack him too much. That’s also a good thing, but I worry… I hope he recovers. He seems to be unbeatable, but you never know. (Yes, Master.) The negative tries to get him, that’s what. If you want, can give him prayers. (Yes, Master.) Because he’s good, he’s genuine.I was kind of feeling very sorry for the President because he has to go out. It just fell on the election time. (Yes.) There’s so many people now and many of his aides having [COVID-19] positive also. (Yes, Master.) And many more people, like famous people also get [COVID-19] positive infection symptoms. So I’m telling you this pandemic is very serious. Now you know why I’m so serious about it. (Yes, Master.) It’s getting on to the top even, my God. And he’s all protected. They say in the White House, they keep distance, six feet or something. But six feet is not distant enough. But they cannot help it, because his secretary or his aide sometimes have to be near, to talk. Like the bodyguard and all that, security man, they cannot work from home for the president. Yeah, thus, they are infected and they infect him. (Yes.)And also even, for example, his cook, his chef in the White House, anytime he (the president) needs a meal, they immediately bring. They might not be sick, but they touch those frozen meat and fish and stuff like that, which still are virus-laden. The scientists, they have been researching, and then they found that the virus still survives after three weeks. But if they continue doing more research, probably they will see that they survive even longer on frozen meat, or fish or whatever frozen. The virus survives in them longer, even. So they will not be killed because of winter. That is the very dangerous thing. And then even though the chef or the cook is not sick, but they touch the frozen meat or fish to cook for him, and then they touch his plate while preparing for him. Then he would take the plate and he would consume the meals, and then… That’s how, possibly, he got sick. We just pray Heaven to spare him. That’s all we can do. I hope he’ll be okay.If you are willing, please pray for President Trump. (Yes, Master.) We need him. He’s one of those good instruments in the world. (Yes, Master. Yes.) Despite how it looks outside. I cannot explain everything. (Understood.) But if I tell you he’s a genuine good guy, you must believe me. I have no reason to lie to you. (Yes, Master.) I never see him I don’t know him. He is not my friend, relative, nothing. It’s just for the world’s sake. (Yes, Master.) He and Chairman Kim Jong Un are two of the few people who are working good for the world. (Yes, Master.) We need them. (Yes, Master.)I also feel very sorry for him, because everybody attacks him relentlessly, constantly. And meanwhile, he still needs to deal with national affairs and international relations. (Yes, Master.) Everybody just blames him, and don’t relent, don’t feel anything for him. He has to do many jobs! (Yes, Master.) It’s not just the jobs that are listed in the news, but many other things that a president must do. It’s not just about in front of the camera. It’s not only that. (Yes, Master.)You pray for him if you’re willing. (Yes, Master.) Imagine if it’s you, you are the president; you have to deal with so many things and many egos around you. (Yes.) And your own people even betray you; your family members attack you, stabbing you in the back. And still have to function. That’s why his immunity is low and now he got it. (Yes, Master.) Normally he shouldn’t have. But immunity is low because too much stress, too much sorrow, pain. A man is not made with iron. Even a president is not. (Yes, Master.) He also has business to deal with, and family and many other things that are not in the press.By the way, they say it’s mild symptoms and it’s only for precaution; it’s not that. It’s rapidly progressed, nastily and zealously. So, he’s in serious safety risk now. That’s why I call you again, tell them to help pray for him. We need him. (Yes, Master.) The world needs him. You see how many people we can really feel connected with, I mean in the high position and currently in office. Only a very few number of good leaders, are really serious and genuinely good for the world, genuinely care for people. Even other leaders, they say many things, but maybe they don’t do it so seriously and passionately like that. I feel that way. (Yes, Master.) Whenever you have time and you meditate, you just say a few words. (Yes, we will.) (We will pray, Master.) I do also, I’m still doing it.Oh my God, I can’t believe it. This kind of thing, originally, of course it’s just a mild symptom. But from then, it progresses into the next stage, and it can be very fast. Within a few hours, your status of health will change very fast. From mild and easy looking until too serious, and in that case, they have to put you in ventilation, isolation, intensive care. And that is serious. From that, it’s very difficult to recover. If recover. (Yes, Master.) Some people are in that stage for long, long months, until they get out. And get out, and still not completely well. This is a very nasty evil force. (Yes, Master.) But that is also because he’s been eating meat and all that. (Yes.) And despite all this, he’s so blindfolded not to be able to change. So karma can pounce on him. Coupled with all these “beautiful,” unloyal employees and family members, then he became weakened. Imagine if it’s you. Would you still be tough and strong? (No, Master.) Too much sorrow! (Yes, Master.) Too much pain, this wicked world. And the media also. And the opposition also. (Yes.) And the fueling protests and all that. (Yes, Master.) Oh man. OK. Thank you. (Thank You, Master.) God bless. God love.Hallo, I have just flipped the news, and somebody said his condition deteriorated on Friday. You know, I did not know that news, I was just checking it inside only. (Yes.) And now the news confirmed it! This is from Fox News, it said today that, “White House chief of staff Mark Meadows confirms Trump’s condition deteriorated on Friday.” You see that? (Yes.)Even if President says he is well and he is OK and all that, but you see his staff says his condition deteriorated. (Yes, Master.) I did not read the news. Only today. Did you know that before today? (No, Master.) No. So that means, what I said is true. (Yes, Master.) You have also have been praying for him, all of you? (Yes, Master.) If somebody is so sick, we pray anyway. (Yes, Master.)I could shed a few tears for him because I imagine if I am him, that I’m the president and I’m attacked all over like that because I know. I’ve been attacked before by even my own so-called disciples, and outside and other people and the newspapers and all that. Though it’s all not true, but for me, sometimes it’s overwhelming. And then he has to even take care of national affairs and now the pandemic, and they still don’t relent. Even as he’s in the hospital, somebody wishes him bad.You pray for him. (Yes, Master.) And First Lady also. We do what a humane person should do. (Yes, Master.) Regardless. Even if another candidate got ill like that, we also pray for him. (Yes, Master.) We don’t care whether or not they do good or not good. We should not be so mean and so degraded like that. So wicked like that. (Yes, Master.) It’s good that you walk the line. (Yes.) You make yourself an upright person, a virtuous person. Thank you. (Thank You, Master.) When the North Leader was rumored to be sick, I also prayed for him, but I did not tell you because it wasn’t open. (Yes.) I just prayed for him myself. And also the Prime Minister of England, I also prayed for him, all by myself. (Yes.) Anyway, they’re both OK so whether or not they have been seriously sick or not, I’ve been praying for them. Now this president is also a very good person. Good-hearted person. Even though he doesn’t know how to express it well. But what he does and his intentions inside, his heart is good, so we pray for him also. (Yes, Master.) All right, thank you, my love, and God bless you, God protect you. (Thank You, Master.)Our deep gratitude, Most Caring Supreme Master Ching Hai, for sharing these and more important insights about President Donald Trump, and for Your loving example of compassion for all people. With Master, we will continue to send our heartfelt prayers, positive thoughts and best wishes, President Donald Trump and First Lady Melania Trump, for your speedy and full recoveries. May Heavens continue to watch over and protect you and the kind Americans, as you regain your strength and health, in God’s Love and Blessings.For the full broadcast of these conferences with Supreme Master Ching Hai, please tune in to Between Master and Disciples at an upcoming date.
الأخبار العاجلة
2020-10-05   155875 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-10-05

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لأصحاب الفعاليات التجارية العاملة في مجال اللحوم ومالكي مصانع الثروة الحيوانية والاسماك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، وصناعة الجلود ومستحضرات التجميل

54:00

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لأصحاب الفعاليات التجارية العاملة في مجال اللحوم ومالكي مصانع الثروة الحيوانية والاسماك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، وصناعة الجلود ومستحضرات التجميل

الأعزاء أصحاب الفعاليات التجاريةالعاملة في مجال اللحوم من إفراد ومجموعات، وأصحاب مصانع الثروة الحيوانية: يرجى الانتباه، فهذا مهم جدا لكم. يجب أن تعرف هذا قبل فوات الاوان – من أجلكم. هذا هو الحكم الذي سينزله الجحيم بكم:... ربما لم تفعلوا ذلك عن قصد. ربما لم تفكروا في ذلك، لكن يجب عليكم أن تفكروا فيه، فهذا يهمكم. ستذهبون إلى الجحيم وتعانون أكثر من ذلك بكثير، أكثر بألف مرة مما تعاني هذه الحيوانات وهؤلاء الناس بسبب عملكم الدامي. أنا لا أقسم. أيديكم ملطخة بالدماء. وجسدكم، وشعركم، ومعدتكم، وأنفاسك، ورئتيكم، وسياراتكم، ومنزلكم. طعامكم، وحذائكم، الأحذية الجلدية التي ترتدونها. كل شيء. كل شيء ملطخ بالدماء، أنتم غارقون في الدم. تغيروا الآن حيث لا يزال بإمكانكم ذلك. ابدأوا حياة جديدة. أعدكم بالتوسط مع السماء بالنيابة عنك. أظل احبكم رغم ما قمتم به. لذا توقفوا عن القتل. توقفوا الآن وتوبوا. علّ رحمة الله ألا تجد عائقا لتبلغكم أنتم وأحبائكم. عسى أن يعينكم الله لتستفيقوا قريبا.
SPECIAL!
2020-03-10   150266 الآراء
SPECIAL!
2020-03-10

Supreme Master Ching Hai’s Anniversary Surprise for the Supreme Master Television Team

4:50

Supreme Master Ching Hai’s Anniversary Surprise for the Supreme Master Television Team

On the eve of Supreme Master Television’s 3rd Anniversary on October 3, 2020, our Most Beloved Supreme Master Ching Hai had a loving surprise for the Supreme Master Television team…Our team was so grateful to Master! Heartfelt words of appreciation were shared with Master…
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-08   148492 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-08

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لقادة وحكومات العالم أجمع

1:06:02

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لقادة وحكومات العالم أجمع

القادة المحترمون والمسؤولون الحكوميون، أنا ممتنة لكم لكل ما قمتم به حتى الآن، لمساعدة عالمنا قدر استطاعتكم، أشكركم جميعاً. هذا مجرد تذكير، لأنني أعلم أنكم تعرفون ما هو الشيء الصحيح الواجب فعله. يجب عليكم أن تأخذوا الجميع تحت أجنحتكم - البشر وشركائنا في السكن، أي ما يسمون الحيوانات. هم عاجزون تماما وتحت رحمة البشر. الحقيقة هي أنه لا يوجد ذبح إنساني، لا يوجد ما يسمى قتلا مشروعا وبشكل جماعي للأبرياء. العالم يحترق، ومهدد بأن يصبح الوضع أسوأ في أي لحظة، البشر والحيوانات يهلكون بمعدل ينذر بالخطر. السماء والأرض تبلينا بأمراض جديدة وأكثر غرابة. علامات الدمار واضحة في كل مكان. علامات التحذير واضحة حول عالمنا! مناخنا يتدهور بسرعة. إن تربية الحيوانات والأسماك وصناعات البيض والألبان والأجبان وسواها، أي شيء يتعلق بالحيوانات، هم أسوأ المسببين لانبعاث غاز الميثان المميت السبب الرئيسي في احترار كوكبنا. لذا، إيقاف أعمال القتل الوحشية هذه، هي أسرع طريقة لتبريد كوكبنا. لديكم القوة لوقف كل هذا. لديكم امتياز وضع وتطبيق قانون نباتي (فيغان)، لوقف الأعمال التي تتسبب بالمعاناة للحيوانات. إنهاء آلام وعذابات سائر المخلوقات، من البشر والحيوانات. فاللطف سيولد اللطف، والرحمة ستولد الرحمة. الرحمة ستستقطب الرحمة من السماء. وهذا القانون النباتي (فيغان) هو أكثر طريقة فعالة لإنقاذ عالمنا. لذلك لا تتهربوا من اتخاذ هذا القرار الحتمي. ببساطة قوموا بسن قانون النباتية (فيغان) والتوقيع عليه. قبل أن يفوت أوان اتخاذ القرار الصحيح، قبل حتى أن يفوت الأوان للندم. قبل أن ينزل علينا المزيد من غضب الله، من خلال ظواهر الطقس المتطرفة، والمزيد من الأوبئة، وحالات الرعب، وخسارة المزيد من الأرواح، واختفاء المزيد من الموارد الثمينة، ومواجهة المزيد من الكوارث المالية. اعملوا مع الله ولأجل الله. سوف تشعرون بالنور، والنقاء والسعادة من خلال فعل ما هو صائب، الآن ثم الآن. قوموا بسن قانون النباتية (فيغان) لإنقاذ عالمنا. اجعلوا النباتية (فيغان) قانونا. بالنسبة لجميع البرامج، بوسع المشاهدين تحميل هذه الرسالة مجانا وإرسالها إلى رؤساء الحكومات المحترمين، والعائلة والأصدقاء. بارك الله فيكم. الرسائل الثلاثة الأخيرة: " رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لأصحاب الفعاليات التجارية العاملة في مجال اللحوم وأصحاب مصانع الثروة الحيوانية، والاسماك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، وصناعة الجلود ومستحضرات التجميل" و"نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة من أجل عالم نباتي " و"رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لسائر الزعماء الدينيين والروحيين " يمكن تنزيلها مجانًا عبر الرابط SupremeMasterTV.com/download
SPECIAL!
2020-03-29   141315 الآراء
SPECIAL!
2020-03-29

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة إلى زعماء الأديان والزعماء الروحيين حول العالم

33:30

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة إلى زعماء الأديان والزعماء الروحيين حول العالم

قداسة القساوسة والكهنة والكاهنات، والرهبان، والراهبات من الديانات المختلفة، أطيب تمنياتي وصلواتي المتواضعة لتنعموا بوافر الصحة والعافية في رحمة الله. بالرغم من أن وقتي ضيق وثمين، إذ أني ما زلت في خضم خلوة تأملية مكثفة من أجل عالم نباتي، عالم يعمه السلام، لكن النداء العاجل للكوكب ولعالمنادفعني لأطلق هذا النداء. أشعر أنني من واجبي إيصال بعض الرسائل العاجلة إلى قداستكم ونيافتكم. كقادة روحيين عظماء، ستكون أيضا على دراية بالخراب الحاصل على كوكبنا، والمرتبط مباشرة بالتغير المناخي الناجم عن سلوكيات البشر وعاداتهم الوحشية، والتي ليس صعبا تغييرها فور تطبيق مبدأ المحبة. من فضلكم أخبروا المؤمنين هذه الحقيقة. قولوا لهم أن التغيير واجب. فنحن لا نستطيع الادعاء بأننا أبناء الله إذا ما ذبحنا أبناء الله الآخرين. لا يسعنا الادعاء باننا بوذا المستقبل إذا كنا نذبح البوذيين الأخرين سواء من هم في هيئة إنسان أو في هيئة حيوان. لا يسعنا القول أننا نحب الله ومن ثم نقتل خلقه بلا هوادة. وها نحن الآن ندمر كوكبه الذي خلقه من أجلنا. رجاء أن تعيدوا تعليم أتباعكم الموثوقين الذين ينظرون إلى قداستكم ونيافتكم كأيقونات للرحمة والمحبة المقدسة. في محبة الله، شكرا لكم. تابعونا لمعرفة المزيد. ينصح بشدة بمشاهدة هذه الرسالة!
SPECIAL!
2020-03-05   89524 الآراء
SPECIAL!
2020-03-05

نداء عاجل للمعلمة السامية تشينغ هاي

6:54

نداء عاجل للمعلمة السامية تشينغ هاي

في سلسلة من التسجيلات العفوية تمت يوم الثلاثاء ١٠ أغسطس ٢٠٢١، وقامت بتسجيلها بنفسها بعثت المعلمة السامية تشينغ هاي برسالة صادقة إلى العالم، عبرت خلالها عن قلقها البالغ بخصوص الوضع الهش الذي وصل إليه كوكبنا. رجاء، لا تجلسوا هناك وتتناولوا لحوم الحيوانات وتعاقروا الخمر، وكأن شيئا لم يكن. ( Crying lady: كثيرون لقوا حتفهم! ) رجاء، اتخذوا من رحمة الله العظيمة وتسامحه ملاذا لكم. رجاء، اتخذوا من طبيعتكم الخيرة ملاذا لكم. رجاء، تحولوا إلى الحمية النباتية (فيغان)، لإنقاذ حياتكم، وحياة أطفالكم، وحياة سائر المخلوقات على هذا الكوكب. رجاء حقيقي. تنبهوا واستفيقوا. رجاء، أيقضوا طبيعة النور الإلهية داخلكم. امنحوا الرحمة، إذا أردتم أن تمنح لكم. رجاء، جميعنا في خطر. رجاء تنبهوا واستفيقوا. رجاء تنبهوا واستفيقوا. رجاء تنبهوا واستفيقوا. رجاء، صلوا. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). هذا كل ما عليكم القيام به. استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. صلوا كي تحفظكم السماوات العلى. صلوا للسماوات العلى ابتغاء للرحمة. رجاء تنبهوا واستفيقوا. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)،  واصنعوا السلام. طاقة الخير التي يزخر بها النظام الغذائي النباتي (فيغان) سوف تبقيكم في أمان، سوف تحفظ أفراد أسرتكم سالمين، ستحافظ على عالمنا آمنًا. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. ( Media Report from NBC News Reporter: تغير المناخ آخذ بالتسارع، بشكل واسع وكثيف. بحسب تقرير حول الآثار المدمرة صادر عن الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، والذي يحذر من أن العديد من الآثار التي يسببها الإنسان لا رجعة فيها الآن. Media Report from BBC Reporter: أكبر تقرير عالمي بخصوص التغيرات المناخية. Media Report from BBC Reporter: خبراء بيئيون أطلقوا عليه اسم "نداء اليقظة" إلى الحكومات لخفض الانبعاثات. Media Report from CNBC Interviewee: التقرير هو حقا "إشارة تحذير ضخمة" لقادة العالم. Media Report from DW Reporter: الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ يتوقع أن تجلب العقود القادمة المزيد من ظواهر الطقس المتطرفة كالفيضانات وحرائق الغابات التي شهدناها في الأسابيع القليلة الماضية. يقول واضعوا التقرير أنه الفرصة الأخيرة "لمراجعة الحقائق" Media Report from NBC News Reporter: الأمين العام للأمم المتحدة سمى النتائج " الإنذار الأخير للبشرية." ) لم يعد أمامنا وقت. ما من خيار آخر لدينا. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. ليبارك الله عالمنا. النظام الغذائي النباتي (فيغان) سوف يغير المناخ للأفضل. النظام الغذائي النباتي (فيغان) سوف يضع حدا للاحتباس الحراري. النظام الغذائي النباتي (فيغان) سيحول دون انبعاث غاز الميثان، وغاز الميثان هي القوة الدافعة وراء التسارع الذي يشهده تغير المناخ. لكن الميثان سوف يتبدد بسرعة من الجو. وهكذا يبرد الكوكب بسرعة، بدلاً من التركيز على ثاني أكسيد الكربون، فثاني أكسيد الكربون سيبقى لفترة طويلة جدا، قد تصل لمئات السنين في الغلاف الجوي. لذا نوقف انبعاث الميثان بتبني النظام الغذائي النباتي (فيغان). عندئذ سيبرد كوكبنا بسرعة، حسبما تذكر التقارير العلمية. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان) -  واصنعوا السلام. يرجى قراءة كتاب "من الأزمة إلى السلام،" المتوفر مجانا على الموقع SupremeMasterTV.com. "من الأزمة إلى السلام." رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)،  واصنعوا السلام. إكراما لمحبة الله، إكراما لمحبة الإنسانية، إكراما لمحبة سائر المخلوقات، والحيوانات على هذا الكوكب، رجاء أبحروا إلى بر الأمان. النباتية (فيغان) هي بر الأمان في الجو العاصف، في هذا البحر متلاطم الأمواج. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)،  واصنعوا السلام. طاقة الخير التي يزخر بها النظام الغذائي النباتي (فيغان) القائم على عدم القتل، واللاعنف، ستغير المناخ للأفضل، ستغير جو كوكبنا، ستخلق نوعا من درع الحماية حولكم وحول الجميع. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). شكرا لكم. أحبكم. بارك الله فيكم. المعلمة الأكثر رحمة على الإطلاق، نضم صوتنا إليك في حث العالم بأسره ليتنبهوا ويستفيقوا إلى الوضع الذي يواجهه كوكبنا ويهدد بانقراض كافة أشكال الحياة عليه، كونه يسير نحو نقطة اللاعودة. عسانا نحن البشر، بوصفنا كائنات مجبولة على الخير والذي هو حقيقتنا، أن نستحيل جميعنا نباتيين (فيغان) ونصلي للسماء ابتغاء للرحمة- باعتبارها شريان الحياة الوحيد المتبقي لنا. أمنياتنا للمعلمة الحبيبة أن تنعم بوافر الصحة والسلامة والأمان والقلب العامر بالسلام، في حفظ ورعاية الآلهة الكريمة.
SPECIAL!
2021-08-11   86763 الآراء
SPECIAL!
2021-08-11

معلومات مهمة من رئيس كوفيد

47:55

معلومات مهمة من رئيس كوفيد

Host: يوم الأربعاء ٢٦ يناير 2022، تلقت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي معلومات مهمة من رئيس كوفيد، واتصلت على وجه السرعة لمشاركتها مع بعض أعضاء فريق سوبريم ماستر تي في. كما بعثت بهذه الرسالة إلى العالم، على أمل أن يستفيقوا وينجو أكبر عدد ممكن من النفوس. أنا لست أكيدة هل يجب أن أقول كل هذا، لكنني سأتكلم على أي حال. بحال كان ثمة من لا يزال لديه آذان يصغي ويستفيق. [...] لقد شاهدت الأخبار. [...] بعد ذلك، لم أستطع التأمل. لم أستطع الخلود للراحة. عندئذ "أبرقت" لرئيس كوفيد وتحدثت معه. سألته: ”أرجوك أن تحضر. علينا أن نتكلم.” ففي [...] الأخبار [...] رأيت ممرض ذكر - بدا لطيفا جدا. (نعم يا معلمة.) شخص طيب جدا، وما زال يافعا. ليس طاعنا في السن، قد يكون في الخمسين من عمره. [...] لطيف جدا. " Media report from WFLA News Channel 8 Jan. 25, 2022 Melanie Michael (f): عندما ضرب وباء كوفيد بشدة، عرف جيف سيلز مخاطر العمل في المستشفى. لكنه كان يعلم أيضًا أنه كانت هناك حاجة إلى الممرضين. المسعف السابق في الجيش كان شديد الشغف بإنقاذ الأرواح من خلال الخدمة. قبل يومين، كانت حياته بحاجة من ينقذها، ولكن كان الأوان قد فات. كان جيف سيلز يبلغ من العمر 47 عامًا فقط. متزوج وأب لأربعة أولاد يعمل دون توقف، 12 ساعة في اليوم في وحدة العزل في مركز بليك الطبي في برادنتون. حتى أنه كان يعمل نوبتان وثلاث نوبات إضافية لرعاية أولئك الذين يعانون بينما يعتني بنفسه وبحالته القلبية. كان يذكر ابنه كثيرًا: إنقاذ العالم يبدأ بإنقاذ شخص واحد في كل مرة. Son of Jeff Sales(m): لأنه أفضل رجل يمكن أن أعرفه في أي وقت. ولو كان بإمكاني امتلاك نصف ما يملك، لكنت الرجل الذي أردت أن أكونه. Melanie Michael (f): والده ولد ليخدم وسيفعل ذلك حتى النفس الأخير. " فوفقا لإحدى زميلاته، ضبطته ذات مرة يمسك بيدي مريضة جديدة قبيل دخولها لإجراء عملية جراحية. وكانت ترتعد خوفا. من ثم عرفت هذه الممرضة أن هذا الممرض الذكر كان لديه آلاف الأعمال الأخرى عليه القيام بها. ومع ذلك، ضبطته يجلس بجانب مريضة جديدة، ممسكا بيدها - (روعة.) للتخفيف من روع المريضة. (نعم يا معلمة.) قالت هذه الممرضة لنفسها، “أوه، هذا هو نوع الممرضين الذي أريد أن أكون.” وخمنوا ماذا؟ مات بسبب كوفيد. (أوه، لا.) بعد أن جاءت نتيجة المسحة إيجابية، وعقب اثنتي عشرة ساعة، توفي، في ذات المستشفى التي يعمل بها. (أوه، يا إلهي.) مع أنه كان شخصا غاية في اللطف. [...] كان يومًا شديد الازدحام. ومع ذلك آثر أن يبقى بجانب المريضة. (روعة). للتخفيف من روعها. لذلك، شعرت بشيء من الاستياء والغضب. اتصلت برئيس كوفيد وتحدثت معه. قلت، ”لماذا كان عليك قتل مثل هذا الشخص اللطيف؟” [...] فقال رئيس كوفيد، “لأن اللطف والطيبة لن تنقذ الناس من كوفيد.” (ياه.) انظروا إلى ما يقول. (يا للهول.) لقد هزني بعد كل هذا الحديث معه. اللطف لا يكفي، هذا ما هو عليه الأمر. (يا إلهي.) الطيبة تنتمي إلى المستوى العاطفي. (حسنًا. نعم.) تمامًا مثل الذكاء أو المعارف الدنيوية أو حتى بعض الإجابات الروحية، إنهم ينتمون إلى المستوى الفكري والعقلي. (صحيح.) هذا هو المستوى النجمي. العاطفة من المستوى النجمي. [...] (نعم.) ظننت أنهم سيبقون على شخص محب ولطيف. [...] ظننت أنه إذا كان الناس طيبين، ومحبين، سيكونون بخير. لكنه قال لي... هذا هو اقتباسه: “لأن اللطف والطيبة لن تنقذ الناس من كوفيد."!!! ووضعت بنفسي ثلاث علامات تعجب. (يا إلهي.) [...] يا إلهي، كنتم تحسبون أن اللطف والطيبة سوف تحمي الناس. (نعم، نعم. نعم، كنا نحسب ذلك، يا معلمة.) لكن هذا ليس سوى جانب واحد من السمة البشرية. هذه هي العاطفة التي تنتمي للمستوى النجمي. (نعم. حسنا.) هذا لا علاقة له بالارتقاء الروحي. (نعم يا معلمة.) [...] قال، ”لكنه يعمل كي يحصل لقمة العيش. هذه وظيفته.” (نعم.) حسنًا، بالطبع، هذا صحيح. لكن هناك الكثير من الأشخاص يقومون بعملهم ولكن ليس بهذا القدر من اللطف. (صحيح.) ويتلقون أجرا مقابل عملهم (نعم يا معلمة.) أما هذا الرجل فمختلف. إنه لطيف حقًا. (نعم.) ولم يمانع أن يقطع مئات الأميال لتقديم يد العون. (نعم يا معلمة. نعم.) ومع ذلك، بقيت أشعر بالاستياء. كنت أشعر بالاستياء. وواصلت الكلام. قلت له... كنت صارمة معه إلى حد ما... كلمته بتهذيب، لكن بلهجة صارمة. قلت، ”إذن ما هو الشيء الذي ينقذ الناس من كوفيد؟” فقال لي. كتبت هنا ”أر كي” “أر كي” تعني رئيس كوفيد. [...] “تلاميذ المعلمة السامية تشينغ هاي."! (روعة.) وضعت علامة تعجب. (روعة.) أقرأها كما هي، (نعم، يا معلمة. رائع.) بالفاصلات، والنقط وسواها. قلت، ”شكرا على احترامك. لكن البعض منهم، ممن يسمون تلاميذي، يظلون يصابون بكوفيد. لماذا؟” قال رئيس كوفيد، “لأنهم لا يتمتعون بالاهلية.” (رائع!) [...] استمريت في استجوابه. كنت حزينة. لذلك قلت، “كيف صنفتهم بأنهم لا يتمتعون بالاهلية؟” [...] فقال [...] رئيس كوفيد، لا يمارسون الروحانية بجد واجتهاد.” (يا إلهي!) لذلك سألته، “وكيف ذلك؟” قال رئيس كوفيد، [...] “لا يمارسون التأمل بجد، لا يحترمون تعاليمك، يزعجون تلاميذك المخلصين.” (يا للهول!) ربما يتشاجرون مع بعض التلاميذ الكبار، الذين هم خير منهم، (صحيح.) (روعة.) ممن لديهم معرفة أكبر وربما يظهرون لهم بعض عيوبهم أو ينصحونهم بأن يكونوا أفضل من ذلك، وربما يغضبون منهم. الشيء ذاته دائما. الناس لا يشعرون بالامتنان عندما تعلمهم أي شيء لأن”أناهم” (غرورهم) تتأذى. (نعم.) [...] قلت، ”شكرًا على معلوماتك. سأحاول أن أنقل لهم هذا. (يا إلهي.) أنا حزينة على أي حال.” (نعم، يا معلمة.) ثم وقفة، ثم [...] قلت، ”ما الذي حدث مع ذلك الممرض؟” أعني أين ذهب؟ (نعم.) ماذا حدث لروحه؟ فقال لي رئيس كوفيد، [...] “مات، وذهب إلى عالم نجمي خالي من الأمراض.” أتعلمون ما هو ذلك؟ (لا يا معلمة.) بمعنى أنه ذهب إلى عالم ليس فيه أمراض على الإطلاق. (نعم.) ربما بفضل سلوكه الحسن. (نعم يا معلمة.) مات في المستشفى نتيجة إصابته بكوفيد. لذلك، تمت مكافأته... [...] ذهب إلى عالم نجمي خال من الأمراض. [...] ثم سألت ”المعلمة”، “هل سيحظى بفرصة العيش هناك إلى الأبد؟ أو سيرتقي لعالم آخر أفضل؟” بمعنى إلى مستوى آخر. [...] فقال لي رئيس كوفيد، “سيعود عما قريب.” هذه بالضبط الكلمات التي قالها. (نعم.) “سيعود عما قريب، في العام 2094.” (نعم.) بعد 72 سنة، أليس كذلك؟ (نعم.) هذا مرتبط بأشياء أخرى لاحقة. سترون قريبا. [...] لذا، قلت، ”شكرًا جزيلاً لوقتك، أيها الرئيس. هذا لطف منك.” (نعم يا معلمة.) “من فضلك، هل يمكننا التحدث أكثر قليلا؟” صرت أكثر ليونة معه. [...] لهجتي صارت أكثر ليونة. [...] فقال رئيس كوفيد، ”نعم.” سألت، ”ماذا عن الناس الذين يستحيلون نباتيين (فيغان)، هل سيتم تجنيبهم الإصابة بكوفيد أيضا؟” [...] فقال رئيس كوفيد، “التلاميذ فقط.” (رائع.) لم أكن مسرورة كثيرا، فقلت له بنبرة أعلى قليلاً، “لكن الكثيرين ليسوا تلاميذ، ولن يكونوا كذلك. (نعم يا معلمة.) كثيرون ليسوا تلاميذي، لكنهم غير مصابين. لماذا؟” فقال رئيس كوفيد، “لأنه لم يحن وقتهم بعد.” (نعم.) [...] بالمناسبة، أخبار جديدة، سألته عن ثيك نهات هانه. “مات في سن متقدمة وبسلام (صحيح.) هو ليس أحد تلاميذي. كيف تفسر ذلك؟ [...] فأخبرني رئيس كوفيد، “لأنه قديس سابق ذو استحقاق” بمعنى أنه كان قديسًا له استحقاقه. عندما كان حيا. (نعم يا معلمة.) هذا ما قصده. لكن هذه كانت كلماته بالضبط. “لأنه قديس سابق ذو استحقاق” (نعم.) […] سألته: ”إذا القديسون من ذوي الاستحقاق سينجون من كوفيد؟” قال رئيس كوفيد، ”صحيح.” (روعة) [...] ثم ضغطت عليه، “هل يمكنك إخباري هذه المرة متى ينتهي كوفيد 19 ويعود العالم إلى طبيعته؟” فقال لي رئيس كوفيد… يا إلهي، هل ينبغي أن أقول؟ [...] دعوني أتحقق من الأمر. (نعم. حسنًا، يا معلمة.) ففي المرة السابقة لم يكن يريد إخباري. (نعم.) هذه المرة، لأنني كنت مستاءة نوعا ما. (نعم يا معلمة.) لحظة واحدة. لكن علي أن أخبر البشر، مهما كلف الأمر. ليس عليهم أن يصدقوني. وإذا تبين العكس، فهذا أفضل. لذا سأخبركم. (حسنا يا معلمة. شكرا لك أيها يا معلمة.) كي يأخذ العالم حذره، ليتوخوا الحذر. (نعم يا معلمة.) أخبرني رئيس كوفيد 19، “عام 2099، [...] 4 تشرين الثاني (نوفمبر)” (ياه. يبدو الطريق طويلا. طويلا جدا.) كنت ممتنة لما قدم من تفاصيل. قلت، ”شكرا لك. شكرا جزيلا، أيا الرئيس.” (الطريق طويل يا إلهي.) في آخر لقاء، لم يكن يريد أن يخبرني. هذه المرة أخبرني كل شيء بالتفصيل. قلت، ”عليك أن تخبرني لأن بعض أهل الدنيا، لا يفقهون شيئا. (نعم.) ربما. ربما علينا إخبارهم، علهم يستفيقون.” البعض طيبون، هم فقط لا يعرفون ويتأثرون بالأشخاص السيئين. وبالشياطين الذين يملؤون المكان. [...] (نعم يا معلمة.) إنهم يؤثرون عليهم. لذلك زدت في السؤال، “في ذلك الوقت، كم نسبة الباقين؟” بمعنى، كم نسبة من سيبقون من البشر. لكني كتبت ذلك لنفسي، لذلك لم أكتب بشكل جيد نحويًا. [...] “وهل يمكننا أن نبدأ من جديد؟” بعد ذلك [...] 77 عاما. تخيلوا ذلك. [...] “وحتى ذلك الحين، سيعم الموت، والمرض والدمار وستظهر متحورات جديدة خطيرة وأكثر فتكًا، أليس كذلك؟” فقال رئيس كوفيد، “نعم. (يا إلهي.) سيبقى 9٪.” (9٪. يا للهول.) (يا للهول.) قال، ”سينجو 9٪ فقط حتى ذلك الحين.” (يا للهول.) بعد 77 عامًا. [...] فسألته، “اللقاح لا يجدي نفعا؟” فقال رئيس كوفيد، ”لا. إطلاقا.” يا إلهي. (يا للهول.) [...] لكني ما فتئت أخبركم، لا يمكننا الاعتماد فقط على اللقاحات وسواها. علينا الاعتماد على الله. (نعم يا معلمة.) (نعم.) نعمة الله. وعلينا الارتقاء بأنفسنا. (نعم يا معلمة.) لكي نستحق نيل المغفرة. لا أنفك أخبركم. صح؟ (نعم، معلمة.) [...] كنت أعرف شيئا كهذا من قبل، ولكن أن يقال بشكل ملموس، وبالتفصيل، جعلني أرتجف، جعلني أرتجف من الداخل. (نعم يا معلمة.) لذلك، بعد وقفة، سألته مرة أخرى، “لكننا نحتاج إلى البشر لجعل عجلة هذا العالم تدور. هل بمقدور شعوب العالم النجاة مع الحد الأدنى من القوة العاملة القادرة والموهوبة؟” قال رئيس كوفيد، “لا تحبي هؤلاء البشر. أشرار، هم.” (يا للهول. يا إلهي. (يا إلهي.) لست متأكدًا مما إذا كان قد أخبرني ألا أحب البشر، الأشرار، أو قال لي إنهم لا يحبون البشر، الأشرار. كنا وسط الحديث. لم أسأله. [...] قيل لي ذات مرة كذلك، “لا تحبي الأشرار.” لأنني كنت أصلي من أجل البشر، لبعض البشر. (نعم يا معلمة.) فقالت لي السماء، “لا تحبي الأشرار.” هذا ما قالوه لي. وهذه هي المرة الثانية. لكنها على لسان شخص مختلف. (يا إلهي.) لحظة. أعتقد أنهم كانوا يقصدون ما قاله يسوع، “دع الموتى يدفنون موتاهم.” (آه، نعم. (صحيح. نعم يا معلمة.) لذلك، نحن جميعًا شفافون. لا يمكننا التظاهر، لا يمكننا ارتداء قناع الأخلاق الحميدة، وبعد ذلك، الاعتقاد أننا بأمان. السماوات ترى كل شيء. حتى القوة السلبية، يرون كل شيء. (يا إلهي. (صحيح. نعم.) (نعم، يا معلمة.) هذه القوى السلبية، هم أيضا موصون من السماء للقيام بذلك. (ياه.) إنهم يقومون بواجبهم ليس إلا. (افهم.) لذا، لا يمكنني أن أغضب منهم حتى. (نعم يا معلمة.) كل هذا من صنع الإنسان. (نعم يا معلمة.) صنع على كوكب الأرض. (نعم.) [...] لأنني اعتقدت أنه قال لي، “لا تحبي الأشرار.” فقلت، “الأمر ليس واضحًا دائمًا من خلال مظهرهم وأفعالهم الظاهرية.” كنا نتجادل. “فإلى أين ستذهب أرواحهم؟” [...] قال رئيس كوفيد، ”الجحيم." (!!!) (أوه.) كلمة واحدة. أضع ثلاث علامات تعجب بين قوسين. ثم ضغطت عليه أكثر، “إلى متى؟” فقال رئيس كوفيد، “لوقت طويل جدا.” (يا إلهي.) سألت ثانية، “حتى لو تابوا واستحالوا نباتيين (فيغان)؟ لا فائدة؟” فقال لي رئيس كوفيد، ”لا.” (يا إلهي) (يا إلهي). أعتقد أن الأوان قد فات، هذا هو السبب. في آخر لقاء قال لي، “فات الأوان.” أليس كذلك؟ (نعم.) أتذكرون؟ (نعم يا معلمة.) [...] اعترضت. قلت، ”لكنني وعدتهم إذا استحالوا نباتيين (فيغان)، وتابوا توبة نصوحة، سوف أساعدهم للذهاب إلى الجنة. [...] ألا يفترض أن يحدث هذا الآن؟" فقال لي رئيس كوفيد، “أوه، حسنًا، نعم، إذا كانوا مخلصين.” هذه كلماته “نعم، إذا كانوا مخلصين.” (روعة.) لذا، كما ترون، بيت القصيد هو أن على الناس أن يخلصوا التوبة، ويستحيلوا نباتيين (فيغان)، بكل تواضع وإخلاص، وعلى نحو عاجل كحاجتهم إلى الهواء للتنفس. (نعم. نعم يا معلمة.) بإخلاص شديد. (صحيح.) عندها سيتلقون العون. سيسمح لهم بتلقي العون. (نعم يا معلمة. نعم.) ويمكنني التدخل بعمل السماء. هذا ما يعنيه. (صحيح.) […] لذلك سألته: ”بعض الناس يتعافون تماما. لماذا؟” فقال لي رئيس كوفيد، “لأنهم يخلصون التوبة ويصلون طلبا للمغفرة.” (أوه!) لابد وأنهم مخلصون وصادقون جدا. (نعم.) [...] إذا كانوا يصلون من قبل ولديهم عادة الصلاة، ففي هذا الوقت العصيب والوضع البائس، ربما كانوا صادقين ومخلصين للغاية. (نعم.) فتعافوا تماما. لكن هذا ليس مضمونًا إلى الأبد. يجب أن يستمروا على هذا المنوال إذا كانوا يريدون العيش والعودة إلى السماء بدلا من الذهاب الى الجحيم. [...] “لأنهم تابوا وصلوا طلبا للمغفرة.” هذا كل ما قاله. (نعم.) الآن سألت ثانية، “وعليه، إذا تاب الـ91٪ هؤلاء، وصلوا طلبا للمغفرة، هل سينتهي الوباء؟” فقال لي رئيس كوفيد، “نعم، ولكن يجب أن يكونوا صادقين حقًا. وخير لهم أيضًا أن يستحيلوا نباتيين (فيغان).” (رائع.) هذا ما قاله. “لكنني لا أرى ذلك سيحدث قريبًا.” (أوه.) […] بمعنى أنه لا يرى أن الناس سوف يخلصون التوبة ويستحيلوا نباتيين (فيغان) ببساطة. [...] من يدري؟ ربما نذيع هذا على الهواء. وربما يفكر الناس بالأمر. صح؟ (نعم يا معلمة.) (رائع.) لذا قلت له، [...] “سنصلي من أجل أن يستفيق الناس. للأسف، البشر جاهلون جدا. شكرا جزيلا. الرجاء ساعدنا أيضا إذا كنت تستطيع. ليباركك الرب. في محبة الله.” (رائع.) استدار وهم بالرحيل، فقلت، ”أوه، سؤال أخير، من فضلك.” سألته، “لدي حماة في كل مكان. كيف أمكنك الاتصال بي؟ كيف أمكنك الوصول إلي بسهولة؟” فاستدار وقال لي، “أنا أحبك.” (أوه! رائع.) هذا كل ما قاله، ثم غادر. (أوه. رائع.) كانت هذه أفضل ملاحظة في كل الحديث. (أوه. رائع.) هذا ما كان. لذلك، الناس في العالم، عليهم أن يتوبوا توبة نصوحة. عليهم أن يخلصوا التوبة كحاجتهم إلى الهواء للعيش. (نعم.) بشكل عاجل وملح كحاجتهم إلى الهواء للعيش، مثلما يحصل حين تصاب بكوفيد، ولا يمكنك التنفس. (نعم.) في ذلك الحين، الهواء هو أكثر شيء مهم بالنسبة لهم. لذا، صلوا وكأنها صلاتكم الأخيرة، وكأنكم لن تحظوا بفرصة الصلاة مرة أخرى. (نعم.) صلي وكأن حياتك وكل شيء آخر عزيز على قلبك يعتمد على صلاتك. (نعم يا معلمة.) صلي كأنك تغرق وأنت بحاجة إلى الهواء، واستحل نباتيا (فيغان) وأخلص التوبة. قال، الخلاصة: توبوا واطلبوا المغفرة. واستحيلوا نباتيين (فيغان). ثلاثة أشياء. وهو ليس بالكثير. لا ألومه. (نعم. نعم، يا معلمة.) فعليا، هو فقط يمدنا بالمعلومات. [...] لذا، توصلنا إلى هذا النوع من الاتفاق الهادئ بأنه إذا أخلص الناس التوبة وصلوا طلبا للمغفرة واستحالوا نباتيين (فيغان)، سيظل الأمل قائما. (نعم.) هذا هو الشيء الوحيد الذي يمكنهم عقد آمالهم عليه، لأن اللقاح لن يجدي نفعا على أي حال. (صحيح. نعم.) لذلك، لا داعي للضغط عليهم، وفرض تلقي اللقاح. (نعم.) وهم يعرفون ذلك، لذلك لم أعد خائفة من أن أبدو أنني أقف ضد اللقاح. ليس الأمر كذلك. (نعم يا معلمة.) سبق وقلت لكم، “الأمر متروك لكم.” أعني الناس، ”الأمر متروك لكم.” (نعم. نعم يا معلمة.) حين سألوني عن بعض الأنسجة الجنينية في اللقاح، وما إذا كان يجوز أن يأخذوا أم لا، قلت لهم: “هذا يعود إليكم.” (نعم.) لكن رسالتي هي: سواء اخترت تلقي اللقاح أم لا، مهما اخترت، وكنت مقتنعا بأنه سيساعدك، إذن، لا يهم. مهما كان اختيارك، أخذ اللقاح أم لا، صلي الله. رجاء اطلب المغفرة بتواضع وبإخلاص، وتب توبة نصوحة. واستحل نباتيا (فيغان). هذا كل شيء. أخلص التوبة وصلي طلبا للمغفرة، واستحل نباتيا (فيغان). ليس الأمر صعبًا على الإطلاق، أليس كذلك؟ (لا يا معلمة.) هذا ليس مطلبًا عظيما، صح؟ (لا يا معلمة.) إنه ليس مطلبًا حتى، بل وسيلة ليعين المرء نفسه. إذا واصلت تجرع السم، سوف تموت. صح؟ (نعم يا معلمة.) سوف تمرض. (نعم يا معلمة.) [...] جسدنا هو مركبة تحتاج لوقود مختلف. (صحيح.) علينا أن نزوده بالطاقة الحية من الخضار والفواكه، (نعم) والحبوب. وليس الجثث والطاقة الميتة والفاسدة لقطع اللحم الميت الملطخ بالدماء المليء بالمضادات الحيوية، وبمشاعر الخوف والرعب أيضا. (نعم يا معلمة.) هم يخزنون هذا النوع من الطاقة، قبل أن يموتوا، يعذبونهم. إنهم يعرفون كل ذلك. بل إنهم يعذبونهم جسديا كذلك. (نعم يا معلمة.) كل حياتهم عذاب. لذلك، كل هذه المشاعر مختزنة في اللحم، وإذا أكلته، لا يمكنك أن تنعم بالسلام. (نعم يا معلمة.) لا يمكنك الشعور بالسعادة، السعادة الحقيقية. (نعم يا معلمة.) وبالطبع، ستمرض. هذا ليس للاستهلاك البشري. الكثير من المضادات الحيوية والزئبق وسواه في جميع الأسماك، والسالمونيلا، أيا كان. في الوقت الحاضر، كثرت الأمراض، لا نتحدث عن كوفيد. (نعم يا معلمة.) " Excerpt from The Real Truth About Health Conference Sept. 29, 2019 Maryn Mckenna(f): الكثير من الناس لا يعرفون هذا، لكن معظم الحيوانات التي تمت تربيتها على هذا الكوكب تحصل على جرعات من المضادات الحيوية في معظم أيام حياتهم. " " Media Report from NewsChannel 5 Apr. 7, 2015 Reporter(f): ما يضاف إلى لحم البقر، ولحم الخنزير، والدواجن يحظى باهتمام (مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها) والمستشفيات في جميع أنحاء الولايات المتحدة. Dr. Amy Collins(f): ثمانون بالمائة من المضادات الحيوية المستخدمة في هذا البلد تستخدم في الزراعة الحيوانية. ما يقرب من 30 مليون جنيه ( 1360 طن متري) من المضادات الحيوية تستخدم كل عام لعلاج حيوانات ليست مريضة حتى. Reporter(f): يتم إعطاء المضادات الحيوية للماشية للوقاية من المرض وتعزيز النمو. Dr. Amy Collins(f): هذه الممارسة المتمثلة في منحهم جرعة منخفضة من المضادات الحيوية في طعامهم على أساس يومي هي فرصة مثالية لتكاثر البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية. Reporter(f): هذه البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية التي تزخر بها اللحوم يمكن أن تنتقل إليّ وإليك، خالقة حالات قابلة للعلاج مرة واحدة أكثر إشكالية. Tom Wagstaff: هناك الكثير من المرضى الذين يصعب علاجهم لأنهم يعانون من مقاومة للمضادات الحيوية. Reporter(f): الاختبارات الحكومية على اللحوم النيئة في السوبر ماركت وجدت بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية في 81٪ من لحم التركي و69٪ من شرائح لحم الخنزير، و55٪ من اللحم البقري مفروم و 39٪ من لحم الدجاج. " " Excerpt from The Real Truth About Health Conference Sept. 29, 2019 Maryn Mckenna(f): تعتبر مقاومة المضادات الحيوية من قبل منظمة الصحة العالمية ووكالات الصحة الوطنية حول العالم أحد أطبر التهديدات لصحة الإنسان في هذا القرن. " " Excerpt from TED Talk Mar.18, 2015 Maryn Mckenna(f): خمسون ألف شخص في السنة يموتون من الالتهابات التي لا يوجد أدوية ناجعة لعلاجها. عدد الخسائر في جميع أنحاء العالم تبلغ حاليا 700 ألف حالة وفاة في العام. " " Mic the Vegan YouTube Channel Sept. 3, 2015: يقول الباحثون أنه في غضون عقود قليلة ستقتل أعدادا أكثر مما يقتل مرض السرطان. " " Media Report from Consumer Reports Sept. 23, 2014 Reporter(f): تحتوي بعض المأكولات البحرية مستويات عالية من الزئبق، يسمى ميثيل الزئبق. " " The Doctor’s Farmacy Podcast Apr. 5, 2021 Dr. Mark Hyman(m): نجد الكثير من الناس ليس لديهم ارتفاع في مستويات الزئبق في الدم فحسب، لكن المستويات الكلية عالية. أربعون في المئة من الناس الذين راجعوا مركز ألترا ويلنس لديهم مستويات عالية من الزئبق تتعارض مع بنيتهم البيولوجية. Dr. Elizabeth Boham(f): حتى منظمة الصحة العالمية تدرك أن الزئبق هو أحد 10 مواد كيميائية تشكل خطرا على الصحة العامة الرئيسية. Dr. Mark Hyman(m): الزئبق هو ثاني أخطر مادة سامة على الكوكب بعد البلوتونيوم. إنه أقوى سم عصبي. إنه سم مناعي، وهذا يعني يمكن أن يسبب أمراض المناعة الذاتية وجميع أنواع الأمراض الأخرى. " حسنًا، أي أسئلة، يا أحبتي؟ ( نعم يا معلمة. ) هاتوا ما عندكم. (عندما تقول المعلمة “أخلصوا التوبة” قد لا يعرف الناس في العالم ما الذي عليهم أن يتوبوا عنه. هل التوبة عن أكل اللحوم أم ماذا؟ ) التوبة عن أي شيء فعلوه ضد القانون الكوني، ضد الكتاب المقدس، ضد تعاليم بوذا، ضد تعاليم اليانية، ضد الهندوسية، ضد الشرائع الإسلامية. جميع تعاليم المعلمين تحثكم على عيش حياة السلام، حياة خالية من العنف، وعلى معاملة الآخرين كما لو كنت تعامل نفسك. إذن، أي شيء تفعله ضد ذلك، عليك أن تتوب عن فعله. عليهم أن يخلصوا التوبة كونهم شركاء في عملية القتل الجماعي للأبرياء من شعب الحيوانات، أو قتل الأطفال، أطفالهم. أو حتى شن حروب على البلدان الأخرى أو الشجار مع الجيران أو داخل الأسرة. أي شيء يعرفون أنه خطأ، عليهم أن يتوبوا عنه مخلصين. أي شيء  لا يعرفون أنه خطأ. عليهم أن يصلوا لله ليغفر لهم على ما لا يعرفون أنه خطأ. فقط أخلصوا التوبة على ما هو خطأ واستحيلوا نباتيين (فيغان). اطلبوا المغفرة. هذا كل ما عليهم فعله. (نعم يا معلمة.) توبوا توبة نصوحة، عن كل إثم. عن معرفة أو عن غير معرفة، عمدا أو عن غير قصد. كل ما هو غير صائب، عليهم أن يتوبوا عن فعله. حتى أصغر التفاصيل، كالشجار مع الجيران أو مع أفراد العائلة، أو قتل شعب الحشرات. أي شيء يفكرون فيه، أي شيء لا يمكنهم التفكير فيه. فقط اسألوا الله المغفرة، لأنهم لا يعرفون. فقط ليتوبوا عن كل ما ارتكبوه من خطأ، في الفكر والقول. إن علموا أنهم غير صالحين. يجب أن يتوبوا. لو كنا جميعا أخيار، لما أصبح العالم ما هو عليه. هذا واضح، أليس كذلك؟ (نعم يا معلمة.) وعلى رأس ذلك، يواصلون قتل بعض البعض، وشن حروب على دول الجوار، واضطهاد الأمم الصغيرة. يقتلون أطفالهم، بالملايين. يا إلهي. إنها أشبه بحرب مستمرة. (نعم يا معلمة.) ويتنافس مع الوباء. البشر أيضًا وباء كبير، جائحة مستمرة، وباء مستمر، حتى الآن. (نعم يا معلمة.) يفعلون ما في وسعهم. عليهم أن يكونوا صادقين ومتواضعين في قلوبهم. عليهم أن يصلوا طلبا للمغفرة، ويستحيلوا نباتيين (فيغان) كي يخلصوا التوبة. ليثبتوا أنهم تابوا توبة نصوحة ويريدون أن يصبحوا بشرا أفضل. (نعم يا معلمة.) أي فكرة سلبية، ليست فاضلة، أو نبيلة، أو لطيفة، يجب كذلك أن يتوبوا عنها. ( بعد أن يتوب الجميع، يا معلمة، سيتوجب عليهم الحفاظ على طريقة العيش المثالية (نمط الحياة.) منذ تلك اللحظة. ) نعم. بالطبع. بالطبع. هذا ما تعنيه التوبة النصوحة. (نعم.) إضافة لطلب المغفرة. إذا قمت بذلك مرة أخرى، ما فائدة التوبة وطلب المغفرة؟ لا يمكنك أن تظل تغفر إلى الأبد. أعني أن على الناس أن يتغيروا ويستمروا في عيش نمط الحياة الخير، (نعم يا معلمة.) والقائم على الأخلاق. (نعم.) فقط اقرأ الكتاب المقدس. أمر بسيط، الوصايا العشر. اقرأ السوترا البوذية، والوصايا الخمس أو العشر. المبادئ الخمسة المختصرة، ولكنها نفسها الوصايا العشر. [...] كلها متشابهة. أعني، إذا حافظت على الوصايا الخمس في البوذية، فهذا خير. وعليك أن تكون يقظًا. وإلا فإن العقل يظل يحور ويدور أو يحثك على القيام بهذا وذاك. والقوة السالبة تحيط بك، تهمس دائمًا في أذنك، تغريك لارتكاب الخطأ. عليك دائما أن تحفظ الله في قلبك. ليس عليك أن تكون أحد تلاميذي. هذا ما أخبرني به رئيس كوفيد بأن تلاميذي نجوا، دون غيرهم. لست أنا من قال ذلك. تخيلوا لو اضطررت لأخذ العالم كله كتلاميذي. هذا ليس ما أتمناه حقًا. لا أعرف ما إذا كنت سأنجو إذا ما أصبح جميع الناس تلاميذي. (نعم يا معلمة.) لذا، ليس الأمر أنني أريد الإعلان عن نفسي. (صحيح، يا معلمة.) [...] طبعا صعب للغاية أن يفهم الناس ما عليهم أن يتوبوا عنه. (نعم.) استحل نباتيًا (فيغان) أولاً، وبعد ذلك ستصبح الأشياء أكثر وضوحا. (هذا صحيح، يا معلمة. نعم يا معلمة.) بشكل طبيعي ستغدو أكثر حبًا، وأكثر لطفًا، ويزداد فهمك للأشياء. (نعم، يا معلمة.) وكلما أظهرت المزيد من الخير تجاه الآخرين، ازداد فهمك وتعاطفك مع معاناتهم. (نعم.) هذا ما هو عليه الأمر. [...] تصبح حساسا أكثر. (نعم.) وبعد ذلك ستستعيد المزيد من ذوقك الحقيقي للحرية، والرحمة، والاستنارة، والتوق الروحي، التوق لله وللجنة. كل ذلك سيتحقق إذا أصبحت نباتيًا (فيغان) أولاً. من ثم صليت لله ليهديك أكثر. [...] فقط من أجل الناس. حقًا، من أجل أن يفهم العالم، ويستفيق عندئذ. (نعم يا معلمة.) فقط ابذل قصارى جهدك لتخلص القول، "مهما فعلت من آثام، رجاء، أنا أتوب توبة نصوحة، وكل ما أعرف أنه خطأ، لن أرتكبه ثانية. فاغفر لي." واستحل نباتيا (فيغان). (نعم يا معلمة.) اطلب العون من الله. سيعينك الله، إذا أخلصت الطلب. (نعم يا معلمة.) حتى، نحن البشر، عندما نظل الطريق أو نعجز عن القيام بأي مهمة صعبة أو نحوه، فإننا نطلب يد العون من إنسان آخر. كيف لن يمد لك الله يد العون، إذا كنت مخلصا وفي حاجة ماسة؟ (هذا صحيح. نعم يا معلمة.) أنا فقط أقلق من ألا نكون مخلصين. لذا، رجاء، تب توبة نصوحة، وأخلص الصلاة طلبا للمغفرة وكن نباتيًا (فيغان) مخلصا. إخلاص التوبة، إخلاص الصلاة طلبا للمغفرة، والتحول إلى النباتية (فيغان). ثلاثة شروط. حتى رئيس كوفيد سيمنحك الإذن لتتمكن من الحصول على المساعدة، لتنقذ نفسك من الجحيم، حتى لا تذهب الى الجحيم. وكيلا تضطر لأن تولد من جديد كإنسان وتكرار المعاناة. إذا تبت توبة نصوحة، واستحلت نباتيًا (فيغان)، وأخلصت الصلاة طلبا للمغفرة وذكرت اسمي، حتى لو لم تطلب نيل التلقين أو كنت أحد تلاميذي، ما زال باستطاعتي مساعدتك. هذا كل ما يمكنني قوله لشعوب العالم. لا أستطيع فعل المزيد. عليهم أيضا أن يساعدوا أنفسهم. (نعم يا معلمة.) [...] لذلك سيسمح للممرض أن يولد من جديد بعد 72 عامًا. في ذلك الحين، قسم كبير من العالم سيزول. لا مزيد من الأمراض وسيكون بخير. لا داعي ليعمل بجد بعد الآن، أو يقدم الكثير من التضحيات. (صحيح.) لكن هذا كل ما يمكنه الحصول عليه. سمح له أن يمكث في الجنة لـ72 سنة فقط لأنه كان صالحا ولطيفًا، وقام بأكثر من واجبه. (نعم.) لأنه لم يكن نباتيًا (فيغان)، لذلك لا يمكن أن يبقى في الجنة إلى الأبد. لذلك، اللطف والمحبة والمودة، والتعاطف مع الآخرين ليس كافيا. ليس شرطا كافيا يضمن بقاءك في الجنة إلى الأبد. لكن هذا جيد جدًا. (نعم يا معلمة.) 72 سنة في الجنة. [...] عام 2099، لن يعود هناك المزيد من كوفيد. صح؟ (نعم يا معلمة.) لذلك، سوف يولد قبل ذلك بقليل، لكن العالم يكون على مشارف النهاية. (نعم.) (نعم.) كوفيد سوف يختفي. مدهش، بعد 77 سنة. ما يقرب من قرن من الزمان، يا إلهي. (نعم.) لن نكون موجودين. نحن نحاول فقط إنقاذ الناس حاليا، وليس انتظار ذلك الزمان حين يختفي 91٪ من سكان العالم. (نعم.) أخبرتكم، بالرغم من علمي بذلك، ولكن تأكيد الأمر من خلال معلومات موثوقة، شكل لي صدمة حقيقية. [...] أي سؤال آخر؟ [...] ( حسنًا، حتى عام 2099، يا معلمة، هل الكوارث الناجمة عن تغير المناخ ستأخذ في الازدياد؟ ) [...] لم أسأل عن ذلك بعد. كنت أتحدث مع رئيس كوفيد. لم أتحدث عن المناخ. لم أفكر في المناخ وقتها، لكن بالطبع، ما رأيك؟ (نعم يا معلمة.) إذا لم تمت بكوفيد، سوف تموت بأشياء أخرى. تغير المناخ، الحرارة الشديدة، كل هذه الاشياء. (نعم، يا معلمة.) [...] الحياة زائلة. الجميع يحسبون أنهم سيعيشون هنا إلى الأبد فيكتنزون الأشياء، أو يتحاربون ويسرقون، ويهدد بعضهم بعضا باستخدام القوة و... بدلا من استخدام المال لرفاه مواطنيهم، يستخدمونه لتطوير المزيد والمزيد من الأسلحة الفتاكة لقتل مواطني الدول الأخرى. عليكم أن تتطوروا إلى النقطة حيث يصبح مواطنو الدول الأخرى بمقام مواطني بلدكم. (نعم يا معلمة.) عليكم أن تنظروا إليهم كما تنظرون لمواطني بلدكم. أن تفكروا بمعاناتهم في حال قمتم بشن حرب. لذا، عليكم أن تحموهم وتجنبوهم كل تلك المعاناة. نحن نعاني بما فيه الكفاية. (نعم يا معلمة.) من جميع الجهات، من كل أنواع الأمراض غير المعروفة. والمزيد قادم! (يا إلهي.) حتى أنهم يعرفون ذلك لأنهم يتوقعون ظهور المزيد من المتحورات، وسوف يرفضون أخذ اللقاح. إذن، ما الفائدة الآن؟ (نعم.) إهدار الكثير من المال لتطويره وإنتاجه ومن ثم يصبح عديم الفائدة. (نعم.) إذا لم يكن لدينا استحقاق ولم نتحلى بالتواضع لنستحق الحماية من السماء، فلا فائدة من أي شيء. (نعم يا معلمة.) حتى أفضل طبيب لن يكون بمقدوره أن يعالجك. [...] الرسالة التالية من المعلمة السامية تشينغ هاي إلى تلاميذها. أحبتي الملقنين أجمعين، حتى لو كنتم لا تمارسون ما أعطيتكم إياه زمن التلقين، أرجو أن تصغوا. الوباء مجرد جزء بسيط. كثير من البشر، أو غالبية البشر لن ينجو. الساعة آتية، وهي على المشارف. متى، يتوقف ذلك على السلوك البشر، وتوبتهم وتغيرهم أم لا. لكنكم، يا من تسمون التلاميذ الملقنين، أرجوكم، اعتنوا جيدا بأنفسكم. الرجاء أن تتأكدوا بأن طعامكم نباتي خالص. إذا لم يكن كذلك، إذا لم تكونوا متأكدين، إذا كنتم في شك من ذلك، يفضل ألا تأكلوه. ليس عليكم حتى شراء أي من هذه اللحوم النباتية، أو غيرها من بدائل المنتجات الحيوانية. اكتفوا بأكل الخضار. أي خضروات يمكن أن تجدوها وأي خضروات متوفرة في منطقتكم. تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، والبروتين وأي شيء تحتاجه لتنعموا بصحة جيدة. فقط صلوا قبل أن تأكلوا. قدموا الوجبات لسائر القديسين والحكماء في الماضي والحاضر والمستقبل. وكلوا الطعام بكل امتنان وغبطة في القلب. اشعر بالامتنان والبهجة في قلبك، بأنه لا يزال لديك ما يغذي جسدك. لا تأكلوا أي شيء ليس نباتيا مئة في المئة. صلوا وكأنكم على فراش الموت، صلوا وكأنكم بحاجة إلى الهواء للعيش، صلوا وكأنكم على وشك الغرق. تأملوا قدر ما تستطيعون، أكثر من ساعتين ونصف، إذا كنتم تستطيعون فعل ذلك. صلوا من صميم قلوبكم، تأملوا بكل جد واجتهاد. أرجوكم. هذا كل ما يمكنني إخباركم به. ليس أكثر مما أستطيع. قد تحل النهاية في وقت أقرب مما يتوقعه أي شخص. حتى لو كنتم تلاميذي، يجب أن تكونوا مجتهدين، وتمارسوا الروحانية بجد، وإذا استطعتم، أخبروا جميع أقاربك والأصدقاء أن يستحيلوا نباتيين (فيغان) ويصلوا من أجل نجاتهم، هذا إن أصغوا. هذا من اجلكم فقط، لأن العالم لا يصغي إلي. قلبي يتألم عليهم جميعا. ولكن إذا اختاروا الوقوف إلى جانب القوة السلبية، فليس هناك الكثير الذي أستطيع أن أفعله لهم. أنا أتأمل جيدًا، وبجد، أقوم بعملي لنشر تعاليم القديسين وبركة الله من خلال القناة، لكنني أصلي أيضا من أجلهم جميعا. ومع ذلك، أنتم، يا من تسمون تلاميذي، أرجوكم، كونوا مجتهدين. ليس لمساعدة أنفسكم فحسب، بل ربما لإقراض بعض من بركتكم الصغيرة لمساعدة من حولكم. قد تحل النهاية في وقت أقرب مما تظنون. في وقت قريب جدا. أرجوكم، أصغوا إلى كلامي. حتى لو كنتم طوال هذه العقود، ربما اعتبرتم تعاليمي كمسلمة من المسلمات، ارجوكم، اجتهدوا في تطبيقها حاليا. أرجوكم مارسوا التأمل. ستحل النهاية قريبا، وقريبا جدا، إذا لم يتغير البشر ويتحلوا بالخير، ويستحيلوا نباتيين (فيغان) ويخلصوا التوبة عن جميع آثامهم. سواء كانوا يعرفون أم لا، يجب أن يتوبوا ويتغيروا. خاصة التغير إلى أسلوب الحياة المفعم بالخير، أسلوب الحياة النباتي (فيغان). لكن ربما لن يتغيروا. ليس كثيرا. عندئذ ستأتي النهاية قريبا. وقريبا جدا. أرجوكم اعتنوا بأنفسكم. اعتنوا بأنفسكم روحيا. تأملوا، التزموا بالنباتية الخالصة، وأخلصوا الصلاة. كما ترون، ليس الوباء فحسب. الوباء هو لمطاردة وتتبع، واصطياد كل البشر السيئين حتى آخر واحد. فقط إذا نجوا من أسباب الموت الأخرى كالكوارث التي ستأتي من السماء، المذنبات، على سبيل المثال، وغيرها من الكوارث التي ستدمر البشر والعالم. لذا فإن الوباء ليس الشيء الوحيد التي يجب أن تقلقوا بشأنه. هذا كل ما يمكنني قوله لكم. قد تحل النهاية فجأة. لا وقت للاستعداد، إذا لم يتغيروا. وأي ناجٍ من كل هذه الأشياء التي من صنع الإنسان أو الكوارث التي من صنع السماء سيتم تعقبه، حتى آخر واحد. لن يهرب أحد هذه المرة. لقد وعدوا بتجنيبكم الأوبئة والويلات، يا من تسمون تلاميذي، لكن يجب أن تتحلوا بالصلاح، يجب أن تكونوا بشرًا صالحين بحق، وممارسين جيدين. حتى لو أنكم طوال هذه السنوات، لم تكونوا كذلك، لا يزال هناك متسع من الوقت، لا يزال هناك وقت للتعويض. أرجوكم، توبوا توبة نصوحة. أخلصوا التوبة من صميم قلوبكم. أعني، ابدأوا من جديد وبسرعة. خلاف ذلك، لن تحسبوا من تلاميذي. أرجوكم ثم أرجوكم. أنا أحبكم. الله يحبكم. أرجوكم، اعتنوا جيدا بأنفسكم. شكرا لكم. Host: المعلمة الأكثر رحمة، لن تكون كلمات الامتنان كافية لنقل تقديرنا العميق لوجودك العزيز في عالمنا، ولكل ما تبذلينه من عمل شاق لإنقاذه. نحن نصلي من أجل الإنسانية لتأخذ في الاعتبار الإرشادات المحبة للمعلمة من أجل نجاتنا، ونحن نرى الوضع المزري الذي يعيشه كوكبنا. باستحالتكم نباتيين (فيغان) اليوم، سينفذ البشر قفزة إلى الأمام من أجل مستقبلنا، ويتلقوا يد المغفرة من الله. عسى أن تظل المعلمة الحبيبة بخير وأمان في حماية السماوات أجمعها. لسماع المزيد عن كلمات المعلمة السامية تشينغ هاي التي تشرح فيها عن التهديدات التي تواجه عالمنا، بما في ذلك متلازمة غامض قابلة للانتقال من خلال طاقة غير مرئية، انتظرونا في برنامج بين المعلمة والتلاميذ يوم الأربعاء ١٦ مارس ٢٠٢٢، لمتابعة البث الكامل لهذا المؤتمر. أيضا، يمكنكم الرجوع إلى الأخبار العاجلة / مؤتمرات بين المعلمة والتلاميذ السابقة، من قبيل: الأخبار العاجلة: الرحمة الحقيقية والصحوة الروحية هي الحل تخلى عن اللحوم  من أجل عالم مفعم بالسلام وكوكب صحي بين المعلمة والتلاميذ: عندما تضيع الأمانة: علامات الساعة من الحديث الشريف يجب على الكهنة الكاثوليك أن يعضوا وفق الإنجيل الحقيقي للرب يسوع لقب القديس الحقيقي النباتية تخرج المحبة والخير الذي فينا تضحية الرب يسوع المسيح المجيدة من أجل البشرية
الأخبار العاجلة
2022-01-30   80890 الآراء
الأخبار العاجلة
2022-01-30

كن دائما يقظا ومتنبها في تواصلك مع الله ، الجزء 3 من 6‏

41:01

كن دائما يقظا ومتنبها في تواصلك مع الله ، الجزء 3 من 6‏

Thank you for all your support, okay? Continue promoting. Promoting veganism in Mainland China and in Formosa (Taiwan), promoting a benevolent lifestyle. Be good role models, etc. Also help me to aid the needy. Even though I give money, if you aren’t there, it’s not the same. If we just give money through other organizations, maybe they’ll give it to the needy, maybe they won’t. They’re not like us. To them it’s like a job. It’s voluntary, but also a job. When we give, we give with a loving heart, so people also receive some comfort. They receive comfort in their heart. They know that we are there because we genuinely care about them. Some people asked me why we had provided relief aid to so many places but very few newspapers reported about our organization. I said, “Why should there be publicity?” If we publicize it, we will lose our spiritual merit. We only publicize when we can’t help it, right? We do things anonymously. Helping others is like helping ourselves, so why is there a need to publicize it? That was number one. Number two, I told you to go quietly. We arrived first, quietly and quickly. Usually we’re the first relief group that arrived on the scene of the disaster, and we left as soon as we finished the job. Even before the arrival of the media, we’re gone. That’s why most of our activities were not covered by newspapers or TV channels. We don’t care about these things either, right? I told you to come and go quickly. Leave after the work is done.
بين المعلمة والتلاميذ
2018-06-11   74326 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2018-06-11

Important Message from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

10:05

Important Message from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

الأربعاء، 29 يوليو 2020، تكرمت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بتخصيص جزء من وقتها الثمين في خلوتها التأملية المكثفة لنقل رسالة مهمة لكل من يسمعها، فيما يتعلق بالوضع الدقيق الذي يمر به العالم وسلامة الناس خلال جائحة كوفيد 19. أردت نقل الرسالة، (نعم، حضرة المعلمة. شكرا لك.) التي أردت أن أقولها في ال 24 من يوليو، لكن لم يحدث. انها موجودة في مذكراتي... أجل، حسنًا، ها هي. "رسالة إلى كل من يسمع." لقد جعلتها مختصرة. (نعم، يا معلمة.) أعني أنني لم أجعل بنية الجملة كاملة. سأقرأها كما هي. (نعم.) "عش حياة مستدامة ذاتيًا، بقدر ما تستطيع. من قبيل، إذا كان لديك أرض، ازرع المحاصيل وأشجار الفاكهة، وما إلى ذلك، وكذلك الخضروات. كلما خرجت، ارتدي معدات واقية بالكامل. ومعدات الرأس أيضا، من قبيل القبعة، لتغطية الشعر أيضًا، وارتدي نظارات واقية لعينيك. ارتدي بدلة للجسد. واغتسل على الفور عقب العودة إلى المنزل. " أقول، "أريد أن أخبركم بأنني ما زلت هنا، وأقاتل من أجلكم. " نعلم يا معلمة. (شكرا لك يا معلمة.) ليس بيدي أن أوقف الوباء الآن. يمكنني التخفيف من حدته، لكن لا يمكنني القضاء عليه بالكامل. لأنه، كما قلت لكم من قبل، ما إن تدور العجلة الكارمية تدور عجلة العواقب، ويغدو من المستحيل إيقافها. (نعم، يا معلمة.) لكني حذرت الناس مقدما. كما حذرتكم يا رفاق، من قبل. (نعم.) وحذرت الناس رسميا عبر [سوبريم ماستر تي في] أيضًا. على كل، "ما زلت أقاتل من أجلكم. والناس الذين يموتون، سأعتني بهم إذا كانوا أقاربكم، إذا رأوني أو رأوا صورتي، أو إذا لم يكونوا ممسوسين بالشياطين الغيورة، "في الداخل، بمعنى أن نفوسهم قد ماتت. مجرد جثث حية، إنهم مجرد شياطين في الداخل. (نعم، يا معلمة.) أنا أهتم، أساعد من استطعت. من النفوس. لا يمكنني إيقاف الوباء، لكنني سأعتني بنفوس الأشخاص المخلصين، التوابين، وخاصة أقاربكم وأصدقائكم. (شكرا لك يا معلمة.) أمر آخر. "غيروا عملكم إن أمكن، حتى تتمكنوا من العمل في المنزل. أو يمكنك أن تسأل شركتك ما إذا كان بوسعك العمل من المنزل. قد يكون ذلك أكثر أمانًا، يوفر لك الكثير من الوقت في حركة المرور، كما يحافظ على البيئة من التلوث الضار. " "جميع المطاعم مفتوحة لطلبات السفري. ممنوع الجلوس فيها. المنتجات النباتية في ازدياد، اصنعوا المزيد. "لقد كتبتها مختصرة، لذلك قرأتها باختصار. (نعم، يا معلمة.) "جميع المنتجات النباتية جاهزة للإرسال. " كما تعلمون أن يطلبها الناس ونرسلها لهم (نعم.) إلى أي مكان. "حدثوا الشروط إذا لزم الأمر. تأملوا بقدر ما يسمح وقت الفراغ، في أي وقت، حتى لو لدقائق، في أي مكان، من أجل الحماية الذاتية وتحقيق الأمل بعالم نباتي، ومن أجل إيقاف معاناة الحيوانات، وبالتالي لا يراكم البشر المزيد من الكارما. أولئك الذين رأوا القسوة التي أظهرتها الأفلام أو مقاطع فيديو أو حتى على الإنترنت، عن معاناة الحيوانات والعذاب والحياة والموت، ومع ذلك لا يزالون يأكلون اللحوم أو الأسماك، أو البيض، أو الألبان، أرواحهم لن تكون قابلة للشفاعة. لذا، انتبهوا. أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. (نعم، يا معلمة.) لكن الناس الذين يستمرون في تناول اللحوم على الرغم من تحذيرات الأمم المتحدة، وتقارير العلماء كافة، على الرغم من كافة الأفلام التي تظهر القسوة والممارسات غير الإنسانية في مصانع الحيوانات واستمروا في أكل اللحوم، ولم يتغيروا، هؤلاء الناس لا شفاعة لهم. هذا ما أردت أن أخبركم به. خلال هذا المؤتمر مع أعضاء الفريق في سوبريم ماستر تي في، أجاب المعلم بلطف على مجموعة من الأسئلة وأسهبت في تبيان الفهم الصحيح الذي على البشر تكوينه عن التطهير الذي يحدث في زماننا وفرصة الخلاص التي لا تقدر بثمن. بوسعي مباركة الناس الذين يستمعون ويتعاونون. إذا أعطى الطبيب وصفة طبية للمريض ولم يأخذ والمريض الدواء، ماذا ستكون النتيجة؟ هل تلوم الطبيب لعدم بذله قصارى جهده؟ (لا، يا معلمة.) نعم! لا يمكنك فقط توقع كل شيء، وأنت لا تقدم شيء. (نعم، يا معلمة.) أنت حتى غير مطالب بتقديم أي شيء! أنت فقط مطالب ألا تأخذ من الآخرين. لا تسلب الحيوانات حياتها. (نعم، يا معلمة.) حل بسيط! إذا أزهقت الأرواح، لا يمكنك أن تتوقع الحياة في المقابل. "كما تزرع، تحصد." قانون الكارما لا يجب العبث معه. (نعم، يا معلمة.) إذا استمروا في تناول السم وقال لهم الطبيب، "لا تتناول السم بعد الآن. أوقف السم على الأقل، عندئذ يمكنني شفاؤك،" لكنهم يواصلون تناول السم، ثم يموت المريض أو يتألم. فقط لا تتوقعوا مني أن أفعل كل شيء ولا أحد يفعل أي شيء. لا يوجد شيء من هذا القبيل. (نعم، يا معلمة.) حتى ذلك الحين، يجب علينا أن ننصف الحيوانات. إنهم لا يقترفون أي ذنب. لقد تعرضوا لتعذيب، يا إلهي، أشبه بالجحيم، قبل أن يموتوا. (نعم، يا معلمة.) لقد رأيت كل شيء على سوبريم ماستر تي في وعلى نتفلكس، (نعم.) وسائر الأفلام التي نعلن عنها. كيف يمكننا كبشر، نتمتع بالقوة، والذكاء، وحرية الاختيار، أن نعذب الضعفاء، والعاجزين بهذا الشكل ونتوقع الرحمة ؟! قلت لهم إن عليهم التوبة والتغير. هذا كل ما عليهم فعله. أنا لا أطلب الكثير. (نعم، يا معلمة.) حتى أتمكن من مساعدتهم. بالطبع أستطيع مباركة الناس الذين يتوبون توبة نصوحة وينتقلون إلى درب الحياة المفعم بالخير، أستطيع مباركتهم بنعمة ورحمة الله سبحانه وتعالى. لقد اخبرتكم بالفعل أنني ساعدت النفوس التي تابت توبة نصوحة، بالرغم من أنهم يجب أن يموتوا ليتطهروا من خطاياهم. أنا أساعدهم إذا تابوا توبة نصوحة، إذا كانوا قد رأوا يوما صوري أو مقاطع الفيديو الخاصة بي، أو خطاباتي، وأظهروا بعض التبجيل، أو أحسوا بشيء من الإيمان بي. هؤلاء يمكنني مساعدتهم. لكن إذا لم يصغوا، وواصلوا السير على نفس الدرب، فلا تسألوني بعد الآن أن أساعدهم، نعمة المعلمة ... الكثير من النعمة - من أجل لا شيء. لهؤلاء الناس، لن تنفع إذا لم يتغيروا. المعلمة الرحيمة عميق امتناننا لتوجيهاتك المحبة وقلقك العميق على عالمنا. عسى للـ Godses العظماء أن يحموا المعلمة الحبيبة على الدوام في مهمتها النبيلة، كما نصلي لنتمكن جميعا من القيام بدورنا متمثلا بالتوبة والتحول إلى النباتية من أجل إنقاذ نفوسنا. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-08-03   60576 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-08-03

العالم ترك أوكرانيا تقاتل وحدها

1:07:02

العالم ترك أوكرانيا تقاتل وحدها

Host: يوم الأربعاء ٢ آذار مارس بادرت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي للاتصال بأعضاء فريق سوبريم ماستر تي في للاطمئنان عن صحتهم. كما أعربت عن قلقها وحزنها لما يجري في أوكرانيا وتكرمت بالإجابة على الأسئلة التي طرحها الفريق حول الموضوع. ( في الآونة الأخيرة، وقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي رسميًا على طلب الانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي، وفي خطاب متلفز وجهه إلى برلمان الاتحاد الأوروبي قال، "أثبتوا أنكم تقفون إلى جانبنا. أثبتوا أنكم لن تتركونا وحدنا." يا معلمة، لماذا الاتحاد الأوروبي لم تقبل بعد انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد؟ ) لقد سألت الشخص الخطأ. لو كنت مكانهم، لقلت فورا "حسنًا"، (أوه. نعم.) لأن هذه حالة طارئة. وهم بحلجة إلى الدعم، نفسيا، على الأقل. (هذا صحيح يا معلمة. صحيح، يا معلمة.) تمامًا كما لو قصدهم أحد ما. (نعم.) فالجار للجار. [...] إنهم قلقون من أنهم إذا بالغوا في رد الفعل، سترفع روسيا أسعار النفط والغاز. أوروبا كلها تعتمد على الغاز الروسي. (أوه، صحيح.) وأمريكا أيضا. جنون. تخيلوا ذلك؟ لست متأكدة ما إذا كان هناك شيء أكثر أهمية، فالحريق داخل منزلهم. (نعم.) [...] لا أستطيع التذكر ما إذا كان لدى الأوروبيين نية في التصعيد، ولكن بوسع أمريكا أيضا تزويد أوروبا بالنفط والغاز إذا مضوا قدما مشروعهم. (صحيح.) لكن بايدن على الفور قام بإلغاء هذا المشروع في اليوم الأول من توليه منصب الرئاسة. تعلمون ذلك. (نعم.) على الفور، أكثر من 10000 شخص فقدوا وظائفهم بجرة قلم. ببساطة، دون أن يقول: "حسنًا، سوف نمنحكم فترة من الوقت للعثور على وظيفة أخرى أو ما شابه." (صحيح يا معلمة. نعم، يا معلمة.) لا اعرف هذا الرجل. كل هذه الأنا (الغرور) [...]الأنا (الغرور) تخلق فوضى في العالم. [...] لا يبالون بمن يموت ومن يعيش. طالما أنهم بخير. (نعم، هذا صحيح.) ينعمون بحياة جميلة ومريحة جدا. [...] أعتقد أن هذا هو أحد الأسباب الرئيسية. (نعم، يا معلمة.) الناس في العالم المادي، يقلقون بشأن أشياءهم المادية أكثر من أي شيء آخر. (نعم هذا صحيح) ألم أسنانك أهم من شخص ما يموت عند بابك أو يتألم في غرفة العمليات. (نعم، يا معلمة.) الناس في هذا العالم معظمهم أنانيون، وغير مبالين. المحبة خط رقيق. سمة المحبة خط رقيق جدا. (نعم، يا معلمة.) إنهم ضيقوا التفكير. لا يردون أبعد من أنوفهم. (نعم.) سهل جدًا أن تحصل على النفط والغاز من روسيا بدلا من إنتاجه بنفسك. (صحيح يا معلمة.) لكن الحياة ليست دائما مريحة. وإذا كنت دائم الاهتمام براحتك، يومًا ما قد تتعرض لصدمة، كأن لا تعود حياتك مريحة بعد الآن. (نعم، هذا صحيح.) (نعم، يا معلمة.) كأن تعتاد أكل اللحوم يوميا، والآن لدينا جائحة. دائما لدينا هذا وذاك والجائحة مستمرة لا تنتهي. من ثم تندلع الحرب أيضا. ليس هذا فحسب. (نعم.) لذلك، من غير المريح تغيير القانون أو جعل اللحوم من الماضي والنباتية هي القاعدة (نعم، يا معلمة.) ليحيا الجميع. هذه مسألة بقاء. الأمر لا يتعلق فقط بالموضة. الأمر جدي وخطير. (نعم.) الأمر ليس لعبة، لكنهم لا يستطيعون التغيير. لا يمكنهم التغيير بحكم العادة، ولأنهم يركنون إلى الراحة. (نعم، يا معلمة.) لماذا نقض مضجع صناعة اللحوم القوية، (نعم). ولماذا عليك تغيير الطعم في فمك؟ الحياة هكذا مريحة بالنسبة لهم. (نعم، يا معلمة.) الجميع يتبنون مبدأ عدم التدخل. (نعم.) هم لا يريدون خلق شيء جديد، رغم إنها مسألة حياة أو موت. لذا، نفس الشيء مع الأوروبيين. وقفوا جميعا. لقد أفادوا بأن كلام الرئيس زيلينسكي كان شجيا (نعم.) وقد نال إعجابهم، ووقفوا جميعًا وقابلوه بحفاوة بالغة. (نعم هذا صحيح.) وغص المترجم من فرط العاطفة، (رائع.) لأنه أجاد الكلام وكان نابعا من قلبه. (هذا صحيح يا معلمة.) وأرفق خطابه بالصور. ليعرف الناس نوع المعاناة التي يمر بها شعبه. (نعم) حتى أنا شعرت برغبة في البكاء حين فكرت في ذلك. لكني لم أقرأ خطابه. أنا فقط أعتقد ... ليس عليكم ذلك. يمكنكم رؤيته في الأخبار. يعاني الناس كثيرا، العديد من الأطفال، والعائلات تشتت شملهم. لقد تخلف الأزواج عن الرحيل لحماية البلاد. إبعاد الزوجات والأطفال، ولم يكونوا يرغبون في الرحيل، لكنهم مضطرون. والبعض يذهبون ويموتون للتضحية في سبيل شعبهم. (نعم، يا معلمة.) لا يجب أن يكون الأمر على هذا النحو. (لا.) لا يجب أن يكون. (لا.) نحن نعاني بما فيه الكفاية. (هذا صحيح، يا معلمة.) يا إلهي. التسبب بالمزيد من المتاعب، والمزيد من إراقة الدماء، والمزيد من الأسى. لماذا؟ فقط لإطعام "الأنا" (الغرور). نار الجحيم سوف تطعمكم. أنهم يجهلون ذلك. (نعم.) لا يقتصر الأمر على المعاناة في هذا العمر. بعد أن تموت سوف تعاني أضعافا مضاعفة، ولن تجد من يساعدك. هذا هو الواقع. في ذلك الوقت لن تجد من يساعدك. جيشك ليس هناك. مستشارك ليس هناك، المتملقون ليسوا هناك، زوجتك، ابنك. لا أحد. كاهنك، رعايا أبرشيتك، لن تجد من يساعدك. ستظل تعاني إلى أبد الآبدين. يا إلهي. هذا فظيع. أتمنى لو يعرفوا كل هذا ويوقفوا كل هذا الجنون. (نعم، يا معلمة.) ليس فقط من أجل الناس في هذا العالم، بل ومن أجل أنفسهم، ومن أجل الله. ارجوك يا الله اجعلهم يعرفون. لكن المعضلة هي أن عالمنا مثقل بالدين، دين الدم. لذا، فإن ما يحدث، خارج سيطرة أي إنسان. فقط بعض الشياطين الغيورين. لم أكن أدرك أن بوتين واحد منهم. لم أدرك، (أوه، رائع.) بسبب كل الأشياء التي قام بها، وكان يبدو جيدًا، (نعم، يا معلمة.) من قبيل، حبه للحيوانات وما إلى ذلك. (نعم.) ثمة أيضًا أمر آخر. أكره أن أقول ذلك، لكن لعلهم ضعفاء بعض الشيء. طالما أنه لم تطلهم نيران الحرب. (صحيح.) فأضحوا "مسترخين" ولا يريدون خوض غمار المعركة أو التورط فيها. (نعم، يا معلمة.) من قبيل إرسال الناس للموت وما إلى ذلك. لا يريدون أن يعاني مواطنوهم بعد الآن. لقد خاضت أوروبا حروبا كثيرة. (نعم، يا معلمة.) فقط قبل عشرين عاما ربما اندلعت حرب في أوروبا في سيناريو أكبر. (نعم، يا معلمة.) في يوغوسلافيا؟ ميلوسيفيتش. (أعتقد أنه كان الزعيم الصربي.) حرب صربيا والبوسنة، كادت أن تؤدي لنشوب حرب عالمية. [...] مجرد ذريعة واهية. ويقولون، "هكذا تسير العملية." مثلا إذا أردت الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، العملية طويلة وتستغرق أحيانًا سنوات. يا إلهي. (نعم.) هذا طبيعي، عندما يكون لديك الوقت. (هذا صحيح.) البروتوكول. في الوقت الحالي، الناس يموتون أمام بابك. (نعم، يا معلمة.) (نعم. الوضع مختلف. انها حالة طارئة.) وإذا لم يضعوا أيديهم في أيدي بعض أو يساعدوا بعضهم بعضا من مبدأ الجار للجار فقد تمتد نيران الحرب إلى منزلهم. (صحيح.) أوكرانيا على حدود أوروبا. (هذا صحيح. نعم. قريبة جدا.) لهذا السبب استولى بوتين على القرم، حتى يكون لديه ممر مع أوروبا. وها هو الآن يغزو أوكرانيا كلها. إذا أحكم سيطرته على أوكرانيا سيستولي على دول الجوار الواحدة تلو الأخرة. (يا إلهي.) ولست أكيدة حينها ما إذا كان الأوروبيون أو الناتو سيمتلكون ما يكفي من القوة لقلب الطاولة أم لا (نعم، يا معلمة.) بدون إراقة الكثير من الدماء أو الدمار، كما حدث في الحربين العالميتين. (يا إلهي.) وسيكون هناك الكثير من المهاجرين وما إلى ذلك. كما أن هذا الوباء لا يتركهم بسلام حتى الآن. فإذا حصلت هجرة كهذه، كيف سيتعاملون معها؟ (صحيح يا معلمة.) كيف سيتعاملون مع هذه التجمعات الضخمة من المهاجرين؟ (صحيح. هذا صحيح.) وسينتشر المرض في كل مكان، ولا يمكن السيطرة عليه. (صحيح. يا إلهي.) لكم أن تتخيلوا ذلك، كيف سيوفرون ما يكفي من أقنعة الوجه، أو الدواء، أو شروط التباعد. (غير ممكن.) لا! (هذا صحيح يا معلمة.) أي تجمع عبارة عن بؤرة خطر. (نعم، هذا صحيح.) وعندئذ، لا يهم إذا غادروا منزلهم، سيموتون بسبب أوميكرون أو أيا كان، (نعم.) جراء نقص الأدوية والمرافق الصحية والمستشفيات. (نعم، يا معلمة.) والأطباء والبنية التحتية للتعامل الفوري مع تدفق أعداد ضخمة من الناس. (نعم، يا معلمة.) معظمهم من الأطفال وكبار السن، والنساء، الذين هم أكثر عرضة للخطر في أوضاع كهذه. ولم ينتهي الشتاء في أوروبا. البرد قارس. (نعم، يا معلمة.) فكيف سيتحملون كل هذا؟ كيف يمكنهم حتى توفير الرعاية بسرعة كافية؟ (نعم، يا معلمة.) (هذا صحيح يا معلمة) [...] جرت محادثات في بيلاروسيا، لكني أعتقد أن روسيا تريد فقط تشتيت انتباه الأوكرانيين والعالم حيث أن مطالبه وشروطه يعجز أحد عن الموافقة عليها. (نعم، يا معلمة.) وهكذا، الاتحاد الأوروبي، هم مرتاحون جدا، بحسب اعتقادي، حتى في ظل الوباء وما إلى ذلك، لكنهم لا يريدون إهانة روسيا، بالرغم من حصول تحسن كبير. يجب أن أقدر ذلك. مثل السويد، عادة ما تكون محايدة. لا يريدون التورط في أي قتال على الإطلاق. (نعم، يا معلمة.) وحتى ألمانيا، قالوا إنهم لن يرسلوا أي أسلحة إلى أي منطقة حرب. (نعم، يا معلمة.) هذه هي سياستهم، وقد كسروا القاعدة لإرسال الدعم لأوكرانيا. (نعم، يا معلمة.) وحتى سويسرا قدمت المساعدة. (نعم.) أمريكا أيضا يفترض أن تقوم بإرسال مساعدات، لكني لا أعرف كيف سيتمكنون من إدخالها إلى هناك، عن طريق البر. فالمجال الجوي مغلق، (نعم. نعم، يا معلمة.) [...] لذلك لا يمكنهم استخدام المجال الجوي لإدخال أي شيء إلى أوكرانيا. (نعم، يا معلمة.) والروس يملأون الطرقات. [...] إذا قال بوتين أن الأوكرانيين يضايقون شعبه أو يمارسون التطهير العرقي، إذن هاتين المنطقتين، الانفصاليتين، موجودتين كذريعة للدخول وحمايتهما - (نعم. هذا صحيح.) ذريعة لجيشه للدخول وحمايتهما. (نعم، يا معلمة.) فلو كان في نية الحكومة التخلص منهما، لفعلوا ذلك بطريقة أنظف. أقصد، الحكومة الأوكرانية. أعتقد أن الحكومة لا تريد قتل شعبها، (صحيح). حتى لو كانوا من أصل روسي. (نعم.) لكنهم جزء من شعب هذا البلد. هم مواطنون أوكرانيون. (نعم، يا معلمة.) الرئيس زيلينسكي، قبل انتخابه، وعد بإحلال السلام، داخل البلاد، مع المتمردين، الانفصاليين. لكن هذا لم يحدث بعد. هذا يعني أنهم كانوا يلعبون بعداد الزمن. (نعم، يا معلمة.) أرادوا التفاوض. لم يكونوا يريدون اضطهاد هاتين المنطقتين. (صحيح، يا معلمة. هذا صحيح.) خلا ذلك، لن يكون ذلك صعبا، فهما منطقتان صغيرتان. صح؟ (نعم. صحيح.) لم يكن الأمر صعبًا على الحكومة أن تقمعهم، أو تتخلص منهم بطريقة ما. (نعم، يا معلمة.) فإذا كان بمقدورهم قتال روسيا القوية، فبمقدورهم تركيع هاتين المنطقتين الصغيرتين، (صحيح. هذا صحيح.) التي ترغبان في الانفصال داخل بلادهم. (صحيح.) أليس هذا منطقي في نظركم؟ (نعم، منطقي جدًا، يا معلمة.) الناس ليسوا أغبياء. الناس يعرفون. يمكنهم رؤية الحقيقة. لم يكن هناك أي عذر للغزو لجعل الأمور أسوأ بين أبناء البلد الواحد. إذا كان حقا يريد حماية هؤلاء الناس كان يتوجب عليه فتح حوار، ودعوة كلا الطرفين لإجراء محادثات أو نحوه. وتقديم بعض النصائح، والمساعدة ليرتاح الجميع، أو يعيشوا في سلام مع بعضهم البعض. لا! غايته الغزو وقتل الأطفال. والنساء؛ إنهم لا يبالون. لم يكن بوتين يبالي بأحد، لأنه واحد من الشياطين الغيورين. يمكنكم التصريح بذلك الآن. (نعم، يمكننا أن نرى. نعم، يا معلمة.) قبلا، لم أذكر ذلك. أنا لا أتجول وأقوم بالتحقق من الجميع. [...] وحاليا، بسبب الوباء، الأمر أشبه بحرب نهاية الزمام. لذلك، الشياطين الغيورة، هم أيضا يساندون من يعمل معهم. (نعم، يا معلمة.) يركضون جيئة وذهابا غربا وشرقا وشمالا وجنوبا، لدعم مناصريهم، كفرانسيس، وبايدن، (نعم، يا معلمة.) وبيلوسي أو بوتين. يا إلهي. ليس كل الحكومة الروسية شياطين غيورة، ليس كل الناس الذين يعملون مع بوتين أو يدعمونه شياطين غيورة. هم فقط تم تدريبهم جيدًا على طاعته. (صحيح، يا معلمة.) فإذا لم تطعه، سيزج بك في السجن، أو يقومون بتسميمك، (نعم.) أو اغتيالك. [...] لكن عاجلاً أم آجلاً على الحلفاء أن يعتنوا بأنفسهم، لأن العالم على شفير الهاوية. (صحيح. هذا صحيح يا معلمة.) لا يمكن التنبؤ بأفعال الناس. في بعض الأحيان يموت بعض الناس، وإذا كان الجسد لا يزال موجودا وسليما، بعض الشياطين تتولى مسؤولية هذا الجسد، حتى يستيقظ هذا الجسد مرة أخرى مثل شخص حي (يا للهول.) ثم يواصل العمل. (يا إلهي. يا إلهي.) والأسوأ هو إن استولوا على جسد، كجسد بوتين، علي سبيل المثال. (يا للهول.) أو بايدن. لديهم أجساد بشرية. يمكنهم العمل بشكل أكثر فعالية. مثل فرانسيس أيضا. إنهم في مواقع رفيعة وحساسة. يمكنهم فعل أي شيء. (أوه، صحيح. نعم.) لا أحد يستطيع إيقافهم. [...] هل من أسئلة أخرى؟ ( نعم، يا معلمة. وزير المالية الفرنسي، برونو لو مير، قال إن الغرب سيشن حربا اقتصادية ومالية على روسيا،" وسنتسبب "بانهيار الاقتصاد الروسي." وردا على ذلك، ديمتري ميدفيديف، رئيس روسيا ورئيس وزرائها السابق والذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس مجلس الأمن، يهدد فرنسا بحرب حقيقية. هل سيحدث هذا بالفعل يا معلمة؟ ) ربما. (واو!) بوتين وعصابته، قد يفعلون أي شيء، حتى لو خسروا، سيحاولون. (يا الله.) لا يخشون شيئا. (نعم.) الآن وقد بدأوا بالفعل، يمكنهم الاستمرار في التحرك. هم أرادوا ذلك. في الواقع، كان هناك سر تسرب عن طريق الخطأ على شبكة التواصل العالمية. مؤيده، الرئيس لوكاشينكو، (نعم، يا معلمة) كان يشير إلى خريطة أوكرانيا، خريطة للغزو، ولكن كان هناك أيضًا سهم أحمر أو علامة تشير إلى مولدوفا. (نعم، يا معلمة.) (أوه.) وكأنه يقول أنها ستكون الوجهة التالية. (صحيح.) ( لماذا مولدوفا يا معلمة؟ ) لأنها بجوار أوكرانيا. إنها أصغر. ليس لديهم أنظمة دفاع هناك. وإذا استولوا على أوكرانيا، فالوجهة التالية السهلة هي مولدوفا. (نعم، هذا صحيح.) وبعد ذلك، سيغزوهم الواحدة تلو الأخرى. لديهم طموحات جامحة، وشريرة ووحشية. لا يهتمون بمن يموت ومن يعيش. إنهم يريدون فقط أن يدخلوا التاريخ حتى لو بأفعالهم السيئة. (نعم، يا معلمة.) هؤلاء الناس شغفون بلفت الأنظار. (نعم، يا معلمة.) بعد التلقيح ومن ثم العزلة، لم يعد أحد يعشقه. لذلك، كان عليه لفت الانتباه بطريقة ما، حتى لو بطريقة وحشية، فبهذا الشكل ليس عليه أن يخرج ويتحدث إلى الناس ويخالطهم بعد الآن. يمكنه أن يرسل شعبه، ليفعل ذلك نيابة عنه. (أوه، نعم.) الجنود. (نعم، يا معلمة.) لكني سعيدة لأن هناك الكثير من الروس يستسلمون. لم يريدوا القتال. (نعم.) إحدى الوحدات استسلم كامل افرادها. (روعة.) (طوبى لهم.) طوبى لهم. سبق وأخبرتكم، ليس جميع من يفترض أن يبدو أنهم داعمين لبوتين هم شياطين. (نعم، يا معلمة.) لكن لا يزالون بحاجة إلى الاصغاء إليه. إنه القائد العام. (نعم، صحيح. صحيح، يا معلمة.) إذا علم مسبقا أو أثناء المعركة، بوجود من يعصي الأوامر، سوف يقتلونهم، أي الجنود، إذا لم يقاتلوا. (هذا صحيح.) لذا، بعض الجنود اختلقوا عذرا، قاموا بثقب خزان الغاز، لذلك لا يمكن للمركبة التحرك لأنهم لا يريدون القتال. (صحيح يا معلّمة.) وفي مكان ما رأيت رسالة من جندي روسي كتبها لوالدته قبل وفاته. قال، ماما، هذا محزن للغاية. بمعنى، لم تعجبه هذه الحرب. هل ترون؟ (نعم، يا معلمة.) أعني، لكسب الحرب، يجب أن تكون معنويات الجنود عالية، صحيح؟ (نعم، يا معلمة.) وأن يكون هناك سبب حقيقي للقتال من أجله. (نعم. نعم، هذا صحيح يا معلمة.) [...] والآن، نحو 16000، من دول مختلفة يتطوعون للذهاب إلى أوكرانيا - دون مقابل، (رائع.) ليقاتلوا. (صحيح.) لأن هذا فعل خسيس. (نعم.) بلطجة ووحشية. هذا فعل شيطاني. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة. هو كذلك.) ليس الأمر كدولتين تتحاربان. (لا.) لا! بل دولة واحدة راغبة في غزو (نعم، حرب من طرف واحد.) الدولة الأضعف. (نعم، يا معلمة.) العديد من دول الجوار، والعالم بأسره، وحكومات الدول الكبرى، لم تحرك ساكنا في البداية. حاليا، شيئا فشيئا بدأوا يتحركون (نعم، يا معلمة.) لعلهم في النهاية أدركوا أن هذا غزو شيطاني. حرب شيطانية غير متكافئة. (نعم، يا معلمة.) إنها ليست حربًا حقيقية. ليست معركة متكافئة. (نعم.) بل فعل وحشي. غزو بلاد الغير وقتل النساء والأطفال أو أيا كان. بالطبع، إذا واصلوا القصف سوف يموت الناس. (نعم، يا معلمة.) ليس الاكتفاء بقصف المناطق العسكرية، بل جميع الأماكن، والمناطق. منازل المواطنين، والمباني السكنية، (نعم.) وسواها. ورياض الأطفال، وحتى المستشفيات. [...] هذا السبب سيشعل النار في قلوب ويدفعهم لمد يد العون. (نعم، يا معلمة.) حتى أنا أشعر بهذا. بالطبع، لن أفعل ذلك. وأنا أعلم ذلك. نعم. (نعم، يا معلمة.) لكن ما يحدث يدفعك للإحساس بهذه الطريقة، (نعم، يا معلمة.) بأنك تريد الخروج وحماية الضعيف الأبرياء. أعني أنهم أبرياء فقط. لم يخطئوا بحق روسيا. (صحيح يا معلمة.) العديد من البلدان انفصلت عن النظام الشيوعي، ليس أوكرانيا فحسب. لا يمكنهم المطالبة بأوكرانيا كجزء من بلدهم. أنه أمر مثير للسخرية. (نعم، يا معلمة.) [...] لكن كما أخبرتكم، أي ديكتاتور معتدي أو غاز جشع يدعو للحرب - إذا أراد غزو بلدك سيختلق الذرائع. (صحيح، يا معلمة.) [...] والآن بوتين يفعل الشيء نفسه. يريد احتلال دول الشعوب الأخرى. يريد قتل الآخرين، والأطفال، والأبرياء. لا يوفر أحد. (نعم، يا معلمة.) فعندما تقصف، القنبلة لا تميز. (نعم، هذا صحيح.) لا يمكنك إخبار القنبلة، “حسنًا، لا تقصفي الأطفال. لا تقصفي النساء.” صح؟ (نعم، يا معلمة. لا تميز.) هذه هي الحقيقة. إنهم يعرفون كل ذلك. لكنهم لا يبالون. لا يبالون. لأنهم شياطين. (نعم، يا معلمة.) كل ما في الأمر أن مواطني الدولة لا يستطيعون رؤية ذلك. قلة منهم يرون. لكن، أولا - لن يجرؤوا على التفوه بشيء. وحتى لو علا صوتهم، لن يصدقهم أحد. لأن بوتين أسس نفسه بشكل جيد. (نعم، يا معلمة) كبطل منقذ للبلاد. [...] ميدفيديف. لقد فوجئت بهذا الرجل أيضًا. كنت أظنه رجلا صالحا. (نعم، يا معلمة.) ظننته أفضل من بوتين. (نعم، يا معلمة.) ليس عنيفًا جدًا. لكنه أظهر وجهه الحقيقي – لا فرق. (صحيح يا معلمة.) يواصل تهديد العالم بأسره، ليس فرنسا فحسب. (نعم. نعم، يا معلمة.) يقول، أو يقول بوتين، كلاهما يقولان، أنه إذا تدخل أي بلد بغزوهم، سيرون عواقب لم يروها من قبل. (نعم، يا معلمة.) بمعنى عواقب وخيمة. من قبيل حرب عالمية لا تبقي على أحد. (نعم، يا معلمة.) (لقد أعلنوا رفع مستوى جاهزية قوات الردع النووية.) نعم. رأيت ذلك. لهذا السبب بعض الدول خائفة جراء ذلك. (نعم.) لهذا السبب يترددون ما إذا كان سيتم قبول أوكرانيا أم لا. لكنت قبلت، فإذا لم يفعلوا، سيستمر في زحفه (صحيح يا معلمة.) ويحتل بدلنا أخرى قريبا. وبمجرد أن يحتل أوكرانيا، أوروبا هي الوجهة التالية. (نعم، يا معلمة.) اوروبا المجاورة. (هذا صحيح. نعم، نعم، يا معلمة.) أوكرانيا دولة على الحدود. (نعم، يا معلمة.) حتى الآن هم يقاتلون دفاعا عن بلدهم، ولكن عن أوروبا بشكل من الأشكال. (صحيح، يا معلمة. نعم، يا معلمة.) والجار الحقيقي سيساعد جاره حين يصاب أو يكون في حاجة، بغض النظر. (نعم.) في ذلك الوقت، لا يمكنك القول، “لدي أطفال. لا يمكنك المجيء إلى منزلي حتى لو كنت مصابا.” (نعم، يا معلمة.) الجار الصالح يفتح بابه عندما يرى جاره محتاجا. (هذا صحيح. نعم، يا معلمة.) الصديق وقت الضيق. هم أيضًا أصدقاء، أوروبيون. (نعم. نعم، يا معلمة.) مع أنهم لم ينضموا حتى الان للاتحاد الأوروبي. فبالحديث عن مسألة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، يثيرون ضجة، لعل هذا ما يمنع أوكرانيا من الانضمام. (نعم، يا معلمة.) أشياء كثيرة عليهم الإبلاغ عنها، (نعم، يا معلمة.) والتصريح عن كل شيء. عليهم (نعم) فتح الكتاب على مصراعيه للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. (نعم، يا معلمة.) يجب أن تمتلك أيضًا (نعم.) الكثير الكثير من المال. (نعم، يا معلمة.) [...] لكن هذا أشبه بوضع العصي في الدواليب. إنها بحاجة إلى القيام بتدابير إعجازية. (هذا صحيح، يا معلمة.) على الأقل، إظهار التضامن. هو لم يطلب سوى ضم بلده إلى الاتحاد الأوروبي. لم يطلب أموالا أو التزامات أو أي شيء. (نعم، هذا صحيح.) لقد أطالوا الحديث والشجار حول رغبة البريطانيين في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. لم يعجبهم ذلك. ظلوا يماطلون أو يعبرون عن رغبتهم في عودة بريطانيا إلى الاتحاد الأوروبي. والآن يتطوع أحد البلدان للانضمام، بلد جيد ونظيف، ولا يسمحون لهم بذلك. لماذا كل هذا؟ هل أن أوكرانيا ربما أفقر من إنجلترا، هذا هو السبب؟ (ربما، نعم.) ليس بلدا عظيمًا، (هذا صحيح.) بل بلد هادئ ومسالم. (نعم، يا معلمة.) هذا ليس عدلا، أليس كذلك؟ هذا ليس (لا.) اتحادا حقيقيا، أليس كذلك؟ (لا، يا معلمة، ليس كذلك.) حسبما أرى، هذا ليس اتحادا حقيقيا. (هذا صحيح، يا معلمة. ومهمة الاتحاد هي مساعدة المحتاجين.) (هذا هو واجب أي اتحاد.) وحتى لو لم ينضموا بعد إلى الاتحاد، لكنكم جيران. (نعم، صحيح، يا معلمة.) إذا ضاعت أوكرانيا، سيأتيهم الدور، (هذا صحيح) لأن بوتين وعصاباته ماضون في غيّهم. (نعم.) لا رغبة لديهم في التراجع. إلى إذا تدخلت بركة السماء، عدا ذلك، الحرب مستمرة. (أوه.) لديهم أسلحة نووية. (نعم.) ماذا يخشون؟ (نعم، يا معلمة.) يخافون بعضهم البعض. تلك هي المشكلة. تمتلك العديد من الدول أسلحة نووية، حتى الآن يخافون جميعًا من بعضهم البعض. هذا حسن ايضا. ولكن إذا وجد رجل واحد لم يعد يبالي، لعلمه أن الخصم خائف من الأسلحة النووية، عندئذ سيستخدمها. (نعم.) إنه يشعر أن أوروبا ضعيفة. هشة. فقد تفكك الاتحاد، بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. (نعم. نعم، يا معلمة.) ثم أن أوكرانيا مجرد بلد عادي وصغير ومسالم. وهم بالفعل قضموا جزءا مهما من أوكرانيا، وقاموا بابتلاعها كله. ثم تحركوا صوب منطقتين أخريين لجعل أوكرانيا أضعف. حتى الآن يشعر وكأن بوسعه فعل كل شيء. يمكنه التغلب على أوكرانيا وما بعد أوكرانيا. إنه يفكر بالفعل في احتلال مولدوفا. (نعم، يا معلمة. صحيح.) [...] ثم بعد مولدوفا، بوسعكم ان تخمنوا. (نعم، يا معلمة.) إذا كان الأوروبيون ضعفاء للغاية، وغير مستقلين أو خائفين جدًا من قطع إمدادات الغاز، ثمة الكثير من نقاط الضعف. سهل جدا إذا كان لديك ثقوب في حائطك، حتى لو كانت صغيرة، سهل جدا أن يدخل منها النمل، وغيره من الحشرات، حتى البعوض سيدخل ويلدغك. (نعم، يا معلمة.) عاجلا أم آجلا، سيقضي عليك المرض. دول الاتحاد الأوروبي، هم أيضا يريدون السلام. يريدون السلام ولا شيء سواه. لا يريدون الحرب. (صحيح يا معلمة.) وهذا هو سبب ترددهم. لا يريدون المشاركة في المزيد من إراقة الدماء (نعم.) وجعل الحرب تكبر. ظنوا أنه في حال لم يتدخلوا، سيحجمون الحرب بطريقة أو بأخرى. (نعم، يا معلمة.) في البداية، لم يصدقوا أن بوتين سيفعل ذلك. (صحيح يا معلمة. نعم.) وهذا أحد الأسباب أيضًا. الجميع تباطؤوا في إبداء رد فعل حتى فات الاوان. فإذا جلسوا جميعًا يتفرجون على الأوكرانيين يموتون لوحدهم، فهذا عار. (نعم، يا معلمة، إنه كذلك.) لا أعتقد الله أو السماء ستغفر لهم. بمعنى أنك موجود في هذا العالم. عليك أن تتصرف وفقًا لذلك. (نعم، يا معلمة.) إذا ما وقع جارك في مشكلة وجاء بعض المتنمرين وقاموا بضربه، عليك أن تأتي وتمد له يد العون بأي طريقة ممكنة، (نعم، يا معلمة.) لوضع حد له. (هذا صحيح. نعم.) لا يمكنك الاكتفاء بالقول، “أنا لا أحب القتال. أنا لا أحب القتال إطلاقا،“ وتترك الجار يموت في كربه. (لا.) ولا تدري، قد يكون دورك التالي ويأتي ذلك المتنمر ليقتحم منزلك. (صحيح يا معلمة. هذا صحيح، نعم.) عندما ينتصر، سيشعر بأنه قوي، وبعدئذ سيأتي إلى منزلك ويضربك لأي سبب من الأسباب - ربما من أجل المال، أو الأرض، أو المجوهرات أو أي شيء. [...] لذلك، من واجب جميع الجيران رص الصفوف ومساعدة هذا الجار المنكوب وطرد هؤلاء المتنمرين واللصوص. (نعم، يا معلمة.) القتلة والمتنمرون. هكذا يجب أن يتصرف الناس. (صحيح، يا معلمة.) هذا ينطبق على أوكرانيا. هذه المرة ثمة سبب وجيه للقتال ومد يد العون. (نعم، يا معلمة.) لا أقصد أن عليهم حمل السلاح، وقتل الناس وما إلى ذلك، لكن يمكنهم استخدام وجودهم، وقوتهم، وأسلحتهم لتخويف الروس. (نعم، يا معلمة.) من خلال اتحاد عدد كبير من البلدان لا أظن أنه سيكون لدى روسيا ما يكفي الشجاعة لمواصلة القتال مع العالم بأسره، إذا وقف إلى جانب أوكرانيا. (نعم. صحيح يا معلمة.) (نعم، يا معلمة.) فقط لأنهم تركوا أوكرانيا وحيدة تواجه مصيرها، هذا يؤرق ضميرهم. (نعم، يا معلمة.) ولديهم الأسلحة، والقوة، والجيوش - جميعهم. إذا اتحدوا، فسيشكلون قوة جبارة هائلة. (هذا يا معلمة.) أعتقد أن روسيا سترحل، آنذاك. على الرغم من أن الحرب قد بدأت بالفعل، لا يزال بإمكانهم فعل ذلك. (نعم، يا معلمة.) فهم جيران. (صحيح.) من السهل جدًا الدخول ومساعدة جار محتاج. لا تدعوا كل الأوكرانيين يموتون هكذا، أو لا تدعوا الأطفال أو النساء يموتون هكذا. والآن عليهم أن يهاجروا إلى البلدان الأخرى في الشتاء مع بعض الملابس تكسوا أجسادهم، وبصحبة أطفالهم. ولا يوجد معهم لا حليب، ولا طعام. وإذا اصطفوا في الطابور على الطريق السريع، هناك خطر أن تقصفهم روسيا، أن تقصف هؤلاء المهاجرين. (نعم، يا معلمة.) عن أي "حفظ سلام" يتحدثون! حتى أطفال بعمر عامين لن يصدقوا كلاما كهذا. (نعم، يا معلمة.) حفظ السلام! إنهم يقضون مضجع سلام الناس. يقلبون حياة الناس رأسا على عقب ويقتلونهم بلا رحمة أو شفقة. (نعم، يا معلمة.) حفظ السلام. هراء! وحدهم الشياطين يتحدثون هكذا، حتى البشر، لكانوا سيشعرون ببعض الخجل. حتى البشر الوضعاء، أو الأقل ذكاء أو حتى البشر غير الودودين، لكانوا شعروا بالخجل. لن يتفوهوا بأكاذيب كهذه. (نعم، يا معلمة.) لن يتفوهوا بأقوال معاكسة لأفعالهم. (نعم.) لم أدرك أن ميدفيديف كان أيضًا شيطانًا. (يا للهول.) لم أدرك ذلك. اليوم فقط أردمت ذلك، عندما قرأت الخبر. [...] فتحققت من الأمر. وكلاهما يشبهان بعضهما. (يا إلهي.) لا عجب أنهما منسجمان. قد يحصل ذلك. (نعم، يا معلمة.) لأن هؤلاء الشياطين، لا خوف لديهم من أي شيء. لكن فقط إذا ما اتحد العالم بأسره، (نعم، يا معلمة.) روسيا ستتراجع. (نعم، يا معلمة.) ( في تلك الملاحظة، أيتها المعلمة، أعتقد أنه إذا اتحد العالم كله وأظهروا نوعا من القوة في وجه هذين الغلامين، بوتين شيطان غيور، ألا يرغب في المزيد من الوفيات؟ في هذه الحالة، هل سنشهد المزيد من العنف؟ ) لا، لأن شعبه لن يرغب كذلك في القتال. (نعم.) لا يستطيع بوتين القتال بدون جنوده. (صحيح.) جنوده – العديد منهم لا يشعرون برغبة في القتال، لأنهم يعرفون أنه لا يوجد سبب وجيه. (لا.) الجنود، أناس طبيعيون. لديهم مثل عليا. في داخلهم شيء من النبل. هم حتى الآن مضطرون لإطاعة الأوامر. لكن القتال وقتل الناس لسبب غير وجيه، هم لا يريدون ذلك. وقرأت أيضًا أن الجيش - معظمه من الشباب غير مدربين وعديمي الخبرة لذلك، يموتون بأعداد كبيرة! 6000 حتى الآن، (يا إلهي.) مات الكثير من الجنود. واستسلم الكثيرون، فقط لأنهم لم يرغبوا في القتال. ما الداعي لاجتياحك بلدا جار، لم يخطئ بحقك فتقوم بإطلاق النار عليهم؟ (هذا صحيح.) أعني أي رجل محترم لن يفعل ذلك. (نعم، يا معلمة.) خاصة جيل الشباب. لديهم مثلهم العليا. (نعم، لديهم ضمير.) لم يعتادوا على هذا النوع من العقلية الوحشية. (نعم، يا معلمة.) [...] أولاً، يتجمدون في مثل هذه المخيمات المؤقتة، والآن عليهم أن يخوضوا المعركة ويموتوا. لهذا السبب الجنود الأوكرانيين، سينتصرون. لأن لديهم مُثُل عليا. (نعم، يا معلمة.) لديهم أهدافهم. لديهم شغفهم الحقيقي. لديهم الرغبة في حماية بلدهم، وشعوبهم. لأنهم يعرفون أن هذا ليس سببا وجيها لشن الحرب. (هذا صحيح، يا معلمة.) بوتين ليس لديه سبب زجيه للحرب. لهذا السبب معنويات جيشه متدنية. والأوكرانيون، لا يخشون شيئا. (نعم.) إنهم يفكرون في طرق لردع روسيا. وقد نجحوا بالفعل بطرق عدة. لذلك، مقابل 6000، وربما أكثر، من عدد القتلى الروس، 137 فقط، من الأوكرانيين. (ياه.) فهم يمتلكون الشجاعة والنبل، وغريزة الحماية. (نعم، معلمة.) وهم صالحون ويصلون يوميا. لذا، فهم يينتصرون. [...] إذا كان لديك هدف، ومثال نبيل، عندئذ سوف تقاتل بكل جوارحك. (نعم، يا معلمة. هذا صحيح.) وهذه طاقة حتى العدو يستشعرها. (نعم، يا معلمة. نعم، هذا صحيح.) لهذا السبب أدرك الروس أخيرا ماذا يريد بوتين، وبأن هذا كله جنون ووحشية وشر، وعنف. لذلك، لم يشعروا بأن من واجبهم مقاتلة أوكرانيا التي لم تخطئ بحقهم بأي شيء. [...] المسألة هي أنه إذا اتحد العالم كله، لا يستطيع بوتين قتلهم جميعًا في الوقت عينه. (نعم.) وبوسعهم أيضًا قتل شعب بوتين. (نعم، يا معلمة. هذا صحيح.) لذا، يجب أن يخاف بوتين من العالم وليس العكس. (هذا صحيح تمامًا.) يجب أن يفكروا بهذه الطريقة، لا بطريقة بوتين. (نعم. يا معلمة.) حتى لو ماتوا، سيموت كلا الجانبين. (نعم.) وليس أوكرانيا وحدها أو شعوب العالم. والكثير من الناس متحدون. (نعم، يا معلمة.) وعددهم أكبر من الجيش الروسي. الجيش الروسي قوامه 150000 تقريبا. (نعم.) ولكن عندما يتحد العالم بأسره، تخيلوا ذلك؟ حتى الدول الأوروبية وحلف الناتو المحيطين بأوكرانيا، يشكلون قوة كبيرة. إذا كانوا يريدون القتال، أو شعروا أن أوكرانيا وحدها تقتال الذئب الكبير. ويقاتلون بكل قوتهم. يجب أن يشعروا بالخجل من عدم مساعدتهم هذا البلد الشجاع والخيّر، وهذا الشعب الطيب كالشعب الأوكراني. (نعم، يا معلمة. بالضبط، يا معلمة.) حتى أنني أشعر بالظلم، لو لم أكن من العارفين، لرغبت في الذهاب إلى هناك ومساعدتهم بأي طريقة ممكنة. (نعم، يا معلمة.) أنا لا أحب المتنمرين. (نعم.) انا لا أحب الظلم. أنا لا أحب هذه الشياطين القبيحة المتعطشة للدماء. (نعم، يا معلمة.) حسنًا. ( يا معلمة، رئيس أوكرانيا يتوقع أن روسيا ستهدد أعضاء الناتو بحال سيطرت في النهاية على أوكرانيا. هل لدى المعلمة أي تعليق على توقع الرئيس زيلينسكي؟ ) بالطبع. بالطبع. هذا منطقي. (نعم، إنه كذلك، يا معلمة.) لقد أشار إلى أن مولدوفا ستكون الوجهة التالية، لأنها أكثر بلد في متناول اليد بعد أوكرانيا؛ وهي ضعيفة. (نعم، يا معلمة.) إن لم يتصرف العالم فهو سيستمر، (صحيح، يا معلّمة). لأن دول الناتو الأخرى بجوار أوكرانيا تماماً. (نعم.) وحتى لو استطاعوا تهديد باريس، ماذا تظنون، أنهم يقلقون بشأن أي دولة أخرى أصغر؟ (لا.) فرنسا! (نعم، يا معلمة.) (نعم) (لدى فرنسا أسلحة نووية حتى.) وفرنسا شارل ديغول، ليس فرنسا أي شخص. الجنرال ديغول. (نعم.) مفهوم، حتى لو مات بالفعل. لكنها ليست مجرد دولة. (نعم، يا معلمة.) فرنسا هي إحدى الدول التي حررت كل اليهود وكل السجناء في الحرب العالمية مع هتلر. أتذكرون ذلك؟ (نعم، يا معلمة.) وهو يتجرأ على تهديد فرنسا، حتى. حسناً، ليس هو، لكن شريك ديغول. (نعم، يا معلمة.) كما أن فرنسا جزء من الاتحاد الأوروبي. (نعم.) وهو يجرؤ على تهديد فرنسا. وبالتالي، هم لا يخشون غزو بلدان أخرى. (صحيح، يا معلمة.) في زمن السلم، لن يفكر أحد بالانضمام إلى أي اتحاد. (نعم، يا معلمة. صحيح، يا معلمة.) والآن هو زمن الحرب، وأوكرانيا بحاجة إلى المساعدة. لكن الناتو لا يزال يتوانى، والاتحاد الأوروبي جبان وليس حازماً، هكذا. (صحيح.) الحرب على أبوابهم بالفعل، (نعم، يا معلمة.) وما زالوا جبناء وغير حازمين، يفكرون في البروتوكول (نعم.) أو البيروقراطية. (نعم.) لا أعرف ما إذا كان بإمكانهم حماية أنفسهم حتى، إن لم يكونوا حاسمين للغاية وأقوياء بالقدرة العقلية. (نعم، صحيح. نعم، يا معلمة.) إن موقفك مهم وله حسابه أيضاً. (نعم، صحيح.) لهذا السبب الأوكرانيين، يفوزون. رغم أنهم غير متكافئين مع قوة روسيا الجبارة. ليس لديهم الكثير من الأسلحة الحربية المتطورة مثل روسيا. فهو بلد أصغر، حتى. ويمكنهم الفوز بفضل موقفهم، لأنهم مصممين على القتال ضد الظلم والتنمر. (نعم، يا معلمة.) لذا، إذا كان الاتحاد الأوروبي لا يرى ذلك على أنه شيء يستحق الاحترام والمساعدة، فإن الدول الأوروبية ستخسر أيضاً. (نعم، يا معلمة.) أو يخافون من غاز ونفط بوتين. خائفين من هذا ومن ذاك. وبالتالي سيستمر بوتين. (نعم.) لأنه عندما تخاف، يشعر الناس بذلك. (نعم، هذا صحيح.) بوتين ليس شخص مدرب حديثاً على الحرب. (هذا صحيح.) كما أنه من الاستخبارات السوفيتية (كي جي بي). (نعم، يا معلمة.) يعرف أشياء كثيرة، هو شيوعي. (نعم، يا معلمة.) يفترض أن الشيوعيون لا يؤمنون بأي شيء؛ لا بالله أو أي شيء. [...] لذا كيف يمكن لبوتين أن يتربى ليكون شخص أفضل. (صحيح، يا معلمة) حتى لو لم يكن شيطاناً، كيف سيتم تربيته، بتصوركم؟ (صحيح، يا معلمة.) لهذا السبب هم وحشيون. (نعم.) ليس لديهم إيمان، ناهيكم عن الحديث عما إذا كان شيطاناً أم لا. ليس لديهم أي شيءً للتمسك به، (هذا صحيح.) هذا النوع. والآن ليس لديهم أي محبة أو إيمان ليس لديهم أي شيء، ويتربع على قمة عرش روسيا. (نعم.) لذلك يشعر بالقوة. وكل من حوله إما أن يتملقون له، يستمع له ويمتدحوه، أو يسجنون أو يسمم لهم. (نعم، يا معلمة.) وفقاً للأخبار، الكل يعلم ذلك. (نعم.) كيف يمكن ألا يوجد أحد تسمم بهذه الطريقة أو قتل بهذه الطريقة؟ سوى هؤلاء الذين هربوا منه أو من هم ضده. (نعم، يا معلمة.) هذه ليست مصادفة، أليس كذلك؟ (لا، يا معلمة. ليست كذلك.) [...] (سؤال آخر يا معلمة. هل كان من الممكن منع الحرب في أوكرانيا؟ ) كان هذا ممكناً! كان ممكناً. فقط افعل تماماً كما فعل بوتين. ضعوا مجموعة من الجيش على حدود أوكرانيا، (أوه، صحيح) في مواجهة بوتين. لا تقاتلوا أو أي شيء، لكن حتى يعرف بوتين أننا مستعدين له. (صحيح.) إن كنت تريد قتلنا، سنقتلك ايضاً. لا داعي للقتال - امنعوه. (نعم، يا معلمة.) الوقاية دائماً أفضل من العلاج، هذا ما نقوله. (نعم.) لقد أعطى بوتين بالفعل العالم كله أشهر من التحضير. الكل يعلم ذلك. كل المعلومات أخبرت بايدن، أخبرت الأوروبيين، أخبرت الجميع. حتى في اللحظة الأخيرة، كما أن بايدن أعلن أن روسيا ستهاجم أوكرانيا خلال 48 ساعة، حتى. ومع ذلك، لم يفعلوا شيء. حينها، كان لا يزال لديهم الوقت للتحليق لداخل أوكرانيا. (صحيح، يا معلمة.) حينها كان لا يزال لدى أوكرانيا مطارات. (نعم.) (نعم، يا معلمة.) شيء ما على الأقل. وبالتالي أوروبا، يمكنها حشد كل الجيوش، الجيران. (نعم. نعم، هم هناك.) الناتو وكل ذلك. لكنهم تركوا أوكرانيا تموت وحدها نقاتل أو تموت وحدها. خاصة بايدن، يجب أن يكون ضد بوتين، لكنه ليس كذلك، لأنهم مع بعض. (أوه.) يمكنكم ملاحظة أفعاله. يقول عقوبات على هذا، عقوبات على ذاك، لكنه لم يصدر أي عقوبات على بوتين شخصياً حتى الآن. هذا أولاً. ثانياً، هو يفضل شراء الغاز الروسي وكل ذلك، وترك شعبه يتضور جوعاً وعاطلاً عن العمل ومُعال. [...] كما يقول، "أوه، كل العقوبات بطيئة جداً. (نعم.) القليل منها في كل مرة. وبالتالي فإنها لن تنجح على الفور، سيستغرق الأمر وقت طويل جداً." هذا ما قاله. [...] لن يرسل جيشاً. أرسل البعض. لكن بوتين كان يبني مخيمة العسكري قبل عدة أشهر بالفعل. (نعم، يا معلمة.) شهرين على الأقل، كل العالم يعرف ذلك. بايدن يعرف. يقول أنه لن يرسل جنود للقتال في أوكرانيا. هذا اولاً. ثانياً، يرسل القليل، إلى حد ما من قبل. لدى بوتين 150.000 جندي، وبايدن أرسل 800 جندي تقريباً للذهاب إلى مكان ما. والتأهب هناك. ماذا يفعلون هناك، يشربون القهوة؟ ثمانمائة شخص يجلسون معاً، ويشربون القهوة، للبقاء دافئين؟ مقابل 150000 جندي. (نعم، يا معلمة.) كان من الممكن منعها. لو انهم عرفوا أنه عليهم معاقبته مسبقاً. ليس الآن وهو يقوم بقتل الناس في أوكرانيا؛ (صحيح، يا معلّمة.) عندما أصبحت دباباته داخل البلدات الأوكرانية بالفعل؛ (نعم، هذا صحيح.) عندما استولى جيشه، وفريقه، على تشيرنوبيل، وقصف المطارات، وكل ذلك. (نعم، يا معلمة.) وقصف الأطفال، رياض الأطفال والمستشفيات وكل ذلك. (نعم، يا معلمة.) وأصبح من الأصعب الآن جلب الأسلحة لأن الروس يحتلون الطرقات، (نعم، هذا صحيح.) ويسيطرون على بعض النقاط بالفعل. (نعم.) ثمة مقال على الإنترنت يتحدث عن توقع نوستراداموس بأن يتم حصار باريس. ستكون باريس محاصرة. (نعم، يا معلمة.) ستخضع للسيطرة، سيستولى عليها. (نعم.) من المفترض أن نوستراداموس تنبأ بذلك، لهذا العام. ( يا للهول.) لقد تنبأ بالحرب وكل أنواع الكوارث بالفعل. ثمة متنبئة أخرى تدعى بابا فانغا أو شيء من هذا القبيل. تنبأت بنفس الشيء. تنبأت بعدة أشياء تحققت. [...] إنها مجرد صدفة. (نعم.) صدفة. لأن العديد من البلدان فرضت عقوبات على روسيا كذلك. وأمريكا أيضاً. فلماذا استهدف فرنسا وحدها لتهديدها؟ (نعم، يا معلمة.) قبل أن يهدد بشكل عام، ولكن في هذا النص، هدد فرنسا وحدها. [...] ( يا معلمة، كما نعلم الآن مما كشفته أنت عن بوتين، أنه شيطان غيور ويتحدث عن وضع قواته النووية في حالة تأهب قصوى، مما يعني أنه من الممكن أن ينشر صواريخ نووية بأي وقت. ) علينا أن نصلي من أجل التدخل السماوي. (نعم، يا معلمة، لأن الوضع مقلق للغاية الآن.) إذا كان يقلق على شعبه وبلده، لن يفعل ذلك. لكن إن كان لا يهتم، عندها، هو خطير. (نعم، يا معلمة.) يمكنه فعل أي شيء. (صحيح.) لأنه إن كان يقلق بشأن شعبه، لن يجرؤ على استخدام النووي. لأنه بحال استخدمه، فإن أمريكا ستستخدمه. والدول الأخرى ستستخدمه. وسيكون مصير روسيا هو الهلاك. (نعم، يا معلمة.) لكن أعتقد أنه لا يجب أن يفكر باستخدامه، لأن ذلك ما سيحدث. (نعم، يا معلمة.) إن كان بإمكانه استخدام السلاح النووي، فبإمكان البلدان الأخرى استخدامه أيضاً. (نعم، هذا صحيح.) بلدان أخرى بعيدة أيضاً لا يستطيع السيطرة عليها. (نعم.) عليه أن يأخذ بعين الاعتبار عدم استخدامه، لأنه ربما لا يهتم لحياة شعبه، أو السلام أو الأمان، كما يجب أن يأخذ بعين الاعتبار ما إذا كان بلده "سيُدمّر،" إذا تدمر بلده بالكامل، فلن يكون لديه قاعدة. (هذا صحيح، يا معلمة.) لن يكون لديه من يحكمه. (نعم. صحيح، يا معلمة.) (نعم، يا معلمة.) أو أنه هو نفسه سيموت، (نعم، يا معلمة.) ويذهب إلى الجحيم عاجلاً. لذا، يجب أن يأخذ ذلك بعين الاعتبار. (نعم، يا معلمة.) [...] أعتقد أنه لن يفعل ذلك، لأنه سيموت كذلك. ( نعم، يا معلمة.) إذا بقي في روسيا، فسيموت. بحال ذهب إلى بلد آخر ولن يكون هناك أحد يحبه، سيقتلونه. (نعم، هذا صحيح. هذا صحيح.) لذلك من الأفضل ألا يستخدم البطاقة الأخيرة. (نعم.) من الأفضل أن يحتفظ بها. (نعم، يا معلمة.) لذا، لا يزال بإمكانه الحصول على بعض القوة للتهديد بها. لكن بحال استخدمها بالفعل، فستكون النهاية، سينتهي أمره وأمر روسيا. (صحيح، يا معلمة.) إنها حرب عالمية حقاً. (نعم.) حتى هتلر كان قويا جداً ومحصّنا ومختبئا بشكل جيد، لا أحد يعرف أين كان، مكان سري وكل ذلك. ورغم ذلك عثروا عليه. (نعم، يا معلمة.) عاجلاً أم آجلاً. (نعم.) وفي الوقت الحاضر، عاجل أكثر لأن الجميع لديهم تقنيات عالية. ليس عليهم الذهاب إلى منزلك لمعرفة أنك هناك. (نعم.) [...] كان يجب منع ذلك. (نعم، يا معلمة.) لأنه لديهم عدة أشهر، هم يعرفون ذلك، يتمتعون بالذكاء، وكل شيء. [...] الآن، ماذا بشأن التفاوض؟ بما أن روسيا قوية، وأوكرانيا ضعيفة، من الذي يتفاوض على ماذا؟ لقد أخرجوا للتو الكثير من المطالب. [...] مع العلم أن المعارضة، العدو المزعوم لن يقبلوا، لا يمكن أن يقبلوا، ويكتفوا بالذهاب إلى هناك، ليكونوا هناك أو لتشتيت الانتباه. (نعم، يا معلمة.) حتى لا يقاتل الناس بشكل أفضل، إنهم ينتظرون ذلك فحسب. إذاً، الرئيس زيلينسكي قال الشيء ذاته، قال أن الحديث مع روسيا هو مضيعة للوقت طالما أنها تستمر في قصف بلدنا، طالما أنها مستمرة بالحرب، ما زالت تقصف، وتقتلهم. عن ماذا يتحدثون؟ (نعم) (صحيح، يا معلمة.) لذا يجب على الجميع ان يتفقوا من أجل أن يتركوا أوكرانيا وشأنها. لكني لا أعتقد أنهم سيتفقون لأنهم يطالبون بأشياء مستحيلة. (يا للهول.) بحال تمت إزالة كل الأسلحة النووية، عندها فقط روسيا سيكون بحوزتها أسلحة نووية. (نعم، يا معلمة.) كما قد يقولون، "حسناً، تعالوا، واحتلوا بلادنا. (نعم.) فهي كلها لكم، اهلاً وسهلاً بكم بكل محبة. (نعم.) من الاتحاد الأوروبي مع كل المحبة. (نعم، يا معلمة.) (نعم.) أو من الناتو مع كل محبة." يجهزون مأدبة، ويرحبون بهم. (نعم.) بحال وافقوا على ذلك، ستصبح أوروبا تحت الحكم الروسي على الفور. (نعم.) باللحظة التي يرسلون بها كل الأسلحة النووية، يرمونها بعيداً في مكان ما، يعيدونها إلى أمريكا، عندها تصبح الدول الأوروبية اتحاد روسي مرة أخرى. (نعم.) اتحاد شيوعي. (نعم.) (نعم، يا معلمة.) لا يعود هناك اتحاد أوروبي. نوستراداموس تنبأ بذلك أيضاً. انهيار الاتحاد الأوروبي. (أوه.) (يا للهول.) [...] هل من سؤال آخر؟ ( نعم، يا معلمة. في الآونة الأخيرة، الرئيس ترامب أشاد ببوتين فيما يخص حرب أوكرانيا على أنه "ذكي" و "داهية". هذا ما قاله. لماذا يقول هذا؟ ) لم أسمع ذلك، لذا أتساءل ما إذا قال ذلك حقاً. ولكن بحال فعل، لقت أخبرتكم أن السيد ترامب، لا يعرف حقاً كيف يقوم بالصياغة جيداً (صحيح.) أو التعبير عن نفسه بشكل جيد. (نعم، يا معلمة.) يقول هذا على سبيل السخرية. (اه، صحيح.) (نعم، نعم.) لأنه ما من أحد يقوم بمديح الغازي. (نعم، هذا صحيح.) (حسناً، يا معلمة.) لذا، ألا يمكن لأحد أن يمزح؟ (نعم، أعتقد ذلك.) هذا ما أظنه. (نعم، يا معلمة.) لقد قال ذلك على سبيل السخرية فحسب. (صحيح. حسناً. نعم.). [...] لكن هذا سيكلفه شيئاً ما، انا متأكدة. (صحيح.) سيستخدمون هذا لتخوينه. (آه، فهمت) بيعه بثمن بخس. ليس لديهم الكثير من الوسائل الآن لكي ... هو لا يعرف كيف يوضح عن رأيه. (أوه.) لأنه مستاء كذلك. أي شيء قاله ... الكثير من الأشياء التي قالها تنقلب ضده. (نعم. هذا صحيح.) [...] لكن في ذلك الوقت، هو(بوتين) لم يكن قد غزا أوكرانيا بعد. لا أظن ذلك. حينها، لم تكن الحرب قد بدأت حقاً بعد. كان الجيش لا يزال يتسكع، خارج أوكرانيا. (آه، صحيح. نعم.) دخلوا فيما بعد. لكن لا يهم، لا أعتقد أنه قصد ذلك - تماماً مثل سخرية سوداوية (نعم، يا معلمة.) أو التهكم. (نعم، هذا صحيح. نعم.) [...] (شكراً لك لتوضيح ذلك. نعم. لأنني كنت قلقاً.) بعض الناس يأخذون الأشياء خارج سياقها. (نعم، هذا صحيح.) يساء فهمهم أو ليس لديهم روح دعابة. (نعم.) جدّي للغاية. (نعم، بالضبط.) يريدون الانقضاض عليه فحسب ويصبح ذلك عادة بالفعل. (نعم، يا معلمة.) لذا أي شيء يقوله، سواء كان جيد أو سيء، سيفسرونه بطريقة أخرى. [...] الأمر هو أن ترامب لم يحظى بفرصة للشرح (آه، نعم.) [...] أعتقد أنه سئم من كل هذه المهاجمات طوال هذه السنوات. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) [...] فقط لأنه نوعاً ما كان على علاقة طيبة مع روسيا، لذا انتاب الناس هذا الانطباع على الفور (نعم.) أنه يمدح بوتين. (صحيح، يا معلّم). لكن لا أحد سيفعل ذلك. (نعم.) (نعم، يا معلمة.) لا ينبغي أن يمزح هكذا. (نعم.) أو السخرية هكذا. (نعم، يا معلمة.) لا يهم. (على أي حال، شكراً لك على الإجابة.) لا مشكلة. (نعم، هذا أوضح بكثير الآن.) هل ثمة أي شيء آخر تريدون معرفته؟ ( نعم، يا معلمة. [...] سردت المعلمة القصة أو قرأت القصة في الحديث، عن الرجلين اللذين يتقاتلان، والقاتل سيذهب إلى الجحيم. والآخر أيضاً سيذهب إلى الجحيم لأنه كان لديه نية القتل. ) بالطبع، هو يدافع عن نفسه، ولكن لديه نية بالقتل كذلك. (نعم.) والقتل خطيئة كبرى. ( نعم. إذاً الحرب الأوكرانية والروسية، ذكرت المعلمة أن بوتين سيذهب إلى الجحيم بالتأكيد وأن الجنود الذين يقاتلون في صفه سيذهبون إلى الجحيم. ولكن ماذا عن المواطنين الأوكرانيين الذين تطوعوا بشجاعة للدفاع عن بلادهم في عملية القتال، ربما يقومون بالقتل. لذا، هل سيذهبون إلى الجحيم أيضاً؟ [...] ) أجل، لكن جحيم أقل. (نعم.) لتمت معاقبتهم بشكل عادي، بشكل عام وبشكل فردي. بحسب. (نعم.) مثل الناس الذين ماتوا في جزيرة الأفعى، هم لم يرغبوا بقتل الروس. كانوا يعلمون أنهم سيقومون بقصفهم وسيموتون، أو ربما لم يموتوا. ربما جاءوا وأسروهم فحسب. لم يكن ذلك واضحاً للغاية بعد. [...] فجأة سمعوا كل هذا الحديث وأن الجنود الأوكرانيين هناك، على الحدود، يقولون للروس أن [...] "انجوا بنفسك." (نعم، يا معلمة.) وبعد ذلك، سمعوا انفجارا أو شيء ما ثم انقطع الاتصال. لذا، يفترضون أنهم ماتوا. ورئيس أوكرانيا أكد أيضاً [...] أنه سيمنحهم الميداليات لاحقاً. (آه. حسناً.) تكريمهم، تكريمهم بعد وفاتهم. في هذه الحالة لن يذهبوا الى الجحيم. (نعم، يا معلمة.) وجندي آخر، صغير جداً، لكنه تطوع. ذهب إلى الجسر لتفجير الجسر، لإبطاء تقدم الجيش الروسي. لأن الجسر يوصلهم إلى المدينة الأخرى حيث كانوا ذاهبين. (نعم، يا معلمة.) لذا، لم يكن لدى الجيش وقت لترتيب الأمور بحيث يمكنهم القيام بذلك عن بعد. عندها اتصل ذاك الجندي وقال، "سأفعل ذلك يدوياً،" وبعد ذلك دوى صوت انفجار. لا أكثر. لقد مات. (صحيح.) كان يعلم أنه سيموت. (نعم.) الجميع يعرف ذلك. [...] لذلك ضحى بنفسه فقط. (نعم، يا معلمة.) والآخرون، ستتساهل معهم السماء أكثر، بالطبع. (نعم، يا معلمة.) قتل الناس بقصد الاعتداء، الجشع، النوايا الشريرة، بالطبع سيقود إلى الجحيم مدى الحياة. (نعم.) لكن أن تقتل للدفاع عن النفس، أو لحماية الآخرين - فهذه حالة مختلفة. هؤلاء الجنود يقتلون لأنهم يريدون حماية شعبهم. (صحيح.) هذا من الآخرين، ليس من أجله. (نعم.) ربما يكون من أجله أيضاً، لكني لا أعتقد أنهم يفكرون بهذا القدر بذلك. [...] لذا حتى لو ذهبوا إلى الجحيم، سيمكثون هناك لفترة قصيرة. (صحيح.) لكن في الحديث الشريف، النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، أخبركم بالحقيقة أيضاً - قال كلاهما، المعتدي الذي أراد قتل رجل ما والرجل الآخر الذي يقاوم. فقط للدفاع عن نفسه، (نعم.) وقتل الآخرين عمداً. (نعم.) لكن في حالة أوكرانيا، هم يدافعون عن بلادهم لأن العدو جاء ويريد قتل شعبهم. (نعم يا معلمة.) إذن، التساهل والرحمة وتكون الرحمة دينونة السماء. [...] لذا، [...] هؤلاء الأشخاص، يعرفون أن الحرب سيئة، وأنه من الممكن أن يموتوا بأي لحظة، لأنهم يقفزون إلى النار الآن. لكن من أجل ماذا؟ ليس من أجل أنفسهم، ليس لإرضاء غرورهم أو أي شيء، ليس لأنهم لا يقدرون الحياة. يريدون التضحية لأنهم لا يستطيعون تحمل هذا الظلم والتنمر، والخضوع للقوة السلبية، للعدو. (نعم، يا معلمة.) أخبرتكم أنه، حتى أنا كنت لأفعل ذلك، لو كنت مكانهم، (مفهوم.) لو لم أتعلم بشكل مختلف. [...] إذا ركزت على نفسك، فأنت وحيد، ضيق الأفق، متعصب، أناني، ولا تستحق الاحترام. لكن إذا كنت تحب بعض الأشياء الأخرى، حتى لو كان حيوانك الأليف أو شعبك أكثر من نفسك، لدرجة أنك قد تموت من أجلهم، فهذا شيء نبيل جداً. (نعم، يا معلمة.) عندها ستتساهل معهم السماء ولن ترسلهم الى الجحيم. (نعم، يا معلمة.) […] لو كنت أنا المسؤولة عن الناتو، أو الاتحاد الأوروبي، أو أمريكا، كنت سأطلب منهم على الفور، في اللحظة التي نعرف بها أن هناك معلومات بأن روسيا تحشد قواتها على الحدود، كنت لأفعل الشيء ذاته. (نعم، يا معلمة.) حتى يعرفوا أنه، "حسناً، ابدأ. نحن جاهزون." (نعم.) والعديد من الحلفاء معاً. (نعم يا معلمة. دول كثيرة.) الاتحاد الأوروبي كله. الناتو كله، أمريكا كلها (نعم.) وحلفائها. كيف يمكننا ترك بوتين يفعل أي شيء يريده فحسب؟ [...] وترك أوكرانيا وحدها، تقاتل هكذا. لوحدها في العالم كله. هل سمعتموني؟ (نعم، يا معلمة.) تُركت أوكرانيا وحدها في العالم كله للقتال من أجل القيم العليا للعالم لحماية الحرية، حماية الديمقراطية، حماية شعوبهم. (نعم، يا معلمة.) هل توضحت لكم الصورة؟ (نعم، يا معلمة.) أوكرانيا وحدها في العالم كله، (يا للهول.) في كل العالم العظيم. سيدعوهم يموتون هناك، يقاتلون أم لا. (نعم، يا معلمة.) بحال خسرت أوكرانيا، بغض النظر عما إذا كان بوتين قد تقدم أبعد نحو بلدان أخرى أم لا، سيكونون قد خسروا حليفاً واحداً. (نعم.) خسروا صديقاً لديه ذات المثل العليا التي لديهم. مفهوم؟ (نعم، هذا صحيح. نعم يا معلمة.) لقد تخلوا عن صديق فحسب. قبل الحديث عن أي شيء آخر، قبل أن يعرفوا ما إذا كانت أوكرانيا نبيلة أم لا. (نعم.) نبيلة أم لا، هم يستحقون الحماية ومساعدة الجيران على الأقل. يقول الكتاب المقدس دائماً، "احب جارك." لذا، هل ستتركون جيرانكم يتعرضون للضرب أو الطعن حتى الموت ويسلب بلدهم كذلك أو ممتلكاتهم، وأن تحرق منازلهم وتصادر ممتلكاتهم؟ (لا، يا معلمة.) حيث تقف هناك فحسب مكتوف الأيدي. [...] إن كان العالم كله يقف مكتوف الأيدي، عندها أنا لا أكن الاحترام لأي شيء على الإطلاق. (نعم، يا معلمة.) لا يهم إن كانوا ملك، ملكة، رئيس، رئيس وزراء، هذا كله قمامة بالنسبة لي. (نعم، يا معلمة.) لأنهم أناس دنيويون. ليسوا رهبان أو راهبات أو أي شيء. (نعم.) وهذا مبرر لكي يقاتلوا. (نعم، يا معلمة.) ليس وكأنهم يتدخلون مع الجيران الآخرين أو يرغبون بأن يكونوا أشخاص مهمين أو أي شيء. هذا حقاً سبب مبرر. (نعم، يا معلمة.) أوكرانيا لم تفعل أي شيء! (صحيح. صحيح، يا معلمة.) لقد أخذت روسيا بالفعل منطقة من أرضهم ثم أخذت منطقتين غيرها كذلك، وتريد الآن أن تأخذ كل شيء وتحتلها بالكامل. ليس كما لو أن العالم لم يعلم بشأن هذه المناطق الثلاث. (صحيح، يا معلّمة). أنه تم فصلها عن كامل أوكرانيا. [...] الانضمام إلى الناتو لا يعني أنهم سيغزون أو يسرقون أي بلد مثل بوتين. (صحيح. هذا صحيح، يا معلمة.) ضموا البلدان، وتعهدوا، "نعم. إذا هاجموك، سنتعرض جميعاً للهجوم. (نعم. صحيح، يا معلمة.) وسنكون جميعا هناك لحمايتك. "مهاجمة واحد منا يعني مهاجمتنا جميعاً." (نعم، هذا صحيح.) هذا لحماية بعضنا البعض فحسب. (نعم، يا معلمة.) أجل، هذا كل شيء. لكنهم لن لن يهددوا أحداً، ولم يكن لدى بوتين أي ناتو أو أي شيء. دخل وسرق الناس علانية. (نعم، يا معلمة.) إذاً، من هو الأفضل؟ لكن هذا الرجل، لا يعرف أي مبرر. لا يعرف أي منطق. لا يعرف أيّاً من فشله وتكتيكاته الرديئة. (نعم، يا معلمة.) هو يلوم الجميع فحسب. الآن يلوم أوكرانيا لأنها أصبحت ضده. هو غاضب الآن. هذا ما قالوه. لأن أوكرانيا تعارضه، لذا يترك غزوه يستغرق وقتاً طويلاً. وهو يلوم أوكرانيا الآن. "كيف يجرؤون على الدفاع عن أنفسهم؟" [...] يا إلهي. الحياة قصيرة جداً وسريعة الزوال. ما الداعي للقيام بهذا النوع من الأفعال الشريرة واكتساب سمعة فظيعة لنفسك مثل شيطان، وحش، وحش حرب؟ (نعم، يا معلمة.) [...] لماذا تريد الانحدار في التاريخ هكذا. [...] إن لم يكن شيطاناً، لا تتحدث عن ذلك، إذاً هو مجنون. (نعم، يا معلمة. صحيح.) انه مجنون. ينبغي عزله في مشفى المجانين، (نعم، يا معلمة. بالتأكيد.) عزل فوري، ليس في موسكو. ليس في القصر الاعلى. (نعم.) ليس على الكرسي الأعلى. (نعم، يا معلمة. هذا صحيح.) آمل أن يدركوا الجنود الروس، والمستشارون الآخرون المقربين منه أو كبار قادة الحكومة، أنه مجنون. بحال استمعتم له، ستذهبون إلى الجحيم جميعاً. وأنا لا أهددكم. أنا ممارسة روحية. لدي خمس مبادئ. لا أقول سوى الحقيقة لأنني أشعر بالأسف عليكم. ربما هو قائدكم، لكنه غير لائق. يعمل مع الشيطان لإلحاق الضرر ببلدكم، لإلحاق الضرر بالدول الأخرى، يمكنكم ملاحظة ذلك بأنفسكم، استيقظوا، من فضلكم. ضعوه في المصح العقلي وأوقفوا الحرب. لا تهاجموا الأبرياء المساكين، الأطفال في أي بلد آخر. فقط هاجموا القتلة، لا تهاجموا جيرانكم أو أي بلد آخر في العالم. استيقظوا من فضلكم. انظروا من فضلكم لأفعاله، لأقواله، واعلموا أنه ليس شخص سوي، ناهيكم عن الحديث عن الشياطين أو أي شيء بعد. هو ليس جيداً ويقودكم إلى درب الأذى. من فضلكم، استيقظوا. من فضلكم، لا تصغوا إليه. من فضلكم احترسوا منه. ضعوه في مصح عقلي. ربما سيفيده ذلك كثيراً ويجعله شخصا عاديا مرة أخرى. لذا، يمكنه الاستمتاع بالحياة، وامتاع عائلته. وإلا، أنتم كذلك يا رفاق ستذهبون معه إلى الجحيم أو تصبحون أرامل أو أموات بسبب الحرب. لأنه لن يتوقف. إذا كان مجنوناً، فلن يتوقف. لن يكون لديه عقل متوازن. [...] الناس العاديون لا يتصرفون هكذا. حتى أسوأ ديكتاتور، لا يتصرفون هكذا. حتى لو وصفتهم بالديكتاتور، لا يهاجمون أي بلد آخر من دون سبب. وينتهكون أراضيهم وقتل أطفالهم ونساءهم وكبار السن، وأي شخص من هذا القبيل. لذلك يمكنكم أن تلاحظوا أنه مجنون. لستم مجبرين على تصديقي أنه شيطان أو وحش. عليكم الانتباه لما يفعله، لما يقوله. ثم تقوموا بتحليله وعندها تدركون أنه ليس طبيعياً. إنه ليس بحالة عقلية جيدة. عليكم مساعدته، بإحضاره إلى المستشفى أو شيء من هذا القبيل. تأكدوا من إخراجه. لا تخافوا. إنه مجرد رجل. وعندما يكون مخطئاً، عليك أن تخبروه بأنه مخطئ. إذا لم يستمع، ربما يكون مريض. خذوه إلى المصح أو أي مستشفى لفحص دماغه. ربما يمكنكم مساعدته ومساعدة روسيا على عدم المعاناة في الحرب ومساعدة شبابكم للعودة إلى منازلهم. هم صغار جداً، وسيمين جداً. جيدين جداً، نبلاء جداً، مثاليين جداً. لا تدعوهم يموتون في أوكرانيا من أجل لا شيء. وجر الناس في أوكرانيا للموت معهم. استيقظوا من فضلكم. كن قائداً جيداً. يمكنكم جميعاً أن تكونوا أقوياء. لماذا تخاف من رجل واحد؟ بوتين مجرد رجل واحد فقط. من دونكم، من دون الجنود هو لا شيء. تذكروا ذلك. احترسوا منه. ضعوه في المصح. عالجوه واصنعوا السلام لروسيا، لبلدكم ولأوكرانيا، لجاركم، جاركم الطيب. من فضلكم، من فضلكم، من فضلكم. أدعو الله أن تسمعوا، لعلكم تفهمون حتى، لعلكم تستيقظون. من فضلكم. يا إلهي، هذا رهيب. لا أحد يستطيع تحمل هذا. لا احد يستطيع، لا أحد يستطيع النظر إليه حتى، لا أستطيع تحمل هذا. لا احد يسعه ذلك. يا الله، ساعدنا من فضلك. ساعدنا من فضلك. الأطفال يموتون. هم لم يرتكبوا أي ذنب. من فضلك ساعد أوكرانيا، من فضلك. لأنه إذا ساعدت أوكرانيا، فأنت تساعد روسيا أيضاً. وإذا ساعدت روسيا وأوكرانيا، فأنت تساعد أوروبا. إذا ساعدت أوروبا، فأنت تساعد العالم كله أيضاً. شكراً جزيلاً، يا إلهي. انا اعلم أن أولادك ليسوا جيدين، ليسوا صالحين، لكن من فضلك، ساعدنا. [...] Host: تقديرنا المحب لرعاية المعلمة الحبيبة وتعاطفها في هذه الظروف العصيبة. نصلي لرحمة الله وحماية لجميع الأرواح على الارض خلال هذا الوقت العصيب. نتمنى للمعلمة الغالية وافر الصحة والحماية من السماوات. للاستماع إلى مزيد من التوضيحات للمعلمة السامية تشينغ هاي في هذا الوقت العصيب، انتظرونا في برنامج بين المعلمة والتلاميذ يوم الأحد ٢٤ أبريل ٢٠٢٢ لمتابعة البث الكامل لهذا المؤتمر. أيضا، يمكنكم الرجوع إلى الأخبار العاجلة / مؤتمرات بين المعلمة والتلاميذ السابقة، من قبيل: الأخبار العاجلة: المكونات اللازمة لإيقاظ قوة الله داخلنا تقدير حياة الآخرين عن طريق صنع السلام أفكار المعلمة السامية تشينغ هاي حول ما يجري في أوكرانيا بين المعلمة والتلاميذ: عمل المعلمة السامية تشينغ هاي الشجاع من أجل العالم الناس بحاجة إلى قادة حقيقيين وأقوياء وحكماء يجب حماية المرأة واحترامها على الرئيس أن يحمي أرواح شعبه الانتقام لا يجلب السلام أبدًا الجهاد الحقيقي الرحمة الحقيقية والقيم الأخلاقية هي الحل الحقيقي
الأخبار العاجلة
2022-03-04   54380 الآراء
الأخبار العاجلة
2022-03-04

رسالة قلبية من المعلمة السامية تشينغ هاي (فيغان) إلى المواطنين الأوكرانيين الإيثاريين.

28:47

رسالة قلبية من المعلمة السامية تشينغ هاي (فيغان) إلى المواطنين الأوكرانيين الإيثاريين.

أبناء الله الأحباء في أوكرانيا، أبكي كثيرا وما زلت لدى قراءة رسائلكم، حتى النهاية. Host: في 31 مارس 2022، تكرمت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بقراءة بعض التعليقات لمواطنين أوكرانيين تفاعلوا مع صفحة سوبريم ماستر تي في على وسائل الاعلام الاجتماعية، بما في ذلك أولئك الذين فروا من وطنهم بحثا عن ملاذ آمن في دول الجوار. لقد تأثرت المعلمة بعمق بما تم نشره في التعليقات، المتعلقة بأخبارنا العاجلة والتي عبرت المعلمة خلالها عن عميق حزنها بشأن الحرب في أوكرانيا. لدى قراءتها هذه التعليقات الصادقة، وبكاءها من شدة التأثر، أرسلت المعلمة السامية تشينغ هاي وبدافع من محبتها هذا الرد للشعب الأوكراني: الشعب الأوكراني العزيز، لقد قرأت جميع رسائلكم التي تمت ترجمتها إلى الانجليزية. والكثير منها متشابهة. نطلب إذنكم لبث كل هذه الرسائل على قناتنا سوبريم ماستر تي في حتى أتمكن أيضًا من انتهاز هذه الفرصة كي أرسل لكم رسالة مباشرة. أبناء الله الأحباء في أوكرانيا، أبكي كثيرا وما زلت لدى قراءة رسائلكم، حتى النهاية. وأنا أيضا أركع متضرعة إلى الله والسماء، ليوفروا للأوكرانيين كل الحماية اللازمة. الأوكرانيون ليسوا كلهم خطاة. معظمهم ضحايا. هذا ليس عدلاً، لكن هكذا تسير الأمور على هذا الكوكب المادي حيث يجب أن نتقاسم كل الذنوب والأعباء من سائر المخلوقات على الأرض. وأمر مؤسف أن بلدكم لاقى هذا المصير. أنا آسفة. أنا حقا آسفة لكل المعاناة التي يمر بها الأطفال والنساء وكبار السن والرجال، والمسؤولون الحكوميون وجميع الذين يدافعون عن أوكرانيا. أنا أصلي بقوة، وأعمل بجد مع السماء لأحاول تقديم قدر ما أستطيع من المساعدة. لكن زمن السماء وزمننا، مختلفان. في أرضنا، يستغرق الأمر بعض الوقت، يستغرق وقتًا أطول بكثير من الزمن في السماء. أرجوكم، صلوا وتحلوا بالصبر. أرجوكم استحيلوا نباتيين للتخفيف من معاناة أصدقائنا من شعب الحيوانات، شركاءنا على الأرض، وللتقليل من كارمانا من أجل الكوكب، ومن أجل جميع مواطني العالم. الرجاء صلوا بإخلاص. أرجوكم أن تتحلوا بالفضيلة ما استطعتم بالالتزام بتعاليم الرب يسوع وبوذا، وسائر المعلمين العظماء الآخرين الذين شرفوا كوكبنا ببركاتهم، وما ذاقوا من عذاب وآلام للتكفير عن خطايانا.أنا أصلي معكم وقلبي معكم. والسماء تعينكم، بالرغم من أنكم لا ترون ذلك. الملائكة يحاولون جاهدين حماية من يستطيعون، على الرغم من أنكم لا ترونهم. شعبكم، ناهيكم عن الدعاء الى الله، أرجوكم، عيشوا وفقا للوصايا العشر؛ توقفوا عن أكل لحوم الحيوانات، أو استهلاك منتجاتهم - قدر ما تستطيعون، فهم أيضا مخلوقات الله. والكارما، العاقبة السوداء للقتل بشكل مباشر أو غير مباشر لهذه الكائنات البريئة والعاجزة سنتقاسمها فيما بيننا. لهذا السبب نعاني من الحروب، والمجاعات والكوارث بكافة أشكالها، وكذلك الأوبئة. أنا لا أحاول أن أعظكم في زمن المآسي والحزن والألم. أنا فقط أذكر، إن نفعت الذكرى. الحرب في أوكرانيا لها أيضًا بعض الجوانب الإيجابية، فالعالم بأسره متكاتف بطريقة أو بأخرى لمساعدة أوكرانيا. بشتى الطرق، حاولوا جاهدين مساعدة جارتهم أوكرانيا. أرجوكم أن تشكروهم أيضًا، وتحمدوا الله ان البشر متحدون من أجل قضية عظيمة، قضية حق. كما أن الحرب في أوكرانيا تمنح العالم الفرصة لمعرفة ما يتحلى به المواطنون الأوكرانيون من نبل وإيثارية. لو كنت أوكرانية سأكون فخورة بروحكم الموحدة وتضحياتكم الإيثارية في سبيل شعبكم وبلدكم. السماء ترى كل ذلك. وبالرغم من أنكم لا ترون النتيجة بأم عينكم، ستجزي السماء شعبكم خير جزاء. أنا سعيدة بالتعرف على عرق نبيل وعظيم كالشعب الأوكراني. من كل قلبي ومحبتي، في رحمة الله ونعمته، اتمنى لكم جميعا كل الخير. إن شاء الله أن ينعم شعبكم بالسلام قريبا، ويواصلوا الحياة الجميلة التي كانوا ينعمون بها قبل اندلاع الحرب. صلوا لله. مجدوا الله. عاشت أوكرانيا. آمين. Host: نرسل للشعب الأوكراني الشجاع محبتنا وصلواتنا لتنتهي معاناتهم بسرعة، وأن يعود السلام عما قريب إلى ربوع هذه الأرض الطيبة. امتناننا الكبير، لمعلمتنا الحبيبة، لرحمتك التي لا حدود لها ودعمك للشعب الأوكراني الجميل، في هذه الأوقات العصيبة. نصلي كي ينعم المواطنون الأبرياء بالأمن والأمان خلال هذا الغزو الأحمق، في حماية السماء الأبدية. عسى أن نسهم جميعًا في خلق عالم موحد ومفعم بالسلام باختيار أسلوب الحياة النباتي - تكريما لكل حياة ثمينة على الأرض، برحمة الله الأبدية. أيضا، يمكنكم الرجوع إلى الأخبار العاجلة السابقة ذات الصلة / مؤتمر بين المعلمة والتلاميذ: أخبار عاجلة: تقدير حياة الآخرين عن طريق صنع السلام وحدهم صانعو السلام يدخلون الجنة أخبار سارة ملهمة بخصوص تقديم الدعم لأوكرانيا القوى العظمى نكثت بوعدها لأكرانيا بين المعلمة والتلاميذ: على حكومات العالم أن تساند أوكرانيا على الدول الكبرى أن تتحلى بالشجاعة وتساعد أوكرانيا السماء تساند أوكرانيا في الحرب بين الخير والشر رأي المعلمة السامية تشينغ هاي بما يجري من أحداث في أوكرانيا العالم تخلى عن أوكرانيا وتركهم يقاتلون لوحدهم
عرض
2022-04-04   48544 الآراء
عرض
2022-04-04

More Important Messages from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

5:45

More Important Messages from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

كانت المعلمة السامية تشينغ هاي قلقة للغاية بخصوص بعض الأشياء الأخرى التي ذكرتها يوم الأربعاء، 29 يوليو 2020، خلال المؤتمر الذي تكرمت بعقده مع فريق العمل في سوبريم ماستر تي في. لعل هذا ما جعل المعلمة تكشف وبمحبة عن هذه المعلومات الآن حتى نكون يقظين أكثر لحماية أنفسنا وأحبائنا في هذه الفترة من عدم اليقين. في 24 يوليو... هذه هي الأعداد غير الرسمية للذين أصيبوا بفايروس كوفيد 19. العدد أكبر بكثير مما تذكره الأخبار أو تشير إليه الأرقام الرسمية. (نعم، يا معلمة.) يجب أن أخبركم يا رفاق كي يعرف إخواننا وأخواتنا أيضا. حسنا؟ (نعم، يا معلمة.) فالأمر محزن للغاية، ولا أريد أن آتي على ذكره، ولكنني مضطرة كي يأخذ إخواننا وأخواتنا، أقله المكرسين، يأخذوا حذرهم. (نعم، يا معلمة.) لست متأكدة مما إذا كان الناس من خارج المجموعة، يصغون حتى. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) حسنا، اعتبارا من 24 يوليو، هذا ما تحققت منه باطنيا. أخبار من السماء. وليست أنباء رسمية. (نعم، يا معلمة.) هذا ما قالته لي السماء. لقد قمت بالتحقق، لأنني كنت قلقة للغاية بشأن المسار الذي ينتهجه الوباء. لا ينفك ينتشر، قبل ذلك التاريخ. (نعم، يا معلمة.) قبل 24 يوليو. ولم أسمع أية أخبار من ساعتها. لذا، 24 يوليو، عدد الإصابات في العالم كله 1،003،322،462 مصاب بفايروس كوفيد 19. (يا إلهي! هذا كثير.) أنا فقط أتحدث عن العدوى. أنا لا أتحدث عن عدد الوفيات وما إلى ذلك. (نعم، يا معلمة.) وبالطبع، البعض يموتون أيضا. (نعم، يا معلمة.) لكن اعتبارًا من اليوم، 29 يوليو 2020، ثمة المزيد. الأرقام في ارتفاع دائم. (نعم.) اعتبارا من اليوم، 1،005،432،271 عدد المصابين بكوفيد 19، وهذا لا يشمل الموتى. (هذا محزن للغاية.) إلى جانب مشاركتها الأعداد المثيرة للقلق للمصابين بكوفيد 19، أعربت المعلمة كذلك عن قلقها العميق حول ظهور العديد من الأمراض الأخرى. هناك العديد من الأمراض الأخرى تظهر الآن أيضًا. (نعم، يا معلمة.) رأيت ذلك على موقع قناتنا سوبريم ماستر تي في، في اليمن، الكوليرا. وماذا ايضا؟ الإيبولا؟ (نعم.) عاد للظهور حتى. (نعم، يا معلمة.) والحصبة في مكان ما، إلخ. بسبب طاقة كوفيد 19، سيتلوث الهواء بطريقة أو بأخرى، عندما يحمل الناس المرض ويتجولون. (نعم.) لذا، أنظمة المناعة لدى الناس تتأثر أيضا بالرغم من أنهم ليسوا مصابين بكوفيد 19. (نعم، يا معلمة.) وهكذا، إذا انتقلت إليهم عدوى مرض آخر، يمكن علاجه في العادة، قد يغدو غير قابل للعلاج؛ (يا للهول.) فمناعتهم تضررت بطريقة أو بأخرى. لهذا السبب لا أنفك أعقد معكم ومع التلاميذ كل هذه المؤتمرات، لتكونوا أكثر يقظة وحذرا، وتحموا أنفسهم من خلال الاستحقاق الروحي. (نعم، يا معلمة.) بالصلاة، وبالتأمل، والسلوك الحسن والنقاء في الأقوال والأفعال والأفكار. هذه هي الحماية الحقيقية. خلافا لذلك، البشر، بما فيهم من يسمون تلاميذي، لا يملكون ما يكفي من المحبة، ليس لديهم ما يكفي من الاستحقاق لحماية أنفسهم. (مفهوم.) لذلك يجب الاقتراض من قوة المعلمة، من القوة العليا، وبالتالي يجب أن يصلوا يوميا وكثيرا، يجب أن يتأملوا كثيرا، قدر المستطاع. (نعم، يا معلمة.) لربط أنفسكم دائما مع الله. فلا نقع في المزيد من المشاكل. (نعم، يا معلمة.) المعلمة الأكثر رحمة، امتناننا العميق لمحبتك اللامحدودة واهتمامك بحياة جميع من على هذا الكوكب، وعلى سائر التضحيات التي لا توصف التي تبذلينها لتحظى الإنسانية بالفرصة الرحيمة للخلاص والتنعم بحياة ملؤها البركة هنا وفي الآخرة. عسى أن تنعم المعلمة الحبيبة وإلى الأبد بحماية الكائنات السماوية العليا، كما نصلي لتمتلئ أيامك بوافر الصحة والسلام والسعادة في عالمنا النباتي المنتظر. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-08-07   45288 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-08-07

سورانغاما سوترا: الحالات الشيطانية للشكل والشعور الجزء 5 من 9،

38:10

سورانغاما سوترا: الحالات الشيطانية للشكل والشعور الجزء 5 من 9،

They don’t have to listen to me. If they just believe in me, then I can also liberate them at the end of their life, then they don’t have to come back again. If they just not slander me, then I can also liberate them, help them at the end of their life, and in this lifetime already, anyway, in different circumstances, although they don’t see, they don’t know. The Buddha continued, “Dull and confused living beings do not evaluate themselves. Encountering such situations, in their confusion they fail to recognize them and say that they have become sages, thereby uttering a great lie.” They did not mean to lie even. “They will fall into the Relentless Hells.” Oh, God. This is not fair. That’s why you must meditate with guidance. You can’t just meditate yourself, looking like somebody sits there, closes the eyes, and then you can do that. You cannot. You must have an expert guidance, like everything else; otherwise, you might fall into the trap of the Maya. Because the Maya, they like to disturb practitioners, and they are powerful. They’re more powerful than us. We have the body, we have obstruction of the body, we have the mind, we have obstruction of the mind. They have nothing. Nothing to obstruct them. They can exercise their power on anyone. And they don’t like practitioners, because if you’re liberated, they lose one soul. And maybe they lose more souls because of you. Because you influence others and you have your relatives and friends. One person enlightened, according to height, you bring one, two, three, five, six, nine, ten generations with you. That’s why he’s afraid. Imagine if everybody is enlightened, the world is empty. Whom does the Maya harass, molest, torture, or mislead for fun, for controlling? That’s why. Now, “In the Dharma-ending Age, after the Tathagata enters Nirvana,” Tathagata is one of the titles of the Buddha. “…all of you should rely on and proclaim this teaching. Do not let the demons of the heavens have their way. Offer protection so all can realize the Unsurpassed Way.” The Buddha’s way. Somebody wants to ask something. What was it? (I hope it doesn’t sound like a childish question, but I want to know why doesn’t Maya just be a practitioner?) He is not a practitioner. (But why? I mean if...) He doesn’t want to. (OK.) You ask many thousands, millions of people outside, why don’t they want to be practitioners? Even if I go everywhere and preach for thousands of people, not all of them want to become practitioners, let alone Maya. He has his power, he can create things, he can create beings. He likes to rule. Maya is as powerful as Buddha, if you want to know. It’s just he lacks love, he lacks compassion. Buddha has compassion and love and power. He (Maya) has only power, so he doesn’t understand suffering of humans or you and I, or the animals. He just looks at it, his creations tearing each other apart and he doesn’t care. He has no love in his heart. That is why.That is why if we practice any way of meditation, we must first cultivate our compassion, by keeping the precepts. At least keep the precepts. Don’t kill, don’t harm, don’t lie, you see? Lying’s also harming others; sometimes it does. For example like that. The precepts are to keep you in line, so that you don’t harm, and you don’t fall into the mayic way. Because the Maya doesn’t care about anybody else’s feelings. He has too much power. He has anything he wants, anytime! He loves to rule with an iron fist. Therefore, anyone who does something wrong in the name of judgment, in the name of the law, he sends them to hell. Even a practitioner who doesn’t understand, mistakenly thinking that he’s a sage or just by ego or something, he still goes to hell. You saw that? The Buddha said that, to go to Relentless Hell. That is why the Buddha pleaded with all His disciples and Bodhisattvas, please, in the Dharma-ending Age, meaning when He’s not there anymore, and His lineage already came to be diluted and no longer powerful, as when He was there or when He’d just passed away. When the Buddha passed away, the lineage bloodline was still there, because He still had Ananda. He still has His son, Rahula, who also became one of the successors. He had Manjushri. He had others; Maudgalyayana, etc. All of them took turns to become successors for many hundreds of years. The lineage was still fresh and pure. But after these foremost disciples died also, then no more. That is the Dharma-ending Age for the Buddha’s life or Buddha teachings. That’s what He called “Dharma-ending Age.” Then the Buddha worried that the practitioners might fall into the trap of the demons. That’s why He kept talking so long, so detailed, so patiently, that please, take care of them, so that all His disciples that were still alive understood and tried their best to take care of the later generations of practitioners. Yeah, you’re right. I wish he became a practitioner. He doesn’t care. Because he had no intention to help any other beings when he practiced; that is why. He practiced just to gain power to create and to rule over his creations. That was the intention. Depending on what intention you have, you will get it. If you meditate because you feel sorry for yourself, that you’ve been deluded all these lifetimes, or this life, you want to better yourself, you want to improve. And also, in case you can bless your generations, other generations, or help others, spread the truth, anything, because of your noble goal, your noble intention. But he never had this kind of intention. He was just bored with Heavens. He was bored of being kind of subordinate to a high God or to the Buddha; he revolted. He wanted to be his own man, rule over whatever he created or borrowed. This was kind of ambitious. So, a spiritual practitioner can even be that ambitious, and this is really a sad thing. What? (Master, I feel like if Maya does gain love and compassion, then he’d actually have more power. Because the more love and compassion you have, the more support you have from higher Realms, which is more power. I mean, I feel like it’s not smart for him not to practice.) I know, it’s not. (It doesn’t make sense because if he...) He’s not smart enough. He doesn’t think that way. You see, just like somebody who is so very intent on becoming rich or famous, no matter what the cost. You come and tell him, “My Master tells you rich… or Jesus said richness in this world is nothing. Better put your richness in Heaven.” He will say, “Get out of my house.” You see what I mean? He’s just one of the beings that has not developed this side of love. He developed only one side, one-sided power. (Hi, Master. I have a question about the Maya also. In the book from Master Kabir’s Anurag Sagar, He said Maya was a child from a high level Master, Fifth Level Lord.) Yeah, yeah. (So, I just wonder how the Maya became such a bad guy?) Coming from a good guy. (Because he comes from the love and he didn’t have traps and tricks like human beings here in the world, because he was in Heaven with all the bliss.) He was bored in Heaven, I told you already. He was bored of being the subordinate, bored of being good, bored of having to be in the rules. He likes to rule himself. He likes to be a king. Just like some revolutionary leader, you know? He doesn’t like the government. (Understand.) What do you wonder? The Fifth Level is also inside the Shadow World. That’s why I am going to take you out. Outside. (Yes, Master. Thank You.) Outside of the Fifth World. But if you reach the Fifth World, you’re good already. If you’re good, then you’re in the Fifth World; you go there. What? (Another question about this, Master. You told us You’ve prepared a special place beyond the Fifth World.) Yeah. (Can You share a little bit more? Because, for example, this world is available to all Master’s Quan Yin practitioners, for example?) For my disciples only. (Oh, thank You very much, Master. Thank You very much. Love You, Master. Thank You. It’s a new place that Master prepared?) Yeah. It’s a place created for you. (Wonderful! Thank You, Master.) It’s a normal thing. I mean, like Amitabha Buddha, He also created a place for who believed Him at that time. And afterward, if people believe in Him, He also accepts them to go up there. Whoever believes in that Master will go there. That’s why you have to be careful which Master you follow. Because, wherever he goes, you go. (We are very lucky, Master. Very lucky people.) All right. (Thank You.) You might have done something good to deserve it, or you might be too bad that no Saint wants you. Pick your choice. Think. Look inside you, “Who am I? Is that the good one or the bad one?” I don’t care. If you are my disciple, you can go up. (Thank You, Master.) Because everything wrong you do is only because of Maya and the Maya is the one that also created the mind. The mind, the Maya, everything is from the illusionary Shadow World. So, if you’ve done something wrong, it’s not your fault. I don’t see it that way. It’s just because I am your teacher, I have to point out. “Don’t do this, don’t do that.” Like, “That’s a bad one, that creates bad karma; this creates good merit.” But I don’t judge you that way. Just in this world we should abide by the rules, so we don’t suffer. We don’t suffer while we’re living in here, so that you can have peace of mind, good health, security to practice. If you don’t have good health, you don’t have a good house, you’re doing some bad thing, then you’ll be disturbed every day. How can you sit comfortably for a little time that you have already? Due to all worldly demands and family and due to this world, it’s already taking up a lot of your time and strength and energy. And if you make more trouble for yourself, how can you practice? Otherwise, I don’t see any of you as a sinner or bad people, not even the people outside, not even the worst criminals. They are just doing what they have to do. They are just doing according to their karma road, that they have fallen into by traps, by tricks, by demons’ influences. All kinds of things that are just eating up people and animals, all beings on this planet. And you do one thing wrong, you do another; one thing leads to another, and you just can’t get up. You understand? I sympathize with everyone, even the worst criminals in this world. People judge them, I don’t. I just feel sorry for them, very, very sorry. And it pains me that not everyone listens to me, so that I can help them. They don’t have to listen to me. If they just believe in me, then I can also liberate them at the end of their life, then they don’t have to come back again. If they just not slander me, then I can also liberate them, help them at the end of their life, and in this lifetime already, anyway, in different circumstances, although they don’t see, they don’t know. Some do know, even though they’re not your Quan Yin practitioners’ brothers and sisters. They do know, some see, some don’t. But imagine, you are very helpless in this world. Everyone is so helpless and then being influenced by the demons and by your society, by the situation you have to live in, by jobs, by survival necessity, everybody is such a victim in this world. If you were born in Heaven, how would you fall like this? I mean, higher Heaven, you don’t have to fall. OK, we are also accusing Maya, but actually he’s doing his job; he has to be like that. He has to have no love, no compassion, nothing, so that you can develop your love, your compassion. Because of the situation that he created, it makes you feel loving and kind to the victims. And then beware yourself, what you are doing or not doing. (When something happens to me and I know it’s wrong, it’s bad, and it’s going to hurt me or I’ll lose money or whatever, but I feel helpless, I cannot do anything. It looks like I have to wait.) You feel helpless. (Yes, it feels helpless. I know…) Sometimes, yes. (Yes.) Not all the time. (Is that normal?) Not normal. (Not normal.) No. Because you have been taught right and wrong and you have the Master power inside to help you, you can get up all the time, anytime; no excuses. People outside, they have no one to rely on. They are excused, you are not. And even if I excuse you, the Maya will make you suffer. So, worry about Maya, don’t worry about me. I accept all of you already, no matter what. You are my children, and I take care of you. (Thank You.) Make sure you don’t go out and roll in the dirt, and come home and say, “Mom, I am dirty.” I told you not to go there. OK? All right. We have all kind of excuses. I told you, this subtle lie or subtle indulgence we must watch. Some coarse and gross habits or excuses we can tell, but some are very subtle. That’s what we much watch, really. That’s why every day you have a diary. You have to introspect yourself: what I think is right or wrong. What I did was an excuse, or I just made it to cover myself up? You must watch. You are elder now, you should be wiser than the younger people. All right, don’t worry. Just next time, get up. OK? Next time. Next time don’t make any excuse to lay there; get up. OK? “Master, I am getting up now. I won’t make any excuses. I know what You would do if You were me, so I’ll get up. I will get up, get out of this. Because if Master were me, She’d get out.” So, you do what you think Master would do; no excuses. OK, continue. “Ananda, when the good person who is cultivating samadhi and samatha has put an end to the form skandha, he can see the mind of all Buddhas as if seeing an image reflected in a clear mirror. He seems to have obtained something, but he cannot use it. In this he resembles a paralyzed person. His hands and feet are intact, his seeing and hearing are not distorted, and yet his mind has come under a deviant influence, so that he is unable to move. This is the region of the feeling skandha.” After all these ten stages you pass, you still have to go through another gate here. “Once the problem of paralysis subsides,” meaning he knows things, he sees the Buddha’s mind, he knows all the truth, but he cannot use it. He is still being disturbed, obstructed by his own skandha of feeling, all that, so he’s not yet completely free. So, once the problem of paralysis…The Buddha likens to your helpless state of knowing, seeing the Buddhas, and knowing the teachings, the truth, but cannot use, as if paralyzed. But when that state subsides, “his mind can then leave his body and look back upon his face. It can go or stay as it pleases without further hindrance. This is the end of the feeling skandha. Then this person can transcend the turbidity of views. Contemplating the cause of the feeling skandha, one sees that false thoughts of illusory clarity are its source.” When he gets out of this helpless paralysis, then he can analyze well, where all this helplessness comes from. Then he knows it’s just the false thought of illusory clarity. He thinks he has clarity at that state, but it’s just illusory. The clear state of mind maybe comes later, not at this time. And then he knows the source of this hindrance, helplessness is because of false thoughts. From the false belief that it is real clarity, purity, but not yet. That wasn’t the Buddha talking. I explained it to you, that’s all.
بين المعلمة والتلاميذ
2019-07-09   39593 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2019-07-09

نصائح المعلمة السامية تشينغ هاي بخصوص كورونا: تحلى بالتواضع. اشعر بالامتنان. وأكثر من الصلاة.

20:42

نصائح المعلمة السامية تشينغ هاي بخصوص كورونا: تحلى بالتواضع. اشعر بالامتنان. وأكثر من الصلاة.

بدافع من محبتها واهتمامها بسلامة أعضاء جمعيتنا أثناء الجائحة، في 27 أغسطس 2021، شاركتنا محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي نصائحها المتعلقة بالعناية ببعض العلاجات الإضافية كإجراء احترازي ضد كوفيد 19 والمتحورات الخطيرة. كما طلبت المعلمة منا مشاركة هذه الرسالة مع العالم، كمساعدة في هذه الأوقات العصيبة. هذا مجرد تذكير لكم جميعا، أيتها الأرواح الرائعة. هناك عدد غير قليل من متحورات كورونا. لكن المتحور دلتا، يبدو أسوأها في الوقت الحاضر. على الرغم من وجود متحور جديد آخر، لكن العلماء يقولون انه ليس بسوء المتحور دلتا. إذا قرأتم الخبر، الناس في كل مكان يصابون بسهولة وبشكل أسرع من ذي قبل. حتى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، الجرعتان، يمرضون ويموتون أيضًا، بعد وقت قصير، بما في ذلك الأطفال. في السابق، كان الأطفال ينجون تقريبا إن أصيبوا بكوفيد 19، أما المتحور الدلتا فلا يوفر أحد. وينتشر بسرعة. حتى مع وجود قناع ودرع للوجه وما إلى ذلك، إذا بقيت لفترة طويلة في غرفة مع عدد كبير من الأشخاص، خاصة إن كان بينهم شخص مصاب، ستلتقط العدوى. لعلك أصبت بالعدوى، دون أن تدري، لأنه لم تظهر عليك أعراض. بصرف النظر عن الاحتياطات كلها، يجب أن تتحلوا بالتواضع، وتشعروا بالامتنان، لأنكم بصحة جيدة. صلوا من أجل سلامتكم. صلوا من أجل أن تنعموا بالحماية. إذا كان أحدكم يشعر بشيء من الزهو، "حسنًا، أنا نباتي، أنا نباتي، لن أصاب بالعدوى". لا، قد تصاب، لأن كوفيد 19، وبخاصة المتحور دلتا، لديهم أرواح، سبق وأن قلت لكم. وهم يعرفون كل شيء، يسمعون كل شيء. سوف يجدونك. لذلك قد تصاب بالعدوى. حتى لو كنت نباتيًا أو أيا كان. خاصة إذا كنت تقوم بتوجيه الآخرين، وتقوم بتضليلهم، "حسنًا، عليك أن تكون كذا، عليك القيام بذلك، ولا تبالي، لا داعي لارتداء قناع فهو غير صحي لأنك تظل تفكر في المرض ". لا، ليس عليك أن تفكر في المرض. لا داعي للتفكير بأنك قد تصاب بالعدوى، فقط توخى الحذر. الحذر دائما صحي. لأنه إذا أصبت بالعدوى، قد تنقلها لآخرين، أفراد أسرتك وسواهم. هذا ليس حسنا. فقد تصاب بالعدوى لكنك ممن لا يظهر عليهم أعراض، وأنت لا تعرف ذلك وتتفاخر بالأمر، وتتجول أينما كان وأنت غير مرتد قناع أو بدون اتخاذ أي احتياطات. عندئذ قد تصاب بالعدوى. كثير من الناس يسخرون من الأشخاص الذين يعترفون بوجود كورونا، وينكرون أنه شيء مهم أو خطير. كلهم يموتون. كل شيء في الأخبار. كبار السن، والشباب، من كل الأعمار. لا يمكنكم الاستهانة بهذا النوع من الفيروسات. إذا صدف أن وجدت وسط حشد في مكان ما، على متن طائرة مثلا، مع أنهم قالوا من قبل، "نادرًا ما تلتقط عدوى، من الصعب جدًا أن تلتقط عدوى أثناء السفر في الطائرة،" لكن الناس حاليا يلتقطون العدوى في كل مكان. وعدد الوفيات في ارتفاع، وعدد المصابين من الأطفال في ارتفاع أيضًا، ليس كما كان في السابق. وعدد الوفيات بين الأطفال في ارتفاع أيضًا. العديد من المستشفيات - في جميع الولايات - ممتلئة. بعض الناس منعوا من دخول المستشفى، رغم مرضهم الشديد. لذلك إذا مرضت ودخلت المستشفى وحصلت على رعاية طبية، فاحمد الله. احمد الله، احمد الله على ذلك. سأرشدكم إلى ما يعزز مناعتكم أو سأعطيكم المزيد من النصائح والأدوية العلاجية، إذا رغبتم أن تجربوا. تناولهم بين أي نوع من الأدوية الموصوفة لك، ليس مع بعض، بعد 30 دقيقة على الأقل. إذا كان لديك أو كان بالإمكان، بوسعك سحق بعض فصوص الثوم الطازجة وتناول حوالي ملعقة صغيرة مرتين في اليوم، كل 12 ساعة. إذا لم يكن طازجا، يمكنك أن أخذ مسحوق الثوم الجاف أيضا. كمية مماثلة. سيكون فعالا أيضا. ويمكنك أيضًا أن أخذ فيتامين د 2 أو د 3 (نباتي)، وفيتامين هـ، وبالطبع فيتامينات متعددة. مع الوجبات. أتمنى أن تساعدكم هذه الأشياء. إذا كان عليك السفر مسافة طويلة ومضطر للاختلاط بالآخرين، كما هو الحال في الطائرة، على سبيل المثال، قبل ان تذهب، تناولهم. خذهم كلهم. بالطبع، لن تكون الرائحة لطيفة، لكن بعد تناولك للثوم اشرب شيئا أو تناول بعض النعناع للتخفيف من رائحة الثوم. أيضا، هناك وصفة لعلاج الأنفلونزا علمتكم إياها من قبل. لا تزال على الإنترنت، ربما في كتاب الطبخ خاصتنا أو ما شابه. لذا تناولوها بالإضافة لكل تلك الفيتامينات والثوم قبل أن تخرجوا. المكونات: 650 مل (3 أكواب) ماء 1½ ملعقة كبيرة قرنفل 20 غرام زنجبيل (بحجم الإبهام تقريبا) نجمتان من اليانسون 10 غرامات (0.5 أونصة) قرفة 1 فص ثوم 50 غرام (2 أونصة) سكر بلوري (للطعم) طريقة التحضير: اغسل المكونات بالماء (باستثناء السكر البلوري)؛ ضعهم جانبا. اخلط جميع المكونات مع الماء في وعاء. اتركهم يغلون على نار عالية. اخفض النار واتركهم على نار هادئة لمدة 20 دقيقة. قم بتصفية التفل. لشخصين، ضاعف المكونات. هذا الشاي فعال لعلاج الانفلونزا ومحاربة سيلان الأنف. يفضل عند بدء ظهور الأعراض. إذا استمرت الأعراض بعد يومين، عليك استشارة طبيبك. كل هذا للوقاية ودفعة إضافية للتعافي، ليس لتحل محل وصفة طبيبك الطبية للقضاء على العدوى. دائما استشر طبيبك إذا لم تخف الأعراض. يمكنك أيضا أن تتناول عصير ليمون نقي، ملعقة صغيرة مرتين في اليوم. كل هذا قد يساعد وسيكون أفضل من لا شيء. حتى لو لم يساعد، أقله لا يسبب أي ضرر. الشيء المهم هو، يجب أن تتحلوا بالتواضع. فالاستهانة بالمرض والغطرسة ليسا بالأمر الحسن. تحسب أن الطعام النيء سوف يحميك. لا، لن يحميك. قد تكون كارماك أخف. لا يزال لديكم البعض الكارما البيضاء. بالإضافة إلى بركة الله! لكن إذا اختلطت كثيرًا مع كثير من الناس، ستلتقط العدوى. ليس لأن الفيروس لا ينتشر بسرعة إذا خرجت بسرعة، بل لأنك قد تخالط الكثير من الناس، ذوي طاقات مختلفة، وقد يكون مستواهم الروحي منخفض جدا. عندئذ ستلتقط العدوى. فكارماك قد لا تكفي لحمايتك. ربما لست متواضعا بما فيه الكفاية. الله يساعد الذين يساعدون أنفسهم. لذلك لا تكتفي بالاتكال على الله أو السماء فقط. عليك أن تعتني بنفسك ايضا. لا يستطيع الله أن يأكل نيابة عنك. أترون؟ لا يستطيع الله أن يقود سيارتك. أترون؟ لا يستطيع الله أن يرتدي الملابس نيابة عنك. لديك جسد مادي في هذا البعد المادي. عليك أن تعالج الأمور في العالم المادي بطريقة مادية. الله خير معين طبعا. يجب أن تصلي لله في كل وقت، وتردد الأسماء الخمسة المقدسة، ولا تحسبن أنك ممارس جيد وبذلك لن تصاب بكورونا. لا. قد لا تكون جيدا كما تظن. إذا كانت كارماك ثقيلة ولا تمارس جيدًا وبشكل يومي لحماية نفسك، ستصاب بالعدوى. ليس بكورونا أو دلتا فحسب، ربما بشيء آخر. تحلوا دائمًا بالتواضع واشعروا بالامتنان وصلوا ليكرمكم الله بالحماية. هذا كل ما تستطيع فعله. إذا بقيت تلتقط العدوى فهذا يعني أنه لا يمكنك تجنبها. اللحم والبيض والسمك الذين تناولتهم في السابق، يلاحقونك. المتحور دلتا يبحث عن الناس. انه يطاردهم، يطارد الناس - ذوي المستوى المنخفض ليصيبهم بالمرض. لذا تأكد من أن مستواك مرتفع، وتأكد أنك تتأمل جيدًا أيضًا. النباتية لا تكفي. إنها أفضل من أكل الحيوانات، بكل تأكيد. ولكن هناك العديد من العوامل. في الغالب، النباتيون، إذا كانوا أنقياء ومتواضعين وتوابين، سينعمون بحماية أكبر. لكن النباتية وحدها لن توفر لك حماية مطلقة. ستوفر حماية كبيرة، أكبر من الحماية التي لدى الذين يأكلون الحيوانات ولحومها. لكن مع ذلك، تفكيرنا وصدقنا ونقاؤنا له أيضًا تأثير كبير، فالكارما التي نحملها سوف تجذب أنواع مختلفة من الكارما وسيصير هناك اختلاط، حيث يوجد الكثير من مختلف الطاقات، منخفضة وعالية ومتوسطة. أنتم لا تعرفون من هم. هذا أيضا سيجلب لكم العدوى. الأشخاص الذين لم يفهموا بعد: لا تتبجحوا، لا تتفاخروا كثيرا. حتى أنا لا أجرؤ. إذا خرجت، أرتدي قناعا. غالبا ما كنت ارتديته قبل الوباء حتى. لقد كنت أرتديه كلما استطعت، إذا خرجت وخالطت الناس. إلا مع التلاميذ، لا أبالي كثيرا، لأنني لا أستطيع ارتداء القناع والدرع وما إلى ذلك. لن يسعهم رؤيتي، ولن يسعني التحدث بشكل جيد. لكن عندما أخرج، كما كان يحصل من قبل، منذ زمن بعيد، كالذهاب للتسوق أو ما شابه، أحاول ارتداء قناع. عندما أسافر، أرتدي قناعًا. حتى عندما أكون في المنزل برفقة أناس آخرين، أنا أيضا أرتدي قناعا. أقول، "في حال كنت مرضية كي لا أنقله إليكم ". والعاملون حولي، منذ وقت طويل وحتى اليوم، أو في المطعم، أنا دائمًا أنصحهم بارتداء أقنعة، وقفازات وما إلى ذلك. فقط لحماية بعضنا البعض. نحن نفعل ما بوسعنا، والسماء تتكفل بالباقي. لا تكن متعجرفًا أو مغرورا. كي لا تصدمك المفاجأة. قد لا تكون المفاجأة لطيفة دائما. اعتني بنفسك جيدا. نحن نواجه مشكلة عويصة في الوقت الحالي، أعني العالم كله - متحور تلو الآخر. متحور دلتا قوي جدا. لذلك، العديد من البلدان رفعت الحظر، ظنا منهم أن الوباء قد انتهى، ولكن العديد من الأماكن اضطرت لإعادة الإغلاق مرة أخرى. فمتحور دلتا هذا مخادع - وسيء جدا، وشرير. لذا، خذوا الأمر على محمل الجد. معظم التلاميذ بأمان، باستثناء من مستواهم منخفض، أو لا يأخذون احتياطاتهم، أو يأكلون أشياء لا يجوز أكلها وهم لا يعرفون حتى. كما تعلمون، من قبيل أكل أشياء ليست نظيفة. أو مخالطة أناس ليسُ أنقياء، كثيرا أو لفترة طويلة. عندئذ، ستمرض. لا تتحدوا الله. لا تتحدوا السماء. أي تلقين: إن كان العدد صغير، يجلسون متباعدين وفي الهواء الطلق، وليس داخل الغرف. اعتني بنفسك. تحلى بالتواضع، وصلي دائما. اشعر بالامتنان. دائما وأبدا. حتى لو لم يكن هناك جائحة، كن دائما ممتنا، ومتواضعا. وصفة علاج الانفلونزا التي وصفتها لكم، منذ وقت طويل، إنها للحالات الخفيفة؛ يمكن أن تعطي نتائج سريعة. أو في بداية العدوى. بعد فترة طويلة من العدوى، قد تظل تساعد، ولكن ربما بفعالية أقل. جربوها، لن تضر. لن تضر على الإطلاق. قد تكون رائحة الثوم كريهة، لكن بإمكانكم أن تأكلوا بعض أوراق النعناع أو أي شيء بعدها. اشربوا بعض الحليب النباتي بالنعناع - أو شاي بالنعناع، لتخفيف الرائحة. وكل شيء سيكون على ما يرام. ممكن لهذا أن يساعدك على الشعور بالتحسن. لن يضرك أبدا، ليس له أي آثار جانبية. لكن لا تأخذوا أكثر مما ينصح به. كالفيتامينات، التزموا بالجرعة أو حسب إرشادات الطبيب. الثوم وما شابه تناولوه أيضا باعتدال. حتى لو كان لديك كارما بيضاء، ولكن إذا اختلطت كثيرًا مع أشخاص لديهم كارما ثقيلة، سيشاركونك كارماهم وعندئذ قد تلتقط العدوى أيضًا. قد لا تكون العدوى شديدة. قد تظن أنه مجرد صداع أو شيء من هذا القبيل. ولكن إذا رأيت أي أعراض واشتبهت بشيء، يجب عليك الذهاب لرؤية الطبيب. عليك أن تجري الفحص. لا يسعك الاكتفاء بالقول، "السبب هو الجو الماطر أو البرد ". لا، لا. يجب أن تجري الفحص قبل فوات الأوان. إذا اكتشفت الإصابة باكرا، سيسهل علاجه. إذا اكتشفت الإصابة باكرا، حتى الثوم أو وصفة علاج الأنفلونزا سوف تعالجك - مع عزل نفسك لثلاثة أسابيع، بالطبع. أسبوعان على الأقل. ولكن، إذا تأخرت في معرفة أنك مصاب، أو ظننت أنها مجرد أنفلونزا عادية، وطال الأمر أكثر من اللازم، فمن الصعب عندئذ الشفاء. لأن رئتيك أو قلبك أو حتى عقلك ربما يكونوا قد تضرروا أيضا. قد يؤدي ذلك إلى تلف أحد أعضائك الداخلية، وعندئذ سيكون من الصعب علاجه. أو قد تتضرر العديد من الأعضاء في وقت واحد، يتوقف ذلك على شدة العدوى. يتوقف ذلك على كمية الفيروس التي التقطتها من الآخرين. فكمية الفيروس التي دخلت جسمك مهمة جدا أيضا. ففي بعض الأحيان لا تدخل جسمك كمية كبيرة، عندها لن تشعر بوطأة المرض ويسهل علاجه. لهذا السبب تكون الأعراض خفيفة. ولكن إذا دخلت جسمك كمية كبيرة من الفيروس، سيكون من الصعب علاجه. قد يكون قاتلا أيضا. لذا كونوا حذرين. خذوا الأمر على محمل الجد. جميعنا لدينا كارما سوداء، تذكروا ذلك. لتظلوا بأمان. الحمد لله. احبكم. أحبكم جميعا. بارك الله فيكم. ليبارككم الرب، ليبارك الله عالمنا. الله اعلم. الله أعلم بمدى صعوبة الوضع على الجميع في الوقت الراهن. بدون حرية، بدون وظائف، بدون أمان، بدون ضمانات حول أي شيء. فكوكبنا في ورطة حقيقية. والأمور تتسارع. أنا حقًا قلقة على الجميع. ولكن ماذا بوسعنا أن نفعل؟ أنا أبذل قصارى جهدي، وأنتم أيضًا. أنا أبذل قصارى جهدي لتقديم المساعدة، وأنتم أيضًا. اعتنوا بأنفسكم. في محبة الله. نعم. هذا كل شيء في الوقت الراهن. حظا طيبا لكم جميعا. خالص تقديرنا للمعلمة الكريمة على نصيحتها الثمينة والمفيدة حول كيفية حماية أنفسنا والاعتناء بها، نحن وجميع من حولنا. نحن بصدق نصلي لتنتهي هذه الفترة المضطربة عما قريب، وأن يرجع العالم إلى أسلوب الحياة النباتية الوقائي باعتباره الحل الأسرع وطويل الأمد لكل الظروف غير المواتية التي يشهدها كوكبنا. عسى أن تنعم المعلمة بوافر الصحة والحماية، مع محبة كل الآلهة الخيرة. جميع نصائح المعلمة السامية تشينغ هاي بخصوص الوقاية أثناء جائحة كوفيد 19 (وسواها) من الأوبئة متوفرة للمشاهدة والتحميل وبالمجان على موقعنا MastersTipsOnCOVID-19.com
الأخبار العاجلة
2021-08-30   35912 الآراء
الأخبار العاجلة
2021-08-30

من يستحق الشفاعة؟ الجزء 1 من 11

32:12

من يستحق الشفاعة؟ الجزء 1 من 11

أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. ( مرحبًا، يا معلمة. ) أهلا! ( مرحبًا، يا معلمة! ) يا له من يوم. (نعم.) هل استيقظتم على الجانب الخطأ من السرير هذا الصباح أو ما شابه؟ (ربما.) هذا أنا. لقد استيقظت على الجانب الخطأ من السرير. كيف حالكم يا رفاق؟ كيف الحال؟ ( بألف خير، يا معلمة. ) ما زلتم سعداء وراضين؟ (نعم، يا معلمة.) من الجيد سماع ذلك. ( كيف حالك، يا معلمة؟ ) أنا بخير. مشغول جدًا، جسديا وروحيا. (نعم، يا معلمة) أخبرتكم، إنه لعمل بطولي أن أغسل ملابسي، وأنظف المنزل، (رائع.) وأقوم بالتصوير، والإضاءة والأعمال التقنية، و ... (رائع، يمكنك فعل كل شيء!) مُجيب المؤتمر - ماذا؟ تبحثون عني. سمعت من أختكم أن لديكم بعض الأسئلة، )نعم، يا معلمة.) الشقراء الجميلة هناك (نعم.) ( ذكرت المعلمة مشاركة بعض الأخبار الجديدة ونحن متحمسون لسماعها. هل يمكن للمعلمة أن تتفضل بمشاركتها معنا؟ ) بالطبع. كتبتها في يومياتي وأردت أن أخبركم في 24 أو 25 من يوليو، لكن لم تجري الأمور بشكل جيد فأنا مشغول جدا بترتيب مكاني الخاصة واستمر بالانتقال، لذا لم يكن الوضع مناسبا. من الجيد اليوم أنت تبلغوني بأن لديكم أسئلة، حتى أجاوب على كل شيء معًا. (نعم. شكرا لك، يا معلمة.) أستطيع أن أقرأها لك. هذه من 24 يوليو، لكن لم يكن لدي وقت كافٍ يوم 24 لذلك كتبتها في 25. كتبت هنا، 24 يوليو، 2020. سأقرأها لكم. (نعم، يا معلمة.) (شكرا لك، يا معلمة.) شكرا لدعمكم. سمعته بصوت عال وواضح. ربما الأنا الخاص بي يفضل ذلك. على أي حال، كان شيئًا أحزنني كثيرا. أعتذر فالأمر ليس مثيرا كما تتوقعون. لا شيء مثير في الوقت الحاضر. حسنًا، سأقرأ لكم أولاً. (نعم، يا معلمة) في 24 يوليو... هذه هي الأعداد غير الرسمية للذين أصيبوا بفايروس كوفيد 19. العدد أكبر بكثير مما تذكره الأخبار أو تشير إليه الأرقام الرسمية. (نعم، يا معلمة.) يجب أن أخبركم يا رفاق كي يعرف إخواننا وأخواتنا أيضا. حسنا؟ (نعم، يا معلمة.) فالأمر محزن للغاية، ولا أريد أن آتي على ذكره، ولكنني مضطرة كي يأخذ إخواننا وأخواتنا، أقله المكرسين، يأخذوا حذرهم. (نعم، يا معلمة.) لست متأكدة مما إذا كان الناس من خارج المجموعة، يصغون حتى. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) حسنا، اعتبارا من 24 يوليو، هذا ما تحققت منه باطنيا. أخبار من السماء. وليست أنباء رسمية. (نعم، يا معلمة.) هذا ما قالته لي السماء. لقد قمت بالتحقق، لأنني كنت قلقة للغاية بشأن المسار الذي ينتهجه الوباء. لا ينفك ينتشر، قبل ذلك التاريخ. (نعم، يا معلمة.) قبل 24 يوليو. ولم أسمع أية أخبار من ساعتها. لذا، 24 يوليو، عدد الإصابات في العالم كله 1،003،322،462 مصاب بفايروس كوفيد 19. (يا إلهي! هذا كثير.) أنا فقط أتحدث عن العدوى. أنا لا أتحدث عن عدد الوفيات وما إلى ذلك. (نعم، يا معلمة.) وبالطبع، البعض يموتون أيضا. (نعم، يا معلمة.) لكن اعتبارًا من اليوم، 29 يوليو 2020، ثمة المزيد. الأرقام في ارتفاع دائم. (نعم.) اعتبارا من اليوم، 1،005،432،271 عدد المصابين بكوفيد 19، وهذا لا يشمل الموتى. (هذا محزن للغاية.) أردت نقل الرسالة، (نعم، حضرة المعلمة. شكرا لك.) التي أردت أن أقولها في ال 24 من يوليو، لكن لم يحدث. انها موجودة في مذكراتي... أجل، حسنًا، ها هي. "رسالة إلى كل من يسمع." لقد جعلتها مختصرة. (نعم، يا معلمة.) أعني أنني لم أجعل بنية الجملة كاملة. سأقرأها كما هي. (نعم.) "عش حياة مستدامة ذاتيًا، بقدر ما تستطيع. من قبيل، إذا كان لديك أرض، ازرع المحاصيل وأشجار الفاكهة، وما إلى ذلك، (نعم، يا معلمة.) وكذلك الخضروات. كلما خرجت، ارتدي معدات واقية بالكامل. ومعدات الرأس أيضا، من قبيل القبعة، لتغطية الشعر أيضًا، وارتدي نظارات واقية لعينيك. ارتدي بدلة للجسد. واغتسل على الفور عقب العودة إلى المنزل. " أقول، "بعد المنزل." بسبب كتابتي السريعة. ليس لدي الكثير من الوقت لكتابة مقالة. حسنًا. أقول، "أريد أن أخبركم بأنني ما زلت هنا، وأقاتل من أجلكم. " نعلم يا معلمة. (شكرا لك يا معلمة.) ليس بيدي أن أوقف الوباء الآن. يمكنني التخفيف من حدته، لكن لا يمكنني القضاء عليه بالكامل. لأنه، كما قلت لكم من قبل، ما إن تدور العجلة الكارمية تدور عجلة العواقب، ويغدو من المستحيل إيقافها. (نعم، يا معلمة.) لكني حذرت الناس مقدما. كما حذرتكم يا رفاق، من قبل. (نعم.) وحذرت الناس رسميا عبر [سوبريم ماستر تي في] أيضًا. على كل، "ما زلت أقاتل من أجلكم. والناس الذين يموتون، سأعتني بهم إذا كانوا أقاربكم، إذا رأوني أو رأوا صورتي، أو إذا لم يكونوا ممسوسين بالشياطين الغيورة، "في الداخل، بمعنى أن نفوسهم قد ماتت. مجرد جثث حية، إنهم مجرد شياطين في الداخل. (نعم، يا معلمة.) أنا أهتم، أساعد من استطعت. من النفوس. لا يمكنني إيقاف الوباء، لكنني سأعتني بنفوس الأشخاص المخلصين، التوابين، وخاصة أقاربكم وأصدقائكم. (شكرا لك يا معلمة.) أمر آخر. "غيروا عملكم إن أمكن، حتى تتمكنوا من العمل في المنزل." أو يمكنك أن تسأل شركتك ما إذا كان بوسعك العمل من المنزل. قد يكون ذلك أكثر أمانًا، يوفر لك الكثير من الوقت في حركة المرور، كما يحافظ على البيئة من التلوث الضار. "جميع المطاعم مفتوحة لطلبات السفري. ممنوع الجلوس فيها. المنتجات النباتية في ازدياد، اصنعوا المزيد. "لقد كتبتها مختصرة، لذلك قرأتها باختصار. (نعم، يا معلمة.) "جميع المنتجات النباتية جاهزة للإرسال. " كما تعلمون أن يطلبها الناس ونرسلها لهم إلى أي مكان. (نعم.) "حدثوا الشروط إذا لزم الأمر. تأملوا بقدر ما يسمح وقت الفراغ، في أي وقت، حتى لو لدقائق، في أي مكان، من أجل الحماية الذاتية وتحقيق الأمل بعالم نباتي، ومن أجل إيقاف معاناة الحيوانات، وبالتالي لا يراكم البشر المزيد من الكارما. أولئك الذين رأوا القسوة التي أظهرتها الأفلام أو مقاطع فيديو أو حتى على الإنترنت، عن معاناة الحيوانات والعذاب والحياة والموت، ومع ذلك لا يزالون يأكلون اللحوم أو الأسماك، أو البيض، أو الألبان، أرواحهم لن تكون قابلة للشفاعة. لذا، انتبهوا. أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. (نعم، يا معلمة.) لكن الناس الذين يستمرون في تناول اللحوم على الرغم من تحذيرات الأمم المتحدة، وتقارير العلماء كافة، على الرغم من كافة الأفلام التي تظهر القسوة والممارسات غير الإنسانية في مصانع الحيوانات واستمروا في أكل اللحوم، ولم يتغيروا، هؤلاء الناس لا شفاعة لهم. هذا ما أردت أن أخبركم به. آسفة فالأمر ليس حماسيا كما يبدو. ( إنها رسالة مهمة. شكرا لك، يا معلمة. ) ما الذي كُتب هنا؟ لقد كتبت شيئا. نعم. في الـ 23، كتبت شيئًا هنا. سأقرأه كما هو. لا أتذكر الحدث. "11:43 مساءً. انتهيت مع ماراثون التأمل لاستعادة نفسي من الضياع الروحي. شكرا لجميع المساعدين ". كما تعلمون، Ihôs Kư الـ Godsesالآخرين ما بعده. "هل يجب أن أحتفل مع طاقم العمل؟" كتبتها، بصيغة سؤال، لكنني لم أفعل أي شيء. في الساعة 23:40، قبل منتصف الليل… هذه هي الأنباء التي نُقلت إليّ، فقد كنت منهكة جدا من ماراثون التأمل. رغم سعادتي الغامرة، لكني مرهقة، فيجب أن أحاول جاهدة لاستعادة نفسي. (نعم.) لقد فقدت الكثير، الكثير. فقدت حتى وصل الرقم إلى تحت الصفر. (يا إلهي.) رغم أني في الخلوة، لكننا نقوم ببعض المؤتمرات أحيانا، وتاريخها حديث جدًا. وكذلك يتم بثّ برنامج (بين المعلمة والتلاميذ) على شاشة التلفاز. (نعم، يا معلمة). كل هذا يكلفني استحقاق روحيّ. لا يذهب سدى. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) فلدى الناس كارما ثقيلة. تم إبلاغي من قبل ... لا يهم، لقد قرأته للتو، ربما أعرف من هو في نهاية المطاف. (نعم، يا معلمة). 23:40، تعني 11:40 ليلا. (نعم، يا معلمة.) علامة اقتباس. "محبة المعلمة الرقيقة ومُواظبتها، "قد عوّضت فقدان الكنوز الروحية." علامة اقتباس النهاية. هذا يعني (OUP) حماة الكون الأصلي. (رائع!) قلت لهم، "شكرا للمساعدة وإعداد التقرير ". وقلت، "لي، وأنا سعيدة جدًا. لماذا يستمر الجميع بالإشادة بي؟ لا أشعر وكأنني مُحبّة أو أي شيء!!!!!! " العديد من علامات التعجب. "في الواقع، أنتم جميعًا طيبون. حتى أبو بريص، والعناكب والطيور، كلهم يبذلون قصارى جهدهم لتحذيري وحمايتي في هذا البعد المادي الخطير في مهمتي الصعبة. لقد تأثرت وأنا مدينة لكم جميعًا في هذا الخلق الواسع، من آلهة Ihôs Kư لسائر.." سائر ماذا؟ الخط صغير! لم أستطع قراءة كتاباتي الخاصة. " ...لسائر الكائنات الحية الصغيرة. أحبكم. أحبكم جدا. بارك الله فيكم الى الابد. ستذهبون جميعًا إلى الجنة، متحررين من الوجود المتدني إلى الأبد. مع محبتي." ثم في منتصف الليل في اليوم التالي، قلت، " تبدين يافعة جدًا. أصغر بكثير! مرحى! آمل بهذا أن يدوم." (رائع جدا.) لم يَدُم. حدث إثر ماراثون التأمل على ما أعتقد. لا يتسنى لي الوقت للقيام بالماراثون دائما. شيء آخر، ليست كل العناكب جيدة. من قدموا لي المساعدة، هم الظهر المُسطّح، لونهم بني وجسدهم دائري. (رائع.) أولئك الذي أطعمتهم الخبز ليسوا طيبين جدا. حاولوا منعي من الخروج لفعل بعض الأشياء. كانوا يريدون مني أن أفشل. (فظيع.) نعم، مكتوب هنا. سألتُ، "لماذا يحصل هذا؟" لا أعلم من أجابني هنا. كنت أحاول ترتيب شيء ما لطرد النمل والحشرات وتجنبهم ثم حاولوا منعي بوضع الشباك في كل مكان لذلك لم أستطع الخروج إلى حيث أردت. فقلت، "لماذا فعلتم هذا؟" لم يجيبوا. فاضطررت إلى إبعادهم، قلت، "أحتاج هذا المكان، عذرا. لديكم العالم كله والحديقة، كل ما ترغبون به. اتركوا لي هذه الزاوية. لا احتاج الكثير، لا اريد الكثير، مجرد ركن واحد في العالم كي انعم بالسلام في العمل، وأمارس التأمل من أجل العالم ولكم جميعًا. والحيوانات والحشرات أيضا. لذلك لا تقوموا بافتعال المشاكل." لا أعلم من اجابني. قلت، "لماذا؟" فقالوا، تتمنى العناكب أن تفشلي. لهذا السبب حاولت إيقافك من الخروج حتى تحظي بالسلام مع النمل." العنكبوت، النوع التي أطعمته الخبز. (نعم.) يوجد عنكبوت ذو جسد دائري، بحجم كبير وصغير. ذهبت إلى مكان صغير للبحث عن شيء ما. وكان ثمة أنثى عنكبوت تحمل بيضها على بطنها المستدير المنتفخ، فهي حامل. يمكن رؤية الأطفال بالداخل باللون الأبيض. جاءت وقالت لي شيئا. نسيت ما قالت. وقلت، "حسنًا، أعلم بذلك مسبقا. أخبرتني العناكب الأخرى. شكرا جزيلا، حاولي ألا تلتهمي الكائنات الحية. التهمي الموتى أو الجثث المرمية. وسآخذك إلى الجنة بالتأكيد عندما تموتين."
بين المعلمة والتلاميذ
2020-08-26   29371 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-08-26

طاقة تشع على كوكبنا

22:03

طاقة تشع على كوكبنا

Host: يوم الثلاثاء ٨ فبراير من منطلق الاهتمام المحب بادرت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي، إلى الاتصال بعدد من أعضاء فريق سوبريم ماستر تي في للتأكد من أن الجميع ينعم بالدفء خلال موسم البرد. أثناء المكالمة الهاتفية، تكرمت المعلمة بالإجابة عن الأسئلة التي طرحها أعضاء الفريق حول بعض الأحداث الأخيرة. " Media report from DW News Feb.5, 2022 Reporter(m): في 6 يناير من العام المنصرم، جلسة مشتركة للكونغرس أوكلت إليها مهمة عد أصوات الهيئة الانتخابية. نائب الرئيس المنتهية ولايته مايك بنس، ترأس الجلسة. أنصار دونالد ترامب في الخارج كانوا يحسبون أن بنس يمكنه فعل المزيد. " " Media report from MSNBC Feb.7, 2022 WSJ Reporter(m): 6 يناير بذل الرئيس السابق وفريقه قصارى الجهود لمنع جو بايدن من الفوز بالانتخابات الرئاسية. وقف بنس وقتها عائقا أمام تنفيذ الخطة كاملة، وحيث أنه كان في يوم من الأيام من أشد المخلصين، ظنوا أنه سيحافظ على نفس المسار والالتزام بما أراده دونالد ترامب. طبعا، لم يفعل بنس ذلك. " " Media report from CNN July 24, 2021 His Excellency Donald Trump: كنت أتمنى لو أن صديقي، مايك بنس، امتلك الشجاعة لرفض نتائج إلى الانتخابات التشريعية. " " Media report from CNN Nov.16, 2021 His Excellency Donald Trump: كان حزينا جدا عندما أحجم مايك بنس عن رفض النتائج. " " Media report from CNN Dec.11, 2021 His Excellency Donald Trump: أعتقد أن مايك كان قد تأثر بشدة جراء ما حدث في 6 يناير. أعتقد أنه جرح جرحا عميقا لأنني أرى رد فعل الناس عليه. يقولون، "لماذا لم يرفض النتائج التشريعية؟" " " Media report from CNN Feb. 6, 2021 Abby Phillip(f): بذلك أعلن نائب الرئيس السابق مايك بنس ما يمكن أن يكون انفصاله الأخير عن رئيسه السابق - رافضًا ادعاء ترامب أن بمقدوره كان ومن واجبه رفض نتائج الانتخابات. Pence(m): الرئيس ترامب مخطئ. ليس لدي الحق بإلغاء نتائج الانتخابات. " " Media report from MSNBC Jan. 31, 2022 Reporter(f): كتب ترامب: "إذا كان نائب الرئيس "ليس له حق على الإطلاق" لتغيير نتائج الانتخابات الرئاسية في مجلس الشيوخ، على الرغم من حالات التزوير وغيرها من العديد من المخالفات الأخرى، كيف يعقل للديموقراطيين والمحسوبين بالاسم على الجمهوريين، كالحمقاء سوزان كولينز، أن يستميتوا بمحاولة تمرير التشريعات التي لن تسمح لنائب الرئيس برفض نتائج الانتخابات؟ في الواقع، ما يقولونه، هو أن مايك بنس لديه الحق في رفض النتيجة، وهم يريدون حاليا سلبه هذا الحق. لسوء الحظ، لم يمارس سلطته، كان بوسعه قلب نتائج الانتخابات!" " ( يا معلمة، مؤخرا، انتقد الرئيس ترامب نائب الرئيس السابق بنس لعدم رفضه نتائج الانتخابات الرئاسية 2020. قال: نتيجة لذلك: البلد "ذاهب إلى الجحيم!" هل يمكن أن تتطور الأمور أكثر من ذلك يا معلمة؟ ) [...] ماذا نستطيع ان نفعل مع هذا العالم؟ هناك دائمًا جانب إيجابي، وجانب سلبي. حتى المعلمة يجب أن تتعامل مع ذلك. الجانب الإيجابي ينصح أو يشير إلى المعلمة ما هو الشيء الحسن. والجانب السلبي يجادل، بالقول، "لا، هذا ليس جيدًا. يجب أن القيام بهذا...وذاك." حالة من الإرباك دوما. لذلك، من الصعب جدًا على البشر تمييز الحق من الباطل. لكن كما أخبرتكم، نائب الرئيس بنس، [...] كنائب للرئيس، ليس لديه السلطة للقيام بذلك. بالتأكيد. (هذا صحيح.) لكن كرئيس لمجلس الشيوخ، كان بوسعه ذلك أن توفر لديه دليل يؤكد وجود أخطاء ما. (نعم.) هذا هو رأيي. [...] لم يرد في الدستور أن نائب الرئيس بوسعه فعل أي شيء حيال ذلك نتائج الانتخاب، (نعم.) رفضها، تغييرها. لكن السيد بنس لم يكن مجرد نائب للرئيس. كان رئيس مجلس الشيوخ في حينه، هذا هو السبب. وقد كان لديه السلطة لفتح جميع المغلفات، المغلفات الانتخابية، وإحصاء الأصوات، امام الجميع. هذا قانوني. فهو مسؤول عن ذلك، بحكم الأمر الواقع، يجب أن يكون قادرًا على إعادة فرز بعض الأصوات الانتخابية، إذا كان هناك بعض الأدلة على حصول حالات تزوير. (نعم، هذا صحيح. نعم يا معلمة.) [...] ففي ذلك الوقت، كان هناك بعض الأدلة وبعض الشكاوى في العديد من الدول حول حصول حالات تزوير، (نعم، هذا صحيح.) وبخصوص أخطاء شابت نظام التصويت، عدم احترام نظام التصويت، وأخطاء الجهاز، وسواه. بالإضافة للأموات الذين ما زال حقهم في التصويت قائما، (نعم، هذا صحيح.) الناخبون الأشباح، وبعض الناس صوتوا عدة مرات، ست مرات، (نعم.) أو نحوه. أو شخص من ولاية أخرى قام بالتصويت في تلك الولاية، لصالح ولاية أخرى. (نعم، يا معلمة.) كان هناك أدلة. وقدمت الكثير من الشكاوى. وكذلك الشهادات حول الأخطاء التي شابت نظام التصويت وطريقة العد وما إلى ذلك. (نعم، يا معلمة.) [...] مع أن الدستور لا يقول أن رئيس مجلس الشيوخ بوسعه رفض نتائج الانتخابات، أو طلب إعادة فرز بعض الأصوات، لكن يظل هذا الأمر قانونيا. هذا طبيعي. القانون العام يمنح نائب الرئيس بنس الحق في فعل ذلك إذا تم تقديم الكثير من الشكاوى حول المخالفات وحالات التزوير. (نعم يا معلمة). لا يمكنك تجاهل شكاوى الناس والأدلة، والقول، "حسنا. واجبي هو عد الأصوات لا غير." تستلم النتائج وتقبلها فحسب. من مسؤولياته أيضًا (هذا صحيح.) أن يتأكد من أن صحة عدد الاصوات، ونظام التصويت. (نعم يا معلمة.) عليه التأكد من صحة الأصوات، سواء كان الدستور يجيز ذلك أم لا. فلربما يوم قاموا بكتابة الدستور، كان كل شيء صحيحًا وواضحًا. لا أحد ظن أن أي شخص سيحتال على النظام أو ما شابه. (نعم.) لم تكن هناك آلة لعد الأصوات. (نعم، هذا صحيح.) لم يكن هناك نظام اقتراع بالبريد أو أي نوع من الأشياء التي بوسع الناس إساءة استخدامها. (هذا صحيح.) هذا هو الأمر. الكثير من المخالفات برزت، (نعم يا معلمة.) بعد أن أصبحنا أكثر تطورا، ونمتلك المزيد من التكنولوجيا الفائقة. (نعم.) لذا، بطريقة ما، كان الرئيس ترامب على حق. (نعم يا معلمة.) إذا سار كل شيء بسلاسة، عندئذ لن يكون لديه عذر لقول أي شيء. لكن كان لديه بعض العذر. (نعم. هذا صحيح.) ومعظم الأشياء، تجاهلوها، أو أعادوا الفرز. ماذا عن إعادة الفرز؟ الأصوات موجودة. إعادة الفرز هي نفسها. (نعم. صحيح.) جميع المغلفات تم رميها، ولا يعرفون من فعل، ومن أرسل. (نعم يا معلمة.) وإذا كان بإمكانهم تزوير الأصوات، يمكنهم فعلها مرة أخرى، وفعل ما هو أكثر. (صحيح. هذا صحيح.) (نعم.) إذن، ما الفائدة من القيام بإعادة الفرز؟ سيكون ذلك بلا فائدة. [...] هذا منصب رئيس مجلس الشيوخ [...] من حقه القيام بذلك. في حينها، من اجل ذلك الهدف. (نعم يا معلمة.) له الحق في القيام بذلك، تتوقف عليه مسؤولية التأكد من سير كل شيء بالشكل الصحيح. (نعم يا معلمة.) لا يمكنك فقط استلام النتائج وقبولها، رغم ما يشوبها من أخطاء. إذا كان ثمة خطأ، عليك أن يشير إليه. عليك رفض النتائج. (صحيح. نعم، يا معلمة.) لذلك، بطريقة ما، هو ملزم قانونًا التأكد من أن نظام التصويت يتم احترامه. (نعم.) احترام القيم الديمقراطية بحذافيرها، (نعم، يا معلمة.) قبل أن يقول، "حسنًا، أنا أقبل النتائج. وهذا الشخص يفوز بمنصب الرئيس، والآخر يخسر." لا يجوز له أن يفعل ذلك. [...] (نعم يا معلمة.) إذا دخل لص إلى منزلك، وأراد سرقة المقتنيات الكبيرة، لكن ليس لديه فرصة، فإنه يسرق المقتنيات الصغيرة، تظل السرقة سرقة. ويظل اسمه سارق. (نعم، يا معلمة.) لذا، لا يجوز أن تتقبل الأمر وتقول، "هذا الشخص نظيف تمامًا. إنه مواطن نزيه." (نعم.) [...] ( يا معلمة، لماذا لم يرفض نائب الرئيس بنس نتائج الانتخابات؟ ) لماذا؟ لأنه غير وفي لترامب. (ياه.) لأنه غير وفي لحزبه. (ياه.) تماما كما لو كان ثمة جاسوس تابع للعدو في بلدك، من المعارضة، أو ما شابه. (نعم، يا معلمة.) سبق وأخبرتكم عدة مرات عن الأصدقاء الحقيقيين. في المجتمع، بعض الناس تتصرف كأنهم أصدقاؤك، ويقدمون لك بعض المساعدة، أشياء صغيرة، ويبدو إنهم يدعمونك في بعض الأشياء غير المهمة. ولكن عندما يتعلق الأمر بالقرارات الحاسمة، يديرون ظهورهم ويخونونك. (ياه.) لذا، حتى تلك اللحظة، وقبل ذلك حتى، بدا السيد بنس أنه من الداعمين للرئيس ترامب، ولكن عندما تعلق الأمر بالقرار المهم، أدار له ظهره. (نعم، يا معلمة.) مختلقا الأعذار. في أعماق قلبه، لم يكن يريد فعل ذلك. لم يكن يريد أن يكون ترامب رئيسا. (ياه.) ( لماذا لا يريد السيد بنس للسيد ترامب أن يكون رئيسا لولاية ثانية؟ ) لأنه كان يطمع في أن يكون هو الرئيس. (مفهوم.) ثمة من سمم له أفكاره، علانية أو سرا، وأخبره بانه [...] سيكون رئيسا مثاليا. [...] وقد تأثر بالطاقة المظلمة لبايدن ورفاقه. (يا للهول.) أصحاب الطاقة المظلمة والسلبية. لكن إذا نظرت إلى وجهه، يمكنكم أن تروا أنه ليس من نوع الشخص المخلص على أي حال، إذا كنتم تجيدون قراءة الوجوه. (نعم، يا معلمة.) ولديه كذلك مثل هذا الطموح والجشع للسلطة. لهذا السبب يمكن للطاقة السلبية استغلاله أكثر. (يا للهول.) والرئيس ترامب ينتمي للجانب الإيجابي. (بنس) تأثر أيضا بالطاقة السلبية لبايدن وإدارته من قتلة الأطفال. (نعم، يا معلمة.) الحقل المغناطيسي للطاقة المظلمة، الطاقة السلبية. (مفهوم.) لكن لا يمكنك دائمًا إلقاء اللوم على شخص بمفرده. اللوم يقع على الكارما التي يخلقها البشر، بشكل فردي، أو كأمة، أو كمجموعة من الحلفاء، أو العالم برمته. (نعم يا معلمة. صحيح يا معلمة.) [...] هذا العالم غير عادل. (نعم، يا معلمة.) وهذا هو سبب معاناتنا من كثير من المشاكل. لكن كما قلت، إنها مجرد كارما، كارما جماعية - كارما فردية وجماعية. لهذا يسمح للشياطين باحتلال مناصب رفيعة ومعاداة المرؤوسين الصالحين والإيجابيين. (نعم يا معلمة.) [...] أية أسئلة أخرى؟ " Media report from NASA’s Goddard Space Flight Center Jan. 20, 2022 Narrator(f): تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا رصد أدلة جديدة لوجود ثقب أسود يخلق نجومًا، بدلا من تدميرها. التقط هابل مؤخرًا صورا لغاز أطلق بواسطة ثقب أسود ويرتطم بشرنقة كثيفة من الغاز داخل مجرة قزمة. " ( هناك أخبار أن ثقبا أسود خلق نجمًا. هل تفضلت بمدنا بمزيد من التفاصيل بخصوص ذلك يا معلمة؟ ) ليس نجما. إنه كينونة قاتلة. (يا إلهي.) لا يمكن للثقب الأسود أن يخلق أي شيء جيد، فالثقب الأسود هو الجحيم بعينه. (نعم، يا معلمة.) لذلك، كل هذه الطاقة المركزة، انبثقت من الطاقة السلبية، الناجمة عن الثقب الأسود، ثم تسربت منها هذه الكينونة السلبية. إنها كينونة قاتلة، وليس نجما. (يا للهول.) إنه لتدمير عالمنا. (ياه.) رغم أن السماء لديها بعض الإجراءات المضادة، لكن لا تعرف أبدًا كم يمكن أن يدمر كوكبنا، أعني البشرية ككل. (نعم، يا معلمة.) لن يتوقف الأمر على الوباء، أشياء أخرى كثيرة والطاقة المنبثقة من الثقب الأسود كذلك. (يا الله.) [...] إنه كينونة قاتلة. تنبعث منه طاقة سلبية تضرب كوكبنا، لإلحاق الضرر بالبشر ونشر هذا النوع من الإشعاع الضار في كل مكان. (يا للهول!) لذلك، نحن ننقذ من نستطيع. (نعم، يا معلمة.) وحدهم الصالحون أصحاب القلوب النقية بوسعهم النجاة. (نعم، يا معلمة.) وآمل لطاقة السماء أن تلطف من شدة الآثار المرعبة. [...] ( إذا يا معلمة، تلك الطاقة، يتم توجيهها إلى الأرض ولأماكن أخرى في المجرة؟ ) ليس لديهم ما يكفي من الطاقة لتوجيهها إلى جميع أنحاء المجرة. (نعم، يا معلمة.) حاليا، لأن الطاقة السلبية تعم أرجاء كوكبنا، فإننا نجذبها. (نعم، يا معلمة.) في كلا الاتجاهين. الكوكب الأخرى ربما لم تقع بعد في هذا المستنقع. لذلك، هذه الطاقة لا تتوجه صوبها. (مفهوم.) إنها حاليا تستهدف عالمنا فحسب، لأننا في زمن الدينونة. يمكنكم ملاحظة هذا. كل شيء يشير إلى أن النهاية قد اقتربت. (نعم، يا معلمة.) هذا هو السبب في أننا نعمل بشكل محموم، جاهدين لإيقاظ الجميع. (نعم، يا معلمة.) للأمر بعض التأثير الإيجابي، العديد من البرامج، كبرامجنا، التي تتحدث عن القسوة تجاه شعب الحيوانات قد أيقظت الكثير من الناس. ما لا يقل عن تسعمائة مليون نسمة (روعة!) (حقاً؟) تأثروا بذلك وأصبحوا نباتيين، جزئيا أو كليًا. (نعم، يا معلمة، هذه أخبار سارة.) [...] لكن لدينا تأثير آخر أيضًا، لذلك يتم دمجها. التحسن بسيط. (نعم، يا معلمة.) تأثير أكبر يعني نتائج أكبر. لكن لا يزال التقدم بطيئا للغاية والتحسن قليل جدا. [...] الأشخاص الآخرون الذين كانوا نباتيين (فيغان) ونباتيين (فيجتريان) من قبل، هؤلاء لا يحتسبون، (نعم، مفهوم.) غير محسوبين. لذا، هذا أيضًا تقدم، (نعم، يا معلمة.) لكنه ضئيل مقارنة بطموحاتي. هل من سؤال آخر؟ ( نعم، يا معلمة. لقد اكتشف العلماء دفقا من الموجات الراديوية مصدره مركز المجرة. هلا تفضلت المعلمة بتفسير هذه الظاهرة؟ ) السبب هو الإجراء المضاد للسماء (نعم!) للتصدي لكل هذه الطاقة السلبية الموجهة ضد عالمنا، في محاولة لمساعدتنا، استجابة لصلواتنا، واستجابة لصلواتي أيضا بالطبع. ولكن لأن كارما البشر ثقيلة جدا. (نعم، يا معلمة.) وعنف البشر كذلك طاغ... عنف ضخم ولا يمكن تصوره، لذا فمن غير المؤكد من سيفوز. (يا للهول.) على البشر أن يتغيروا. هذا كل ما في الأمر. على البشر نبذ العنف، بدءا من موائدهم. ألا يعودوا يلتهمون أية كائنات حية بعد الآن. هذا هو الحل. (نعم، يا معلمة.) جميع الأديان أمرونا بأن نأكل الخضروات والفواكه والحبوب. إنها وفيرة إذا لم نقطع كل الغابات والأشجار لإطعام شعب الحيوانات بدلا من البشر. 70 شيئا في المئة من فول الصويا يذهب علفا لشعب الحيوانات، من ثم نقوم بقتلهم والتهام لحومهم. (نعم، يا معلمة.) هذا يتسبب بعجز كبير، هذه خسارة تجارية ضخمة في منظور علم البيئة. (نعم، إنه كذلك.) الملايين يموتون من الجوع جراء ذلك. ناهيكم عن الحديث عن الميثان أو سواه. نحن نقتل أنفسنا. [...] والكحول والمخدرات والسجائر، وكل ذلك، تتسبب في قتل الملايين كل عام، أكثر من الحروب مجتمعة. [...] لذا، بالحديث عن الوباء، إنه مجرد بلاء من الابتلاءات. والحرب أيضا هي إحدى هذه الويلات. (نعم، يا معلمة.) الإنسان هو الوباء الحقيقي. كل هذا بسبب كارما القتل؛ قتل الأبرياء من شعب الحيوانات، والأطفال، وتبني وجهة النظر الخاطئة - والإصغاء لكل هؤلاء الكهنة الشياطين، (نعم، يا معلمة.) والتبشير بالشر. لكم أن تتخيلوا أن رأس الكنيسة الكاثوليكية يقول أن كل الآثام سببها خطيئة يسوع. مهما فعلوا، من آثام هي خطيئة يسوع. وسيظلون يخطئون المرة تلو الأخرى. هذا ما ينصحون به المؤمن. (نعم.) أتتخيلون ذلك؟ نزل يسوع ليعظ الناس ألا يخطئوا! (صحيح يا معلمة.) وبعد ذلك يقولون، "سنخطئ المرة تلو المرة لأن هذه خطيئتك. " (نعم، يا معلمة.) " June 15, 2013 Pope Francis(m): "الله في المسيح حمل خطايانا وصار هو الخطاء. عندما نذهب إلى كرسي الاعتراف، على سبيل المثال، ليس الأمر أننا نبوح بخطايانا والله يغفر لنا. لا ليس الأمر كذلك! نحن نبحث عن يسوع المسيح ويقولون: الذنب ذنبك، وسأخطئ مرة أخرى. ويسوع يحب ذلك ...." " متى ارتكب يسوع إثما؟ [...] والجميع يصغون إليه، أو لا يحركون ساكنا حيال الأمر. (نعم، يا معلمة.) عكس ما بشر به يسوع. لذلك، على أي حال، ليس هناك الكثير في هذا العالم الذي أريده. غالبا ما أرغب في العودة إلى الديار، لكن لا بد لي من البقاء لبذل كل ما بوسعي. هذا كل ما في الأمر. خلافا لذلك، هذا العالم أبعد مما يمكن تصوره. (نعم شكرا لك لمساعدتنا جميعًا، يا معلمة.) ماذا؟ (شكرا لكم لمساعدتنا جميعًا، العالم بأسره.) أتمنى فقط أن أتمكن من ذلك. لكن على الأقل، إذا استطعنا مساعدة شخص واحد، فهذا يعني أن شخصا كتب له الخلاص. أترون؟ تحرر من المعاناة في الجحيم. فمعاناته في الجحيم، أمر شنيع للغاية بالنسبة له. (نعم، يا معلمة.) في هذا الأمر الكثير من الألم والحزن. لذلك، حتى تحرر شخص واحد - بالنسبة له العالم كله. لذلك، هذا كل ما أفكر فيه - من يتألم في الجحيم، هذا كثير. حتى لو عانى شخص واحد، هذا كثير. كثير بالنسبة له. ضعوا أنفسكم مكانه. (نعم، يا معلمة.) لهذا السبب علينا مساعدة كل من نستطيع مساعدته. […] Host: المعلمة الأكرم، تفانيك الذي لا يقدر بثمن لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأرواح قدر المستطاع في هذه الأوقات العصيبة هو مصدر إلهام ليحذو العالم حذوه. كما تشع محبتك غير المشروطة من خلال كلامك وأفعالك، عسى أن تدرك الإنسانية أيضا أهمية حماية سائر المخلوقات. نحن نصلي لينير النور الإلهي كوكبنا ويجعله منارة للخير، والأخلاقي العالية، والمحبة اللطيفة حيث القادة يخدمون مواطنيهم بإخلاص بسم الله. عسى أن تنعم المعلمة العزيزة بوافر الصحة والسلام، بحماية جميع الآلهة المجيدة. لمعرفة المزيد عن رؤى المعلمة السامية تشينغ هاي حول هذه الموضوعات الحالية، انتظرونا في برنامج بين المعلمة والتلاميذ الثلاثاء ٢٩ مارس ٢٠٢٢، لمتابعة البث الكامل لهذه المكالمة الهاتفية. أيضا، يمكنكم الرجوع إلى الأخبار العاجلة / مؤتمرات بين المعلمة والتلاميذ السابقة، من قبيل: الأخبار العاجلة: تخلى عن اللحوم  من أجل عالم مفعم بالسلام وكوكب صحي معلومات مهمة من رئيس كوفيد نصيحة المعلمة السامية تشينغ هاي لجميع المؤمنين. والحل لإنقاذ عالمنا في الأزمة بين المعلمة والتلاميذ: كل ما بداخلنا يتجلى في الخارج تأمل المعلمة السامية تشينغ هاي المكثف هو لحماية العالم عمل المعلمة السامية تشينغ هاي الشجاع من أجل العالم عسى أن ينتصر الصالحون استعد قوتك من الحب والرحمة الملائكة الساقطة "الوصايا العشر" و "موسى والنمل" يجب على الحكومات التمسك بالآداب والكرامة لماذا يعاني الطيبون في هذا العالم؟ لا شيء ينجو من العدالة يجب أن تكون الحكومات مؤيد للحياة وتروج للنباتية السماء لا تقبل قتل الجنين الإرادة الحرة هي أن تختار طريق الحق عندما تضيع الأمانة: علامات الساعة من الحديث الشريف يجب على الكهنة الكاثوليك أن يعضوا وفق الإنجيل الحقيقي للرب يسوع لقب القديس الحقيقي ملك لعام واحد النباتية تخرج المحبة والخير الذي فينا تضحية الرب يسوع المسيح المجيدة من أجل البشرية الرحمة الحقيقية والقيم الأخلاقية هو الحل الحقيقي
الأخبار العاجلة
2022-02-12   29227 الآراء
الأخبار العاجلة
2022-02-12
انتقل إلى صفحة
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد
ترجمات