البحث حسب التاريخ
من
إلى
بحث
الفئة
1 - 20 من 9233 النتائج
اختيار
الفئة : الكل
التاريخ : الكل
التصنيف : الأكثر تداولا
ترجمات : الكل

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي 6 فبراير 2020

1:35:13

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي 6 فبراير 2020

فالوقت قصير. عالمنا على مشارف كارثة وشيكة. هناك عدد من القنابل الموقوتة، لا حاجة حتى لانتظار حدوث التغير المناخي. السماء غاضبة. الأرض غاضبة. الطبيعة غاضبة، في انتظار أن نعود إلى محبتنا الأصلية، الطبيعة اللطيفة، كما أراد الله لنا، لإنقاذ الآخرين، وانقاذ أنفسنا وعائلاتنا. كل هذا الغضب، طاقة الكرب كلها تستهدفنا. مقارنة بهذا، القنبلة الذرية أشبه بلعبة طفل. كن بطلا. لنغير طريقة حياتنا. كن بطلا. ساعدوا الكوكب. أنقذوا الحيوانات. أنقذوا عالمنا. لنصلي معا. حتى لو كنت لا تستطيع أن تكون نباتيا حاليا، فقط صلي لتصبح كذلك عما قريب. صلوا من أجل عالم نباتي. انضموا إلينا كل يوم من الساعة 9 وحتى الـ10 بتوقيت هونغ كونغ، للصلاة والتأمل ليتحقق الأمل بعالم نباتي، ويعم السلام الدائم أرجاء العالم. عسى أن تبارككم السماء أضعافا مضاعفة. شكرا جزيلا لكم. صلواتنا قوية لانها مدعومة من السماء والقديسين وقوة الله. تتمتع بقوة هائلة، لم يسبق للبشرية أن شهدت لها مثيل، خاصة الآن ونحن نفعل ذلك معا، وقد أصبحتم نباتيين (فيغان)، أو تتضرعون لتصبحوا نباتيين (فيغان)، أو ستستحيلون نباتيين (فيغان)، مع كل ما تبذلونه من الخير السمة المتأصلة فيكم. الأمر فعالا للغاية. من فضلكم أخبروا أفراد الأسرة، وأصدقائكم، ومعارفكم، كل من تعرفون للصلاة من أجل عالم نباتي. في هذا خير لهم أيضا. نحن نصلي، ونتأمل معا لنصف ساعة، مستمرون كل يوم حتى يتحقق الأمل بعالم نباتي. حتى صلاة صادقة لمدة خمس دقائق، لعشرين دقيقة، تساعد على تطهير عالمنا، وإنقاذ أطفالنا وعيش حياة نبيلة، وكريمة، وجديرة تليق بأبناء الله. انضموا إلينا لإنقاذ الأبرياء. انضموا إلينا لإنقاذ عالمنا. من فضلكم! فليبارككم الله أضعافا مضاعفة، في هذه الحياة وما بعدها. اربطوا المنبه أينما كنتم، وأيا كان ما تفعلونه، رجاء توقفوا لبضع دقائق لتشاركونا الصلاة من أجل أن يتحقق الأمل بعالم نباتي. من الساعة 9 وحتى العاشرة مساء، بتوقيت هونغ كونغ
SPECIAL!
2020-03-11   250945 الآراء
SPECIAL!
2020-03-11

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لأصحاب الفعاليات التجارية العاملة في مجال اللحوم ومالكي مصانع الثروة الحيوانية والاسماك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، وصناعة الجلود ومستحضرات التجميل

54:00

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لأصحاب الفعاليات التجارية العاملة في مجال اللحوم ومالكي مصانع الثروة الحيوانية والاسماك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، وصناعة الجلود ومستحضرات التجميل

الأعزاء أصحاب الفعاليات التجاريةالعاملة في مجال اللحوم من إفراد ومجموعات، وأصحاب مصانع الثروة الحيوانية: يرجى الانتباه، فهذا مهم جدا لكم. يجب أن تعرف هذا قبل فوات الاوان – من أجلكم. هذا هو الحكم الذي سينزله الجحيم بكم:... ربما لم تفعلوا ذلك عن قصد. ربما لم تفكروا في ذلك، لكن يجب عليكم أن تفكروا فيه، فهذا يهمكم. ستذهبون إلى الجحيم وتعانون أكثر من ذلك بكثير، أكثر بألف مرة مما تعاني هذه الحيوانات وهؤلاء الناس بسبب عملكم الدامي. أنا لا أقسم. أيديكم ملطخة بالدماء. وجسدكم، وشعركم، ومعدتكم، وأنفاسك، ورئتيكم، وسياراتكم، ومنزلكم. طعامكم، وحذائكم، الأحذية الجلدية التي ترتدونها. كل شيء. كل شيء ملطخ بالدماء، أنتم غارقون في الدم. تغيروا الآن حيث لا يزال بإمكانكم ذلك. ابدأوا حياة جديدة. أعدكم بالتوسط مع السماء بالنيابة عنك. أظل احبكم رغم ما قمتم به. لذا توقفوا عن القتل. توقفوا الآن وتوبوا. علّ رحمة الله ألا تجد عائقا لتبلغكم أنتم وأحبائكم. عسى أن يعينكم الله لتستفيقوا قريبا.
SPECIAL!
2020-03-10   146351 الآراء
SPECIAL!
2020-03-10

Message from Supreme Master Ching Hai for Supreme Master Television’s 3rd Anniversary

7:51

Message from Supreme Master Ching Hai for Supreme Master Television’s 3rd Anniversary

لمناسبة الذكرى الثالثة لسوبريم ماستر تي في الذي يصادق 3 أكتوبر 2020، خصصت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بعض اللحظات من خلوتها الخاصة بالتأمل المكثف لتسجيل رسالة محبة وتقدير لسائر العاملين في سوبريم ماستر تي في حول العالم. مرحبًا، أيها الشعب الجميل. مجرد رسالة سريعة أتمنى فيها لكم كل التوفيق، والسعادة والبركة من العلي بمناسبة يوم 3 أكتوبر، الذكرى السنوية لقناتنا سوبريم ماستر تي في. أريد أن أشكركم جميعًا، الفريق داخل المؤسسة، وحول العالم الذين يسهمون يوميا في إخراج برامج سوبريم ماستر تي في بأي شكل من الأشكال. أنا فقط اريد منكم ان تعرفوا أنكم جزء من حملة عالم نباتي، عالم يعمه السلام. قد يكون الأمر يحدث ببطء شديد، لا يرضي طموحاتنا، أو أنه قليل مقارنة بجهودنا. مع ذلك، هذا يقلل معاناة بعض الحيوانات أو يرفعها عنهم بفضل مجهوداتكم. انا فقط اريد ان اشكركم وأريدكم أن تعرفوا ان هذا الأمر محط تقدير. كل ما في هو أن عالمنا غارق في مستنقع الجهل منذ عصور وعلى مدى العديد من الحيوات. لا يمكن ببساطة محو كل ذلك في فترة زمنية قصيرة. ومع ذلك، نحن نبذل قصارى جهدنا. أعلم أنكم تبذلون قصارى جهدكم لأنني أبذل قصارى جهدي. التلاميذ سر معلمتهم، أحب أن أفكر في الأمر بهذه الطريقة. على أي حال، اريدكم ان تعرفوا أن السماء تعرف وهي أيضا معجبة بتفانيكم وبعملكم الدؤوب الصادق. جميل ما تفعلونه، جميل وشاعري جدا، وأنيق ومثار إعجاب. أنا فخورة جدًا بكم، أنا فخورة جدا وأشعر بأنني محظوظة لوجود مثل هذا الفريق نعمل معًا للارتقاء بهذا العالم، لرفع وعي الناس. فعالمنا في خطر، وليس خطرا وشيكا، بل نحن في دائرة الخطر، وآمل أن يستمر الكوكب في البقاء. لقد سبق لي وأن قلت لكم في فرنسا أن تأملي وصلواتي قد أطالت أمد الحياة على الكوكب. لكن، قد لا يكون ذلك إلى الأبد إذا لم يساعدنا الناس. أعني إن لم يصغي البشر لضميرهم، الحدس الفطري لأخلاقهم، والتزامهم وفضائلهم، ومحبتهم اللطيفة. قد نضطر للعودة للديار قريبا. لكن مازال هناك أمل. لذا، لنواصل عملنا، وممارستنا للتأمل، والصلاة من أجل عالم نباتي، عالم يعمه السلام. كل ما نقوم به جنبًا إلى جنب مع برامجنا على سوبريم ماستر تي في يحقق ارتقاء هائلا. ومع ذلك، كارما العالم ثقيلة جدًا. قال بوذا أنه إذا أمكنكم قياس كارما شخص واحد لا غير، ستملأ السماء بأسرها. مجرد كارما شخص واحد. فتخيلوا كيف هو الحال مع كارما العالم برمته. والبشر ما فتئوا يقتلون ويقتلون ويقتلون ويقتلون، يا إلهي. لا أعرف كيف يتحملون ذلك. في كل مرة أرى الحيوانات تعاني في بعض المقاطع التي ترسلونها لي لفحصها وتحريرها لا أدري كيف يفعل الناس ذلك. أنا لا أدري كيف بمقدور البشر تحمل هذا. إنني أتساءل عما إذا كانت ضمائرهم أضحت كالسكين الكليل، لم تعد حادة. تقولون "كليل"، أليس كذلك؟ أحيانًا أنسى الإنجليزية، والصينية، والأولاسية (الفيتنامية). أنسى أشياء كثيرة. لأنني أفكر كثيرا في معاناة الآخرين حولنا، على هذا الكوكب. كما أنني أفكر داخليا من خلال عملي الداخلي - التأمل، العلاقة مع الله، إدراك الحقيقة بأن هذا العالم مجرد فيلم، مجرد حلم. ومع ذلك، ما زلت أحب الكائنات الموجودة فيه. لأنهم يعيشون في العالم غير الحقيقي، لكنهم حقيقيون، أرواحهم حقيقية. نبلهم، إلوهيتهم، وبركاتهم، ورحمتهم، ومحبتهم، كل ذلك حقيقي. هم فقط يعيشون في عالم غير حقيقي. لذا، علينا أن نحاول إيقاظهم إلى العالم الداخلي، العالم الحقيقي. إنه بداخلنا، وليس خارجنا. ومن السهل جدًا العثور عليه. كل ما في الأمر أنهم ظلوا لدهور عمي، معصوبي العينين. يا ​​إلهي. إنه يوم جيد ولا أريد مواصلة الرثاء. حسنا. أتمنى لكم الأفضل. وأحبكم واحترمكم كثيرا. كما أنني معجبة بكم كثيرا. لتبارككم السماء. السماء تحبكم. الله يحبكم. الله برعاكم. وأنا أرعاكم بقدر ما أستطيع، داخليا وخارجيا. أحبكم جميعا. مع بركة الله ومحبته وحفظه وعونه. شكرا لكم على كل ما تفعلونه تجاه هذا العالم وما بعده، العالم غير المرئي المحاذي لكوكبنا. شكرا جزيلا. في الذكرى السنوية الثالثة لسوبريم ماستر تي في، لقد تأثرنا كثيرا بالرسالة الكريمة لمعلمتنا صاحبة الخير العظيم ورحمتها الصادقة تجاه سائر المخلوقات. نيابة عن أعضاء فريق سوبريم ماستر تي في حول العالم، امتناننا العميق لمعلمتنا الحبيبة على محبتها وتضحيتها وإرشادها وإلهامها اللامحدود. عسى للسماء العظيمة أن تحفظ المعلمة على الدوام، ونحن نواصل الصلاة والعمل من أجل نباتي عالمي، عالم يعمه السلام.
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-03   141537 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-03

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لقادة وحكومات العالم أجمع

1:06:02

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لقادة وحكومات العالم أجمع

القادة المحترمون والمسؤولون الحكوميون، أنا ممتنة لكم لكل ما قمتم به حتى الآن، لمساعدة عالمنا قدر استطاعتكم، أشكركم جميعاً. هذا مجرد تذكير، لأنني أعلم أنكم تعرفون ما هو الشيء الصحيح الواجب فعله. يجب عليكم أن تأخذوا الجميع تحت أجنحتكم - البشر وشركائنا في السكن، أي ما يسمون الحيوانات. هم عاجزون تماما وتحت رحمة البشر. الحقيقة هي أنه لا يوجد ذبح إنساني، لا يوجد ما يسمى قتلا مشروعا وبشكل جماعي للأبرياء. العالم يحترق، ومهدد بأن يصبح الوضع أسوأ في أي لحظة، البشر والحيوانات يهلكون بمعدل ينذر بالخطر. السماء والأرض تبلينا بأمراض جديدة وأكثر غرابة. علامات الدمار واضحة في كل مكان. علامات التحذير واضحة حول عالمنا! مناخنا يتدهور بسرعة. إن تربية الحيوانات والأسماك وصناعات البيض والألبان والأجبان وسواها، أي شيء يتعلق بالحيوانات، هم أسوأ المسببين لانبعاث غاز الميثان المميت السبب الرئيسي في احترار كوكبنا. لذا، إيقاف أعمال القتل الوحشية هذه، هي أسرع طريقة لتبريد كوكبنا. لديكم القوة لوقف كل هذا. لديكم امتياز وضع وتطبيق قانون نباتي (فيغان)، لوقف الأعمال التي تتسبب بالمعاناة للحيوانات. إنهاء آلام وعذابات سائر المخلوقات، من البشر والحيوانات. فاللطف سيولد اللطف، والرحمة ستولد الرحمة. الرحمة ستستقطب الرحمة من السماء. وهذا القانون النباتي (فيغان) هو أكثر طريقة فعالة لإنقاذ عالمنا. لذلك لا تتهربوا من اتخاذ هذا القرار الحتمي. ببساطة قوموا بسن قانون النباتية (فيغان) والتوقيع عليه. قبل أن يفوت أوان اتخاذ القرار الصحيح، قبل حتى أن يفوت الأوان للندم. قبل أن ينزل علينا المزيد من غضب الله، من خلال ظواهر الطقس المتطرفة، والمزيد من الأوبئة، وحالات الرعب، وخسارة المزيد من الأرواح، واختفاء المزيد من الموارد الثمينة، ومواجهة المزيد من الكوارث المالية. اعملوا مع الله ولأجل الله. سوف تشعرون بالنور، والنقاء والسعادة من خلال فعل ما هو صائب، الآن ثم الآن. قوموا بسن قانون النباتية (فيغان) لإنقاذ عالمنا. اجعلوا النباتية (فيغان) قانونا. بالنسبة لجميع البرامج، بوسع المشاهدين تحميل هذه الرسالة مجانا وإرسالها إلى رؤساء الحكومات المحترمين، والعائلة والأصدقاء. بارك الله فيكم. الرسائل الثلاثة الأخيرة: " رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لأصحاب الفعاليات التجارية العاملة في مجال اللحوم وأصحاب مصانع الثروة الحيوانية، والاسماك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، وصناعة الجلود ومستحضرات التجميل" و"نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة من أجل عالم نباتي " و"رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لسائر الزعماء الدينيين والروحيين " يمكن تنزيلها مجانًا عبر الرابط SupremeMasterTV.com/download
SPECIAL!
2020-03-29   140047 الآراء
SPECIAL!
2020-03-29

Praying for the President of the United States His Excellency Donald Trump

12:50

Praying for the President of the United States His Excellency Donald Trump

On Friday, October 2, 2020, the President of the United States His Excellency Donald Trump announced that he and First Lady Melania Trump have tested positive for COVID-19. That evening, President Trump, who is 74-years-old, was flown to Walter Reed National Military Medical Center, where he has been receiving an “antibody therapy” treatment. First Lady Melania Trump is quarantining and tweeted that she has “mild symptoms but overall feeling good.” In a video His Excellency tweeted on October 4, from the hospital, he stated his appreciation for the medical professionals, as well as his fellow Americans and world leaders for their support, saying, "The outpouring of love has been incredible, I will never forget."Over several phone calls with Supreme Master Television team members on Saturday and Sunday, October 3 and 4, our Most Beloved Supreme Master Ching Hai took time from Her intensive meditation retreat to express Her deep concern regarding this news, and especially President Trump’s health. Asking us to pray for him and the First Lady, Master also told us to let fellow initiates know to pray if they would like to.I just want to tell you something. The President Trump and his wife, the First Lady, got COVID-19. (We heard, Master.) How you knew? I just know it now. When did he get it? (It was on the news yesterday.) Oh, yesterday I was too busy, too busy. I just saw it now. So, have some prayers for them. (Yes, Master.) For Mr. Trump. Everybody became softer now, they don’t attack him too much. That’s also a good thing, but I worry… I hope he recovers. He seems to be unbeatable, but you never know. (Yes, Master.) The negative tries to get him, that’s what. If you want, can give him prayers. (Yes, Master.) Because he’s good, he’s genuine.I was kind of feeling very sorry for the President because he has to go out. It just fell on the election time. (Yes.) There’s so many people now and many of his aides having [COVID-19] positive also. (Yes, Master.) And many more people, like famous people also get [COVID-19] positive infection symptoms. So I’m telling you this pandemic is very serious. Now you know why I’m so serious about it. (Yes, Master.) It’s getting on to the top even, my God. And he’s all protected. They say in the White House, they keep distance, six feet or something. But six feet is not distant enough. But they cannot help it, because his secretary or his aide sometimes have to be near, to talk. Like the bodyguard and all that, security man, they cannot work from home for the president. Yeah, thus, they are infected and they infect him. (Yes.)And also even, for example, his cook, his chef in the White House, anytime he (the president) needs a meal, they immediately bring. They might not be sick, but they touch those frozen meat and fish and stuff like that, which still are virus-laden. The scientists, they have been researching, and then they found that the virus still survives after three weeks. But if they continue doing more research, probably they will see that they survive even longer on frozen meat, or fish or whatever frozen. The virus survives in them longer, even. So they will not be killed because of winter. That is the very dangerous thing. And then even though the chef or the cook is not sick, but they touch the frozen meat or fish to cook for him, and then they touch his plate while preparing for him. Then he would take the plate and he would consume the meals, and then… That’s how, possibly, he got sick. We just pray Heaven to spare him. That’s all we can do. I hope he’ll be okay.If you are willing, please pray for President Trump. (Yes, Master.) We need him. He’s one of those good instruments in the world. (Yes, Master. Yes.) Despite how it looks outside. I cannot explain everything. (Understood.) But if I tell you he’s a genuine good guy, you must believe me. I have no reason to lie to you. (Yes, Master.) I never see him I don’t know him. He is not my friend, relative, nothing. It’s just for the world’s sake. (Yes, Master.) He and Chairman Kim Jong Un are two of the few people who are working good for the world. (Yes, Master.) We need them. (Yes, Master.)I also feel very sorry for him, because everybody attacks him relentlessly, constantly. And meanwhile, he still needs to deal with national affairs and international relations. (Yes, Master.) Everybody just blames him, and don’t relent, don’t feel anything for him. He has to do many jobs! (Yes, Master.) It’s not just the jobs that are listed in the news, but many other things that a president must do. It’s not just about in front of the camera. It’s not only that. (Yes, Master.)You pray for him if you’re willing. (Yes, Master.) Imagine if it’s you, you are the president; you have to deal with so many things and many egos around you. (Yes.) And your own people even betray you; your family members attack you, stabbing you in the back. And still have to function. That’s why his immunity is low and now he got it. (Yes, Master.) Normally he shouldn’t have. But immunity is low because too much stress, too much sorrow, pain. A man is not made with iron. Even a president is not. (Yes, Master.) He also has business to deal with, and family and many other things that are not in the press.By the way, they say it’s mild symptoms and it’s only for precaution; it’s not that. It’s rapidly progressed, nastily and zealously. So, he’s in serious safety risk now. That’s why I call you again, tell them to help pray for him. We need him. (Yes, Master.) The world needs him. You see how many people we can really feel connected with, I mean in the high position and currently in office. Only a very few number of good leaders, are really serious and genuinely good for the world, genuinely care for people. Even other leaders, they say many things, but maybe they don’t do it so seriously and passionately like that. I feel that way. (Yes, Master.) Whenever you have time and you meditate, you just say a few words. (Yes, we will.) (We will pray, Master.) I do also, I’m still doing it.Oh my God, I can’t believe it. This kind of thing, originally, of course it’s just a mild symptom. But from then, it progresses into the next stage, and it can be very fast. Within a few hours, your status of health will change very fast. From mild and easy looking until too serious, and in that case, they have to put you in ventilation, isolation, intensive care. And that is serious. From that, it’s very difficult to recover. If recover. (Yes, Master.) Some people are in that stage for long, long months, until they get out. And get out, and still not completely well. This is a very nasty evil force. (Yes, Master.) But that is also because he’s been eating meat and all that. (Yes.) And despite all this, he’s so blindfolded not to be able to change. So karma can pounce on him. Coupled with all these “beautiful,” unloyal employees and family members, then he became weakened. Imagine if it’s you. Would you still be tough and strong? (No, Master.) Too much sorrow! (Yes, Master.) Too much pain, this wicked world. And the media also. And the opposition also. (Yes.) And the fueling protests and all that. (Yes, Master.) Oh man. OK. Thank you. (Thank You, Master.) God bless. God love.Hallo, I have just flipped the news, and somebody said his condition deteriorated on Friday. You know, I did not know that news, I was just checking it inside only. (Yes.) And now the news confirmed it! This is from Fox News, it said today that, “White House chief of staff Mark Meadows confirms Trump’s condition deteriorated on Friday.” You see that? (Yes.)Even if President says he is well and he is OK and all that, but you see his staff says his condition deteriorated. (Yes, Master.) I did not read the news. Only today. Did you know that before today? (No, Master.) No. So that means, what I said is true. (Yes, Master.) You have also have been praying for him, all of you? (Yes, Master.) If somebody is so sick, we pray anyway. (Yes, Master.)I could shed a few tears for him because I imagine if I am him, that I’m the president and I’m attacked all over like that because I know. I’ve been attacked before by even my own so-called disciples, and outside and other people and the newspapers and all that. Though it’s all not true, but for me, sometimes it’s overwhelming. And then he has to even take care of national affairs and now the pandemic, and they still don’t relent. Even as he’s in the hospital, somebody wishes him bad.You pray for him. (Yes, Master.) And First Lady also. We do what a humane person should do. (Yes, Master.) Regardless. Even if another candidate got ill like that, we also pray for him. (Yes, Master.) We don’t care whether or not they do good or not good. We should not be so mean and so degraded like that. So wicked like that. (Yes, Master.) It’s good that you walk the line. (Yes.) You make yourself an upright person, a virtuous person. Thank you. (Thank You, Master.) When the North Leader was rumored to be sick, I also prayed for him, but I did not tell you because it wasn’t open. (Yes.) I just prayed for him myself. And also the Prime Minister of England, I also prayed for him, all by myself. (Yes.) Anyway, they’re both OK so whether or not they have been seriously sick or not, I’ve been praying for them. Now this president is also a very good person. Good-hearted person. Even though he doesn’t know how to express it well. But what he does and his intentions inside, his heart is good, so we pray for him also. (Yes, Master.) All right, thank you, my love, and God bless you, God protect you. (Thank You, Master.)Our deep gratitude, Most Caring Supreme Master Ching Hai, for sharing these and more important insights about President Donald Trump, and for Your loving example of compassion for all people. With Master, we will continue to send our heartfelt prayers, positive thoughts and best wishes, President Donald Trump and First Lady Melania Trump, for your speedy and full recoveries. May Heavens continue to watch over and protect you and the kind Americans, as you regain your strength and health, in God’s Love and Blessings.For the full broadcast of these conferences with Supreme Master Ching Hai, please tune in to Between Master and Disciples at an upcoming date.
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-05   133235 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-05

Supreme Master Ching Hai’s Anniversary Surprise for the Supreme Master Television Team

4:50

Supreme Master Ching Hai’s Anniversary Surprise for the Supreme Master Television Team

On the eve of Supreme Master Television’s 3rd Anniversary on October 3, 2020, our Most Beloved Supreme Master Ching Hai had a loving surprise for the Supreme Master Television team…Our team was so grateful to Master! Heartfelt words of appreciation were shared with Master…
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-08   125416 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-08

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي بغية إنقاذ عالمناوإحلال السلام الدائم

4:10

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي بغية إنقاذ عالمناوإحلال السلام الدائم

فالوقت قصير. عالمنا على مشارف كارثة وشيكة. هناك عدد من القنابل الموقوتة، لا حاجة حتى لانتظار حدوث التغير المناخي. السماء غاضبة. الأرض غاضبة. الطبيعة غاضبة، في انتظار أن نعود إلى محبتنا الأصلية، الطبيعة اللطيفة، كما أراد الله لنا، لإنقاذ الآخرين، وانقاذ أنفسنا وعائلاتنا. كل هذا الغضب، طاقة الكرب كلها تستهدفنا. مقارنة بهذا، القنبلة الذرية أشبه بلعبة طفل. كن بطلا. لنغير طريقة حياتنا. كن بطلا. ساعدوا الكوكب. أنقذوا الحيوانات. أنقذوا عالمنا. لنصلي معا. حتى لو كنت لا تستطيع أن تكون نباتيا حاليا، فقط صلي لتصبح كذلك عما قريب. صلوا من أجل عالم نباتي. انضموا إلينا كل يوم من الساعة 9 وحتى الـ10 بتوقيت هونغ كونغ، للصلاة والتأمل ليتحقق الأمل بعالم نباتي، ويعم السلام الدائم أرجاء العالم. عسى أن تبارككم السماء أضعافا مضاعفة. شكرا جزيلا لكم. صلواتنا قوية لانها مدعومة من السماء والقديسين وقوة الله. تتمتع بقوة هائلة، لم يسبق للبشرية أن شهدت لها مثيل، خاصة الآن ونحن نفعل ذلك معا، وقد أصبحتم نباتيين (فيغان)، أو تتضرعون لتصبحوا نباتيين (فيغان)، أو ستستحيلون نباتيين (فيغان)، مع كل ما تبذلونه من الخير السمة المتأصلة فيكم. الأمر فعالا للغاية. من فضلكم أخبروا أفراد الأسرة، وأصدقائكم، ومعارفكم، كل من تعرفون للصلاة من أجل عالم نباتي. في هذا خير لهم أيضا. نحن نصلي، ونتأمل معا لنصف ساعة، مستمرون كل يوم حتى يتحقق الأمل بعالم نباتي. حتى صلاة صادقة لمدة خمس دقائق، لعشرين دقيقة، تساعد على تطهير عالمنا، وإنقاذ أطفالنا وعيش حياة نبيلة، وكريمة، وجديرة تليق بأبناء الله. انضموا إلينا لإنقاذ الأبرياء. انضموا إلينا لإنقاذ عالمنا. من فضلكم! فليبارككم الله أضعافا مضاعفة، في هذه الحياة وما بعدها. اربطوا المنبه أينما كنتم، وأيا كان ما تفعلونه، رجاء توقفوا لبضع دقائق لتشاركونا الصلاة من أجل أن يتحقق الأمل بعالم نباتي. من الساعة 9 وحتى العاشرة مساء، بتوقيت هونغ كونغ
SPECIAL!
2020-03-20   119405 الآراء
SPECIAL!
2020-03-20

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة إلى زعماء الأديان والزعماء الروحيين حول العالم

33:30

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة إلى زعماء الأديان والزعماء الروحيين حول العالم

قداسة القساوسة والكهنة والكاهنات، والرهبان، والراهبات من الديانات المختلفة، أطيب تمنياتي وصلواتي المتواضعة لتنعموا بوافر الصحة والعافية في رحمة الله. بالرغم من أن وقتي ضيق وثمين، إذ أني ما زلت في خضم خلوة تأملية مكثفة من أجل عالم نباتي، عالم يعمه السلام، لكن النداء العاجل للكوكب ولعالمنادفعني لأطلق هذا النداء. أشعر أنني من واجبي إيصال بعض الرسائل العاجلة إلى قداستكم ونيافتكم. كقادة روحيين عظماء، ستكون أيضا على دراية بالخراب الحاصل على كوكبنا، والمرتبط مباشرة بالتغير المناخي الناجم عن سلوكيات البشر وعاداتهم الوحشية، والتي ليس صعبا تغييرها فور تطبيق مبدأ المحبة. من فضلكم أخبروا المؤمنين هذه الحقيقة. قولوا لهم أن التغيير واجب. فنحن لا نستطيع الادعاء بأننا أبناء الله إذا ما ذبحنا أبناء الله الآخرين. لا يسعنا الادعاء باننا بوذا المستقبل إذا كنا نذبح البوذيين الأخرين سواء من هم في هيئة إنسان أو في هيئة حيوان. لا يسعنا القول أننا نحب الله ومن ثم نقتل خلقه بلا هوادة. وها نحن الآن ندمر كوكبه الذي خلقه من أجلنا. رجاء أن تعيدوا تعليم أتباعكم الموثوقين الذين ينظرون إلى قداستكم ونيافتكم كأيقونات للرحمة والمحبة المقدسة. في محبة الله، شكرا لكم. تابعونا لمعرفة المزيد. ينصح بشدة بمشاهدة هذه الرسالة!
SPECIAL!
2020-03-05   88166 الآراء
SPECIAL!
2020-03-05

كن دائما يقظا ومتنبها في تواصلك مع الله ، الجزء 3 من 6‏

41:01

كن دائما يقظا ومتنبها في تواصلك مع الله ، الجزء 3 من 6‏

Thank you for all your support, okay? Continue promoting. Promoting veganism in Mainland China and in Formosa (Taiwan), promoting a benevolent lifestyle. Be good role models, etc. Also help me to aid the needy. Even though I give money, if you aren’t there, it’s not the same. If we just give money through other organizations, maybe they’ll give it to the needy, maybe they won’t. They’re not like us. To them it’s like a job. It’s voluntary, but also a job. When we give, we give with a loving heart, so people also receive some comfort. They receive comfort in their heart. They know that we are there because we genuinely care about them. Some people asked me why we had provided relief aid to so many places but very few newspapers reported about our organization. I said, “Why should there be publicity?” If we publicize it, we will lose our spiritual merit. We only publicize when we can’t help it, right? We do things anonymously. Helping others is like helping ourselves, so why is there a need to publicize it? That was number one. Number two, I told you to go quietly. We arrived first, quietly and quickly. Usually we’re the first relief group that arrived on the scene of the disaster, and we left as soon as we finished the job. Even before the arrival of the media, we’re gone. That’s why most of our activities were not covered by newspapers or TV channels. We don’t care about these things either, right? I told you to come and go quickly. Leave after the work is done.
بين المعلمة والتلاميذ
2018-06-11   74001 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2018-06-11

نداء عاجل للمعلمة السامية تشينغ هاي

6:54

نداء عاجل للمعلمة السامية تشينغ هاي

في سلسلة من التسجيلات العفوية تمت يوم الثلاثاء ١٠ أغسطس ٢٠٢١، وقامت بتسجيلها بنفسها بعثت المعلمة السامية تشينغ هاي برسالة صادقة إلى العالم، عبرت خلالها عن قلقها البالغ بخصوص الوضع الهش الذي وصل إليه كوكبنا. رجاء، لا تجلسوا هناك وتتناولوا لحوم الحيوانات وتعاقروا الخمر، وكأن شيئا لم يكن. ( Crying lady: كثيرون لقوا حتفهم! ) رجاء، اتخذوا من رحمة الله العظيمة وتسامحه ملاذا لكم. رجاء، اتخذوا من طبيعتكم الخيرة ملاذا لكم. رجاء، تحولوا إلى الحمية النباتية (فيغان)، لإنقاذ حياتكم، وحياة أطفالكم، وحياة سائر المخلوقات على هذا الكوكب. رجاء حقيقي. تنبهوا واستفيقوا. رجاء، أيقضوا طبيعة النور الإلهية داخلكم. امنحوا الرحمة، إذا أردتم أن تمنح لكم. رجاء، جميعنا في خطر. رجاء تنبهوا واستفيقوا. رجاء تنبهوا واستفيقوا. رجاء تنبهوا واستفيقوا. رجاء، صلوا. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). هذا كل ما عليكم القيام به. استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. صلوا كي تحفظكم السماوات العلى. صلوا للسماوات العلى ابتغاء للرحمة. رجاء تنبهوا واستفيقوا. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)،  واصنعوا السلام. طاقة الخير التي يزخر بها النظام الغذائي النباتي (فيغان) سوف تبقيكم في أمان، سوف تحفظ أفراد أسرتكم سالمين، ستحافظ على عالمنا آمنًا. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. ( Media Report from NBC News Reporter: تغير المناخ آخذ بالتسارع، بشكل واسع وكثيف. بحسب تقرير حول الآثار المدمرة صادر عن الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، والذي يحذر من أن العديد من الآثار التي يسببها الإنسان لا رجعة فيها الآن. Media Report from BBC Reporter: أكبر تقرير عالمي بخصوص التغيرات المناخية. Media Report from BBC Reporter: خبراء بيئيون أطلقوا عليه اسم "نداء اليقظة" إلى الحكومات لخفض الانبعاثات. Media Report from CNBC Interviewee: التقرير هو حقا "إشارة تحذير ضخمة" لقادة العالم. Media Report from DW Reporter: الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ يتوقع أن تجلب العقود القادمة المزيد من ظواهر الطقس المتطرفة كالفيضانات وحرائق الغابات التي شهدناها في الأسابيع القليلة الماضية. يقول واضعوا التقرير أنه الفرصة الأخيرة "لمراجعة الحقائق" Media Report from NBC News Reporter: الأمين العام للأمم المتحدة سمى النتائج " الإنذار الأخير للبشرية." ) لم يعد أمامنا وقت. ما من خيار آخر لدينا. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)، واصنعوا السلام. ليبارك الله عالمنا. النظام الغذائي النباتي (فيغان) سوف يغير المناخ للأفضل. النظام الغذائي النباتي (فيغان) سوف يضع حدا للاحتباس الحراري. النظام الغذائي النباتي (فيغان) سيحول دون انبعاث غاز الميثان، وغاز الميثان هي القوة الدافعة وراء التسارع الذي يشهده تغير المناخ. لكن الميثان سوف يتبدد بسرعة من الجو. وهكذا يبرد الكوكب بسرعة، بدلاً من التركيز على ثاني أكسيد الكربون، فثاني أكسيد الكربون سيبقى لفترة طويلة جدا، قد تصل لمئات السنين في الغلاف الجوي. لذا نوقف انبعاث الميثان بتبني النظام الغذائي النباتي (فيغان). عندئذ سيبرد كوكبنا بسرعة، حسبما تذكر التقارير العلمية. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان) -  واصنعوا السلام. يرجى قراءة كتاب "من الأزمة إلى السلام،" المتوفر مجانا على الموقع SupremeMasterTV.com. "من الأزمة إلى السلام." رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)،  واصنعوا السلام. إكراما لمحبة الله، إكراما لمحبة الإنسانية، إكراما لمحبة سائر المخلوقات، والحيوانات على هذا الكوكب، رجاء أبحروا إلى بر الأمان. النباتية (فيغان) هي بر الأمان في الجو العاصف، في هذا البحر متلاطم الأمواج. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان)،  واصنعوا السلام. طاقة الخير التي يزخر بها النظام الغذائي النباتي (فيغان) القائم على عدم القتل، واللاعنف، ستغير المناخ للأفضل، ستغير جو كوكبنا، ستخلق نوعا من درع الحماية حولكم وحول الجميع. رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). رجاء، استحيلوا نباتيين (فيغان). شكرا لكم. أحبكم. بارك الله فيكم. المعلمة الأكثر رحمة على الإطلاق، نضم صوتنا إليك في حث العالم بأسره ليتنبهوا ويستفيقوا إلى الوضع الذي يواجهه كوكبنا ويهدد بانقراض كافة أشكال الحياة عليه، كونه يسير نحو نقطة اللاعودة. عسانا نحن البشر، بوصفنا كائنات مجبولة على الخير والذي هو حقيقتنا، أن نستحيل جميعنا نباتيين (فيغان) ونصلي للسماء ابتغاء للرحمة- باعتبارها شريان الحياة الوحيد المتبقي لنا. أمنياتنا للمعلمة الحبيبة أن تنعم بوافر الصحة والسلامة والأمان والقلب العامر بالسلام، في حفظ ورعاية الآلهة الكريمة.
SPECIAL!
2021-08-11   65394 الآراء
SPECIAL!
2021-08-11

Important Message from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

10:05

Important Message from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

الأربعاء، 29 يوليو 2020، تكرمت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بتخصيص جزء من وقتها الثمين في خلوتها التأملية المكثفة لنقل رسالة مهمة لكل من يسمعها، فيما يتعلق بالوضع الدقيق الذي يمر به العالم وسلامة الناس خلال جائحة كوفيد 19. أردت نقل الرسالة، (نعم، حضرة المعلمة. شكرا لك.) التي أردت أن أقولها في ال 24 من يوليو، لكن لم يحدث. انها موجودة في مذكراتي... أجل، حسنًا، ها هي. "رسالة إلى كل من يسمع." لقد جعلتها مختصرة. (نعم، يا معلمة.) أعني أنني لم أجعل بنية الجملة كاملة. سأقرأها كما هي. (نعم.) "عش حياة مستدامة ذاتيًا، بقدر ما تستطيع. من قبيل، إذا كان لديك أرض، ازرع المحاصيل وأشجار الفاكهة، وما إلى ذلك، وكذلك الخضروات. كلما خرجت، ارتدي معدات واقية بالكامل. ومعدات الرأس أيضا، من قبيل القبعة، لتغطية الشعر أيضًا، وارتدي نظارات واقية لعينيك. ارتدي بدلة للجسد. واغتسل على الفور عقب العودة إلى المنزل. " أقول، "أريد أن أخبركم بأنني ما زلت هنا، وأقاتل من أجلكم. " نعلم يا معلمة. (شكرا لك يا معلمة.) ليس بيدي أن أوقف الوباء الآن. يمكنني التخفيف من حدته، لكن لا يمكنني القضاء عليه بالكامل. لأنه، كما قلت لكم من قبل، ما إن تدور العجلة الكارمية تدور عجلة العواقب، ويغدو من المستحيل إيقافها. (نعم، يا معلمة.) لكني حذرت الناس مقدما. كما حذرتكم يا رفاق، من قبل. (نعم.) وحذرت الناس رسميا عبر [سوبريم ماستر تي في] أيضًا. على كل، "ما زلت أقاتل من أجلكم. والناس الذين يموتون، سأعتني بهم إذا كانوا أقاربكم، إذا رأوني أو رأوا صورتي، أو إذا لم يكونوا ممسوسين بالشياطين الغيورة، "في الداخل، بمعنى أن نفوسهم قد ماتت. مجرد جثث حية، إنهم مجرد شياطين في الداخل. (نعم، يا معلمة.) أنا أهتم، أساعد من استطعت. من النفوس. لا يمكنني إيقاف الوباء، لكنني سأعتني بنفوس الأشخاص المخلصين، التوابين، وخاصة أقاربكم وأصدقائكم. (شكرا لك يا معلمة.) أمر آخر. "غيروا عملكم إن أمكن، حتى تتمكنوا من العمل في المنزل. أو يمكنك أن تسأل شركتك ما إذا كان بوسعك العمل من المنزل. قد يكون ذلك أكثر أمانًا، يوفر لك الكثير من الوقت في حركة المرور، كما يحافظ على البيئة من التلوث الضار. " "جميع المطاعم مفتوحة لطلبات السفري. ممنوع الجلوس فيها. المنتجات النباتية في ازدياد، اصنعوا المزيد. "لقد كتبتها مختصرة، لذلك قرأتها باختصار. (نعم، يا معلمة.) "جميع المنتجات النباتية جاهزة للإرسال. " كما تعلمون أن يطلبها الناس ونرسلها لهم (نعم.) إلى أي مكان. "حدثوا الشروط إذا لزم الأمر. تأملوا بقدر ما يسمح وقت الفراغ، في أي وقت، حتى لو لدقائق، في أي مكان، من أجل الحماية الذاتية وتحقيق الأمل بعالم نباتي، ومن أجل إيقاف معاناة الحيوانات، وبالتالي لا يراكم البشر المزيد من الكارما. أولئك الذين رأوا القسوة التي أظهرتها الأفلام أو مقاطع فيديو أو حتى على الإنترنت، عن معاناة الحيوانات والعذاب والحياة والموت، ومع ذلك لا يزالون يأكلون اللحوم أو الأسماك، أو البيض، أو الألبان، أرواحهم لن تكون قابلة للشفاعة. لذا، انتبهوا. أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. (نعم، يا معلمة.) لكن الناس الذين يستمرون في تناول اللحوم على الرغم من تحذيرات الأمم المتحدة، وتقارير العلماء كافة، على الرغم من كافة الأفلام التي تظهر القسوة والممارسات غير الإنسانية في مصانع الحيوانات واستمروا في أكل اللحوم، ولم يتغيروا، هؤلاء الناس لا شفاعة لهم. هذا ما أردت أن أخبركم به. خلال هذا المؤتمر مع أعضاء الفريق في سوبريم ماستر تي في، أجاب المعلم بلطف على مجموعة من الأسئلة وأسهبت في تبيان الفهم الصحيح الذي على البشر تكوينه عن التطهير الذي يحدث في زماننا وفرصة الخلاص التي لا تقدر بثمن. بوسعي مباركة الناس الذين يستمعون ويتعاونون. إذا أعطى الطبيب وصفة طبية للمريض ولم يأخذ والمريض الدواء، ماذا ستكون النتيجة؟ هل تلوم الطبيب لعدم بذله قصارى جهده؟ (لا، يا معلمة.) نعم! لا يمكنك فقط توقع كل شيء، وأنت لا تقدم شيء. (نعم، يا معلمة.) أنت حتى غير مطالب بتقديم أي شيء! أنت فقط مطالب ألا تأخذ من الآخرين. لا تسلب الحيوانات حياتها. (نعم، يا معلمة.) حل بسيط! إذا أزهقت الأرواح، لا يمكنك أن تتوقع الحياة في المقابل. "كما تزرع، تحصد." قانون الكارما لا يجب العبث معه. (نعم، يا معلمة.) إذا استمروا في تناول السم وقال لهم الطبيب، "لا تتناول السم بعد الآن. أوقف السم على الأقل، عندئذ يمكنني شفاؤك،" لكنهم يواصلون تناول السم، ثم يموت المريض أو يتألم. فقط لا تتوقعوا مني أن أفعل كل شيء ولا أحد يفعل أي شيء. لا يوجد شيء من هذا القبيل. (نعم، يا معلمة.) حتى ذلك الحين، يجب علينا أن ننصف الحيوانات. إنهم لا يقترفون أي ذنب. لقد تعرضوا لتعذيب، يا إلهي، أشبه بالجحيم، قبل أن يموتوا. (نعم، يا معلمة.) لقد رأيت كل شيء على سوبريم ماستر تي في وعلى نتفلكس، (نعم.) وسائر الأفلام التي نعلن عنها. كيف يمكننا كبشر، نتمتع بالقوة، والذكاء، وحرية الاختيار، أن نعذب الضعفاء، والعاجزين بهذا الشكل ونتوقع الرحمة ؟! قلت لهم إن عليهم التوبة والتغير. هذا كل ما عليهم فعله. أنا لا أطلب الكثير. (نعم، يا معلمة.) حتى أتمكن من مساعدتهم. بالطبع أستطيع مباركة الناس الذين يتوبون توبة نصوحة وينتقلون إلى درب الحياة المفعم بالخير، أستطيع مباركتهم بنعمة ورحمة الله سبحانه وتعالى. لقد اخبرتكم بالفعل أنني ساعدت النفوس التي تابت توبة نصوحة، بالرغم من أنهم يجب أن يموتوا ليتطهروا من خطاياهم. أنا أساعدهم إذا تابوا توبة نصوحة، إذا كانوا قد رأوا يوما صوري أو مقاطع الفيديو الخاصة بي، أو خطاباتي، وأظهروا بعض التبجيل، أو أحسوا بشيء من الإيمان بي. هؤلاء يمكنني مساعدتهم. لكن إذا لم يصغوا، وواصلوا السير على نفس الدرب، فلا تسألوني بعد الآن أن أساعدهم، نعمة المعلمة ... الكثير من النعمة - من أجل لا شيء. لهؤلاء الناس، لن تنفع إذا لم يتغيروا. المعلمة الرحيمة عميق امتناننا لتوجيهاتك المحبة وقلقك العميق على عالمنا. عسى للـ Godses العظماء أن يحموا المعلمة الحبيبة على الدوام في مهمتها النبيلة، كما نصلي لنتمكن جميعا من القيام بدورنا متمثلا بالتوبة والتحول إلى النباتية من أجل إنقاذ نفوسنا. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-08-03   59285 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-08-03

More Important Messages from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

5:45

More Important Messages from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

كانت المعلمة السامية تشينغ هاي قلقة للغاية بخصوص بعض الأشياء الأخرى التي ذكرتها يوم الأربعاء، 29 يوليو 2020، خلال المؤتمر الذي تكرمت بعقده مع فريق العمل في سوبريم ماستر تي في. لعل هذا ما جعل المعلمة تكشف وبمحبة عن هذه المعلومات الآن حتى نكون يقظين أكثر لحماية أنفسنا وأحبائنا في هذه الفترة من عدم اليقين. في 24 يوليو... هذه هي الأعداد غير الرسمية للذين أصيبوا بفايروس كوفيد 19. العدد أكبر بكثير مما تذكره الأخبار أو تشير إليه الأرقام الرسمية. (نعم، يا معلمة.) يجب أن أخبركم يا رفاق كي يعرف إخواننا وأخواتنا أيضا. حسنا؟ (نعم، يا معلمة.) فالأمر محزن للغاية، ولا أريد أن آتي على ذكره، ولكنني مضطرة كي يأخذ إخواننا وأخواتنا، أقله المكرسين، يأخذوا حذرهم. (نعم، يا معلمة.) لست متأكدة مما إذا كان الناس من خارج المجموعة، يصغون حتى. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) حسنا، اعتبارا من 24 يوليو، هذا ما تحققت منه باطنيا. أخبار من السماء. وليست أنباء رسمية. (نعم، يا معلمة.) هذا ما قالته لي السماء. لقد قمت بالتحقق، لأنني كنت قلقة للغاية بشأن المسار الذي ينتهجه الوباء. لا ينفك ينتشر، قبل ذلك التاريخ. (نعم، يا معلمة.) قبل 24 يوليو. ولم أسمع أية أخبار من ساعتها. لذا، 24 يوليو، عدد الإصابات في العالم كله 1،003،322،462 مصاب بفايروس كوفيد 19. (يا إلهي! هذا كثير.) أنا فقط أتحدث عن العدوى. أنا لا أتحدث عن عدد الوفيات وما إلى ذلك. (نعم، يا معلمة.) وبالطبع، البعض يموتون أيضا. (نعم، يا معلمة.) لكن اعتبارًا من اليوم، 29 يوليو 2020، ثمة المزيد. الأرقام في ارتفاع دائم. (نعم.) اعتبارا من اليوم، 1،005،432،271 عدد المصابين بكوفيد 19، وهذا لا يشمل الموتى. (هذا محزن للغاية.) إلى جانب مشاركتها الأعداد المثيرة للقلق للمصابين بكوفيد 19، أعربت المعلمة كذلك عن قلقها العميق حول ظهور العديد من الأمراض الأخرى. هناك العديد من الأمراض الأخرى تظهر الآن أيضًا. (نعم، يا معلمة.) رأيت ذلك على موقع قناتنا سوبريم ماستر تي في، في اليمن، الكوليرا. وماذا ايضا؟ الإيبولا؟ (نعم.) عاد للظهور حتى. (نعم، يا معلمة.) والحصبة في مكان ما، إلخ. بسبب طاقة كوفيد 19، سيتلوث الهواء بطريقة أو بأخرى، عندما يحمل الناس المرض ويتجولون. (نعم.) لذا، أنظمة المناعة لدى الناس تتأثر أيضا بالرغم من أنهم ليسوا مصابين بكوفيد 19. (نعم، يا معلمة.) وهكذا، إذا انتقلت إليهم عدوى مرض آخر، يمكن علاجه في العادة، قد يغدو غير قابل للعلاج؛ (يا للهول.) فمناعتهم تضررت بطريقة أو بأخرى. لهذا السبب لا أنفك أعقد معكم ومع التلاميذ كل هذه المؤتمرات، لتكونوا أكثر يقظة وحذرا، وتحموا أنفسهم من خلال الاستحقاق الروحي. (نعم، يا معلمة.) بالصلاة، وبالتأمل، والسلوك الحسن والنقاء في الأقوال والأفعال والأفكار. هذه هي الحماية الحقيقية. خلافا لذلك، البشر، بما فيهم من يسمون تلاميذي، لا يملكون ما يكفي من المحبة، ليس لديهم ما يكفي من الاستحقاق لحماية أنفسهم. (مفهوم.) لذلك يجب الاقتراض من قوة المعلمة، من القوة العليا، وبالتالي يجب أن يصلوا يوميا وكثيرا، يجب أن يتأملوا كثيرا، قدر المستطاع. (نعم، يا معلمة.) لربط أنفسكم دائما مع الله. فلا نقع في المزيد من المشاكل. (نعم، يا معلمة.) المعلمة الأكثر رحمة، امتناننا العميق لمحبتك اللامحدودة واهتمامك بحياة جميع من على هذا الكوكب، وعلى سائر التضحيات التي لا توصف التي تبذلينها لتحظى الإنسانية بالفرصة الرحيمة للخلاص والتنعم بحياة ملؤها البركة هنا وفي الآخرة. عسى أن تنعم المعلمة الحبيبة وإلى الأبد بحماية الكائنات السماوية العليا، كما نصلي لتمتلئ أيامك بوافر الصحة والسلام والسعادة في عالمنا النباتي المنتظر. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-08-07   44766 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-08-07

سورانغاما سوترا: الحالات الشيطانية للشكل والشعور الجزء 5 من 9،

38:10

سورانغاما سوترا: الحالات الشيطانية للشكل والشعور الجزء 5 من 9،

They don’t have to listen to me. If they just believe in me, then I can also liberate them at the end of their life, then they don’t have to come back again. If they just not slander me, then I can also liberate them, help them at the end of their life, and in this lifetime already, anyway, in different circumstances, although they don’t see, they don’t know. The Buddha continued, “Dull and confused living beings do not evaluate themselves. Encountering such situations, in their confusion they fail to recognize them and say that they have become sages, thereby uttering a great lie.” They did not mean to lie even. “They will fall into the Relentless Hells.” Oh, God. This is not fair. That’s why you must meditate with guidance. You can’t just meditate yourself, looking like somebody sits there, closes the eyes, and then you can do that. You cannot. You must have an expert guidance, like everything else; otherwise, you might fall into the trap of the Maya. Because the Maya, they like to disturb practitioners, and they are powerful. They’re more powerful than us. We have the body, we have obstruction of the body, we have the mind, we have obstruction of the mind. They have nothing. Nothing to obstruct them. They can exercise their power on anyone. And they don’t like practitioners, because if you’re liberated, they lose one soul. And maybe they lose more souls because of you. Because you influence others and you have your relatives and friends. One person enlightened, according to height, you bring one, two, three, five, six, nine, ten generations with you. That’s why he’s afraid. Imagine if everybody is enlightened, the world is empty. Whom does the Maya harass, molest, torture, or mislead for fun, for controlling? That’s why. Now, “In the Dharma-ending Age, after the Tathagata enters Nirvana,” Tathagata is one of the titles of the Buddha. “…all of you should rely on and proclaim this teaching. Do not let the demons of the heavens have their way. Offer protection so all can realize the Unsurpassed Way.” The Buddha’s way. Somebody wants to ask something. What was it? (I hope it doesn’t sound like a childish question, but I want to know why doesn’t Maya just be a practitioner?) He is not a practitioner. (But why? I mean if...) He doesn’t want to. (OK.) You ask many thousands, millions of people outside, why don’t they want to be practitioners? Even if I go everywhere and preach for thousands of people, not all of them want to become practitioners, let alone Maya. He has his power, he can create things, he can create beings. He likes to rule. Maya is as powerful as Buddha, if you want to know. It’s just he lacks love, he lacks compassion. Buddha has compassion and love and power. He (Maya) has only power, so he doesn’t understand suffering of humans or you and I, or the animals. He just looks at it, his creations tearing each other apart and he doesn’t care. He has no love in his heart. That is why.That is why if we practice any way of meditation, we must first cultivate our compassion, by keeping the precepts. At least keep the precepts. Don’t kill, don’t harm, don’t lie, you see? Lying’s also harming others; sometimes it does. For example like that. The precepts are to keep you in line, so that you don’t harm, and you don’t fall into the mayic way. Because the Maya doesn’t care about anybody else’s feelings. He has too much power. He has anything he wants, anytime! He loves to rule with an iron fist. Therefore, anyone who does something wrong in the name of judgment, in the name of the law, he sends them to hell. Even a practitioner who doesn’t understand, mistakenly thinking that he’s a sage or just by ego or something, he still goes to hell. You saw that? The Buddha said that, to go to Relentless Hell. That is why the Buddha pleaded with all His disciples and Bodhisattvas, please, in the Dharma-ending Age, meaning when He’s not there anymore, and His lineage already came to be diluted and no longer powerful, as when He was there or when He’d just passed away. When the Buddha passed away, the lineage bloodline was still there, because He still had Ananda. He still has His son, Rahula, who also became one of the successors. He had Manjushri. He had others; Maudgalyayana, etc. All of them took turns to become successors for many hundreds of years. The lineage was still fresh and pure. But after these foremost disciples died also, then no more. That is the Dharma-ending Age for the Buddha’s life or Buddha teachings. That’s what He called “Dharma-ending Age.” Then the Buddha worried that the practitioners might fall into the trap of the demons. That’s why He kept talking so long, so detailed, so patiently, that please, take care of them, so that all His disciples that were still alive understood and tried their best to take care of the later generations of practitioners. Yeah, you’re right. I wish he became a practitioner. He doesn’t care. Because he had no intention to help any other beings when he practiced; that is why. He practiced just to gain power to create and to rule over his creations. That was the intention. Depending on what intention you have, you will get it. If you meditate because you feel sorry for yourself, that you’ve been deluded all these lifetimes, or this life, you want to better yourself, you want to improve. And also, in case you can bless your generations, other generations, or help others, spread the truth, anything, because of your noble goal, your noble intention. But he never had this kind of intention. He was just bored with Heavens. He was bored of being kind of subordinate to a high God or to the Buddha; he revolted. He wanted to be his own man, rule over whatever he created or borrowed. This was kind of ambitious. So, a spiritual practitioner can even be that ambitious, and this is really a sad thing. What? (Master, I feel like if Maya does gain love and compassion, then he’d actually have more power. Because the more love and compassion you have, the more support you have from higher Realms, which is more power. I mean, I feel like it’s not smart for him not to practice.) I know, it’s not. (It doesn’t make sense because if he...) He’s not smart enough. He doesn’t think that way. You see, just like somebody who is so very intent on becoming rich or famous, no matter what the cost. You come and tell him, “My Master tells you rich… or Jesus said richness in this world is nothing. Better put your richness in Heaven.” He will say, “Get out of my house.” You see what I mean? He’s just one of the beings that has not developed this side of love. He developed only one side, one-sided power. (Hi, Master. I have a question about the Maya also. In the book from Master Kabir’s Anurag Sagar, He said Maya was a child from a high level Master, Fifth Level Lord.) Yeah, yeah. (So, I just wonder how the Maya became such a bad guy?) Coming from a good guy. (Because he comes from the love and he didn’t have traps and tricks like human beings here in the world, because he was in Heaven with all the bliss.) He was bored in Heaven, I told you already. He was bored of being the subordinate, bored of being good, bored of having to be in the rules. He likes to rule himself. He likes to be a king. Just like some revolutionary leader, you know? He doesn’t like the government. (Understand.) What do you wonder? The Fifth Level is also inside the Shadow World. That’s why I am going to take you out. Outside. (Yes, Master. Thank You.) Outside of the Fifth World. But if you reach the Fifth World, you’re good already. If you’re good, then you’re in the Fifth World; you go there. What? (Another question about this, Master. You told us You’ve prepared a special place beyond the Fifth World.) Yeah. (Can You share a little bit more? Because, for example, this world is available to all Master’s Quan Yin practitioners, for example?) For my disciples only. (Oh, thank You very much, Master. Thank You very much. Love You, Master. Thank You. It’s a new place that Master prepared?) Yeah. It’s a place created for you. (Wonderful! Thank You, Master.) It’s a normal thing. I mean, like Amitabha Buddha, He also created a place for who believed Him at that time. And afterward, if people believe in Him, He also accepts them to go up there. Whoever believes in that Master will go there. That’s why you have to be careful which Master you follow. Because, wherever he goes, you go. (We are very lucky, Master. Very lucky people.) All right. (Thank You.) You might have done something good to deserve it, or you might be too bad that no Saint wants you. Pick your choice. Think. Look inside you, “Who am I? Is that the good one or the bad one?” I don’t care. If you are my disciple, you can go up. (Thank You, Master.) Because everything wrong you do is only because of Maya and the Maya is the one that also created the mind. The mind, the Maya, everything is from the illusionary Shadow World. So, if you’ve done something wrong, it’s not your fault. I don’t see it that way. It’s just because I am your teacher, I have to point out. “Don’t do this, don’t do that.” Like, “That’s a bad one, that creates bad karma; this creates good merit.” But I don’t judge you that way. Just in this world we should abide by the rules, so we don’t suffer. We don’t suffer while we’re living in here, so that you can have peace of mind, good health, security to practice. If you don’t have good health, you don’t have a good house, you’re doing some bad thing, then you’ll be disturbed every day. How can you sit comfortably for a little time that you have already? Due to all worldly demands and family and due to this world, it’s already taking up a lot of your time and strength and energy. And if you make more trouble for yourself, how can you practice? Otherwise, I don’t see any of you as a sinner or bad people, not even the people outside, not even the worst criminals. They are just doing what they have to do. They are just doing according to their karma road, that they have fallen into by traps, by tricks, by demons’ influences. All kinds of things that are just eating up people and animals, all beings on this planet. And you do one thing wrong, you do another; one thing leads to another, and you just can’t get up. You understand? I sympathize with everyone, even the worst criminals in this world. People judge them, I don’t. I just feel sorry for them, very, very sorry. And it pains me that not everyone listens to me, so that I can help them. They don’t have to listen to me. If they just believe in me, then I can also liberate them at the end of their life, then they don’t have to come back again. If they just not slander me, then I can also liberate them, help them at the end of their life, and in this lifetime already, anyway, in different circumstances, although they don’t see, they don’t know. Some do know, even though they’re not your Quan Yin practitioners’ brothers and sisters. They do know, some see, some don’t. But imagine, you are very helpless in this world. Everyone is so helpless and then being influenced by the demons and by your society, by the situation you have to live in, by jobs, by survival necessity, everybody is such a victim in this world. If you were born in Heaven, how would you fall like this? I mean, higher Heaven, you don’t have to fall. OK, we are also accusing Maya, but actually he’s doing his job; he has to be like that. He has to have no love, no compassion, nothing, so that you can develop your love, your compassion. Because of the situation that he created, it makes you feel loving and kind to the victims. And then beware yourself, what you are doing or not doing. (When something happens to me and I know it’s wrong, it’s bad, and it’s going to hurt me or I’ll lose money or whatever, but I feel helpless, I cannot do anything. It looks like I have to wait.) You feel helpless. (Yes, it feels helpless. I know…) Sometimes, yes. (Yes.) Not all the time. (Is that normal?) Not normal. (Not normal.) No. Because you have been taught right and wrong and you have the Master power inside to help you, you can get up all the time, anytime; no excuses. People outside, they have no one to rely on. They are excused, you are not. And even if I excuse you, the Maya will make you suffer. So, worry about Maya, don’t worry about me. I accept all of you already, no matter what. You are my children, and I take care of you. (Thank You.) Make sure you don’t go out and roll in the dirt, and come home and say, “Mom, I am dirty.” I told you not to go there. OK? All right. We have all kind of excuses. I told you, this subtle lie or subtle indulgence we must watch. Some coarse and gross habits or excuses we can tell, but some are very subtle. That’s what we much watch, really. That’s why every day you have a diary. You have to introspect yourself: what I think is right or wrong. What I did was an excuse, or I just made it to cover myself up? You must watch. You are elder now, you should be wiser than the younger people. All right, don’t worry. Just next time, get up. OK? Next time. Next time don’t make any excuse to lay there; get up. OK? “Master, I am getting up now. I won’t make any excuses. I know what You would do if You were me, so I’ll get up. I will get up, get out of this. Because if Master were me, She’d get out.” So, you do what you think Master would do; no excuses. OK, continue. “Ananda, when the good person who is cultivating samadhi and samatha has put an end to the form skandha, he can see the mind of all Buddhas as if seeing an image reflected in a clear mirror. He seems to have obtained something, but he cannot use it. In this he resembles a paralyzed person. His hands and feet are intact, his seeing and hearing are not distorted, and yet his mind has come under a deviant influence, so that he is unable to move. This is the region of the feeling skandha.” After all these ten stages you pass, you still have to go through another gate here. “Once the problem of paralysis subsides,” meaning he knows things, he sees the Buddha’s mind, he knows all the truth, but he cannot use it. He is still being disturbed, obstructed by his own skandha of feeling, all that, so he’s not yet completely free. So, once the problem of paralysis…The Buddha likens to your helpless state of knowing, seeing the Buddhas, and knowing the teachings, the truth, but cannot use, as if paralyzed. But when that state subsides, “his mind can then leave his body and look back upon his face. It can go or stay as it pleases without further hindrance. This is the end of the feeling skandha. Then this person can transcend the turbidity of views. Contemplating the cause of the feeling skandha, one sees that false thoughts of illusory clarity are its source.” When he gets out of this helpless paralysis, then he can analyze well, where all this helplessness comes from. Then he knows it’s just the false thought of illusory clarity. He thinks he has clarity at that state, but it’s just illusory. The clear state of mind maybe comes later, not at this time. And then he knows the source of this hindrance, helplessness is because of false thoughts. From the false belief that it is real clarity, purity, but not yet. That wasn’t the Buddha talking. I explained it to you, that’s all.
بين المعلمة والتلاميذ
2019-07-09   39324 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2019-07-09

نصائح المعلمة السامية تشينغ هاي بخصوص كورونا: تحلى بالتواضع. اشعر بالامتنان. وأكثر من الصلاة.

20:42

نصائح المعلمة السامية تشينغ هاي بخصوص كورونا: تحلى بالتواضع. اشعر بالامتنان. وأكثر من الصلاة.

بدافع من محبتها واهتمامها بسلامة أعضاء جمعيتنا أثناء الجائحة، في 27 أغسطس 2021، شاركتنا محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي نصائحها المتعلقة بالعناية ببعض العلاجات الإضافية كإجراء احترازي ضد كوفيد 19 والمتحورات الخطيرة. كما طلبت المعلمة منا مشاركة هذه الرسالة مع العالم، كمساعدة في هذه الأوقات العصيبة. هذا مجرد تذكير لكم جميعا، أيتها الأرواح الرائعة. هناك عدد غير قليل من متحورات كورونا. لكن المتحور دلتا، يبدو أسوأها في الوقت الحاضر. على الرغم من وجود متحور جديد آخر، لكن العلماء يقولون انه ليس بسوء المتحور دلتا. إذا قرأتم الخبر، الناس في كل مكان يصابون بسهولة وبشكل أسرع من ذي قبل. حتى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، الجرعتان، يمرضون ويموتون أيضًا، بعد وقت قصير، بما في ذلك الأطفال. في السابق، كان الأطفال ينجون تقريبا إن أصيبوا بكوفيد 19، أما المتحور الدلتا فلا يوفر أحد. وينتشر بسرعة. حتى مع وجود قناع ودرع للوجه وما إلى ذلك، إذا بقيت لفترة طويلة في غرفة مع عدد كبير من الأشخاص، خاصة إن كان بينهم شخص مصاب، ستلتقط العدوى. لعلك أصبت بالعدوى، دون أن تدري، لأنه لم تظهر عليك أعراض. بصرف النظر عن الاحتياطات كلها، يجب أن تتحلوا بالتواضع، وتشعروا بالامتنان، لأنكم بصحة جيدة. صلوا من أجل سلامتكم. صلوا من أجل أن تنعموا بالحماية. إذا كان أحدكم يشعر بشيء من الزهو، "حسنًا، أنا نباتي، أنا نباتي، لن أصاب بالعدوى". لا، قد تصاب، لأن كوفيد 19، وبخاصة المتحور دلتا، لديهم أرواح، سبق وأن قلت لكم. وهم يعرفون كل شيء، يسمعون كل شيء. سوف يجدونك. لذلك قد تصاب بالعدوى. حتى لو كنت نباتيًا أو أيا كان. خاصة إذا كنت تقوم بتوجيه الآخرين، وتقوم بتضليلهم، "حسنًا، عليك أن تكون كذا، عليك القيام بذلك، ولا تبالي، لا داعي لارتداء قناع فهو غير صحي لأنك تظل تفكر في المرض ". لا، ليس عليك أن تفكر في المرض. لا داعي للتفكير بأنك قد تصاب بالعدوى، فقط توخى الحذر. الحذر دائما صحي. لأنه إذا أصبت بالعدوى، قد تنقلها لآخرين، أفراد أسرتك وسواهم. هذا ليس حسنا. فقد تصاب بالعدوى لكنك ممن لا يظهر عليهم أعراض، وأنت لا تعرف ذلك وتتفاخر بالأمر، وتتجول أينما كان وأنت غير مرتد قناع أو بدون اتخاذ أي احتياطات. عندئذ قد تصاب بالعدوى. كثير من الناس يسخرون من الأشخاص الذين يعترفون بوجود كورونا، وينكرون أنه شيء مهم أو خطير. كلهم يموتون. كل شيء في الأخبار. كبار السن، والشباب، من كل الأعمار. لا يمكنكم الاستهانة بهذا النوع من الفيروسات. إذا صدف أن وجدت وسط حشد في مكان ما، على متن طائرة مثلا، مع أنهم قالوا من قبل، "نادرًا ما تلتقط عدوى، من الصعب جدًا أن تلتقط عدوى أثناء السفر في الطائرة،" لكن الناس حاليا يلتقطون العدوى في كل مكان. وعدد الوفيات في ارتفاع، وعدد المصابين من الأطفال في ارتفاع أيضًا، ليس كما كان في السابق. وعدد الوفيات بين الأطفال في ارتفاع أيضًا. العديد من المستشفيات - في جميع الولايات - ممتلئة. بعض الناس منعوا من دخول المستشفى، رغم مرضهم الشديد. لذلك إذا مرضت ودخلت المستشفى وحصلت على رعاية طبية، فاحمد الله. احمد الله، احمد الله على ذلك. سأرشدكم إلى ما يعزز مناعتكم أو سأعطيكم المزيد من النصائح والأدوية العلاجية، إذا رغبتم أن تجربوا. تناولهم بين أي نوع من الأدوية الموصوفة لك، ليس مع بعض، بعد 30 دقيقة على الأقل. إذا كان لديك أو كان بالإمكان، بوسعك سحق بعض فصوص الثوم الطازجة وتناول حوالي ملعقة صغيرة مرتين في اليوم، كل 12 ساعة. إذا لم يكن طازجا، يمكنك أن أخذ مسحوق الثوم الجاف أيضا. كمية مماثلة. سيكون فعالا أيضا. ويمكنك أيضًا أن أخذ فيتامين د 2 أو د 3 (نباتي)، وفيتامين هـ، وبالطبع فيتامينات متعددة. مع الوجبات. أتمنى أن تساعدكم هذه الأشياء. إذا كان عليك السفر مسافة طويلة ومضطر للاختلاط بالآخرين، كما هو الحال في الطائرة، على سبيل المثال، قبل ان تذهب، تناولهم. خذهم كلهم. بالطبع، لن تكون الرائحة لطيفة، لكن بعد تناولك للثوم اشرب شيئا أو تناول بعض النعناع للتخفيف من رائحة الثوم. أيضا، هناك وصفة لعلاج الأنفلونزا علمتكم إياها من قبل. لا تزال على الإنترنت، ربما في كتاب الطبخ خاصتنا أو ما شابه. لذا تناولوها بالإضافة لكل تلك الفيتامينات والثوم قبل أن تخرجوا. المكونات: 650 مل (3 أكواب) ماء 1½ ملعقة كبيرة قرنفل 20 غرام زنجبيل (بحجم الإبهام تقريبا) نجمتان من اليانسون 10 غرامات (0.5 أونصة) قرفة 1 فص ثوم 50 غرام (2 أونصة) سكر بلوري (للطعم) طريقة التحضير: اغسل المكونات بالماء (باستثناء السكر البلوري)؛ ضعهم جانبا. اخلط جميع المكونات مع الماء في وعاء. اتركهم يغلون على نار عالية. اخفض النار واتركهم على نار هادئة لمدة 20 دقيقة. قم بتصفية التفل. لشخصين، ضاعف المكونات. هذا الشاي فعال لعلاج الانفلونزا ومحاربة سيلان الأنف. يفضل عند بدء ظهور الأعراض. إذا استمرت الأعراض بعد يومين، عليك استشارة طبيبك. كل هذا للوقاية ودفعة إضافية للتعافي، ليس لتحل محل وصفة طبيبك الطبية للقضاء على العدوى. دائما استشر طبيبك إذا لم تخف الأعراض. يمكنك أيضا أن تتناول عصير ليمون نقي، ملعقة صغيرة مرتين في اليوم. كل هذا قد يساعد وسيكون أفضل من لا شيء. حتى لو لم يساعد، أقله لا يسبب أي ضرر. الشيء المهم هو، يجب أن تتحلوا بالتواضع. فالاستهانة بالمرض والغطرسة ليسا بالأمر الحسن. تحسب أن الطعام النيء سوف يحميك. لا، لن يحميك. قد تكون كارماك أخف. لا يزال لديكم البعض الكارما البيضاء. بالإضافة إلى بركة الله! لكن إذا اختلطت كثيرًا مع كثير من الناس، ستلتقط العدوى. ليس لأن الفيروس لا ينتشر بسرعة إذا خرجت بسرعة، بل لأنك قد تخالط الكثير من الناس، ذوي طاقات مختلفة، وقد يكون مستواهم الروحي منخفض جدا. عندئذ ستلتقط العدوى. فكارماك قد لا تكفي لحمايتك. ربما لست متواضعا بما فيه الكفاية. الله يساعد الذين يساعدون أنفسهم. لذلك لا تكتفي بالاتكال على الله أو السماء فقط. عليك أن تعتني بنفسك ايضا. لا يستطيع الله أن يأكل نيابة عنك. أترون؟ لا يستطيع الله أن يقود سيارتك. أترون؟ لا يستطيع الله أن يرتدي الملابس نيابة عنك. لديك جسد مادي في هذا البعد المادي. عليك أن تعالج الأمور في العالم المادي بطريقة مادية. الله خير معين طبعا. يجب أن تصلي لله في كل وقت، وتردد الأسماء الخمسة المقدسة، ولا تحسبن أنك ممارس جيد وبذلك لن تصاب بكورونا. لا. قد لا تكون جيدا كما تظن. إذا كانت كارماك ثقيلة ولا تمارس جيدًا وبشكل يومي لحماية نفسك، ستصاب بالعدوى. ليس بكورونا أو دلتا فحسب، ربما بشيء آخر. تحلوا دائمًا بالتواضع واشعروا بالامتنان وصلوا ليكرمكم الله بالحماية. هذا كل ما تستطيع فعله. إذا بقيت تلتقط العدوى فهذا يعني أنه لا يمكنك تجنبها. اللحم والبيض والسمك الذين تناولتهم في السابق، يلاحقونك. المتحور دلتا يبحث عن الناس. انه يطاردهم، يطارد الناس - ذوي المستوى المنخفض ليصيبهم بالمرض. لذا تأكد من أن مستواك مرتفع، وتأكد أنك تتأمل جيدًا أيضًا. النباتية لا تكفي. إنها أفضل من أكل الحيوانات، بكل تأكيد. ولكن هناك العديد من العوامل. في الغالب، النباتيون، إذا كانوا أنقياء ومتواضعين وتوابين، سينعمون بحماية أكبر. لكن النباتية وحدها لن توفر لك حماية مطلقة. ستوفر حماية كبيرة، أكبر من الحماية التي لدى الذين يأكلون الحيوانات ولحومها. لكن مع ذلك، تفكيرنا وصدقنا ونقاؤنا له أيضًا تأثير كبير، فالكارما التي نحملها سوف تجذب أنواع مختلفة من الكارما وسيصير هناك اختلاط، حيث يوجد الكثير من مختلف الطاقات، منخفضة وعالية ومتوسطة. أنتم لا تعرفون من هم. هذا أيضا سيجلب لكم العدوى. الأشخاص الذين لم يفهموا بعد: لا تتبجحوا، لا تتفاخروا كثيرا. حتى أنا لا أجرؤ. إذا خرجت، أرتدي قناعا. غالبا ما كنت ارتديته قبل الوباء حتى. لقد كنت أرتديه كلما استطعت، إذا خرجت وخالطت الناس. إلا مع التلاميذ، لا أبالي كثيرا، لأنني لا أستطيع ارتداء القناع والدرع وما إلى ذلك. لن يسعهم رؤيتي، ولن يسعني التحدث بشكل جيد. لكن عندما أخرج، كما كان يحصل من قبل، منذ زمن بعيد، كالذهاب للتسوق أو ما شابه، أحاول ارتداء قناع. عندما أسافر، أرتدي قناعًا. حتى عندما أكون في المنزل برفقة أناس آخرين، أنا أيضا أرتدي قناعا. أقول، "في حال كنت مرضية كي لا أنقله إليكم ". والعاملون حولي، منذ وقت طويل وحتى اليوم، أو في المطعم، أنا دائمًا أنصحهم بارتداء أقنعة، وقفازات وما إلى ذلك. فقط لحماية بعضنا البعض. نحن نفعل ما بوسعنا، والسماء تتكفل بالباقي. لا تكن متعجرفًا أو مغرورا. كي لا تصدمك المفاجأة. قد لا تكون المفاجأة لطيفة دائما. اعتني بنفسك جيدا. نحن نواجه مشكلة عويصة في الوقت الحالي، أعني العالم كله - متحور تلو الآخر. متحور دلتا قوي جدا. لذلك، العديد من البلدان رفعت الحظر، ظنا منهم أن الوباء قد انتهى، ولكن العديد من الأماكن اضطرت لإعادة الإغلاق مرة أخرى. فمتحور دلتا هذا مخادع - وسيء جدا، وشرير. لذا، خذوا الأمر على محمل الجد. معظم التلاميذ بأمان، باستثناء من مستواهم منخفض، أو لا يأخذون احتياطاتهم، أو يأكلون أشياء لا يجوز أكلها وهم لا يعرفون حتى. كما تعلمون، من قبيل أكل أشياء ليست نظيفة. أو مخالطة أناس ليسُ أنقياء، كثيرا أو لفترة طويلة. عندئذ، ستمرض. لا تتحدوا الله. لا تتحدوا السماء. أي تلقين: إن كان العدد صغير، يجلسون متباعدين وفي الهواء الطلق، وليس داخل الغرف. اعتني بنفسك. تحلى بالتواضع، وصلي دائما. اشعر بالامتنان. دائما وأبدا. حتى لو لم يكن هناك جائحة، كن دائما ممتنا، ومتواضعا. وصفة علاج الانفلونزا التي وصفتها لكم، منذ وقت طويل، إنها للحالات الخفيفة؛ يمكن أن تعطي نتائج سريعة. أو في بداية العدوى. بعد فترة طويلة من العدوى، قد تظل تساعد، ولكن ربما بفعالية أقل. جربوها، لن تضر. لن تضر على الإطلاق. قد تكون رائحة الثوم كريهة، لكن بإمكانكم أن تأكلوا بعض أوراق النعناع أو أي شيء بعدها. اشربوا بعض الحليب النباتي بالنعناع - أو شاي بالنعناع، لتخفيف الرائحة. وكل شيء سيكون على ما يرام. ممكن لهذا أن يساعدك على الشعور بالتحسن. لن يضرك أبدا، ليس له أي آثار جانبية. لكن لا تأخذوا أكثر مما ينصح به. كالفيتامينات، التزموا بالجرعة أو حسب إرشادات الطبيب. الثوم وما شابه تناولوه أيضا باعتدال. حتى لو كان لديك كارما بيضاء، ولكن إذا اختلطت كثيرًا مع أشخاص لديهم كارما ثقيلة، سيشاركونك كارماهم وعندئذ قد تلتقط العدوى أيضًا. قد لا تكون العدوى شديدة. قد تظن أنه مجرد صداع أو شيء من هذا القبيل. ولكن إذا رأيت أي أعراض واشتبهت بشيء، يجب عليك الذهاب لرؤية الطبيب. عليك أن تجري الفحص. لا يسعك الاكتفاء بالقول، "السبب هو الجو الماطر أو البرد ". لا، لا. يجب أن تجري الفحص قبل فوات الأوان. إذا اكتشفت الإصابة باكرا، سيسهل علاجه. إذا اكتشفت الإصابة باكرا، حتى الثوم أو وصفة علاج الأنفلونزا سوف تعالجك - مع عزل نفسك لثلاثة أسابيع، بالطبع. أسبوعان على الأقل. ولكن، إذا تأخرت في معرفة أنك مصاب، أو ظننت أنها مجرد أنفلونزا عادية، وطال الأمر أكثر من اللازم، فمن الصعب عندئذ الشفاء. لأن رئتيك أو قلبك أو حتى عقلك ربما يكونوا قد تضرروا أيضا. قد يؤدي ذلك إلى تلف أحد أعضائك الداخلية، وعندئذ سيكون من الصعب علاجه. أو قد تتضرر العديد من الأعضاء في وقت واحد، يتوقف ذلك على شدة العدوى. يتوقف ذلك على كمية الفيروس التي التقطتها من الآخرين. فكمية الفيروس التي دخلت جسمك مهمة جدا أيضا. ففي بعض الأحيان لا تدخل جسمك كمية كبيرة، عندها لن تشعر بوطأة المرض ويسهل علاجه. لهذا السبب تكون الأعراض خفيفة. ولكن إذا دخلت جسمك كمية كبيرة من الفيروس، سيكون من الصعب علاجه. قد يكون قاتلا أيضا. لذا كونوا حذرين. خذوا الأمر على محمل الجد. جميعنا لدينا كارما سوداء، تذكروا ذلك. لتظلوا بأمان. الحمد لله. احبكم. أحبكم جميعا. بارك الله فيكم. ليبارككم الرب، ليبارك الله عالمنا. الله اعلم. الله أعلم بمدى صعوبة الوضع على الجميع في الوقت الراهن. بدون حرية، بدون وظائف، بدون أمان، بدون ضمانات حول أي شيء. فكوكبنا في ورطة حقيقية. والأمور تتسارع. أنا حقًا قلقة على الجميع. ولكن ماذا بوسعنا أن نفعل؟ أنا أبذل قصارى جهدي، وأنتم أيضًا. أنا أبذل قصارى جهدي لتقديم المساعدة، وأنتم أيضًا. اعتنوا بأنفسكم. في محبة الله. نعم. هذا كل شيء في الوقت الراهن. حظا طيبا لكم جميعا. خالص تقديرنا للمعلمة الكريمة على نصيحتها الثمينة والمفيدة حول كيفية حماية أنفسنا والاعتناء بها، نحن وجميع من حولنا. نحن بصدق نصلي لتنتهي هذه الفترة المضطربة عما قريب، وأن يرجع العالم إلى أسلوب الحياة النباتية الوقائي باعتباره الحل الأسرع وطويل الأمد لكل الظروف غير المواتية التي يشهدها كوكبنا. عسى أن تنعم المعلمة بوافر الصحة والحماية، مع محبة كل الآلهة الخيرة. جميع نصائح المعلمة السامية تشينغ هاي بخصوص الوقاية أثناء جائحة كوفيد 19 (وسواها) من الأوبئة متوفرة للمشاهدة والتحميل وبالمجان على موقعنا MastersTipsOnCOVID-19.com
أخبار جديرة بالاهتمام
2021-08-30   34181 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2021-08-30

من يستحق الشفاعة؟ الجزء 1 من 11

32:12

من يستحق الشفاعة؟ الجزء 1 من 11

أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. ( مرحبًا، يا معلمة. ) أهلا! ( مرحبًا، يا معلمة! ) يا له من يوم. (نعم.) هل استيقظتم على الجانب الخطأ من السرير هذا الصباح أو ما شابه؟ (ربما.) هذا أنا. لقد استيقظت على الجانب الخطأ من السرير. كيف حالكم يا رفاق؟ كيف الحال؟ ( بألف خير، يا معلمة. ) ما زلتم سعداء وراضين؟ (نعم، يا معلمة.) من الجيد سماع ذلك. ( كيف حالك، يا معلمة؟ ) أنا بخير. مشغول جدًا، جسديا وروحيا. (نعم، يا معلمة) أخبرتكم، إنه لعمل بطولي أن أغسل ملابسي، وأنظف المنزل، (رائع.) وأقوم بالتصوير، والإضاءة والأعمال التقنية، و ... (رائع، يمكنك فعل كل شيء!) مُجيب المؤتمر - ماذا؟ تبحثون عني. سمعت من أختكم أن لديكم بعض الأسئلة، )نعم، يا معلمة.) الشقراء الجميلة هناك (نعم.) ( ذكرت المعلمة مشاركة بعض الأخبار الجديدة ونحن متحمسون لسماعها. هل يمكن للمعلمة أن تتفضل بمشاركتها معنا؟ ) بالطبع. كتبتها في يومياتي وأردت أن أخبركم في 24 أو 25 من يوليو، لكن لم تجري الأمور بشكل جيد فأنا مشغول جدا بترتيب مكاني الخاصة واستمر بالانتقال، لذا لم يكن الوضع مناسبا. من الجيد اليوم أنت تبلغوني بأن لديكم أسئلة، حتى أجاوب على كل شيء معًا. (نعم. شكرا لك، يا معلمة.) أستطيع أن أقرأها لك. هذه من 24 يوليو، لكن لم يكن لدي وقت كافٍ يوم 24 لذلك كتبتها في 25. كتبت هنا، 24 يوليو، 2020. سأقرأها لكم. (نعم، يا معلمة.) (شكرا لك، يا معلمة.) شكرا لدعمكم. سمعته بصوت عال وواضح. ربما الأنا الخاص بي يفضل ذلك. على أي حال، كان شيئًا أحزنني كثيرا. أعتذر فالأمر ليس مثيرا كما تتوقعون. لا شيء مثير في الوقت الحاضر. حسنًا، سأقرأ لكم أولاً. (نعم، يا معلمة) في 24 يوليو... هذه هي الأعداد غير الرسمية للذين أصيبوا بفايروس كوفيد 19. العدد أكبر بكثير مما تذكره الأخبار أو تشير إليه الأرقام الرسمية. (نعم، يا معلمة.) يجب أن أخبركم يا رفاق كي يعرف إخواننا وأخواتنا أيضا. حسنا؟ (نعم، يا معلمة.) فالأمر محزن للغاية، ولا أريد أن آتي على ذكره، ولكنني مضطرة كي يأخذ إخواننا وأخواتنا، أقله المكرسين، يأخذوا حذرهم. (نعم، يا معلمة.) لست متأكدة مما إذا كان الناس من خارج المجموعة، يصغون حتى. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) حسنا، اعتبارا من 24 يوليو، هذا ما تحققت منه باطنيا. أخبار من السماء. وليست أنباء رسمية. (نعم، يا معلمة.) هذا ما قالته لي السماء. لقد قمت بالتحقق، لأنني كنت قلقة للغاية بشأن المسار الذي ينتهجه الوباء. لا ينفك ينتشر، قبل ذلك التاريخ. (نعم، يا معلمة.) قبل 24 يوليو. ولم أسمع أية أخبار من ساعتها. لذا، 24 يوليو، عدد الإصابات في العالم كله 1،003،322،462 مصاب بفايروس كوفيد 19. (يا إلهي! هذا كثير.) أنا فقط أتحدث عن العدوى. أنا لا أتحدث عن عدد الوفيات وما إلى ذلك. (نعم، يا معلمة.) وبالطبع، البعض يموتون أيضا. (نعم، يا معلمة.) لكن اعتبارًا من اليوم، 29 يوليو 2020، ثمة المزيد. الأرقام في ارتفاع دائم. (نعم.) اعتبارا من اليوم، 1،005،432،271 عدد المصابين بكوفيد 19، وهذا لا يشمل الموتى. (هذا محزن للغاية.) أردت نقل الرسالة، (نعم، حضرة المعلمة. شكرا لك.) التي أردت أن أقولها في ال 24 من يوليو، لكن لم يحدث. انها موجودة في مذكراتي... أجل، حسنًا، ها هي. "رسالة إلى كل من يسمع." لقد جعلتها مختصرة. (نعم، يا معلمة.) أعني أنني لم أجعل بنية الجملة كاملة. سأقرأها كما هي. (نعم.) "عش حياة مستدامة ذاتيًا، بقدر ما تستطيع. من قبيل، إذا كان لديك أرض، ازرع المحاصيل وأشجار الفاكهة، وما إلى ذلك، (نعم، يا معلمة.) وكذلك الخضروات. كلما خرجت، ارتدي معدات واقية بالكامل. ومعدات الرأس أيضا، من قبيل القبعة، لتغطية الشعر أيضًا، وارتدي نظارات واقية لعينيك. ارتدي بدلة للجسد. واغتسل على الفور عقب العودة إلى المنزل. " أقول، "بعد المنزل." بسبب كتابتي السريعة. ليس لدي الكثير من الوقت لكتابة مقالة. حسنًا. أقول، "أريد أن أخبركم بأنني ما زلت هنا، وأقاتل من أجلكم. " نعلم يا معلمة. (شكرا لك يا معلمة.) ليس بيدي أن أوقف الوباء الآن. يمكنني التخفيف من حدته، لكن لا يمكنني القضاء عليه بالكامل. لأنه، كما قلت لكم من قبل، ما إن تدور العجلة الكارمية تدور عجلة العواقب، ويغدو من المستحيل إيقافها. (نعم، يا معلمة.) لكني حذرت الناس مقدما. كما حذرتكم يا رفاق، من قبل. (نعم.) وحذرت الناس رسميا عبر [سوبريم ماستر تي في] أيضًا. على كل، "ما زلت أقاتل من أجلكم. والناس الذين يموتون، سأعتني بهم إذا كانوا أقاربكم، إذا رأوني أو رأوا صورتي، أو إذا لم يكونوا ممسوسين بالشياطين الغيورة، "في الداخل، بمعنى أن نفوسهم قد ماتت. مجرد جثث حية، إنهم مجرد شياطين في الداخل. (نعم، يا معلمة.) أنا أهتم، أساعد من استطعت. من النفوس. لا يمكنني إيقاف الوباء، لكنني سأعتني بنفوس الأشخاص المخلصين، التوابين، وخاصة أقاربكم وأصدقائكم. (شكرا لك يا معلمة.) أمر آخر. "غيروا عملكم إن أمكن، حتى تتمكنوا من العمل في المنزل." أو يمكنك أن تسأل شركتك ما إذا كان بوسعك العمل من المنزل. قد يكون ذلك أكثر أمانًا، يوفر لك الكثير من الوقت في حركة المرور، كما يحافظ على البيئة من التلوث الضار. "جميع المطاعم مفتوحة لطلبات السفري. ممنوع الجلوس فيها. المنتجات النباتية في ازدياد، اصنعوا المزيد. "لقد كتبتها مختصرة، لذلك قرأتها باختصار. (نعم، يا معلمة.) "جميع المنتجات النباتية جاهزة للإرسال. " كما تعلمون أن يطلبها الناس ونرسلها لهم إلى أي مكان. (نعم.) "حدثوا الشروط إذا لزم الأمر. تأملوا بقدر ما يسمح وقت الفراغ، في أي وقت، حتى لو لدقائق، في أي مكان، من أجل الحماية الذاتية وتحقيق الأمل بعالم نباتي، ومن أجل إيقاف معاناة الحيوانات، وبالتالي لا يراكم البشر المزيد من الكارما. أولئك الذين رأوا القسوة التي أظهرتها الأفلام أو مقاطع فيديو أو حتى على الإنترنت، عن معاناة الحيوانات والعذاب والحياة والموت، ومع ذلك لا يزالون يأكلون اللحوم أو الأسماك، أو البيض، أو الألبان، أرواحهم لن تكون قابلة للشفاعة. لذا، انتبهوا. أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. (نعم، يا معلمة.) لكن الناس الذين يستمرون في تناول اللحوم على الرغم من تحذيرات الأمم المتحدة، وتقارير العلماء كافة، على الرغم من كافة الأفلام التي تظهر القسوة والممارسات غير الإنسانية في مصانع الحيوانات واستمروا في أكل اللحوم، ولم يتغيروا، هؤلاء الناس لا شفاعة لهم. هذا ما أردت أن أخبركم به. آسفة فالأمر ليس حماسيا كما يبدو. ( إنها رسالة مهمة. شكرا لك، يا معلمة. ) ما الذي كُتب هنا؟ لقد كتبت شيئا. نعم. في الـ 23، كتبت شيئًا هنا. سأقرأه كما هو. لا أتذكر الحدث. "11:43 مساءً. انتهيت مع ماراثون التأمل لاستعادة نفسي من الضياع الروحي. شكرا لجميع المساعدين ". كما تعلمون، Ihôs Kư الـ Godsesالآخرين ما بعده. "هل يجب أن أحتفل مع طاقم العمل؟" كتبتها، بصيغة سؤال، لكنني لم أفعل أي شيء. في الساعة 23:40، قبل منتصف الليل… هذه هي الأنباء التي نُقلت إليّ، فقد كنت منهكة جدا من ماراثون التأمل. رغم سعادتي الغامرة، لكني مرهقة، فيجب أن أحاول جاهدة لاستعادة نفسي. (نعم.) لقد فقدت الكثير، الكثير. فقدت حتى وصل الرقم إلى تحت الصفر. (يا إلهي.) رغم أني في الخلوة، لكننا نقوم ببعض المؤتمرات أحيانا، وتاريخها حديث جدًا. وكذلك يتم بثّ برنامج (بين المعلمة والتلاميذ) على شاشة التلفاز. (نعم، يا معلمة). كل هذا يكلفني استحقاق روحيّ. لا يذهب سدى. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) فلدى الناس كارما ثقيلة. تم إبلاغي من قبل ... لا يهم، لقد قرأته للتو، ربما أعرف من هو في نهاية المطاف. (نعم، يا معلمة). 23:40، تعني 11:40 ليلا. (نعم، يا معلمة.) علامة اقتباس. "محبة المعلمة الرقيقة ومُواظبتها، "قد عوّضت فقدان الكنوز الروحية." علامة اقتباس النهاية. هذا يعني (OUP) حماة الكون الأصلي. (رائع!) قلت لهم، "شكرا للمساعدة وإعداد التقرير ". وقلت، "لي، وأنا سعيدة جدًا. لماذا يستمر الجميع بالإشادة بي؟ لا أشعر وكأنني مُحبّة أو أي شيء!!!!!! " العديد من علامات التعجب. "في الواقع، أنتم جميعًا طيبون. حتى أبو بريص، والعناكب والطيور، كلهم يبذلون قصارى جهدهم لتحذيري وحمايتي في هذا البعد المادي الخطير في مهمتي الصعبة. لقد تأثرت وأنا مدينة لكم جميعًا في هذا الخلق الواسع، من آلهة Ihôs Kư لسائر.." سائر ماذا؟ الخط صغير! لم أستطع قراءة كتاباتي الخاصة. " ...لسائر الكائنات الحية الصغيرة. أحبكم. أحبكم جدا. بارك الله فيكم الى الابد. ستذهبون جميعًا إلى الجنة، متحررين من الوجود المتدني إلى الأبد. مع محبتي." ثم في منتصف الليل في اليوم التالي، قلت، " تبدين يافعة جدًا. أصغر بكثير! مرحى! آمل بهذا أن يدوم." (رائع جدا.) لم يَدُم. حدث إثر ماراثون التأمل على ما أعتقد. لا يتسنى لي الوقت للقيام بالماراثون دائما. شيء آخر، ليست كل العناكب جيدة. من قدموا لي المساعدة، هم الظهر المُسطّح، لونهم بني وجسدهم دائري. (رائع.) أولئك الذي أطعمتهم الخبز ليسوا طيبين جدا. حاولوا منعي من الخروج لفعل بعض الأشياء. كانوا يريدون مني أن أفشل. (فظيع.) نعم، مكتوب هنا. سألتُ، "لماذا يحصل هذا؟" لا أعلم من أجابني هنا. كنت أحاول ترتيب شيء ما لطرد النمل والحشرات وتجنبهم ثم حاولوا منعي بوضع الشباك في كل مكان لذلك لم أستطع الخروج إلى حيث أردت. فقلت، "لماذا فعلتم هذا؟" لم يجيبوا. فاضطررت إلى إبعادهم، قلت، "أحتاج هذا المكان، عذرا. لديكم العالم كله والحديقة، كل ما ترغبون به. اتركوا لي هذه الزاوية. لا احتاج الكثير، لا اريد الكثير، مجرد ركن واحد في العالم كي انعم بالسلام في العمل، وأمارس التأمل من أجل العالم ولكم جميعًا. والحيوانات والحشرات أيضا. لذلك لا تقوموا بافتعال المشاكل." لا أعلم من اجابني. قلت، "لماذا؟" فقالوا، تتمنى العناكب أن تفشلي. لهذا السبب حاولت إيقافك من الخروج حتى تحظي بالسلام مع النمل." العنكبوت، النوع التي أطعمته الخبز. (نعم.) يوجد عنكبوت ذو جسد دائري، بحجم كبير وصغير. ذهبت إلى مكان صغير للبحث عن شيء ما. وكان ثمة أنثى عنكبوت تحمل بيضها على بطنها المستدير المنتفخ، فهي حامل. يمكن رؤية الأطفال بالداخل باللون الأبيض. جاءت وقالت لي شيئا. نسيت ما قالت. وقلت، "حسنًا، أعلم بذلك مسبقا. أخبرتني العناكب الأخرى. شكرا جزيلا، حاولي ألا تلتهمي الكائنات الحية. التهمي الموتى أو الجثث المرمية. وسآخذك إلى الجنة بالتأكيد عندما تموتين."
بين المعلمة والتلاميذ
2020-08-26   27282 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-08-26

سر حول كوفيد 19

3:43

سر حول كوفيد 19

أثناء مكالمة هاتفية مع طاقم عمل سوبريم ماستر تي في في 2 نوفمبر/تشرين الثاني، 2020، كشفت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي، التي تواصل التأمل بشكل مكثف من أجل الصالح العالم، كشفت المزيد من المعلومات حول فيروس كوفيد 19. سأخبركم شيئا. لحظة واحدة فقط، عليّ التأكد ما إذا كان ينبغي لي فعل ذلك. إنه سر عظيم. لحظة واحدة. لا بد لي من التأمل قليلا. (نعم، يا معلمة.) أو ربما أخبركم وحسب. بالنسبة لفيروس كوفيد 19، هذه الفيروسات تملك أرواح. لهذا السبب هي شديدة الذكاء، ومُتقلّبة (متعددة الجوانب) ومن العسير كشفها وعلاجها. إنها أرواح الحيوانات التي ذبحها البشر وأساؤوا معاملتها وعذّبوها ثم قاموا باستهلاكها. هل هذا مفهوم الآن؟ (نعم، يا معلمة. يا للهول.) هذا يشمل أقاربكم أيضًا. الحي منهم والميت، وحتى أنها تنتقل بالوراثة إلى الأجيال القادمة عبر الحمض النووي. أجيالكم القادمة، وأجيال أقاربكم والأصدقاء، حتى لو ولدوا واستحالوا نباتيين، سيتوجّب عليهم مشاركة بعضا منها. (نعم، يا معلمة.) بسبب السلالة، والكارما المشتركة. إذا لم يكونوا مرتبطين من خلال هذا المرض أو أفراد حاليين من جماعتكم، لا يمكنهم أن يولدوا. (نعم، يا معلمة.) إذا، سيتعين عليهم مشاركة العبء الكارمي. (نعم.) من حسن الحظ أن العاقبة مُخفّفة، فقد تم نفي المايا وتضاءلت قوة الكارما. سيتلقون بالتالي عاقبة أقل من الطبيعية. خلا ذلك، سنرى الوضع أكثر سوءا. والسماء تساعدنا كثيرا. وإلا لكان العالم بأسره لقى حتفه. (يا للهول.) قلة قليلة من الناس كانوا سينجون من هذا الوباء. لا يصابون وحسب، بل يفارقون الحياة. (نعم، يا معلمة.) لا يصابون وحسب، بل يمسي مرضا عُضال. ويموت كل من يصيبه، هكذا كان الحال. لذا، لا تسألوني مجددا، "هل ستقدم المعلمة البركات، ويتحسن الوضع؟ " لن يتحسّن. لا. قدمت سلفا الكثير من البركات. (نعم.) سأموت في حال قدمت المزيد من البركات، ويموت الجميع أيضا. شكرا لك، المعلمة الكريمة، على كشفك هذه المعلومات المهمة بخصوص كوفيد 19. نصلي أن يساعد ذلك الجميع لفتح أعينهم على وضعنا الحرج، ويتوبوا ويفعلوا كل ما هو ممكن، وبشكل خاص تبني النظام الغذائي النباتي، حتى نتمكن قريبًا من تخليص عالمنا من كل أشكال المعاناة، ونشهد خلق الجنة على الأرض في هذا العمر. امتناننا الأبدي، للمعلمة، لرحمتك اللامحدودة، في إعطاء البشر فرصة للتحول إلى كائنات رحومة يحترمون ويعزون كل أشكال الحياة. عسى أن تنعم المعلمة دائمًا بحماية السماوات العلى وكوكبنا يتغير بفضل محبتها ونعمتها.
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-11-04   25918 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-11-04

خذ الأمر على محمل الجد واحمِ نفسك بكافة الوسائل الممكنة

37:31

خذ الأمر على محمل الجد واحمِ نفسك بكافة الوسائل الممكنة

لذا عليك ارتداء قناع و(معدات) الحماية خارج مسكنك. اغسل يديك وجسمك طوال الوقت، بعد خروجك من المنزل. (شكرا لك على تذكيرنا، يا معلمة.) عليك أخذ الأمر على محمل الجد. مرحبا، يا معلمة. مرحبًا، (مرحبا!) كيف حالك يا جميلتي؟ (أنا بخير. كيف حالك، يا معلمة؟) لا بأس. ثمة عمل على الصعيد الداخلي. والخارجي كذلك. أنا أعمل (نعم.) بقدر ما أستطيع وأمارس الكثير من التأمل. (مشغولة جدا.) قلبي يتلوّع من الحزن والألم. يجب أن أجابه حزني فقد قالت لي السماء، " لن ينفعك الحزن بشيء. فلتكوني سعيدة." فقلت: "كيف لي ذلك؟ انظروا حولكم وتقولون لي أن أكون سعيدة؟ " "انظروا إلى عالمي وحياتي وحياة الجميع، وتقولون لي أن أكون سعيدة؟ " هذا ما قلته للسماء. أنا أحاول. أحاول رسم ابتسامة زائفة. لا أحد يراني على أية حال. ما النفع منها؟ (نعم.)أعاني عندما يعاني الناس، (نعم، يا معلمة.) أفكر في الناس الذين يلهثون لالتقاط أنفاسهم، وبعض الأطفال الصغار، في سن مبكرة جدا، ناهيكم عن التحدّث عن المراهقين الذين يعانون كثيرا جراء هذا المرض الغريب فهو ليس من الأمراض المعتادة التي كانوا يصابون بها في صغرهم. (نعم.) هذا غير مألوف لكونه من سلالة كوفيد -19، يعانون كثيرا ويموت البعض، حتى المراهقين الشباب يعانون من المشاكل.هذه أوقات عصيبة. لقد أصيب كل من تورط بالقتل أو التعذيب أو المشاركة في هذا النوع من الأعمال الوحشية، من قبيل تجارة اللحوم. البعض محميون بفعل استحقاق أكبر يحملونه معهم من الحياة السابقة، ما زالت متبقيا. (نعم.) البعض الآخر غير محمي فأصيبوا بالمرض. إنه لأمر محزن للغاية. إنها ضربة قاصمة. البعض محمي، فيتعافون إلى حد ما بفضل استحقاقهم. (نعم.) محميون بفضل استحقاقهم من حياة سابقة أو في هذه الحياة، بحال فعلوا عملا صالحا، كمساعدة الآخرين أو إنقاذ الأرواح بطريقة ما. إنهم يتعافون، أو أنهم لن يصابوا إصابة قاتلة، حتى لو كانوا يحملون المرض. إذن هذه هي المشكلة. لهذا السبب أريد أن أقول، أدعوكم لتذكير الجميع بضرورة ارتداء الأقنعة (نعم، يا معلمة.) وقناع الوجه الواقي حتى، فهو أفضل، إذا خرجتم إلى مكان ما، خارج مسكنك، في منطقتك. (حسنًا.) فأي شخص آخر حامل للمرض، حامل للعدوى، قد يكون تواجد قبلك في ذات المكان. بالرغم من عدم وجود أحد حولك. إذا نزلتم على سبيل المثال إلى القبو في المبنى الخاص بكم، (نعم.) مبنى شقتكم، إلى القبو المشترك لجلب بعض الأدوات من المستودع أو بغرض غسل ملابسكم أو ما شابه، يجب عليكم ارتداء القناع، وقناع الوجه الواقي، هذا أفضل. (حسنًا، يا معلمة. )حين تعود، لا تزال بحاجة إلى الاغتسال، هذا أفضل. اغسل يديك، ووجهك، اغسل جسدك كله إن أمكن. فهناك حالات حدثت حيث دخل أحدهم قبو المبنى، لغسل ملابسهم فأصيبوا بالمرض. لقد أصيبوا بالمرض على الرغم من عدم وجود أحد ولم تطأ أقدامهم قط عتبة المسكن باستثناء تلك المرة. مثلا. (حسنا يا معلمة.) لذا، توخوا الحذر. فأي حامل للمرض، إذا تواجد في مكان ما قبلك، (نعم.) أو سعل أو تنفس أو لمس الأشياء هناك، فقد تصاب بالعدوى أنت كذلك. حتى لو لم تظهر على هذا الشخص أعراض المرض أو أنه لا يعرف حتى اللحظة أنه مريض، لكنه حامل له. (نعم، يا معلمة.) يظل الفايروس في الهواء. فالكثير من الناس الذين لا علم لهم بمرضهم، أو أنهم مصابون لكن يتجولون في مكان ما أو في المتجر، يظنون أنفسهم شمشون (مغرورون بقوّتهم) لا يرتدون قناعا أو يستهزؤون بحظر التجوال الطارئ، ويتنفسون ويسعلون ويتحدثون أو أيا كان، سيبقى العامل الممرض في الهواء ثم ستلتقطونه إذا كنتم بالجوار. حتى بعد ذلك، ستلتقطون العدوى حتى بعد رحيل المصابين من المكان. لذا عليك ارتداء قناع و(معدات) الحماية خارج مسكنك. اغسل يديك وجسمك طوال الوقت، بعد خروجك من المنزل. (شكرا لك على تذكيرنا، يا معلمة.) عليك أخذ الأمر على محمل الجد. لا تكن تظن نفسك شمشمون، لأنك لا تعرف ما سيحصل عندما تصاب بهذا المرض. ستعاني الأمرّين. يشعر البعض وكأن أجسادهم تحترق، دمائهم تغلي. البعض لا يمكنه التنفس. بعض الأطفال يعانون من مرض غريب وبعض الناس تظهر عليهم أعراض مختلفة. عدوى كوفيد 19 تختلف أعراضها من شخص لآخر. ثمة اختلاق كبير في الأعراض المتعلقة به، وقل لا تظهر أعراض على الإطلاق. وباء مخيف جدا للأطفال والكبار على حد سواء. حتى الأصحاء والشباب. لذا، خذوا الأمر على محمل الجد. (نعم، يا معلمة.) هل ما زلتِ تسمعينني؟ هاتفي معطّل نوعا ما. (يا معلمة، ما زلت أسمعك.) جيد، رائع. (يا معلمة...) لحظة واحدة. (حسنًا.)كونوا جادين بالتعامل مع الأمر. ارتدي قناعًا طوال الوقت. أعني، خارج مسكنك. (نعم، يا معلمة. ) حتى لو ذهبت إلى المطبخ المشترك لتناول الطعام، ارتدي قناعك. خذ الطعام الذي تحتاجه، ثم اذهب لتناول الطعام في مكان ما بمفردك. (حسنًا. ) لا تجلسوا معًا وتدردشوا، حتى لو كنتم ترتدون القناع أو لا حتى لو كنتم تجلسون بعيدًا عن بعض. على بعد مترين مثلا، هذا مجرد معيار. الحد الأدنى المسموح به. ولكنك لن تعرف أبدا ما إذا مر شخص ما في المنطقة الجالس فيها. وقد يكون حاملا أو حاملة للمرض، حاملين فيروس كوفيد 19. (نعم. يا معلمة.) إن خلعت قناعك من أجل تناول الطعام، ستلتقط العدوى. (نعم، يا معلمة.) بالطبع، العاملين في مطبخنا المشترك، إذا كان ثمة واحد، يعلمون كيفية ارتداء الأقنعة وارتداء القفازات عند الطهي. علمتهم القيام بهذا منذ عقود. ويطبّق مطبخنا هذه الممارسة المعياريّة دائما. (نعم.) يرتدون الأقنعة والقفازات أثناء الطهي أو التعامل مع الخضار والطعام. لكن قد لا يراعي الناس في الخارج هذا. حتى عندها، يجب عليكم ارتداء القناع، خذوا طعامكم، وليأكل كلّ على انفراد. (نعم، يا معلمة.) دون استثناء. (نعم، يا معلمة.) قد لا يستمع الناس في الخارج إلى حديثي فهم لا يعرفون من أنا، ولا يلقون بالا. لكن الالتزام ضروري بالنسبة إليكم. (حسنا، شكرا لك يا معلمة.) لن أضيع وقتي لإيصال هذه المعلومات إليكم لو لم تكن بغاية الأهميّة. لا يوجد سبب لفعل ذلك. فقط للاعتناء بكم يا رفاق. (شكرا جزيلا، يا معلمة.) خذوا الأمر على محمل الجد. (نعم، يا معلمة. شكرا لك.)وأنتم يا رفاق تأملوا فرادى في مكاتبكم. الأفضل ألا تمارسوا التأمل الجماعي. فلن يكون هناك مساحة كبيرة كافية، (نعم، يا معلمة.) مترين لكل فرد. (حسنًا.). لدى الشبّان مساحة. إذا كان لديكم مساحة، لا بأس. وإلّا، مارسوا التأمل في مكاتبكم. اضبطوا المنبّه، ومارسوا التأمل مع الجميع، (نعم.) ثلاث مرات في اليوم، كما يفعل طاقم عمل سوبريم ماستر تي في. (نعم.) ومن الأفضل ممارسة التأمل بشكل إفرادي. (حسنا، يا معلمة.) في مسكنك أو في مكتبك. لكن لا غنى عن التأمل. (نعم، نعم، سنفعل.) ثلاث مرات في اليوم، هذا ضروري، لحماية أنفسكم والحفاظ على مستوى أعلى، وليس الاتكال فقط على القناع والدواء. هذه مجرد معايير. (حسنا، يا معلمة.) حماية أعلى، يجب أن تقوموا بفعل ذلك، مع ممارسة التأمل الذي علمتكم في زمن التكريس. (شكرا لك يا معلمة.) رددوا الأسماء المقدسة في كل حين وصلوا يوميا. (نعم، يا معلمة.) هذه هي طريقة الحماية الأمثل. (شكرا لك يا معلمة.) قلت لكم يا رفاق أن ترددوا الأسماء المقدسة طوال الوقت، في اي وقت وفي اي مكان. (نعم.) ليس فقط حماية لكم، بل حماية للآخرين للذين بقربكم. لذا من المهم جدا. (نعم، يا معلمة. ) قلت لكم أن تأخذوا الأمور على محمل الجدّ، كل من يقدر على الإصغاء... أظنّ أنهم أعلنوا رسميّا أن المكان الذي تقيمون فيه الآن آمن، وخرج والناس من الحجر الصحي، لكن البعض لا يزالون يحملون العدوى دون ظهور أعراض. لذلك يتوجّب على أي شخص يخرج من المنزل، ارتداء القناع. (حسنا، يا معلمة.) عندما تخرجون، ارتدوا القناع، إلا في حال اضطررتم لإظهار وجهكم للتعريف عن أنفسكم. خلافا لذلك، ارتدوا القناع، فهذا أكثر أمانا. على متن الطائرة أو الحافلة أو شيء من هذا القبيل، أو في المتجر، حتى لا تلتقطوا العدوى أو تنقلوها للطعام التي تبحلقون به، وتتنفسون أو تسعلون بجانبه، هذه الأشياء مُبهمة تماما. احموا طعامكم. (نعم، يا معلمة.) اذهبوا إلى المتاجر احموا كل المواد الموجودة في المتاجر. على أي حال، ثمة أمراض لا تزال متفشيّة، مثل سارس (متلازمة الجهاز التنفسي الحادّة الوخيمة) وميرس (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية) وأشياء من هذا القبيل. رغم أن عدد الوفيّات لم يكن مرتفعا جدا، لا تزال العدوى مستمرة. (نعم، يا معلمة.) وسائر أنواع الأنفلونزا الموسمية. (نعم، يا معلمة.) باعتقادي أنه يتوجّب عليكم يا رفاق وضع الأقنعة عند الخروج إلى الأماكن العامة. اتفقنا؟ (حسنا، يا معلمة.) (سنفعل ذلك. شكرا جزيلا لك.) على الرحب والسعة.(هل من جديد تودين إخبارنا به، يا معلمة؟) نسيت أن أخبركم قصة. حاول ثعبان أن يلدغني عندما خطوت إلى المنطقة الخارجية بين الحديقة والأشجار، على مسافة بضعة أمتار. (يا إلهي! ماذا حدث؟) حاول الثعبان أن يلدغني. لكن انقضّ عليه الطائر قبل أن يصل إليّ. (رائع.) كان ثعبانا سامّا. كان سامًّا رغم حجمه الصغير. تحققت من الأمر لاحقا. اعتقدت أنها ... شكرت جميع الآلهة، وقالوا، "أشكري الطائر فقد كان أداة صالحة." كان الطائر الذي اسمه "دي." أخبرتكم ذات مرة عن رؤيتي لطائر يستمر بالتجول حولي طوال الوقت، أتذكرين ذلك؟ (نعم.) يمكننا التقاط صورة له الآن. (نعم.) أصبح كبيرا الآن. رائع. أربعة أضعاف ما كان عليه في السابق. أكبر من ذلك الذي في الصورة. (يا للروعة.) كان سابقا بحجم قدمي. قدمي صغيرة، لكنه بهذا الحجم. حجمه متواضع كالحمامة، حمامة يافعة. أصبح كبيرا الآن. ظننت أنه نسر. وتغير لونه. أصبح لونه أغمق وليس مرقّطا، لكن البقع أصبحت أكبر أيضًا ومظهره مهيب جدا. أتى من العدم وانقضّ على الثعبان. (رائع. الحمد لله.)لم أكن أعلم أنه متواجد لحمايتي قبل أن يتم إخباري، فلم أرى أي دليل.(متى حصل هذا؟) منذ بضعة أيام. (منذ بضعة أيام! الحمد لله. الحمد لله على وجود الطائر. ) قبل أربعة أيام. (قبل أربعة أيام، يا معلمة؟) نعم. (رائع.) لم يكن في مكانه المعتاد، بل ظهر من العدم. إنه يحلّق في كل مكان الآن. يمكنه أن يحلّق عاليا ويذهب إلى أي مكان. لا يستقر في مكان واحد، أو المكان الذي رأيته فيه من قبل. ظهر فجأة من العدم. وحرصا منه على عدم تمكّن أي سحر من إحياء الثعبان، ظل يأتي ويذهب كي يلتهم جزء منه. (نعم. شكرا للعصفور على حماية المعلمة. ) كان يقطّعه إلى أجزاء كثيرة حتى لا يتمكنوا من إحيائه مجددا بسحر الشياطين. لقد ازداد حجمه كثيرا لدرجة أني لم أعرفه في البداية. (نعم.) فوجئت، ثم رآني، ولم يتوانى أبدا. حلّق بعيدا. سألته لاحقا، لماذا توجّب عليه أن يلتهم هذا الثعبان الرهيب. (نعم.) لم يتوجّب عليه التهامه. هذا من حسن حظّي. (نعم.) فقال إنه من الضروري تقسيمه إلى أجزاء وإلّا قد تنشّط بعض الشياطين جسده ثم تحوّله إلى زومبي (الكائن الميت الحيّ) ليفتعل المشاكل مجددا. (حسنا.) (الحمد لله على وجود الطائر.) لم تكن تلك رغبة الثعبان أبدًا، وأنا أعلم ذلك. لكنه أُرغم على فعل ذلك. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة.) تم التلاعب به. يستخدمون شتى أنواع الحيل لإزعاجي. إنهم يبغضونني حقًا.(هل ما زال ثمة الكثير من الشياطين؟) نعم. كما إنهم يختبئون كحيوات بشريّة. نعم. فقد تم تحويل بعض البشر إلى زومبي. (يا للهول.) كما أن العديد منهم من ضحايا كوفيد-19. (يا إلهي.) تحدث الكثير من الأشياء. لديهم مثل هذا السحر، يقومون بتحويل الناس إلى زومبي. (الكائن الميت الحيّ.) ويتم طرد الروح، تُجبر على الخروج. (ماذا حدث لتلك الأرواح؟) لا تقلقي بشأنهم، فقد أمسكت بهم (حسنا، شكرا لك يا معلمة.) وأرسلتهم إلى السماء. (تم تحويلهم إلى زومبي. كما في أفلام هوليود. ) نعم، نعم. واسمعي التالي: مرض الزهايمر، (نعم.) إنه ليس مرضًا في حد ذاته، إنه عمل شبه ناجح تقوم به الشياطين المتعصبة. (يا إلهي!) في حال نجحوا بشكل كامل، سيستولون على الشخص بالمطلق. (نعم.) لكن في حال لم ينجحوا بالكامل، يحولونهم إلى مرضى الزهايمر. حتّى لا يتذكّروا أي شيء. لا يمكنهم تمييز زوجاتهم وأطفالهم. (هذا غير معقول. ) أعلم. (ثمة الكثير مما لا نعرفه عن هذا العالم. ) هذا العالم فظيع، صدقوني. فنحن نتسبب بأشياء لأنفسنا تجعل الطاقة سيئة جدا لتتغذّى عليها كل أنواع الأشياء. (نعم، يا معلمة.) هذا العالم مخيف نوعا ما. (نعم.) الحمد لله لوجود بعض الحماية، بين الحين والآخر. (نحن نصلي كي تنعم المعلمة بالحماية. ) إنهم يحاولون جاهدين التخلص مني. أنا شخص (يصعب التخلّص منه. ) (نعم.) أنا شخص (يصعب التخلّص منه) شديدة البأس. (شكرا لك. شكرا لك على البقاء هنا، يا معلمة. ) ما زال لديّ عمل. ما العمل؟ (نعم، يا معلمة.)(يا معلمة، أود طرح بعض الأسئلة. ) بالتأكيد. تفضلي. (هل قدمت المعلمة أي تبرعات أخرى لضحايا كوفيد 19 في البلدان التي تفاقمت فيها الإصابات؟) بالطبع، البعض، نعم. لقد رتبت أمر تقديم مساعدات لسوريا، والبرازيل، والمكسيك، واليمن. (يا للروعة.) وأعتقد أنني بصدد تقديم مساعدات لأفغانستان وغانا في أفريقيا. أفعل ما يأتي يتيسر أمامي. ليس لدي دائما معلومات كافية عن خطورة أو معدل الإصابة في البلدان المختلفة. (نعم، يا معلمة. ) كما قلت لكِ، كما رأيتِ من قبل، لا يعمل الهاتف بشكل جيد. (نعم.) أصبح أفضل الآن. تستطيعين سماعي. صحيح؟ (أفضل بكثير الآن. شكرا لك، يا معلمة. ) كان فيه تشويش، لم أستطع حتى سماع صوتي. لا أحظى بفرصة سماع الأخبار دائما. (نعم، يا معلمة.) خِبرتي التكنولوجية متواضعة جدا واستقرّ في منطقة لا يتوفر فيها تكنولوجيا متطورة. لكن أفضل من لا شيء. (نعم.) ما زال بإمكاني العمل، لكني لا أرى الأخبار دائمًا. عليّ ممارسة الكثير من التأمل. (نعم، يا معلمة. شكرا جزيلا. ) والاعتناء وحدي بأشياء كثيرة. بعض الأشياء الهامّة كغسل الصحون وغسيل الملابس. وتنظيف البيت، وإخراج النمل أو أيا كان. (نعم.) في الواقع، في الخلوة الروحية، لا يجب أن أتابع الأخبار أو أي شيء إطلاقا. السبب هو الهاتف. ولكن أيضا بسبب هذا الوضع الخاص الذي يمر به عالمنا، لا يسعنيتجاهلالأمر. (نعم، يا معلمة. ) هل ثمة سؤال آخر؟ (نعم، نعم.) قبل أن يصاب الهاتف بالجنون.(لدي سؤال آخر، يا معلمة. ) حسنا، تفضلي. (يا معلمة، لقد بقيت على هذه الأرض لفترة طويلة جدًا. وكأنه من الأبد.) نعم. (فلماذا قامت المعلمة بخلق العالم الروحي الجديد مؤخرا فقط؟ قبل ألف سنة مضت؟) الرقم خاص بالسموات العلى. (اوه.) نسيت تحويلها إلى عدد الأعوام على كوكب الأرض. بحال كان العدّ حسب الأعوام على كوكب الأرض، ستكون طويلة جدًا. اتفقنا؟ دعوني أتحقق. أحياناً كنت أنسى ترجمة ذلك إلى نظام الرياضيات لدينا. فالأمر مختلف. نوع مختلف من العد. (نعم، يا معلمة.) نوع مختلف من الزمان والمكان. في بعض المستويات العليا، لا وجود للزمان والمكان. (نعم.) كما هو الحال في العالم الروحي الجديد لـ Tim Qo Tu، لا يوجد زمان أو مكان. لا نهتم بهذا، لسنا بحاجة لهما. (رائع.) يعتمد هذا على المكان الذي كنت أتجوّل فيه كما تقولون باللغة الأمريكية. يعتمد ذلك على السماء التي كنت أزورها إثناء حديثي في ذلك الحين، فتحدثت عن الأمر وفقًا لذلك. (نعم، يا معلمة. ) لكن ذلك لم يكن منذ ألف سنة مضت. (منذ متى؟) يستغرق الأمر بعض الوقت للحساب. (حسنًا.) لهذا السبب لا أفكر في الأمر أحيانا. فهو غير مهمّ بالنسبة لكم في هذه الفترة الزمنية. فقد نلتم الأفضل. نلتم السماوات، أكثر المستويات علوّا في انتظاركم. لذلك لم أفكر في الأمر. لكن دعوني أتحقق. (شكرا لك، يا معلمة.) بالنسبة لي كان الوضع مضمون وقد أوجدته هناك لأجلكم يا رفاق، لذلك لم أفكر بالأمر كثيرا. (حسنًا. ) أوه، يستغرق الأمر بعض الوقت. تحلوا بالصبر. لحظة واحدة. (نعم، يا معلمة.) يا ليت بإمكان عقلي التذكر. أدوّنه على هذه الورقة وأقوله لكم. يجب أن تعلموا أنه مع اختلاف السماوات، تختلف أنظمة الحساب. (حقا؟ رائع.) مهما كانت الظروف، يختلف الزمن عندهم عن الزمن عندنا. اتفقنا؟ (حسنًا.) على سبيل المثال، في أرضنا، لدينا دولارات أمريكية. أو روبل روسي. 10000 دولار أمريكي تعادل ملايين الروبل في روسيا، أو في الهند، أو ربما عملة رنمينبي في الصين على سبيل المثال، أو عملة دونغ الأولاسية (الفيتنامية). (نعم، يا معلمة.) لذا إذا نسيت التحويل، تقولين، "لقد اشتريت منزل في أولاك (فيتنام) بقيمة مليار دولار،" وهذا يعني مليار دونغ في أولاك (فيتنام) وليس مليار دولار أمريكي. (نعم، يا معلمة.) لذا، منذ آلاف السنين، كنت في المستوى الخامس حينها. حتى اللحظة سيكون قد انقضى أكثر من63،230،320 سنة (روعة!) حسبما تعدون على الأرض. (هذا وقت طويل جدًا. ) إذا صعدت لمستوى أعلى، فالأمر... مختلف. أو نزلت لمستوى أدنى، الأمر مختلف. فروح المعلم تتواجد في مختلف السماوات في بعض الأحيان. (حسنا.) بالإمكان نشر التعاليم في السماوات والأرض في نفس الوقت. لذلك، كان هناك فرق كبير بين عدد السنوات، لكنه ليس فقط قبل ألف سنة خلت. (حسنًا، شكرًا لك على التوضيح يا معلمة. )هل ثمة المزيد من الأسئلة؟ (هذا كل شيء. شكرا جزيلا لك، يا معلمة. ) الحمد لله، الهاتف يعمل بشكل جيد، (نعم.) فقط في هذه المكالمة. هل كان جيدا من قبل؟ في المكالمة السابقة. (نعم، كان التسجيل الأول بجودة هذا التسجيل. ) قمت بالتسجيل. جيد، حتى لا تنسي شيئا عند إخبار الأخوة والأخوات، ثم يمكنكم كتابة المحادثة. (نعم، سيتم كتابه ذلك الجزء. ) حتى يكون عندهم عِلم. (نعم، يا معلمة.) خاصة ما يتعلّق بارتداء الأقنعة. (نعم، يا معلمة.) حسنا، شكرا لك. (شكرا جزيلا. بارك الله فيكِ، أيتها المعلمة. ) بارك الله فيكِ. (شكرا جزيلا. شكرا جزيلا. ) أوصلي سلامي للأخوات والأخوة. (بالطبع. شكرا جزيلا لكِ. ) كل أعضاء فريقك. (نعم، يا معلمة.) أنا أشكرهم طوال الوقت. في بعض الأحيان، إذا لم يتسنى لي الوقت لشكركم برسالة، أشكركم طوال الوقت من قلبي. (ثمة سؤال آخر: يا معلمة، بالنسبة للأرواح التي طردتها الشياطين، هل تقومين باحتضانها والارتقاء بها كلها؟) حصرًا الصالحون منهم أو التوابون. (شكرا لك، يا معلمة. اعتني بنفسك، أتمنى لك الأفضل.) اعتني بنفسك.
بين المعلمة والتلاميذ
2020-06-01   24045 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-06-01

ضعوا أيديكم في أيدي بعض في الساعات الأخيرة من عمر البشرية

23:14

ضعوا أيديكم في أيدي بعض في الساعات الأخيرة من عمر البشرية

أثناء مكالمات هاتفية تتعلق بالعمل مع أعضاء فريق سوبريم ماستر تي في يومي 29 و 30 أغسطس، أجابت المعلمة عن بعض الأسئلة بخصوص الوضع في أفغانستان، وطرحت المزيد من وجهات النظر والتوجيهات لطالبان وحكومة الولايات المتحدة. كما تم طرح موضوع الحالة المهددة بالانقراض التي يشهدها عالمنا. إنه زمن الفرز. إنه أشبه بالساعة الأخيرة من عمر البشرية. يواصل العلماء إخبارنا ولا أنفك أنا أدق ناقوس الخطر طيلة هذه السنوات وفي الفترة الأخيرة. لكن إذا لم يتغير البشر، على الأرجح أن الكثيرين سيخسرون حياتهم، ليس هذا فحسب، الاقتصاد سينهار وستحدث أشياء كثيرة قبل أن نتمكن من رؤية التغيير. وعندئذ، لا أدري ما إذا كنا سنتمكن من البدء من جديد من الصفر لإعادة بناء العالم. [...] مع ظهور الكثير من الأمراض والأوبئة، وحتى الأوبئة القديمة أو العدوى والأمراض الفتاكة القديمة عادت، والكثير من الكوارث في كل مكان، على ما أعتقد، ربما ... السماء تريد التخلص من البشر أجمعين. (يا إلهي!) أو من أكبر عدد ممكن من البشر. (يا إلهي!) [...] على الرغم من أن البعض تحولوا بالفعل إلى أسلوب حياة أكثر خيرا، كاختيار النباتية (فيغان) لتخفيف الكارما والحؤول دون دمار الكوكب. ولكن هذا ليس كافيا. على الجميع أن يتغيروا. (نعم.) وبعد ذلك، ستنعكس الدفة على الفور. ستتحسن الأوضاع فورا، تقريبًا. في غضون أسابيع قليلة. (روعة.) [...] ( يا معلمة، [...] كون الرئيس جو بايدن لم يكن من المفترض أن يكون هو الرئيس هذه المرة، هل هذا يعني أنه قد لا يكون لديه ما يكفي من الاستحقاق للبقاء في المكتب البيضاوي؟ ) لا، ليس لديه. لهذا السبب بالكاد أدعوه رئيسا. (مفهوم.) ليس من المفترض أن يشغل هذا المنصب. لكن بطريقة ما، ولكون الكارما السلبية للبشر والأمريكان قوية جدًا، أدت لحدوث خروقات. لهذا السبب لا يستطيع اتخاذ أي قرارات سليمة. كل شيء معاكس لما فيه خير للأميركيين. (نعم.) [...] على الرغم من أن الرئيس ترامب لا يبدو كما يتوقع الناس منه أن يكون، لكن وجوده فيه خير للأمريكيين. (نعم.) [...] من المفترض أن يعتني بالأمريكيين في هذا الوقت. [...] ليس بايدن فحسب. لكننا نتحدث عن أمريكا، لكن ثمة عدد من القادة ليس لديهم ما يكفي من الاستحقاق ليكونوا في مناصبهم. هذا هو السبب في أن عالمنا في حالة من الفوضى. (مفهوم.) [...] إنه (بايدن) يدمر السلام. (نعم. صحيح.) لا أقصد دمار بمعنى الدمار، بل يلحق ضررا بجهود السلام، ويطلق دوامة الشر من جديد، حلقة الانتقام المفرغة. (نعم.) (هذا لا يؤذن بالخير.) أمر رهيب. أن تكون قويًا لا يعني أن تنتظر حتى يهاجمك العدو ثم تقصفه مرة أخرى. (لا.) هذا لا يظهر قوتك. (لا.) القوة والحكمة تمكن في تجنب حدوث هذا، (صحيح.) فيبنى السلام على أسس متينة ويتعزز أكثر. (نعم.) وبذلك ينعم مواطنو كلا الطرفين أو كل الأطراف بالحرية، والسلام للاستمتاع وبناء حياتهم، لأنفسهم وبلدانهم وأطفالهم، وللأجيال القادمة. يجب أن ينعموا بالسلام ليفكروا ويسترخوا كي يعيدوا تنظيم حياتهم، (نعم.) أو يبنوا حياتهم بسلام. (نعم.) [...] ( يا معلمة، هل ينبغي على الكونجرس الأمريكي أن يستعيد قرار الحرب بعد أن أثبت السيد بايدن أنه غير قادر على إدارة الأزمة الأفغانية بالشكل الأمثل؟ ) [...] يمكنهم فعل ذلك إذا اعتقدوا إنه ليس جيدًا بما يكفي. يجب أن يطردوه على أي حال. (نعم.) لكنني شخصيا لا ادعم الحرب أيا كان شكلها. (نعم. مفهوم.) لكن لا يمكنني أن أنصحهم أيضًا بعدم القيام بأي شيء. ليس موقفي. لكن الحرب تولد المزيد من الحرب. (نعم يا معلمة.) كان ينبغي عليهم تولي زمام الأمور قبلا. ليس الآن، فقد وقعت الواقعة. (نعم.) كان عليهم تولي القيادة، لتسريع عملية الإنقاذ قبل سحب جميع المعدات والأفراد والجنود وما إلى ذلك. (صحيح.) انظروا إلى ما آلت إليه الأمور، مليارات المعدات خلفها الأمريكان في أفغانستان. (نعم.) (لقد فات الأوان.) فات الأوان، نعم، نعم. [...] لا خير في الحرب على أي حال. (هذا صحيح. إطلاقا.) اشياء كثيرة تدمرها الحرب. تدمر البلاد، وحياة العباد، تدمر السلام، والاقتصاد، تدمر حتى أمن الناس، والزراعة، (نعم.) وما إلى ذلك. الحرب تسبب مجاعات. [...] بغض النظر ما هي الأيديولوجية أو من المنتصر، أو المنهزم، الحرب مدمرة للناس في كل مكان، للبلد الذي تحدث فيه ثم تمتد نيرانها لتطال دول الجوار، وصولا إلى العالم بأسره. (نعم. صحيح.) أمر بغاية الصعوبة. من الأفضل تجنب الحرب بأي ثمن. [...] يجب ألا يكون خيار الحرب هو الأولوية قط. [...] لكن هذا ما أخشاه، في حال تولى الجنرالات وقادة الجيش والكونجرس، ومجلس الشيوخ، زمام الأمور. إذا كانوا غاضبين جدًا، إذا كانوا يشعرون بالألم والإذلال من قبل طالبان أو أي منظمة أخرى، )مفهوم.) قد يحزمون أمرهم. والحلفاء الأوروبيون قد يحزمون أمرهم، (صحيح.) في حال شعروا بالإحباط الشديد، والألم، والكثير من الضيم. أو في حال شعروا بالغضب إن قامت أي حكومة، أو قامت طالبان بالإساءة للنساء والتحرش بالفتيات الصغيرات. يا إلهي! (يا إلهي!) هذا رهيب. هذا يتجاوز الشر. (نعم.) هذا يتجاوز أي مفهوم غير متحضر. [...] كما ترون، تقول طالبان أن على النساء البقاء في المنزل لأن عناصرهم لم يتم تدريبهم على احترام المرأة. يا إلهي. [...] حتى لو كان قادة طالبان لا يريدون ذلك، لكن عناصرهم، ينتقلون من منزل إلى آخر ويضايقون الناس، ولا يبادرون إلى تأديبهم، ولا أعتقد أن أي دولة أوروبية أو حتى أمريكا ترغب في العمل معهم. ما لم يظهروا حسن النية أولاً. (نعم، صحيح.) لأنه إذا كنت لا تستطيع تأديب عناصرك، الذين كنتم تقاتلون جنبا إلى جنب أو على الأقل تعليمهم طوال هذه العقود، فكيف يمكنك أن تحكم أمة؟ (صحيح.) أي أمة ستبنى في ظل هذه الفظائع، وهذا السلوك الوحشي وغير الأخلاقي تجاه شعبهم؟ كيف سينجون؟ (نعم.) [...] لذلك لا أدري ما إذا كان هناك بلد سوف يتعاون حقا مع طالبان إذا لم يظهروا جانبا إيجابيا. وعلى الفور. (نعم يا معلمة.) البلد تترنح تحت وطأة الألم والمعاناة وفقدان دول العالم الثقة بهم، وإذا لم يغيروا طريقة تفكيرهم على الفور، لا أدري ما إذا كان بإمكانهم الحفاظ على قوتهم أو بلدهم. (نعم، أوافق الرأي.) فحكومات العالم أو جيوشهم، قد لا يقدرون على التحمل، رغم أنهم يريدون السلام. (نعم.) قد لا يكونون قادرين على تحمل رؤية النساء والأطفال يتعرضون لسوء المعاملة. (نعم، بالطبع.) [...] حتى لو لم تظهر طالبان أي جانب إيجابي، في النهاية إنها لا تعامل مواطنيها، خاصة النساء والأطفال، وفق الطبيعي، وهم لا يطلبون أكثر من ذلك. (نعم، نعم.) فقط عاملوهم كما يعامل المجتمع الغربي مواطنيه. باحترام وسلام، ليسمحوا لهم بالمضي في حياتهم. النساء وغيرهم من المواطنين لا يريدون سوى عيش حياة طبيعية، (بالضبط، نعم.) لينعموا بالسلام ويذهبوا إلى العمل، ويعودوا إلى المنزل ويلقوا الترحيب الحار من أفراد الأسرة. (نعم.) عائلة متناغمة. ويربون أبناءهم ليكونوا مواطنين صالحين، للنهوض ببلادهم والعالم. هذا جل ما يريدونه. لا يريدون من الحكومة أكثر من ذلك. كذلك ليس على الحكومة أن تمنحهم أي شيء. فقط أن تتركهم (نعم.) يعيشون. والآن، يبدو أن عالمنا شارف على نهايته، مع الكثير من الكوارث، الكارثة تلو الآخر دون توقف، والوباء والفيروس، متحور تلو الآخر. كل متحور أسوأ من الذي سبقه. بعض المتحورات لا تتجاوب حتى مع اللقاح. (نعم.) سيستغرق تطوير لقاح جديد بعض الوقت. في أثناء ذلك، ستظهر متحورات جديدة، أسوأ. (نعم.) يمكننا مطاردة الفيروسات إلى الأبد. العالم كله حاليا تحت رحمة الكوارث والموت. في هذه الفترة الحرجة التي يمر بها العالم، ما زلت تفكر في شن الحروب، وقصف الناس العزّل، والأبرياء الذين لا حول لهم ولا قوة، هذه خساسة. (نعم. خساسة حقيقية.) وبالتالي، آمل من المجتمع الدولي، بما في ذلك طالبان والعديد من الدول الإسلامية الأخرى، أن يعملوا معًا، ليتركوا للناس العاديين والفقراء، مساحة للتنفس، على أقل تقدير. (نعم، صحيح.) فقط اتركوهم يخططون كيف يعيشون حياتهم، هم وأفراد أسرهم، [...] يذهبون إلى العمل ويدفعون الضرائب. هذا كل ما يبتغونه. (نعم.) [...] الحكومات عبارة عن موظفين (نعم.) يعملون لدى الناس فالناس هم من يدفعون الضرائب لإبقائهم في مناصبهم. لذلك لا أدري بأي حق تجرؤ أي حكومة أو أي جيش على التضييق عليهم. هذا مخالف لما يجب أن يكون. [...] ( هناك تقارير تقول أن إدارة بايدن أعطت أسماء الأمريكيين وحلفاء الولايات المتحدة لحركة طالبان. يا معلمة، هل يجب أن يواصلوا التعاون مع طالبان بعد الهجمات المميتة التي حدثت مؤخرا؟ ) يا إلهي. هذا من المحرمات. [...] أن تعطي ما يسمى عدوك السابق قائمة بالأسماء. (نعم.) الأمر يحتاج لبعض الوقت للعمل معهم ومعرفة ما إذا كانوا صادقين ويريدون السلام. (نعم.) بين الولايات المتحدة وطالبان، وكذلك بين طالبان وشعبهم. لا ندري. الأمريكيون لا يعرفون حتى الآن. إعطاءهم قائمة بالأسماء، يعرض حياة الجنود الأمريكيين هناك للخطر. وكذلك عائلاتهم، وأقاربهم والأصدقاء. سيكون من السهل جدًا العثور عليهم. (نعم.) وعندئذ قد تتحول إلى قائمة سوداء للقتل أو الاغتيال. (نعم يا معلمة.) أو الزج بهم في السجن، دون ذنب. هذا يفتح الطريق أمامهم. (صحيح.) وها قد وقع هجوم عليهم. (نعم.) لا أدري كيف سيتعاملون مع هذا الأمر. في ظل رئاسة بايدن أي شيء متوقع الحدوث. أي شيء غير منطقي، أي شيء خطير متوقع الحدوث. ليس له. بل لشعبه، للأمريكيين الذين يعرضون حياتهم للخطر لمساعدة الآخرين. [...] وها هو الآن قد قدم قائمة بأسماء الأمريكيين وحلفاءهم من الأفغان. فيسهل الأمر عليهم. قد لا تكون طالبان راغبة في قتلهم. لكن لعلهم سربوا المعلومات إلى طرف آخر (نعم.) كإحدى المنظمات الإرهابية، وبهذه الطريقة وقعت التفجيرات الأخيرة. (صحيح.) (نعم يا معلمة.) [...] كما ترون، جعلت أمريكا ذلك يحدث لتندلع حرب بينهم وبين داعش، (صحيح.) وبين داعش وطالبان كذلك. (نعم.) وبين أمريكا وطالبان أيضا، فطالبان تدين غارات الطائرات بدون طيار التي تنفذها أمريكا. كان الأمريكان قد شنوا غارة بطائرة بدون طيار انتقاما لقصف مطار كابول. (نعم.) وكان عناصر من طالبان قد قتلوا في ذلك الهجوم. وقبل ذلك، تعهدوا بتعقب عناصر داعش خراسان والانتقام. (نعم، نعم.) ثم قام الأمريكان بفعل الشيء ذاته. (نعم.) هم أيضا تعهدوا بالانتقام من الشر. [...] كلاهما تعهد بفعل الشيء ذاته، لكن الأمريكان سبقوهم وبادرت طالبان إلى إدانة الهجوم. (نعم، مفهوم.) هذا مضحك. هذا مضحك حقًا. حتى الآن، ثلاث جماعات على الأقل تولدت بينهم عداوة. داعش وطالبان أصبحوا أعداء أمريكا. (صار الوضع أسوأ من ذي قبل.) قبل ذلك، أعلنت طالبان عداءها لداعش وتعهد بملاحقتهم ومعاقبتهم. أتعون ما أعنيه؟ (نعم.) أولا، دع أحدهم يقتل، وهذا يخلق عذرا للانتقام. من ثم ينتقمون منك. أمريكا تنتقم منهم، طالبان أو أيا كان ترد الانتقام بانتقام، في حلقة مفرغة. (صحيح.) دوامة لا نهاية لها من الشر. (صحيح. نعم.) بوذا ويسوع لطالما أكدا على أنه يجب قطع حلقة الانتقام. يجب أن تسامح وتكون صداقات، وإلا لن ينتهي الشر قط. الحلقة لا تنتهي هنا، بل تستمر لما بعد الحياة، في الجحيم، لن تنتهي. (نعم.) سيعاني الناس، الجاني سيعاني أكثر، المزيد والمزيد من الشر سيظل يتولد إلى الأبد في الجحيم. ليس علينا أن نقلق بشأن ذلك في هذه الحياة فحسب. (نعم، مفهوم.) هذا حقًا خطير، خطير جدا ومشكلة خطيرة مع الانتقام. (نعم.) لهذا قال الله، "انا الذي يأخذ بالحق." (نعم.) بوذا أكد على السلام. (نعم) كل الأديان التي تدعو للخير أكدت على ذلك. [...] إنني أصلي كي يستفيق العالم، خاصة أولئك الذين يسمون زعماء. سيكون عليهم أن يستفيقوا، ويكرسوا أنفسهم من أجل اخوانهم المواطنين وألا يحصروا تفكيرهم في تحصيل القوة والشهرة والربح وكل ما يعزز أنانيتهم​​، كل الأهداف الدموية. (نعم.) ما الداعي للرغبة في غزو العالم؟ الحق أقول لكم، العالم يوشك على نهايته. علامات القيامة في كل مكان. إذا لم نستيقظ، لن يكون لدينا عالم لنعيش فيه، ولا كوكب لنقطنه. (نعم.) ناهيكم عن القتال مع بعضهم البعض للحصول على مقعد في الرئاسة، أو مقعد رئيس الوزراء، أو مقعدا في البرلمان أو مجلس الشيوخ، ايا كان. (بالضبط.) أو لاحتلال أرض أو دولة. [...] حسنا يا أحبائي. تمنياتي الطيبة لكم جميعًا، أيها العاملون في المنزل والعاملون في الخارج لصالح قناة سوبريم ماستر تي في ولسائر الملقنين. حافظوا على سلامتكم، وصحتكم، وصلوا لله. تحلوا بالتواضع، واشعروا بالامتنان على ما تنعمون به من صحة وامان. ليكن الله ولتكن السماوات إلى جانبكم. آمين. (آمين يا معلمة. شكرا لك.) أتمنى أن ينعم عالمنا بالسلام ويتبنى سياسة نباتية. حان الوقت ليقوم كل من القادة والمواطنين بتطبيق أسمى فضائلنا، وإزالة كل العوائق التي تعارض الرحمة وتعرض الحياة على كوكبنا للخطر. دعونا نصلي ونغتنم الفرصة، بينما لا يزال عالما قائما، لنتحد ونبني بشكل بطولي عالما نباتيا مفعما بالسلام، فحياة أطفالنا تعتمد على ذلك. مع عميق الامتنان إلى المعلمة الكريمة، عسى أن تنعم دائما بالدعم المحب من جميع الآلهة، بينما رسائلها الشجاعة تدفعنا للمطالبة بمناصرة الخير! لسماع المزيد عما قالته المعلمة السامية تشينغ هاي حول كيف ينبغي على المجتمع الدولي أن يرد على طالبان، تابعوا معنا برنامج بين المعلمة والتلاميذ، الأربعاء الموافق 15 سبتمبر.
أخبار جديرة بالاهتمام
2021-09-05   23980 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2021-09-05

محبة Tim Qo Tu ستنتصر، الجزء 3 من 9

34:56

محبة Tim Qo Tu ستنتصر، الجزء 3 من 9

"لو استحال العالم نباتيا، لاختفى كوفيد 19، كما لو أنه لم يكن موجودا قط. (روعة.) إذا استحال العالم بأكمله نباتيا في الغد، بلمح البصر، سيختفي الوباء على الفور. "كما تعلمون، أن تكون قائدا من المفترض أن تقود الناس بالاتجاه الصحيح، إذا كنت تعرف بالفعل ما هو جيد بالنسبة لهم. إنه واجبك. لكن يبدو إنهم لا يفعلون الكثير، أو ليس بالسرعة الكافية، لأنهم يعرفون أن تلك القطعة من اللحم، إذا استمر الناس باستهلاكها، فإن الأطفال والناس الآخرين، الأطفال، النساء، والرجال، والحيوانات على هذا الكوكب سيتأذون، يتألموا أو يقتلوا أو يشوهوا. ومن جهة أخرى الأجيال، أطفالهم، وأحفادهم، أحفاد الأحفاد، سيتم حرقهم بمثل هذا الجحيم بسبب التغير المناخي وبسبب استهلاك اللحوم، أي صناعة اللحوم. لذا، أنا لا أعرف لماذا يترددون طويلا، ناهيكم عن الحديث عن السماوات و الجحيم و العقاب، والثواب، لا شيء آخر. كبشر، علينا الاعتناء ببعضنا البعض، الاعتناء بالبشر والحيوانات الأخرى، بالكائنات الأضعف والأقل شأناً، بفعل ما هو مناسب لحمايتنا وحمايتهم. بحق الله! آمل أن يفعلوا ذلك بسرعة، قريباً، وإلا سنذهب جميعا إلى الجحيم- باستثناء الصالحين- بسبب إيذاء الآخرين، سواء بقصد أو عن غير قصد. في الأيام التي أكون فيها محبطة. عندما يتوجب عليّ مشاهدة المقاطع العنيفة على سوبريم ماستر تي في. أبكي بمرارة وأشعر بعدم الارتياح والمعاناة لما يحدث للحيوانات، والطريقة الوحشية التي يقتلونها بها. قتل وحشي، بلا رحمة. كلنا سنموت يومًا ما. سيموتون جميعًا يومًا ما لكن ليس بهذه الطريقة. (نعم، يا معلمة.) يتعلق هذا بالكائنات البشرية. إذا قبل البشر هذا النوع من الحياة الوحشية والهمجية، فسوف نهلك. (نعم، يا معلمة.) تمت إدانتنا. نحن لسنا بشر بعد الآن. نحن كائنات تفتقر للمحبة وهذا أمر محزن جدا. أنا لا أبكي فقط بسبب الطريقة العنيفة التي يعاملون بها الحيوانات، بل أبكي على الجنس البشري بأكمله، لقد ضلّوا طريقهم. (نعم، يا معلمة.) قال لي OUP (حامي الكون الأصلي)، "يا معلمة، كل الآثمين والشياطين الغيورة يعاقبون في الجحيم." فقلت: "حسنًا. جيد. تأكد من بقائهم هناك. لا داعي للعقاب لكن تأكد من بقائهم هناك إلى الأبد." لا يزال السم باقيا في تصميم البشر، في نظام البشر، تصميم كائناتهم. "أنا مرهقة من عمليات التطهير. بالنسبة لجسد مسنّ يتحمّل ضرائب جسدية وعقلية." أعني أنا. أنا صاحبة الجسد المسنّ. قلت له، بالنسبة لجسد مسنّ، هذه ضريبة كبيرة. "دعنا نرى ماذا سنفعل أيضا لتنظيف هذه الفوضى في العالم." لقد تذكرت للتو أن بعض أجسادي المتجليّة تعتبر من الشخصيات رفيعة المستوى. (رائع.) واحد منهم ممثل مشهور، نال العديد من الجوائز. (رائع.) حائز على جائزة الأوسكار. (مذهل.) اثنان منهم قادة عظماء في العالم السياسي، لا بأس. فنحن نعمل على المستوى الروحي، لا نفكر كثيرًا في التواصل الجسدي أو الاتصال. (رائع، نعم، يا معلمة.) سألت الـ Godses، "ما سبب هذه الاضطرابات من حولي. ألم تسحبوا كل الشياطين إلى الجحيم؟ ومفتعلي المشاكل أيضًا؟ لقد حشدت 2500 من الأشداء لهذه المهمة، ولا زلتم عاجزين؟" حسنًا، لم أكتب الجواب، ربما كنت مشغولة جدًا. لا أتذكر ردّهم. أو ربما أجابوا في اليوم التالي. من المفترض أن أتلقى جوابا هذا اليوم لكني نسيت الاستماع. (نعم، يا معلمة.) حصل ذلك في التاسع من مايو. لم أكتب الجواب. هذا يعني أنني لم أستمع، أو كنت مشغولة جدا، أو متعبة جدًا. (حسنًا.) تركت السؤال دون إجابة. ربما هو مشابه للسؤال الآخر الذي سمعناه من قبل. (حسنًا، يا معلمة.) سأقرأ الأحداث السابقة، الآن نحن في 8 مايو. لاحظت أن ثمة سلالات أقوى من كوفيد - 19. إنه قوي جدًا يدخل عبر العيون فمن السهل عليه الوصول إليها. معظم الناس يرتدون القناع دون تغطية العين. وأظهر كوفيد - 19 سلالة أقوى تمر عبر العين. وكذلك الأنف. بعض الناس يغطون أفواههم ولا يغطون أنوفهم. هذا مضحك. رأيت بعض العاملين في المطبخ من قبل، يجب أن أذكرهم دائمًا، "من فضلكم، قوموا بتغطية أنوفكم أيضًا. وإلا لا جدوى من ذلك." رأيت سلالة "قوية جدا." "في كل مكان أيضًا،" كما تحوروا أيضًا لإيذاء الأطفال. في سلالات مختلفة، بطريقة مختلفة. "ليس فقط كوفيد - 19، ستدمر كوارث أخرى الأرض والناس." لهذا السبب قلت للمايا، "عرفت ذلك مسبقا، لماذا تخبرني كل هذه الأشياء التي أعرفها بالفعل؟" يريد أن يتوسل إلي كي أنقذ أتباعه المتنكرين، حتى يتمكنوا من الاستمرار في السيطرة على الأرض وتعذيب الناس والحيوانات والكائنات الأخرى. يا إلهي. "ستكون العقوبة أكثر قساوة." كتبت هنا عن شخص قتل بعض العلماء بطريقة ما محاول سرقة عملهم، واكتشافهم الذي يساعد في وباء كوفيد - 19. (آه!) دوّنتها لنفسي. قلت: "هذا رهيب. ما كان يجب عليهم فعل ذلك. قد يكون هذا ذو نفع لمرضى العالم." إنه أحد الجواسيس وطالب في الكلية العلمية. يعلمون بالطبع أين تحدث الأشياء، ومن يفعل ماذا. قلت، "هذا مريع. قد يكون هذا الاكتشاف مفيدًا جدًا للعالم، وللوباء. آمل أن يشاركوا ما سرقوه على الأقل." هل فهمتم قصدي؟ (نعم.) أيّا كان المسؤول، يجب أن يشارك، حتى لو سرقوه. حتى لا يذهب موت العلماء سدى. (نعم، يا معلمة.) كان ذلك في السابع من مايو. في السادس من مايو، " الله سبحانه وتعالى، كل الحيوانات التي عانت منذ الأزل، دعوا الـ Godses في OU (الكون الأصلي) ترتقي بهم جميعًا، دون استثناء. إنهم يعانون بما فيه الكفاية، يعانون أكثر من اللازم. دعوهم يذهبون إلى العالم الروحي الجديد لـ Tim Qo Tu " صلاتي. "برحمتك وبرحمة السماء، سوف يغفر لهم. رجاء، الـ Godsesفي Ihôs Kư، خذوهم جميعا للأعلى من أجلي. أنا أسامحهم جميعًا. باسم العلي، سيتم تربيتهم بكل محبة، بكل مجد، بكل كرامة وكل عظمة. أيها القدير الأعظم، دعهم يعرفون محبتك، أنت خيّر، أنت كل ما يمكننا تخيله ولا يمكننا تخيله. فلنأخذهم إلى المنزل. أنا أبجلك وأحبك، وأعبدك. أعبد اسمك. آمين." كنت يائسة جدا. فقلت بعض الكلمات لنفسي. (شكرا لك، يا معلمة.) أصلي معظم الوقت. حتى على الأرض، تفعلون أشياء وتصلون من أجل الآخرين. (نعم، يا معلمة.) لا تلقوا بالا. كنت أتذكر شيئًا في الماضي، بعض البلدان التي كنت أعاني فيها أو أتعرض للإهانة فيها، أو تسببوا بمشاكل من نوع ما، لاحظت أن معاناتهم مع هذا الوباء أكثر من الدول الأخرى. فقلت بعد تذكر ما حصل هذا هو السبب. لا أعلم ما إذا كان عليّ إخباركم بكل هذا، إنها أشياء سلبية. كُتبت عليّ المعاناة عند الذهاب إلى بلدان مختلفة، مرتدية ملابس عادية، أقوم بعملي بهدوء لمحاولة الصلاة من أجل ذلك البلد، والتخفيف من ألمهم. لا زالوا يعاملونني بطريقة غير لائقة. (يا إلهي!) رغم أنني لا أؤذي أحدًا. شعوب بعض المناطق شكّاكون. ليس من طبيعتهم وحسب. بل مرغمين، مدفوعين من قبل الأشباح والشياطين الغيورة. إنهم متخصصون في القيام بذلك. يزيد هذا الطين بلّة. وهذا بدوره يجعل البلد تعاني أكثر من اللازم. أنا بغاية الأسف ولكن ... (نعم، يا معلمة.) كنت أتذكر بعض الأوقات السلبية من المعاناة، في مثل هذه البلد أو البلدان. مضى على هذا وقت طويل، مايو. تستمر العناكب بنقل المعلومات إليّ. (رائع.) بعضها سيء، وبعضها جيد، كما قالوا، "حسنًا. كوني سعيدة،" "ستكونين أفضل حالا، لا تقلقي." وأشياء من هذا القبيل. (نعم، يا معلمة.) يثرثرون أحيانا، يقولون، "إن تلاميذك لا يعملون بجد." وأقول: "حسنًا، إنهم مجرد بشر، وأحيانًا يشعرون بالتعب. أحيانا لا يستجيب جسدهم أو يجعلهم متعبين أو يرون أطباق لذيذة، فيأكلون كثيرًا، ثم يتعبون، ويخلدون للنوم. قلت، "هكذا نحن في عالم البشر. لا بأس، غضوا الطرف." كان ذلك يوم الأحد، 3 مايو. يكون الأمر ممتعًا أحيانا. "لو أصبح العالم نباتيًا، فإن كوفيد - 19 سيختفي وكأنه لم يحدث من قبل. (رائع.) إذا أمسى العالم نباتيًا غدًا، عندها وبكل عجب، سيختفي الوباء في الحال." فقلت، "أنا فقط أحلم." "اسحبوا بعض الشياطين الغيورة إلى الجحيم." قلت، "نفذوا الآن، من أجل السلام". قلت: "شكراً." أمرت أكثر من 2000 من الأشداء لسحبهم جميعًا. (شكرًا لك.) على الرحب والسعة. لن يقدروا على فعل ذلك لو كان عددهم أقل. (نعم، يا معلمة.) "اسحبوا هذه الكائنات السيئة الخفية إلى الجحيم أيضًا. يمكن للكائنات الطيبة غير مرئية أن تبقى، لا مانع من ذلك. اسحبوهم إلى الجحيم أو أي مكان مناسب. هذا الكوكب ليس لكم. ليس للشياطين السيئة والغيورة، والأشباح. إنه للكائنات الحية فقط. يجب أن يرحل كل الأموات، والأشرار والأشباح. يجب أن يرحل كل مثيري الشغب. فليذهبوا إلى مكانهم الصحيح، ليس هنا، باستثناء الملائكة الجيدين، والحماة، والقديسين، والحكماء فقط الأخيار يبقون هنا. لكن يجب أن تغادر سائر الكائنات الطالحة في غضون ثلاثة أيام." قلت لـ Ihôs Kư. كان ذلك في 3 مايو. سألت إله اللقاح في 30 أبريل، "متى سيكون لقاح كوفيد - 19 جاهز؟" (رائع.) قالوا، في وقت ما من شهر يوليو. (رائع.) لكني لم أتحقق من الأمر. وقالوا، "سوف يتم العثور عليه في المملكة المتحدة،" "جامعة أكسفورد." (نعم.) ( وفقًا لتقارير إخبارية صدرت بتاريخ 25 يونيو 2020، بعد 15 يومًا من هذا المؤتمر، وصلت جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة إلى المراحل النهائية من التجارب السريرية للقاحها الخاص بكوفيد 19 "ChAdOx1 nCoV-19" سيتم اختبار اللقاح للوقوف على مدى سلامته وفعاليته على عدد كبير من السكان في المملكة المتحدة، كما ستجري تجربته في جنوب إفريقيا والبرازيل. إذا ثبت أن اللقاح ناجع، سيكون واحدا من أوائل لقاحات كوفيد 19 في العالم ليتم اعتماده واستخدامه. ) وقالوا، "مندفعين لإيجاد اللقاح، سيقتل أكثر مما يساعد، حتى ..." قلت: "كم عدد المصابين والموتى حتى ذلك الحين؟ لابد من وجود طريقة أفضل." فقال لي إله الضحايا. لم يقم بجعلهم ضحايا، بل مهمته الإشراف على الأمر. (نعم، يا معلمة.) أي عدد الضحايا وكل ذلك. هذا هو إله الضحايا في عالم الظل. قال لي. "الكائنات مصابة ..." يا إلهي، لا تصدق عيني ما كتبته. دعوني أتحقق مجددا من صحة ذلك. (حسنًا، يا معلمة.) لا بدّ أنهم ملايين وليسوا مليارات. "المصابون بالمليارات، أكثر من 3 مليارات تقريبا. وسيموت الملايين، أكثر من 4.2 مليون." هذا ما أخبروني به. "لن يتم تضمين العاملين في سوبريم ماستر تي في ولا المعلمة. لن يتم تضمين تلاميذ تايوان (فورموسا). لن يتم تضمين التلاميذ في جميع أنحاء العالم، حتى الآن." (شكرا لك، يا معلمة، على حمايتك لنا.) "ستحدث معظم الوفيات في الصين. شكرا للـ Godsesعلى هذه المعلومات. شكرا لإله الضحايا." يتوجب عليّ أولاً أن أسأل Godses المعلومات، لذا يجب شكر Godses المعلومات أيضًا. (نعم، يا معلمة.) سألتهم، "إلى من أتوجه بسؤالي بخصوص هذا وذاك الأمر؟" ثم يتحققون في "جهاز الكمبيوتر" الخاص بهم، ويقولوا لي، "حسنًا، هذا الإله مسؤول عن هذا الأمر." وأن الله يفعل هذا، وذاك. لهذا السبب أشكر Godses المعلومات وأشكر إله الضحايا." "رفض ذلك رب المستوى الرابع." سيذهب الجميع إلى الجحيم، جميع الموتى حتى الآن، باستثناء أولئك الذين لهم علاقة بي، ممن قدموا يد العون. (نعم، يا معلمة.) كل ما تبقّى يذهبون إلى الجحيم. "كل الحيوانات المذبوحة والمعذبة تذهب إلى جنة المستوى الرابع." توسلت لحصول ذلك. وتحقق. (شكرا لك، يا معلمة.) قلت: "شكرا. محبة، محبة. شكرا، شكرا. محبة، محبة مضاعفة. فليبارككم الله." (أنتِ رحيمة جدًا.) أنا أكتب مثل الأطفال هنا. دون قواعد، ولا ترتيب، ولا تنظيم، كل شيء فوضوي. ما زلت أستطيع قراءة كتاباتي، أنا مندهشة. (شكرًا جزيلاً على المشاركة). على الرحب والسعة. عندما شاهدت القائمة على شاشة التلفزيون ... قدمتم لي قائمة للتحقق من تجسّداتي السابقة، (نعم.) وأردت التأكد. (نعم، يا معلمة). كنت قلقة من رؤية الأمر بشكل خاطئ. فقط للتأكد. فقط لنكون صادقين. (نعم، يا معلمة). لذلك، سألت Godses المعلومات، " من يجب أن أسأل؟" فلا يمكنني دائمًا الانتقال إلى المستوى الثاني لرؤية سجل الأكاشيك. تارة بسبب الكثير من الكارما، وتارة بسبب ضيق الوقت. الذهاب إلى هناك أمر متعب. إنه مستوى منخفض. لذا سألتها، "من أسأل؟" قالت لي Godses المعلومات، "اسألي إله القديسين." الإله الذي يعرف كل شيء عن القديسين على هذا الكوكب (رائع.) والكواكب الأخرى. فقال لي. هذا إله القديسين، علامة ترقيم ثم علامات الاقتباس: "أنت" - يعني المعلمة. "أنت" - أنا - "حقا ..." الكلمة غير واضحة. ربما كنت أبكي. "... لقد كنت حقا كل هذه التجسدات في قائمة سوبريم ماستر تي في." انتهى الاقتباس. (رائع.) إجابة قصيرة. فقلت: "شكرًا." شكرت رب المستوى الرابع وقلت، "أعدك أنك ستحكم إلى الأبد من الأرض إلى السماء الرابعة. كلها لك. إذا سئمت من ذلك، يمكنك التقاعد والذهاب إلى العالم الجديد." كنت أمزح معه. "سأعيّن شخص يتولى مهمتك. لا داعي للقلق. فقط إذا كنت ترغب في ذلك. المجد لك." سلام لك على استقبال سائر الحيوانات التي تعاني إلى نطاقك، إله المستوى الرابع. أحبك. محبة كبيرة. (رائع.) شكرًا لك أيضًا على استقبال الحيوانات الأليفة الجيدة، والحيوانات الجيدة التي خدمت الآخرين باسم المحبة أيضًا. مرحى، مرحى." (مرحى!) نعم. أشكره كثيرا، لكنني لا أكتبها هنا. اشكره على استقباله الأشباح الغيورة التائبة والأرواح الأخرى.
بين المعلمة والتلاميذ
2020-07-01   22771 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-07-01
انتقل إلى صفحة
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد
ترجمات
s=0.11546,m=0.17268,mp=0.92754,reSearch=true