البحث حسب التاريخ
من
إلى
بحث
الفئة
1 - 20 من 2072 النتائج
اختيار
الفئة : الكل
التاريخ : 2020
التصنيف : الأكثر إعجابا
ترجمات : الكل

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لأصحاب الفعاليات التجارية العاملة في مجال اللحوم ومالكي مصانع الثروة الحيوانية والاسماك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، وصناعة الجلود ومستحضرات التجميل

54:00

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لأصحاب الفعاليات التجارية العاملة في مجال اللحوم ومالكي مصانع الثروة الحيوانية والاسماك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، وصناعة الجلود ومستحضرات التجميل

الأعزاء أصحاب الفعاليات التجاريةالعاملة في مجال اللحوم من إفراد ومجموعات، وأصحاب مصانع الثروة الحيوانية: يرجى الانتباه، فهذا مهم جدا لكم. يجب أن تعرف هذا قبل فوات الاوان – من أجلكم. هذا هو الحكم الذي سينزله الجحيم بكم:... ربما لم تفعلوا ذلك عن قصد. ربما لم تفكروا في ذلك، لكن يجب عليكم أن تفكروا فيه، فهذا يهمكم. ستذهبون إلى الجحيم وتعانون أكثر من ذلك بكثير، أكثر بألف مرة مما تعاني هذه الحيوانات وهؤلاء الناس بسبب عملكم الدامي. أنا لا أقسم. أيديكم ملطخة بالدماء. وجسدكم، وشعركم، ومعدتكم، وأنفاسك، ورئتيكم، وسياراتكم، ومنزلكم. طعامكم، وحذائكم، الأحذية الجلدية التي ترتدونها. كل شيء. كل شيء ملطخ بالدماء، أنتم غارقون في الدم. تغيروا الآن حيث لا يزال بإمكانكم ذلك. ابدأوا حياة جديدة. أعدكم بالتوسط مع السماء بالنيابة عنك. أظل احبكم رغم ما قمتم به. لذا توقفوا عن القتل. توقفوا الآن وتوبوا. علّ رحمة الله ألا تجد عائقا لتبلغكم أنتم وأحبائكم. عسى أن يعينكم الله لتستفيقوا قريبا.
SPECIAL!
2020-03-10   146330 الآراء
SPECIAL!
2020-03-10

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي 6 فبراير 2020

1:35:13

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي 6 فبراير 2020

فالوقت قصير. عالمنا على مشارف كارثة وشيكة. هناك عدد من القنابل الموقوتة، لا حاجة حتى لانتظار حدوث التغير المناخي. السماء غاضبة. الأرض غاضبة. الطبيعة غاضبة، في انتظار أن نعود إلى محبتنا الأصلية، الطبيعة اللطيفة، كما أراد الله لنا، لإنقاذ الآخرين، وانقاذ أنفسنا وعائلاتنا. كل هذا الغضب، طاقة الكرب كلها تستهدفنا. مقارنة بهذا، القنبلة الذرية أشبه بلعبة طفل. كن بطلا. لنغير طريقة حياتنا. كن بطلا. ساعدوا الكوكب. أنقذوا الحيوانات. أنقذوا عالمنا. لنصلي معا. حتى لو كنت لا تستطيع أن تكون نباتيا حاليا، فقط صلي لتصبح كذلك عما قريب. صلوا من أجل عالم نباتي. انضموا إلينا كل يوم من الساعة 9 وحتى الـ10 بتوقيت هونغ كونغ، للصلاة والتأمل ليتحقق الأمل بعالم نباتي، ويعم السلام الدائم أرجاء العالم. عسى أن تبارككم السماء أضعافا مضاعفة. شكرا جزيلا لكم. صلواتنا قوية لانها مدعومة من السماء والقديسين وقوة الله. تتمتع بقوة هائلة، لم يسبق للبشرية أن شهدت لها مثيل، خاصة الآن ونحن نفعل ذلك معا، وقد أصبحتم نباتيين (فيغان)، أو تتضرعون لتصبحوا نباتيين (فيغان)، أو ستستحيلون نباتيين (فيغان)، مع كل ما تبذلونه من الخير السمة المتأصلة فيكم. الأمر فعالا للغاية. من فضلكم أخبروا أفراد الأسرة، وأصدقائكم، ومعارفكم، كل من تعرفون للصلاة من أجل عالم نباتي. في هذا خير لهم أيضا. نحن نصلي، ونتأمل معا لنصف ساعة، مستمرون كل يوم حتى يتحقق الأمل بعالم نباتي. حتى صلاة صادقة لمدة خمس دقائق، لعشرين دقيقة، تساعد على تطهير عالمنا، وإنقاذ أطفالنا وعيش حياة نبيلة، وكريمة، وجديرة تليق بأبناء الله. انضموا إلينا لإنقاذ الأبرياء. انضموا إلينا لإنقاذ عالمنا. من فضلكم! فليبارككم الله أضعافا مضاعفة، في هذه الحياة وما بعدها. اربطوا المنبه أينما كنتم، وأيا كان ما تفعلونه، رجاء توقفوا لبضع دقائق لتشاركونا الصلاة من أجل أن يتحقق الأمل بعالم نباتي. من الساعة 9 وحتى العاشرة مساء، بتوقيت هونغ كونغ
SPECIAL!
2020-03-11   250195 الآراء
SPECIAL!
2020-03-11

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي بغية إنقاذ عالمناوإحلال السلام الدائم

4:10

نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي بغية إنقاذ عالمناوإحلال السلام الدائم

فالوقت قصير. عالمنا على مشارف كارثة وشيكة. هناك عدد من القنابل الموقوتة، لا حاجة حتى لانتظار حدوث التغير المناخي. السماء غاضبة. الأرض غاضبة. الطبيعة غاضبة، في انتظار أن نعود إلى محبتنا الأصلية، الطبيعة اللطيفة، كما أراد الله لنا، لإنقاذ الآخرين، وانقاذ أنفسنا وعائلاتنا. كل هذا الغضب، طاقة الكرب كلها تستهدفنا. مقارنة بهذا، القنبلة الذرية أشبه بلعبة طفل. كن بطلا. لنغير طريقة حياتنا. كن بطلا. ساعدوا الكوكب. أنقذوا الحيوانات. أنقذوا عالمنا. لنصلي معا. حتى لو كنت لا تستطيع أن تكون نباتيا حاليا، فقط صلي لتصبح كذلك عما قريب. صلوا من أجل عالم نباتي. انضموا إلينا كل يوم من الساعة 9 وحتى الـ10 بتوقيت هونغ كونغ، للصلاة والتأمل ليتحقق الأمل بعالم نباتي، ويعم السلام الدائم أرجاء العالم. عسى أن تبارككم السماء أضعافا مضاعفة. شكرا جزيلا لكم. صلواتنا قوية لانها مدعومة من السماء والقديسين وقوة الله. تتمتع بقوة هائلة، لم يسبق للبشرية أن شهدت لها مثيل، خاصة الآن ونحن نفعل ذلك معا، وقد أصبحتم نباتيين (فيغان)، أو تتضرعون لتصبحوا نباتيين (فيغان)، أو ستستحيلون نباتيين (فيغان)، مع كل ما تبذلونه من الخير السمة المتأصلة فيكم. الأمر فعالا للغاية. من فضلكم أخبروا أفراد الأسرة، وأصدقائكم، ومعارفكم، كل من تعرفون للصلاة من أجل عالم نباتي. في هذا خير لهم أيضا. نحن نصلي، ونتأمل معا لنصف ساعة، مستمرون كل يوم حتى يتحقق الأمل بعالم نباتي. حتى صلاة صادقة لمدة خمس دقائق، لعشرين دقيقة، تساعد على تطهير عالمنا، وإنقاذ أطفالنا وعيش حياة نبيلة، وكريمة، وجديرة تليق بأبناء الله. انضموا إلينا لإنقاذ الأبرياء. انضموا إلينا لإنقاذ عالمنا. من فضلكم! فليبارككم الله أضعافا مضاعفة، في هذه الحياة وما بعدها. اربطوا المنبه أينما كنتم، وأيا كان ما تفعلونه، رجاء توقفوا لبضع دقائق لتشاركونا الصلاة من أجل أن يتحقق الأمل بعالم نباتي. من الساعة 9 وحتى العاشرة مساء، بتوقيت هونغ كونغ
SPECIAL!
2020-03-20   119165 الآراء
SPECIAL!
2020-03-20

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لقادة وحكومات العالم أجمع

1:06:02

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لقادة وحكومات العالم أجمع

القادة المحترمون والمسؤولون الحكوميون، أنا ممتنة لكم لكل ما قمتم به حتى الآن، لمساعدة عالمنا قدر استطاعتكم، أشكركم جميعاً. هذا مجرد تذكير، لأنني أعلم أنكم تعرفون ما هو الشيء الصحيح الواجب فعله. يجب عليكم أن تأخذوا الجميع تحت أجنحتكم - البشر وشركائنا في السكن، أي ما يسمون الحيوانات. هم عاجزون تماما وتحت رحمة البشر. الحقيقة هي أنه لا يوجد ذبح إنساني، لا يوجد ما يسمى قتلا مشروعا وبشكل جماعي للأبرياء. العالم يحترق، ومهدد بأن يصبح الوضع أسوأ في أي لحظة، البشر والحيوانات يهلكون بمعدل ينذر بالخطر. السماء والأرض تبلينا بأمراض جديدة وأكثر غرابة. علامات الدمار واضحة في كل مكان. علامات التحذير واضحة حول عالمنا! مناخنا يتدهور بسرعة. إن تربية الحيوانات والأسماك وصناعات البيض والألبان والأجبان وسواها، أي شيء يتعلق بالحيوانات، هم أسوأ المسببين لانبعاث غاز الميثان المميت السبب الرئيسي في احترار كوكبنا. لذا، إيقاف أعمال القتل الوحشية هذه، هي أسرع طريقة لتبريد كوكبنا. لديكم القوة لوقف كل هذا. لديكم امتياز وضع وتطبيق قانون نباتي (فيغان)، لوقف الأعمال التي تتسبب بالمعاناة للحيوانات. إنهاء آلام وعذابات سائر المخلوقات، من البشر والحيوانات. فاللطف سيولد اللطف، والرحمة ستولد الرحمة. الرحمة ستستقطب الرحمة من السماء. وهذا القانون النباتي (فيغان) هو أكثر طريقة فعالة لإنقاذ عالمنا. لذلك لا تتهربوا من اتخاذ هذا القرار الحتمي. ببساطة قوموا بسن قانون النباتية (فيغان) والتوقيع عليه. قبل أن يفوت أوان اتخاذ القرار الصحيح، قبل حتى أن يفوت الأوان للندم. قبل أن ينزل علينا المزيد من غضب الله، من خلال ظواهر الطقس المتطرفة، والمزيد من الأوبئة، وحالات الرعب، وخسارة المزيد من الأرواح، واختفاء المزيد من الموارد الثمينة، ومواجهة المزيد من الكوارث المالية. اعملوا مع الله ولأجل الله. سوف تشعرون بالنور، والنقاء والسعادة من خلال فعل ما هو صائب، الآن ثم الآن. قوموا بسن قانون النباتية (فيغان) لإنقاذ عالمنا. اجعلوا النباتية (فيغان) قانونا. بالنسبة لجميع البرامج، بوسع المشاهدين تحميل هذه الرسالة مجانا وإرسالها إلى رؤساء الحكومات المحترمين، والعائلة والأصدقاء. بارك الله فيكم. الرسائل الثلاثة الأخيرة: " رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لأصحاب الفعاليات التجارية العاملة في مجال اللحوم وأصحاب مصانع الثروة الحيوانية، والاسماك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، وصناعة الجلود ومستحضرات التجميل" و"نداء المعلمة السامية تشينغ هاي العاجل لإنقاذ عالمنا والصلاة من أجل عالم نباتي " و"رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة لسائر الزعماء الدينيين والروحيين " يمكن تنزيلها مجانًا عبر الرابط SupremeMasterTV.com/download
SPECIAL!
2020-03-29   140035 الآراء
SPECIAL!
2020-03-29

السلام: الصورة الأعم للخدمة العامة، الجزء 1 من 10

28:05

السلام: الصورة الأعم للخدمة العامة، الجزء 1 من 10

تتمتع تايوان بالاستقلالية منذ أمد بعيد. منذ عقود. لذا، لن تخاطر الحكومة الصينية الصالحة والتي تتحلى بالذكاء في وضع سمعتها وأخلاقها على المحك بغية غزو الجزيرة الصغيرة. ليست في صلب اهتمام الصين، هذا هو رأيي. ( مرحبا، يا معلمة! ) مرحبًا أيها الوسيمون! (مرحبا. مرحبا يا معلمة.) كيف حالكم؟ بخير. شكرا لك يا معلمة.) يجب أن أتحدث معك بين الحين والآخر. (شكرا لك يا معلمة.) أنا مشتاقة لكم. (نحن كذلك مشتاقون لك يا ​​معلمة.) القليل، في بعض الأحيان. أفكر في عملكم الشاق والجهد الكبير الذي تبذلونه لمد يد العون لي في مساعدة العالم. حين أفكر بهذا الأمر، أشعر بالاشتياق. (شكرا لك يا معلمة.) (نحن مشتاقون لك.) أعتقد أنكم رائعون يا رفاق. بغض النظر عن السبب وراء مجيئكم، هي مجرد محفزات. لابد وأن روحكم أرادت أن تساعد العالم. (نعم يا معلمة.) حتى لو كنتم لا تعرفون ذلك، حتى لو كنتم تعتقدون أنكم جئتم لأي سبب من الأسباب. في بعض الأحيان لا نعرف حتى لماذا نفعل شيئا معينا. كيف الحال؟ ( كيف حالك يا معلمة؟ ) أنا بخير. أنا بخير. أعني بخير كما ينبغي أن يكون. أعني أنني محظوظة دائمًا. (نعم يا معلمة.) مهما كانت الظروف، أنا أفكر دائمًا بأنني محظوظة. (نعم يا معلمة.) فكل شيء يحدث لسبب وجيه سواء كان جيدا أو سيئا، لن نمكث هنا طويلا. لن نمضي وقتاً طويلاً في ه1ا العالم. سنعود إلى الديار. (نعم يا معلمة.) لذا، أي قمامة أو محفظة نجدها على الطريق، نعيدها للعالم (نعم يا معلمة) لذا، هل من شيء يمكنني القيام به من أجلكم لجعلكم سعداء؟ هل يمكنني فعل المزيد؟ ( لدينا بعض الأسئلة يا معلمة. ) تفضلوا. (نعم يا معلمة.) حسبت ذلك لأننا لم نتحدث منذ وقت طويل. (نعم يا معلمة.) سمعت أنكم خصصتم ما يشبه الصفحة أو المساحة وأي شخص لديه أسئلة يمكنه وضعها هناك ليعلم الجميع. (نعم يا معلمة.) هذا جيد. قبل أن نبدأ، قبل أن أنسى، أريد أن أخبر الفتيات في المركز هناك أن يشتروا بعض الأسرة أو أريكة. فالشتاء على الأبواب، لا ينبغي أن يناموا دائمًا على الأرض. (نعم يا معلمة.) بوذا كان يعيش في الهند. بلد دافئ (نعم.) حتى شتاؤهم دافئ. (نعم يا معلمة.) لكن حيث تعيشون، الجو ليس باردًا فحسب، بل ورطب. هذا للفتيات. أما بالنسبة لك يا رفاق، أعتقد أنكم مستعدون، صح؟ (نعم يا معلمة.) للفتيات اللاتي ليس لديهن أريكة ولا سرير، ابتاعوا واحدة. واحد لكل منكن. لذلك، عندما يأتي الشتاء، تحظون بمكان مريح ودافئ للاستلقاء. (نعم يا معلمة.) إذا استلقيتن. إذا لم تستلقين، عليكن الجلوس في مكان مرتفع فالهواء من بالقرب من الأرض أشد برودة ورطوبة. (نعم يا معلمة.) وهذا مضر على المدى الطويل. (مفهوم، يا معلمة.) لعل هذا السبب وراء قول بوذا أن الرجال فقط يجب أن يكونوا رهبانًا، لأنهم كانوا زهاد. (نعم.) ليس السبب أن البوذا لا يريد تلاميذ من النسوة. كما في إحدى التعاليم لأولئك الذي جاءوا لممارسة التأمل لبضعة أيام في حضرة البوذا، قال: "لا سرير كبير ومرتفع." (نعم.) السبب أنه لم يكن لديهم مساحة كافية. (نعم يا معلمة.) وسيمكثون هناك لفترة قصيرة. كما أن الهند بلد دافئ. (نعم يا معلمة.) لكنه سمح بذلك، يسمونه "السرير المعلق". وهو ما نسميه الأرجوحة في الوقت الحاضر. (نعم يا معلمة.) يمكن تعليقه على الشجرة والاستلقاء. (نعم يا معلمة.) لكن في مكتبكم... أتخيل الأراجيح معلقة في كل مكان. وأنتم تجلسون على جانب واحد وتضعون جهاز الكمبيوتر وكل المعدات على الأرجوحة، لا أدري كيف. بوسع الفتيات فعل ذلك. يمكن أيضا شراء أرجوحة شبكية للاسترخاء احيانا إذا كان لدينا بضع دقائق. (نعم يا معلمة.) دعوني أخبركم أمرا. لدي أرجوحة شبكية لكني لم يكن لدي أي فرصة للاسترخاء. (نعم.) كما أنها جيدة لفصل الصيف فقط. ستصاب بالبرد في الشتاء إذا ما علقت أرجوحة شبكية. بحسب. إذا اشتريت أرجوحة سميكة، أرجوحة محشوة، أو من النوع السميك، فلن تشعر بالجو البارد. أما الأرجوحة العادية، كالأرجوحة الشبكة، (نعم يا معلمة.) ستشعر ببرودة الجو. إنها جيدة للصيف. حاولت ذلك من قبل. (نعم يا معلمة.) قبل أن يقوم البعوض بغزو مسكني. من قبل، لم أكن أعرف ما هي البعوضة واليوم جعلوا أنفسهم معروفين. كلما زاد عدد التلاميذ، أحبني البعوض أكثر. أعتقد أن ثمة علاقة. لذا، أخبروا الفتيات بذلك. (نعم يا معلمة.) أو إذا قمت بإرسالهن لحضور هذا المؤتمر، فأنتم تسجلون، أليس كذلك؟ (نعم يا معلمة.) افعل ذلك دائمًا. في حالة أساء شخص ما الفهم أو نحوه، يمكن مشاهدة الشريط مرة أخرى. (نعم يا معلمة.) الآن، لديكم بعض الأسئلة. دقيقة واحدة فقط، (لأرى) ما إذا نسيت أي شيء آخر. قولوا لهن أن ينمن على منصة مرتفعة، أعلى من السطح. (نعم يا معلمة.) حوالي 15 سم أو 10 سم أو 20 سم. (نعم يا معلمة.) خمسة عشر، 20 سم يعد ارتفاعا جيد. لا يجب أن تكون مرتفعة جدًا، في حال كنتم تتأملون، قد تسقطون. أنا لست قلقة على رأسكم، أنا قلقة على الأرض. أنا أمازحكم. انا قلقة عليكم. تعلمون ذلك، صح؟ (نعم يا معلمة.) (شكرا لك يا معلمة.) يقولون أن لديكم رأس صلب، لكن ليس بهذه الصلابة. أعني، أنت تبذلون قصارى جهدكم. أعني، أنتم تؤدون عملكم على أكمل وجه. الجميع يبذلون قصارى جهدهم. لكن لديك بعض العيوب. الذنب ليس ذنبكم. لقد زرعت هناك قبل أن تولدوا. (نعم يا معلمة.) كذلك الحمض النووي، أو الخلفية، أو التعليم، أو العادة. هذا صعب أيضًا على الجميع. (نعم يا معلمة.) لكني أقدر إخلاصكم في عملكم. بارك الله فيكم. (شكرا لك يا معلمة.) بارك الله فيكم في كل الأوقات. حماكم الله في عملكم. (شكرا لك يا معلمة.) خذوا حذركم، فعندما تقومون بعمل ما للمعلمة، المايا، أو ما تبقى من أتباعه، سيحاولون إثارة المشاكل. لذا، عليك أن تفرقوا بين نيتكم وما يملأ رأسكم. كأن يحاول أحدهم زرع بعض الأفكار في ذهنكم، (نعم يا معلمة.) لم تكن موجودة، وهي ليست من مبادئكم. (نعم يا معلمة.) حسنًا. الآن يمكنكم طرح أسئلتكم، تفضلوا. ( نعم يا معلمة. في أغسطس، مسؤول أمريكي بارز زار تايوان (فورموزا) واجتمع مع رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين، بمن فيهم رئيس تايوان. شجبت الصين هذا الاجتماع. بسبب هذه الزيارة، نفذت الصين تدريبات عسكرية، وحلقت العديد من الطائرات الحربية مخترقة المجال الجوي لتايوان فوق مضيق تايوان. في الشهر الفائت، أجرت الصين كذلك تجارب صاروخية في بحر الصين الجنوبي. يا معلمة ، هل يجب أن تقلق تايوان؟ هل ستشن الصين حربا على تايوان؟ ) لعلهم يجرون تدريباتهم العسكرية فحسب، تمامًا كالعديد من البلدان ممن يفعلون ذلك. بين الحين والآخر عليهم أن يفعلوا ذلك لاختبار معدات الجيش، أو للوقوف على جاهزية الموظفين المدربين، أو الجنود المدربين. تمامًا مثل سويسرا، على الرغم من أنها بلد محايد وهم لا يريدون الحرب مع أي كان وهم أيضا لم يخوضوا أي حرب، لكنهم يقومون دائمًا بتدريب جنودهم في المنزل. لذا فالجميع جاهز في أي وقت. تماما مثل جيش الاحتياط. لأنني لا أعتقد أن الحكومة الصينية في ظل القيادة الحكيمة للرئيس شي جينبينغ، تريد أن تشن أي عدوان. ما الغاية؟ فالرئيس شي بوذي مخلص، وقد علم شعبه الالتزام بالمبادئ البوذية. يقول أن الصين تؤمن في الأصل بالبوذية، لذلك يجب علينا الاستمرار على هذا النهج. والتعاليم البوذية لا تدعوا لشن الحروب. لهذا السبب قلت لكم من قبل، حين كنت أقرأ لكم بعض القصص، كنت أقول: أحب البوذية لأنها تدعوا للسلام. إنها تعلم السلام. منذ أن كان بوذا على قيد الحياة ويعظ لتلاميذه والأتباع في الهند حتى اليوم، الشعب البوذي، نادرا ما سمعتهم يدعون لشن الحرب في أي مكان، أو يحرضون على إثارة الحرب مع أي شخص. هذا ما أحبه في البوذية. والرئيس شي، يعرف كل ذلك، لذلك لا أعتقد أنه سيحرض على شن الحرب. والتايوانيون (الفورموسيون) لا يعطونهم أي سبب وجيه للقيام بذلك. الشعب التايواني محب للسلام، وكريم ولطيف وراض بحياته ولا يريدون أكثر من ذلك. إنهم سعداء بما لديهم. شعب مسالم جدا. شعب هادئ ولطيف. ليس هناك من سبب وجيه أمام الحكومة الصينية لشن حرب على تايوان (فورموزا). حتى لو قام مسؤولون أمريكيون حكوميون أو كبار بزيارة تايوان، هذا ليس خطأ التايوانيين. هم أرادوا المجيء. الشعب التايواني، ليس أمامه سوى الترحيب بهم، فهم شعب مضياف. يرحبون بآلاف الصينيين في تايوان يوميا. تعلمون ذلك، (نعم، يا معلمة.) وأنا أقول ذلك دائمًا. إنهم شعب مضياف، وكريم. لذا لا تستطيع الحكومة رفض زيارة أي من الدبلوماسيين أو المبعوثين من أي بلد. مبعوث أي دولة، وليس الأمريكيين فحسب. بالطبع يريدون توسيع العلاقات الدبلوماسية. لذلك، ليس خطأ تايوان أنهم يقومون بزيارة تايوان. الرئيس الحادي عشر رجل ذكي ومستقيم، هذا ما أشعر به. لذلك لن يريد أبدًا أن يضر بسمعته وبمعياره الأخلاقي ومبادئه التي يؤمن بها كبوذي من أجل شن حرب، فقط للاستيلاء على جزيرة صغيرة، فالصين مساحتها شاسعة. لا يريدون أخذ أي جزيرة صغيرة أخرى في أي مكان. (نعم، يا معلمة.) ( لكن الصين تسيطر على هونغ كونغ، يا معلمة، أفلا ينبغي أن نقلق من حدوث وضع مماثل في تايوان؟ ) هونغ كونغ. حسنًا، هذه قصة أخرى. كما ترون، هونغ كونغ تندرج تحت مسمى (أس أي آر) - المنطقة الإدارية الخاصة. وهي جزء من الصين، وقد أعادتها الحكومة البريطانية بعد عقود عديدة من الإيجار، أكثر من 90 عاما. كما أن الشباب في هونغ كونغ قد أعطوا للصين ذريعة للقيام بذلك بسبب الاضطرابات المستمرة منذ عدة أشهر وتسببهم بالكثير من المتاعب للناس العاديين. الأعمال تتراجع والناس خائفون من الاستثمار في هونغ كونغ وما إلى ذلك. انا لا أقول أن الشباب في هونغ كونغ ليس لديهم الحق بالمطالبة بحقوقهم. ولكن الاستمرار على هذا النحو، يعطي الذريعة للحكومة الصينية للتدخل. فإن طلبت منهم حكومة هونغ كونغ التدخل، سيتدخلون. أما تايوان (فورموزا) فوضعها مختلف. فتايوان تنعم بالاستقلالية منذ أمد بعيد. هونغ كونغ قصة مختلفة. هونغ كونغ رسميا تعد جزء من الصين. كما ان الشباب في هونغ كونغ متحمسون جدا ووطنيون جدا وقلقون جدا بشأن بعض القوانين التي قد تجعلهم يشعرون بأنها تهدد حريتهم. لهذا السبب ظلوا يحتجون لعدة أشهر، وقد تسبب ذلك في الكثير من المعاناة للشركات والأشخاص العاديين. أما تايوان (فورموزا) فوضعها مختلف. تتمتع تايوان بالاستقلالية منذ أمد بعيد. منذ عقود. لذا، لن تخاطر الحكومة الصينية الصالحة والتي تتحلى بالذكاء في وضع سمعتها وأخلاقها على المحك بغية غزو الجزيرة الصغيرة. ليست في صلب اهتمام الصين، هذا هو رأيي.
بين المعلمة والتلاميذ
2020-10-04   14434 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-10-04

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة إلى زعماء الأديان والزعماء الروحيين حول العالم

33:30

رسالة المعلمة السامية تشينغ هاي العاجلة إلى زعماء الأديان والزعماء الروحيين حول العالم

قداسة القساوسة والكهنة والكاهنات، والرهبان، والراهبات من الديانات المختلفة، أطيب تمنياتي وصلواتي المتواضعة لتنعموا بوافر الصحة والعافية في رحمة الله. بالرغم من أن وقتي ضيق وثمين، إذ أني ما زلت في خضم خلوة تأملية مكثفة من أجل عالم نباتي، عالم يعمه السلام، لكن النداء العاجل للكوكب ولعالمنادفعني لأطلق هذا النداء. أشعر أنني من واجبي إيصال بعض الرسائل العاجلة إلى قداستكم ونيافتكم. كقادة روحيين عظماء، ستكون أيضا على دراية بالخراب الحاصل على كوكبنا، والمرتبط مباشرة بالتغير المناخي الناجم عن سلوكيات البشر وعاداتهم الوحشية، والتي ليس صعبا تغييرها فور تطبيق مبدأ المحبة. من فضلكم أخبروا المؤمنين هذه الحقيقة. قولوا لهم أن التغيير واجب. فنحن لا نستطيع الادعاء بأننا أبناء الله إذا ما ذبحنا أبناء الله الآخرين. لا يسعنا الادعاء باننا بوذا المستقبل إذا كنا نذبح البوذيين الأخرين سواء من هم في هيئة إنسان أو في هيئة حيوان. لا يسعنا القول أننا نحب الله ومن ثم نقتل خلقه بلا هوادة. وها نحن الآن ندمر كوكبه الذي خلقه من أجلنا. رجاء أن تعيدوا تعليم أتباعكم الموثوقين الذين ينظرون إلى قداستكم ونيافتكم كأيقونات للرحمة والمحبة المقدسة. في محبة الله، شكرا لكم. تابعونا لمعرفة المزيد. ينصح بشدة بمشاهدة هذه الرسالة!
SPECIAL!
2020-03-05   88155 الآراء
SPECIAL!
2020-03-05

Seeing the Bigger Picture, September 16, 2020

16:20

Seeing the Bigger Picture, September 16, 2020

من جديد، تكرمت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بالتضحية بجزء من وقتها الثمين في خلوتها التأملية المكثفة للتحدث مع طاقم العمل في سوبريم ماستر تي في. خلال المؤتمر عقد الأربعاء 16 سبتمبر 2020، أجابت المعلمة عن بعض الأسئلة المتعلقة بالعديد من الموضوعات التي تدور في أذهان مواطني العالم في الآونة الأخيرة، بما في ذلك رئاسة سعادة السيد دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة وما يتصل بها من قضايا تناولتها وسائل الإعلام والجمهور. العالم يعاني من شح في السياسيين الجيدين، لذلك نرضى بما هو موجود. (نعم، يا معلمة.) حتى لو لم يكن جيدًا، لكنه ليس قديسا. الرئيس ليس قديسا. يفعل ما يراه أفضل، أو ما ينصحه به مساعدوه. مهما كانت الشخصية التي يتمتع بها، يتوقف الامر على تعليمه والخلفية التي جاء منها وأسرته. لذلك لا يمكن إلقاء اللوم عليه وحده. (نعم، يا معلمة.) حتى لو كتبت العديد من الكتب، ضده أو ضد عائلته تظل مجرد أمور شخصية (نعم.) وهي من الماضي. علينا النظر إلى الحاضر والمستقبل. لذا، دعونا نتحدث عن الأشياء الحسنة، كتوسطه لإحلال السلام بين شطري شبه الجزيرة الكورية. ما حال دون وقوع حرب ذرية. (نعم. يا معلمة.) وهو حاليا يتوسط لزرع السلام في الشرق الأوسط. هذا ما يحدث. (نعم. يا معلمة.) الأمر ناجح. كما يعمل على إيقاف تهريب البشر أو على الأقل يبدي اهتماما بهذه القضية. (نعم.) كل هذا مهم جدا للعالم بأسره. أقله عمل لما فيه خير العالم؛ حاول صنع السلام. هذا يعني إنقاذ عدد لا يحصى من الأرواح. (نعم، يا معلمة.) ولعل هذا يكسبه نقاط استحقاق روحية قد تخوله ليصير رئيسًا لفترة ثانية، من يدري؟ (نعم، يا معلمة.) على الأقل إنه لا يهوى شن الحروب. إنه لا يضيع حياة الأمريكيين في أرض أجنبية. (نعم، يا معلمة.) أن تكون جنديا في أرض أجنبية، بعيدًا عن عائلتك، أو أصدقائك أو صديقتك أو زوجتك أو أطفالك، ليس أمرا جميلا. (نعم، يا معلمة.) ليس هذا بالأمر الممتع. (نعم.) لذا، إذا انسحب القوات من البلدان الأخرى، هذا إنجاز. (نعم، يا معلمة.) إنجاز كبير. وإذا حاول التوسط لإحلال السلام بين العديد من الدول، هذا إنجاز آخر. (نعم، يا معلمة.) أعرف أن البعض منكم لا يتفق معي، لماذا منحته جائزة العالم المشرق لقائد السلام، لكنني لست نادمة. (نعم، يا معلمة.) أعتقد أنه قام بعمل جيد، في هذا المجال. لعله ارتكب بعض الأخطاء، سياسيًا أو بيئيا، لكنه رجل أعمال. يفكر بطريقة رجل الأعمال. لذا، فهو يعامل البلد كما الأعمال. كل ما يصب في مصلحة الأميركيين، وفي مصلحة بلده، يفعله، على حساب وجهة نظر الآخرين له -المعاكسة، كالنشطاء البيئيين أو العاملين في المجال الإنساني، أو بعض الصحفيين الأخيار. (نعم، يا معلمة.) لكن عليه أن يفعل ما يعتقد أنه عليه أن يفعله من وجهة نظره كرجل أعمال. الأمر ليس سهلا. إنه مجرد إنسان، ويتوقف الأمر أيضًا على ما إذا كان لديه مستشارون جيدون أم لا. عليك ان ترى الصورة بمجملها: ما يفعله يعود بالخير على العالم أم لا. (نعم، يا معلمة.) ليس الأمريكيين وحدهم. أو فئة صغيرة. كل الأشياء التي فعلها والخاطئة من وجهة نظر تقارير وسائل الإعلام والشعب، ربما كانت بسبب الخلفية التي جاء منها. ولكن حتى لو أتى من خلفية سيئة، مع أنه نشأ منها لكنه فعل بعض الأشياء الجيدة. أشياء جيدة ومهمة، وعظيمة للعالم. منها عدم شن أي حرب، ووقف الحروب، وصنع السلام! هذه ثلاث خطوات من الصعب جدا القيام بها. إنه يصلي يوميا من أجل السلام. هذا ما أعرفه من سريرته. (روعة!) أخبرتني السماء بأنه يصلي من أجل السلام. (روعة!) (هذا رائع!) لا يمكنك خداع الله. (نعم.) لا يمكنك أن تحجب عيون السماء. السماء تعرف. (نعم. يا معلمة.) على كلّ، السلام هو أثمن شيء يمكن لأي رئيس أن يقدمه لبلده وللعالم. (نعم.) آمل فقط أن يغفر له الشعب الأمريكي ما يرون أو يظنون أنها أشياء خاطئة اقترفها. أنا فقط أتمنى أن يختاروا الشخص الأصلح لهم وللعالم. وأتمنى للمرشحين كل خير، في نعمة الله، والخيرة ما اختاره الله. (نعم، يا معلمة.) اختيار الرئيس ليس بيد أحد. بل بيد كارما البلد بأسره، او بيد المشيئة الإلهية. (نعم، يا معلمة.) كما تحدثت المعلمة عن موضوعات روحية بما في ذلك العالم الروحي الجديد وأكوان الظل الأخرى، وكذلك نصيحتها في ضوء استمرار الاحتجاجات المناهضة للشرطة في جميع أنحاء العالم. سؤال وجيه، لأنني أشعر بالألم. أشعر بالألم على من يسمون بضحايا الشرطة، وعلى الشرطة نفسها. (نعم، يا معلمة.) يجب أن أقولها صراحة وقبل كل شيء أننا بحاجة للشرطة. (نعم.) تفكيك أجهزة الشرطة ليس هو الحل. (نعم، يا معلمة.) وجود الشرطة ضروري في مجتمعنا في هذه اللحظة. (نعم، يا معلمة.) هذا أولا. ثانيا، الشرطة هي ركيزة أي بلد. لقد تم تدريبهم لفعل أشياء كثيرة - يمكنهم حتى ولادة طفل. أعني، إذا اضطروا لفعل ذلك، في حالات الطوارئ. ويمكنهم عمل الإنعاش القلبي الرئوي لمساعدة المغمى عليهم، أو الأطفال حتى. يجب أن نكون ممتنين للشرطة، (نعم، يا معلمة.) في كل مكان. يجب أن يدرك الناس، هذا العالم غير كامل. لذا، علينا الالتزام بما تمليه الأغلبية. إذا دحرت غالبية الخير على يد أقلية الشر، فما علينا سوى تقبل ذلك. كما هو الحال في منزلك، إذا كانت زاوية واحدة من المنزل معطوبة، ليس عليك هدم المنزل بأكمله. (نعم.) عليك إصلاح تلك الزاوية. (صحيح. نعم.) لذا، أعتقد أن على الناس أن يفكروا مرتين ويدعوا الشرطة تقوم بعملها. كان في المكان والزمان الصحيحين. وظيفة الشرطة، على ما أعتقد، أكثر خطورة من مهمة جندي في ساحة القتال، فالجنود، لا يقتربون كثيرًا ممن يسمون الأعداء ويطلقون النار. أما الشرطة، عليهم المواجهة على بعد أمتار قليلة، أو وجهاً لوجه. إنهم يتعرضون لمواقف خطيرة، معظم الوقت. (نعم، يا معلمة.) لا يمكنهم التفكير على الفور. لا يستطيعون. هم ليسُ في منطقة الأمان كي يفكروا. لذلك، قد يطلقون النار، ويكون ذلك خطأ. لذا، علينا أن نأخذ كل هذا بعين الاعتبار ونعطي الشرطة فرصة. فكل هذه الأشياء تحبط معنويات الشرطة وقدرتهم على التفكير السليم. من الجيد ألا تخرج في احتجاجات مناهضة للشرطة وإتاحة المجال لعمليات النهب. ليس كل المحتجين يفعلون ذلك. لكن بسبب الاحتجاجات، تحاول بعض العناصر السيئة الاختلاط واغتنام الفرصة والتسبب بالمتاعب للشعب. النهب وحرق البيوت والمنشآت التجارية وغيرها. هذا ليس بالشيء الصائب الذي يجب فعله لتصحيح الخطأ. (نعم.) لا يجب أن تخرج للاحتجاج في الشوارع. فهذا خطير عليك. قد تصاب بهذا المرض الرهيب، ما يجعلك تعاني وتتعذب. قد تموت حتى بسبب كوفيد 19. كذلك، في حشد كبير كهذا، أشياء كثيرة يمكن أن تحدث. يمكن أن تموت أيضا. لمصلحتك البقاء في المنزل، والتفكير في كيفية الحصول على وظيفة ثانية أو التقدم لوظيفة جديدة، أو كيفية العناية بأفراد عائلتك وبنفسك. لا ينبغي لنا التسبب بالمزيد من المشاكل والناس يموتون في كل مكان في العالم، وحين تكون البلاد بحاجة ماسة إلى مزيد من الهدوء والسلام للتعامل مع المشاكل الكبرى من قبيل جائحة كوفيد 19. ما زلنا بحاجة للشرطة. قام رجال الشرطة بإنقاذ العديد من السود أيضًا، عائلات السود، والأطفال السود. إذا قمتم بالبحث على الإنترنت، ستجدون على الأرجح أكثر مما أعرف. (نعم، يا معلمة.) على أي حال، هذا رأيي المتواضع، آمل أن يستمع بعض الناس ويحاولوا عيش حياة أكثر سلمية. امتناننا العميق، للمعلمة المحبة، على رؤيتك الرحيمة للأحداث الجارية، والحكومات وواجبات الرئيس والشرطة، ما يعطينا منظور أوسع عن أدوارهم المهمة لتعزيز السلام في العالم. في كنف الحكمة الالهية عسى أن نسعى دائما لتحقيق ما هو أفضل لمجتمعنا العالمي. متمنين للمعلمة دوام الصحة والصفاء، وأن تنعم دوما بحماية الـ Godses في الكون الأصل. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-09-20   15485 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-09-20

طريقة الكوان يين التأملية أيقظ المحبة داخلك

1:47

طريقة الكوان يين التأملية أيقظ المحبة داخلك

To find out more, please visit SupremeMasterTV.com/meditationExperience Oneness with GodWhen we remember the unity of the universe, which includes ourselves, then we remember that we are one with God, one with the all-pervasive Intelligence.The Quan Yin Method of Meditation – Awaken the Love WithinWe must have this limitless love first; we must discover it. And then we give without knowing that we give; people just feel love from us.From Inner Peace to World PeaceThe more people can contact directly with God and become happier, then the more peaceful the world will be, and the more we can bring Heaven onto Earth.See the Inner Heavenly Light Hear the Inner Heavenly SoundThe Light within us will guide every footstep in our life to the correct destination. The Sound, the vibration, the Musical of Heaven, will whisper to us all the wisdom in the universe and what we can do in our daily life until we fulfill our duty as the blessing-givers on this Earth.
SPECIAL!
2020-11-11   18886 الآراء
SPECIAL!
2020-11-11

من يستحق الشفاعة؟ الجزء 1 من 11

32:12

من يستحق الشفاعة؟ الجزء 1 من 11

أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. ( مرحبًا، يا معلمة. ) أهلا! ( مرحبًا، يا معلمة! ) يا له من يوم. (نعم.) هل استيقظتم على الجانب الخطأ من السرير هذا الصباح أو ما شابه؟ (ربما.) هذا أنا. لقد استيقظت على الجانب الخطأ من السرير. كيف حالكم يا رفاق؟ كيف الحال؟ ( بألف خير، يا معلمة. ) ما زلتم سعداء وراضين؟ (نعم، يا معلمة.) من الجيد سماع ذلك. ( كيف حالك، يا معلمة؟ ) أنا بخير. مشغول جدًا، جسديا وروحيا. (نعم، يا معلمة) أخبرتكم، إنه لعمل بطولي أن أغسل ملابسي، وأنظف المنزل، (رائع.) وأقوم بالتصوير، والإضاءة والأعمال التقنية، و ... (رائع، يمكنك فعل كل شيء!) مُجيب المؤتمر - ماذا؟ تبحثون عني. سمعت من أختكم أن لديكم بعض الأسئلة، )نعم، يا معلمة.) الشقراء الجميلة هناك (نعم.) ( ذكرت المعلمة مشاركة بعض الأخبار الجديدة ونحن متحمسون لسماعها. هل يمكن للمعلمة أن تتفضل بمشاركتها معنا؟ ) بالطبع. كتبتها في يومياتي وأردت أن أخبركم في 24 أو 25 من يوليو، لكن لم تجري الأمور بشكل جيد فأنا مشغول جدا بترتيب مكاني الخاصة واستمر بالانتقال، لذا لم يكن الوضع مناسبا. من الجيد اليوم أنت تبلغوني بأن لديكم أسئلة، حتى أجاوب على كل شيء معًا. (نعم. شكرا لك، يا معلمة.) أستطيع أن أقرأها لك. هذه من 24 يوليو، لكن لم يكن لدي وقت كافٍ يوم 24 لذلك كتبتها في 25. كتبت هنا، 24 يوليو، 2020. سأقرأها لكم. (نعم، يا معلمة.) (شكرا لك، يا معلمة.) شكرا لدعمكم. سمعته بصوت عال وواضح. ربما الأنا الخاص بي يفضل ذلك. على أي حال، كان شيئًا أحزنني كثيرا. أعتذر فالأمر ليس مثيرا كما تتوقعون. لا شيء مثير في الوقت الحاضر. حسنًا، سأقرأ لكم أولاً. (نعم، يا معلمة) في 24 يوليو... هذه هي الأعداد غير الرسمية للذين أصيبوا بفايروس كوفيد 19. العدد أكبر بكثير مما تذكره الأخبار أو تشير إليه الأرقام الرسمية. (نعم، يا معلمة.) يجب أن أخبركم يا رفاق كي يعرف إخواننا وأخواتنا أيضا. حسنا؟ (نعم، يا معلمة.) فالأمر محزن للغاية، ولا أريد أن آتي على ذكره، ولكنني مضطرة كي يأخذ إخواننا وأخواتنا، أقله المكرسين، يأخذوا حذرهم. (نعم، يا معلمة.) لست متأكدة مما إذا كان الناس من خارج المجموعة، يصغون حتى. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) حسنا، اعتبارا من 24 يوليو، هذا ما تحققت منه باطنيا. أخبار من السماء. وليست أنباء رسمية. (نعم، يا معلمة.) هذا ما قالته لي السماء. لقد قمت بالتحقق، لأنني كنت قلقة للغاية بشأن المسار الذي ينتهجه الوباء. لا ينفك ينتشر، قبل ذلك التاريخ. (نعم، يا معلمة.) قبل 24 يوليو. ولم أسمع أية أخبار من ساعتها. لذا، 24 يوليو، عدد الإصابات في العالم كله 1،003،322،462 مصاب بفايروس كوفيد 19. (يا إلهي! هذا كثير.) أنا فقط أتحدث عن العدوى. أنا لا أتحدث عن عدد الوفيات وما إلى ذلك. (نعم، يا معلمة.) وبالطبع، البعض يموتون أيضا. (نعم، يا معلمة.) لكن اعتبارًا من اليوم، 29 يوليو 2020، ثمة المزيد. الأرقام في ارتفاع دائم. (نعم.) اعتبارا من اليوم، 1،005،432،271 عدد المصابين بكوفيد 19، وهذا لا يشمل الموتى. (هذا محزن للغاية.) أردت نقل الرسالة، (نعم، حضرة المعلمة. شكرا لك.) التي أردت أن أقولها في ال 24 من يوليو، لكن لم يحدث. انها موجودة في مذكراتي... أجل، حسنًا، ها هي. "رسالة إلى كل من يسمع." لقد جعلتها مختصرة. (نعم، يا معلمة.) أعني أنني لم أجعل بنية الجملة كاملة. سأقرأها كما هي. (نعم.) "عش حياة مستدامة ذاتيًا، بقدر ما تستطيع. من قبيل، إذا كان لديك أرض، ازرع المحاصيل وأشجار الفاكهة، وما إلى ذلك، (نعم، يا معلمة.) وكذلك الخضروات. كلما خرجت، ارتدي معدات واقية بالكامل. ومعدات الرأس أيضا، من قبيل القبعة، لتغطية الشعر أيضًا، وارتدي نظارات واقية لعينيك. ارتدي بدلة للجسد. واغتسل على الفور عقب العودة إلى المنزل. " أقول، "بعد المنزل." بسبب كتابتي السريعة. ليس لدي الكثير من الوقت لكتابة مقالة. حسنًا. أقول، "أريد أن أخبركم بأنني ما زلت هنا، وأقاتل من أجلكم. " نعلم يا معلمة. (شكرا لك يا معلمة.) ليس بيدي أن أوقف الوباء الآن. يمكنني التخفيف من حدته، لكن لا يمكنني القضاء عليه بالكامل. لأنه، كما قلت لكم من قبل، ما إن تدور العجلة الكارمية تدور عجلة العواقب، ويغدو من المستحيل إيقافها. (نعم، يا معلمة.) لكني حذرت الناس مقدما. كما حذرتكم يا رفاق، من قبل. (نعم.) وحذرت الناس رسميا عبر [سوبريم ماستر تي في] أيضًا. على كل، "ما زلت أقاتل من أجلكم. والناس الذين يموتون، سأعتني بهم إذا كانوا أقاربكم، إذا رأوني أو رأوا صورتي، أو إذا لم يكونوا ممسوسين بالشياطين الغيورة، "في الداخل، بمعنى أن نفوسهم قد ماتت. مجرد جثث حية، إنهم مجرد شياطين في الداخل. (نعم، يا معلمة.) أنا أهتم، أساعد من استطعت. من النفوس. لا يمكنني إيقاف الوباء، لكنني سأعتني بنفوس الأشخاص المخلصين، التوابين، وخاصة أقاربكم وأصدقائكم. (شكرا لك يا معلمة.) أمر آخر. "غيروا عملكم إن أمكن، حتى تتمكنوا من العمل في المنزل." أو يمكنك أن تسأل شركتك ما إذا كان بوسعك العمل من المنزل. قد يكون ذلك أكثر أمانًا، يوفر لك الكثير من الوقت في حركة المرور، كما يحافظ على البيئة من التلوث الضار. "جميع المطاعم مفتوحة لطلبات السفري. ممنوع الجلوس فيها. المنتجات النباتية في ازدياد، اصنعوا المزيد. "لقد كتبتها مختصرة، لذلك قرأتها باختصار. (نعم، يا معلمة.) "جميع المنتجات النباتية جاهزة للإرسال. " كما تعلمون أن يطلبها الناس ونرسلها لهم إلى أي مكان. (نعم.) "حدثوا الشروط إذا لزم الأمر. تأملوا بقدر ما يسمح وقت الفراغ، في أي وقت، حتى لو لدقائق، في أي مكان، من أجل الحماية الذاتية وتحقيق الأمل بعالم نباتي، ومن أجل إيقاف معاناة الحيوانات، وبالتالي لا يراكم البشر المزيد من الكارما. أولئك الذين رأوا القسوة التي أظهرتها الأفلام أو مقاطع فيديو أو حتى على الإنترنت، عن معاناة الحيوانات والعذاب والحياة والموت، ومع ذلك لا يزالون يأكلون اللحوم أو الأسماك، أو البيض، أو الألبان، أرواحهم لن تكون قابلة للشفاعة. لذا، انتبهوا. أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. (نعم، يا معلمة.) لكن الناس الذين يستمرون في تناول اللحوم على الرغم من تحذيرات الأمم المتحدة، وتقارير العلماء كافة، على الرغم من كافة الأفلام التي تظهر القسوة والممارسات غير الإنسانية في مصانع الحيوانات واستمروا في أكل اللحوم، ولم يتغيروا، هؤلاء الناس لا شفاعة لهم. هذا ما أردت أن أخبركم به. آسفة فالأمر ليس حماسيا كما يبدو. ( إنها رسالة مهمة. شكرا لك، يا معلمة. ) ما الذي كُتب هنا؟ لقد كتبت شيئا. نعم. في الـ 23، كتبت شيئًا هنا. سأقرأه كما هو. لا أتذكر الحدث. "11:43 مساءً. انتهيت مع ماراثون التأمل لاستعادة نفسي من الضياع الروحي. شكرا لجميع المساعدين ". كما تعلمون، Ihôs Kư الـ Godsesالآخرين ما بعده. "هل يجب أن أحتفل مع طاقم العمل؟" كتبتها، بصيغة سؤال، لكنني لم أفعل أي شيء. في الساعة 23:40، قبل منتصف الليل… هذه هي الأنباء التي نُقلت إليّ، فقد كنت منهكة جدا من ماراثون التأمل. رغم سعادتي الغامرة، لكني مرهقة، فيجب أن أحاول جاهدة لاستعادة نفسي. (نعم.) لقد فقدت الكثير، الكثير. فقدت حتى وصل الرقم إلى تحت الصفر. (يا إلهي.) رغم أني في الخلوة، لكننا نقوم ببعض المؤتمرات أحيانا، وتاريخها حديث جدًا. وكذلك يتم بثّ برنامج (بين المعلمة والتلاميذ) على شاشة التلفاز. (نعم، يا معلمة). كل هذا يكلفني استحقاق روحيّ. لا يذهب سدى. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) فلدى الناس كارما ثقيلة. تم إبلاغي من قبل ... لا يهم، لقد قرأته للتو، ربما أعرف من هو في نهاية المطاف. (نعم، يا معلمة). 23:40، تعني 11:40 ليلا. (نعم، يا معلمة.) علامة اقتباس. "محبة المعلمة الرقيقة ومُواظبتها، "قد عوّضت فقدان الكنوز الروحية." علامة اقتباس النهاية. هذا يعني (OUP) حماة الكون الأصلي. (رائع!) قلت لهم، "شكرا للمساعدة وإعداد التقرير ". وقلت، "لي، وأنا سعيدة جدًا. لماذا يستمر الجميع بالإشادة بي؟ لا أشعر وكأنني مُحبّة أو أي شيء!!!!!! " العديد من علامات التعجب. "في الواقع، أنتم جميعًا طيبون. حتى أبو بريص، والعناكب والطيور، كلهم يبذلون قصارى جهدهم لتحذيري وحمايتي في هذا البعد المادي الخطير في مهمتي الصعبة. لقد تأثرت وأنا مدينة لكم جميعًا في هذا الخلق الواسع، من آلهة Ihôs Kư لسائر.." سائر ماذا؟ الخط صغير! لم أستطع قراءة كتاباتي الخاصة. " ...لسائر الكائنات الحية الصغيرة. أحبكم. أحبكم جدا. بارك الله فيكم الى الابد. ستذهبون جميعًا إلى الجنة، متحررين من الوجود المتدني إلى الأبد. مع محبتي." ثم في منتصف الليل في اليوم التالي، قلت، " تبدين يافعة جدًا. أصغر بكثير! مرحى! آمل بهذا أن يدوم." (رائع جدا.) لم يَدُم. حدث إثر ماراثون التأمل على ما أعتقد. لا يتسنى لي الوقت للقيام بالماراثون دائما. شيء آخر، ليست كل العناكب جيدة. من قدموا لي المساعدة، هم الظهر المُسطّح، لونهم بني وجسدهم دائري. (رائع.) أولئك الذي أطعمتهم الخبز ليسوا طيبين جدا. حاولوا منعي من الخروج لفعل بعض الأشياء. كانوا يريدون مني أن أفشل. (فظيع.) نعم، مكتوب هنا. سألتُ، "لماذا يحصل هذا؟" لا أعلم من أجابني هنا. كنت أحاول ترتيب شيء ما لطرد النمل والحشرات وتجنبهم ثم حاولوا منعي بوضع الشباك في كل مكان لذلك لم أستطع الخروج إلى حيث أردت. فقلت، "لماذا فعلتم هذا؟" لم يجيبوا. فاضطررت إلى إبعادهم، قلت، "أحتاج هذا المكان، عذرا. لديكم العالم كله والحديقة، كل ما ترغبون به. اتركوا لي هذه الزاوية. لا احتاج الكثير، لا اريد الكثير، مجرد ركن واحد في العالم كي انعم بالسلام في العمل، وأمارس التأمل من أجل العالم ولكم جميعًا. والحيوانات والحشرات أيضا. لذلك لا تقوموا بافتعال المشاكل." لا أعلم من اجابني. قلت، "لماذا؟" فقالوا، تتمنى العناكب أن تفشلي. لهذا السبب حاولت إيقافك من الخروج حتى تحظي بالسلام مع النمل." العنكبوت، النوع التي أطعمته الخبز. (نعم.) يوجد عنكبوت ذو جسد دائري، بحجم كبير وصغير. ذهبت إلى مكان صغير للبحث عن شيء ما. وكان ثمة أنثى عنكبوت تحمل بيضها على بطنها المستدير المنتفخ، فهي حامل. يمكن رؤية الأطفال بالداخل باللون الأبيض. جاءت وقالت لي شيئا. نسيت ما قالت. وقلت، "حسنًا، أعلم بذلك مسبقا. أخبرتني العناكب الأخرى. شكرا جزيلا، حاولي ألا تلتهمي الكائنات الحية. التهمي الموتى أو الجثث المرمية. وسآخذك إلى الجنة بالتأكيد عندما تموتين."
بين المعلمة والتلاميذ
2020-08-26   27260 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-08-26

Message from Supreme Master Ching Hai for Supreme Master Television’s 3rd Anniversary

7:51

Message from Supreme Master Ching Hai for Supreme Master Television’s 3rd Anniversary

لمناسبة الذكرى الثالثة لسوبريم ماستر تي في الذي يصادق 3 أكتوبر 2020، خصصت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بعض اللحظات من خلوتها الخاصة بالتأمل المكثف لتسجيل رسالة محبة وتقدير لسائر العاملين في سوبريم ماستر تي في حول العالم. مرحبًا، أيها الشعب الجميل. مجرد رسالة سريعة أتمنى فيها لكم كل التوفيق، والسعادة والبركة من العلي بمناسبة يوم 3 أكتوبر، الذكرى السنوية لقناتنا سوبريم ماستر تي في. أريد أن أشكركم جميعًا، الفريق داخل المؤسسة، وحول العالم الذين يسهمون يوميا في إخراج برامج سوبريم ماستر تي في بأي شكل من الأشكال. أنا فقط اريد منكم ان تعرفوا أنكم جزء من حملة عالم نباتي، عالم يعمه السلام. قد يكون الأمر يحدث ببطء شديد، لا يرضي طموحاتنا، أو أنه قليل مقارنة بجهودنا. مع ذلك، هذا يقلل معاناة بعض الحيوانات أو يرفعها عنهم بفضل مجهوداتكم. انا فقط اريد ان اشكركم وأريدكم أن تعرفوا ان هذا الأمر محط تقدير. كل ما في هو أن عالمنا غارق في مستنقع الجهل منذ عصور وعلى مدى العديد من الحيوات. لا يمكن ببساطة محو كل ذلك في فترة زمنية قصيرة. ومع ذلك، نحن نبذل قصارى جهدنا. أعلم أنكم تبذلون قصارى جهدكم لأنني أبذل قصارى جهدي. التلاميذ سر معلمتهم، أحب أن أفكر في الأمر بهذه الطريقة. على أي حال، اريدكم ان تعرفوا أن السماء تعرف وهي أيضا معجبة بتفانيكم وبعملكم الدؤوب الصادق. جميل ما تفعلونه، جميل وشاعري جدا، وأنيق ومثار إعجاب. أنا فخورة جدًا بكم، أنا فخورة جدا وأشعر بأنني محظوظة لوجود مثل هذا الفريق نعمل معًا للارتقاء بهذا العالم، لرفع وعي الناس. فعالمنا في خطر، وليس خطرا وشيكا، بل نحن في دائرة الخطر، وآمل أن يستمر الكوكب في البقاء. لقد سبق لي وأن قلت لكم في فرنسا أن تأملي وصلواتي قد أطالت أمد الحياة على الكوكب. لكن، قد لا يكون ذلك إلى الأبد إذا لم يساعدنا الناس. أعني إن لم يصغي البشر لضميرهم، الحدس الفطري لأخلاقهم، والتزامهم وفضائلهم، ومحبتهم اللطيفة. قد نضطر للعودة للديار قريبا. لكن مازال هناك أمل. لذا، لنواصل عملنا، وممارستنا للتأمل، والصلاة من أجل عالم نباتي، عالم يعمه السلام. كل ما نقوم به جنبًا إلى جنب مع برامجنا على سوبريم ماستر تي في يحقق ارتقاء هائلا. ومع ذلك، كارما العالم ثقيلة جدًا. قال بوذا أنه إذا أمكنكم قياس كارما شخص واحد لا غير، ستملأ السماء بأسرها. مجرد كارما شخص واحد. فتخيلوا كيف هو الحال مع كارما العالم برمته. والبشر ما فتئوا يقتلون ويقتلون ويقتلون ويقتلون، يا إلهي. لا أعرف كيف يتحملون ذلك. في كل مرة أرى الحيوانات تعاني في بعض المقاطع التي ترسلونها لي لفحصها وتحريرها لا أدري كيف يفعل الناس ذلك. أنا لا أدري كيف بمقدور البشر تحمل هذا. إنني أتساءل عما إذا كانت ضمائرهم أضحت كالسكين الكليل، لم تعد حادة. تقولون "كليل"، أليس كذلك؟ أحيانًا أنسى الإنجليزية، والصينية، والأولاسية (الفيتنامية). أنسى أشياء كثيرة. لأنني أفكر كثيرا في معاناة الآخرين حولنا، على هذا الكوكب. كما أنني أفكر داخليا من خلال عملي الداخلي - التأمل، العلاقة مع الله، إدراك الحقيقة بأن هذا العالم مجرد فيلم، مجرد حلم. ومع ذلك، ما زلت أحب الكائنات الموجودة فيه. لأنهم يعيشون في العالم غير الحقيقي، لكنهم حقيقيون، أرواحهم حقيقية. نبلهم، إلوهيتهم، وبركاتهم، ورحمتهم، ومحبتهم، كل ذلك حقيقي. هم فقط يعيشون في عالم غير حقيقي. لذا، علينا أن نحاول إيقاظهم إلى العالم الداخلي، العالم الحقيقي. إنه بداخلنا، وليس خارجنا. ومن السهل جدًا العثور عليه. كل ما في الأمر أنهم ظلوا لدهور عمي، معصوبي العينين. يا ​​إلهي. إنه يوم جيد ولا أريد مواصلة الرثاء. حسنا. أتمنى لكم الأفضل. وأحبكم واحترمكم كثيرا. كما أنني معجبة بكم كثيرا. لتبارككم السماء. السماء تحبكم. الله يحبكم. الله برعاكم. وأنا أرعاكم بقدر ما أستطيع، داخليا وخارجيا. أحبكم جميعا. مع بركة الله ومحبته وحفظه وعونه. شكرا لكم على كل ما تفعلونه تجاه هذا العالم وما بعده، العالم غير المرئي المحاذي لكوكبنا. شكرا جزيلا. في الذكرى السنوية الثالثة لسوبريم ماستر تي في، لقد تأثرنا كثيرا بالرسالة الكريمة لمعلمتنا صاحبة الخير العظيم ورحمتها الصادقة تجاه سائر المخلوقات. نيابة عن أعضاء فريق سوبريم ماستر تي في حول العالم، امتناننا العميق لمعلمتنا الحبيبة على محبتها وتضحيتها وإرشادها وإلهامها اللامحدود. عسى للسماء العظيمة أن تحفظ المعلمة على الدوام، ونحن نواصل الصلاة والعمل من أجل نباتي عالمي، عالم يعمه السلام.
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-03   141272 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-10-03

Important Message from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

10:05

Important Message from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

الأربعاء، 29 يوليو 2020، تكرمت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بتخصيص جزء من وقتها الثمين في خلوتها التأملية المكثفة لنقل رسالة مهمة لكل من يسمعها، فيما يتعلق بالوضع الدقيق الذي يمر به العالم وسلامة الناس خلال جائحة كوفيد 19. أردت نقل الرسالة، (نعم، حضرة المعلمة. شكرا لك.) التي أردت أن أقولها في ال 24 من يوليو، لكن لم يحدث. انها موجودة في مذكراتي... أجل، حسنًا، ها هي. "رسالة إلى كل من يسمع." لقد جعلتها مختصرة. (نعم، يا معلمة.) أعني أنني لم أجعل بنية الجملة كاملة. سأقرأها كما هي. (نعم.) "عش حياة مستدامة ذاتيًا، بقدر ما تستطيع. من قبيل، إذا كان لديك أرض، ازرع المحاصيل وأشجار الفاكهة، وما إلى ذلك، وكذلك الخضروات. كلما خرجت، ارتدي معدات واقية بالكامل. ومعدات الرأس أيضا، من قبيل القبعة، لتغطية الشعر أيضًا، وارتدي نظارات واقية لعينيك. ارتدي بدلة للجسد. واغتسل على الفور عقب العودة إلى المنزل. " أقول، "أريد أن أخبركم بأنني ما زلت هنا، وأقاتل من أجلكم. " نعلم يا معلمة. (شكرا لك يا معلمة.) ليس بيدي أن أوقف الوباء الآن. يمكنني التخفيف من حدته، لكن لا يمكنني القضاء عليه بالكامل. لأنه، كما قلت لكم من قبل، ما إن تدور العجلة الكارمية تدور عجلة العواقب، ويغدو من المستحيل إيقافها. (نعم، يا معلمة.) لكني حذرت الناس مقدما. كما حذرتكم يا رفاق، من قبل. (نعم.) وحذرت الناس رسميا عبر [سوبريم ماستر تي في] أيضًا. على كل، "ما زلت أقاتل من أجلكم. والناس الذين يموتون، سأعتني بهم إذا كانوا أقاربكم، إذا رأوني أو رأوا صورتي، أو إذا لم يكونوا ممسوسين بالشياطين الغيورة، "في الداخل، بمعنى أن نفوسهم قد ماتت. مجرد جثث حية، إنهم مجرد شياطين في الداخل. (نعم، يا معلمة.) أنا أهتم، أساعد من استطعت. من النفوس. لا يمكنني إيقاف الوباء، لكنني سأعتني بنفوس الأشخاص المخلصين، التوابين، وخاصة أقاربكم وأصدقائكم. (شكرا لك يا معلمة.) أمر آخر. "غيروا عملكم إن أمكن، حتى تتمكنوا من العمل في المنزل. أو يمكنك أن تسأل شركتك ما إذا كان بوسعك العمل من المنزل. قد يكون ذلك أكثر أمانًا، يوفر لك الكثير من الوقت في حركة المرور، كما يحافظ على البيئة من التلوث الضار. " "جميع المطاعم مفتوحة لطلبات السفري. ممنوع الجلوس فيها. المنتجات النباتية في ازدياد، اصنعوا المزيد. "لقد كتبتها مختصرة، لذلك قرأتها باختصار. (نعم، يا معلمة.) "جميع المنتجات النباتية جاهزة للإرسال. " كما تعلمون أن يطلبها الناس ونرسلها لهم (نعم.) إلى أي مكان. "حدثوا الشروط إذا لزم الأمر. تأملوا بقدر ما يسمح وقت الفراغ، في أي وقت، حتى لو لدقائق، في أي مكان، من أجل الحماية الذاتية وتحقيق الأمل بعالم نباتي، ومن أجل إيقاف معاناة الحيوانات، وبالتالي لا يراكم البشر المزيد من الكارما. أولئك الذين رأوا القسوة التي أظهرتها الأفلام أو مقاطع فيديو أو حتى على الإنترنت، عن معاناة الحيوانات والعذاب والحياة والموت، ومع ذلك لا يزالون يأكلون اللحوم أو الأسماك، أو البيض، أو الألبان، أرواحهم لن تكون قابلة للشفاعة. لذا، انتبهوا. أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. (نعم، يا معلمة.) لكن الناس الذين يستمرون في تناول اللحوم على الرغم من تحذيرات الأمم المتحدة، وتقارير العلماء كافة، على الرغم من كافة الأفلام التي تظهر القسوة والممارسات غير الإنسانية في مصانع الحيوانات واستمروا في أكل اللحوم، ولم يتغيروا، هؤلاء الناس لا شفاعة لهم. هذا ما أردت أن أخبركم به. خلال هذا المؤتمر مع أعضاء الفريق في سوبريم ماستر تي في، أجاب المعلم بلطف على مجموعة من الأسئلة وأسهبت في تبيان الفهم الصحيح الذي على البشر تكوينه عن التطهير الذي يحدث في زماننا وفرصة الخلاص التي لا تقدر بثمن. بوسعي مباركة الناس الذين يستمعون ويتعاونون. إذا أعطى الطبيب وصفة طبية للمريض ولم يأخذ والمريض الدواء، ماذا ستكون النتيجة؟ هل تلوم الطبيب لعدم بذله قصارى جهده؟ (لا، يا معلمة.) نعم! لا يمكنك فقط توقع كل شيء، وأنت لا تقدم شيء. (نعم، يا معلمة.) أنت حتى غير مطالب بتقديم أي شيء! أنت فقط مطالب ألا تأخذ من الآخرين. لا تسلب الحيوانات حياتها. (نعم، يا معلمة.) حل بسيط! إذا أزهقت الأرواح، لا يمكنك أن تتوقع الحياة في المقابل. "كما تزرع، تحصد." قانون الكارما لا يجب العبث معه. (نعم، يا معلمة.) إذا استمروا في تناول السم وقال لهم الطبيب، "لا تتناول السم بعد الآن. أوقف السم على الأقل، عندئذ يمكنني شفاؤك،" لكنهم يواصلون تناول السم، ثم يموت المريض أو يتألم. فقط لا تتوقعوا مني أن أفعل كل شيء ولا أحد يفعل أي شيء. لا يوجد شيء من هذا القبيل. (نعم، يا معلمة.) حتى ذلك الحين، يجب علينا أن ننصف الحيوانات. إنهم لا يقترفون أي ذنب. لقد تعرضوا لتعذيب، يا إلهي، أشبه بالجحيم، قبل أن يموتوا. (نعم، يا معلمة.) لقد رأيت كل شيء على سوبريم ماستر تي في وعلى نتفلكس، (نعم.) وسائر الأفلام التي نعلن عنها. كيف يمكننا كبشر، نتمتع بالقوة، والذكاء، وحرية الاختيار، أن نعذب الضعفاء، والعاجزين بهذا الشكل ونتوقع الرحمة ؟! قلت لهم إن عليهم التوبة والتغير. هذا كل ما عليهم فعله. أنا لا أطلب الكثير. (نعم، يا معلمة.) حتى أتمكن من مساعدتهم. بالطبع أستطيع مباركة الناس الذين يتوبون توبة نصوحة وينتقلون إلى درب الحياة المفعم بالخير، أستطيع مباركتهم بنعمة ورحمة الله سبحانه وتعالى. لقد اخبرتكم بالفعل أنني ساعدت النفوس التي تابت توبة نصوحة، بالرغم من أنهم يجب أن يموتوا ليتطهروا من خطاياهم. أنا أساعدهم إذا تابوا توبة نصوحة، إذا كانوا قد رأوا يوما صوري أو مقاطع الفيديو الخاصة بي، أو خطاباتي، وأظهروا بعض التبجيل، أو أحسوا بشيء من الإيمان بي. هؤلاء يمكنني مساعدتهم. لكن إذا لم يصغوا، وواصلوا السير على نفس الدرب، فلا تسألوني بعد الآن أن أساعدهم، نعمة المعلمة ... الكثير من النعمة - من أجل لا شيء. لهؤلاء الناس، لن تنفع إذا لم يتغيروا. المعلمة الرحيمة عميق امتناننا لتوجيهاتك المحبة وقلقك العميق على عالمنا. عسى للـ Godses العظماء أن يحموا المعلمة الحبيبة على الدوام في مهمتها النبيلة، كما نصلي لنتمكن جميعا من القيام بدورنا متمثلا بالتوبة والتحول إلى النباتية من أجل إنقاذ نفوسنا. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-08-03   59270 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-08-03

سر حول كوفيد 19

3:43

سر حول كوفيد 19

أثناء مكالمة هاتفية مع طاقم عمل سوبريم ماستر تي في في 2 نوفمبر/تشرين الثاني، 2020، كشفت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي، التي تواصل التأمل بشكل مكثف من أجل الصالح العالم، كشفت المزيد من المعلومات حول فيروس كوفيد 19. سأخبركم شيئا. لحظة واحدة فقط، عليّ التأكد ما إذا كان ينبغي لي فعل ذلك. إنه سر عظيم. لحظة واحدة. لا بد لي من التأمل قليلا. (نعم، يا معلمة.) أو ربما أخبركم وحسب. بالنسبة لفيروس كوفيد 19، هذه الفيروسات تملك أرواح. لهذا السبب هي شديدة الذكاء، ومُتقلّبة (متعددة الجوانب) ومن العسير كشفها وعلاجها. إنها أرواح الحيوانات التي ذبحها البشر وأساؤوا معاملتها وعذّبوها ثم قاموا باستهلاكها. هل هذا مفهوم الآن؟ (نعم، يا معلمة. يا للهول.) هذا يشمل أقاربكم أيضًا. الحي منهم والميت، وحتى أنها تنتقل بالوراثة إلى الأجيال القادمة عبر الحمض النووي. أجيالكم القادمة، وأجيال أقاربكم والأصدقاء، حتى لو ولدوا واستحالوا نباتيين، سيتوجّب عليهم مشاركة بعضا منها. (نعم، يا معلمة.) بسبب السلالة، والكارما المشتركة. إذا لم يكونوا مرتبطين من خلال هذا المرض أو أفراد حاليين من جماعتكم، لا يمكنهم أن يولدوا. (نعم، يا معلمة.) إذا، سيتعين عليهم مشاركة العبء الكارمي. (نعم.) من حسن الحظ أن العاقبة مُخفّفة، فقد تم نفي المايا وتضاءلت قوة الكارما. سيتلقون بالتالي عاقبة أقل من الطبيعية. خلا ذلك، سنرى الوضع أكثر سوءا. والسماء تساعدنا كثيرا. وإلا لكان العالم بأسره لقى حتفه. (يا للهول.) قلة قليلة من الناس كانوا سينجون من هذا الوباء. لا يصابون وحسب، بل يفارقون الحياة. (نعم، يا معلمة.) لا يصابون وحسب، بل يمسي مرضا عُضال. ويموت كل من يصيبه، هكذا كان الحال. لذا، لا تسألوني مجددا، "هل ستقدم المعلمة البركات، ويتحسن الوضع؟ " لن يتحسّن. لا. قدمت سلفا الكثير من البركات. (نعم.) سأموت في حال قدمت المزيد من البركات، ويموت الجميع أيضا. شكرا لك، المعلمة الكريمة، على كشفك هذه المعلومات المهمة بخصوص كوفيد 19. نصلي أن يساعد ذلك الجميع لفتح أعينهم على وضعنا الحرج، ويتوبوا ويفعلوا كل ما هو ممكن، وبشكل خاص تبني النظام الغذائي النباتي، حتى نتمكن قريبًا من تخليص عالمنا من كل أشكال المعاناة، ونشهد خلق الجنة على الأرض في هذا العمر. امتناننا الأبدي، للمعلمة، لرحمتك اللامحدودة، في إعطاء البشر فرصة للتحول إلى كائنات رحومة يحترمون ويعزون كل أشكال الحياة. عسى أن تنعم المعلمة دائمًا بحماية السماوات العلى وكوكبنا يتغير بفضل محبتها ونعمتها.
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-11-04   25894 الآراء
أخبار جديرة بالاهتمام
2020-11-04

نحن شفافون في عيون الكون، الجزء 1 من 3

31:44

نحن شفافون في عيون الكون، الجزء 1 من 3

عليك أن تكون كائنًا ممتنًا وترد الجميل للآخرين. أن تكون شخصًا نبيلًا ليس بالأمر العسير. فقط فكر بإيجابية، فكر بالخير، أحسن التصرف، تحدث بلطف، عندئذ ستستفيد أنت وأجيالك العديدة. والناس من حولك، أي كائنات تحيط بك، مرئية كانت أو غير مرئية سيكونون سعداء، ويباركونك ايضا.
بين المعلمة والتلاميذ
2020-12-18   6416 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-12-18

التأمل هو درعك

29:33

التأمل هو درعك

حقًا التأمل هو درعك. فأنت حين تكون متصلا أكثر بقوتك العظمى والقوة الكونية فهذا يدعمك، ويحميك ويحتضنك بالمحبة والبركة والحماية. هذه هي الحقيقة. ليس هناك قوة أخرى يمكن أن تحميك في هذا العالم. (مرحبًا، يا معلمة.) مرحبًا يا رفاق. هل تريدون تحقيق المزيد من الارتقاء الروحي؟ (نعم، يا معلمة.) (نعم.) أجل، بالطبع. لكنكم بحاجة لبذل جهد أكبر. جسدنا لا يطاوعنا دائمًا. (نعم يا معلمة.) أعتقد أنه من الأفضل ... أن أنتقل إلى المكتب الأصغر للعمل هناك بمفردي، وأترك المكتب الكبير لكم جميعًا. أمامنا خيار، أليس كذلك؟ (نعم.) هذا أفضل فلطالما تأملتم هناك وتشعرون بالرضا عن ذلك. (نعم.) هذا جيد. أنتم راضون على ذلك أيضًا، جميعكم؟ (نعم، يا معلمة.) صحيح؟ (نعم، يا معلمة.) أنا الرئيسة، أليس كذلك؟ (بالتأكيد، يا معلمة.) ما أقوله، ينفذ فورا. (نعم، يا معلمة.) أي نوع من الرؤساء يعمل كما يقول المثل... "ما فتئت أعمل كالكلب." (آه، يا معلمة.) كما يقول البيتلز، "ما فتئت أعمل كالكلب." لا، لا أدري إذا كانت كلابي تعمل مثلي. لا. اطلاقا. لقد عاشوا عيشة رغيدة. مدللين وينعمون بالمحبة، حياة رائعة. إنهم كلاب محظوظة. ليس الكثير محظوظون إلى هذا الحد، في العالم. (صدقت، يا معلمة.) يا للأسف. نعم، كنت أفكر، عندما رأيت ظربانًا (نعم، يا معلمة.) اقترب مني وأبلغني ذات الرسائل. من قبيل، "لا تغادري، ابقي." أشياء أخرى لا أستطيع إخباركم بها. من الأفضل ألا أفعل، وإلا قد تخرج عن مسارها مجددا. أخبار سارة على كل حال. أبلغوني أن أبقى هنا. (هذا جيد.) أعني أن أبقى حيث أنا. "ابقي هنا، لا تنتقلي، لا ترحلي." (جيد.) فبعض الأشياء السلبية تنتظرني على الطريق أو ان الثعابين هناك ستسبب لي المتاعب مرة أخرى. ظلوا يقولون هذا وذاك. جميعهم ظلوا يأتون المرة تلو المرة. أشياء أخرى مختلفة، حتى الضفادع جاءت. (روعة يا معلمة.) أنا متأثرة جدا وأشعر أنني غارقة في الحب. إنهم يريحونني كثيرا. (أنا سعيدة.) حتى أنه في الليلة الفائتة، في إحدى الرؤى، جاء معلم من المستوى الخامس وقال لي ذلك أيضا. سبق لي أن تواصلت معه من أجل الكتب وتلاميذه. (نعم.) في الواقع، إنه المعلم كيربال سينغ، إذا أحببتم أن تعرفوا. في الرؤية، جاء وقال لي، "لا ترحلي" (روعة.) ما حصل في اليوم التالي لا يسعني إخباركم به. بعض الأشياء الأخرى، سوف تتحقق في الوقت المناسب. ولن يطول الأمر. أنا سعيدة. ربما من الأفضل ألا أخبركم. (مفهوم، يا معلمة.) سامحوني. ستعرفون بالأمر حالما يحدث. (نعم، يا معلمة.) من خلال تجربتي، سواء كان معلما أو شخصا عاديا، الشخص الذي لا يتأمل بما فيه الكفاية سوف يواجه مشكلة. لهذا السبب أريد شراء مكان لكم يا رفاق لتتأملوا معا. (نعم، يا معلمة.) (شكرا لك يا معلمة.) جنبا إلى جنب مع الأخوات والأخوة. من الأفضل أن تكثروا من التأمل. الجميع. أنا أيضا أحاول جاهدة فوقتي يتقلص أيضًا بسبب الكثير من العمل. تعرفون قصدي. لعل الشقراء الجالسة هناك، تعرف القليل كم أنا مضغوطة جراء الكثير من العمل. (نعم، يا معلمة.) حسنًا، والآن، لديكم مكتب أكبر. نظفوه جيدًا من الداخل إلى الخارج. النوافذ. والمقابض وكل شيء. ثم مارسوا التأمل الجماعي كل يوم. (نعم يا معلمة.) تناوبوا يوميا لتذكير الجميع بالحضور. إذا تراخت إحداهن وأبت أن تأتي، فاسحبوها. (نعم، يا معلمة.) بواسطة الهاتف. أبقوا الهاتف يرن إلى أن تأتي. عليكم أن تتناوبوا في القيام بذلك، لتذكير بعضكم بعضا، ففي الاتحاد قوة. العديد من زملائكم لم يتأملوا جيدا، لم يصغوا لنصيحتي. إما أنهم غادروا أو تعرضوا لموقف سلبي أو انتابهم تفكير سلبي وسحبتهم الطاقة السلبية، ثم رحلوا. أترون؟ (نعم.) وبعد ذلك، يشعرون بالندم. ليس الأمر أنهم لا يعرفون. لقد فات الأوان. فات الأوان على الشعور بالأسف. فات الأوان للعودة. (نعم.) كلهم أرادوا العودة. سواء أبرقوا بذلك أم لم يفعلوا. يشعرون بالأسف الشديد في الداخل. يعرفون ما هو الأفضل. لذا ذكروا بعضكم بعضا بالتأمل بشكل جيد. أخبروا المجموعات الأخرى كذلك. اعطوا هذا لأولادنا ايضا. لكنهم يحسنون صنعا. خاصة جيرانكم، إنهم يوميا يقومون بعمل جيد. إنهم يتأملون بجدية في الوقت المحدد، الأشخاص الذين أعرفهم. وإن لم يكن في الوقت المحدد، يفعلون ذلك لاحقًا. أقول لهم أن يذكروا بعضهم بعضا فتراهم يتأملون جميعًا في الوقت المحدد. فقط عندما حقً يكون الأمر ملحا لا ينتظر ساعة أخرى، يضطرون للعمل. خلا ذلك، يجب ترك كل شيء، والذهاب للتأمل والعودة. فهذا سيمنحكم مزيدا من القوة والبركة لمواصلة عملكم النبيل. فما زلتم تريدون العمل من أجل العالم، أليس كذلك؟ (نعم، يا معلمة.) ما زلتم تريد العمل معي، صحيح؟ (نعم يا معلمة.) بكل تأكيد. أعلم ذلك. لهذا السبب هذا هو الحل. هذه هي المساعدة. خلا ذلك، لن تقووا على الصمود. حتى نعمة، لان يسعكم هضمها، ما قد يسبب لكم مشكلة أيضًا. أو قد تجذبكم الطاقة السلبية، مسببة لكم مشكلة. يقول الكتاب المقدس، "لأنَّهُ حَيْثُمَا اجْتَمَعَ اثْنَانِ أَوْ ثَلاَثَةٌ بِاسْمِي فَهُنَاكَ أَكُونُ فِي وَسْطِهِمْ" بمعنى أن قوة المعلم ستكون معهم تحافظ عليهم وتقدم الدعم لهم وتباركهم حتى يتمكنوا من الاستمرار. فالعمل الذي تقومون به ليس بسيطا. يمكنكم أن تواجهوا بعض الفشل. فهم لا يملكون قوة كافية للاستمرار. أنا جادة. (نعم يا معلمة.) حتى أنا، إذا لم أتأمل بما فيه الكفاية، سأواجه مشكلة. سأمرض. لا يقتصر الأمر على السقوط روحيا، بل وجسديا، سيزداد مرضي أو أصاب بمرض جديد أو أواجه المزيد من المتاعب. حتى لو كنت تتأمل، قد تشعر أحيانًا، لأن عليك العمل ثم الذهاب للتأمل في الوقت المناسب، قد تشعر بالتعب، لكن الأمر ليس كذلك. التأمل نعمة. (نعم يا معلمة.) اخرج أو تمرن قليلاً، اغسل وجهك بالماء البارد، عد إلى جيشنا. لدينا القدرة على التحمل. نحن نحمل العالم على كاهلنا، هل تعلمون ذلك؟ (نعم.) نحن نحمل العالم على كاهلنا وجنود في جيشنا الصغير للعمل من أجل العالم. كذلك، كل إخوتكم وأخواتكم حول العالم، يقدمون الدعم. إنهم يعملون بجد أيضًا، كل حسب قدراتهم ووقتهم، ووضعهم، فلديهم عائلات أيضا. (نعم.) إنهم يفعلون ما بوسعهم ويبذلون قصارى جهدهم. بوسعكم ملاحظة ذلك من خلال البرامج. (نعم يا معلمة.) من خلال العمل الذي يقومون به. وعلينا نحن أن نقوم بدورنا. انا أقوم بدوري أيضا. أتذمر أحياناً، وأقول هذا وذاك، لكني أظل أقوم بعملي. أنا لا أتذمر حقا، أنا فقط أخبركم بذلك لتعلموا أنني معكم، أنا أيضا أعمل بجد. (نعم، يا معلمة.) كما اشرح لكم سبب هذا وذاك، بأنني أحيانا أعاني من هذه المشكلة أو تلك. لكن أولئك الذين لا يتأملون جيدًا، عاجلا أم آجلا، تأثير العالم السلبي سيسحقهم. فليس كل البشر في العالم يمارسون التأمل، أو لم يستحيلوا نباتيين (فيغان) بعد، لذا، كل هذه القوة السلبية تضغط علينا. يبدو الأمر كما لو أنك في أعماق المحيط. على الرغم من أن لديك الأكسجين والمعدات، فالأمر مختلف عما لو كنت على السطح. (نعم.) وإذا تسرب الماء إلى معداتك، على سبيل المثال، كأن لا تمارس التأمل بما فيه الكفاية، فمصيرك الهلاك. قوة ضغط الماء من حولك سوف تسحقك. (نعم، يا معلمة.) لذا من فضلكم، مارسوا التأمل الجماعي يوميا. وحددوا كل يوم شخصا واحدا يتناوب. وقاعة التأمل الكبيرة هذه يجب أن تكون كافية للجميع. لذا اجلسوا متباعدين. (نعم، يا معلمة.) يبق لكم أن عملتم هناك، معظمكم، لذلك لابد وأنكم معتادون على التكييف. (نعم.) أحضروا معكم دائما بطانية إضافية، في حال كنتم تشعرون بالبرد. (نعم يا معلمة.) تدثروا، هذا كل شيء. ومارسوا تأمل الكوان يين (التأمل على الصوت السماوي الداخلي)، سيوفر لكم الدفء سريعًا في حال كنتم تشعرون بالبرد. (نعم، يا معلمة.) فالتأمل هو درعك. عندما تعزز اتصالك بقوتك الكونية العظيمة، فهذا يدعمك، ويحميك ويحتضنك بكل محبة وبركة. هذه هي الحقيقة. ليس هناك قوة أخرى يمكن أن تحميك في هذا العالم. هذا هو السر. (نعم، يا معلمة.) هذا هو سر الكون الذي لا يفهمه الكثير من الناس أو امتياز المعرفة، ولكن احيانا يعتبره الناس أمرا مفروغا منه فيواجهون المشاكل ويقعون فريسة المرض وما إلى ذلك، ويتناولون الدواء ثم يشكرون الطبيب. لا بأس عندما لا تكون قوي روحيا بما فيه الكفاية والكارما تسيطر عليكم، أن تذهب إلى الطبيب. لكن العلاج موجود في الداخل. ويمكننا أن ننعم دائما بالصحة والقوة لمساعدة أنفسنا وتحمل عبء العالم، حتى يستيقظ الناس أكثر ويسهموا بالمساعدة. في الاتحاد قوة. إذا جلست وحدك في غرفتك، سيسهل عليك التراخي والخلود للنوم. (نعم، يا معلمة.) أما إذا جلستم معًا، سيكون لديكم المزيد من القوة الداعمة، وكأنكم تشكلون حلقة. يبدو الأمر كما لو كان لديكم مجموعة من عيدان تناول الطعام، لن يسعكم كسرها. ولكن إذا أخذتموها واحدة تلو الآخر أو أخذتم حتى اثنين أو ثلاثة، سيسعكم كسرها. (نعم، يا معلمة.) فهذا أسهل. لا لن يسعكم كسر مجموعة العيدان أن كانت مترابطة بإحكام. (نعم، يا معلمة.) ولدينا حاليا غرفة أفضل. حل جيد. (نعم، شكرا لك يا معلمة.) اجلسوا متباعدين عن بعضكم بعضا، قدر المستطاع. ( نعم، نحن نفعل ذلك يا معلمة. ) جيد. فقط للحصول على مساحة أكبر. (نعم، يا معلمة.) وأخبروا طاقم العمل في المطبخ أيضًا: ليتأملوا. (نعم، يا معلمة.) أربع ساعات كحد أدنى. لكن تأملوا قبل أن تناموا. وبعد أن تستفيقوا. (نعم يا معلمة.) اجلسوا على سريرك أو على الأريكة، أو على الأرض أينما كنتم، وتأملوا قبل أن تناموا. هكذا، الليل بطوله سيكون بمثابة حالة من التأمل. (نعم، يا معلمة.) استفد من أي وقت، أي لحظة، حتى وأنت جالس في الحمام، تأمل. في أي دقيقة وفي أي مكان، تواصل دائما مع الله. كلما تعزز تواصلك مع الله، كان ذلك في مصلحتك، دعما لعافيتك وقوتك الروحية لتتمكن من حمل الضعفاء. في الواقع، من واجبنا أن نحملهم، لأنهم ضعفاء. نريد أن نكون أقوياء. نريد أن نتواجد هناك، من أجل الجميع. (نعم، يا معلمة.) في هذه الأوقات على الأقل. خاصة هذه الأوقات، والمشاكل تحيق بالعالم من كل حدب وصوب. كلكم تعلمون، صحيح؟ (نعم.) أية أسئلة أخرى، يا أحبائي؟ لا؟ ( لا يا معلمة. ) جيد. هل جميعكم سعداء بذلك؟ (نعم، يا معلمة.) (شكرا لك.) الاثنان الغائبان صوتا أيضا. جيد إذًا. اثنان منكم، ولكنهما يضحكان بمرح وبصوت عال. اعتقدت أنهم سيكونون أكثر من اثنين. عندما تضحكان معا يبدو وكان ثمة أكثر من اثنين. لعله الصدى أيضا. يبدو ذلك جيدا. جميعكم بخير حتى الآن وأشكركم نيابة عن الله. حسنا. (شكرا لك يا معلمة.) نحن نحيا ببركة الله. وحده الله يباركنا لنتمكن من الاستمرار. (نعم، يا معلمة.) ولكن يجب أن نكون متواجدين أيضًا من اجل بركة الله. (نعم.) بالتأمل، نعزز ارتباطنا بالكون كله. وهذه هي القوة التي يمكننا الاعتماد عليها. (نعم، يا معلمة.) خلافا لذلك، فقوة هذا العالم ستطغى علينا. هل بتم تفهمون هذا المنطق؟ هل ترون ذلك؟ (نعم. نعم. يا معلمة.) إذا لم يلفنا الكون العظيم، القوة العظيمة، ستلفنا الطاقة السلبية للعالم. على الرغم من زوال المايا هو وقوته، لكن القوة السلبية لا تزال داخل البشر. (نعم.) لا يعني أن الأمر يستغرق دقيقة واحدة لتنظيفها. لا. ليس الأمر كذلك. لديهم أيضًا كارما، ثمة رابط يربطهم ببعض الأشياء الأخرى، لإبقائهم في العالم. خلا ذلك، إذا تطهرت الكارما كلها، سيرحلون جميعهم. إما إلى الجحيم أو إلى السماء، عليهم الذهاب تطهرت كارماهم كلها. لا يمكنهم البقاء. إذن كل هذه القوة السلبية، لا يزال يتعين علينا التعامل معها. لا تدعها تطوقك، بتدثرك بالقوة الكونية. (نعم.) التدثر طوال الوقت، وفي أي وقت عن طريق التأمل بغية تعزيزها. (نعم، يا معلمة.) تمامًا كملابسنا، علينا دائمًا أن نعتني بها، أو تجديدها، وإلا فقد تتمزق. (نعم، يا معلمة.) يجب إصلاحها أو صنع ملابس جديدة. شكرا جزيلا. أنا أتحدث بسرعة تخولني دخول موسوعة غينيس. لأن لدي الكثير من العمل أقوم به. لم يسبق لي أن تحدثت كثيرًا وبسرعة. أنا مندهشة من نفسي عندما أنظر إلى الماضي في زمن مراهقتي أو قبل ذلك، قبل أن أصبح معلمة، لم يكن بإمكاني التحدث هكذا وبسرعة كبيرة. حسنًا يا احبائي. بارك الله فيكم جميعا. (شكرا لك يا معلمة.) في حفظ الله. (شكرا لك، أنت أيضا.) فريق المطبخ، ربما لا يستطيعون التأمل في نفس الوقت معكم فعليهم الطبخ. (نعم يا معلمة.) عليهم تحضير الطعام مقدما قبل أن يطبخوا، لذلك يستغرق الامر بعض الوقت. لا اعتقد ان بإمكانهم مجاراة جدولكم الزمني. فقط فريق سوبريم ماستر تي في. (نعم، يا معلمة.) لكن أعطوا هذا للمطبخ، أخبروهم أن يتأملوا أربع ساعات على الأقل حسب وقتهم.  (نعم يا معلمة.) فهم يعملون بشكل مختلف. من أجل عافيتهم، عليهم التضحية بأفضل أوقاتهم للتأمل. (نعم، يا معلمة.) أخبروهم بذلك، على الأقل. وليقوموا بما يرونه أنسب لهم. (نعم يا معلمة.) أخبروا فريق المطبخ أنني أقول أن عليهم أن يتأملوا أيضًا أربع ساعات على الأقل. (نعم يا معلمة.) أبلغوهم بذلك. بصوتي حتى يتمكنوا من مشاهدة ذلك بأعينهم. (نعم، يا معلمة.) حسنا. شكرا. في الحقيقة، كل الناس المتورطين في أي عمل عام، أي عمل من أجل الآخرين، أي عمل للمعلمة، يجب أن يتأملوا أربع ساعات يوميا على الأقل. (نعم، يا معلمة.) شكرا لكم. حسنا. هذا كل شيء، يا أحبتي. حسنًا. (شكرًا لك، يا معلمة.) شكرا لك أنك ما زلتم هنا. لابد وأنكم مخلصون من الداخل لتحملكم كل هذا الضغط. حق.ا وبهذا، سنكون أقوى. (نعم يا معلمة.) أكثر عزما على التأمل، أكثر ارتباطا بالقوة الكونية حتى نتمكن من تدثير أنفسنا بهذا الدرع الواقي. (نعم، يا معلمة.) حسنا. بارك الله فيكم جميعا (شكرا لك يا معلمة.) وأنا أحبكم وأشكركم. (نحن نحبك أيضًا يا معلمة.)
بين المعلمة والتلاميذ
2020-10-18   13489 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-10-18

محبة Tim Qo Tu ستنتصر، الجزء 3 من 9

34:56

محبة Tim Qo Tu ستنتصر، الجزء 3 من 9

"لو استحال العالم نباتيا، لاختفى كوفيد 19، كما لو أنه لم يكن موجودا قط. (روعة.) إذا استحال العالم بأكمله نباتيا في الغد، بلمح البصر، سيختفي الوباء على الفور. "كما تعلمون، أن تكون قائدا من المفترض أن تقود الناس بالاتجاه الصحيح، إذا كنت تعرف بالفعل ما هو جيد بالنسبة لهم. إنه واجبك. لكن يبدو إنهم لا يفعلون الكثير، أو ليس بالسرعة الكافية، لأنهم يعرفون أن تلك القطعة من اللحم، إذا استمر الناس باستهلاكها، فإن الأطفال والناس الآخرين، الأطفال، النساء، والرجال، والحيوانات على هذا الكوكب سيتأذون، يتألموا أو يقتلوا أو يشوهوا. ومن جهة أخرى الأجيال، أطفالهم، وأحفادهم، أحفاد الأحفاد، سيتم حرقهم بمثل هذا الجحيم بسبب التغير المناخي وبسبب استهلاك اللحوم، أي صناعة اللحوم. لذا، أنا لا أعرف لماذا يترددون طويلا، ناهيكم عن الحديث عن السماوات و الجحيم و العقاب، والثواب، لا شيء آخر. كبشر، علينا الاعتناء ببعضنا البعض، الاعتناء بالبشر والحيوانات الأخرى، بالكائنات الأضعف والأقل شأناً، بفعل ما هو مناسب لحمايتنا وحمايتهم. بحق الله! آمل أن يفعلوا ذلك بسرعة، قريباً، وإلا سنذهب جميعا إلى الجحيم- باستثناء الصالحين- بسبب إيذاء الآخرين، سواء بقصد أو عن غير قصد. في الأيام التي أكون فيها محبطة. عندما يتوجب عليّ مشاهدة المقاطع العنيفة على سوبريم ماستر تي في. أبكي بمرارة وأشعر بعدم الارتياح والمعاناة لما يحدث للحيوانات، والطريقة الوحشية التي يقتلونها بها. قتل وحشي، بلا رحمة. كلنا سنموت يومًا ما. سيموتون جميعًا يومًا ما لكن ليس بهذه الطريقة. (نعم، يا معلمة.) يتعلق هذا بالكائنات البشرية. إذا قبل البشر هذا النوع من الحياة الوحشية والهمجية، فسوف نهلك. (نعم، يا معلمة.) تمت إدانتنا. نحن لسنا بشر بعد الآن. نحن كائنات تفتقر للمحبة وهذا أمر محزن جدا. أنا لا أبكي فقط بسبب الطريقة العنيفة التي يعاملون بها الحيوانات، بل أبكي على الجنس البشري بأكمله، لقد ضلّوا طريقهم. (نعم، يا معلمة.) قال لي OUP (حامي الكون الأصلي)، "يا معلمة، كل الآثمين والشياطين الغيورة يعاقبون في الجحيم." فقلت: "حسنًا. جيد. تأكد من بقائهم هناك. لا داعي للعقاب لكن تأكد من بقائهم هناك إلى الأبد." لا يزال السم باقيا في تصميم البشر، في نظام البشر، تصميم كائناتهم. "أنا مرهقة من عمليات التطهير. بالنسبة لجسد مسنّ يتحمّل ضرائب جسدية وعقلية." أعني أنا. أنا صاحبة الجسد المسنّ. قلت له، بالنسبة لجسد مسنّ، هذه ضريبة كبيرة. "دعنا نرى ماذا سنفعل أيضا لتنظيف هذه الفوضى في العالم." لقد تذكرت للتو أن بعض أجسادي المتجليّة تعتبر من الشخصيات رفيعة المستوى. (رائع.) واحد منهم ممثل مشهور، نال العديد من الجوائز. (رائع.) حائز على جائزة الأوسكار. (مذهل.) اثنان منهم قادة عظماء في العالم السياسي، لا بأس. فنحن نعمل على المستوى الروحي، لا نفكر كثيرًا في التواصل الجسدي أو الاتصال. (رائع، نعم، يا معلمة.) سألت الـ Godses، "ما سبب هذه الاضطرابات من حولي. ألم تسحبوا كل الشياطين إلى الجحيم؟ ومفتعلي المشاكل أيضًا؟ لقد حشدت 2500 من الأشداء لهذه المهمة، ولا زلتم عاجزين؟" حسنًا، لم أكتب الجواب، ربما كنت مشغولة جدًا. لا أتذكر ردّهم. أو ربما أجابوا في اليوم التالي. من المفترض أن أتلقى جوابا هذا اليوم لكني نسيت الاستماع. (نعم، يا معلمة.) حصل ذلك في التاسع من مايو. لم أكتب الجواب. هذا يعني أنني لم أستمع، أو كنت مشغولة جدا، أو متعبة جدًا. (حسنًا.) تركت السؤال دون إجابة. ربما هو مشابه للسؤال الآخر الذي سمعناه من قبل. (حسنًا، يا معلمة.) سأقرأ الأحداث السابقة، الآن نحن في 8 مايو. لاحظت أن ثمة سلالات أقوى من كوفيد - 19. إنه قوي جدًا يدخل عبر العيون فمن السهل عليه الوصول إليها. معظم الناس يرتدون القناع دون تغطية العين. وأظهر كوفيد - 19 سلالة أقوى تمر عبر العين. وكذلك الأنف. بعض الناس يغطون أفواههم ولا يغطون أنوفهم. هذا مضحك. رأيت بعض العاملين في المطبخ من قبل، يجب أن أذكرهم دائمًا، "من فضلكم، قوموا بتغطية أنوفكم أيضًا. وإلا لا جدوى من ذلك." رأيت سلالة "قوية جدا." "في كل مكان أيضًا،" كما تحوروا أيضًا لإيذاء الأطفال. في سلالات مختلفة، بطريقة مختلفة. "ليس فقط كوفيد - 19، ستدمر كوارث أخرى الأرض والناس." لهذا السبب قلت للمايا، "عرفت ذلك مسبقا، لماذا تخبرني كل هذه الأشياء التي أعرفها بالفعل؟" يريد أن يتوسل إلي كي أنقذ أتباعه المتنكرين، حتى يتمكنوا من الاستمرار في السيطرة على الأرض وتعذيب الناس والحيوانات والكائنات الأخرى. يا إلهي. "ستكون العقوبة أكثر قساوة." كتبت هنا عن شخص قتل بعض العلماء بطريقة ما محاول سرقة عملهم، واكتشافهم الذي يساعد في وباء كوفيد - 19. (آه!) دوّنتها لنفسي. قلت: "هذا رهيب. ما كان يجب عليهم فعل ذلك. قد يكون هذا ذو نفع لمرضى العالم." إنه أحد الجواسيس وطالب في الكلية العلمية. يعلمون بالطبع أين تحدث الأشياء، ومن يفعل ماذا. قلت، "هذا مريع. قد يكون هذا الاكتشاف مفيدًا جدًا للعالم، وللوباء. آمل أن يشاركوا ما سرقوه على الأقل." هل فهمتم قصدي؟ (نعم.) أيّا كان المسؤول، يجب أن يشارك، حتى لو سرقوه. حتى لا يذهب موت العلماء سدى. (نعم، يا معلمة.) كان ذلك في السابع من مايو. في السادس من مايو، " الله سبحانه وتعالى، كل الحيوانات التي عانت منذ الأزل، دعوا الـ Godses في OU (الكون الأصلي) ترتقي بهم جميعًا، دون استثناء. إنهم يعانون بما فيه الكفاية، يعانون أكثر من اللازم. دعوهم يذهبون إلى العالم الروحي الجديد لـ Tim Qo Tu " صلاتي. "برحمتك وبرحمة السماء، سوف يغفر لهم. رجاء، الـ Godsesفي Ihôs Kư، خذوهم جميعا للأعلى من أجلي. أنا أسامحهم جميعًا. باسم العلي، سيتم تربيتهم بكل محبة، بكل مجد، بكل كرامة وكل عظمة. أيها القدير الأعظم، دعهم يعرفون محبتك، أنت خيّر، أنت كل ما يمكننا تخيله ولا يمكننا تخيله. فلنأخذهم إلى المنزل. أنا أبجلك وأحبك، وأعبدك. أعبد اسمك. آمين." كنت يائسة جدا. فقلت بعض الكلمات لنفسي. (شكرا لك، يا معلمة.) أصلي معظم الوقت. حتى على الأرض، تفعلون أشياء وتصلون من أجل الآخرين. (نعم، يا معلمة.) لا تلقوا بالا. كنت أتذكر شيئًا في الماضي، بعض البلدان التي كنت أعاني فيها أو أتعرض للإهانة فيها، أو تسببوا بمشاكل من نوع ما، لاحظت أن معاناتهم مع هذا الوباء أكثر من الدول الأخرى. فقلت بعد تذكر ما حصل هذا هو السبب. لا أعلم ما إذا كان عليّ إخباركم بكل هذا، إنها أشياء سلبية. كُتبت عليّ المعاناة عند الذهاب إلى بلدان مختلفة، مرتدية ملابس عادية، أقوم بعملي بهدوء لمحاولة الصلاة من أجل ذلك البلد، والتخفيف من ألمهم. لا زالوا يعاملونني بطريقة غير لائقة. (يا إلهي!) رغم أنني لا أؤذي أحدًا. شعوب بعض المناطق شكّاكون. ليس من طبيعتهم وحسب. بل مرغمين، مدفوعين من قبل الأشباح والشياطين الغيورة. إنهم متخصصون في القيام بذلك. يزيد هذا الطين بلّة. وهذا بدوره يجعل البلد تعاني أكثر من اللازم. أنا بغاية الأسف ولكن ... (نعم، يا معلمة.) كنت أتذكر بعض الأوقات السلبية من المعاناة، في مثل هذه البلد أو البلدان. مضى على هذا وقت طويل، مايو. تستمر العناكب بنقل المعلومات إليّ. (رائع.) بعضها سيء، وبعضها جيد، كما قالوا، "حسنًا. كوني سعيدة،" "ستكونين أفضل حالا، لا تقلقي." وأشياء من هذا القبيل. (نعم، يا معلمة.) يثرثرون أحيانا، يقولون، "إن تلاميذك لا يعملون بجد." وأقول: "حسنًا، إنهم مجرد بشر، وأحيانًا يشعرون بالتعب. أحيانا لا يستجيب جسدهم أو يجعلهم متعبين أو يرون أطباق لذيذة، فيأكلون كثيرًا، ثم يتعبون، ويخلدون للنوم. قلت، "هكذا نحن في عالم البشر. لا بأس، غضوا الطرف." كان ذلك يوم الأحد، 3 مايو. يكون الأمر ممتعًا أحيانا. "لو أصبح العالم نباتيًا، فإن كوفيد - 19 سيختفي وكأنه لم يحدث من قبل. (رائع.) إذا أمسى العالم نباتيًا غدًا، عندها وبكل عجب، سيختفي الوباء في الحال." فقلت، "أنا فقط أحلم." "اسحبوا بعض الشياطين الغيورة إلى الجحيم." قلت، "نفذوا الآن، من أجل السلام". قلت: "شكراً." أمرت أكثر من 2000 من الأشداء لسحبهم جميعًا. (شكرًا لك.) على الرحب والسعة. لن يقدروا على فعل ذلك لو كان عددهم أقل. (نعم، يا معلمة.) "اسحبوا هذه الكائنات السيئة الخفية إلى الجحيم أيضًا. يمكن للكائنات الطيبة غير مرئية أن تبقى، لا مانع من ذلك. اسحبوهم إلى الجحيم أو أي مكان مناسب. هذا الكوكب ليس لكم. ليس للشياطين السيئة والغيورة، والأشباح. إنه للكائنات الحية فقط. يجب أن يرحل كل الأموات، والأشرار والأشباح. يجب أن يرحل كل مثيري الشغب. فليذهبوا إلى مكانهم الصحيح، ليس هنا، باستثناء الملائكة الجيدين، والحماة، والقديسين، والحكماء فقط الأخيار يبقون هنا. لكن يجب أن تغادر سائر الكائنات الطالحة في غضون ثلاثة أيام." قلت لـ Ihôs Kư. كان ذلك في 3 مايو. سألت إله اللقاح في 30 أبريل، "متى سيكون لقاح كوفيد - 19 جاهز؟" (رائع.) قالوا، في وقت ما من شهر يوليو. (رائع.) لكني لم أتحقق من الأمر. وقالوا، "سوف يتم العثور عليه في المملكة المتحدة،" "جامعة أكسفورد." (نعم.) ( وفقًا لتقارير إخبارية صدرت بتاريخ 25 يونيو 2020، بعد 15 يومًا من هذا المؤتمر، وصلت جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة إلى المراحل النهائية من التجارب السريرية للقاحها الخاص بكوفيد 19 "ChAdOx1 nCoV-19" سيتم اختبار اللقاح للوقوف على مدى سلامته وفعاليته على عدد كبير من السكان في المملكة المتحدة، كما ستجري تجربته في جنوب إفريقيا والبرازيل. إذا ثبت أن اللقاح ناجع، سيكون واحدا من أوائل لقاحات كوفيد 19 في العالم ليتم اعتماده واستخدامه. ) وقالوا، "مندفعين لإيجاد اللقاح، سيقتل أكثر مما يساعد، حتى ..." قلت: "كم عدد المصابين والموتى حتى ذلك الحين؟ لابد من وجود طريقة أفضل." فقال لي إله الضحايا. لم يقم بجعلهم ضحايا، بل مهمته الإشراف على الأمر. (نعم، يا معلمة.) أي عدد الضحايا وكل ذلك. هذا هو إله الضحايا في عالم الظل. قال لي. "الكائنات مصابة ..." يا إلهي، لا تصدق عيني ما كتبته. دعوني أتحقق مجددا من صحة ذلك. (حسنًا، يا معلمة.) لا بدّ أنهم ملايين وليسوا مليارات. "المصابون بالمليارات، أكثر من 3 مليارات تقريبا. وسيموت الملايين، أكثر من 4.2 مليون." هذا ما أخبروني به. "لن يتم تضمين العاملين في سوبريم ماستر تي في ولا المعلمة. لن يتم تضمين تلاميذ تايوان (فورموسا). لن يتم تضمين التلاميذ في جميع أنحاء العالم، حتى الآن." (شكرا لك، يا معلمة، على حمايتك لنا.) "ستحدث معظم الوفيات في الصين. شكرا للـ Godsesعلى هذه المعلومات. شكرا لإله الضحايا." يتوجب عليّ أولاً أن أسأل Godses المعلومات، لذا يجب شكر Godses المعلومات أيضًا. (نعم، يا معلمة.) سألتهم، "إلى من أتوجه بسؤالي بخصوص هذا وذاك الأمر؟" ثم يتحققون في "جهاز الكمبيوتر" الخاص بهم، ويقولوا لي، "حسنًا، هذا الإله مسؤول عن هذا الأمر." وأن الله يفعل هذا، وذاك. لهذا السبب أشكر Godses المعلومات وأشكر إله الضحايا." "رفض ذلك رب المستوى الرابع." سيذهب الجميع إلى الجحيم، جميع الموتى حتى الآن، باستثناء أولئك الذين لهم علاقة بي، ممن قدموا يد العون. (نعم، يا معلمة.) كل ما تبقّى يذهبون إلى الجحيم. "كل الحيوانات المذبوحة والمعذبة تذهب إلى جنة المستوى الرابع." توسلت لحصول ذلك. وتحقق. (شكرا لك، يا معلمة.) قلت: "شكرا. محبة، محبة. شكرا، شكرا. محبة، محبة مضاعفة. فليبارككم الله." (أنتِ رحيمة جدًا.) أنا أكتب مثل الأطفال هنا. دون قواعد، ولا ترتيب، ولا تنظيم، كل شيء فوضوي. ما زلت أستطيع قراءة كتاباتي، أنا مندهشة. (شكرًا جزيلاً على المشاركة). على الرحب والسعة. عندما شاهدت القائمة على شاشة التلفزيون ... قدمتم لي قائمة للتحقق من تجسّداتي السابقة، (نعم.) وأردت التأكد. (نعم، يا معلمة). كنت قلقة من رؤية الأمر بشكل خاطئ. فقط للتأكد. فقط لنكون صادقين. (نعم، يا معلمة). لذلك، سألت Godses المعلومات، " من يجب أن أسأل؟" فلا يمكنني دائمًا الانتقال إلى المستوى الثاني لرؤية سجل الأكاشيك. تارة بسبب الكثير من الكارما، وتارة بسبب ضيق الوقت. الذهاب إلى هناك أمر متعب. إنه مستوى منخفض. لذا سألتها، "من أسأل؟" قالت لي Godses المعلومات، "اسألي إله القديسين." الإله الذي يعرف كل شيء عن القديسين على هذا الكوكب (رائع.) والكواكب الأخرى. فقال لي. هذا إله القديسين، علامة ترقيم ثم علامات الاقتباس: "أنت" - يعني المعلمة. "أنت" - أنا - "حقا ..." الكلمة غير واضحة. ربما كنت أبكي. "... لقد كنت حقا كل هذه التجسدات في قائمة سوبريم ماستر تي في." انتهى الاقتباس. (رائع.) إجابة قصيرة. فقلت: "شكرًا." شكرت رب المستوى الرابع وقلت، "أعدك أنك ستحكم إلى الأبد من الأرض إلى السماء الرابعة. كلها لك. إذا سئمت من ذلك، يمكنك التقاعد والذهاب إلى العالم الجديد." كنت أمزح معه. "سأعيّن شخص يتولى مهمتك. لا داعي للقلق. فقط إذا كنت ترغب في ذلك. المجد لك." سلام لك على استقبال سائر الحيوانات التي تعاني إلى نطاقك، إله المستوى الرابع. أحبك. محبة كبيرة. (رائع.) شكرًا لك أيضًا على استقبال الحيوانات الأليفة الجيدة، والحيوانات الجيدة التي خدمت الآخرين باسم المحبة أيضًا. مرحى، مرحى." (مرحى!) نعم. أشكره كثيرا، لكنني لا أكتبها هنا. اشكره على استقباله الأشباح الغيورة التائبة والأرواح الأخرى.
بين المعلمة والتلاميذ
2020-07-01   22760 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-07-01

إرادة قلوب الناس ستغير مسار كوكبنا

41:50

إرادة قلوب الناس ستغير مسار كوكبنا

كثير من الناس، غالبية الناس في أمريكا سيطرحون أسئلة كتلك. (نعم، يا معلمة.) وكثير من الناس حول العالم سيرغبون بطرح أسئلة كتلك. (نعم، يا معلمة.) آمل لإجاباتي أن تفسر لهم ما في عقولهم وربما تساعدهم وتريحهم بطريقة ما. ( يا معلمة، الولايات المتحدة انسحبت من اتفاقية باريس للمناخ. ) نعم. ( والعديد من الأمريكيين قلقون حيال ذلك. هل يجب أن يقلقوا؟ ) بالطبع يجب أن نقلق بشأن تغير المناخ ولكن ليس الاتفاقية. قرأت الاتفاقية. النسخة الكاملة والملخص. كنت أريد أن أنام، لأنها قراءتها سلسة، الكتابة جيدة لكن لا شيء ملموس. لم يذكروا ما عليكم القيام به، من قبيل، محاولة صنع سيارات كهربائية. (نعم.) الزراعة العضوية. (نعم.) التوقف عن تربية الحيوانات للحد من انبعاث غاز الميثان. مفهوم؟ فهذا هو أكبر عامل يتسبب باحتجاز الحرارة وأعتى عامل تسخين لكوكبنا حاليا. (نعم.) لا شيء، تمامًا مثل التحدث إلى طفل، "أحسن التصرف ثم أبلغني كم أنت جيدة." شيء من هذا القبيل. تقرأ الشيء من ثم تعرف. (نعم، يا معلمة.) ربما قرأتموها بالفعل وتوافقونني الرأي. لا عجب أن الأمريكيين انسحبوا. لا جدوى منها. (نعم.) أشعر أنها عديمة الفائدة (نعم.) مجرد مقال. ربما يمكنها الفوز بجائزة أفضل قطعة أدبية إذا أدرجت ضمن تلك الفئة. يا إلهي، أشعر بالإحباط الشديد. لا أدري إذا ما كان الذين وافقوا على الاتفاقية فهموا حتى ما هو مكتوب هناك فاللغة منمقة، بدون أي إشارة جوهرية، نصيحة محددة حول ما يجب القيام به. (نعم، يا معلمة.) فقط تقول، "حسنًا، حاولوا التخفيف من انبعاثات التغير المناخي ". وأشياء من هذا القبيل. انبعاث ماذا؟ (نعم.) سبق وأخبرتكم. أعني لقد أخبرت الجميع من قبل في أحد المؤتمرات . قلت أنه يمكننا الاحتفاظ بالطائرات حتى. (نعم، يا معلمة.) يمكننا الاحتفاظ بجميع السفن، يمكننا الاحتفاظ بجميع السيارات، يمكننا الاحتفاظ بجميع القطارات، والسكك الحديدية والحافلات مهما تكن. فقط أوقفوا غاز الميثان المنبعث من صناعة الماشية (نعم.) فهذه الانبعاثات من ثاني أوكمعلمة الكربون، بالطبع مضرة بالهواء، لكنها ليست عاجلة كإيقاف انبعاث غاز الميثان. (نعم، يا معلمة.) فغاز الميثان هو أحد أعتى الغازات المسببة للاحتباس الحراري ويختفي بأسرع ما يمكن، ثم يبرد المناخ. (نعم، يا معلمة.) في غضون ذلك يمكننا الاهتمام بغاز ثاني أكمعلمة الكربون. (نعم.) وإلا فإن ثاني أكمعلمة الكربون سيظل ألف سنة في الهواء، أصاب بالفزع عندما تتحدثون عن ذلك، عندما تسألونني عن ذلك. أشعر بالرعب. لا ينبغي لي ذلك. يجب أن ألعب بهدوء وبرودة، لكنني لست كذلك. لا أستطيع عندما يتعلق الأمر بحياة وموت الملايين والمليارات من الناس، مؤخرًا وحاضرًا وفي الماضي والمستقبل، بسبب الحمية القائمة على أكل اللحوم، بسبب المعاناة التي يسببها أكل اللحوم، والتعذيب، ويا إلهي، المعاملة الشريرة للحيوانات (نعم.) لقد شاهدتم كل الأفلام. (نعم، نعم، إنه لأمر مروع.) رأيت كل شيء. لا داعي لقول ذلك بعد الآن فإذا قلت المزيد، سأصرخ. (نعم، مفهوم.) لا أعرف ما إذا كان بالإمكان حتى إنقاذ العالم. الحق أقول لكم، لقد تعبت من التحدث للصم، والبكم والعميان. تذكرون أحد العلماء اليهود، ألف كتابا بعنوان، "أمام الأعمى." لا ترى شيئًا إذا كنت أعمى. أترون. (نعم، يا معلمة.) إذا كان الناس عميان، تقف أمامهم، فإنهم لا يرونك. (صحيح.) هذا هو حال الناس في هذا العالم، بما في ذلك سائر الحكومات والقادة، انا لست آسفة. أنا فقط أقول الحقيقة. لماذا عليك أن تشعر بالأسف عندما تقول الحقيقة؟ (مفهوم، يا معلمة.) بت أعرف أنكم لا ترون معلمتكم او تسمعونها تتكلم بمثل هذا الصوت القلق. (نعم، يا معلمة.) لكنني لست قلقة، أنا محبطة وحزينة للغاية لما آلت إليه حال كوكبنا، وحال إنسانيتنا من يأس، وتدهور ويأس في زمن كوفيد 19. (نعم، يا معلمة.) ولا شيء مفيد، لا شيء تغير في سياسة الحكومة. لقد أخبرتكم أن هذا النظام العالمي قائم على النفاق. لقد قلت لكم ذلك. (نعم.) منافقون. فمن ناحية، يوقعون جميع القوانين لحماية الحيوانات ووجوب عدم قيام الناس بإيذاء الحيوانات، والتسبب لهم بالخوف أو المعاناة من أي نوع. ولكن ما الذي يفعلونه؟ إنهم يذبحونهم بشكل جماعي كل يوم (نعم.) الملايين كل يوم. كل يوم من حياتهم وحياتنا. كل دقيقة أتحدث إليكم فيها تذبح ملايين الحيوانات، بما في ذلك الأسماك والطيور في السماء والفراخ التي لم تولد بعد في البيض وما إلى ذلك. (نعم يا معلمة. هذا مروع.) فكيف أجلس هنا وأقول لكم، "جميعهم أخيار. إنهم يبذلون قصارى جهدهم ". إنهم لا يحاولون حتى. إنهم منافقون، الحق أقول لكم. حتى أنني أريد مقاضاتهم لخرقهم قوانينهم الخاصة. لكنني ممارسة روحية. لا ينبغي أن أفعل ذلك. لكنني منزعجة جدا. أنا أتألم. (نعم.) حزينة من الداخل. جزء مني يحتضر (يا إلهي.) بسبب عوالم المعاناة هذه، الحيوانات العاجزة والبشر ضحايا الحروب والمجازر وسوء المعاملة والتعذيب بدون سبب. أشعر بالغثيان، أنتم تفهمونني، (نعم، يا معلمة.) عندما أفكر في الأمر. لا أقوى على البكاء بعد الآن لأنني أبكي كل يوم. أبكي كل يوم وكنت أريد حتى مغادرة هذا العالم (يا إلهي، يا معلمة.) فهو عبارة عن بركة تنزف دماء. من البشر ومن الحيوانات، ننزف من الداخل الى الخارج نتيجة كل هذه الأعمال الوحشية، وكل هذا الشر، والجنون الذي يسببه البشر. ما أقوله هو أنني لا أستطيع أن ألوم الأمريكيين لانسحابهم مما يسمى اتفاقية باريس للمناخ. (نعم، يا معلمة.) إنها يناقضون أنفسهم. إنهم لا يفعلون أي شيء، حتى على الورق، حتى من الناحية النظرية، لا يخبرون الناس بما يجب عليهم فعله. يكتفون بالقول "حسنًا، عليكم المحاولة". كما تعلمون، مجرد ملخص. (نعم، يا معلمة.) وأكرر مرة أخرى، مرة بعد مرة. لهذا السبب أخبرتكم أنني كنت على وشك النوم، لأنها مملة جدا. (نعم، يا معلمة.) مملة للغاية وغير مجدية، حقا. ليس لدي كلمات للتعليق عليها. انها مجرد مضيعة للوقت والمزيد من التلوث في حركة المرور والطيران ومهما كانت وسيلة النقل كانوا يذهبون إلى باريس. ويأكلون اللحوم ويشربون الخمر ويتحدثون الهراء. وكتب كلمات لا طائل منها (نعم.) هذا حقا يزعجني. لهذا السبب لا أستخدم أي لغة مهذبة هنا. (نعم، يا معلمة.) هذا العالم قائم على الرياء. (نعم، يا معلمة.) إنه عالم من النفاق وأناس منافقون هم من يحكمون البلاد. أنا لا أقول آسفة. ولا حتى نصف آسفة. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة، مفهوم.) وهذه هي الحقيقة التي علي قولها في النهاية. لا أريد السكوت بعد الآن. لا اريد ان اكون مؤدبة بعد الآن (نعم.) فكل هذا لا يجدي، ولم يجدي. يبدو أن الناس عميان، وصم وبكم. (أتمنى أنهم سيستمعون إليك يا معلمة.) آمل ذلك. في أحلامك، صحيح؟ في أحلامي أيضا. نعم. لا يسعنا إلا أن نحلم ونأمل. ( شكرا لك يا معلمة كل ما تبذلينه من إلهام ومساعدة. ) أنا أبذل قصارى جهدي، يا عزيزتي. أنا أبذل قصارى جهدي فهل من شيء آخر علينا ان نفعله؟ ما زلنا نواصل، واصلوا الأمل، على أمل أن تتغير الأمور. (نعم.) لقد تغيرت الأمور قليلا، ولكن من الناس، وليس من المشرعين. (نعم.) لأنهم كتبوها بأنفسهم. لم يطبقوها حتى. هم أنفسهم يخرقون القانون كل يوم بالتسبب بمعاناة الحيوانات والسماح لكل هذه المذابح والانتهاكات وتعذيب الحيوانات البريئة والعاجزة وغير المؤذية الذين هم من خير الأصدقاء للبشر وأصدقاء حقيقيون للبشر وما إلى ذلك. (نعم.) نعم. لذا ليست من قبل الحكومات ستبدأ الأشياء تتغير، بل قلوب الناس هي من ستغير مسار كوكبنا المنكوب. (نعم، نعم.) الناس يشاهدون الأفلام، يشاهدون قناتنا، يرون المنطق والرحمة حتى يتمكنوا من تغيير قلوبهم وبهذه الطريقة سيغير الناس الحياة على هذا الكوكب وينقذون عالمنا. الحكومات غير مجدية. ولست آسفة لقول ذلك. الحكومات مفيدة في بعض المجالات لكنهم عديمو الفائدة في هذا الجانب. الجانب الأهم، الموضوع الأكثر أهمية هو أنه علينا أن نحافظ على كوكبنا وشعوب العالم والكائنات على هذا الكوكب، جميعهم. يجب أن نحافظ عليهم جميعًا آمنين لإبقاء درجة الحرارة كما كانت قبل تغير المناخ. أو على الأقل إيقافه لئلا يزداد الأمر سوءا. لا أرى أي حكومات يفعلون أي شيء جوهري لوقف تغير المناخ. لوقف كل هذه الكوارث بسبب تغير المناخ. لوقف كل المعاناة، والوباء حتى، بسبب صناعة الثروة الحيوانية، وسجن الماشية، وتعذيب الماشية، وذبح الماشية. يجب أن يوقفوا ذلك وكل ما سواه سيكون أفضل وستتحسن الأمور فورا.  (نعم، يا معلمة) ما عدا بعضهم الذين يصنعون السلام. وهذا مهم بالفعل. (نعم.) هؤلاء الناس يستحقون الثناء لجهودهم المحبة للسلام. يبذلون جهدا، على الرغم من صعوبة الوضع أو التقاليد، يخرجون من الإطار التقليدي لفعل ما يعتقدون أنه صواب. هؤلاء الناس أمدحهم وأثني عليهم وأصلي للسماء لمساعدتهم أكثر. (نعم، يا معلمة.) على الأقل يفعلون نصف ما أطلب. كن نباتيًا، واصنع السلام. كل شخص آخر عديم الفائدة. حقا غير مجدين. إضاعة أموال الضرائب التي يدفعها الناس. (نعم.) هذا ما أفكر فيه. (نعم، يا معلمة.) ( يا معلمة، صناعة الماشية هي المصدر الرئيسي لانبعاث غاز الميثان ) نعم. ( وهو مسؤول عن احترار المناخ أكثر من غيره، )  نعم. ( فلماذا لا تذكر اتفاقية باريس ذلك أو عنوان ذلك؟ ) لأنهم لا يستطيعون التخلص من عادة أكل اللحوم والأسماك، والبيض ومنتجات الألبان. نعم، بالطبع. ولأن الكارثة لم تصل إلى بابهم بعد. ربما يصل للبعض ولكن ليس الغالبية العظمى. لأنهم يعيشون في مكان آمن، وبيئة محمية. وجميعهم محميون من خلال اللوائح الحكومية، والامتيازات. (نعم.) لذا فهم لا يهتمون بمعاناة الآخرين. أتعون ذلك؟ (نعم، يا معلمة.) لهذا السبب أقول أن كل شيء عديم الفائدة، أو قائم على النفاق. مفهوم؟ فهمتم؟ (نعم، يا معلمة. شكرا لك.) على الرحب و السعة. هل من أسئلة أخرى؟ ( نعم، يا معلمة، الرئيس ترامب، تحدث في مؤتمر صحفي عن الاحتيال الذي شاب الانتخابات الرئاسية. ) نعم. ( وفقط وسيلتان من كبرى وسائل الإعلام الإخبارية لعبت هذا الدور. لماذا؟ ) كما تعلمون، مع كل الاحتمالات المناهضة للرئيس ترامب، وجميع الكتب التي تقولون أنها نشرت ضده والعديد من وسائل الإعلام المناهضة له، حتى منصات التواصل الاجتماعي المناهضة له أو التي حذفت حديثه، أو تغريدته أو لا تظهر كلامه. بدلا من ذلك إنهم يدعمون نائب الرئيس السابق بايدن وحتى آخر لحظة، لذلك لا ينبغي أن يتفاجأ أي شخص إذا لم يفز في الانتخابات. إنها لمعجزة حقيقية أن نصف البلد أيده. لا أعرف حتى كيف تحلى بالشجاعة للخروج وإلقاء كلمات والقيام بمسيرات للولاية الثانية. الرجال أقوياء حقًا، أليس كذلك؟ (نعم، يا معلمة.) ( يا معلمة، هل حقيقة أن احتيالا شاب هذه الانتخابات الرئاسية؟ ) لا يمكنني إثبات ذلك لكم. مفهوم؟ ( نعم، يا معلمة. ) الناس يفعلون الأشياء خلف الستارة خلف الأبواب المغلقة دون علم أحد. (نعم، يا معلمة.) ولكن لعل نظام القانون الدستوري أو نحوه قد يكون قادرًا على كشف الحقيقة. يمكنهم التحقيق أو نحوه. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة.) الحقيقة يمكن أن تظهر للعلن. حتى لو كنت أعلم، لا أستطيع أن أقول. (نعم، يا معلمة.) ليس لدي دائمًا وقت للتحقق من كل الأخبار. وليس لدي كل التطبيقات لذلك. فقط بعض التطبيقات لمسح بعض القنوات الرئيسية، القنوات الشهيرة. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة.) فأنا بحاجة لمتابعة أخبار الوباء في الغالب. لذلك لا أعرف ما إذا كانت القنوات أو الصحف الأخرى في الولايات المتحدة ستطبع أي شيء. في الوقت الحاضر، لم يفعلوا الكثير. رأيت أنهم لا ينشرون أو أنهم لا يبثون الادعاءات الخاصة بقضية السيد بايدن وابنه، (نعم، نعم.) قضايا الفساد، يقومون أيضًا بمنع نشر أخبار عنها. (نعم، يا معلمة.) مهما فعلوا، كان لديهم سبب. في أيديهم، ينشرون أم لا. يبثون أم لا. لا نستطيع فعل أي شيء. لكن كل ما هو جيد في الغالب عن الرئيس ترامب، يمنعون أو لا يطبعون أو لا ينشرونه كثيرًا. أشياء أخرى كثيرة قام بها. فمثلا، بالنسبة لكوفيد 19، (نعم.) قالوا إنه لم يفعل الكثير. لكنه فعل الكثير. مثلا قرأت أنه قام على الفور بطلب عقد اجتماع طارئ مع كل رجال الأعمال في بلدكم، (يا إلهي.) نعم، للطلب منهم بتغيير توجهاتهم بسرعة، وإنتاج الأقنعة (ومعدات الوقاية الشخصية. نعم، معدات الحماية الشخصية.) أنا لم أتابع الأخبار، لسنوات. أنا اليوم أتابعها بسبب الوباء، ولأنني قلقة حيال سلامة الناس والأطفال وكبار السن، لذلك يجب أن أواصل التحقق، وفي معرض الطريق أرى كل هذه الأشياء. لذا فإنهم يمنعون نشر أشياء كثيرة جيدة بحق الرئيس ترامب. (نعم.) إنهم يمنعون نشر كل الأخبار السيئة بحق خصمه، السيد بايدن (نعم.) وأسرته. لكنهم ينشرون أخبار الرئيس ترامب، على الرغم من أنها غير صحيحة أو سيئة حتى ولكن ليست بالشيء المهم. أتعون ما اقول؟ (نعم، يا معلمة.) أو حتى لو كانت مهمة، هم ينشرون أو يبثون الأشياء السلبية. لا يبثون كثيرًا كل أخبار السيد بايدن. (نعم، هذا صحيح.) على الرغم من أننا لا نعرف إذا كان هذا صحيحًا أم لا، لكنهم يظهرون أدلة كثيرة، أدلة مكتوبة أو منشورة على الإنترنت وما إلى ذلك. يظهرون بعضا منها. (نعم، يا معلمة.) شبكة فوكس نيوز بثت ذلك، أما البقية، معظمهم لا يبثون أو حتى يمنعون النشر على وسائل التواصل الاجتماعي، كالإنترنت. (نعم.) لا يسمحون لها بالمرور، حتى أنهم قطعوا حديثه ووجهوا الانتقادات للسيد الرئيس، والادعاء بأنه يكذب بشأن الاحتيال. لكنه فعل ذلك قبل حتى أن يعرف النتائج. (نعم، يا معلمة.) ليس من مبدأ أنه يعرف أنه الأمور سيئة، فطالب بوقف العد. أمر بوقف العد. ولكن حتى ذلك الحين لا أحد يعرف ، لا أحد يستطيع إثبات ذلك أم لا أقال الرئيس ترامب الحقيقة أم لا. هل ترون ما أقوله؟ (نعم، يا معلمة.) بالنسبة لوسائل الإعلام، كل ما يقوله رئيس البلد، يجب عليهم نشره، وبثه (نعم.) لأنهم لا يستطيعون إثبات ما إذا كان يقول الحقيقة أم لا. وظيفتهم كصحفيين، هو بث الأخبار. صح؟ (صحيح، يا معلمة.) لكنهم في بعض الأحيان ينشرون أخبار مزيفة بدلا من ذلك. أخبار كثيرة جيدة عن السيد ترامب لم يبثوها أو لم يشجعوه حتى. من قبيل الوباء. قالوا إنه لم يفعل شيئًا. ويلومونه على وفيات كوفيد 19 في أمريكا. لكنه فعل الكثير. في الأيام الأولى بادر على الفور بالاتصال برجال الأعمال، وأخبرهم أن يغيروا توجه الإنتاج. كما كانوا يفعلون من قبل، (نعم.) من قبيل صنع بطانيات أو ملابس، أو أيا كان، الآن عليهم صنع أقنعة ومعدات الحماية الشخصية للأشخاص في المستشفى، وللأطباء وما إلى ذلك. نعم. (نعم.) وقد أمر بصنع الكثير من أجهزة التنفس ولم يُنكر أحد إذا كانوا بحاجة إليها. هذا وفقا لنائب الرئيس بنس. ويقول إنه فخور جدًا بما فعله السيد الرئيس ترامب. (نعم.) قلقه على الناس، واهتمامه بالناس وما إلى ذلك. وفي ذلك الحين، حتى طبيبه الدكتور فوسي قال ألا حاجة لتوزيع أقنعة على الناس. الرئيس يريد ذلك. (نعم.) مع أنه قال لا حاجة. لقد أوقف ذلك. كما أن (الرئيس ترامب) أغلق الحدود للحؤول دون دخول مزيد من الحالات. وضحك عليه السيد بايدن، قال إنه مصاب بالرهاب، بمعنى أنه لا يتحلى بالشجاعة. كشخص خائف أو ما شابه. إنه يهتم لأمر الناس، يا إلهي. (نعم.) وقد عارض كل الجوانب كهذه. حتى الدكتور فوسي يفترض أن يكون الأفضل في أمريكا لشغل هذا المنصب والمسئولية. (نعم، يا معلمة.) إذا كان كل هذا التقرير صحيحًا، سمعت أن السيد بنس قال عن الرئيس، أنه فعل هذا وذاك. وأمر بصنع مليارات الأقنعة وتوزيعها في جميع أنحاء البلاد. من المفترض أن يحظى الجميع بخمسة أقنعة مجانية. وبطريقة ما توقف كل شيء. (نعم.) ربما بسبب شخص ما يقول شيئًا من قبيل أن الدكتور فوسي أوقف التوزيع. لقد صدر الأمر بالفعل. لكنه توقف. (نعم، يا معلمة.) إذا كان كل هذا صحيحًا، ما ورد على لسان نائب الرئيس بنس، قال إنه فخور جدًا بما فعله الرئيس ترامب للتعامل مع جائحة كوفيد 19. (نعم.) والآخرون، لم يفعلوا الكثير، حتى أنهم يجبرون كل المرضى بالعودة إلى دور لرعاية المسنين، وإصابة المزيد من هؤلاء المعرضين للخطر، كبار السن العاجزين. (يا للهول.) المرضى والضعفاء. لأنهم لا يريدون وضعهم في المستشفى. لا أريد أن أكون مسؤولة. إنه محافظ (……) . كان هذا الخبر رسمياً. (نعم، يا معلمة.) أرى في مكان ما، ربما اعتذر، أو شيء ما. الرئيس فعل الكثير من الأشياء الأخرى. ودعا جميع شركات الأدوية لإجراء بحث فوري ووقع على منح الأموال لهم لإجراء البحوث على اللقاحات. (نعم، يا معلمة.) ويواصل شخصيًا الحث على الأمر. متابعة الامر والحث عليه. (نعم، يا معلمة.) الكثير من هذه الأشياء، بعض وسائل الإعلام فعلت، لكن البعض لا يفعل ذلك. (نعم.) ربما لأنهم متحيزون، ربما يعتمدون على الوعد الذي قطعه الطرف الآخر، قائلين إنهم سيفعلون هذا، سيفعلون ذاك من أجل تغير المناخ. لكن كما أخبرتكم، سؤالكم الأول حول اتفاقية تغير المناخ في باريس، تبدو كالماء بالنسبة لي. (نعم. نعم.) يمكن أن تتبخر في أي وقت لأنه لا يوجد تدابير ملموسة للقيام بهذا وذاك. (نعم. مفهوم.) بالنسبة لي لو كنت هناك، سأقول أولا أوقفوا كل أشكال تربية المواشي، فهي المصدر الرئيس لانبعاث غاز الميثان الذي يضر بكوكبنا. (نعم.) ويزداد الأمر سوءًا هذه الأيام. طوال الوقت، المناخ يزداد سوءا وكل الأدلة واضحة كالشمس. سهل جدا حتى للأطفال بسن الخامسة أن يدركوا بأن تغير المناخ يضر بكوكبنا، ويؤذي البشر وكل شيء آخر. توقفوا عن إيذاء كوكبنا، وكأنكم لا تبالون. هناك عالم واحد فقط نتشاركه. لكننا لا نلوم الصناعة. لا نلوم الوقود أو صناعة النفط أو الغاز. إذا توقفنا عن تربية الماشية سيتوقف انبعاث غاز الميثان. (نعم، يا معلمة.) وبعد ذلك عندما يتوقف انبعاث الميثان، سيبرد المناخ بسرعة. (نعم.) وبعد ذلك سنحظى بالوقت للتعامل مع ثاني أكسيد الكربون. (نعم، يا معلمة.) لكن لا، يغردون خارج السرب. هم فقط يلفون ويدورون، من قبيل حظر مناجم الفحم أو وقف إنتاج النفط والصناعات الأخرى. مهما يفعلون. ولكن حتى جميع الطائرات، والسفن والقطارات والسيارات، وما إلى ذلك، لا يعتبر شيء، شيء صغير مقارنة بغاز بقدرة الميثان على حجز الحرارة. تعرفون كل ذلك، أليس كذلك؟ (نعم، يا معلمة.) أنا فقط أنعش ذاكرتكم ومن يوجد ليسمع. أتعون ما أقوله؟ مفهوم؟ (نعم، يا معلمة. شكرا لك.) إذن الرئيس ترامب هو حقا شخص جيد، ناهيكم عن كونه رئيس جيد. إنه حقا يهتم لشعبه. (نعم.) ويقوم بالعديد من الأشياء، كما أنهم لا ينشرون ذلك على الإنترنت أو يمنعون بثه على الهواء. (نعم، يا معلمة.) وهذا ليس عدلاً. لذا مهما قال، لا يهتمون. إما أنهم لا يحبونه بسبب ما يحكم عليه أو أنهم على الجانب الآخر. (نعم.) أو يظنون أن مرشح الطرف الآخر سينفذ ما وعد به. أرى الكثير من الوعود. سمعت الكثير من الوعود. أليس كذلك؟ (نعم.) لم تَصُدق أي منها. السيد ترامب صادق على الأقل. نفّذ وعوده. (نعم.) فعل كل ما بوسعه خلال أربع سنوات فقط. مع وجود كل هذه المعارضة حوله. يهاجمونه بشراسة، وبدون توقف. (نعم، يا معلمة.) لا يزال يفعل الكثير من الأشياء الجيدة. أنا أشيد به وأشكره لما فعله من أجل العالم ومن أجل أمريكا. ما زلت أشكره، حتى لو خسر الانتخابات. ما زلت أعتقد أنه الرئيس الأكثر جدارة على مر العصور. أتمنى أن نحظى برؤساء من أمثاله. أنا على يقين بأنه لو كان على دراية أكثر بتغير المناخ أو صناعة اللحوم، كان سيوقفهم. بالطريقة التي سيوقف بها كل شيء آخر، على الفور تقريبا. (نعم، يا معلمة.) سأشعر بالأسف الشديد لو خسر الانتخابات. ليس لدي طريقة أثبت فيها لكم أو لأي شخص آخر حول ما يزعمه أو ما لا يزعمه. لكن لا بدّ بأن لديه سببا للقيام بذلك. (نعم، يا معلمة.) لا يمكننا الاعتماد على استقامة وعدل أي شخص على هذا الكوكب. (نعم، يا معلمة.) لا يمكننا سوى انتظار ما ستجلبه كارما أمريكا والعالم لهذه الانتخابات وكل شيء آخر يحدث في عالمنا. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة.) أنا حزينة أيضًا. أنهم، الأقوياء، القادرين، الاقتصاد الأول الناجح في العالم، هل هذا صحيح؟ أمريكا هي رقم واحد، أليس كذلك؟ (أعتقد ذلك. نعم.) ثم الصين. أنا حزينة جدًا لكون الدولة رقم واحد في الاقتصاد العالمي، والسياسة، والحرية، أو ما يسمى بالحرية، والديمقراطية، لا يمكنها حتى أن تكون عادلة ومنصفة. بدءا من وسائل الإعلام. من المفترض لوسائل الإعلام أن تؤدي واجبها غير المتحيّز والثابت في قول الحقيقة، وبث الحقيقة. (نعم، يا معلمة.) لكنني لا أظن أن الجميع يقوم بعمله على أكمل وجه. بعضهم يقوم بعمله بشكل جيد وأنا أشكرهم وأثني عليهم. وبعض لا. أغلبهم لا. الكثير منهم لا يقومون بعملهم كما يجب. هذا أمر محزن للغاية فيجب أن تتحلى أمريكا بالديمقراطية. من المفترض لها أن تكون دولة ديمقراطية. دولة ديمقراطية رقم واحد. وتراهم يسحبون بعضهم بعضا أو يسحبون الشخص الجيد والمهتم حقًا للأسفل، فقط من أجل "حلم بعيد المنال" عندما تأمل أو تتوقع شيئا قد لا يتحقق أبدًا؛ تماما كالوعود الفارغة ... كزهرة في الهواء، أو إطلاق أحكام مُنحازة. أنا حزينة جدا. آمل أن يحصل شيء ما وبعدها ربما يفوز السيد ترامب فالعالم بحاجته. نحتاج شخص مثله. (نعم، يا معلمة.) أظن أنه من انسحب من اتفاقية المناخ في باريس، صحيح؟ (نعم، يا معلمة.) كان يقودها، أليس كذلك؟ ووافقت الحكومة على ذلك. ليس وكأنه "لا يهتم بالمناخ،" بل "لا يهتم" بهذا الاتفاق "غير الجادّ". (نعم، يا معلمة.) قد يتبخر في أي وقت. لا يعني أي شيء بالنسبة لي أيضا. مجرد كلام. تمامًا كقوانين حماية الحيوانات، التي لم توضع محل التنفيذ. (نعم، يا معلمة.) ربما تم تنفيذ القليل منها، 1 أو 0.5 بالمائة، حماية بعض الحيوانات البرية هنا وهناك. لا غير. (نعم، يا معلمة.) ونادرًا، والباقي ... يسمحون بشكل غير مباشر أو يشجعون أو يتغاضون عن الممارسات القاسية، والوحشيّة والبربرية في المسالخ ومزارع الحيوانات. يمكنكم رؤية الخنزير مرغما على الاستلقاء في القفص بهذا الشكل (نعم، هذا مروّع.) بعرض خمسة عشر أو عشرين سنتيمترا. يقضي حياته بأكملها هكذا، وطوال النهار والليل. هل تفهمين قصدي؟ (نعم، يا معلمة.) تخيلوا أنفسكم مكانهم، بهذا الوضع. محبوسين على هذه الشاكلة. هل يمكن للمرء تحمل هذا؟ (لا.) ويتم ضربهم ونكزهم بقضبان كهربائية، ثم ركلهم، وقطع حناجرهم، و ... يا إلهي. ويسلخون أحياء، وما إلى ذلك. أنتم على دراية بما يجري. لا أعتقد أن بإمكاننا الوثوق بأي من هذه النظم السياسية. لا أثق سوى بالعمل. لا أثق بأي وعود. (نعم، يا معلمة.) لا أثق بأي قوانين مكتوبة أو ما شابه. لا ينفذون القوانين التي وضعوها واتفقوا عليها وقامت المحكمة، والمحامين، والمُشرعين في بلدانهم بتوقيعها وختمها. (نعم، يا معلمة.) بدءا من الحيوانات، أي قانون حماية الحيوانات. يا إلهي. إنه أضحوكة بالنسبة للسماء والأرض، والملائكة، وكل من بوسعه الرؤية والقراءة والكتابة، والفهم بإدراك سليم. (نعم، يا معلمة.) لقد نسيت، ماذا كان سؤالك؟ يا إلهي. أخذني الحديث. في كل مرة أفكر بالحيوانات... قد أموت من العذاب والألم. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة.) كما لو أنني من يقاسي كل هذه المعاناة. يا إلهي. اطرحي سؤال آخر او أي شيء اخر؟ ماذا كان سؤالك؟ هل أجبت عليه؟ ( نعم، يا معلمة. كان عن الغِشّ في الانتخابات. ) أجل. حسنا. قد يحصل ذلك. على الرغم من عدم وجود أحد يمكنه إثبات ذلك حتى الآن. (نعم، يا معلمة.) هذا ما لا أستطيع إثباته. انا لست في امريكا. ليس لدي قوة في أمريكا. أنا أملك عدة جنسيات أعتز بها وأنا ممتن لمنحي إياها. (نعم، يا معلمة.) لهذا السبب أحاول أيضًا التحدث قليلا أحيانا عن بلدكم. (نعم، شكرا لك.) فهذا شرف لي. (نعم، يا معلمة.) لا أعرف ما إذا كنت أستحق ذلك لكنني ممتنة. لذلك، أحاول ما بوسعي للمساعدة بلدكم قليلا هنا وهناك. لكن هذا كل ما يمكنني فعله. (نعم، يا معلمة.) في هذا العالم ليس لدي سلطة سياسية. لا شيء يمكنني تغييره إلا سوبريم ماستر تي في. ونحن نعمل بجد ليل نهار من أجل ذلك. هذه هي الأداة الوحيدة التي لدينا. بصرف النظر عن محاضراتي، وكل ما نقوم به. المنشورات والنشرات. حسنًا، هل من شيء آخر؟ ( يا معلمة، سمعت بعض الأخبار عن حرق أوراق الاقتراع. هل سمعت بالأمر؟ ) تفقدت العناوين الرئيسية حول الوباء ورأيت ذلك أيضًا. رأيت الصور في الأنباء. (نعم، يا معلمة.) رأيته في العنوان بالفعل، لا حاجة لمشاهدة المزيد. كما أخبرتكم، (نعم، يا معلمة.) إذا كان صحيحا فقد تم إثبات زعم الرئيس إلى حد ما. فلا يمكن أبدًا معرفة كمية الأصوات التي تم حرقها. ولمن كان التصويت فيها. ثم رأيت بعض الصحفيين وأنصار السيد ترامب، وقد منعوهم من دخول منطقة العدّ، حتى لا يتمكنوا من المراقبة. (نعم، يا معلمة.) أينما كان أنصار السيد بايدن (نعم، يا معلمة.) يقومون بعد الأصوات أو ما شابه، لم يسمحوا لأنصار السيد ترامب بالدخول، حتى أنهم منعوا الصحفيين ووسائل الإعلام من الإشراف على عد أوراق الاقتراع. (نعم، يا معلمة.) كما رأيت بعض العد المزدوج. فهم يريدون القيام بالاقتراع عبر البريد الالكتروني، شيء من هذا القبيل، (نعم، يا معلمة.) هذا لا يشبه التصويت الشخصي، فبإمكانهم ملء النموذج وإرسال البريد. (نعم، يا معلمة.) يخبرون الناس أولاً بإرسال البريد للتأكد أن النظام يعمل. وتكون هذه الدفعة الأولى. ثم يقولون "النظام يعمل" فيقوم من أرسل البريد بتكرار الأمر. أي أعداد مضاعفة. هل تفهمين قصدي؟ (نعم، يا معلمة.) وعندها بالطبع يمكنهم التخلص مما لا يرغبون به والاحتفاظ بالباقي. وقد يحصل عدٌّ مزدوج. ربما هذا هو سبب الحريق، العد المزدوج وحظر كل الصحفيين وأنصار السيد ترامب من مراقبة عدّ الأصوات. رأيت في الأخبار (نعم، يا معلمة.) أن ولاية بنسلفانيا قد ساورتها بعض الشكوك حول الغِشّ. (نعم، يا معلمة.) في تلك الولاية، طلب مُشرّعو ولاية بنسلفانيا من كبير مسؤولي الانتخابات أن يستقيل." (يا للهول!) وقال غيرهم، " حسبما جاء في التقارير، وجد عُمّال البريد بطاقات اقتراع غيابية لم يتم تسليمها ". (يا للهول.) لم يقم أحدهم بتسليم اقتراع المُتغيبين. أظن أنهم أرسلوها عبر البريد. (نعم، يا معلمة.) وعثر أحد العاملين على الجاني. مفهوم؟ (مفهوم.) قد يكون ما قاله السيد ترامب صحيحًا. اتفقنا؟ (نعم، يا معلمة.) أنا لا أؤكد صحته من عدمها لكن الأدلة الكثيرة تدعم ذلك بشدّة، كما ذكرنا آنفا. (نعم، يا معلمة.) قرأت عن مكان آخر هنا. لحظة واحدة. في نيفادا، كانوا يشكّون أيضا بتزوير أوراق الاقتراع، يقولون، " أرسل الحزب الجمهوري في نيفادا إحالة جنائية إلى (إ جي بار)..." ماذا يقصدون بـ (إ جي بار)؟ ما هذا؟ ( أظن أنه النائب العام. ) حسنًا. ( النائب العام "بار". ) حسنًا. يقولون، " أرسل الحزب الجمهوري في نيفادا إحالة جنائية إلى النائب العام "بار" بأنهم تلقوا تقارير بما لا يقل عن 3062 حالة غِشّ في الانتخابات." (يا للهول.) لا أحد يعلم. لذا، سنصلي من أجل الرئيس. (نعم، يا معلمة.) الحالي، الرئيس الحالي، كي يتغير حظّه. (نعم، يا معلمة.) ربما زعم الرئيس ترامب الاحتيال بسبب كل هذا. هذا ممكن. (نعم، يا معلمة.) (مفهوم، يا معلمة.) من الممكن أن تسير الأمور بهذه الطريقة. بوجود وسائل الإعلام، وقمع وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية وغيرها. (نعم، يا معلمة.) وحرق بطاقات الاقتراع والعد المزدوج، إذا كان كل هذا صحيحًا، ومنع الصحفيين من التحقق من العدّ، وغيرها. ربما قد حدث غشّ بالفعل. ليس لدي طريقة لإثبات ذلك لكم. (نعم، يا معلمة.) أنا لا أتولّى أحد المناصب أيضا، تعلمون ذلك جيدًا، أنا مجرد مواطنة فخرية أمريكية. لا أفعل سوى ما أقدر عليه. (نعم، يا معلمة.) أصلي من أجل بلدكم، (نعم، يا معلمة.) ولرئيسكم الجيد، الرئيس الحالي. (نعم، يا معلمة.) لكن أيا كان، يتعلق الأمر بالكارما الأمريكية. (نعم، يا معلمة.) ثم مشيئة الله، أي سيقوم إله الكارما بتنظيم الأشياء وفقا لذلك. لا يمكننا سوى أن نصلي. (نعم، يا معلمة. شكرا لك.) لن نلوم أحدا، فائز كان أم خاسر. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة.) يتعلق كل شيء بالكارما، كارما شعب بلدكم، فيتم الأمر وفقًا قانون الكارما. حسنًا، هل أنت سعيدة الآن، هل كل شيء على ما يرام؟ (نعم، يا معلمة.) أنا آسفة لأن شعب أمريكا يمر بحال مُربكة، أو ربما قضية محاكمة وكل ذلك. هذه حالة غير مستقرة بالنسبة لشعبك، وبلدك. (نعم، يا معلمة.) وتجعلهم قلقين وجزعين وربما يضرّ هذا بالاقتصاد. (نعم، يا معلمة.) سيتم إهمال الوباء والعديد من الأمراض الخطيرة الأخرى إلى حد ما. (نعم، يا معلمة.) لهذا السبب أشجع الناس على ارتداء الأقنعة وحماية أنفسهم. سيتم إهمال العديد من المرضى الآخرين إذا أصُبنا بأغلبية ساحقة. (نعم، يا معلمة.) سيتم إهمال مسألة حياتهم وموتهم بسبب اكتظاظ المستشفى وإنهاك الطبيب والممرضات والعاملين أو وفاتهم حتى. توفي الكثيرون بالفعل، توفي العديد من الأطباء، والممرضات والموظفين الموهوبين، والمُخضرمين والحنونين. (نعم، يا معلمة.) سينتشر هذا أيضًا إلى محلات البقالة والعديد من الشركات الأخرى نتيجة تفاعل العاملين مع العملاء (نعم، يا معلمة.) طوال اليوم وهذا يضعهم في خطر محدق، رغم كل الحماية. (نعم، يا معلمة.) سوف يتسرب المرض إلى مكان ما. ربما ينسون ويحكون وجوههم. هذا مجرد رد فعل طبيعي. (نعم، يا معلمة.) أو يفركوا أعينهم فيدخل الفيروس وينتشر بسرعة. تعلمون ذلك من الأدلة التي قمنا ببثها مسبقا على قناتنا التلفزيونية. (نعم، يا معلمة.) لا أفهم لماذا لا يرتدي الناس الأقنعة ولا يحمون أنفسهم. (نعم، يا معلمة.) هذا لحماية الجميع، وحماية الكوكب فالناس مرضى ونحن نستنفذ بالفعل موارد كوكبنا، ونوقف سائر الأعمال. (نعم، يا معلمة.) ستفلس البلاد على هذا النحو. تعجز العديد من البلدان عن مواصلة دعم العاطلين عن العمل. (نعم، يا معلمة.) ثمة مئات وآلاف أو ملايين أو مليارات منهم. (نعم، يا معلمة.) سينهك هذا الاقتصاد، وخزينة الدولة الاحتياطية وكل ذلك. (نعم، يا معلمة.) أيا يكن، لا يمكن للمرء الجلوس وتناول الطعام إلى الأبد، دون أن يعمل. (نعم، يا معلمة.) نقول في أولاك (فيتنام)، "اجلس وتناول الطعام وحسب وسيختفي الجبل ". يندثر، (نعم، يا معلمة.) لن يبقى منه شيء. (نعم.) هذا منطقي. يا إلهي، أنا قلقة جدا على عالمنا، لكن ما العمل؟ (شكرا لما تفعلينه، يا معلمة.) نحن نبذل قصارى جهدنا، أتمنى لو بوسعي فعل المزيد. (نعم، يا معلمة.) (شكرا لك، يا معلمة.) شكرا لطرح كل هذه الأسئلة. أعتقد أنها هامة. (نعم، يا معلمة.) بالنسبة للعامة. كثير من الناس، غالبية الناس في أمريكا سيطرحون أسئلة كتلك. (نعم، يا معلمة.) وكثير من الناس حول العالم سيرغبون بطرح أسئلة كتلك. (نعم، يا معلمة.) آمل لإجاباتي أن تفسر لهم ما في عقولهم وربما تساعدهم وتريحهم بطريقة ما. (نعم، يا معلمة.) وأتمنى لرئيسكم، الرئيس الحالي، حظا سعيدا، وأفضل دعم من النظام العادل، في السماء والأرض. (نعم، يا معلمة.) بارك الله فيكم. (نعم، يا معلمة.) بارك الله فيكم. بارك الله في الرئيس. بارك الله في أمريكا. (نعم، يا معلمة.) بارك الله في عالمنا.
عرض
2020-11-10   17602 الآراء
عرض
2020-11-10

نحن شفافون في عيون الكون، الجزء 2 من 3

31:07

نحن شفافون في عيون الكون، الجزء 2 من 3

لا تظنوا أنني لا أعرف ما هو رأيك التي تضمره في سرك. وحتى لو كنت لا أعرف، السماء تعرف. أنتم، أنا، كلنا شفافون في عيون الكون، في عيني الله والسماوات. حتى السماء الدنيا، السماء النجمية، يعرفون ما نفكر فيه. وخاصة السماوات العلى، يعرفون كل شيء عنا. لهذا السبب يمكنهم مساعدتنا.
بين المعلمة والتلاميذ
2020-12-19   4637 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-12-19

خذ الأمر على محمل الجد واحمِ نفسك بكافة الوسائل الممكنة

37:31

خذ الأمر على محمل الجد واحمِ نفسك بكافة الوسائل الممكنة

لذا عليك ارتداء قناع و(معدات) الحماية خارج مسكنك. اغسل يديك وجسمك طوال الوقت، بعد خروجك من المنزل. (شكرا لك على تذكيرنا، يا معلمة.) عليك أخذ الأمر على محمل الجد. مرحبا، يا معلمة. مرحبًا، (مرحبا!) كيف حالك يا جميلتي؟ (أنا بخير. كيف حالك، يا معلمة؟) لا بأس. ثمة عمل على الصعيد الداخلي. والخارجي كذلك. أنا أعمل (نعم.) بقدر ما أستطيع وأمارس الكثير من التأمل. (مشغولة جدا.) قلبي يتلوّع من الحزن والألم. يجب أن أجابه حزني فقد قالت لي السماء، " لن ينفعك الحزن بشيء. فلتكوني سعيدة." فقلت: "كيف لي ذلك؟ انظروا حولكم وتقولون لي أن أكون سعيدة؟ " "انظروا إلى عالمي وحياتي وحياة الجميع، وتقولون لي أن أكون سعيدة؟ " هذا ما قلته للسماء. أنا أحاول. أحاول رسم ابتسامة زائفة. لا أحد يراني على أية حال. ما النفع منها؟ (نعم.)أعاني عندما يعاني الناس، (نعم، يا معلمة.) أفكر في الناس الذين يلهثون لالتقاط أنفاسهم، وبعض الأطفال الصغار، في سن مبكرة جدا، ناهيكم عن التحدّث عن المراهقين الذين يعانون كثيرا جراء هذا المرض الغريب فهو ليس من الأمراض المعتادة التي كانوا يصابون بها في صغرهم. (نعم.) هذا غير مألوف لكونه من سلالة كوفيد -19، يعانون كثيرا ويموت البعض، حتى المراهقين الشباب يعانون من المشاكل.هذه أوقات عصيبة. لقد أصيب كل من تورط بالقتل أو التعذيب أو المشاركة في هذا النوع من الأعمال الوحشية، من قبيل تجارة اللحوم. البعض محميون بفعل استحقاق أكبر يحملونه معهم من الحياة السابقة، ما زالت متبقيا. (نعم.) البعض الآخر غير محمي فأصيبوا بالمرض. إنه لأمر محزن للغاية. إنها ضربة قاصمة. البعض محمي، فيتعافون إلى حد ما بفضل استحقاقهم. (نعم.) محميون بفضل استحقاقهم من حياة سابقة أو في هذه الحياة، بحال فعلوا عملا صالحا، كمساعدة الآخرين أو إنقاذ الأرواح بطريقة ما. إنهم يتعافون، أو أنهم لن يصابوا إصابة قاتلة، حتى لو كانوا يحملون المرض. إذن هذه هي المشكلة. لهذا السبب أريد أن أقول، أدعوكم لتذكير الجميع بضرورة ارتداء الأقنعة (نعم، يا معلمة.) وقناع الوجه الواقي حتى، فهو أفضل، إذا خرجتم إلى مكان ما، خارج مسكنك، في منطقتك. (حسنًا.) فأي شخص آخر حامل للمرض، حامل للعدوى، قد يكون تواجد قبلك في ذات المكان. بالرغم من عدم وجود أحد حولك. إذا نزلتم على سبيل المثال إلى القبو في المبنى الخاص بكم، (نعم.) مبنى شقتكم، إلى القبو المشترك لجلب بعض الأدوات من المستودع أو بغرض غسل ملابسكم أو ما شابه، يجب عليكم ارتداء القناع، وقناع الوجه الواقي، هذا أفضل. (حسنًا، يا معلمة. )حين تعود، لا تزال بحاجة إلى الاغتسال، هذا أفضل. اغسل يديك، ووجهك، اغسل جسدك كله إن أمكن. فهناك حالات حدثت حيث دخل أحدهم قبو المبنى، لغسل ملابسهم فأصيبوا بالمرض. لقد أصيبوا بالمرض على الرغم من عدم وجود أحد ولم تطأ أقدامهم قط عتبة المسكن باستثناء تلك المرة. مثلا. (حسنا يا معلمة.) لذا، توخوا الحذر. فأي حامل للمرض، إذا تواجد في مكان ما قبلك، (نعم.) أو سعل أو تنفس أو لمس الأشياء هناك، فقد تصاب بالعدوى أنت كذلك. حتى لو لم تظهر على هذا الشخص أعراض المرض أو أنه لا يعرف حتى اللحظة أنه مريض، لكنه حامل له. (نعم، يا معلمة.) يظل الفايروس في الهواء. فالكثير من الناس الذين لا علم لهم بمرضهم، أو أنهم مصابون لكن يتجولون في مكان ما أو في المتجر، يظنون أنفسهم شمشون (مغرورون بقوّتهم) لا يرتدون قناعا أو يستهزؤون بحظر التجوال الطارئ، ويتنفسون ويسعلون ويتحدثون أو أيا كان، سيبقى العامل الممرض في الهواء ثم ستلتقطونه إذا كنتم بالجوار. حتى بعد ذلك، ستلتقطون العدوى حتى بعد رحيل المصابين من المكان. لذا عليك ارتداء قناع و(معدات) الحماية خارج مسكنك. اغسل يديك وجسمك طوال الوقت، بعد خروجك من المنزل. (شكرا لك على تذكيرنا، يا معلمة.) عليك أخذ الأمر على محمل الجد. لا تكن تظن نفسك شمشمون، لأنك لا تعرف ما سيحصل عندما تصاب بهذا المرض. ستعاني الأمرّين. يشعر البعض وكأن أجسادهم تحترق، دمائهم تغلي. البعض لا يمكنه التنفس. بعض الأطفال يعانون من مرض غريب وبعض الناس تظهر عليهم أعراض مختلفة. عدوى كوفيد 19 تختلف أعراضها من شخص لآخر. ثمة اختلاق كبير في الأعراض المتعلقة به، وقل لا تظهر أعراض على الإطلاق. وباء مخيف جدا للأطفال والكبار على حد سواء. حتى الأصحاء والشباب. لذا، خذوا الأمر على محمل الجد. (نعم، يا معلمة.) هل ما زلتِ تسمعينني؟ هاتفي معطّل نوعا ما. (يا معلمة، ما زلت أسمعك.) جيد، رائع. (يا معلمة...) لحظة واحدة. (حسنًا.)كونوا جادين بالتعامل مع الأمر. ارتدي قناعًا طوال الوقت. أعني، خارج مسكنك. (نعم، يا معلمة. ) حتى لو ذهبت إلى المطبخ المشترك لتناول الطعام، ارتدي قناعك. خذ الطعام الذي تحتاجه، ثم اذهب لتناول الطعام في مكان ما بمفردك. (حسنًا. ) لا تجلسوا معًا وتدردشوا، حتى لو كنتم ترتدون القناع أو لا حتى لو كنتم تجلسون بعيدًا عن بعض. على بعد مترين مثلا، هذا مجرد معيار. الحد الأدنى المسموح به. ولكنك لن تعرف أبدا ما إذا مر شخص ما في المنطقة الجالس فيها. وقد يكون حاملا أو حاملة للمرض، حاملين فيروس كوفيد 19. (نعم. يا معلمة.) إن خلعت قناعك من أجل تناول الطعام، ستلتقط العدوى. (نعم، يا معلمة.) بالطبع، العاملين في مطبخنا المشترك، إذا كان ثمة واحد، يعلمون كيفية ارتداء الأقنعة وارتداء القفازات عند الطهي. علمتهم القيام بهذا منذ عقود. ويطبّق مطبخنا هذه الممارسة المعياريّة دائما. (نعم.) يرتدون الأقنعة والقفازات أثناء الطهي أو التعامل مع الخضار والطعام. لكن قد لا يراعي الناس في الخارج هذا. حتى عندها، يجب عليكم ارتداء القناع، خذوا طعامكم، وليأكل كلّ على انفراد. (نعم، يا معلمة.) دون استثناء. (نعم، يا معلمة.) قد لا يستمع الناس في الخارج إلى حديثي فهم لا يعرفون من أنا، ولا يلقون بالا. لكن الالتزام ضروري بالنسبة إليكم. (حسنا، شكرا لك يا معلمة.) لن أضيع وقتي لإيصال هذه المعلومات إليكم لو لم تكن بغاية الأهميّة. لا يوجد سبب لفعل ذلك. فقط للاعتناء بكم يا رفاق. (شكرا جزيلا، يا معلمة.) خذوا الأمر على محمل الجد. (نعم، يا معلمة. شكرا لك.)وأنتم يا رفاق تأملوا فرادى في مكاتبكم. الأفضل ألا تمارسوا التأمل الجماعي. فلن يكون هناك مساحة كبيرة كافية، (نعم، يا معلمة.) مترين لكل فرد. (حسنًا.). لدى الشبّان مساحة. إذا كان لديكم مساحة، لا بأس. وإلّا، مارسوا التأمل في مكاتبكم. اضبطوا المنبّه، ومارسوا التأمل مع الجميع، (نعم.) ثلاث مرات في اليوم، كما يفعل طاقم عمل سوبريم ماستر تي في. (نعم.) ومن الأفضل ممارسة التأمل بشكل إفرادي. (حسنا، يا معلمة.) في مسكنك أو في مكتبك. لكن لا غنى عن التأمل. (نعم، نعم، سنفعل.) ثلاث مرات في اليوم، هذا ضروري، لحماية أنفسكم والحفاظ على مستوى أعلى، وليس الاتكال فقط على القناع والدواء. هذه مجرد معايير. (حسنا، يا معلمة.) حماية أعلى، يجب أن تقوموا بفعل ذلك، مع ممارسة التأمل الذي علمتكم في زمن التكريس. (شكرا لك يا معلمة.) رددوا الأسماء المقدسة في كل حين وصلوا يوميا. (نعم، يا معلمة.) هذه هي طريقة الحماية الأمثل. (شكرا لك يا معلمة.) قلت لكم يا رفاق أن ترددوا الأسماء المقدسة طوال الوقت، في اي وقت وفي اي مكان. (نعم.) ليس فقط حماية لكم، بل حماية للآخرين للذين بقربكم. لذا من المهم جدا. (نعم، يا معلمة. ) قلت لكم أن تأخذوا الأمور على محمل الجدّ، كل من يقدر على الإصغاء... أظنّ أنهم أعلنوا رسميّا أن المكان الذي تقيمون فيه الآن آمن، وخرج والناس من الحجر الصحي، لكن البعض لا يزالون يحملون العدوى دون ظهور أعراض. لذلك يتوجّب على أي شخص يخرج من المنزل، ارتداء القناع. (حسنا، يا معلمة.) عندما تخرجون، ارتدوا القناع، إلا في حال اضطررتم لإظهار وجهكم للتعريف عن أنفسكم. خلافا لذلك، ارتدوا القناع، فهذا أكثر أمانا. على متن الطائرة أو الحافلة أو شيء من هذا القبيل، أو في المتجر، حتى لا تلتقطوا العدوى أو تنقلوها للطعام التي تبحلقون به، وتتنفسون أو تسعلون بجانبه، هذه الأشياء مُبهمة تماما. احموا طعامكم. (نعم، يا معلمة.) اذهبوا إلى المتاجر احموا كل المواد الموجودة في المتاجر. على أي حال، ثمة أمراض لا تزال متفشيّة، مثل سارس (متلازمة الجهاز التنفسي الحادّة الوخيمة) وميرس (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية) وأشياء من هذا القبيل. رغم أن عدد الوفيّات لم يكن مرتفعا جدا، لا تزال العدوى مستمرة. (نعم، يا معلمة.) وسائر أنواع الأنفلونزا الموسمية. (نعم، يا معلمة.) باعتقادي أنه يتوجّب عليكم يا رفاق وضع الأقنعة عند الخروج إلى الأماكن العامة. اتفقنا؟ (حسنا، يا معلمة.) (سنفعل ذلك. شكرا جزيلا لك.) على الرحب والسعة.(هل من جديد تودين إخبارنا به، يا معلمة؟) نسيت أن أخبركم قصة. حاول ثعبان أن يلدغني عندما خطوت إلى المنطقة الخارجية بين الحديقة والأشجار، على مسافة بضعة أمتار. (يا إلهي! ماذا حدث؟) حاول الثعبان أن يلدغني. لكن انقضّ عليه الطائر قبل أن يصل إليّ. (رائع.) كان ثعبانا سامّا. كان سامًّا رغم حجمه الصغير. تحققت من الأمر لاحقا. اعتقدت أنها ... شكرت جميع الآلهة، وقالوا، "أشكري الطائر فقد كان أداة صالحة." كان الطائر الذي اسمه "دي." أخبرتكم ذات مرة عن رؤيتي لطائر يستمر بالتجول حولي طوال الوقت، أتذكرين ذلك؟ (نعم.) يمكننا التقاط صورة له الآن. (نعم.) أصبح كبيرا الآن. رائع. أربعة أضعاف ما كان عليه في السابق. أكبر من ذلك الذي في الصورة. (يا للروعة.) كان سابقا بحجم قدمي. قدمي صغيرة، لكنه بهذا الحجم. حجمه متواضع كالحمامة، حمامة يافعة. أصبح كبيرا الآن. ظننت أنه نسر. وتغير لونه. أصبح لونه أغمق وليس مرقّطا، لكن البقع أصبحت أكبر أيضًا ومظهره مهيب جدا. أتى من العدم وانقضّ على الثعبان. (رائع. الحمد لله.)لم أكن أعلم أنه متواجد لحمايتي قبل أن يتم إخباري، فلم أرى أي دليل.(متى حصل هذا؟) منذ بضعة أيام. (منذ بضعة أيام! الحمد لله. الحمد لله على وجود الطائر. ) قبل أربعة أيام. (قبل أربعة أيام، يا معلمة؟) نعم. (رائع.) لم يكن في مكانه المعتاد، بل ظهر من العدم. إنه يحلّق في كل مكان الآن. يمكنه أن يحلّق عاليا ويذهب إلى أي مكان. لا يستقر في مكان واحد، أو المكان الذي رأيته فيه من قبل. ظهر فجأة من العدم. وحرصا منه على عدم تمكّن أي سحر من إحياء الثعبان، ظل يأتي ويذهب كي يلتهم جزء منه. (نعم. شكرا للعصفور على حماية المعلمة. ) كان يقطّعه إلى أجزاء كثيرة حتى لا يتمكنوا من إحيائه مجددا بسحر الشياطين. لقد ازداد حجمه كثيرا لدرجة أني لم أعرفه في البداية. (نعم.) فوجئت، ثم رآني، ولم يتوانى أبدا. حلّق بعيدا. سألته لاحقا، لماذا توجّب عليه أن يلتهم هذا الثعبان الرهيب. (نعم.) لم يتوجّب عليه التهامه. هذا من حسن حظّي. (نعم.) فقال إنه من الضروري تقسيمه إلى أجزاء وإلّا قد تنشّط بعض الشياطين جسده ثم تحوّله إلى زومبي (الكائن الميت الحيّ) ليفتعل المشاكل مجددا. (حسنا.) (الحمد لله على وجود الطائر.) لم تكن تلك رغبة الثعبان أبدًا، وأنا أعلم ذلك. لكنه أُرغم على فعل ذلك. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة.) تم التلاعب به. يستخدمون شتى أنواع الحيل لإزعاجي. إنهم يبغضونني حقًا.(هل ما زال ثمة الكثير من الشياطين؟) نعم. كما إنهم يختبئون كحيوات بشريّة. نعم. فقد تم تحويل بعض البشر إلى زومبي. (يا للهول.) كما أن العديد منهم من ضحايا كوفيد-19. (يا إلهي.) تحدث الكثير من الأشياء. لديهم مثل هذا السحر، يقومون بتحويل الناس إلى زومبي. (الكائن الميت الحيّ.) ويتم طرد الروح، تُجبر على الخروج. (ماذا حدث لتلك الأرواح؟) لا تقلقي بشأنهم، فقد أمسكت بهم (حسنا، شكرا لك يا معلمة.) وأرسلتهم إلى السماء. (تم تحويلهم إلى زومبي. كما في أفلام هوليود. ) نعم، نعم. واسمعي التالي: مرض الزهايمر، (نعم.) إنه ليس مرضًا في حد ذاته، إنه عمل شبه ناجح تقوم به الشياطين المتعصبة. (يا إلهي!) في حال نجحوا بشكل كامل، سيستولون على الشخص بالمطلق. (نعم.) لكن في حال لم ينجحوا بالكامل، يحولونهم إلى مرضى الزهايمر. حتّى لا يتذكّروا أي شيء. لا يمكنهم تمييز زوجاتهم وأطفالهم. (هذا غير معقول. ) أعلم. (ثمة الكثير مما لا نعرفه عن هذا العالم. ) هذا العالم فظيع، صدقوني. فنحن نتسبب بأشياء لأنفسنا تجعل الطاقة سيئة جدا لتتغذّى عليها كل أنواع الأشياء. (نعم، يا معلمة.) هذا العالم مخيف نوعا ما. (نعم.) الحمد لله لوجود بعض الحماية، بين الحين والآخر. (نحن نصلي كي تنعم المعلمة بالحماية. ) إنهم يحاولون جاهدين التخلص مني. أنا شخص (يصعب التخلّص منه. ) (نعم.) أنا شخص (يصعب التخلّص منه) شديدة البأس. (شكرا لك. شكرا لك على البقاء هنا، يا معلمة. ) ما زال لديّ عمل. ما العمل؟ (نعم، يا معلمة.)(يا معلمة، أود طرح بعض الأسئلة. ) بالتأكيد. تفضلي. (هل قدمت المعلمة أي تبرعات أخرى لضحايا كوفيد 19 في البلدان التي تفاقمت فيها الإصابات؟) بالطبع، البعض، نعم. لقد رتبت أمر تقديم مساعدات لسوريا، والبرازيل، والمكسيك، واليمن. (يا للروعة.) وأعتقد أنني بصدد تقديم مساعدات لأفغانستان وغانا في أفريقيا. أفعل ما يأتي يتيسر أمامي. ليس لدي دائما معلومات كافية عن خطورة أو معدل الإصابة في البلدان المختلفة. (نعم، يا معلمة. ) كما قلت لكِ، كما رأيتِ من قبل، لا يعمل الهاتف بشكل جيد. (نعم.) أصبح أفضل الآن. تستطيعين سماعي. صحيح؟ (أفضل بكثير الآن. شكرا لك، يا معلمة. ) كان فيه تشويش، لم أستطع حتى سماع صوتي. لا أحظى بفرصة سماع الأخبار دائما. (نعم، يا معلمة.) خِبرتي التكنولوجية متواضعة جدا واستقرّ في منطقة لا يتوفر فيها تكنولوجيا متطورة. لكن أفضل من لا شيء. (نعم.) ما زال بإمكاني العمل، لكني لا أرى الأخبار دائمًا. عليّ ممارسة الكثير من التأمل. (نعم، يا معلمة. شكرا جزيلا. ) والاعتناء وحدي بأشياء كثيرة. بعض الأشياء الهامّة كغسل الصحون وغسيل الملابس. وتنظيف البيت، وإخراج النمل أو أيا كان. (نعم.) في الواقع، في الخلوة الروحية، لا يجب أن أتابع الأخبار أو أي شيء إطلاقا. السبب هو الهاتف. ولكن أيضا بسبب هذا الوضع الخاص الذي يمر به عالمنا، لا يسعنيتجاهلالأمر. (نعم، يا معلمة. ) هل ثمة سؤال آخر؟ (نعم، نعم.) قبل أن يصاب الهاتف بالجنون.(لدي سؤال آخر، يا معلمة. ) حسنا، تفضلي. (يا معلمة، لقد بقيت على هذه الأرض لفترة طويلة جدًا. وكأنه من الأبد.) نعم. (فلماذا قامت المعلمة بخلق العالم الروحي الجديد مؤخرا فقط؟ قبل ألف سنة مضت؟) الرقم خاص بالسموات العلى. (اوه.) نسيت تحويلها إلى عدد الأعوام على كوكب الأرض. بحال كان العدّ حسب الأعوام على كوكب الأرض، ستكون طويلة جدًا. اتفقنا؟ دعوني أتحقق. أحياناً كنت أنسى ترجمة ذلك إلى نظام الرياضيات لدينا. فالأمر مختلف. نوع مختلف من العد. (نعم، يا معلمة.) نوع مختلف من الزمان والمكان. في بعض المستويات العليا، لا وجود للزمان والمكان. (نعم.) كما هو الحال في العالم الروحي الجديد لـ Tim Qo Tu، لا يوجد زمان أو مكان. لا نهتم بهذا، لسنا بحاجة لهما. (رائع.) يعتمد هذا على المكان الذي كنت أتجوّل فيه كما تقولون باللغة الأمريكية. يعتمد ذلك على السماء التي كنت أزورها إثناء حديثي في ذلك الحين، فتحدثت عن الأمر وفقًا لذلك. (نعم، يا معلمة. ) لكن ذلك لم يكن منذ ألف سنة مضت. (منذ متى؟) يستغرق الأمر بعض الوقت للحساب. (حسنًا.) لهذا السبب لا أفكر في الأمر أحيانا. فهو غير مهمّ بالنسبة لكم في هذه الفترة الزمنية. فقد نلتم الأفضل. نلتم السماوات، أكثر المستويات علوّا في انتظاركم. لذلك لم أفكر في الأمر. لكن دعوني أتحقق. (شكرا لك، يا معلمة.) بالنسبة لي كان الوضع مضمون وقد أوجدته هناك لأجلكم يا رفاق، لذلك لم أفكر بالأمر كثيرا. (حسنًا. ) أوه، يستغرق الأمر بعض الوقت. تحلوا بالصبر. لحظة واحدة. (نعم، يا معلمة.) يا ليت بإمكان عقلي التذكر. أدوّنه على هذه الورقة وأقوله لكم. يجب أن تعلموا أنه مع اختلاف السماوات، تختلف أنظمة الحساب. (حقا؟ رائع.) مهما كانت الظروف، يختلف الزمن عندهم عن الزمن عندنا. اتفقنا؟ (حسنًا.) على سبيل المثال، في أرضنا، لدينا دولارات أمريكية. أو روبل روسي. 10000 دولار أمريكي تعادل ملايين الروبل في روسيا، أو في الهند، أو ربما عملة رنمينبي في الصين على سبيل المثال، أو عملة دونغ الأولاسية (الفيتنامية). (نعم، يا معلمة.) لذا إذا نسيت التحويل، تقولين، "لقد اشتريت منزل في أولاك (فيتنام) بقيمة مليار دولار،" وهذا يعني مليار دونغ في أولاك (فيتنام) وليس مليار دولار أمريكي. (نعم، يا معلمة.) لذا، منذ آلاف السنين، كنت في المستوى الخامس حينها. حتى اللحظة سيكون قد انقضى أكثر من63،230،320 سنة (روعة!) حسبما تعدون على الأرض. (هذا وقت طويل جدًا. ) إذا صعدت لمستوى أعلى، فالأمر... مختلف. أو نزلت لمستوى أدنى، الأمر مختلف. فروح المعلم تتواجد في مختلف السماوات في بعض الأحيان. (حسنا.) بالإمكان نشر التعاليم في السماوات والأرض في نفس الوقت. لذلك، كان هناك فرق كبير بين عدد السنوات، لكنه ليس فقط قبل ألف سنة خلت. (حسنًا، شكرًا لك على التوضيح يا معلمة. )هل ثمة المزيد من الأسئلة؟ (هذا كل شيء. شكرا جزيلا لك، يا معلمة. ) الحمد لله، الهاتف يعمل بشكل جيد، (نعم.) فقط في هذه المكالمة. هل كان جيدا من قبل؟ في المكالمة السابقة. (نعم، كان التسجيل الأول بجودة هذا التسجيل. ) قمت بالتسجيل. جيد، حتى لا تنسي شيئا عند إخبار الأخوة والأخوات، ثم يمكنكم كتابة المحادثة. (نعم، سيتم كتابه ذلك الجزء. ) حتى يكون عندهم عِلم. (نعم، يا معلمة.) خاصة ما يتعلّق بارتداء الأقنعة. (نعم، يا معلمة.) حسنا، شكرا لك. (شكرا جزيلا. بارك الله فيكِ، أيتها المعلمة. ) بارك الله فيكِ. (شكرا جزيلا. شكرا جزيلا. ) أوصلي سلامي للأخوات والأخوة. (بالطبع. شكرا جزيلا لكِ. ) كل أعضاء فريقك. (نعم، يا معلمة.) أنا أشكرهم طوال الوقت. في بعض الأحيان، إذا لم يتسنى لي الوقت لشكركم برسالة، أشكركم طوال الوقت من قلبي. (ثمة سؤال آخر: يا معلمة، بالنسبة للأرواح التي طردتها الشياطين، هل تقومين باحتضانها والارتقاء بها كلها؟) حصرًا الصالحون منهم أو التوابون. (شكرا لك، يا معلمة. اعتني بنفسك، أتمنى لك الأفضل.) اعتني بنفسك.
بين المعلمة والتلاميذ
2020-06-01   24017 الآراء
بين المعلمة والتلاميذ
2020-06-01
انتقل إلى صفحة
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد
ترجمات
s=0.06575,m=0.2085,mp=1.02319,reSearch=true