البحث حسب التاريخ
من
إلى
بحث
الفئة
1 - 20 من 26 النتائج
اختيار
الفئة : أخبار جديرة بالاهتمام
التاريخ : 2020
التصنيف : الأحدث
ترجمات : الكل

المعلمة السامية تشينغ هاي تتحدث عن الروح الحقيقية لعيد الميلاد

8:54

المعلمة السامية تشينغ هاي تتحدث عن الروح الحقيقية لعيد الميلاد

عشية عيد الميلاد ذكرى ميلاد المعلم المستنير المحمود الرب يسوع المسيح، شاركت محبوبتنا العالم المعلمة السامية تشينغ هاي برسالة من القلب إلى القلب حول المعنى الحقيقي لهذه المناسبة العزيزة. فيما يلي أبرز نقاطها: محبتي لكم، باسم يسوع وباسم الله العلي. ها قد عاد عيد الميلاد، وحل عام جديد، بسرعة. ويا له من عام . اليوم، الكثيرون يحيون عيد الميلاد، داخل منازلهم أو مع أصدقائهم أو ضمن مجموعات أو عبر الكاميرات. الكثيرون لا يحتفلون. الكثيرون لا يستطيعون تحمل التكاليف. أنا لا أحتفل بعيد الميلاد. أرسل أشياء لأدع فريق العمل يحتفل، عن نفسي، أنا لا أحتفل بشيء. أنا هنا اليوم فقط لتذكيركم بروح عيد الميلاد. لا يتعلق الأمر بأنفسنا فحسب، بأن نقيم حفلة كبيرة، على حساب قطع ملايين الأشجار الفتية وقتل ملايين الحيوانات، والديوك الرومية - الأبرياء. أرادوا العيش. أرادوا الاستمتاع بالحياة. أرادوا كذلك الاحتفال بعيد الميلاد في قلوبهم. لكننا سلبناهم حياتهم، دون أن نفكر بالأمر. لا اريد البكاء الآن. أفكر في ذلك. فكروا بالأمر. لا ينبغي لنا أن نقتل الديوك الرومية للاحتفال بعيد ميلاد المسيح. هو لم يقرب أي منتج حيواني. كان نباتيًا. كان من سلالة الأسينيين وكانوا نباتيين دوما. لذا، إذا احتفلنا بعيد ميلاد المسيح، يجب أن نتذكر كل هذا. تعاليمه مهمة. إذا قلنا أننا من أتباع يسوع، علينا أن نتذكر جوهر تعاليم الرب - ألا وهي الرحمة، ومحبة سائر المخلوقات. لقد عانى عالمنا الأمرين. والآن لدينا هذا الوباء. وهذه ليست نهاية الأمر بعد. لم ينته الأمر بعد. إنه يستمر في الانتشار ويطور شكله - المزيد من السلالات، المزيد من العترات - وما زال العلماء والأطباء قلقين ما إذا كان اللقاح الجديدة فعالا أم لا. قلبي يعتصر من الألم. لا يسعني البكاء بما فيه الكفاية على الإنسانية. لا يسعني التكلم بما فيه الكفاية حيال ما أشعر. في هذا العالم، لا ينبغي لأحد أن يجوع. يمكننا أن نقدم لهم المساعدة المالية حتى يتمكنوا من إطلاق أعمالهم التجارية. يمكننا منحهم الأرض، لمن يحتاجها، لزراعة محاصيل نباتية. يمكننا ان نحول كل هذه المزارع الحيوانية إلى مزارع لزراعة منتجات عضوية. البنية التحتية موجودة، فقط قوموا بالتغيير. الأرض موجودة. والموظفين موجودين. بوسع الجميع التحول إلى الزراعة النباتية العضوية في أي وقت. أتذكر عندما كنت في أوروبا. لا أتذكر في أي مكان كنت. كنت في فندق في انتظار الذهاب إلى مكان ما، وصدف أن قرأت مقالا في صحيفة إنجليزية. تحكي عن قصة صبي في أفريقيا، كل ما كان بحاجته هو 30 جنيهًا إسترلينيًا فقط. يمكنه من خلالها الاعتناء بعائلته، لأنها تمكنه من زراعة الأرض. يمكنه الحصول على ما يكفي من المال لشراء بذور وزراعة أرضه أو بعض المعدات للزراعة. هذا كل ما يحتاجه. لذا، أرسلت له شيكًا بقيمة 100 جنيه إسترليني، أو أكثر، لا يسعني التذكر. ما أعنيه هو، كثيرون لا يحتاجون الكثير للعناية بأنفسهم. ومن المؤسف أن هؤلاء الناس المجتهدين، الناس المخلصين، جوعى لأن ليس لديهم وسائل للعناية بأنفسهم. في حين أننا في المجتمعات الكبيرة، لدينا فائض! ونضيعه هباء، بشراء المخدرات وجميع أنواع السموم، ونسمي هذا متعة. نحن نفسد أنفسنا بشراء أشياء كثيرة غير ضرورية. كلما أردناها أكثر، ازددنا تعلقا، وساءت أحوالنا أكثر، الجسدية والعقلية والروحية. هذا مؤسف. لقد مات يسوع فداء لنا ونحن لم نتبع الكثير من تعاليمه. تعاليمه ليست مجرد تعاليم مادية، أو محاضرة عن الأمور المادية، فما نطق به، قاله معلمون آخرون من قبله، أكثر أو أقل، قبله أو بعده. ما قدمه هو شيء لغة البشر عاجزة عن تفسيره. العديد من المعلمين استخدموا ذلك لتعليم تلاميذهم والارتقاء بمستواهم. هذا ما فعله يسوع أيضًا. يوم تعميد يسوع، كان بمقدور الناس رؤية ملكوت الله، لمحة منه. في الوقت الحاضر لا يزال بإمكاننا ذلك، إذا حظينا بمرشد جيد، معلم جيد، يعرف كيف يساعدنا لرؤية ملكوت الله. انا فقط اريد ان اذكركم بروح عيد الميلاد. إذا كنتم تعبدون يسوع المسيح حقًا، عليكم أن تلتزموا باتباع تعاليمه. حتى لو لم تستنيروا بعد، يجب أن تبذلوا ما بوسعكم لمساعدة بعضكم بعضا ووقف كل أعمال القتل، وكل أشكال الحروب - مع البشر، وضد الحيوانات. عندها ستكون السماوات أكثر تساهلاً معنا ولن نعاني ثانية من الأوبئة أو من أي كارثة أخرى. هذا هو الشيء الأكثر إلحاحا الذي علينا القيام به. ولبلوغ الاستنارة، عليكم أن تبحثوا عن مرشد، معلم حقيقي، يستطيع الارتقاء بكم خارج هذا العالم وما بعده. فالسماوات الدنيا ليست سوى البداية. ثمة أماكن أفضل وأجمل في الوجود. بقدوم العام الجديد، يجب أن نبدأ أسلوب حياة جديد، كن نباتيًا، كن لطيفًا، كن كريما، عامل من حولك بالحسنى. حسنا. شكرا جزيلا، وأتمنى لكم الخير. ليباركنا الله جميعا حتى نتغير نحو الأفضل. علينا أن نتغير نحو الأفضل. في عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، اقطعوا على أنفسكم وعلى الله وعدا بأنكم ستتغيرون للأفضل: بأنكم ستكونون أكثر صلاحا، وأكثر تعاطفا، وأكثر مراعاة لسائر الكائنات على هذا الكوكب. آمين. في هذا الوقت المميز من العام، نحن نتذكر المحبة الكبيرة والتضحية العظيمة للرب يسوع المسيح وسائر المعلمين الروحيين، في الماضي والحاضر، الذين شرفوا هذا الكوكب بحضورهم. امتناننا العميق للمعلمة السامية تشينغ هاي لرسالتها المخلصة كصديقة حقيقية تقدم توجيهاتها المحبة بينما تذرف الدموع إيلاما على الضلال الذي يغرق فيه جنسنا البشري. في رحمة السماء، عسى أن نصغي لحكمة المعلمة العميقة ونتخذ قرارات جديدة لنحيا حياة نباتية ملؤها الرحمة، وهو ما يعود بالخير على بعضنا البعض وعلى أنفسنا. لإعادة البث الكامل لهذه الرسالة الحية من المعلمة السامية تشينغ هاي، مع العديد من الترجمات، تابعوا برنامج كلمات من الحكمة الذي يأتيكم يومي الأربعاء والخميس 4 و 5 يناير 2021.
الأخبار العاجلة
2020-12-30   11725 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-12-30

العالم النباتي يجلب سلاما دائما للعالم

6:22

العالم النباتي يجلب سلاما دائما للعالم

خلال عطلة عيد الميلاد، استمرت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بدون لحظة راحة بالعمل والتأمل بشكل مكثف من أجل العالم. ضحت المعلمة بجزء من وقتها يوم 24 ديسمبر 2020، للإجابة على أسئلة فريق العمل في سوبريم ماستر تي في حول مختلف المواضيع الروحية، في مؤتمر آخر عكس قلق المعلمة العميق على مصير عالمنا. أنتم تعلمون أن هناك المزيد من المتغيرات بشأن كوفيد في الوقت الحاضر، مفهوم؟ (نعم يا معلمة.) ازداد معدل انتشاره بنحو 70 أو 80 في المئة أسرع من العترة السابقة. (يا إلهي.) ووجدوا العترة الجديدة في إنجلترا، لكن ربما وصلت إلى فرنسا أو أي مكان آخر، لذلك أوروبا بأكملها تحت الإغلاق حاليا. (يا إلهي.) إنهم لا يستقبلون أي شخص من إنجلترا، ما لم يكن هناك شيء طارئ أو مهم جدًا. (نعم يا معلمة.) كلهم تحت الإغلاق حاليا. إنجلترا بأكملها معزولة تماما عن أوروبا. حتى الدول الأخرى تحظر دخول المواطنين الإنجليز إلى بلادهم أيضًا. لقد نسيت، ربما تركيا أو ما شابه. فالعترة الجديدة وجدوها في إنجلترا. ستة، سبعة عترات. أو ربما أكثر. أمر مخيف جدا. (نعم، يا معلمة.) لا أعرف متى سنتخلص من كوفيد 19. هذا يعتمد على موقف البشر. (نعم يا معلمة.) إذا تغيروا وامتلكوا الرحمة، وتوقفوا عن قتل الحيوانات أو البشر، سيختفي هذا الوباء على الفور، بدون أي دواء، ولا لقاح ، ولا أي مشاكل. لكن إذا استمروا على هذا المنوال، لا يمكنني ضمان ذلك. يمكنني مساعدة البعض. لكن لا يمكنني تقديم مساعدة كاملة. (نعم، يا معلمة.) فالمساعدة التي أقدمها كبيرة. لهذا السبب لا يموت أعداد كبيرة كما يجب أن يحصل. مفهوم؟ (نعم، شكرا لك يا معلمة.) ( يا معلمة، مع اقتراب 2020 من نهايتها، ما تمنيات المعلمة للعام الجديد؟ ) لمن؟ لكم؟ ( للعالم. ) للعالم؟ أتمنى أن يتحقق الأمل بعالم نباتي. عالم يسوده السلام. هذا كل ما أتمناه. كل يوم أكرر ذلك في معرض خطابي للسماء، لأتأكد من أنها تسمعني. لمساعدتنا. فمن دون العالم النباتي، لن يكون هناك سلام دائم في العالم. لهذا أطلب من الناس الصلاة والتأمل ليتحقق الأمل بعالم نباتي. وليسود السلام في العالم. كلما زاد عدد النباتيين في العالم، ازدادت الفرص لأن يتحقق السلام في العالم. (نعم يا معلمة.) لكن يجب أن يكون أكثر ديمومة. (نعم يا معلمة.) حسنًا، الوضع أفضل بكثير حاليا، لكن لا يزال غير مثالي كما أريده. أعداد أكبر من الناس يستحيلون نباتيين. لديهم المزيد من الوقت حاليا خلال كوفيد 19. سيجلسون معا أو بمفردهم، مع عائلاتهم، والأقارب، أو بمفردهم ومع واحد أو اثنين، ولديهم المزيد من الوقت للتفكير. ونرى التوجه النباتي يزداد زخما. (نعم يا معلمة.) أتمنى أن يؤثر ذلك على العالم بأسره، وقريبا لن نشهد مزيدا من معاناة الحيوانات على كوكبنا، أو معاناة الناس من الحروب والمجاعة وسواها. (نعم يا معلمة.) أود أن أنصح جميع القادة بتوفير المال غير ضروري للحروب، لإنفاقه في أشياء أهم. ليفروا المال ويعطوا المال للفقراء. أعطوهم شيئًا ليبدأوا به حياتهم بتأسيس عمل، أو للتعليم أو الزراعة، وليتحولوا عن تجارة اللحوم إلى الزراعة النباتية العضوية. (نعم يا معلمة.) هذا سهل جدا. عندئذ سيعتنون بأنفسهم. وكلما زاد عدد الأشخاص النباتيين، قل عدد قادة الحكومات القلقين، فهم لن يكونوا عنيفين إذا كان لديهم عمل يقومون به، ويكسبون المال، ويعتنون بأنفسهم. لن يتسببوا أبدًا بأي مشاكل للحكومة. ستقل معاناتهم، وتقل الأمراض ويقل عدد المجرمين في العالم. (نعم يا معلمة.) الأمر مفيد للجميع. هذا ما أتمناه: عالم نباتي، يسوده السلام، باسم الله. في رحمة الله، عسى أن يتحقق ذلك قريبا. آمين. (آمين.) بالمناسبة، أشكر أيضًا جميع الأشخاص في العالم الذين يعملون لصالح سوبريم ماستر تي في. هم أيضا يضحون كثيرا لأن لديهم أيضًا عمل لكسب لقمة العيش ولديهم عائلات، وعلاقات والتزامات، وما زالوا يضحون بوقتهم للمساعدة في هذا العمل، لمساعدة عالمنا. لذلك أنا أشكركم بكل صدق وتواضع. بارك الله فيكم جميعا. أحبكم كثيرا. شكرا لكم. مع فائق المحبة. ليبارككم الله أنتم وعائلاتكم. إلى اللقاء. (إلى اللقاء يا معلمة.) محبتنا وامتناننا يا معلمة، لكلماتك الحيوية المفعمة بالحكمة، ولكل ما تفعلينه للحد من معاناة العالم في هذا الزمن. نحن أيضا يجب أن نواصل الصلاة لتتحول البشرية بسرعة نحو حياة رحيمة، وليتحقق الأمل بعالم نباتي، يسوده السلام في نعمة الله ورحمته. عسى للمعلمة الغالية أن تنعم بحماية السماوات العلى دائما. لمتابعة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، ابقوا معنا لمتابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-12-29   8336 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-12-29

المعلمة السامية تشينغ هاي تقري فريق العمل

3:42

المعلمة السامية تشينغ هاي تقري فريق العمل

On December 24, 2020, Christmas Eve, our Most Beloved Supreme Master Ching Hai called the Supreme Master Television team to lovingly wish us a Merry Christmas. She also sent delicious vegan cakes and delectable homemade vegan mince pies!(Hallo, Master!) Hallo! Hey, good to hear from you. I just want to wish you a Merry Christmas, Happy New Year. And enjoy your cakes. (Thank You, Master. Merry Christmas, Master. Happy Christmas, Master.) Are the cakes big enough? (Beautiful.) (Yes, Master.) (Terrific, terrific.) For everybody. (Yes, Master, yes.) Good, good. Happy New Year altogether. Happy Holidays. Enjoy! (Thank You, Master.)Hallo? (Hallo, Master!) I just want to wish you a Merry Christmas, Happy New Year. (Thank You, Master!) (Merry Christmas, Master!) You also prepared coffee, tea and chocolate drink, and all that? (Yes, Master!) Wonderful.Are you all OK? (Yes, Master!) Ah, you know what? You cannot imagine how busy I am. So, please forgive me. OK? (Yes, Master.) All right, so go enjoy your cake before it gets cold. (Yes, Master.) (Thank You very much, Master.) (We Love You, Master.) Love you too! I wish you the best. (Thank You, Master. Thank You so much!) God Love Love, God Love. We love You. (We love You, Master! Merry Christmas, Master!) Take care! (Thank You, Master.)How are you guys? (Master, good! Good, Master!) Yes! Just want to wish you a Merry Christmas. (Yes, Merry Christmas, Master!) And keep well, be blessed, be happy! (Yes, Master.)Just wish you all the best. And sorry that’s all you get. But we have better than many millions of people, right? (Yes, Master. We appreciate, Master. Thank You so much.)I just want to let you know that I love you and I am grateful for what you are doing for the world. (Yes, Master. Love You too, Master. We love You, Master.) All right! Enjoy. (Thank You, Master. We love You so much.) All right, my love. God bless you! (Thank You, Master. We love You.) And Heaven protect you. And I love you. Ciao for now! (Ciao, Master. Take care.)(We wish You a Merry Christmas and a Happy Vegan New Year! We Love You, Master!)Most Gracious Master, in this holiday season, we are tearfully grateful, that even though You are busy beyond our understanding, Master takes precious time during Her intensive meditation retreat to bring joyous greetings and prepare wonderful treats. Your unconditional and boundless Love for all beings is an inspiration to constantly strive to do more to safeguard our planet and our Earth co-citizens; our forever gratitude. May the Original Universe Protectors always shield Master to live in peace, safety and happiness as She wholeheartedly uplifts the world to a Heavenly state.
الأخبار العاجلة
2020-12-28   4595 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-12-28

المعلمة السامية تشينغ هاي تتحدث في مؤتمر "إنارة طريقنا سوية"

13:31

المعلمة السامية تشينغ هاي تتحدث في مؤتمر "إنارة طريقنا سوية"

تقبلت معلمتنا الرحيمة المعلمة السامية تشينغ هاي وبمودة الدعوة القلبية التي قدمها سعادة الزعيم فيل لين جونيور، الزعيم بالوراثة لرابطة أمم داكوتاتشيكاشو وداكوتا، لتكون المتحدث الرئيسي في الحدث الذي عقد في 22 ديسمبر 2020 وحمل اسم "إنارة طريقنا سوية." إنه برنامج رقمي عالمي، التأم من 11 ديسمبر وحتى 22 ديسمبر، كاحتفال ببزوغ فجر عصر جديد، مع التركيز على تبني النظام الغذائي النباتي في كل أنحاء العالم وتفعيل المادة 15 من المعاهدة الدولية لحماية واستعادة أمنا الأرض. تلتزم المادة 15 بالقضاء على تربية الماشية و"حماية أمنا الأرض من حدوث المزيد من الدمار ". في رسالته، الرئيس لين، والذي استلهم كلامه من رسائل المعلمة السامية تشينغ هاي وبرامج سوبريم ماستر تي في بخصوص النباتية، قال:"كان جليا بالنسبة لي أن حاجتي لتطبيق المادة 15 بشكل كامل تتمثل في أن أستحيل نباتيًا، و "أن أحول أقوالي لأفعال!" لذلك أنا نباتي الآن. شكرا على إلهامك وصلاتك، ودعمك. بكل ما للكلمة من معنى، لولا لطفك ومحبتك، ودعمك السخي، عملنا الذي قمنا به في 2020، لا يمكن أن ينجز! شكرنا يتجاوز عالم الأسماء ونغمة المقاطع والأصوات ". على الرغم من عدم تمكنها من حضور الحدث بسبب خلوتها التأملية المكثفة، تكرمت المعلمة بتسجيل رسالة فيديو للمشاركين فما يلي مقتطف منها. تحية طيبة، لسائر الأمم الأولى العظيمة حول العالم. جميعالسكان الأصليين، أحبة الخلق. أنا فخورة جدا بأن أكون معكم اليوم. لكني أشعر بأننا معاعلى الدوام، لايهم الزمن، أو بعد المسافة فهذا لا معنى أو قيمة له في عالم الروح. بادئ ذي بدء، أتمنى لكم جميعا خير ما يمكن أنتهبهالسماء، ليشعر شعبكم دائمًا بمحبة الله في قلوبكم، وفي عقولكم وأرواحكم. آمين. أهنئ كل من تحول إلى النباتية كأسلوب حياة للمساعدة في إنقاذالحيوانات وإنقاذ كوكبنا. أنا بغاية الامتنان. وليبارككم الله على الدوام. نعم، عالمنا في ورطة. لكن يمكننا إصلاح الأمور. كل واحد منا لديه القدرة للقيام بذلك- الأمر بسيط، التحول إلى النباتية. من ثم جميع المزايا الجميلة ستظهر، وتبارككم، وتبارك أحباءكم، وتبارك العالم أجمع. هذه هي قوة الرحمة، والخير الموجودة داخل كل منا. كل ما علينا فعله هو استخدامها. الله محبة، والله لا يملك سوى المحبة تجاهنا. يجب علينا أيضا أن ننشر هذه المحبة، من خلال أسلوب حياة رحيم ولطيف، حتى لا يتأذى أحد، لا يتأذى أي من الكائنات، أو يتدمر، من خلال أفعالنا المهملة، وعدم مبالاتنا بمشاعر الآخرين وبحقهم الطبيعي في العيش. أنا أشكر الزعيم فيل لين مرة أخرى لقيادته هذا الدور، في هذا الوقت العصيب، حيث يذكر أقاربه وشعبه، وأصدقائه، بأن يتذكروا أسلوب الحياة النباتي. بارك الله فيه. ليباركك الرب، الزعيم فيل لين. أنت حقا زعيم حقيقي، لأنك تبحث، وتعرف وتستوعب كل المعرفة التي تعود بالفائدة عليك وعلى شعبك. وتقوم بنشرها. وكونك نباتي، أنت خير مثال لقيادة شعبك. شكرا لك. السماء تحيط علما بذلك وهي تباركك، أنت وأحبائك وشعبك إلى أبد الآبدين. المسألة هي أنه في هذا الوقت العصيب، سيكون الناس أكثر ميلا للنظر إلى الداخل، والتواصل أكثر مع الله. وبذلك سيشعرون، ويدركون المزيد من محبة وبركة العناية الإلهية. من الجيد أننا نمر في بعض الأحيان بأوقات عصيبة، حتى نتمكن من أن نستفيق لشيء أعظم من حياتنا وكينونتنا المادية. والشعوب الأصلية تعرف هذا حق المعرفة. فأنتم جنس روحاني، منذ سحيق الأزمان، حاولتم دائما التواصل مع المستوى الأسمى من الروح، وحماية البيئة، والأراضي، وسائر الكائنات حولكم. حتى الأشجار والعشب، والزهور تحظى دائما باحترامكم، ومحبتكم وحمايتكم. ومن أجل ذلك، الأرض، أمنا الأرض تشكركم. الطبيعة تشكركم والحيوانات تشكركم. وأنا أشكركم. والسماء تثني عليكم كونكم واعين للنعمة التي تملكونها. أتمنى أن يمتلك سائر الناس في العالم ذات الوعي من الاحترام والتقدير والحماية والمحبة تجاه سائر الكائنات المحيطة بنا، فرابط واحدا يجمعنا. إذا آذينا أحدا، سوف نؤذي أنفسنا. إذا آذينا أحدا، فإننا نؤذي الجميع أيضًا. السكان الأصليون، على وجه الخصوص، يدركون هذه الحقيقة بشكل عميق، وهم دائما يحفظون تقليد إظهار الاحترام والمحبة لكل من حولهم. لأنهم جنس لطيف، هم الأجداد للعديد من الأجناس على هذا الكوكب. لقد أتينا جميعًا من جذور السكان الأصليين. لقد أتينا جميعًا من البشر الأوائل على هذا الكوكب. ما تسمونهم حاليا بالأمم الأولى. وعلينا جميعا واجب حمايتهم، حماية هذا التراث العريق، طريقة الحياة القديمة، الاعتماد على الطبيعة أكثر وحماية الطبيعة أكثر، واحترام الطبيعة أكثر. آمل أن نتذكر جميعًا الدروس التي تعلمناها منذ اليوم الأول لظهورنا على هذا الكوكب. الكثيرون منا وقعوا في مستنقع النسيان وهذا أمر محزن للغاية. نحن نصلي للسماوات لتنعم علينا بالتذكر مرة أخرى، وبشكل أعمق من خلال وعينا لنكون على تواصل أكبر مع ما هو أسمى من أنفسنا، ما هو مقدس، ووقائي، وإلهي، ومفعم بالخير، والمحبة الأسمى.آمين. إنه موسم عيد الميلاد وآمل أن يتذكر الجميع تضحية الرب يسوع ويستفيدوا من نعمته، نعمته المحبة للقيام بشيء جيد لأنفسنا، وللآخرين، وللعالم، ولكوكب الأرض حتى نتمكن من الاستمرار في العيش في سلام ومحبة ووئام مع سائر الكائنات، والسماوات، والكون، بمحبة ورحمة العلي. عسى أن تظلوا جميعا بخير وتنعموا بالبركة وبمحبة الله ومشيئته. أحبكم للأبد. نحن كالجسد الواحد، نحن أقارب، نحن أصدقاء. بارك الله فيكم. بارك الله فينا جميعا. آمين. بعد رسالة المعلمة، أعرب الزعيم لين والعديد من المشاركين عن عميق تقديرهم: Chief Lane(m): شكر صادق من القلب. لقد اغرورقت عيناي بالدموع وانا أستمع لهذه الرسالة الجميلة، المفعمة بالرحمة من المعلمة السامية تشينغ هاي. Dr. Sailesh Rao(m): أنا ممتن حقًا للمعلمة السامية تشينغ هاي لهذه الرسالة الرائعة. وأنا ممتن لها لتحدثها باسم الحيوانات... التي يجب أن نعاملها بلطف ورحمة ... وكذلك لتسليطها الضوء على وحدانية الرحمة بين سائر الأديان. Connie Baxter Marlow(f): أود أن أشكر المعلمة لاعترافها بدور السكان الأصليين، في تقديس وحدانية كل أشكال الحياة الإنسانية… Adriana Alvarez(f): شكرا جزيلا لك. المعلمة الحبيبة تشينغ هاي، لقد تلقينا بركاتك في قلوبنا وفي أرواحنا، وفي كل جزء من حمضنا النووي ... إن مثالك، ومسيرتك قد ألهمتنا، وحفزتنا، وأنارت طريقنا، لنحب ونكرم ونعز كل أشكال الحياة، وخاصة أصدقاءنا الحيوانات. Dr. Dot Maver(f): ...يبدو الأمر كما لو أن المعلمة السامية لديها نبع من المحبة والعطاء، لكل الأرض ولسائر الخلق وقلبي مفعم بالمحبة. لذا، كل الشكر للمعلمة السامية، ولكل من يسير على هذا الدرب بوعي عميق. امتناننا العميق، المعلمة الحبيبة المعلمة السامية تشينغ هاي، لمشاركتنا هذه الرسالة النيرة المفعمة بالمحبة، والناهضة والتي تنير دربنا من أجل مستقبل مليء بالإحسان لسائر الكائنات. أيضا، خالص تقديرنا، للزعيم المحترم فيل لين جونيور. وجميع المشاركين في هذا الحدث، لقيادتك والتزامك المحب لحماية أمنا الأرض العزيزة. نحن نصلي ليتبنى المزيد من البشر سريعا أسلوب الحياة النباتي لتنعم الأجيال القادمة لسائر الشعوب والأجناس بحياة يسودها السلام والمحبة. ابقوا معنا لمتابعة برنامج سوبريم ماستر تي في عن "إنارة طريقنا سويا" برنامج رقمي عالمي، الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-12-26   10387 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-12-26

U.S. President Donald Trump is Good for the World, Dec. 15, 2020

12:28

U.S. President Donald Trump is Good for the World, Dec. 15, 2020

معلمتنا الرحيمة المعلمة السامية تشينغ هاي، تخصص جزء من وقتها الثمين من تأملها المكثف من أجل العالم، لحديث مع فريق العمل في سوبريم ماستر تي في في 15 ديسمبر 2020. لقد تكرمت بالإجابة عن عدة أسئلة بما في ذلك تلك المتعلقة الانتخابات الرئاسية الأمريكية. ( يا معلمة، كيف يعقل أن يحدث هذا الاحتيال واسع النطاق في هذه الانتخابات؟ الرئيس ترامب، أنصاره، وأعضاء الحزب الجمهوري يعتقدون أن فوزه سرق في هذه الانتخابات؟ هلا تفضلت المعلمة بإخبارنا المزيد عن ذلك؟ رجاء؟ ) الأمر ليس صعبًا، للأسف. لكن هذا ليس ذنب أحد. مفهوم؟ (نعم.) لا أريد أن يلام أحد الديمقراطيون. الديمقراطيون وأنصارهم. مفهوم؟ (نعم.) لم يقصدوا ذلك. (نعم.) إنه احتيال. بدون أدنى شك. لكن هذا ليس خطأ أحد. الذنب ذنب الشياطين، نسميهم شياطين متعصبين، قلت منذ زمن بعيد (نعم.) أنني لم أخلعهم جميعًا حتى الآن. خلعت ثلاثين آخرين مؤخرًا. لكن كان قد فات الأوان. إنهم يتسكعون حول هؤلاء البشر. ويدفعونهم لفعل الشر. لقد دونت ذلك في يومياتي. لحظة من فضلكم. (نعم، يا معلمة.) إنها من حماة الكون الأصل. خاصة بي. لدي رسالتان. الأولى، تقول، "فاز ترامب فوزا ساحقا. (روعة.) ولكن الشياطين المتعصبة دفعت العمال للاحتيال ". هذا ما ذكروه بالضبط لا أكثر ولا أقل. هذا هو الواقع. فقلت، "شكرا. هل بمقدوركم إصلاح الأمور؟" لم يفكروا في القيام بذلك. (ياه.) لذا، آمل أن يظل الشعب الأمريكي يؤمن بنظام التصويت هذا. ( (نعم.) فلا تزال ديموقراطية. كل ما في الأمر أن الشياطين أحيانا يفسدون الأمر. (نعم.) يدفعون الناس لفعل أشياء شريرة. هذا يحدث منذ قديم الأزمان، لا يقتصر الأمر على الانتخابات الأمريكية الأخيرة إطلاقا. (نعم.) لا يسعني سوى القول أنه لا ينبغي على الشعب الأمريكي أن يفقد الثقة بالانتخابات. (نعم.) لكني أعتقد، نصيحتي، أقولها لكم بأي طريقة. (نعم يا معلمة.) أنت أمريكية. يجب على الشعب الأمريكي قلب نتيجة الانتخابات ويدعوا الرئيس الحالي يفوز بولاية ثانية لأربع سنوات أخرى لأنه شخص صالح! (نعم.) إنه جيد لبلدكم وللعالم. لقد قام بالكثير من الأشياء الصائبة. (نعم.) أشياء كثيرة فعلها تصب في مصلحة الأميركيين، ناهيكم عن العالم. فكروا في الأمر، انظروا ماذا فعل. وستعرفون عما أتحدث. إذا كنتم تريدون الخير لبلدكم، فدعوا الرئيس ترامب يكمل مهمته. فهذه هي مشيئة السماء. (شكرا لك يا معلمة.) على الرحب والسعة. ( يا معلمة، كل هذه المعلومات بشأن الرئيس ترامب، لماذا لم تخبرنا بها المعلمة من قبل؟ ) لم أرغب قط في الحديث الأمر. لا عاجلا ولا آجلا. ففي العادة، يجب أن أعمل كل شيء بصمت. آلاف الأشياء فعلتها دون أن أخبر أحد على الإطلاق. وأشياء كثيرة لم أستطع حتى تدوينها بلغة البشر. ولن أفعل. (نعم.) فالسماء ... فمشيئة السماء، من الصعب أيضًا شرحها للبشر. (نعم، مفهوم.) لأن البشر غير شفافين ولن يفهموا أو لن يصدقوا، وربما حتى يتسببون بالمزيد من المتاعب أو السخرية وما إلى ذلك. (نعم.) وربما يعيق ذلك مهمته وعملي كذلك. تعون ما أقول. (نعم يا معلمة.) تكلمت بسبب الخطأ الذي شاب الانتخابات. (نعم.) لذا، كان علي أن أقول شيئًا قبل أن أتمكن حتى من ردع نفسي. واضح؟ (نعم.) في بعض الأحيان يحدث الأمر وتتسرب الأشياء. كان من الأفضل لو لم أنكق بأي شيء. (ياه.) أنا عادة أعمل ... من الأفضل دائمًا العمل بصمت. (نعم.) وفق مشيئة السماء. (نعم يا معلمة.) يفضل لمشيئة السماء أن تظل في الخفاء. (نعم.) لكن أحيانا، أفقد السيطرة على زمام نفسي. حسنا. (شكرا لك يا معلمة.) نعم، جيد. أكد المعلمة على أهمية السلام ونبذ القتال على الأرض. حتى لو كانت تلك الأرض ملكًا لبلد آخر من قبل، لكنه مضى وقت طويل واستوطنت هذه الأرض حاليا تنتمي إلى الدولة الأخرى. لذلك لا ينبغي إعادتها، تمامًا مثل العقد الذي أوقعه، لا يمكنني التراجع عنه. مفهوم؟ (نعم، يا معلمة.) تم استيطانها لفترة طويلة من الزمن. لماذا أقوم بغزوها مرة أخرى؟ لماذا أحاول استعادتها متسببا في إراقة الدماء والبؤس، والحزن والألم للأبرياء. (نعم.) انظروا، حتى الناس الذين يعيشون في هذه الأرض حاليا، لا شأن لهم بالعقد. صحيح؟ (صحيح. نعم يا معلمة.) بالحديث عن ذلك، تمامًا مثل شبه جزيرة القرم. تعرفون أن نصف الجزيرة أو الجزيرة، تعود لأوكرانيا منذ زمن طويل. وناغورنو كاراباخ استوطنها الشعب الأرمني لفترة طويلة. مفهوم؟ (نعم يا معلمة.) إنهم لا يتسببون بأي مشكلة لبلدكم أو مواطنيكم. إنهم يعيشون حياتهم. على الأقل لستم مضطرين للعناية بهم. يجب أن يكون هذا جيدا بالفعل. صح؟ (نعم يا معلمة.) يا إلهي. لا أرى أي مشكلة. هل ترون أي مشكلة؟ (لا، يا معلمة.) إنني أسألكم يا قادة العالم، هل ترون أي مشكلة في ذلك؟ أجيبوا أنفسكم، أجيبوا روحكم، أجيبوا قلبكم. أنا لا أريد أن الإجابة عن لك، لأنكم تعرفون الجواب. كل ما في هذا العالم زائل. حتى الأرض يمكن أن يدمرها زلزال، أو تسونامي، أو انهيار أرضي، أو أي كارثة. لماذا، لماذا تكترثون بقطعة أرض مسببين الكثير من الحزن، والمعاناة والأسى. مهما كان السبب، لا يمكنكم قتل أبناء الله والاحتفال به كنصر. أنتم تتسببون بجعل النساء أرامل. وجعل الرجال مقعدين. والأطفال يتامى. ووالآباء ثكلى حزنا على أطفالهم المحبوبين. لماذا كل هذا؟ يا قادة العالم، أجيبوا أنفسكم. أجيبوا الله! أي شيء يحدث لحياتكم، تعرفون السبب. إذا حدث أي شيء سيء لحياتكم فهذا لأنكم لم تكونوا صادقين، لأنكم تتسببون في ظلم الآخرين، لا تلقوا بالملامة على الله. لوموا أنفسكم. أنا أقول لكم الحقيقة. هذه هي الحقيقة. إنني أتمنى، إنني أصلي، وآمل أن تنقذكم السماء من أي عواقب وخيمة. لم أرغب قط بالحديث عن هذا، فالناس سوف ينتقدونني. أنا لا أتدخل بالسياسة، أنا أتدخل بكل ما يهم الإنسانية، الإنسانية لا سواها، مفهوم؟ (نعم يا معلمة.) المعاملة اللائقة بين الناس، بين بني البشر. من إنسان لإنسان. تعون ما أقول. (نعم يا معلمة.) وأخاف الله. أحب البشر. كل هذه الأمور تزعجني كثيرا، كان علي قول ذلك اليوم، حسنًا، لا يهمني السبب. يجب أن أقول ذلك مرة، مفهوم؟ (نعم يا معلمة.) أوضحت المعلمة أيضا المزيد من المعلومات حول جائحة كوفيد 19. ( يا معلمة، إذا أصيب شخص مريض بفيروس كورونا (كوفيد 19) وقام بصدق بطلب الصفح روح الحيوانات الساكنة في الفيروس، هل سيساعد هذا أرواح الحيوانات والشخص المصاب؟ ) ما فتئت أحذر طوال هذه العقود، لكن ما من أحد أصغى لكلامي. لو أنهم تغيروا، لتمكنوا، لتمكنا من تجنب هذا. أو لخفت المعاناة كثيرا. لذلك هؤلاء الناس، كاهلهم مثقل بالكارما. هذا زمانهم. ليس لديهم ما يقدمونه. إذا كان لديهم ما يقدمونه، بالطبع يمكنهم ذلك. إذا كانوا يعرفون، إذا كانوا يؤمنون بالكارما، بالطبع يمكنهم الصلاة. يمكنهم الصلاة. لكن الأمر ليس بهذه السهولة. لا يمكنكم التفاوض بشكل مباشر مع هذه الأرواح. يجب أن يكون هناك تدخل من شخص روحي ذو مستوى أعلى، حتى المعلمين في الماضي أو الحاضر، (نعم يا معلمة) للتدخل، ليكونوا شهودا على الوعد. يمكن لهذا الشخص أن يقول ذلك داخليا، على الرغم من أنه لا يرى روح الفيروس، يمكنه أن يقول: "رجاء، إذا كنت قد أسأت إليك، إذا كنت قد قتلتك أو عذبتك بسبب جهلي، أرجو أن تصفح عني. إذا كان كتبت لي الحياة، فسأتغير. بوسعي المساعدة. وأحاول مساعدة الحيوانات بدلاً من ذلك. وعندئذ، سأكسب بطريقة ما الاستحقاق باتباع طريقة من طرق الصالحين، أو المعلمين، ومهما كان الاستحقاق لدي، سأشاطرك إياه. وستتحررون من هذا الوجود المتدني ". عندئذ يمكنهم فعل ذلك. يمكنهم أن يتحرروا. مفهوم؟ (نعم يا معلمة.) السماء، طاقة المعلمة قد تدخلت كثيرا. تكلمت المعلمة عن قصة حقيقية لتوضيح هذا العمل الكرمي. (ستبث في المؤتمر الكامل.) إلى أن يحين أجله أو أجلها. عندئذ، يتوجب عليهم الرحيل. مفهوم؟ (نعم يا معلمة.) إذا بقي لهم من اجلهم بعض الوقت، لن تدعهم المعلمة يموتون. ستتدخل، وتتفاوض. مفهوم؟ (نعم يا معلمة.) من خلال روح هذا الشخص، إذا تابوا توبة نصوحة. المعلمة الحبيبة المعلمة السامية تشينغ هاي، أنت دائما تضعين العالم في المقدمة، وتضحين بسلامتك، وراحتك، للحديث من أجل العدل والمحبة حتى تستيقظ البشرية لنعيش مصيرنا ككائنات جوهرها السلام والرحمة. امتناننا العميق لك يا معلمة. عسى للآلهة العظيمة أن تحفظ المعلمة على الدوام، ونحن نواصل الصلاة لتحقيق الأمل بعالم نباتي، عالم مفعم بالسلام. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، انتظرونا ضمن برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-12-18   14218 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-12-18

رسالة محبة من المعلمة السامية تشينغ هاي في زمن الوباء

8:46

رسالة محبة من المعلمة السامية تشينغ هاي في زمن الوباء

يوم السبت، 12 ديسمبر 2020 تكرمت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بالتكلم مشاركة رسالة مفعمة بالمحبة مع أعضاء جمعيتنا في أشرم الأرض الجديدة في تايوان، المعروفة أيضا بفورموزا. مستمرة في تأملها المكثف من أجل العالم، عبرت المعلمة قلقها المستمر بشأن الوباء وقدمت كلمات مفعمة بالمحبة والمواساة وعدد من النصائح المحبة. مرحبا، بالجميع. ( مرحبا يا معلمة. ) المعذرة، لا أمكث دائمًا في نفس المكان، بسبب العمل، وبعض الأشياء الأخرى، والممارسة الروحية، لذلك لا يمكنني دائمًا الاتصال أو التحدث معكم مباشرة. انا فقط اريد ان أقول للجميع أن يأخذوا حذرهم. اعتنوا بأنفسكم وبالآخرين، كما في السابق. (حسنًا.) بالرغم من أن لدينا أخبار جيدة بخصوص اللقاحات، إلا أنهم ليسوا متأكدين إلى متى يمكن للقاحات أن تحمينا. خمسة وتسعون بالمائة. خمسة وتسعون بالمائة تعني أنه من بين 100 شخص يتم تطعيمهم، 95 منهم ربما لن يصابوا بهذا الوباء. وخمسة أشخاص قد يصابون. إنه ليس آمنًا تمامًا، لذلك لا يزال يتعين عليكم حماية أنفسكم عندما تخرجون. أعني ارتداء قناع ونظارات واقية. أو يمكنكم ارتداء درع للوجه. هذا أفضل، مفهوم؟ (حسنًا.) عليكم أيضا تغطية أنفسكم بالملابس. ارتدوا قفازات. كلما زادت المساحة المغطاة من جسدك، كان ذلك أفضل. ارتدوا قبعة كذلك. (حسنا.) خذوا حمامًا ساخنًا فور وصولكم إلى المنزل. غيروا ملابسكم واغسلوها بالماء الساخن. خلا ذلك، ثم تجفيفها. مفهوم؟ (نعم.) في الوقت الحالي، الوباء ينتشر بشكل كبير في جميع أنحاء العالم. لا يمكن ذكرهم جميعًا. لذا عليكم جميعاً حماية أنفسكم. مفهوم؟ (حسنا.) تأملوا أيضا قدر ما تستطيعون. كلما تأملتم أكثر، كان ذلك أفضل. لتحموا أنفسكم، والعالم. نحن نستخدم مجال الطاقة الإيجابي لحماية العالم. هذا كل ما أستطيع أن أخبركم به. أيضًا، على الرغم من أن اللقاحات متوفرة، لكنها ليست مضمونة مائة بالمائة. إنهم لا يعرفون إلى متى يمكن لها أن توفر الحماية. لم يتم تأكيد ذلك بعد. كل لقاح مختلف عن الآخر. فمثلا، لقاح شركة فايزر، يحتاج لإعطاء حقنتين. بين الحقنة الأولى والثانية فترة ثلاثة أسابيع. لقاح موديرنا أو غيره، على سبيل المثال، الحقنتان يجب أن يفصل بينهما أربعة أسابيع. بين الحقنة الأولى والثانية، لا ضمانة أنك لن تصاب بالعدوى. سواء تلقيت اللقاح أم لا، عندما تخرج، لا يزال عليكم حماية أنفسكم. ارتدوا أقنعة ودرعا للوجه. مفهوم؟ (حسنا.) هذا أكثر أمانًا. أتكلم كثيرا من أجل مصلحتكم. أؤكد على هذا لأن العالم لا يتحسن. هذا المرض لم يختفي بعد. عدد المصابين لا يزال في ازدياد. عدد الاشخاص الذين يموتون جراء الوباء لا يزال في ازدياد. عليكم أن تأخذوا حذركم، مفهوم؟ (حسنًا.) (شكرا لك يا معلمة.) أنا أحبك كثيرا. (نحن نحبك أيضًا يا معلمة.) انا احبكم. أنا احبكم. احبكم. شكرا لأنكم تمارسون التأمل. فالتأمل يحميكم ويساعد العالم. انا بجانبكم إلى الأبد. أنا معكم طوال الوقت. (شكرا لك يا معلمة.) نحن معا طوال الوقت. (نعم.) لا تنسوا. لا تخافوا. (لن نفعل.) (حسنًا. شكرًا لك يا معلمة.) ليس يتاح دائمًا عقد مؤتمرات عبر الفيديو أو للاتصال بالناس من حيث أعيش. يمكنني فقط استخدام هاتف محمول كهذا، هاتف محمول باليد. في بعض الأحيان لا يعمل من دون كهرباء. مفهوم؟ (حسنا.) نعم، الوقت أيضًا محدود جدًا، الوضع طارئ. لا وقت كاف لدي للتأمل أكثر من أجل العالم، لتحقيق الأمل بعالم نباتي عالم يعمه السلام. إذا لم نكن نباتيين، السلام العالمي لن يدوم. فقط إذا كنا نباتيين، سيستمر السلام طويلا. (نعم.) إذا لم أستمر في التأمل، سيفوت الأوان. (نعم. شكرا لك يا معلمة.) المعذرة، لا يسعني الحضور لرؤيتكم أو الاتصال بكم مباشرة في أي وقت، لكننا جميعًا معًا. نتواصل داخليا. قلوبنا متصلة، لذا لا تقلقوا من أننا منفصلون جسديا. (حسنا.) (مفهوم.) حاليا لا يسعني حتى رؤية كلابي. لذا أرجوكم سامحني. مفهوم؟ (حسنا.) أنا أحبكم كثيرا، أحبكم إلى الأبد. ( شكرا لك يا معلمة. انا احبك ايضا. ) أنا أعتني بكم طوال الوقت، لكن الناس في العالم الذين ليس لديهم من يعتني بهم، مهمون أيضًا. إذا تدهورت أحوال العالم، فحياة أقاربكم، وأصدقاءكم، وحياتكم أنتم، ستتدهور كذلك. لن تكون الحياة سهلة، لذلك دعونا نعمل بجد معًا. مفهوم؟ (حسنا.) لا بد لي من الاعتناء بأشياء كثيرة، ليس فقط سوبريم ماستر تي في أو الملقنين. أنا حقا منهمكة. أحيانًا لا أجد وقتا للتفكير في نفسي. أحيانًا لا أجد وقتا للاهتمام بمرضي أو أوجاعي. بعدها، تجد الأمور طريقها إلى التحسن من خلال التأمل. سيجد الجسد طريقة للتعافي. أحيانا يكون التعافي بطيئا، وأحيانًا أخرى يكون سريعًا. بحسب. أتمنى أن يظل الجميع بخير، وينعموا بالسعادة والاستنارة. أن يزدادوا استنارة. (شكرا لك يا معلمة.) (رجاء اعتني بنفسك، يا معلمة.) أتمنى أن يصبح العالم أفضل وأفضل، (نعم. شكرا لك يا معلمة.) وأن يستحيل الجميع نباتيين عما قريب، حتى نتمكن من حماية الكوكب والعالم لينعم العالم بالسلام الدائم. (نعم.) هذا كل شيء. (حسنًا. شكرًا لك يا معلمة.) إلى اللقاء. أتحدث إليكم في المرة القادمة. أحبكم، أحبكم، أحبكم. (نحبك يا معلمة.) بارك الله فيكم. ليبارككم البوذا. ليبارككم جميع القديسين والحكماء في الماضي والحاضر والمستقبل. وأنا أحبكم، أحبكم إلى الأبد. (ونحن نحبك.) ( شكرا لك يا معلمة. ) امتناننا العميق، لمعلمتنا المفعمة بالخير، لتضحيتك بجزء من وقتك الثمين لجلب النور والمحبة للعالم في هذا الوقت العصيب. قلوبنا تشعر بالرقي لعلمنا بأن رحمتك تشع على سائر الكائنات على كوكبنا ليستمر السلام والمحبة بالنمو والتفتح حتى تصبح الأرض جنة نباتية سماوية. نحن نصلي لتتحقق كل أحلام المعلمة وتنعمي إلى الأبد بحفظ السماء ورعايتها.
الأخبار العاجلة
2020-12-16   13340 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-12-16

المعلمة السامية تشينغ هاي تشارك قصصا يهودية

5:57

المعلمة السامية تشينغ هاي تشارك قصصا يهودية

تحدثت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي وبكل بمحبة مع فريق العمل في سوبريم ماستر ني في في 9 ديسمبر 2020، مضحية بجزء من وقتها الثمين الخاص بتأملها المكثف من أجل العالم. لقد قامت بترجمة قصص من الأولاسية، المعروفة أيضًا بالفيتنامية، إلى الإنجليزية، من كتاب "قصص من الفولكلور اليهودي" بقلم نغويين أوك. إحدى القصص بعنوان، "حارس المدينة،" تتحدث عن إبراهيم، النبي المبجل في اليهودية والمسيحية والإسلام. "الآن ابراهيم كان يتأمل غالبًا ويناجي نفسه، قائلا: "كم من الوقت علينا التركيز في العمل؟ ليس من الحكمة طاعة الجسد مقابل أية أشياء أخرى عدا الارض. فالأرض تنتج الخضروات والفواكه، التي تبقينا على قيد الحياة. لكن الأرض تحتاج أيضا للمطر. إذا لم يكن هناك مطر عندئذ..." قال: ’إذا لم تنزل السماء المطر لتروي الارض فالأرض لا يمكنها أن تخرج شيئا. فغير إبراهيم رأيه. كان يفكر أنه بالنظر لأي شيء مادي، ما من شيء أفضل من الأرض، فالأرض تنتج الكثير من المحاصيل لإبقائنا أحياء. ولكن بعد ذلك، فكر ثانية، لا، لكن الأرض تحتاج للمطر. " (نعم.) فقال في نفسه أن الأرض ليست الهدف المنشود. "عندئذ فكر، ’لا، وحدها السماء تليق ان نعبدها. في البداية فكر، "كل شيء يقتصر على الاعتناء بالجسد ليس جديرا بالعبادة. العمل فقط لكسب قوتنا، أو البقاء على قيد الحياة، أمر غير مجد. فالأرض أفضل. يجب أن نركز أكثر على عبادة الأرض، لا عبادة الجسد، يجب ألا نهتم كثيرا بالجسد. ثم فكر ثانية، "آه، لكن الارض تحتاج للمطر. لذلك فكر ثانية، "إذا لم تنزل السماء المطر، فالأرض عديمة الفائدة. وهكذا، اعتقد أن السماء أحق بالعبادة. صحيح(صحيح.) من ثم نظر إلى الشمس في السماء. ففكر، "لا، الشمس تعطي العالم بأسره النور والدفء لتنمو الأشجار والفواكه، وكل شيء. (نعم) ثم قال: حسنا إذن، وحدها الشمس تليق ان نعبدها.’ (نعم.) ثم غربت الشمس. ففكر، "ماذا؟ حسنا. وعليه، الشمس ليست هي الله، ليست الروح العليا " هذا ما قصده. لذا فالشمس أيضًا غير جديرة بالعبادة. بعد ذلك، فكر إبراهيم، كان يروح جيئة وذهابا، فرأى القمر يطلع، والعديد من النجوم الجميلة والبراقة في السماء، تتألق في الليلة الظلماء. فقال: ’آه، القمر والنجوم يستحقون أن يعبدوا." "ثم غاب القمر." يحدث ذلك أحيانًا في الليل. "فقال، "القمر أيضًا لا يستحق أن يعبد كالله، كروح الله ". يسمونه روح الله، لكنهم يقصدون الله تعالى. (نعم.) "يستمر إبراهيم في البحث، وفي التفكير، يستمر في التأمل..." نوهت المعلمة كذلك إلى أهمية التعرف أكثر على الشعب اليهودي. الشعب اليهودي، بحسب انطباعي، هو عرق يساء فهمه كثيرا. لذلك ربما يجب أن نتعلم بعض الأشياء عنهم، لتسير الأمور بسلاسة بين الجميع والشعب اليهودي. (نعم يا معلمة.) معلمتنا الرحيمة، امتناننا العميق لتضحيتك بجزء من وقتك الثمين لفتح أعيننا على جمال الأديان والتقاليد والشعوب. لقد وهبنا الله بركات عظيمة. نحن نتطلع الى اليوم الذي يمكننا فيه العيش في وئام مع بعضنا بعضا ومع سائر الكائنات العزيزة على كوكب نباتي. عسى للآلهة العظيمة أن تحفظ المعلمة إلى الأبد لتعيش في سلام وفرح وتنعم بوافر الصحة ومهمتها النبيلة تتحقق، في مجد السماء. للبث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، تابعوا برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-12-14   7801 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-12-14

عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الله

10:42

عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الله

في 29 نوفمبر 2020، ضحت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بجزء من وقتها الثمين من خلوتها التأملية المكثفة من أجل العالم للتحدث مع فريق العمل في سوبريم ماستر تي في. لقد ذكرتنا بمحبة أن نأخذ حذرنا خلال أشهر الشتاء، كما تكرمت بالإجابة على عدة أسئلة، وتقديم أفكار عن رؤى الآخرين تجاه فخامة رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب.  ( يا معلمة أردنا إخبارك بأمر فنان. اسمه ريكاردو كولون والذي قال عبر الإنترنت، رأيت مظلة ضخمة من الملائكة فوق البيت الأبيض." ) نعم.  ( وذهب على الفور إلى المنزل وبدأ بالصلاة من جديد من أجل الرئيس. إنه يقول، "رأيت أربعة ملائكة ضخمة تحوم فوقها رئيسنا ترامب." ) نعم، أعلم، سبق وأخبرتكم.  ( نعم يا معلمة. وقال أيضا: "منذ حوالي ثلاثة أو أربعة أسابيع، ظلت تراودني هذه الرؤية. لا شأن لي بالسياسة، يسوع هوديني ومعبودي. ) نعم.  ( أنا أرسم فقط ما أرتني إياه الروح القدس أكثر من مرة. ) ياه.  ( ...اللوحة أصدق من أي كلمات يمكنني تقديمها. ) بالتأكيد.  ( لكني سأقول أن الرجل الذي تراه جالسًا على ذاك المكتب هو الرجل الذي تم انتخابه لمثل هذا الوقت لتحقيق مشيئة الله التي حددها له ". ) بالتأكيد، هذا ما أنفك أخبركم به يا رفاق.  ( نعم يا معلمة. ) قد لا يكون على علم بذلك، لكنني أعلم ذلك.  ( نعم يا معلمة. وقام بنشر بعض تلك اللوحات على الإنترنت. ) حقا؟  ( ويعرضون صورًا للرئيس ترامب على مكتبه في البيت الأبيض محاطًا بمجموعة من الملائكة السماوية ويحتضنه يسوع والملائكة. ) نعم، نعم. لقد أرسلت المزيد الحماية. (رائع.) (رائع، يا معلمة.) وأنا أصلي لأجله كل يوم. علّ الأمور تتغير بالصلاة. حسنا؟  ( نعم يا معلمة. ) الطاقة السلبية لا تزال قوية في هذا العالم فالكثيرون ما زالوا يواجهون أوقاتا عصيبة. ليس بسبب الوباء فحسب، ولكن بسبب أنشطتهم اليومية وأسلوب حياتهم.  ( نعم يا معلمة. ) سأخبرك بسر. الرئيس ترامب لديه ملائكة وكذلك نائب الرئيس بنس لديه ملاك أيضًا. (روعة.) هذا فريق جيد، يقومون بعمل رائع. فريق عمل الرئيس ترامب نظيف وجيد، كفهوم؟ (نعم يا معلمة.) وتعلمون عما تحدثنا مؤخرًا أو بعض الرسائل التي قدمناها، لها تأثير. اليوم رأيت صحفيا كتب يدافع عن الرئيس ترامب. (نعم.) (ياه.) وعبر جون فويت عن رأيه مجددا. (أوه.) (روعة.) قال أن الرئيس ترامب هو الوحيد الذي يستطيع أنقاذ أمريكا... (روعة.) من ينقذ أمتنا الآن. من قبل لم يقل "الوحيد." إنه شخص صالح. أنا أصلي حقا لأن يظل رئيسا لأربع سنوات أخرى. (نعم يا معلمة.) الطرف الآخر قد يتراجع عن كل خطوة اتخذها الرئيس ترامب. وبعد أربع سنوات، من الصعب أن تبدأ من جديد. (نعم يا معلمة.) إذا أمكنه الفوز أو البدء من جديد. (نعم يا معلمة.) ترون الكثير من الحماية له، وإلا لكان حكم عليه بالفشل، (أوه.) من قبيل عرقلته أو أي شيء آخر يمكن أن يحدث له، تحول دون قيامه بأي شأن من شؤون الدولة بشكل جيد. (نعم يا معلمة.)  ( يا معلمة، في3 نوفمبر، نشر الراهب الهندوسي سوندار سيلفراج مقطع فيديو على يوتيوب يقول فيه أن الرئيس ترامب هو مرشح الله المختار. كما ذكر قصة الملائكة التي تحوم فوق الرئيس ترامب وأنه يجب أن يعاد انتخابه للوفاء بالعهد الذي قطعه مع الله. ) أجل! رائع! من هذا الراهب الهندوسي؟ هل هو مشهور؟  ( لست أكيدة، يا معلمة، أعتقد أنه يعيش في الهند. ) لا يهم، إنه راهب، ومحال أن يكذب. (نعم يا معلمة.) حفاظا على مبدأ عدم الكذب، فإن كذبوا، يعرفون العواقب. (نعم يا معلمة.) وماذا الداعي لأن يكذب، فهو ليس رئيسه، وهذه الأرض ليست أرضه، أمريكا لا تخصه. (نعم يا معلمة.) هناك جحافل من الصحفيين، أو المراسلين و ... أو السياسيين أو غير السياسيين، انهم جميعا… ما فتئوا يقصفون جبهة الرئيس ترامب طوال هذه السنوات. (نعم يا معلمة.) أترون؟ من يقف إلى جانب الرئيس ترامب، يجب أن يعرف مخاطر (نعم يا معلمة.) المعاملة بذات الطريقة. وأنا على علم بذلك، لكن من واجبي أن أقول ذلك. كان يجب أن أقول ذلك منذ زمن بعيد، لكنني ترددت. كنت ديبلوماسية في المؤتمرات التي سبقت إخباري لكم بخصوص السيد ترامب. (نعم يا معلمة.) وهذا كان مؤخرًا، لأنني سمعت أنه سيسمح بانتقال السلطة، لهذا السبب كان علي أن أتحدث بمزيد من الوضوح، (نعم، يا معلمة.) بشكل أكثر قطعية. فالمسؤولة المسؤولة عن الصناديق، تعرضت للمطاردة أو المضايقة، لذلك اضطرت للقيام بذلك، وكان على الرئيس ترامب أن يرضخ حفاضا على سلامتها. في العالم، ليس هذان الشخصان أو الثلاثة. هم فقط لا يقولون ذلك لكن ثمة 90 شخصًا على الأقل رأوا الملائكة حول الرئيس ترامب. (روعة.) ليس وحدي أو السيد فويت أو الراهب في الهند. (نعم يا معلمة.) (أوه.) أو أيا كان كارلوس (كولون). ليس هم وحدهم. ثمة 90 شخص أو أكثر رأوها. (روعة.)  ( هلا تفضلت المعلمة بإخبارنا ما هو هذا العهد بين الله والرئيس ترامب؟ ) العهد بأن يسهم في صنع السلام. نعم. هذه مهمته، (رائع.) بوسعكم أن تروا ذلك جيدا. المزيد من الدول تبرع اتفاقات سلام مع إسرائيل. هذا يعني السلام مع أمريكا والعالم بأسره. (نعم، يا معلمة.) بوساطة من الحكومة الأمريكية، والرئيس ترامب شخصيا. ما زلت أصلي من أجله يوميا. عندما لا يكون لدي عمل. أوضحت المعلم أيضا كيف ساعد تأملها في هذه الأوقات العصيبة وجائحة كوفيد 19.  ( يا معلمة، هل لك أن تخبرينا كيف ساعد تأمل المعلمة بالتخفيف من آثار مشكلة كوفيد 19؟ ) لقد دونت في مكان ما في اليوميات، اسمحوا لي أن أقرأ ... (نعم، يا معلمة.) لقد دونت هنا في مكان ما…. لنفسي. "يجب أن أتأمل بشكل مكثف أكثر لدعم الأجسام الثلاثة. فهذه الأجسام الثلاثة عليها تحمل بعض من كارما كوفيد 19 إكراما العالم." (روعة!) لا أستطيع فعل ذلك بمفردي. فلو تحملت الكثير بمفردي، سيستغرق الأمر وقتا أطول. (مفهوم.) (نعم.) واستغراق الأمر لوقت أطول يعني موت المزيد من الناس. (نعم.) وقد لا أستطيع الصمود في وجهه (يا إلهي.) لفترة طويلة. فلدي عمل آخر أقوم به. (نعم يا معلمة.) وبعض العمل لا علم لكم به حتى. لذلك أنا بحاجة إلى الحفاظ على استقراري، إلى حد معقول. (نعم يا معلمة.) خلا ذلك، إذا لم أتأمل، لكان الوضع أسوأ. (نعم، يا معلمة.) (مفهوم.) لفني العالم كله. (يا إلهي.) أخبركم بالأمر لأنكم سألتم. (نعم يا معلمة. شكرا لك.) (تأمل المعلمة) يساعد كي لا يتدمر كوكبنا أو يسقط في الثقب الأسود. (روعة.) لقد شاهدت في الأخبار بأن الثقب الأسود حول نجما إلى معكرونة. (نعم يا معلمة.) هذا حقيقي. (يا إلهي.) فهذا النجم ما فتئ يقوم بالسيئات. لذا كان هذا عقابه. النجم ليس مجرد نجم، بل كائن حي. حال كوكبنا كحال النجم، لكن عليه بلايين الكائنات. نفس الشيء، لقد اكتشفوا المجرات الست داخل أحد الثقوب السوداء. هذا هو العقاب. الثقب الأسود هو جحيم. (ياه.) إنه جحيم مادي، جحيم مرئي. (نعم، يا معلمة.) وإذا لم بأخذ كوكبنا حذره بما فيه الكفاية، ولم يراكم ما يكفي من طاقة النعمة والحماية، سيمتصه الثقب الأسود. (يا إلهي.) أحد الثقوب السوداء قريب منا. لا أدري إلى متى. بحسب. بالطريقة التي نحارب بها بعضنا البعض ونقتل مليارات، تريليونات الحيوانات كل عام، قد لا تستغرق وقتا طويلا قبل أن نذوق المصير ذاته. أنا لا أعرف طريقة أخرى لتحذير البشر. لا يسعني سوى التأمل والصلاة. أتمنى أن نعود يومًا ما إلى طبيعتنا الخيرة المتأصلة داخل كل البشر وسائر الكائنات حتى ننسى معنى كلمة معاناة، ناهيكم عن المعاناة التي نذوقها نحن. بارك الله فينا جميعا. آمين. معلمتنا الرحيمة المعلمة السامية تشينغ هاي، امتناننا العميق لمحبتك غير المشروطة وجهودك الهائلة التي لا حدود لها لإنقاذ كوكبنا وإنقاذ سائر الكائنات من المعاناة. شكرا لك لمشاركتنا المزيد من الأفكار بخصوص الرئيس دونالد ترامب ومستقبلنا. عسى للسماوات العلى أنت تحمي وتدعم المعلمة دائما، لتستمر مهمتها النبيلة بسلام وأمان. عسى أن نتوب نحن البشر ونتصرف على الفور لإيقاف دوامة الألم ونتبنى أسلوب الحياة النباتي الرحيمة ليحل السلام في العالم ونخلق الجنة على الأرض، في فضل الله. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، ترقبوا برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-12-02   17980 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-12-02

التأمل أكثر يساعدك ويساعد العالم

6:51

التأمل أكثر يساعدك ويساعد العالم

معلمتنا الرحيمة المعلمة السامية تشينغ هاي، تضحي بجزء من وقتها الثمين في خلوتها للتأمل المكثف إكراما للعالم، حيث تكرمت بالتحدث في مؤتمر عبر الهاتف مع أعضاء جمعيتنا في أشرم الأرض الجديدة في تايوان، المعروفة أيضًا بفورموزا، يوم السبت، 21 نوفمبر 2020. المعلمة شجعت وبكل محبة على ممارسة المزيد من التأمل وأخذ الحيطة والحذر للمساعدة في حماية أنفسنا والآخرين من جائحة كوفيد 19. أريد فقط أن أقول بضع كلمات لطمأنتكم، فقد مضى وقت طويل. (نعم.) (شكرا لك يا معلمة.) الأمور متوترة قليلاً الآن. هل يجلس الجميع على مسافة تباعد صحيحة؟ (نعم.) عندما تجلسون، حافظوا على مسافة تباعد صحيحة. تماما كما حددت الحكومة. مفهوم؟ (حسنًا.) كي تسلموا. ففي هذه المرحلة، لم يختفي الفيروس بعد. لا يزال موجودا. عليكم أن تظلوا يقظين لأي تغيير. عندما تخرجون، لا يزال عليكم ارتداء الأقنعة ودروع الوجه، إلخ. وأخذ معقمات اليدين معكم. إذا لم يتوفر لديكم معقم لليدين، يمكنكم أيضًا استخدام الخل. مفهوم؟ (حسنًا.) لكن اغسلوا أيديكم جيدا. بعد لمس الأشياء في الخارج، كالأبواب أو الأشياء في السوق، عليكم أن تطهروا أو تغسلوا أيديكم على الفور. هل تفعلون ذلك؟ (نعم.) سمعت أن إحداهن لم يظهر عليها أي أعراض، وظلت قادرة على نقل العدوى لمدة تصل إلى 70 يومًا. يظل المرء معديا لأكثر من شهرين. ذاك الشخص لم يكن مريضا ولم تظهر عليه أية أعراض، لكنها كانت حاملة للفيروس. أمر مخيف. مفهوم؟ (مفهوم.) الأمراض الأخرى ليست كذلك. الكارما الثقيلة لعالمنا جعلت المرض يغدو أكثر خطورة على الحياة. هذه الفيروسات لديها أرواح. إنهم ينتمون إلى فصيلة الحيوانات التي ذبحت بوحشية من قبل. لذلك، يُسمح لهم بالعودة لتسوية القصاص الكارمي. مفهوم؟ (مفهوم.) لذلك، الوضع خطير للغاية، ومن الصعب احتواء الوباء. لذا، يجب أن نحمي بعضنا البعض. مفهوم؟ (حسنًا.) عليكم حماية أنفسكم. لا تظنوا أن ممارستكم الروحية تكفي. أنتم لا تعرفون قط مقدار الاستحقاق لديكم أو مدى جودة ممارستكم الروحية. أيضا، الكارما الجمعية للبلاد، والكارما الجمعية لأجيال عديدة من الأسرة. لذا، لنفعل ما بوسعنا لحماية أنفسنا. لا تنتظروا حتى تصابوا بالمرض، عندئذ سيكون الأمر مزعجا للغاية. مفهوم؟ (حسنًا.) هذا المرض لا يزول دائما بعد الشفاء. بعد التعافي، كثير من الناس يمرضون مرة أخرى. الآثار الجانبية لهذا المرض يمكن أن تكون خطيرة للغاية. حتى المخ أو القلب يمكن أن يتعرضا للتلف. ثمة أيضا آثار جانبية غريبة أخرى. لذا أقول لكم بجدية شديدة أن تحموا أنفسكم. مفهوم؟ (حسنًا.) هذا كل ما يمكنني أن أنصحكم به. أيضا، تأملوا أكثر من أجلكم ومن أجل الجميع. عدا ذلك، قد يغدو الوضع أسوأ. مفهوم؟ (مفهوم.) على الرغم من أن بلدكم بخير، يظل الحذر واجب. مفهوم؟ (حسنًا.) لقد قدمت حكومتكم أفضل ما لديها، لذلك نحن ملزمون أيضًا ببذل قصارى جهدنا. إذا أصبت بالمرض، سوف تسبب مشاكل للآخرين. ستعدي الآخرين وتسبب مشاكل للحكومة، وكذلك الأطباء والممرضات، والموظفين العاملين في المستشفى. فإذا أصيب عدد كبير من الناس، أسرة المستشفيات لن تكفي. وعندئذ، مرضى الأمراض الأكثر إلحاحًا قد يهملون. مفهوم؟ (نعم.) هذا الوباء مروع. هذه الفيروسات لديها أرواح. إنها تجيد الخداع. إنه ليس كغيره من الأمراض الشائعة. لهذا السبب علاجه أكثر صعوبة. وينتشر بسرعة. وإلى الآن، عدد الحالات حول العالم آخذة بالتزايد. المواطنون في تايوان (فورموزا) مباركون جدا. لهذا السبب في الأشهر الماضية، لم يتم تسجيل العديد من الحالات الجديدة. (شكرا لك يا معلمة، على نعمتك. ) (شكرا لك.) لا تعتبروا الأمر مسلما به. التأمل أكثر يساعدكم ويساعد عائلتكم، وبلدكم والعالم. كل يوم أحد لدينا تأمل جماعي في جميع أنحاء العالم للصلاة من أجل عالم نباتي، عالم يعمه السلام. يمكننا أن نجعله ليومين. هل تريدون ذلك؟ (نعم.) (حسنا!) نعم ام لا؟ (نعم.) (شكرا لك يا معلمة.) جيد. ثم، من الآن فصاعدًا، الخميس والأحد. مفهوم؟ (حسنا.) شكرا لكم لأخذكم التأمل على محمل الجد من أجل العالم ومن أجل أنفسكم. أنا مسرورة جدا بكم. (حسنًا.) (شكرا لك يا معلمة.) أنا أيضا آخذ الأمر على محمل الجد. أنا أيضا أتأمل وأعمل بجد. امتناننا العميق، لمحبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي، لا تبالين كم أنت منهمكة أو حجم الضغوط الهائلة التي تواجهينها في مهمتك النبيلة، تجدين دائمًا الوقت لمشاركة العالم محبتك وتشجيعك. نحن ممتنون إلى الأبد لكل ما تفعلينه إكراما للعالم! عسى أن تنعم المعلم إلى الأبد بحماية الآلهة العظيمة وبالمحبة والدعم من سائر الكائنات السماوية. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، تابعوا سلسلتنا بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-11-25   11038 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-11-25

Whatever Is Inside of Us Is Manifested Outside, November 12, 2020

8:44

Whatever Is Inside of Us Is Manifested Outside, November 12, 2020

On November 12, 2020, our Beloved Supreme Master Ching Hai called to check on a Supreme Master Television team member, as She has lovingly done before when someone is not feeling well, even during Her intensive meditation retreat. During the conversation, Master shared some health advice as well as more very interesting spiritual insights about the United States presidential election. Here are some excerpts:Recently in America somewhere, romaine lettuce, (Yes, yes.) has E. coli on it. Scary, many people got sick. (Yes, even vegetables you have to be careful to make sure they’re clean.) Yeah, of course. Soak in the salt water or those vegetable wash liquids. (Yes.) They call it vegetable soap or something and then at least cook them. OK. (Yes, Master.) Maybe don’t have to cook until it’s all soft, but you know what I’m saying? (Yes, Master.) Sterilize it with boiling water. Just put them in, and let them and take them out. (Yes.) Or use boiling water to wash them several times. (Yes, Master. Thank You.)Did you read that? (Yes, yes. I’ve read a lot of interesting news recently. There was a recent article in the news where the American actor Jon Voight…) What about him? Is he all right? (He was not very happy with the elections. He said he was disgusted with the lie that Biden won the election. And he said that the leftists are evil and corrupt and they want to tear down this nation.) That’s the left? (Usually the Democrats are considered the left and the Republicans are considered the right.)What else why did he say they’re evil? (He doesn’t believe the election results. He thinks it’s corrupt. And he called it the “battle of righteousness versus Satan.” So really strong words. What do You think about that, Master?) It’s quite strong. (Yes, very…) So this is not really opinion, it’s something else. Because if it’s just an opinion, you don’t call people or a group like evil or Satan followers. Maybe he sees something that other people don’t see. (Wow, it’s… What would he see, how would he see that?) Well, some people are psychic. (Oh.) You know that don’t you? Yeah? (Yes.) Rare, I mean not too rare but not a big percentage of humans can see things. (Yes, Master.) Like you can see other people’s auras, (Right. Yes, Master.) and the aura bespeaks what you are inside. That’s why you can cheat maybe the big group of people or majority of people, but you cannot always cheat others, special people who can see with their psychic eye, (Yes, Master.) with their psychic ability… I cannot tell you what he saw. (Yes, Master.) I can only tell you what he saw in President Trump. OK? (Yes, Master.) Because Mr. Biden, he’s a presidential candidate OK, (Yes, Master.) and possibly the President of your country. (Yes.) It’s not decided yet so I don’t want to say anything about him. OK? (Yes. Master. Understand.)I can only tell you the way he’s (Voight) so defensive of President Trump, (Yes.) is because he saw goodness in him. I mean the things he saw that make him trust President Trump. (Wow, I see.) He saw angels flying around him. (Wow.) Five of them when he saw it. (Wow.) And President Trump has angels always with him. (Yes, Master.) That’s why he has been protected somehow up to now. Otherwise he would have been harmed more than he has been. (Wow.) And because President Trump himself, is also being whispered to by the angels, whether or not President Trump heard them, but his soul, his subconscious can hear them. (Yes, Master.) And so they help him to make good decisions, though some people, the opposition, always say something not favorable even though he does good. You understand what I’m saying? (Yes, Master.)(No wonder. He really has a loving heart and he cares about people more than military action. I remember an incident last year when Iran had downed an unmanned US drone, and the US had planned a military strike in retaliation. But after President Trump heard that it could kill 150 people, he stopped it. Also, he fired his National Security Advisor and later he commented that the Advisor “likes dropping bombs on people, and killing them.”) So Mr. Voight must have been truly convinced by maybe his psychic ability (Yes.) that he saw things. If you have this kind of ability yourself, you can see other people’s aura… (Yes, Master.)Aura has many different dimensions, different qualities, aura can be very bright, like sun rays or tender like moon rays, or brighter than that… (Wow!) So we cannot always hide. Whatever is inside of us is manifested outside, on our head or around the whole body. Some people can see our aura, can read our aura, they will know what we are inside. (Yes, Master.) And if the aura is dark or coffee color or murky color, then people know inside is dark. Besides, some people have angels flying around them, with them at all times. Some people have just devils flying around with them at all times, making them do bad things, because they are good instruments for Satan, for the devils, to work with. That is the problem. (Yes, Master.)So we have to make sure that we are pure inside. Our intention must be noble. Our purpose must be benevolent. And our love for others must be unconditional, then our aura will be clear, shining, you know like the light, but more beautiful than normal light. (Yes. Understand, Master.) And what you are inside, your purity, your intention, your love, your purpose. Your nobility, your dignity. Everything good about you is manifested outside, around your body with intense radiance…So, Mr. Voight has seen good aura around President Trump. (Yes, Master.) And also, five angels flying with him. (Wow.) That’s all I can tell you. I cannot tell you about Mr. Biden since he’s an opponent. (Yes, Master.) And I don’t want to say anything against him. (Yes. Understand, Master.) I just pray that if he ever becomes president, I hope that he can do good things for your country. That’s why I told you. If I tell you that President Trump is a good person, you should believe me. (Yes, Master. I do.)Most Gracious Master, our deep gratitude for sharing Your precious time, Your Love and more of Your Wisdom and insights about our world. Your unconditional, boundless devotion and care for all beings as well as for nations and our planet as a whole is an inspiration for us to continue to strive to always seek the good and the truth. We pray the Highest Heavens will always shield Master as we move ever closer to a vegan Earth paradise where love and compassion reign.For the rest of this conversation with Supreme Master Ching Hai, please tune in to Between Master and Disciples on Monday, November 16.
الأخبار العاجلة
2020-11-14   9765 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-11-14

سر حول كوفيد 19

3:43

سر حول كوفيد 19

أثناء مكالمة هاتفية مع طاقم عمل سوبريم ماستر تي في في 2 نوفمبر/تشرين الثاني، 2020، كشفت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي، التي تواصل التأمل بشكل مكثف من أجل الصالح العالم، كشفت المزيد من المعلومات حول فيروس كوفيد 19. سأخبركم شيئا. لحظة واحدة فقط، عليّ التأكد ما إذا كان ينبغي لي فعل ذلك. إنه سر عظيم. لحظة واحدة. لا بد لي من التأمل قليلا. (نعم، يا معلمة.) أو ربما أخبركم وحسب. بالنسبة لفيروس كوفيد 19، هذه الفيروسات تملك أرواح. لهذا السبب هي شديدة الذكاء، ومُتقلّبة (متعددة الجوانب) ومن العسير كشفها وعلاجها. إنها أرواح الحيوانات التي ذبحها البشر وأساؤوا معاملتها وعذّبوها ثم قاموا باستهلاكها. هل هذا مفهوم الآن؟ (نعم، يا معلمة. يا للهول.) هذا يشمل أقاربكم أيضًا. الحي منهم والميت، وحتى أنها تنتقل بالوراثة إلى الأجيال القادمة عبر الحمض النووي. أجيالكم القادمة، وأجيال أقاربكم والأصدقاء، حتى لو ولدوا واستحالوا نباتيين، سيتوجّب عليهم مشاركة بعضا منها. (نعم، يا معلمة.) بسبب السلالة، والكارما المشتركة. إذا لم يكونوا مرتبطين من خلال هذا المرض أو أفراد حاليين من جماعتكم، لا يمكنهم أن يولدوا. (نعم، يا معلمة.) إذا، سيتعين عليهم مشاركة العبء الكارمي. (نعم.) من حسن الحظ أن العاقبة مُخفّفة، فقد تم نفي المايا وتضاءلت قوة الكارما. سيتلقون بالتالي عاقبة أقل من الطبيعية. خلا ذلك، سنرى الوضع أكثر سوءا. والسماء تساعدنا كثيرا. وإلا لكان العالم بأسره لقى حتفه. (يا للهول.) قلة قليلة من الناس كانوا سينجون من هذا الوباء. لا يصابون وحسب، بل يفارقون الحياة. (نعم، يا معلمة.) لا يصابون وحسب، بل يمسي مرضا عُضال. ويموت كل من يصيبه، هكذا كان الحال. لذا، لا تسألوني مجددا، "هل ستقدم المعلمة البركات، ويتحسن الوضع؟ " لن يتحسّن. لا. قدمت سلفا الكثير من البركات. (نعم.) سأموت في حال قدمت المزيد من البركات، ويموت الجميع أيضا. شكرا لك، المعلمة الكريمة، على كشفك هذه المعلومات المهمة بخصوص كوفيد 19. نصلي أن يساعد ذلك الجميع لفتح أعينهم على وضعنا الحرج، ويتوبوا ويفعلوا كل ما هو ممكن، وبشكل خاص تبني النظام الغذائي النباتي، حتى نتمكن قريبًا من تخليص عالمنا من كل أشكال المعاناة، ونشهد خلق الجنة على الأرض في هذا العمر. امتناننا الأبدي، للمعلمة، لرحمتك اللامحدودة، في إعطاء البشر فرصة للتحول إلى كائنات رحومة يحترمون ويعزون كل أشكال الحياة. عسى أن تنعم المعلمة دائمًا بحماية السماوات العلى وكوكبنا يتغير بفضل محبتها ونعمتها.
الأخبار العاجلة
2020-11-04   27109 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-11-04

Alternative Solutions to Lockdowns, Oct. 26, 2020

10:01

Alternative Solutions to Lockdowns, Oct. 26, 2020

يوم الإثنين 26 أكتوبر 2020، ضحت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بجزء من وقتها الثمين في خلوتها للتأمل المكثف للتحدث مع أعضاء الفريق في سوبريم ماستر تي في. خلال المؤتمر، استمر التعبير عن القلق حيال جائحة كوفيد 19، واقترحت المعلمة بعض البدائل والحلول طويلة المدى لمساعدة المجتمع على التأقلم خلال هذه الأوقات المضطربة. في الواقع، إذا تقيد الناس بالنصيحة ... من قبيل في حال خرجتم، لقد نصحتكم، بارتداء قناع واق للوجه. (نعم يا معلمة.) ارتدوا القناع، (نعم.) أو النظارات الواقية والقناع الواقي للوجه، والقبعة، وارتدوا كذلك الملابس الواقية التي تغطي كامل جسدكم. (نعم.) غطوا أنفسكم قدر المستطاع، لا تلمس وجهك قبل أن تغسل يديك في المنزل، وبعد عودتك للمنزل اغسل ملابسك ... بوسع الناس الخروج، ومواصلة أعمالهم. ليس عليهم الإغلاق لهذه الدرجة. (نعم، يا معلمة.) فالإغلاق محبط للجميع (نعم.) محبط للأطفال، لماذا لا يقومون بصنع ملابس جديدة؟ تشبه ملابس رواد الفضاء. أو ملابس الممرضات والأطباء التي يرتدونها في غرف العناية المركزة، وأثناء عمليات الأمراض المعدية (نعم، يا معلمة.) إنهم يرتدون لباسا واقيا، (نعم.) مع فتحة في الأمام، زجاجية أو بلاستيكية، ليروا من خلالها. (نعم.) كل ما عدا ذلك، الرأس والكتفين كله مغطى. يرتدون الملابس المغطاة، ويرتدون قفازات الجراحة، والجوارب والأحذية (نعم.) عندئذ، يمكنهم الخروج والعمل في أي مكان. ألبسوا ذلك للأطفال أيضًا، حتى يتمكنوا من الذهاب للمدرسة. عليهم أن يطوروا نوعا من الملابس للناس، حتى يتمكنوا من الخروج وعيش حياتهم. لذلك ليس من الضروري دائما فرض إغلاق شديد كهذا. فقط إذا التزم الناس بالإجراءات ومبدأ حماية النفس والآخرين. هذه هي المشكلة الوحيدة، فبعض الناس لا يلتزمون بالإجراءات. ربما لهذا السبب تضطر الحكومة لفرض الإغلاق، على الجميع. لأنهم لا يعرفون من سيخرج مع أو بدون قناع واق أو مع أو بدون حماية شاملة. هذا هو السبب. فالمسؤولية في الواقع تقع على عاتق الناس أيضا. لا يقع اللوم على الحكومة وحدها. كما ترون، وعي الناس لا يزال غير ناضج. البعض لا يزال وعيهم غير ناضج، يخرجون للاحتجاج ضد حتى ارتداء القناع الواقي. يا إلهي! لماذا يفعلون ذلك؟ الأطباء والممرضات في المستشفى، بعضهم يرتدي الأقنعة الواقية لعدة ساعات. إذا كان لديهم عملية طويلة، يرتدونها لفترة طويلة. وأطباء الأسنان، يرتدونها طوال الوقت إذ عليهم العمل وهم مرتدين القفازات والقناع لعلاج المرضى. لا أدري لما الناس لا يعقلون. أنا مضطرة لقول ذلك. أحب القانون في إثيوبيا: إذا لم ترتدي قناعا واقيا في الأماكن العامة، سوف تسجن لمدة عامين وربما تغريمهم أيضًا. نحن بحاجة لمثل هذا القائد القوي، نحن بحاجة لأي شيء يعود بالفائدة على البشرية. لعل الدول الأخرى يجب أن تحذو حذوها، لحماية الأبرياء، الذين يلتزمون بالقانون، أولئك الذين يحمون أنفسهم، وحماية الآخرين. لذلك إذا حموا أنفسهم، بالطريقة التي ذكرتها ... يمكنكم عندئذ الخروج والاستمتاع بحياتكم. ولن تضطر الحكومة للقلق عليكم. لن تضطر الحكومة إلى تنفيذ قواعد الإغلاق، التي تعود بالضرر على الكثيرين. فالناس لا يمكنهم أن يظلوا محبوسين إلى الأبد. سيشعرون بالاختناق الشديد، والإحباط، والاكتئاب. (نعم، يا معلمة.) وهذا سيؤدي كذلك لموت البعض منهم إذا لم يستطيعوا التعامل مع اكتئابهم. (نعم.) والاولاد أيضا، عليهم الخروج والتفاعل مع بعضهم بعضا ومعرفة المزيد عما يجب عليهم تعلمه (نعم.) والتفاعل أيضًا مع رفاقهم (نعم.) خلا ذلك، سيشعرون بالاختناق الشديد. كذلك في المنزل، إذا بقي كل أفراد الأسرة معًا لفترة طويلة، قد يتكون ضغط في المنزل. انعدام الخصوصية والشعور بضيق المساحة، (نعم، يا معلمة.) وقد تنشب بينهم شجارات. ثمة الكثير من الآثار النفسية والعقلية على الناس عندما يحبسون لفترة طويلة (نعم.) لذا، فالإغلاق ليس هو الحل الأمثل. بل حل مؤقت ولكنه ليس الحل الأمثل على المدى البعيد. (نعم.) (مفهوم، يا معلمة.) على الحكومات أن تطلب من الناس أو الشركات أو المصانع صنع أنواع جديدة من الملابس. (نعم، يا معلمة.) (مفهوم، يا معلمة.) شيء يمكن الناس من الخروج وعيش حياتهم، والتنزه في الحديقة، وتنزيه كلابهم، وأطفالهم، واللعب مع أطفالهم في الحقل. الذهاب إلى العمل وكسب قوتهم إذا كانوا يريدون العمل. أو حتى لو كانوا يعملون من المنزل، لكن بين الحين والآخر، ما زالوا بحاجة للذهاب إلى المكتب فهناك أشياء كثيرة لا يمكنك تنفيذها بالتحدث عبر الهاتف. (نعم، يا معلمة.) على المدى الطويل، الإغلاق مدمر لاقتصاد البلاد، وللاقتصاد العالمي أيضًا، ليس الصحة النفسية أو العقلية للناس فحسب. لذا فإن الإغلاق طويل الأمد هو أمر غير مقبول. عليكم ارتداء الملابس للخروج، لتغطية أنفسكم. وقبعة إضافية، أو قناع الوجه أو درع الوجه ... ما المشكلة في هذا؟ أعتقد أن على الجميع القيام بذلك، التعاون مع الحكومة لحماية أنفسكم والآخرين. لا يوجد أي عذر على الإطلاق. أعتقد أن على الحكومات كافة تطبيق القانون الصارم كما هو الحال في إثيوبيا، لحماية الأبرياء، والأطفال والنساء الضعيفات، والضعفاء وكبار السن فهم أكثر عرضة للخطر من البقية. ذلك أن الناس الذين لا يرتدون معدات واقية، قد يصابون بالعدوى، وهو ما يكلف الحكومة والمجتمع الكثير من المال، ويسبب الكثير من الألم والمعاناة لأقاربهم والأصدقاء وأفراد الأسرة كذلك. لذا فهم ليسوا أناسا صالحين. يمكن تصنيفهم كمجرمين! أنا أعني ذلك. "إجمالي الإصابات المؤكدة بكوفيد 19 حول العالم تجاوزت الـ 40 مليون، لكن الخبراء يقولون أن هذا ليس سوى غيض من فيض عندما يتعلق الأمر بالتأثير الحقيقي للوباء ". كوفيد -19 الإصابات حول العالم: الأرقام الرسمية - 45.1 مليون حالة الأرقام غير الرسمية - 780 مليون حالة (أو 10٪ من سكان العالم) الوفيات حول العالم: الأرقام الرسمية - 1.2 مليون حالة وفاة الأرقام غير الرسمية – ما بين 3.9 مليون إلى 7.8 مليون حالة وفاة ذكرت المعلمة أيضا التضحية الكبرى التي يقدمها العديد من المعلمين والمخاطرة التي يتحملونها عندما ينزلون إلى هذا العالم المادي المثقل بالكارما التي لا يمكن تصورها لمساعدة الكائنات هنا خلال هذه الفترة. لولا قوة المعلم الحي في هذا الزمن، كل هؤلاء البوذات، والبوديساتفين، سيعلقون إلى الأبد. أعني، ليس إلى الأبد، بل لدهور كثيرة. (نعم، يا معلمة.) حتى بسبب تشارك كارما الكائنات الأخرى على هذا الكوكب في هذا الزمن. بمجرد المشاركة والمساعدة، سيعلقون إلى الأبد، شيء من هذا القبيل. (يا إلهي.) تخيلوا. سأخبركم سرا. أنا أيضا يجب أن أمد يد المساعدة. أعني، باستخدام القوة العظمى، قوة المعلم لإنقاذ بعض ممن يسمون بالمعلمين (روعة.) في زماننا. (روعة.) وإلا فإن كارما تلاميذهم، كارما العالم ستغرقهم في غياهب الجحيم. آسفة. لا أريد ذكر الأسماء. ( نعم، يا معلمة. ) ( شكرا لك، يا معلمة. ) هذه هي الحقيقة. انا لم اخبركم قط. أخبركم بذلك، فقط لتحيطوا علما بالأمر، محظوظون هم الذين يتمكنون من الهرب هذه المرة، حقا إنهم لمحظوظون، محظوظون للغاية، حظ خارق. (نعم يا معلمة.) لا تعتبروا الأمر من المسلمات. (نعم، يا معلمة.) تأملوا جيدًا. صلوا في كل الأوقات. اشعروا دوما بالامتنان، على البركات. امتناننا العميق، لمعلمتنا الرحيمة، على محبتك التي لا تتزعزع ورعايتك وتضحيتك بكل لحظة لإنقاذ جميع الكائنات وتذكيرنا دوما بالكثير من الأشياء الرائعة، على الرغم من جدول أعمالك المزدحم، لمساعدتنا على الاستمرار في النضج روحيا وكجنس بشري. عسى للآلهة العظيمة في السماوات العلى أن تحفظك للأبد وتدعمك للعيش في سلام وصحة وفرح، في كنف المحبة الإلهية الهائلة. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، الرجاء متابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-10-31   12472 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-10-31

Praying for the President of the United States His Excellency Donald Trump

12:50

Praying for the President of the United States His Excellency Donald Trump

On Friday, October 2, 2020, the President of the United States His Excellency Donald Trump announced that he and First Lady Melania Trump have tested positive for COVID-19. That evening, President Trump, who is 74-years-old, was flown to Walter Reed National Military Medical Center, where he has been receiving an “antibody therapy” treatment. First Lady Melania Trump is quarantining and tweeted that she has “mild symptoms but overall feeling good.” In a video His Excellency tweeted on October 4, from the hospital, he stated his appreciation for the medical professionals, as well as his fellow Americans and world leaders for their support, saying, "The outpouring of love has been incredible, I will never forget."Over several phone calls with Supreme Master Television team members on Saturday and Sunday, October 3 and 4, our Most Beloved Supreme Master Ching Hai took time from Her intensive meditation retreat to express Her deep concern regarding this news, and especially President Trump’s health. Asking us to pray for him and the First Lady, Master also told us to let fellow initiates know to pray if they would like to.I just want to tell you something. The President Trump and his wife, the First Lady, got COVID-19. (We heard, Master.) How you knew? I just know it now. When did he get it? (It was on the news yesterday.) Oh, yesterday I was too busy, too busy. I just saw it now. So, have some prayers for them. (Yes, Master.) For Mr. Trump. Everybody became softer now, they don’t attack him too much. That’s also a good thing, but I worry… I hope he recovers. He seems to be unbeatable, but you never know. (Yes, Master.) The negative tries to get him, that’s what. If you want, can give him prayers. (Yes, Master.) Because he’s good, he’s genuine.I was kind of feeling very sorry for the President because he has to go out. It just fell on the election time. (Yes.) There’s so many people now and many of his aides having [COVID-19] positive also. (Yes, Master.) And many more people, like famous people also get [COVID-19] positive infection symptoms. So I’m telling you this pandemic is very serious. Now you know why I’m so serious about it. (Yes, Master.) It’s getting on to the top even, my God. And he’s all protected. They say in the White House, they keep distance, six feet or something. But six feet is not distant enough. But they cannot help it, because his secretary or his aide sometimes have to be near, to talk. Like the bodyguard and all that, security man, they cannot work from home for the president. Yeah, thus, they are infected and they infect him. (Yes.)And also even, for example, his cook, his chef in the White House, anytime he (the president) needs a meal, they immediately bring. They might not be sick, but they touch those frozen meat and fish and stuff like that, which still are virus-laden. The scientists, they have been researching, and then they found that the virus still survives after three weeks. But if they continue doing more research, probably they will see that they survive even longer on frozen meat, or fish or whatever frozen. The virus survives in them longer, even. So they will not be killed because of winter. That is the very dangerous thing. And then even though the chef or the cook is not sick, but they touch the frozen meat or fish to cook for him, and then they touch his plate while preparing for him. Then he would take the plate and he would consume the meals, and then… That’s how, possibly, he got sick. We just pray Heaven to spare him. That’s all we can do. I hope he’ll be okay.If you are willing, please pray for President Trump. (Yes, Master.) We need him. He’s one of those good instruments in the world. (Yes, Master. Yes.) Despite how it looks outside. I cannot explain everything. (Understood.) But if I tell you he’s a genuine good guy, you must believe me. I have no reason to lie to you. (Yes, Master.) I never see him I don’t know him. He is not my friend, relative, nothing. It’s just for the world’s sake. (Yes, Master.) He and Chairman Kim Jong Un are two of the few people who are working good for the world. (Yes, Master.) We need them. (Yes, Master.)I also feel very sorry for him, because everybody attacks him relentlessly, constantly. And meanwhile, he still needs to deal with national affairs and international relations. (Yes, Master.) Everybody just blames him, and don’t relent, don’t feel anything for him. He has to do many jobs! (Yes, Master.) It’s not just the jobs that are listed in the news, but many other things that a president must do. It’s not just about in front of the camera. It’s not only that. (Yes, Master.)You pray for him if you’re willing. (Yes, Master.) Imagine if it’s you, you are the president; you have to deal with so many things and many egos around you. (Yes.) And your own people even betray you; your family members attack you, stabbing you in the back. And still have to function. That’s why his immunity is low and now he got it. (Yes, Master.) Normally he shouldn’t have. But immunity is low because too much stress, too much sorrow, pain. A man is not made with iron. Even a president is not. (Yes, Master.) He also has business to deal with, and family and many other things that are not in the press.By the way, they say it’s mild symptoms and it’s only for precaution; it’s not that. It’s rapidly progressed, nastily and zealously. So, he’s in serious safety risk now. That’s why I call you again, tell them to help pray for him. We need him. (Yes, Master.) The world needs him. You see how many people we can really feel connected with, I mean in the high position and currently in office. Only a very few number of good leaders, are really serious and genuinely good for the world, genuinely care for people. Even other leaders, they say many things, but maybe they don’t do it so seriously and passionately like that. I feel that way. (Yes, Master.) Whenever you have time and you meditate, you just say a few words. (Yes, we will.) (We will pray, Master.) I do also, I’m still doing it.Oh my God, I can’t believe it. This kind of thing, originally, of course it’s just a mild symptom. But from then, it progresses into the next stage, and it can be very fast. Within a few hours, your status of health will change very fast. From mild and easy looking until too serious, and in that case, they have to put you in ventilation, isolation, intensive care. And that is serious. From that, it’s very difficult to recover. If recover. (Yes, Master.) Some people are in that stage for long, long months, until they get out. And get out, and still not completely well. This is a very nasty evil force. (Yes, Master.) But that is also because he’s been eating meat and all that. (Yes.) And despite all this, he’s so blindfolded not to be able to change. So karma can pounce on him. Coupled with all these “beautiful,” unloyal employees and family members, then he became weakened. Imagine if it’s you. Would you still be tough and strong? (No, Master.) Too much sorrow! (Yes, Master.) Too much pain, this wicked world. And the media also. And the opposition also. (Yes.) And the fueling protests and all that. (Yes, Master.) Oh man. OK. Thank you. (Thank You, Master.) God bless. God love.Hallo, I have just flipped the news, and somebody said his condition deteriorated on Friday. You know, I did not know that news, I was just checking it inside only. (Yes.) And now the news confirmed it! This is from Fox News, it said today that, “White House chief of staff Mark Meadows confirms Trump’s condition deteriorated on Friday.” You see that? (Yes.)Even if President says he is well and he is OK and all that, but you see his staff says his condition deteriorated. (Yes, Master.) I did not read the news. Only today. Did you know that before today? (No, Master.) No. So that means, what I said is true. (Yes, Master.) You have also have been praying for him, all of you? (Yes, Master.) If somebody is so sick, we pray anyway. (Yes, Master.)I could shed a few tears for him because I imagine if I am him, that I’m the president and I’m attacked all over like that because I know. I’ve been attacked before by even my own so-called disciples, and outside and other people and the newspapers and all that. Though it’s all not true, but for me, sometimes it’s overwhelming. And then he has to even take care of national affairs and now the pandemic, and they still don’t relent. Even as he’s in the hospital, somebody wishes him bad.You pray for him. (Yes, Master.) And First Lady also. We do what a humane person should do. (Yes, Master.) Regardless. Even if another candidate got ill like that, we also pray for him. (Yes, Master.) We don’t care whether or not they do good or not good. We should not be so mean and so degraded like that. So wicked like that. (Yes, Master.) It’s good that you walk the line. (Yes.) You make yourself an upright person, a virtuous person. Thank you. (Thank You, Master.) When the North Leader was rumored to be sick, I also prayed for him, but I did not tell you because it wasn’t open. (Yes.) I just prayed for him myself. And also the Prime Minister of England, I also prayed for him, all by myself. (Yes.) Anyway, they’re both OK so whether or not they have been seriously sick or not, I’ve been praying for them. Now this president is also a very good person. Good-hearted person. Even though he doesn’t know how to express it well. But what he does and his intentions inside, his heart is good, so we pray for him also. (Yes, Master.) All right, thank you, my love, and God bless you, God protect you. (Thank You, Master.)Our deep gratitude, Most Caring Supreme Master Ching Hai, for sharing these and more important insights about President Donald Trump, and for Your loving example of compassion for all people. With Master, we will continue to send our heartfelt prayers, positive thoughts and best wishes, President Donald Trump and First Lady Melania Trump, for your speedy and full recoveries. May Heavens continue to watch over and protect you and the kind Americans, as you regain your strength and health, in God’s Love and Blessings.For the full broadcast of these conferences with Supreme Master Ching Hai, please tune in to Between Master and Disciples at an upcoming date.
الأخبار العاجلة
2020-10-05   155544 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-10-05

Message from Supreme Master Ching Hai for Supreme Master Television’s 3rd Anniversary

7:51

Message from Supreme Master Ching Hai for Supreme Master Television’s 3rd Anniversary

لمناسبة الذكرى الثالثة لسوبريم ماستر تي في الذي يصادق 3 أكتوبر 2020، خصصت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بعض اللحظات من خلوتها الخاصة بالتأمل المكثف لتسجيل رسالة محبة وتقدير لسائر العاملين في سوبريم ماستر تي في حول العالم. مرحبًا، أيها الشعب الجميل. مجرد رسالة سريعة أتمنى فيها لكم كل التوفيق، والسعادة والبركة من العلي بمناسبة يوم 3 أكتوبر، الذكرى السنوية لقناتنا سوبريم ماستر تي في. أريد أن أشكركم جميعًا، الفريق داخل المؤسسة، وحول العالم الذين يسهمون يوميا في إخراج برامج سوبريم ماستر تي في بأي شكل من الأشكال. أنا فقط اريد منكم ان تعرفوا أنكم جزء من حملة عالم نباتي، عالم يعمه السلام. قد يكون الأمر يحدث ببطء شديد، لا يرضي طموحاتنا، أو أنه قليل مقارنة بجهودنا. مع ذلك، هذا يقلل معاناة بعض الحيوانات أو يرفعها عنهم بفضل مجهوداتكم. انا فقط اريد ان اشكركم وأريدكم أن تعرفوا ان هذا الأمر محط تقدير. كل ما في هو أن عالمنا غارق في مستنقع الجهل منذ عصور وعلى مدى العديد من الحيوات. لا يمكن ببساطة محو كل ذلك في فترة زمنية قصيرة. ومع ذلك، نحن نبذل قصارى جهدنا. أعلم أنكم تبذلون قصارى جهدكم لأنني أبذل قصارى جهدي. التلاميذ سر معلمتهم، أحب أن أفكر في الأمر بهذه الطريقة. على أي حال، اريدكم ان تعرفوا أن السماء تعرف وهي أيضا معجبة بتفانيكم وبعملكم الدؤوب الصادق. جميل ما تفعلونه، جميل وشاعري جدا، وأنيق ومثار إعجاب. أنا فخورة جدًا بكم، أنا فخورة جدا وأشعر بأنني محظوظة لوجود مثل هذا الفريق نعمل معًا للارتقاء بهذا العالم، لرفع وعي الناس. فعالمنا في خطر، وليس خطرا وشيكا، بل نحن في دائرة الخطر، وآمل أن يستمر الكوكب في البقاء. لقد سبق لي وأن قلت لكم في فرنسا أن تأملي وصلواتي قد أطالت أمد الحياة على الكوكب. لكن، قد لا يكون ذلك إلى الأبد إذا لم يساعدنا الناس. أعني إن لم يصغي البشر لضميرهم، الحدس الفطري لأخلاقهم، والتزامهم وفضائلهم، ومحبتهم اللطيفة. قد نضطر للعودة للديار قريبا. لكن مازال هناك أمل. لذا، لنواصل عملنا، وممارستنا للتأمل، والصلاة من أجل عالم نباتي، عالم يعمه السلام. كل ما نقوم به جنبًا إلى جنب مع برامجنا على سوبريم ماستر تي في يحقق ارتقاء هائلا. ومع ذلك، كارما العالم ثقيلة جدًا. قال بوذا أنه إذا أمكنكم قياس كارما شخص واحد لا غير، ستملأ السماء بأسرها. مجرد كارما شخص واحد. فتخيلوا كيف هو الحال مع كارما العالم برمته. والبشر ما فتئوا يقتلون ويقتلون ويقتلون ويقتلون، يا إلهي. لا أعرف كيف يتحملون ذلك. في كل مرة أرى الحيوانات تعاني في بعض المقاطع التي ترسلونها لي لفحصها وتحريرها لا أدري كيف يفعل الناس ذلك. أنا لا أدري كيف بمقدور البشر تحمل هذا. إنني أتساءل عما إذا كانت ضمائرهم أضحت كالسكين الكليل، لم تعد حادة. تقولون "كليل"، أليس كذلك؟ أحيانًا أنسى الإنجليزية، والصينية، والأولاسية (الفيتنامية). أنسى أشياء كثيرة. لأنني أفكر كثيرا في معاناة الآخرين حولنا، على هذا الكوكب. كما أنني أفكر داخليا من خلال عملي الداخلي - التأمل، العلاقة مع الله، إدراك الحقيقة بأن هذا العالم مجرد فيلم، مجرد حلم. ومع ذلك، ما زلت أحب الكائنات الموجودة فيه. لأنهم يعيشون في العالم غير الحقيقي، لكنهم حقيقيون، أرواحهم حقيقية. نبلهم، إلوهيتهم، وبركاتهم، ورحمتهم، ومحبتهم، كل ذلك حقيقي. هم فقط يعيشون في عالم غير حقيقي. لذا، علينا أن نحاول إيقاظهم إلى العالم الداخلي، العالم الحقيقي. إنه بداخلنا، وليس خارجنا. ومن السهل جدًا العثور عليه. كل ما في الأمر أنهم ظلوا لدهور عمي، معصوبي العينين. يا ​​إلهي. إنه يوم جيد ولا أريد مواصلة الرثاء. حسنا. أتمنى لكم الأفضل. وأحبكم واحترمكم كثيرا. كما أنني معجبة بكم كثيرا. لتبارككم السماء. السماء تحبكم. الله يحبكم. الله برعاكم. وأنا أرعاكم بقدر ما أستطيع، داخليا وخارجيا. أحبكم جميعا. مع بركة الله ومحبته وحفظه وعونه. شكرا لكم على كل ما تفعلونه تجاه هذا العالم وما بعده، العالم غير المرئي المحاذي لكوكبنا. شكرا جزيلا. في الذكرى السنوية الثالثة لسوبريم ماستر تي في، لقد تأثرنا كثيرا بالرسالة الكريمة لمعلمتنا صاحبة الخير العظيم ورحمتها الصادقة تجاه سائر المخلوقات. نيابة عن أعضاء فريق سوبريم ماستر تي في حول العالم، امتناننا العميق لمعلمتنا الحبيبة على محبتها وتضحيتها وإرشادها وإلهامها اللامحدود. عسى للسماء العظيمة أن تحفظ المعلمة على الدوام، ونحن نواصل الصلاة والعمل من أجل نباتي عالمي، عالم يعمه السلام.
الأخبار العاجلة
2020-10-03   164460 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-10-03

Seeing the Bigger Picture, September 16, 2020

16:20

Seeing the Bigger Picture, September 16, 2020

من جديد، تكرمت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بالتضحية بجزء من وقتها الثمين في خلوتها التأملية المكثفة للتحدث مع طاقم العمل في سوبريم ماستر تي في. خلال المؤتمر عقد الأربعاء 16 سبتمبر 2020، أجابت المعلمة عن بعض الأسئلة المتعلقة بالعديد من الموضوعات التي تدور في أذهان مواطني العالم في الآونة الأخيرة، بما في ذلك رئاسة سعادة السيد دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة وما يتصل بها من قضايا تناولتها وسائل الإعلام والجمهور. العالم يعاني من شح في السياسيين الجيدين، لذلك نرضى بما هو موجود. (نعم، يا معلمة.) حتى لو لم يكن جيدًا، لكنه ليس قديسا. الرئيس ليس قديسا. يفعل ما يراه أفضل، أو ما ينصحه به مساعدوه. مهما كانت الشخصية التي يتمتع بها، يتوقف الامر على تعليمه والخلفية التي جاء منها وأسرته. لذلك لا يمكن إلقاء اللوم عليه وحده. (نعم، يا معلمة.) حتى لو كتبت العديد من الكتب، ضده أو ضد عائلته تظل مجرد أمور شخصية (نعم.) وهي من الماضي. علينا النظر إلى الحاضر والمستقبل. لذا، دعونا نتحدث عن الأشياء الحسنة، كتوسطه لإحلال السلام بين شطري شبه الجزيرة الكورية. ما حال دون وقوع حرب ذرية. (نعم. يا معلمة.) وهو حاليا يتوسط لزرع السلام في الشرق الأوسط. هذا ما يحدث. (نعم. يا معلمة.) الأمر ناجح. كما يعمل على إيقاف تهريب البشر أو على الأقل يبدي اهتماما بهذه القضية. (نعم.) كل هذا مهم جدا للعالم بأسره. أقله عمل لما فيه خير العالم؛ حاول صنع السلام. هذا يعني إنقاذ عدد لا يحصى من الأرواح. (نعم، يا معلمة.) ولعل هذا يكسبه نقاط استحقاق روحية قد تخوله ليصير رئيسًا لفترة ثانية، من يدري؟ (نعم، يا معلمة.) على الأقل إنه لا يهوى شن الحروب. إنه لا يضيع حياة الأمريكيين في أرض أجنبية. (نعم، يا معلمة.) أن تكون جنديا في أرض أجنبية، بعيدًا عن عائلتك، أو أصدقائك أو صديقتك أو زوجتك أو أطفالك، ليس أمرا جميلا. (نعم، يا معلمة.) ليس هذا بالأمر الممتع. (نعم.) لذا، إذا انسحب القوات من البلدان الأخرى، هذا إنجاز. (نعم، يا معلمة.) إنجاز كبير. وإذا حاول التوسط لإحلال السلام بين العديد من الدول، هذا إنجاز آخر. (نعم، يا معلمة.) أعرف أن البعض منكم لا يتفق معي، لماذا منحته جائزة العالم المشرق لقائد السلام، لكنني لست نادمة. (نعم، يا معلمة.) أعتقد أنه قام بعمل جيد، في هذا المجال. لعله ارتكب بعض الأخطاء، سياسيًا أو بيئيا، لكنه رجل أعمال. يفكر بطريقة رجل الأعمال. لذا، فهو يعامل البلد كما الأعمال. كل ما يصب في مصلحة الأميركيين، وفي مصلحة بلده، يفعله، على حساب وجهة نظر الآخرين له -المعاكسة، كالنشطاء البيئيين أو العاملين في المجال الإنساني، أو بعض الصحفيين الأخيار. (نعم، يا معلمة.) لكن عليه أن يفعل ما يعتقد أنه عليه أن يفعله من وجهة نظره كرجل أعمال. الأمر ليس سهلا. إنه مجرد إنسان، ويتوقف الأمر أيضًا على ما إذا كان لديه مستشارون جيدون أم لا. عليك ان ترى الصورة بمجملها: ما يفعله يعود بالخير على العالم أم لا. (نعم، يا معلمة.) ليس الأمريكيين وحدهم. أو فئة صغيرة. كل الأشياء التي فعلها والخاطئة من وجهة نظر تقارير وسائل الإعلام والشعب، ربما كانت بسبب الخلفية التي جاء منها. ولكن حتى لو أتى من خلفية سيئة، مع أنه نشأ منها لكنه فعل بعض الأشياء الجيدة. أشياء جيدة ومهمة، وعظيمة للعالم. منها عدم شن أي حرب، ووقف الحروب، وصنع السلام! هذه ثلاث خطوات من الصعب جدا القيام بها. إنه يصلي يوميا من أجل السلام. هذا ما أعرفه من سريرته. (روعة!) أخبرتني السماء بأنه يصلي من أجل السلام. (روعة!) (هذا رائع!) لا يمكنك خداع الله. (نعم.) لا يمكنك أن تحجب عيون السماء. السماء تعرف. (نعم. يا معلمة.) على كلّ، السلام هو أثمن شيء يمكن لأي رئيس أن يقدمه لبلده وللعالم. (نعم.) آمل فقط أن يغفر له الشعب الأمريكي ما يرون أو يظنون أنها أشياء خاطئة اقترفها. أنا فقط أتمنى أن يختاروا الشخص الأصلح لهم وللعالم. وأتمنى للمرشحين كل خير، في نعمة الله، والخيرة ما اختاره الله. (نعم، يا معلمة.) اختيار الرئيس ليس بيد أحد. بل بيد كارما البلد بأسره، او بيد المشيئة الإلهية. (نعم، يا معلمة.) كما تحدثت المعلمة عن موضوعات روحية بما في ذلك العالم الروحي الجديد وأكوان الظل الأخرى، وكذلك نصيحتها في ضوء استمرار الاحتجاجات المناهضة للشرطة في جميع أنحاء العالم. سؤال وجيه، لأنني أشعر بالألم. أشعر بالألم على من يسمون بضحايا الشرطة، وعلى الشرطة نفسها. (نعم، يا معلمة.) يجب أن أقولها صراحة وقبل كل شيء أننا بحاجة للشرطة. (نعم.) تفكيك أجهزة الشرطة ليس هو الحل. (نعم، يا معلمة.) وجود الشرطة ضروري في مجتمعنا في هذه اللحظة. (نعم، يا معلمة.) هذا أولا. ثانيا، الشرطة هي ركيزة أي بلد. لقد تم تدريبهم لفعل أشياء كثيرة - يمكنهم حتى ولادة طفل. أعني، إذا اضطروا لفعل ذلك، في حالات الطوارئ. ويمكنهم عمل الإنعاش القلبي الرئوي لمساعدة المغمى عليهم، أو الأطفال حتى. يجب أن نكون ممتنين للشرطة، (نعم، يا معلمة.) في كل مكان. يجب أن يدرك الناس، هذا العالم غير كامل. لذا، علينا الالتزام بما تمليه الأغلبية. إذا دحرت غالبية الخير على يد أقلية الشر، فما علينا سوى تقبل ذلك. كما هو الحال في منزلك، إذا كانت زاوية واحدة من المنزل معطوبة، ليس عليك هدم المنزل بأكمله. (نعم.) عليك إصلاح تلك الزاوية. (صحيح. نعم.) لذا، أعتقد أن على الناس أن يفكروا مرتين ويدعوا الشرطة تقوم بعملها. كان في المكان والزمان الصحيحين. وظيفة الشرطة، على ما أعتقد، أكثر خطورة من مهمة جندي في ساحة القتال، فالجنود، لا يقتربون كثيرًا ممن يسمون الأعداء ويطلقون النار. أما الشرطة، عليهم المواجهة على بعد أمتار قليلة، أو وجهاً لوجه. إنهم يتعرضون لمواقف خطيرة، معظم الوقت. (نعم، يا معلمة.) لا يمكنهم التفكير على الفور. لا يستطيعون. هم ليسُ في منطقة الأمان كي يفكروا. لذلك، قد يطلقون النار، ويكون ذلك خطأ. لذا، علينا أن نأخذ كل هذا بعين الاعتبار ونعطي الشرطة فرصة. فكل هذه الأشياء تحبط معنويات الشرطة وقدرتهم على التفكير السليم. من الجيد ألا تخرج في احتجاجات مناهضة للشرطة وإتاحة المجال لعمليات النهب. ليس كل المحتجين يفعلون ذلك. لكن بسبب الاحتجاجات، تحاول بعض العناصر السيئة الاختلاط واغتنام الفرصة والتسبب بالمتاعب للشعب. النهب وحرق البيوت والمنشآت التجارية وغيرها. هذا ليس بالشيء الصائب الذي يجب فعله لتصحيح الخطأ. (نعم.) لا يجب أن تخرج للاحتجاج في الشوارع. فهذا خطير عليك. قد تصاب بهذا المرض الرهيب، ما يجعلك تعاني وتتعذب. قد تموت حتى بسبب كوفيد 19. كذلك، في حشد كبير كهذا، أشياء كثيرة يمكن أن تحدث. يمكن أن تموت أيضا. لمصلحتك البقاء في المنزل، والتفكير في كيفية الحصول على وظيفة ثانية أو التقدم لوظيفة جديدة، أو كيفية العناية بأفراد عائلتك وبنفسك. لا ينبغي لنا التسبب بالمزيد من المشاكل والناس يموتون في كل مكان في العالم، وحين تكون البلاد بحاجة ماسة إلى مزيد من الهدوء والسلام للتعامل مع المشاكل الكبرى من قبيل جائحة كوفيد 19. ما زلنا بحاجة للشرطة. قام رجال الشرطة بإنقاذ العديد من السود أيضًا، عائلات السود، والأطفال السود. إذا قمتم بالبحث على الإنترنت، ستجدون على الأرجح أكثر مما أعرف. (نعم، يا معلمة.) على أي حال، هذا رأيي المتواضع، آمل أن يستمع بعض الناس ويحاولوا عيش حياة أكثر سلمية. امتناننا العميق، للمعلمة المحبة، على رؤيتك الرحيمة للأحداث الجارية، والحكومات وواجبات الرئيس والشرطة، ما يعطينا منظور أوسع عن أدوارهم المهمة لتعزيز السلام في العالم. في كنف الحكمة الالهية عسى أن نسعى دائما لتحقيق ما هو أفضل لمجتمعنا العالمي. متمنين للمعلمة دوام الصحة والصفاء، وأن تنعم دوما بحماية الـ Godses في الكون الأصل. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-09-20   15705 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-09-20

Meditation Is Your Shield, September 2, 2020

5:31

Meditation Is Your Shield, September 2, 2020

أثناء مكالمة هاتفية مع فريق العمل في سوبريم ماستر تي في يوم 2 سبتمبر 2020، أكدت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي، التي تواصل التأمل بشكل مكثف من أجل العالم، أكدت وبكل محبة على أهمية التأمل خلال هذه الأوقات العصيبة. حتى أنا، إذا لم أتأمل بما فيه الكفاية، سأواجه مشكلة. سأمرض. لا يقتصر الأمر على السقوط روحيا، بل وجسديا، سيزداد مرضي أو أصاب بمرض جديد أو أواجه المزيد من المتاعب. حتى لو كنت تتأمل، قد تشعر أحيانًا، لأن عليك العمل ثم الذهاب للتأمل في الوقت المناسب، قد تشعر بالتعب، لكن الأمر ليس كذلك. التأمل نعمة. (نعم يا معلمة.) اخرج أو تمرن قليلاً، اغسل وجهك بالماء البارد، عد إلى جيشنا. لدينا القدرة على التحمل. نحن نحمل العالم على كاهلنا، هل تعلمون ذلك؟ (نعم.) نحن نحمل العالم على كاهلنا وجنود في جيشنا الصغير للعمل من أجل العالم. كذلك، كل إخوتكم وأخواتكم حول العالم، يقدمون الدعم. إنهم يعملون بجد أيضًا، كل حسب قدراتهم ووقتهم، ووضعهم، فلديهم عائلات أيضا. (نعم.) إنهم يفعلون ما بوسعهم ويبذلون قصارى جهدهم. بوسعكم ملاحظة ذلك من خلال البرامج. (نعم يا معلمة.) من خلال العمل الذي يقومون به. وعلينا نحن أن نقوم بدورنا. انا أقوم بدوري أيضا. لكن أولئك الذين لا يتأملون جيدًا، عاجلا أم آجلا، تأثير العالم السلبي سيسحقهم. فليس كل البشر في العالم يمارسون التأمل، أو لم يستحيلوا نباتيين (فيغان) بعد، لذا، كل هذه القوة السلبية تضغط علينا. يبدو الأمر كما لو أنك في أعماق المحيط. على الرغم من أن لديك الأكسجين والمعدات، فالأمر مختلف عما لو كنت على السطح. (نعم.) وإذا تسرب الماء إلى معداتك، على سبيل المثال، كأن لا تمارس التأمل بما فيه الكفاية، فمصيرك الهلاك. قوة ضغط الماء من حولك سوف تسحقك. (نعم، يا معلمة.) فالتأمل هو درعك. عندما تعزز اتصالك بقوتك الكونية العظيمة، فهذا يدعمك، ويحميك ويحتضنك بكل محبة وبركة. هذه هي الحقيقة. ليس هناك قوة أخرى يمكن أن تحميك في هذا العالم. استفد من أي وقت، أي لحظة، حتى وأنت جالس في الحمام، تأمل. في أي دقيقة وفي أي مكان، تواصل دائما مع الله. كلما تعزز تواصلك مع الله، كان ذلك في مصلحتك، دعما لعافيتك وقوتك الروحية لتتمكن من حمل الضعفاء. في الواقع، من واجبنا أن نحملهم، لأنهم ضعفاء. نريد أن نكون أقوياء. نريد أن نتواجد هناك، من أجل الجميع. (نعم، يا معلمة.) في هذه الأوقات على الأقل. خاصة هذه الأوقات، والمشاكل تحيق بالعالم من كل حدب وصوب. نحن نحيا ببركة الله. وحده الله يباركنا لنتمكن من الاستمرار. (نعم، يا معلمة.) ولكن يجب أن نكون متواجدين أيضًا من اجل بركة الله. (نعم.) بالتأمل، نعزز ارتباطنا بالكون كله. وهذه هي القوة التي يمكننا الاعتماد عليها. (نعم، يا معلمة.) خلافا لذلك، فقوة هذا العالم ستطغى علينا. هل بتم تفهمون هذا المنطق؟ هل ترون ذلك؟ (نعم. نعم. يا معلمة.) إذا لم يلفنا الكون العظيم، القوة العظيمة، ستلفنا الطاقة السلبية للعالم. على الرغم من زوال المايا هو وقوته، لكن القوة السلبية لا تزال داخل البشر. (نعم.) إذن كل هذه القوة السلبية، لا يزال يتعين علينا التعامل معها. لا تدعها تطوقك، بتدثرك بالقوة الكونية. (نعم.) التدثر طوال الوقت، وفي أي وقت عن طريق التأمل بغية تعزيزها. (نعم، يا معلمة.) في الحقيقة، كل الناس المتورطين في أي عمل عام، أي عمل من أجل الآخرين، أي عمل للمعلمة، يجب أن يتأملوا أربع ساعات يوميا على الأقل. (نعم، يا معلمة.) وبهذا، سنكون أقوى. (نعم يا معلمة.) أكثر عزما على التأمل، أكثر ارتباطا بالقوة الكونية حتى نتمكن من تدثير أنفسنا بهذا الدرع الواقي. كما شاركتنا المعلمة بعضًا من الرسائل الأخيرة التي تلقتها من العديد من الأصدقاء الحيوانات وكذلك من معلم من المستوى الخامس. في الرؤية، جاء وقال لي، "لا ترحلي" ما حصل في اليوم التالي لا يسعني إخباركم به. بعض الأشياء الأخرى، سوف تتحقق في الوقت المناسب. ولن يطول الأمر. أنا سعيدة. ربما من الأفضل ألا أخبركم. (مفهوم.) سامحوني. ستعرفون بالأمر حالما يحدث. (نعم، يا معلمة.) معلمتنا الكريمة، امتناننا العميق لهذه الرسائل الراقية والتشجيعية التي تمنحنا المزيد من القوة والفهم للمضي قدمًا. كلنا أمل في أن مستقبلا مشرقا ينتظر كوكبنا وأعداد لا تحصى من المخلوقات، في محبتك الأبدية ورحمتك اللامحدودة، وصبرك وعطفك. عسى للآلهة العظيمة أن تحمي المعلمة الحبيبة على الدوام ونحن نواصل الصلاة من أجل عالم نباتي، في كنف النور الإلهي. لمشاهدة البث الكامل لهذه المكالمة الهاتفية مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-09-07   16528 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-09-07

More Important Messages from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

5:45

More Important Messages from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

كانت المعلمة السامية تشينغ هاي قلقة للغاية بخصوص بعض الأشياء الأخرى التي ذكرتها يوم الأربعاء، 29 يوليو 2020، خلال المؤتمر الذي تكرمت بعقده مع فريق العمل في سوبريم ماستر تي في. لعل هذا ما جعل المعلمة تكشف وبمحبة عن هذه المعلومات الآن حتى نكون يقظين أكثر لحماية أنفسنا وأحبائنا في هذه الفترة من عدم اليقين. في 24 يوليو... هذه هي الأعداد غير الرسمية للذين أصيبوا بفايروس كوفيد 19. العدد أكبر بكثير مما تذكره الأخبار أو تشير إليه الأرقام الرسمية. (نعم، يا معلمة.) يجب أن أخبركم يا رفاق كي يعرف إخواننا وأخواتنا أيضا. حسنا؟ (نعم، يا معلمة.) فالأمر محزن للغاية، ولا أريد أن آتي على ذكره، ولكنني مضطرة كي يأخذ إخواننا وأخواتنا، أقله المكرسين، يأخذوا حذرهم. (نعم، يا معلمة.) لست متأكدة مما إذا كان الناس من خارج المجموعة، يصغون حتى. (نعم، يا معلمة. مفهوم.) حسنا، اعتبارا من 24 يوليو، هذا ما تحققت منه باطنيا. أخبار من السماء. وليست أنباء رسمية. (نعم، يا معلمة.) هذا ما قالته لي السماء. لقد قمت بالتحقق، لأنني كنت قلقة للغاية بشأن المسار الذي ينتهجه الوباء. لا ينفك ينتشر، قبل ذلك التاريخ. (نعم، يا معلمة.) قبل 24 يوليو. ولم أسمع أية أخبار من ساعتها. لذا، 24 يوليو، عدد الإصابات في العالم كله 1،003،322،462 مصاب بفايروس كوفيد 19. (يا إلهي! هذا كثير.) أنا فقط أتحدث عن العدوى. أنا لا أتحدث عن عدد الوفيات وما إلى ذلك. (نعم، يا معلمة.) وبالطبع، البعض يموتون أيضا. (نعم، يا معلمة.) لكن اعتبارًا من اليوم، 29 يوليو 2020، ثمة المزيد. الأرقام في ارتفاع دائم. (نعم.) اعتبارا من اليوم، 1،005،432،271 عدد المصابين بكوفيد 19، وهذا لا يشمل الموتى. (هذا محزن للغاية.) إلى جانب مشاركتها الأعداد المثيرة للقلق للمصابين بكوفيد 19، أعربت المعلمة كذلك عن قلقها العميق حول ظهور العديد من الأمراض الأخرى. هناك العديد من الأمراض الأخرى تظهر الآن أيضًا. (نعم، يا معلمة.) رأيت ذلك على موقع قناتنا سوبريم ماستر تي في، في اليمن، الكوليرا. وماذا ايضا؟ الإيبولا؟ (نعم.) عاد للظهور حتى. (نعم، يا معلمة.) والحصبة في مكان ما، إلخ. بسبب طاقة كوفيد 19، سيتلوث الهواء بطريقة أو بأخرى، عندما يحمل الناس المرض ويتجولون. (نعم.) لذا، أنظمة المناعة لدى الناس تتأثر أيضا بالرغم من أنهم ليسوا مصابين بكوفيد 19. (نعم، يا معلمة.) وهكذا، إذا انتقلت إليهم عدوى مرض آخر، يمكن علاجه في العادة، قد يغدو غير قابل للعلاج؛ (يا للهول.) فمناعتهم تضررت بطريقة أو بأخرى. لهذا السبب لا أنفك أعقد معكم ومع التلاميذ كل هذه المؤتمرات، لتكونوا أكثر يقظة وحذرا، وتحموا أنفسهم من خلال الاستحقاق الروحي. (نعم، يا معلمة.) بالصلاة، وبالتأمل، والسلوك الحسن والنقاء في الأقوال والأفعال والأفكار. هذه هي الحماية الحقيقية. خلافا لذلك، البشر، بما فيهم من يسمون تلاميذي، لا يملكون ما يكفي من المحبة، ليس لديهم ما يكفي من الاستحقاق لحماية أنفسهم. (مفهوم.) لذلك يجب الاقتراض من قوة المعلمة، من القوة العليا، وبالتالي يجب أن يصلوا يوميا وكثيرا، يجب أن يتأملوا كثيرا، قدر المستطاع. (نعم، يا معلمة.) لربط أنفسكم دائما مع الله. فلا نقع في المزيد من المشاكل. (نعم، يا معلمة.) المعلمة الأكثر رحمة، امتناننا العميق لمحبتك اللامحدودة واهتمامك بحياة جميع من على هذا الكوكب، وعلى سائر التضحيات التي لا توصف التي تبذلينها لتحظى الإنسانية بالفرصة الرحيمة للخلاص والتنعم بحياة ملؤها البركة هنا وفي الآخرة. عسى أن تنعم المعلمة الحبيبة وإلى الأبد بحماية الكائنات السماوية العليا، كما نصلي لتمتلئ أيامك بوافر الصحة والسلام والسعادة في عالمنا النباتي المنتظر. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-08-07   45282 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-08-07

Important Message from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

10:05

Important Message from Supreme Master Ching Hai, July 29, 2020

الأربعاء، 29 يوليو 2020، تكرمت محبوبتنا المعلمة السامية تشينغ هاي بتخصيص جزء من وقتها الثمين في خلوتها التأملية المكثفة لنقل رسالة مهمة لكل من يسمعها، فيما يتعلق بالوضع الدقيق الذي يمر به العالم وسلامة الناس خلال جائحة كوفيد 19. أردت نقل الرسالة، (نعم، حضرة المعلمة. شكرا لك.) التي أردت أن أقولها في ال 24 من يوليو، لكن لم يحدث. انها موجودة في مذكراتي... أجل، حسنًا، ها هي. "رسالة إلى كل من يسمع." لقد جعلتها مختصرة. (نعم، يا معلمة.) أعني أنني لم أجعل بنية الجملة كاملة. سأقرأها كما هي. (نعم.) "عش حياة مستدامة ذاتيًا، بقدر ما تستطيع. من قبيل، إذا كان لديك أرض، ازرع المحاصيل وأشجار الفاكهة، وما إلى ذلك، وكذلك الخضروات. كلما خرجت، ارتدي معدات واقية بالكامل. ومعدات الرأس أيضا، من قبيل القبعة، لتغطية الشعر أيضًا، وارتدي نظارات واقية لعينيك. ارتدي بدلة للجسد. واغتسل على الفور عقب العودة إلى المنزل. " أقول، "أريد أن أخبركم بأنني ما زلت هنا، وأقاتل من أجلكم. " نعلم يا معلمة. (شكرا لك يا معلمة.) ليس بيدي أن أوقف الوباء الآن. يمكنني التخفيف من حدته، لكن لا يمكنني القضاء عليه بالكامل. لأنه، كما قلت لكم من قبل، ما إن تدور العجلة الكارمية تدور عجلة العواقب، ويغدو من المستحيل إيقافها. (نعم، يا معلمة.) لكني حذرت الناس مقدما. كما حذرتكم يا رفاق، من قبل. (نعم.) وحذرت الناس رسميا عبر [سوبريم ماستر تي في] أيضًا. على كل، "ما زلت أقاتل من أجلكم. والناس الذين يموتون، سأعتني بهم إذا كانوا أقاربكم، إذا رأوني أو رأوا صورتي، أو إذا لم يكونوا ممسوسين بالشياطين الغيورة، "في الداخل، بمعنى أن نفوسهم قد ماتت. مجرد جثث حية، إنهم مجرد شياطين في الداخل. (نعم، يا معلمة.) أنا أهتم، أساعد من استطعت. من النفوس. لا يمكنني إيقاف الوباء، لكنني سأعتني بنفوس الأشخاص المخلصين، التوابين، وخاصة أقاربكم وأصدقائكم. (شكرا لك يا معلمة.) أمر آخر. "غيروا عملكم إن أمكن، حتى تتمكنوا من العمل في المنزل. أو يمكنك أن تسأل شركتك ما إذا كان بوسعك العمل من المنزل. قد يكون ذلك أكثر أمانًا، يوفر لك الكثير من الوقت في حركة المرور، كما يحافظ على البيئة من التلوث الضار. " "جميع المطاعم مفتوحة لطلبات السفري. ممنوع الجلوس فيها. المنتجات النباتية في ازدياد، اصنعوا المزيد. "لقد كتبتها مختصرة، لذلك قرأتها باختصار. (نعم، يا معلمة.) "جميع المنتجات النباتية جاهزة للإرسال. " كما تعلمون أن يطلبها الناس ونرسلها لهم (نعم.) إلى أي مكان. "حدثوا الشروط إذا لزم الأمر. تأملوا بقدر ما يسمح وقت الفراغ، في أي وقت، حتى لو لدقائق، في أي مكان، من أجل الحماية الذاتية وتحقيق الأمل بعالم نباتي، ومن أجل إيقاف معاناة الحيوانات، وبالتالي لا يراكم البشر المزيد من الكارما. أولئك الذين رأوا القسوة التي أظهرتها الأفلام أو مقاطع فيديو أو حتى على الإنترنت، عن معاناة الحيوانات والعذاب والحياة والموت، ومع ذلك لا يزالون يأكلون اللحوم أو الأسماك، أو البيض، أو الألبان، أرواحهم لن تكون قابلة للشفاعة. لذا، انتبهوا. أخبروا عائلاتكم وأصدقائكم أن يأخذوا حذرهم ويتوبوا ويغيروا نمط حياتهم نحو الخير. الحل يكمن في النظام الغذائي النباتي." (نعم، يا معلمة.) والناس الذين، على سبيل المثال، هم نباتيون (فيغان) لأي سبب من الأسباب، وماتوا، سيكون من الأيسر علي إنقاذ نفوسهم، مساعدة نفوسهم للارتقاء لمستوى أعلى من السماء. (نعم، يا معلمة.) لكن الناس الذين يستمرون في تناول اللحوم على الرغم من تحذيرات الأمم المتحدة، وتقارير العلماء كافة، على الرغم من كافة الأفلام التي تظهر القسوة والممارسات غير الإنسانية في مصانع الحيوانات واستمروا في أكل اللحوم، ولم يتغيروا، هؤلاء الناس لا شفاعة لهم. هذا ما أردت أن أخبركم به. خلال هذا المؤتمر مع أعضاء الفريق في سوبريم ماستر تي في، أجاب المعلم بلطف على مجموعة من الأسئلة وأسهبت في تبيان الفهم الصحيح الذي على البشر تكوينه عن التطهير الذي يحدث في زماننا وفرصة الخلاص التي لا تقدر بثمن. بوسعي مباركة الناس الذين يستمعون ويتعاونون. إذا أعطى الطبيب وصفة طبية للمريض ولم يأخذ والمريض الدواء، ماذا ستكون النتيجة؟ هل تلوم الطبيب لعدم بذله قصارى جهده؟ (لا، يا معلمة.) نعم! لا يمكنك فقط توقع كل شيء، وأنت لا تقدم شيء. (نعم، يا معلمة.) أنت حتى غير مطالب بتقديم أي شيء! أنت فقط مطالب ألا تأخذ من الآخرين. لا تسلب الحيوانات حياتها. (نعم، يا معلمة.) حل بسيط! إذا أزهقت الأرواح، لا يمكنك أن تتوقع الحياة في المقابل. "كما تزرع، تحصد." قانون الكارما لا يجب العبث معه. (نعم، يا معلمة.) إذا استمروا في تناول السم وقال لهم الطبيب، "لا تتناول السم بعد الآن. أوقف السم على الأقل، عندئذ يمكنني شفاؤك،" لكنهم يواصلون تناول السم، ثم يموت المريض أو يتألم. فقط لا تتوقعوا مني أن أفعل كل شيء ولا أحد يفعل أي شيء. لا يوجد شيء من هذا القبيل. (نعم، يا معلمة.) حتى ذلك الحين، يجب علينا أن ننصف الحيوانات. إنهم لا يقترفون أي ذنب. لقد تعرضوا لتعذيب، يا إلهي، أشبه بالجحيم، قبل أن يموتوا. (نعم، يا معلمة.) لقد رأيت كل شيء على سوبريم ماستر تي في وعلى نتفلكس، (نعم.) وسائر الأفلام التي نعلن عنها. كيف يمكننا كبشر، نتمتع بالقوة، والذكاء، وحرية الاختيار، أن نعذب الضعفاء، والعاجزين بهذا الشكل ونتوقع الرحمة ؟! قلت لهم إن عليهم التوبة والتغير. هذا كل ما عليهم فعله. أنا لا أطلب الكثير. (نعم، يا معلمة.) حتى أتمكن من مساعدتهم. بالطبع أستطيع مباركة الناس الذين يتوبون توبة نصوحة وينتقلون إلى درب الحياة المفعم بالخير، أستطيع مباركتهم بنعمة ورحمة الله سبحانه وتعالى. لقد اخبرتكم بالفعل أنني ساعدت النفوس التي تابت توبة نصوحة، بالرغم من أنهم يجب أن يموتوا ليتطهروا من خطاياهم. أنا أساعدهم إذا تابوا توبة نصوحة، إذا كانوا قد رأوا يوما صوري أو مقاطع الفيديو الخاصة بي، أو خطاباتي، وأظهروا بعض التبجيل، أو أحسوا بشيء من الإيمان بي. هؤلاء يمكنني مساعدتهم. لكن إذا لم يصغوا، وواصلوا السير على نفس الدرب، فلا تسألوني بعد الآن أن أساعدهم، نعمة المعلمة ... الكثير من النعمة - من أجل لا شيء. لهؤلاء الناس، لن تنفع إذا لم يتغيروا. المعلمة الرحيمة عميق امتناننا لتوجيهاتك المحبة وقلقك العميق على عالمنا. عسى للـ Godses العظماء أن يحموا المعلمة الحبيبة على الدوام في مهمتها النبيلة، كما نصلي لنتمكن جميعا من القيام بدورنا متمثلا بالتوبة والتحول إلى النباتية من أجل إنقاذ نفوسنا. لمشاهدة البث الكامل لهذا المؤتمر مع المعلمة السامية تشينغ هاي، يرجى متابعة برنامج بين المعلمة والتلاميذ الذي يأتيكم في وقت لاحق.
الأخبار العاجلة
2020-08-03   60566 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-08-03

COVID-19 Transmitted through the Air, July 2, 2020

5:01

COVID-19 Transmitted through the Air, July 2, 2020

Increasing evidence of airborne transmission of the coronavirus acknowledged by World Health Organization (WHO). At a media briefing on July 7, 2020 in Geneva, Switzerland, WHO Technical Lead for Infection Prevention and Control, Professor Benedetta Allegranzi, confirmed that there is rising evidence of airborne transmission of Covid-19 virus, and that the WHO will continue to gather research on all modes of transmission. This announcement follows a letter endorsed by 239 scientists from 32 countries calling on national and international bodies to recognize the airborne spread of coronavirus and to step up current protective measures, including providing air ventilation and filtration as well as avoidance of overcrowding in public. It was previously thought that larger droplets of the virus fall to the ground too quickly for airborne transmission. But evidence has shown that lighter infected microdroplets emitted from talking, coughing, and even exhaling can remain in the air for hours and travel farther than the two-meter social distancing recommendation, thus putting more people at risk of inhaling them and contracting the disease. Moreover, besides the immensely painful and distressing symptoms suffered by victims for sometimes months, a new British study has found that even recovering or mild-case patients can get grave, even life-threatening brain disorders, such as brain inflammation, stroke, delirium and nerve damage.Deeply concerned for the public safety, our Beloved Supreme Master Ching Hai had warned in advance earlier, repeatedly during CONFERENCES ON MARCH 30, APRIL 29, AND ON MAY 25, 2020 that the virus is spread through the air also, and people need to take serious precautions. Following is an excerpt from May 25: Even if that person is not sick or he doesn’t know he’s sick yet, he still has it. (Yes, Master.) And then it’s still in the air. Because a lot of people who don’t know they’re sick, or sick but walking around somewhere or in a supermarket or something like that, being macho, don’t wear a mask or flouting the emergency COVID curfew, and they breathe and they cough and they talk, and it’s still in the air, then you will get it if you are near or next to. After, even if nobody’s there anymore, you still get it. So have to wear a mask and protective (gear) outside your room. Wash your hands, your body, all the time, after you’ve been out. (Thank You for the reminder, Master.)You have to be serious. Don’t be macho, because you don’t know what it’s like when you are sick with this. It tortures you. Some feel like burning fire in their body, in their blood. Some have no air, they cannot breathe. Some children are sick with a strange disease and some people got affected in different ways. This COVID-19 infection is like none other. It has quite a variety of symptoms all related to it, and even no symptoms at all. Very scary one for children and adults alike. Even healthy, young adults also. So, be serious.Furthermore, even in private correspondence to disciples, Master requested the participants to sit / be AT LEAST 3 METERS away from each other during the initiation ceremony, though the pandemic was already declared gone in that country. And by Her instruction: would-be initiates from other countries are still not allowed to come, in order to protect the people of the country where the initiation will take place, from the risk of recurring pandemic. “…For the initiation, all must separate at least 3 meters apart from each other. Should be outdoor, fresh air. Better do not chat closed up. Wear mask and face shield. …” Excerpt from Supreme Master Ching Hai’s note sent to… forwarding to different Supreme Master Ching Hai International Association Centers. July 2nd, 2020.Our deepest gratitude to our Beloved Supreme Master Ching Hai for Her benevolent warnings to prevent the spread of COVID-19 and safeguard humanity. Also, our sincere appreciation to all scientists, governments and organizations working to stop the disease. May we take all precautions to protect ourselves and others, and we earnestly pray that the world adopt the compassionate vegan diet now to end the suffering of all co-inhabitants, in Heaven’s boundless mercy.For the full broadcast of the above-mentioned conference with Supreme Master Ching Hai, titled “Be Serious and Protect Yourself by All Means,” log on to SupremeMasterTV.com and search: “Be Serious”
الأخبار العاجلة
2020-07-12   5491 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-07-12

Wake Up Quick, Be Vegan in Big Cleaning Time, June 26, 2020

6:10

Wake Up Quick, Be Vegan in Big Cleaning Time, June 26, 2020

Our Most Beloved Supreme Master Ching Hai again graciously took time from Her intensive meditation retreat to speak with Supreme Master Television team members. During the conference on Friday, June 26, 2020, Master, deeply concerned as always about the welfare of our world, continued to warn about the pandemic.Even the WHO (World Health Organization) keeps telling people it’s not safe. (Yes.)“You have to really protect yourself. Not safe yet. It doesn’t go away; it keeps coming! Please take this virus really seriously. It hasn’t gone away. It’s very much there. Please respect what the public health folk are telling you to do. They’re saying it for a reason. Please protect yourself and others; maintaining physical distance, wearing a mask when you’re in public places, and if you’re at all unwell, don’t go out. It’s really important that we recognize that this virus is dangerous and we’ve all got to work to get on top of it. I really ask everybody in the US and indeed everybody everywhere to go on taking this virus seriously. Please.”Before, it’s just over one million (COVID-19 cases) and we feel, “Wow!” And now it’s nine million plus, I think maybe ten already, officially. (Yes, Master.) But unofficially, it’s more than that. (Yes.) Three times, at least, more than that. So, it’s not leaving us yet. I say all this for people, so they’ll be more careful. It’s not fun to be sick, especially this type. (Yes, Master.) It terminates you, and tortures you before that. It’s a big cleaning time. (Yes, Master.) And even if we get over this, others will come.Master proceeded to remind us of some of the crises already facing our world from all sides.Not the pandemic only, but the animals die by the hundreds of thousands because they cannot sell. (Yes.) They kill them, hundreds of thousands. Pigs or cows or chickens, minks. And then the whole world is in deficit. Because of the pandemic, people don’t work, they’re less productive, but more payment. (Yes, Master.) And then there is Ebola. And the salmonella in chickens, etc., etc. And then even those sicknesses before, you know already, like SARS and MERS and stuff like that, they’re still in the corner, somewhere. Maybe they don’t spread so quickly like COVID-19 but they are still spreading. (Yes, Master.) It’s just because the COVID-19 now covers everything. Many cancer patients are neglected. Tuberculosis is neglected. And malaria, people with other kinds of chronic disease or dangerous disease, many are neglected because of the COVID-19 situation. So, many patients are not really cared for, and die. (Yes, Master.) Especially the elderly. So it’s not only the pandemic that kills people, there are other things as well. Other old epidemics/pandemics are also still ongoing. And now we have even floods, torrential rains and landslides in many places, and the locust disaster in many places, bee declines, also droughts everywhere, and farmers – helpless; no one can help them. It’s worrisome for our world, some people worry that due to all this, we will have food shortage. We already have anyway. I HOPE EVERYBODY WAKES UP QUICK, QUICK, QUICK. BE VEGAN TO USE THIS COMPASSIONATE, BENEVOLENT, SUSTAINING ENERGY IN ORDER TO SAVE OUR PEOPLE, OUR WORLD.While expressing Her deepfelt sorrow and care for humanity, Master revealed more from Her diary and also shared some very good news.The zealous demons, they’re gone. (Oh wow! Yes! Wow!) Maybe just a few cases, but not unmanageable. (Wow! Yes, Master. Thank You.) I knew already, it’s just that the Godses told me. (Wow!) So I said, “Yeah. So said You. I would really want to see the world to live in peace and love, just like high Heaven. Not Astral Heaven, higher.” Because the energies of the zealous demons and ghosts and evil and all that, are still in the world. (Yes, Master.) Like, even if maya is gone, the energy still lingers, because they infected the humans and the animals on this planet since long, long, long ages already. (Understand, Master. Yes.) So, even if they’re gone, it takes years for this energy to clean up. That’s why I’m frustrated. That’s why I said to Them, “I really want to see the world in peace and harmony and love, not talking anymore about that.”Most Compassionate Master, Your words uplift our hearts and assure us that, in Your sublime Love and Mercy, all beings will soon experience true peace on Earth. In this cleansing period, we pray that humanity will choose vegan now! May the Mighty Heavens continue to protect Beloved Master and hasten Her awesome wish for our world. For the full broadcast of this conference with Supreme Master Ching Hai, please tune in to Between Master and Disciples at a later date.
الأخبار العاجلة
2020-07-01   9084 الآراء
الأخبار العاجلة
2020-07-01
انتقل إلى صفحة
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد
ترجمات