البحث حسب التاريخ
من
إلى
بحث
الفئة
1 - 20 من 28 النتائج
اختيار
الفئة : SPECIAL!
التاريخ : الكل
التصنيف : الأكثر تداولا
ترجمات : الكل

زيارات إلى الجحيم، الجزء 1 - مفرمة الجحيم

4:20

زيارات إلى الجحيم، الجزء 1 - مفرمة الجحيم

Q(f): في اليوم الذي عادت فيه المعلمة إلى هسيهو من فرنسا، ذهبت لرؤية المعلمة. في المساء، أخبرني المعلم الداخلي، " صديقتك سقطت في الجحيم. أسرعي واذهبي." لذا، ذهبت. كان كسيتيغاربا بوديساتفا موجود هناك لتحيتي. وأخذني إلى مكان حيث تسقط الكائنات آكلة اللحوم. إنه مربع كبير، وفيه العديد من الكائنات يصطفون على كلا الجانبين. في الوسط، بدا لي أن المساحة كانت أكبر من ملعب كرة قدم. وكان هناك كائنات من القارات الخمس: من ذوي البشرة البيضاء، والسوداء، والصفراء، الخ. ولاحقا سقط من السماء جهاز يشبه مطحنة اللحم. فجأة ظهرت مطحنة اللحم هذه من الهواء، وبعد ذلك بدأ صوت طنين عالي. ولاحقا كانت هناك أصوات صرخات مروعة. يا معلمة: فهمت. Q(f): ووقف الجميع في دائرة، كان قطرها متر ونصف. ثم كان يتم طحنهم جميعا واللحم والدم في كل مكان. لاحقا، بعد أن انتهى ذلك، كان عليهم أن يصطفوا مجددا، كان يتم معاقبتهم هكذا من 3-5 مرات في اليوم. عندها قمت بسرعة بترديد الأسماء الخمسة المقدسة والهدية من المستوى السابع، بعدها أصبح الجحيم فارغاً من كل الكائنات. يا معلمة: لقد تحرروا. Q(f): بعدها سألت صديقتي، " ماذا فعلت كي تسقطي بمثل هذا المكان؟" فقالت، " أنت أخبرتني أن أكون نباتية(فيغان) وأن أغير مهنتي، لكني لم أصغي لك. ثم فجأة، أصبت بالسرطان ومت." بعد الموت وجدت أنها أصبحت كلبا. فتذكرت منزله. لذا، ركضت بيأس إلى هناك لكن عائلتها لم يتعرفوا عليها. كانت تفكر، " أنا كنت إنسان لكن الآن أصبحت كلب. لا أريد أن أعيش بعد الآن." فقامت بتجويع نفسها. كانت مجرد جرو صغير، لذا قامت بتجويع نفسها حتى الموت. ظنت أنه بعد الموت ستولد كإنسان من جديد وتواصل الاستمتاع بالحياة البشرية. يا معلمة: لا، لأنه لم يتم سداد الكارما بعد. (صحيح، لكنها لم تصدق ذلك.) لقد كان من الجيد بالفعل أنها تجسدت بهيئة كلب. لأنه من الأسوأ بكثير أن يتم طحنها (نعم.) بواسطة تلك الآلة. Q(f): لاحقا هي شعرت بالندم وقالت: أنا أؤمن بك وبمعلمتك، المعلمة السامية تشينغ هاي." وفي ذلك اليوم، تم إفراغ الجحيم بفضل نعمة المعلمة. يا معلمة: هذا أفضل. ( شكرا لك، يا معلمة. ) على الرحب والسعة. ( بعد إفراغ الجحيم، هي ذهبت إلى السماء مباشرة من خلال قوة المعلمة. لذا، أنا ممتنة لك للغاية. ) شكرا لمساعدتك. ( شكرا لك يا معلمة. ) بما أنه لديك صلة معها، على الأقل كنت تعرفينها قبل ذلك وقمت بنصحها، بوسعك الذهاب إلى هناك والمساعدة. هل شكرتك؟ ( إنها ممتنة للغاية. بعد الذهاب للسماء، كانت غالباً ما تقول لي، " سأتعلم ممارسة الروحانية." هي ممتنة جدا للمعلمة ولي. ) حسنا. (شكرا لك.) أن تصبح نباتيًا، وتتوب توبة نصوحة يعني أن تنقذ روحك! جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمزيد من التفاصيل والتحميل المجاني، يرجى زيارة موقعنا SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24   13209 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24

زيارات إلى الجحيم، الجزء 2 - المعلمة أنقذت والدي

1:40

زيارات إلى الجحيم، الجزء 2 - المعلمة أنقذت والدي

كان أبي يحب اللحوم عندما كان على قيد الحياة. لم أكن أتوقع رؤيته يعود في اليوم السابع، بعد أن وافته المنية. آنذاك، كنت أعلم أن الناس لا يموتون حقا، لكن أبي ذهب إلى الجحيم مباشرة. كنت مكسورة القلب آنذاك. لقد طلبت المساعدة من الكثير من الناس. ذات مرة، صليت لكوان يين بوديساتفا، وقالت لي أن اذهب للعثور على "تشينغ هاي". أنا أسأت الفهم وظننت أنه يجب أن أذهب إلى مقاطعة تشينغ هاي لأعثر على تشينغ هاي. في النهاية، عرفت أنه يوجد هناك "المعلمة تشينغ هاي". بعد أسبوعين من استلامي التكريس مع المعلمة، أخذتني المعلمة إلى الجحيم لإنقاذ والدي. الجحيم بأسره أفرغ. بفضل قوة المعلمة، تم تحرير كل الأرواح في ذلك الجحيم. المعلمة عظيمة حقاً! أن تصبح نباتيًا، وتتوب توبة نصوحة يعني أن تنقذ روحك! جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمزيد من التفاصيل والتحميل المجاني، يرجى زيارة موقعنا SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24   7134 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24

زيارات إلى الجحيم، الجزء 5 - الأسماء المقدسة توفر حماية حقيقية

2:30

زيارات إلى الجحيم، الجزء 5 - الأسماء المقدسة توفر حماية حقيقية

( مررت بتجربة باطنية زرت خلالها الجحيم. كان هناك العديد من الكائنات التي كان يتبدى على محياها العنف والغضب، وبدا أنهم كانوا يريدون الانقضاض عليّ والتهامي حيّا. وأدركت كذلك وجود ثلاثة أو أربعة من الزملاء المكرّسين بجانبي. نظرت إليهم قائلا: "دعونا نردد الأسماء الخمسة." فقمنا بترديدها سوية. بعد ذلك، تبدّلت وجوه تلك الكائنات، وانحنوا أمامنا راكعين على أقدامهم. أود أن أشكر المعلمة لأنها منّت علينا بنعمة الأسماء المقدسة. ومنذ ذلك الحين، تعزز إيماني. أود أن أشكرك، يا معلمة.) على الرحب والسعة. هذا جيد! لقد قلت لكم أن الأسماء الخمسة (المقدسة) هامة وذات قوة جبارة. حتى لو كنت في الجحيم، إن قمت بذكرها، ستتحرر. أتذكرون ذلك؟ نعم. أسماء الآلهة، أسياد العوالم الخمسة... إنهم ملوك العوالم الخمسة. ما إن يسمع أحد أسمائهم، حتى ينحني اجلالا واكبارا. لن يقوى آنذاك أن يمسّكم أحد بضر. الأسماء تصونك ليس في الدنيا فحسب بل وفي الجحيم والسماء، وفي أي مكان من الكون تذهب إليه. أرجو منكم أن تعزّوا هذا الكنز الثمين. حتى لو لم تحظ بتجربة روحية كتلك التي مرّ بها أخوك، فثق بي. مفهوم؟ (أجل.) لا سبب يدعوني للكذب وعدم قول الحقيقة. أن تصبح نباتيًا، وتتوب توبة نصوحة يعني أن تنقذ روحك! جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمزيد من التفاصيل والتحميل المجاني، يرجى زيارة موقعنا SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24   6357 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24

زيارات إلى الجحيم، الجزء 3 - المعلمة أنقذت جدتي من أن تكون شبحًا جائعًا

2:44

زيارات إلى الجحيم، الجزء 3 - المعلمة أنقذت جدتي من أن تكون شبحًا جائعًا

"في 6 فبراير 2020 بعثت "المعلمة السامية تشينغ هاي" رسالة خاصة إلى العالم مفادها أن آكلي اللحوم سيذهبون إلى الجحيم ما لم يصبحوا خضريين. وهذا صحيح حقاً. منذ ثلاثين عاما، عندما رجعت الى البيت من التلقين مارست التأمل في المساء، رأيت الجسم النوراني للمعلمة. قالت المعلمة، "نحن ذاهبون الى الجحيم لإنقاذ جدتك ". (جدتي اعتادت أن تقتل الدجاج والبط بقسوة كما كانت تأكل الكثير من اللحوم عندما كانت على قيد الحياة، وفي النهاية توفيت بالسرطان.) وهناك رأيت العديد من الزنازين الحديدية والعديد من الأشباح الجائعة المحتجزة داخلها. كانت ألسنتها بارزة بطول حوالي 100 بوصة طويلة بما يكفي لتشكيل دائرة. وكانت كل الأشباح الجائعة تصرخ من الألم. كذلك جدتي كانت محبوسة في سجن حديدي. احترق حلقها بالنار ولم تستطع ابتلاع أي شيء. بكت وصرخت، "والدتك ليست بارة!" أعتقد أنه السبب هو ان والدتي لم تكن نباتية ولم تنال التلقين، وأيضًا لم يكن لديها أي استحقاق لإنقاذها من الجحيم. وكنت خائفة من السمادهي ولم أستطع تناول الطعام لمدة يومين لأنني شعرت بالرعب والقرف. وبفضل المعلمة، تثابر عائلتي على التأمل بِجِدٍ وتقمصت جدتي الآن في عائلة ثر.ية وهي متزوجة ولها طفلان. وهي خضرية وتتمتع بحياة وفيرة وسعيدة. رأيتها تقول أنها تستعد لنيل التلقين أيضًا. أدعو الله أن يتبنى كل البشر النظام الغذائي الخضري كي لا تعاني الحيوانات بعد الآن. بارك الله فيكم!" أن تصبح نباتيًا، وتتوب توبة نصوحة = يعني أن تنقذ روحك! جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمزيد من التفاصيل والتحميل المجاني، يرجى زيارة موقعنا SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24   6161 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24

زيارات إلى الجحيم، الجزء 4 - مرجل الجحيم

4:09

زيارات إلى الجحيم، الجزء 4 - مرجل الجحيم

"أستطيع أن أشهد أنه عندما تقول المعلمة: ’أولئك الذين يأكلون اللحوم سيذهبون إلى الجحيم’ فهذه هي الحقيقة المطلقة. في منتصف إحدى الليالي وبينما كنت أختتم جلسة التأمل الخاصة بي، تلقيت رسالة من معلمتي الداخلية تقول: "يجب عليكِ زيارة الجحيم لتعلم عمل القديسين البوذيين ومساعدة الكائنات هناك". ثم نقلتني معلمتي الداخلية إلى الجحيم. وقامت قوتها السامية بحمايتي من نيران الجحيم التي كان ستحرق ممارساً من مستواي. كما حررتني من الخوف أيضاً. وتم اصطحابي إلى أحد أجزاء الجحيم من قِبَلِ القديس (كسيتيغرابا) و (خازن الأرض). وهنا، كان الظالمون قد أُجبِروا على الجري بأسرع ما يمكن على عجلة حديدية سوداء تدور بسرعة وتشبه الناعورة. وعندما يفشلون بمواكبة سرعة العجلة، يسقطون في مرجل من الحساء المغلي على نار متأججة ويتحولون إلى قطع صغيرة. وباتباع تعليمات المعلمة قمت بتلاوة الأسماء الخمسة المقدسة والهبة من المستوى السابع. وعندما فعلت ذلك مَكّنت قوة المعلمة الهائلة تلك الكائنات من تحرير أنفسها من تلك العجلة. ثم قاموا بالركوع أمامي. وسألتهم: ’كيف وقعتم في هذا الجحيم؟’ قالوا: ’في حياتنا السابقة أكلنا كميات كبيرة من لحوم الحيوانات التي تم اصطيادها والأسماك المأسورة. لقد عانوا من رعب عظيم عندما تم اصطيادهم. وحاولوا الفرار لكن لم يكن هناك مفر. وتم القبض عليهم وذبحهم وطهيهم في القدور. ونتيجةً لقيامنا بأكل لحومهم وقعنا في مرجل الجحيم ونضطر إلى الفرار ويتم طهينا بشكل متكرر’ وشرحت لهم قائلةً: ’إن تَبِعات كارما أكل اللحوم ثقيلة للغاية. يجرؤ الناس على أكل اللحوم فقط لأنهم لا يعرفون ماذا ينتظرهم’ لقد قمت بِحَثِهم على التأكد من اتباع أسلوب الحياة الخضري والقيام بفعل الخير في تجسدهم القادم. ثم أن يتبعوا المعلمة خارج الجحيم على طريق حياة جديدة. ومع ذلك، بالرغم من أنني تحدثت، فقد استطعت رؤية الكثيرين من أكلة اللحوم يَصِلون من الأعلى، ويتساقطون واحداً تلو الآخر في الجحيم وهم عراة بشكل واضح. وللأسف، كما يقول الكتاب المقدس: ’لن يكون الجحيم فارغاً أبداً’ ثم، شعرت بوخز في ذراعي اليسرى. نظرت إلى الأسفل ورأيت أن كُمي الأيسر قد انتفخ وأصبح حجمه هائلاً. لقد انطوى عدد لا يحصى من كائنات الجحيم في الأكمام ليتم إنقاذها من الجحيم. وكما تبين يمكن أن تتقلص كائنات الجحيم ويتم إنقاذها بهذه الطريقة. لقد استمتعت، وكنت مندهشة للشهامة والرحمة اللامحدودة للمعلمة والقديس (خازن الأرض) الذين يقدمون مساعدتهم للكائنات الحية في خِضَم معاناتها. وفي اللحظة التالية عدت للغناء في الجحيم مدحاً للقديسين العظماء. لقد كنت قد لفظت بضع كلمات من الثناء فقط عندما سمعت سلسلة من رنات صاخبة بشكل مذهل. ويا للدهشة فقد كان صوت الجدران الحديدية لعدة من غرف الجحيم المجاورة تنهار بفعل قوة تمجيد القديسين! وفي الوقت ذاته، تدفق ينبوع فوار نقي من أرض الجحيم المظلمة مشكلاً بركة من أزهار اللوتس. ونَمَت أعداد لا تحصى من أزهار اللوتس البيضاء والذهبية في البركة وتفتحت على الفور. وكبرت أزهار اللوتس أكثر وأكثر متوهجة في رونق جميل. وحتى أزهار اللوتس الذهبية يمكن أن تتفتح في الجحيم تحت القوة والجدارة اللانهائية لـ "المعلمة السامية تشينغ هاي" وللقديس (خازن الأرض). إن عظمتهم حقاً تتجاوز الفهم البشري!" أن تصبح نباتيًا، وتتوب توبة نصوحة يعني أن تنقذ روحك! جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمزيد من التفاصيل والتحميل المجاني، يرجى زيارة موقعنا SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24   6088 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24

شهادات السماء، الجزء 2 – اندماج المعلمة السامية تشينغ هاي ويسوع في شخص واحد

3:10

شهادات السماء، الجزء 2 – اندماج المعلمة السامية تشينغ هاي ويسوع في شخص واحد

نلت التلقين، من وقت ليس ببعيد. وأود أن أخبركم بشكل موجز عن تجاربي الداخلية. إحداهم كانت بالفعل جميلة. ذهبت لمكان مرتفع جدا، ربما إلى إحدى السماوات. رأيت يسوع. وطرحت عليه أسئلة، ودائما كنت أتلقى إجابات، كانت صامتة لكنها واضحة ويمكن فهمها. فيما بعد، ظهرت المعلمة "تشينغ هاي" هي ويسوع وكانا يتأرجحان معا على جناح ذهبي. عندما توقفا عن التأرجح اندمجا وأصبحا واحدا، وطفيا عاليا في الكون. عندئذ اقتنعت أن كل ما قالته المعلمة في كتبها كان صحيحا: بإن القوة نفسها ضمنت في أجساد مختلفة في أزمنة تاريخية مختلفة. إنها ببساطة قوة الله، تظهر نفسها في أجساد مختلفة في أزمنة تاريخية مختلفة. لقد كانت تجربة جميلة. سأخبركم بتجربة أخرى. أثناء تأملي، أتيت إلى كوكب ذو جبال كريستالية. جميع الصخور والجبال كانت من الكريستال. كان هناك بحيرات صغيرة قيعانها مصنوعة من حجارة كريمة. كان هناك شلال ضخم يشكل بحيرة، وأخذت استحم هناك. وأصبحت ذات نور قوي ونقي، وسعيدة ومبتهجة. عندما توغلت أكثر رأيت نباتات جميلة، وفواكهه وأزهار، لم أرى بحياتي فواكه مثلها وأنا متأكدة أننا لا نملك مثيلا لها على الأرض. رأيت كائنات تعيش هناك، كم يعملون في انسجام وهدوء وجمال مذهل، يحصدون ومن ثم يخزنون الطعام. كان ذلك جميلا جدا، اعتقدت أنه كم سيكون رائعا لو أمكننا أن نعمل بنفس الطريقة، واعتقدت أن ذلك ربما يمكن أن نحظى به في ظل قيادة المعلمة "تشينغ هاي" والتي أؤمن بأنها الزعيمة الروحانية على الأرض. النباتية هي الطريق إلى الجنة. جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة: SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-06-26   5889 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-06-26

زيارات الجحيم، الجزء السابع - مشاهدة العقوبات المفروضة على العاملين في صناعة اللحوم والأشخاص الذين يحبون أكل اللحوم

5:09

زيارات الجحيم، الجزء السابع - مشاهدة العقوبات المفروضة على العاملين في صناعة اللحوم والأشخاص الذين يحبون أكل اللحوم

حاليا، يتم تعذيب الحيوانات بطرق قاسية جدا ويعانون من آلام شديدة في المصانع والمسالخ. مع ذلك، ليس لدى العاملين في صناعة اللحوم أدنى فكرة عما ستواجهه أرواحهم نتيجة كسب لقمة عيشهم على حساب غياب الرحمة. خلال تأملي الأخير، أخذني المعلم الداخلي وإحدى الأخوات من الصين في رحلة إلى الجحيم لنشهد العقوبات التي يتم تطبيقها على العاملين في صناعة اللحوم والأشخاص الذين يحبّون تناول اللحوم. كان علينا العودة ونقل تجربتنا للجميع. عندما وصلنا إلى الجحيم، أخذنا بوديساتفا (متجر الأرض) "كسيتيغاربها" في جولة إلى عدة أماكن في الجحيم. بَدَا بوديساتفا "كسيتيغاربها" كريما جدا وحضوره إلهيّ - تماما كما تعرضه الصور في المعابد. رأينا جحيم سلخ الجلد وهم على قيد الحياة. كان المُذنبون هناك يعملون خلال أوقاتهم على الأرض في سلخ الثعالب والحيوانات الأخرى وهي على قيد الحياة. لذلك، كان عليهم مقاساة نفس المعاناة في الجحيم. تم سلخهم حتى أصبحوا مضرجين بالدماء. ثم يموتون ببطء، وبعدها تتعافى أجسادهم ليتم سلخ جلدهم مرة تلو الأخرى! تم تعليق المُذنبين الذين عملوا في المسالخ رأسا على عقب من رجل واحدة. تم قطع بطونهم وسحب أحشائهم. أو تعرضوا لضربات شديدة على الرأس بمطرقة حديدية سوداء طولها مترين قبل أن يتمّ طعنهم حتى الموت. تم تقطيع بعضهم إلى قطع ثم حشوهم في علبة كبيرة، تمامًا مثل صناعة أغذية الكلاب المُعلّبة. تم حقن أجساد بعضهم بالغاز مع تطبيق ضغط مرتفع جدًا جعل أعينهم تنفجر للخارج! وباختصار، كل العاملين في مصانع المواشي ومسالخ التعذيب وذبح الحيوانات، سوف يتعرضون لنفس المعاملة وهم في الجحيم، لكنها ستكون مضاعفة عد مرات. علاوة على ذلك، كل الأفكار الجديدة التي يتم تطبيقها في مصانع المواشي والمسالخ لتعذيب وقتل الحيوانات، تُطبّق تلقائيًا كعقوبات جديدة في الجحيم. إنه أمر مروّع حقًا! الناس الذين يتناولون اللحوم أو الطهاة الذين يحضّرون اللحوم كي يستهلكها البشر هم شركاء في القتل، وسوف ينالون عقوبات مروّعة أيضا! فمثلا، قد يدخل قضيب طويل عبر جسد الشخص بدءا من الفم حتى العصعوص، ثم يُشوى مثل خنزير صغير على رف شواء دوار. أو قد يتم طهيه، وتقطيعه بسكين عملاق، ثم يوضع على الأرض كأنه لحم دجاج يقدّم على مائدة طعام. بعض المُذنبين شُقّت أجسادهم وأصبحت مسطحة، ثم تم نحت أنماط دقيقة بالسكاكين - تماما كما يتم تحضير المأكولات البحرية مثل الحبار. يمكن تلخيص ما رأيناه كالتالي: تُخبرنا طريقة طهي اللحوم في المطبخ عن شكل العقاب الذي سيقاسيه آكلو هذه اللحوم في الجحيم. تُسبّب العادة الخبيئة لتناول اللحوم عند البشر ألمًا لا يسبر غوره للحيوانات. قد نُرضي أذواقنا، لكن سنقع بعد الموت في جحيم مرعب ونتلقّى جميع أنواع العذاب، جحيم تلو الآخر بلا نهاية. حسب نوع اللحوم التي نأكلها، سوف يتعين علينا اختبار العذاب ذاته الي قاسته تلك الحيوانات، بدون هروب لمدة طويلة! إذا تمكّن الناس ولو مرة واحدة، من رؤية طريقة عقاب آكلي اللحوم في الجحيم، لن يجرء أحد على تناول اللحوم بعد الآن، ولا حتى لو ناشده الجميع لفعل ذلك! في العالم اليوم، أدّى الاستهلاك المُفرط للحوم إلى ظهور جميع أنواع الأوبئة والكوارث الطبيعية. نتمنى أن ينتقل الناس بسرعة إلى النظام الغذائي الخضري! العاملون في صناعة اللحوم، رجاء توبوا بسرعة وابحثوا عن مهنة جديدة، حتى تتمكنوا من إنقاذ أنفسكم في الوقت المناسب من المعاناة في الجحيم وإنقاذ الكوكب من الكارثة! نتمنّى بكل احترام للمعلمة حياة سعيدة وهادئة، وعسى أن تتحقق قريبا امنية المعلمة بعالم خضري! تسجيل من طرف (جي كوانغ)، تلميذة من الصين، و(لينغ سين)، تلميذة في تايوان (فورموسا) نباتيون لأننا لا نستطيع تخيل تعرضنا للتعذيب. جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمزيد من التفاصيل والتحميل المجاني، يرجى زيارة موقعنا SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-10-18   5671 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-10-18

شهادات السماء، الجزء 1 - الخلاص قادم

2:50

شهادات السماء، الجزء 1 - الخلاص قادم

قصيدة لأصدقائي الحيوانات والدعم إلى الأبد: عندما تستلقون في ذلك القفص الصغير المزدحم. غير قادرين على الالتفاف. راقدين في القذارة. مجبرين على تحمل ما يتجاوز حدود قدراتكم الجسدية والعاطفية والعقلية. منفصلين عن كل الحب. محاطين ببرودة الحياة. عندما ظننتم أنه لا يمكن أن تسوء أكثر، هناك أصوات تهمس لتدمير ما تبقى من الروح، "هذا كل ما استحقيتموه، هل كنتم تظنون أنكم بخير؟ " عندما يحدث ذلك، لا تستسلموا. الخلاص قادم. فقط أغلقوا عينونكم وصلوا معنا، مع السماء، ومع المعلمة. السماء غاضبة على الذين حبسوكم وعلى الذين يهمسون لتبرير العنف. الخلاص قادم، الخلاص قريب. عندما تكافحون لإبقاء أطفالكم بالقرب منكم، ومع ذلك لا يزال يتعين عليكم المشاهدة بلا حول ولا قوة وهم ينتزعون منكم، بالسلاسل، ويحبسوا. مرارا وتكرارا، فإنكم تعانون من أشد آلام الأمومة. مع العلم أنهم سيعانون مصيركم، قلبكم المنفطر. في أضعف لحظاتكم، هذه الأصوات تعود، في الوقت المناسب، تراهم يتناغمون، "هذه هي كارماكم، هذه هي سلاسلكم. كل ما تستحقونه، ألا تعلمون؟ " عندما يحدث ذلك، لا تستسلموا. فقط أغلقوا عينونكم وصلوا معنا، مع السماء، ومع المعلمة. السماء غاضبة على الذين يحبسونكم وعلى الذين يشاهدون بوحشية. الكون سوف يرى حريتكم. الخلاص قادم، الخلاص قريب. الخلاص قادم، الخلاص قريب. أن تكون نباتيا (فيغان) =يعني أن بطل (=يعني أنك تنقذ الأرض) جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة: SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24   5235 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-05-24

التجارب الروحية، الجزء 1 - أهمية التأمل لتحقيق الأمل بعالم نباتي

2:24

التجارب الروحية، الجزء 1 - أهمية التأمل لتحقيق الأمل بعالم نباتي

مرحباً، عزيزتي المعلمة منقذة العالم والإنسانية وتحياتي الطيبة لفريق عمل سوبريم ماستر تي في... وأريد أن أؤكد أهمية التأمل من أجل العالم الخضري في جميع أنحاء العالم لجميع مشاهدي "سوبريم ماستر تي في". والليلة في التأمل بجميع أنحاء العالم، لاحظت أن كل المشاركين في التأمل كانوا متصلين بعضهم ببعض بشعاع من طاقة النور. وتغطي هذه الطاقة المركزة الأرض بأكملها وتصبح تدريجياً أكثر اتساعاً وقوةً وإشراقاً. وهذه هي طاقة قوة المعلمة التي تسمو بالعالم وتطهره. وفي هذا التأمل، شاهدت اثنتين من قنوات النور العمودية الكبيرة تقفان على الأرض. إحداهما كانت طاقة أدعيتنا (طلباتنا) لرفع مستوى العالم التي كانت ترتفع وتتصل بالسماوات والعوالم العليا. والقناة الأخرى كانت لجلب مساعدة السماء لإنقاذ العالم. وفي هذه القناة، ثمة العديد من الأدوية المختلفة واللقاحات والاختراعات الجديدة والأطعمة الجديدة لتحل محل المنتجات المأخوذة من شعب مملكة الحيوان، وكلها كانت تطفو في النور وتنزل إلى الأرض من أجل إحضار العالم الخضري. آمل أن يجسد هذا التأمل عالم السلام في أقرب وقت ممكن. (مينو) من أستراليا. نباتيون، لأننا جميعا بحاجة عالم نباتي، عالم يعمّه السلام عالم نباتي، عالم يعمّه السلام. ساعدوا بتحقيقه. كل تلاميذ المعلمة قد اختبروا تجارب روحية داخلية متشابهة أو مختلفة و/ أو بركات من العالم الخارجي. هذه ليست سوى بعض الأمثلة. فعادة ما نحتفظ بتجاربنا لأنفسنا، كما تنصح المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-12-03   5220 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-12-03

شهادات السماء، الجزء 8 - صعود الجسم النوراني إلى أرض البوذا والاجتماع مع كوان يين بوديساتفا

4:17

شهادات السماء، الجزء 8 - صعود الجسم النوراني إلى أرض البوذا والاجتماع مع كوان يين بوديساتفا

ذات صباح بعد وقت قصير من التلقين، كنت أمارس التأمل وكنت على وشك دخول (السمادهي). (رغم أن جسدي كان يفقد الإحساس بالتدريج، إلا أنّ روحي كانت لا تزال في حالة وعي مُطلق). شعرت بتيار دافئ يتحرك ببطء في جميع أنحاء جسدي وأطرافي. شعرت بالحرّ والجيشان في كل مكان، كنت أحاول بقلق أن أتحرر من جميع القيود وأن أرتفع عالياً. فجأة، "أزيز!" انفجرت روحي من عين الحكمة، وحلّقت في سماء الليل اللامحدودة بسرعة فائقة فوق دنيوية. كان هناك سكون ثابت، تلاه ارتقاء آخر سريع. ثم وقفة أخرى، وارتقاء ثالث، انتهى بي المطاف في سكون تام. نظرت برويّة إلى السماء المُرصّعة بالنجوم المتلألئة. كان بإمكاني سماع صفير الريح والرعد الهادر. تدحرجت هذه الأصوات السماوية المُذهلة فوقي مثل الجبال المُنهارة وأمواج المحيط العنيفة، كما لو كان الآلاف من الفرسان يندفعون. لاحظت شيئا غريباً جداً. وحدي في هذا الكون المذهل اللامتناهي، لم يشعر جسدي الروحي الضئيل بالوحدة أو بالخوف. بل على العكس من ذلك، شعرت بالحيوية، والانتعاش، والاسترخاء والحرية. كنت في نعيم مُطلق. لم أنس طوال الوقت ترديد الأسماء (المقدسة) الخمسة. في وعي كامل، شعرت أنّ المعلّمة العزيزة كانت دائمًا بجانبي. لقد غمرتني المحبة اللامحدودة التي منحتني إياها المعلّمة. بعد عدة أيام، مررت بتجربة مذهلة أخرى أثناء التأمل، كانت الألعاب النارية المُذهلة والذهبية الرائعة تنفجر باستمرار. في وسط السطوع الشديد، أدركت بوضوح شكل التجلّي الرائع لتاثاغاتا (شاكياموني) بوذا الهائم. تمكنت أيضًا من سماع الموسيقى الرائعة فوق الدنيوية. بعد التأمل، تردد صدى الصوت المألوف للمعلّمة وهي تصدح بالترانيم البوذية في غرفتي. مع شعوري بالدهشة والسعادة، واصلت على الفور التأمل والاستماع بعين الحكمة. بعد عدة دقائق، فتحت عيني خلسة واستمعت بأذني البشرية. كان صوت المعلّمة الرائع لا يزال يغني بشكل مميز وساحر. فتحت وأغلقت عيني عدة مرات. انقضت أكثر من عشر دقائق قبل أن يتلاشى صوت المعلّمة أخيرًا. أنا مُمتن لنِعم المعلّمة الإضافية! بعد ذلك بوقت قصير، سمحت لي المعلّمة الرحيمة "بالصعود إلى السماء" مرة أخرى. كنتُ في السماء في أرض بوذا الرائعة والملونة التي رأيتها في المرة السابقة. في قصر رائع، ملوّن بشكل مُذهل وجميل للغاية تحيط به الهالات، رأيت المخلّص العظيم الرحيم -. كوان ين بوذيساتفا (أفالوكيتسفارا)، مرتديًا ثوبًا أبيضا وقبعة بيضاء، فقد كنت أعبده وأتوق إلى رؤيته لعقود. خلال السنوات المنصرمة شديدة البؤس والاضطراب، تمكنت عائلتنا بأكملها كبارًا وصغارًا من مواجهة الصعاب، بفضل الحماية المُستمرة وبركات (كوان ين بوذيساتفا). الآن، أدركت أن كوان ين بوذيساتفا هي معلمتي العزيزة (تشينغ هاي). اكتب هذا، وسيل من الدموع يشوّش رؤيتي. تتدحرج دموع الامتنان على خديّ. أنا ببساطة لا أستطيع التعبير عن محبتي وامتناني اللامتناهي لك، معلمتي الحبيبة والعزيزة! الآثار الجانبية للنباتية: اسمك لا يمكن إخفاءه في الجنة. كل تلاميذ المعلمة قد اختبروا تجارب روحية داخلية متشابهة أو مختلفة و/ أو بركات من العالم الخارجي. هذه ليست سوى بعض الأمثلة. فعادة ما نحتفظ بتجاربنا لأنفسنا، كما تنصح المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-24   4507 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-24

زيارات الجحيم، الجزء السادس - كارما القتل والقتال وموجات المسامير السوداء في الجحيم

5:49

زيارات الجحيم، الجزء السادس - كارما القتل والقتال وموجات المسامير السوداء في الجحيم

في عام 2010، حلمت حلما يشبه الحقيقة. في هذا الحلم كنت جنديًا برتبة عالية. وضغطت ببساطة على زر في مركز القيادة وأطلقت صواريخ دمّرت العديد من المنازل والمدن، وقتلت العديد من المدنيين. شعرت بالقوة، والثقة بوجود القدرة التي تتحكّم بالحياة بين يدي. تغير المشهد. في شارع دمّرته الحرب، قابلت سيدة عجوز بائسة. عندما رأتني، استدارت وحاولت الابتعاد بسرعة. أشهرت مسدسي وأطلقت عليها النار دون الشعور بأي ندم. انهارت بدون صوت، وحاولت الزحف ببطء، ثم نظرت إلي، وكأنها تقول "لماذا؟" ...ماتت بشكل مؤلم، بلا حول ولا قوة. شعرت بالفخر كجندي، لكن في أعماقي، كنت أعلم أن هذه الخطيئة العظمى. رافقني الشعور بالذنب ... وبهذا الشعور بالذنب العميق الناتج عن كارما القتل، قضيت ما بدا وكأنه وقت طويل جدا في الجحيم. بعد ذلك، أنا شاكر لعدم تذكّري تفاصيل كثيرة عن الجحيم، باستثناء شيء واحد: موجات داكنة لا تنتهي لا تتشكل من الماء بل من مسامير سوداء حادة تتدفق مثل الماء، كانت تضربني باستمرار وأنا أسبح فيها، وكانت تغرقني في الوقت ذاته. كنت محاصرا في هذا البحر من الظلام واليأس، غير قادر على الخروج. لم أستطع حتى البكاء طلبا للمساعدة. لم يكن بإمكاني فعل شيء ... تغير المشهد مرة أخرى لأصبح في أرض زراعية. في البداية، لم أستطع رؤية نفسي، لم أحدد هويتي، لكن الذكريات، والمشاعر والوعي تخص الجندي - ذلك الشاب الذي قتل الكثيرين. لا أتذكر كيف وصلت هناك. لكن رأيت من بعيد مزارعة ممتلئة الجسد. علمت بداخلي أنها تجسّد السيدة العجوز التي قتلتها، رغم أنها بدت مختلفة. عادت إليّ ومضات من الذكريات وهي تزحف في الشارع. ركضت نحوها بشعور عميق بالذنب. كنت انتحب، أحاول أن أقول، "أنا متأسف!! أنا متأسف!!" لكنها لم تجب، وكل ما استطعت سماعه صرخة خنزير. فهمت الآن أنني الخنزير، أنظر إليها من الأسفل عند مستوى ركبتيها. ظللت أبكي بصوت عالٍ، أعتذر، لكن كل ما سمعته صوت خنزير يخرج من فمي. واصلت النحيب لكنها لم تفهم أي شيء... أخيرًا، استيقظت، وطانت سادتي غارقة بدموع التوبة. كنت أبكي في نومي. كانت هذه بعض اللقطات من ذنوبي السابقة. جلبت كارما القتل شعورا عميقا بالذنب والعجز وتم إرسالي إلى الجحيم، ومعاقبتي كحيوان يُذبح، هذه عاقبة خطايا البشر من الحرب والقتل. حتى في هذه الحياة، عندما مرضت، طاردتني موجات سوداء من المسامير في أحلامي. كل ليلة منذ أن كنت طفلاً، حلمت بالغيلان والجثث المتناثرة في منزلي. لكن كل هذا انتهى على الفور بعد أن قررت الانتقال للنباتية في سن العاشرة (وانتقل إلى الخضرية لاحقًا)، واتباع المعلمة السامية تشينغ هاي على الدرب الباطني للنور والصوت السماويين، وممارسة طريقة الكوان يين. أنقذتني المعلمة ولم أعد الآن أخاف من الظلمة. أستطيع أن أفهم جهل البشر، الذين لا يستطيعون رؤية الحيوانات على أنها تشبهنا من الداخل. يحمل بعضهم نفس الوعي الذي يحمله البشر لكن في الشكل المادي للحيوان، إلا أنهم أقرب لضميرهم الحقيقي، بدون سحابة هذا العقل البشري المُخادع. أدعو الله أن يتمكن البشر من وقف أفعال القتل، وتعذيب بعضهم البعض وذبح الحيوانات، لأننا لا نعرف أبدًا ما إذا كانوا مثلنا ذات مرة. أدعو الله أن يتوب البشر، ويتوقفوا عن القتال، ويتبعوا جميعا المعلمة السامية تشينغ هاي، الملاذ الأسمى من عالم الوهم هذا. شكرا لك، يا معلمة، وعيني تذرف الدموع. مع فائق محبتي، تشو بينغ النباتية: لأننا نخشى الجحيم. الآثار الجانبية للنباتية: سوف تنجو من نار جهنم. جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمزيد من التفاصيل والتحميل المجاني، يرجى زيارة موقعنا SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-09-27   4426 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-09-27

Master rescued animal meat business owners from hell who had a bit of repentence because of watching Supreme Master Television when alive

7:30

Master rescued animal meat business owners from hell who had a bit of repentence because of watching Supreme Master Television when alive

"معلمتي الموقّرة، في الثالثة صباحًا اليوم، أيقظني المعلم الداخلي من نومي وأعطاني قائمة مليئة بالأسماء. كنت بصدد إنقاذ هذه الأسماء من الجحيم. عند الوصول إلى الجحيم، قال لي الموقر بوديساتفا "كسيتيغاربها": هؤلاء المذنبون في جحيم أفيسي (الجحيم المستمر) حصدوا ديونا كارميّة ثقيلة جدا وتعدّوا نقطة الفغران. الملاذ الوحيد لهم هو أن تقوم معلمتك بإنقاذهم شخصيًا. أخبرت المعلمة بالتالي عن طريق التواصل التخاطري. وعندها، ظهر جسد المعلمة الفائق وقادني بسرعة إلى جحيم أفيسي. هنا، كان المُذنبون عراة ومعلقون رأسا على عقب. كانت بطونهم مفتوحة كما نرى شعب الأبقار في المسالخ. حرّرت المعلمة واحدًا منهم، فركع أمامها. قامت المعلمة بإدخاله داخل كُمّها ونقلته إلى جحيم آخر. هناك، يتم إطعام الناس قسرا حتى يصبح وزنهم أكثر من 1000 كيلوغرام. ثم يتم تعليقهم رأسا على عقب وذبحهم، والتسبّب لهم بألم شديد. كان هؤلاء الناس خلال فترة وجودهم على الأرض يُجبرون شعب الخنازير على تناول الطعام للمشاركة في المسابقات، والفوز بجائزة ولادة أكبر وأثقل شعب خنزير. من بين هؤلاء المُذنبين، وجدت المعلمة شخصًا تم إطعامه قسرا حتى أصبح كتلة ضخمة من اللحم. عندما تحرّر من الخطّاف، ارتطم بالأرض بقوّة وناشد المعلمة. قالت له المعلمة، هذه هي نتيجة أعمالك الشريرة عديمة الرحمة. جئتُ لإنقاذك فقط لأنك تظهر بعض مشاعر التوبة. قبل أن يموتوا، شاهد هذان الشخصان رسالة المعلمة العاجلة لجميع الأعمال المتعلقة باللحوم وأصحاب مصانع الثروة الحيوانية، وصيد السمك، والبيض، والحليب، والفراء، والمختبرات، ومستحضرات التجميل وصناعة الجلود على "سوبريم ماستر تي في". لكنهم لم يصدّقوا ذلك. عندما سقطوا مؤخرا في جحيم أفيسي، تذكروا بخضم معاناتهم الشديدة كلمات المعلمة وشعروا بالقليل من الأسف. وبالتالي، جاءت المعلمة الرحيمة لإنقاذهم من الجحيم. بعد ذلك، أعطتني المعلمة قرصين صغيرين مُشعّين ودائريين وقالت لي، "ثمة اثنين بعد. اذهب وأنقذهم." ثم أخذتني قوة المعلمة إلى جحيم أفيسي آخر. أُجبر المُذنبون هنا على عضّ قضيب حديدي في مقدمة عربة حديدية لسحب العربة بكل قوتهم. كانوا مثل شعب الخيول التي في أفواهها قطع حديدية وتم إجبارها على سحب العربات. أما المُذنبون العاجزون عن تحريك العربة، يتم جلدهم بشكل متكرر حتى يتفسّخ جلدهم ولحمهم. قام هؤلاء الجُناة وهم على قيد الحياة بإجبار شعب الخيول على سحب عربات ثقيلة وجلدها بوحشية. عندما أخرجت أحد الأقراص المستديرة والصغيرة، قامت قوّة المعلمة بتحرير أحد المسيئين لشعب الخيول. سرعان ما دفعته بعيدا وبكل أمان إلى الجحيم التالي. في هذا الجحيم، كانت الكائنات تتعرض لسكاكين حادة تمزّق جلدهم مرارا وتكرارا، كطريقة تمزيق شعب الخنازير حتى يتضرجوا بالدماء ثم تقطيعهم على لوح التقطيع. كان هؤلاء المُذنبون جزارون يبيعون لحم الخنزير، وكانوا يقومون بتمزيق جلد شعب الخنازير بالسكين مرارا وتكرارا. أخرجت القرص المستدير الصغير الآخر ليتم تحرير شخص آخر. سمحت لي قوة المعلمة بالطيران بسرعة خارج الجحيم وأنا أحمل هذين الشخصين. كان من الصعب التعرّف على هذان الاثنان - الرجل والمرأة - بسبب العقاب الشديد. زحفوا أمامي وقالوا، "كنا قد شاهدنا سوبريم ماستر تي في ونحن على قيد الحياة، لكننا لم نصغي لنصيحة المعلمة. لم نقم بتصحيح أخطائنا، لذلك انتهى بنا المطاف في جحيم أفيسي. نحن محظوظون لأن المعلمة أرسلتك لإنقاذنا. سألتهم: هل فكّرتم بالمعلمة السامية تشينغ هاي بينما كنتم تتعرّضون للعقاب؟ فقالوا: مرّت صورة المعلمة السامية تشينغ هاي كالوميض في أذهاننا، أي لمدة جزء من المليون من الثانية. وبالتالي، أرسلتك المعلمة لإنقاذنا. هذه شهادة على ما قالته المعلمة في (موسى والنمل الجزء 5 من 13)." "لقد عملت مع السماء لوضع منطقة الانقاذ تلك هناك. كمخيم للاجئين (روعة!) خارج الثقب الأسود. من أجل كائنات الجحيم، من يستطيع منهم. في حال أنهم ولنانو ثانية ذكروا فيه اسم الله أو القديسين، أو تابوا توبة نصوحة، أو طلبوا المساعدة، يمكننا آنذاك استخدام هذا الرمث، لنقلهم إلى تلك المنطقة." "سألتهم عن المدة التي قضوها في الجحيم نتيجة إساءة معاملة شعب الحيوانات؟ قالوا: "ليس طويلا، لذلك كان لا يزال هناك أمل بأن تنقذنا المعلمة. لو أمضينا في جحيم أفيسي مدة طويلة، لكنّا فقدنا رشدنا بشكل كامل وفقدنا القدرة على تذكر المعلمة السامية تشينغ هاي أو غيرها من القديسين." لا عجب في عجلة المعلمة لإنقاذهم. لو أمضى المُذنبون فترة عقاب طويلة، ستختفي صورة المعلمة من ذاكرتهم كليّا وسيتبخّر الأمل بالنجاة. كان الوضع ليصبح فظيعا جدا! نحن ممتنون لأن "سوبريم ماستر تي في" يُبثّ على مستوى العالم، حتى يتمكّن الناس الذين شاهدوا برامج القناة واستمروا بارتكاب الأخطاء، بالتفكير في المعلمة عندما يحيط بهم الخطر ويتم تحريرهم بالتالي من الجحيم. إن تأثير القناة في الواقع أمر يفوق التصوّر! نحن ممتنون للمعلمة على رحمتها اللامحدودة وعهودها الإيثارية! تم تسجيل هذه مع فائق الامتنان والاحترام من قبل (ليوينغ)، تايوان (فورموسا)" ترفض النباتية؟ تخيل أنك انت من يعذب ويقتل! النباتية: خيارك لمستقبلك. جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2022-01-23   4355 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2022-01-23

التجارب الروحية، الجزء الثاني - تحتوي اللحوم على ذاكرة من شعب الحيوانات والآثار السلبية لأكل اللحوم

3:16

التجارب الروحية، الجزء الثاني - تحتوي اللحوم على ذاكرة من شعب الحيوانات والآثار السلبية لأكل اللحوم

مشاهدينا الكرام، أود أن أشارك قصة حصلت في صِغري. كنت أعيش في الجبال ونادرا ما أتيحت لي الفرصة لتناول اللحوم. لم أشاهد التلفاز كثيرًا ولم يكن لدينا شبكة إنترنت على الإطلاق. وبعد يوم واحد من تناول اللحوم، حلمت حلما رهيبا. في الحلم، أمسك شخص ما بقدميّ ووضع خطافا بها. أردت فقط أن أخبرهم كم هذا مؤلم، لكنهم علقوني رأسا على عقب مما جعلني أتقيأ. وكان ثمة سكة تحركني إلى الأمام. رأيت رفاقي من الكائنات يبكون ويشعرون بالذعر. وشعرت بالخوف. ثم قتلني أحدهم. شعرت بضعف وألم شديدين. في اليوم التالي، سألت والديّ، "كيف تقتلون شعب مملكة الحيوان؟" ولم يجبني أحد. كنت خائفة جدا عندما وضعوا اللحم في طبقي. أخفيت قطعة اللحم ورميتها بعيدا. لكن ما زلت أشعر بعدم الارتياح كلما أنام. بعد سنوات، شعرت بصدمة شديدة عندما رأيت عملية القتل الرهيبة لشعب مملكة الخنازير على شاشة التلفاز. كانت هذه أول مرة أرى ما يحدث، لكني تواجدت هناك سابقا في حلمي. أعتقد أن اللحوم التي تأكلونها تحتوي على ذاكرة خاصّة بشعب مملكة الحيوان. وكل ذلك الخوف موجود في اللحم. كان من الصعب حقا ضبط أعصابي في فترة تناولي للحم. يشعر المرء بالغضب والاكتئاب دون سبب. أتمنى حقا أن تفهموا جميعا ما اختبرته. الخضرية هي أفضل خيارٍ في الحياة! يو - وين من تايوان (فورموسا) نباتيون، لأننا نخاف التعذيب والموت. نباتيون، لأن كل الكائنات تختبر الألم إذا جُرحت كل تلاميذ المعلمة قد اختبروا تجارب روحية داخلية متشابهة أو مختلفة و/ أو بركات من العالم الخارجي. هذه ليست سوى بعض الأمثلة. فعادة ما نحتفظ بتجاربنا لأنفسنا، كما تنصح المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-12-23   4225 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-12-23

شهادات السماء، الجزء 3 - النباتية هو الطريق إلى الجنة

4:24

شهادات السماء، الجزء 3 - النباتية هو الطريق إلى الجنة

Q(f): في قصة أخرى، كان ثمة ممارسة روحانية كبيرة السن. تجاوزت الـ 80 من العمر. ذات مرة، غادرت جسدها قاصدة السماء. كان الجو غاية في الجمال لدرجة أنها لم ترغب في العودة. في ذلك الحين، كان هناك عدد من البوذيين والبوديساتفيين. فخاطبها أحد البوديساتفيين قائلا: "يجب عليك العودة حالا. فأهل الدنيا يعانون الأمرّين. لم يحن وقت عيشك هنا." لدى سماعها ذلك، أصيبت بالإحباط وأخذت تجهش بالبكاء. عقب رؤيتها لجمال السماء، شعرت بتردد حقيقي في العودة. فقالت: "أنا طاعنة في السن، ومع ذلك، تطالبني بالعودة. ماذا بمقدوري أن أفعل؟" فأجابها البوديساتفا: "يجب عليك أن تعودي. مهمتك لم تنتهي بعد فلا يزال عليك إنقاذ 10 آلاف شخص." يا معلمة: يا للهول. Q(f): شعرت بالاحباط وبكت وهي تفكر: "أنا طاعنة في السن. وقد تجاوزت من العمر الـ 80 عاما ولا أقوى على المشي جيدا. أنّى لي أن أنقذ الآخرين؟" واصلت البكاء نتيجة لشعورها بالإحباط. عندئذ، خاطبها أحد الجالسين بقربها قائلا: "مهلا، إن لم تتمكني من إنقاذهم فردا فردا، فبمقدورك العثور على شخص اسم عائلته "وان" (ويعني 10 آلاف) وإنقاذه." لدى سماعها هذه الكلمات، نظرت إلى ذلك الشخص الذي كان يتبدى على محياه الحسن والخير. ثم قالت: "حسنا، حسنا. سأعود للبحث عن شخص اسم عائلته ’وان’ وأقوم بإنقاذه." بعد ذلك، عادت على الفور ووجدت بالفعل شخصا اسم عائلته "وان" (ويعني 10 آلاف). كان يدير مطعما يقدم اللحوم. نجحت بهدايته وقام بإغلاق المطعم. ثم قام البوديساتفا بإخطارها بأن الموت سيتوفاها في الساعة 8 من صباح يوم الاثنين. جمعت أفراد أسرتها بما في ذلك أبنائها وبناتها. وقد كان صهرها الذي كان يدير مطعاما يقدم اللحوم آخر الواصلين. فوجد حماته تتأمل على المنصة. كانت تتأمل وساقاها مطويتان. رأى حماته ولاحظ وجود زهرة لوتس ذهبية ساطعة على عين الحكمة خاصتها. كانت تشع نورا. (رائع.) فقال:"لطالما نهتني حماتي عن إدارة مطعم يقدم اللحوم. البوذيون والبوديساتفيون موجودون حقا. بتّ أؤمن بذلك الآن. سوف أغلق المطعم غدا." في اليوم التالي، أغلق مطعم آخر يقدم اللحوم. ورحلت المرأة المسنة بسلام. يا معلمة: رائع. Q(f): هنالك ممارس روحاني ثالث كبير السن. يناهز عمره السبعين. ذات مرة، بينما كان جالسا في السرير، سافرت روحه فجأة إلى الجنة. كان يقف خارج أسوار الجنة لكنه لم يستطع الدخول. لاحظ جمال الجنة. فسأل البوديساتفا الذي بجانبه: "هل لي بالدخول لإلقاء نظرة؟" فرد البوديساتفا قائلا: "لا، لا أستطيع السماح لك بذلك. فأنت لست نباتيا، ولا يمكنك الدخول." فقال: "نباتي؟ أنا لست نباتيا. من الصعب أن يكون المرء نباتيا". فردّ شخص آخر بجانبه بالقول: "من السهل أن تكون نباتيا. ليس بالأمر العسير. اذهب. من السهل جدا أن تكون نباتيا". أخبرني لاحقا أن الشخص الذي قال:"من السهل أن تكون نباتيا" كان أنت أيتها المعلمة. كما قالت الممارسة الروحية صاحبة الثمانين عاما أن من طلب منها البحث عن شخص اسم عائلته "وان" كان أنت أيتها المعلمة. هذا ما طلبته منها آنذاك. يا معلمة: حسنا. (كانت أجسامك النورانية). بتّم الآن تعلمون سبب انشغالي الشديد. فالأمر لا يقتصر على انشغالي هنا. بل وفي كل مكان أيضا. أنا كثيرة الأشغال. حسنا. رائع. نباتيون، لأننا الجنة مبتغانا. جميع تلاميذ المعلمة مروا بتجربة أو أكثر من التجارب الروحية الداخلية متشابهة كانت أو مختلفة و / أو حظوا بالبركات في العالم الخارجي؛ هذه ليست سوى عينات. عادة نحتفظ بها لأنفسنا، حسب نصيحة المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة: SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-06   3856 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-06

شهادات السماء، الجزء 5 - صوت المعلمة هز الكون بأسره

4:53

شهادات السماء، الجزء 5 - صوت المعلمة هز الكون بأسره

Q(f): On that day, the whole sky was filled with Buddhas and Bodhisattvas. They were admiring Master. Then Master happily and naturally sang the song “I Will Forever Love You.” When singing this song, Master’s voice rocked the whole universe. The whole Earth was trembling. It was deafening to my ears. I was blissfully immersed in that experience. After I went home, I had a retreat for 7 days, enjoying this blissful event. Master: I understand. Q(f): However, during that 7-day retreat, something more astounding happened. When Master was singing happily, that vibrating power destroyed many of the maya’s palaces. They simply disintegrated. I was overjoyed. After the 7-day retreat… Wow! With one joyful outburst by Master, the power of vibration had shocked the universe tremendously. This sound deafened my ears. For several days after going home, I couldn’t hear what my husband said to me. I said, “I can’t hear what you are saying.” My ears were deafened. Master: I understand. Q(f): After my 7-day retreat, I went to visit my second elder sister. She told me: “That day when Master was singing, the voice was so powerful that the vibration could be felt at very high places.” I asked, “Did you also hear that?” She said she saw very intense (inner Heavenly) Light, and also heard Master’s singing voice that rocked the universe. We two had the same experience! I said we were so lucky and blessed to be able to hear the extremely high frequency of Master’s singing. I don’t know how high it was. It’s infinite. Master: I know. Q(f): On the second day, it was Father’s Day. When Master played the mandolin, the vibration was different from singing. It was similar to the circular ripples on the lake surface, appearing in 7 colors and then 9 colors. Again the universe was shocked. The whole sky was filled with Buddhas, Bodhisattvas, devas, devis, and heavenly children. They closed their palms and sang together. On both sides it was raining sprinkles of (inner Heavenly) Light, which turned out to be flowers made of Light. Our whole Ashram was permeated with those 7 kinds of fragrances. I can’t describe that with words. Master: I understand. Q(f): That day, I felt like I was in a trance. I couldn’t control my legs. When it was over, several initiates who came with me saw that the Buddhas and Bodhisattvas didn’t want to leave, and kept blessing us. That fragrance kept coming to us. We cried and hugged each other. I said just one happy outburst from our Master was so… Indescribable, really too sensational. All the Buddhas and Bodhisattvas in the universe were praising the Power of Master. Q(f): I went home, and after being in retreat for seven days, I turned on the TV to watch the news. Wow! CCTV (China Central Television) was airing “Be Veg, Go Green, 2 Save the Planet!” Master: Is that possible? (And also saving animals. After CCTV aired it, I was thinking…) Wow! Thanks China. (whatever Master does, it has to be connected through something physical.) Of course. (So that it can be assimilated.) The invisible together with the physical. (Yes.) Heaven and Earth united. (Yes! That’s what the inner Master told me.) Thank the Central Government! (Yes!) Thank the government of mainland China. (They also advocated for animal protection, because animals are also living beings.) Incredible! (It will have immense influence.) Understand. (Yes.)Vegan: for the change we’ve been awaiting. Each of Master’s disciples has similar, different or more inner spiritual experiences and/or outer world blessings; these are just some samples. Usually we keep them to ourselves, as per Master’s advice. To watch and download more testimonies, please visit SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-18   3616 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-18

شهادات السماء، الجزء 7 - اصطحبتني المعلمة في عربتها الكريستالية في جولة في درب التبانة

2:57

شهادات السماء، الجزء 7 - اصطحبتني المعلمة في عربتها الكريستالية في جولة في درب التبانة

حظيت برؤية رائعة بعد حوالي دقيقتين أو ثلاث من ممارسة التأمل. كان لا يزال بوسعي سماع زملائي في السكن وكل شيء آخر يسير كالمعتاد، لكنني شعرت أنّ ذاتي الداخلية خرجت من عين الحكمة. فجأة رأيت مجرّة ​​درب التبانة المُبهرة تظهر أمام عيني في مشهد متعدد الألوان. يتألّق درب التبانة في السماء، ثم اتجهت نحوي عربة من الكريستال تقودها خيول بيضاء كريستالية من بعيد. ظهرت المعلّمة وهي تفيض بالمحبة بثوب من الدانتيل الأبيض الكريستالي. نَزَلت من العربة، وأخذت يدي ودعتني إلى العربة. في العربة الطائرة راكبين على قوّة محبة المعلّمة، فُتنت بالجمال الفريد لمجرّة درب التبانة. في مرحلة ما، ظهرت في المقدمة بقعة رائعة تشعّ بألوان جميلة. حملتني قوّة المعلمة إلى مركز هذا السطوع، وكان ثمة نفق مُظلم وعميق في الداخل. واصلنا التقدم ولم أخشى شيئًا بمُباركة قوّة المعلّمة، لكني تساءلت عمّا إذا كان ما إذا كان هذا النفق هو الذي ذكرته المعلّمة من قبل. وصلنا لاحقًا إلى قصر من الكريستال. وفي هذا القصر الشفاف، رأيت الربوبيّة (المعلمة) وهي جالسة عالياً. تأثرت كثيرا عندما دخلت. يا إلهي، أتمنّى أن أبقى تحت قدميك القديستين إلى الأبد! لقد غمرتني محبة المعلّمة. عندما غادرت (السمادهي) في النهاية، ألقيت نظرة خاطفة على ساعتي؛ استغرقت الرحلة بأكملها خمس عشرة دقيقة. ولمدة تزيد عن عشرة أيام بعد ذلك، كانت المُعلّمة تأتي كل يوم تقريبًا لتباركني. جاءت لتصحبني في عربتها الكريستالية وتأخذني في جولة ​​ في مجرّة درب التبانة مِرارًا وتكرارًا، ومنحتني محبتها اللامتناهية التي تأتي من المُمارسة الروحية. نباتي: مقعدك محجوز في الجنة. كل تلاميذ المعلمة قد اختبروا تجارب روحية داخلية متشابهة أو مختلفة و/ أو بركات من العالم الخارجي. هذه ليست سوى بعض الأمثلة. فعادة ما نحتفظ بتجاربنا لأنفسنا، كما تنصح المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-24   3593 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-24

شهادات السماء، الجزء 10 - زيارات الكواكب الأخرى

6:22

شهادات السماء، الجزء 10 - زيارات الكواكب الأخرى

ARABIC Q(m): ساعدتني ذات مرة أثناء التأمل بالصعود، أظن أنه المستوى الرابع، فقد كان مظلما جدًا، ثم تحدثت مع الكائنات هناك، وفجأة نظرت إلى الوراء لأرى نصف الكوكب مشعّا بقوة. فهمت على الفور، "هذه معلمتي، يجب أن أذهب هناك مع معلمتي." ثم عدت بالطائرة، كانت المسافة بعيدة، رأيتك وبدوت جميلة جدا، كنت ترتدين ملابس الملك (ملك التنين). كان الأمر لطيفا للغاية وكانت تنبعث منك الكثير من القوة. وخلفك بعض التلاميذ. أعتقد أنهم تلاميذ. كان لديهم نور أيضًا. رأيتك تذهبين إلى جبل كبير، جبل مظلم. وقمتِ بإغلاق الجبل. وعندما فُتح الجبل، رأيت الكثير من النور، ثم دخلتِ فيه. وتمكنت عندها من الدخول أيضًا. ذهبت إلى كوكب آخر. إنه جميل جدا. كوكب بغاية الجمال. يا معلمة : أجمل من آخر واحد رأيته؟ ( أضعافا مضاعفة. ) يزداد جمالا مع الوقت. Q(m): لذا صعدت ورأيت القمر والشمس. ولمستهم. ثم ذهبت إلى كوكب آخر. كان نوره ساطعا جدًا، وجميل، فدخلت ورأيت كل الجواهر، وكل الذهب، وكان كل شيء بغاية الجمال. تحققت كما علّمتني من الظلال عند الذهاب إلى مستوى الجنة أو الدخول في مستوى بوذا. فدخلت وتحققت، لكني لم أرى أي ظل. وقلت هذا كوكب عظيم. رأيت كل الحجارة، وكانت جميلة. أخذت واحدة ووضعتها في جيبي قبل مغادرة الكوكب، نزلت إلى مستوى مُظلم. وفكرت في أخذها ووضعها في المستوى المظلم لأرى ما إذا كانت تحتفظ بنورها أم لا. أخرجتها وكانت لا تزال منيرة. يا معلمة : لا تزال منيرة وجميلة. ( فكرت عندها، "هذا مستوى عالٍ جدًا ". ثم قلت، "شكرا لك يا معلمة للسماح لي بالذهاب إلى هناك، وإعطائي فرصة رؤية ذلك." ) على الرحب والسعة. لنفترض أنك فارقت الحياة الآن، هذا هو المكان الذي ستذهب إليه. ( ممتاز، شكرا لك، يا معلمة. ) لكن إذا واصلت، ستذهب إلى مكان أفضل منه. بالطبع. لذلك لا بأس. ( أودّ ذلك، يا معلمة. شكرا جزيلا لك. ) الطابق العلوي هو منزلك، تلك المستويات هي أحد منازلك. لذلك كل شيء هناك يعود إليك. ( هذا عظيم، شكرًا جزيلاً. ) من الجيد أنك جلبت واحدة ووضعتها في المستوى المظلم، حتى يسيل لعاب الناس في المستوى المظلم عند رؤيتها. وربما يطمحون للسماء العليا. ( ليس لدي أسئلة، لدي فقط بعض التجارب،) هذا جيد. (فقد علّمتني كل شيء على أحسن ما يرام. استمع اليكم فأتلقى كل شيء. أنتِ تحبينني كثيرا. ) Q(m): شاهدت ذات يوم قناة (ديسكفري)، كان العلماء يتحدثون عن الكوكب البعيد، الذي يقطنه الكثير من الناس. استيقظ كل يوم وأمارس التأمل، وذات مرة صليت للمعلمة قبل التأمل، "يا معلمة، من فضلك اسمحي لي بالذهاب لرؤية هذا الكوكب." ثم رأيت ذلك الكوكب، إنه بغاية الجمال. الناس طويلو القامة. لا يشبهون أجسادنا، بل ملامحهم بيضاء، لونهم أبيض ناصع. نظروا إليّ بعينيهم وأحسست أنهم ودودين جدا. رأيت كل وسائل النقل هناك. لدينا سيارة هنا يا معلمة : نعم. Q(f): لكن لديهم شيء مختلف. ويسير بسرعة كبيرة. يسير في النور بسرعة كبيرة. يقفون في الهواء، أو يمشون ويجلسون في الهواء. أنا سعيد حقًا بسماح المعلمة لي بالذهاب ورؤيتهم بنفسي. يا معلمة : لقد أخبرتكم. ( لو استمع العلماء للمعلمة وقدموا لتلقّي التلقين، ستأخذهم المعلمة إلى هناك، وسيزداد مستوى إدراكهم. لا داعي للانتظار سنوات عديدة. ) بالطبع، ليس بعد. لو كانوا جميعًا نباتيين (فبغان)، ومارسوا درب الروحانية كما تفعل، سيدركون الأمر على الفور. أو في وقت قريب. ( أتمنى أن تساعدهم المعلمة. ) نعم، أودّ مساعدتهم لكن عليهم مساعدة أنفسهم. عليهم أن يؤمنوا بما أقوله. لكن هذا صعب. لو يصبحون على الأقل نباتيين (فيغان)، ويتخلصوا من طاقة القتل، سيتطوّر ذكائهم أكثر فأكثر ولا شيء سيعيق ذكائهم. فالناس يتناولون الكثير من اللحوم وأحيانًا يتعاطون المخدرات، والكحول، فيخلقون نوعًا من الطاقة المُدمّرة والحاجبة. فيصعب على الطاقة من الفضاء والكواكب الأخرى الوصول إلينا. إذا طهّروا أنفسهم، كما تفعل أنت، أصبحت نباتيا (فيغان)، وتلقيت التلقين وبدأت تستمع بكل شيء. (نعم، هذا صحيح.) ساعدتك فقط على إيقاظ حكمتك الخاصة بداخلك، وقوة المعلم الخاصة بك. بوسعك عندها زيارة الكون بأسره، وأي ركن تريد. نباتي يعني أن مقعدك في الجنة لا يمكن استبداله. كل تلاميذ المعلمة قد اختبروا تجارب روحية داخلية متشابهة أو مختلفة و/ أو بركات من العالم الخارجي. هذه ليست سوى بعض الأمثلة. فعادة ما نحتفظ بتجاربنا لأنفسنا، كما تنصح المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-31   3475 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-31

شهادات السماء، الجزء ٦ - لقاء يسوع ومئة ألف بوذا عند السفر في السماء برفقة المعلمة

4:41

شهادات السماء، الجزء ٦ - لقاء يسوع ومئة ألف بوذا عند السفر في السماء برفقة المعلمة

كان هناك الكثير من التجارب الإعجازيّة أثناء التأمل. على سبيل المثال، أخذتني المعلّمة إلى ملكوت الله مرتين. كانت المرة الأولى، يوم اعتقدت أنّ جسدي على وشك أن يُسحق، فأرسلتني المعلمة على الفور إلى مكان أكثر أمانًا. رأيت يسوع المسيح خلال عشاءه الأخير. في المرة الثانية، رأيت يسوع المسيح يُحاضر تلاميذه على جبل عالٍ. رأيت طرف ثوب الرّب يسوع وهو يرفرف، وكيف كانت شفتيه تتحركان. ثمَّ تذكرتُ على الفور كلمات المُعلّمة: الرّب يسوع في مستوى أقرب إلى ملكوت الله، يحاضر بأشخاص الأكثر تطورًا. هذا صحيح بالفعل! في كل مرة رأيت فيها الرّب يسوع، كنت أرغب بشدة في البقاء معه. لذا سمح لي بالنظر إليه لفترة طويلة جدًا. كما أخذتني المعلّمة إلى الجنة للنظر إلى الزهور. كانت الأزهار في الحديقة السماوية نظرة، وجميلة وساحرة. رقصوا بشكل إيقاعي. كان المشهد رائعًا حقًا. نظرتُ إليهم بسعادة وصمت. في الوقت نفسه، أثنيت على عبقرية الله. ذات مرة، أخذني (المايا) إلى وادٍ عميق، ربما لتصفية بعض الكارما القديمة. لم أشعر بالخوف. قمت بترديد اسم المعلّمة فانبثق نور أصفر ذهبي كثيف على الفور وعدت بأمان. أنا مُمتن جدًا للمعلّمة على إنقاذي في الوقت المناسب. بقيت في النور لفترة طويلة ورأيت النور الأبيض يتحول إلى خيوط فضية، معلّقة فوق رأسي. مرة أخرى، اصطحبتني المعلّمة لرؤية بوذا ذو الألف ذراع. كنتُ قريبًا جدًا منه. عندما رأيته، عرفت على الفور أنّه بوذا العظيم. لقد كان مُهيمنا جدًا. ثم رأيت يدين مدورتين تمتدان ببطء، ويتبعهما زوج آخر من اليدين. أصبح الدوران أسرع وأسرع. شكرته بكل احترام. شكرتهُ على النِعم العديدة التي منحها لي، بنعمته. سمح لي أن أفهم أنّه كان مُنشغلاً في إنقاذ الكائنات الحيّة دون توقف. في ذلك الوقت، ظهر جسد المعلّمة المتجلّي بمئات وآلاف الملابس المختلفة ذات الألوان المختلفة - يحاضر هنا، ويُخفف المعاناة هناك، ويهتم باللاجئين، وما إلى ذلك. امتلئ قلبي بخشوع لامتناهي ومحبة غير محدودة لها. كنتُ آمل حقًا أن أرى المعلّمة في )سيهو) في يوم (المعلمة السامية تشينغ هاي) في الخامس والعشرين من أكتوبر، العام المُنصرم. لكني لم أستطع الذهاب بسبب بعض الأعمال ومع ذلك، أثناء التأمل، أخذتني المعلّمة للمشاركة في الاحتفالات. رأيت الحشد السعيد في (سيهو)، ومركبة تحملها، تمامًا كما رأيتها لاحقًا في الفيديو. الفرق هو أنّ المعلّمة في الرؤية كانت تشع نوراً ساطعًا جدًا. وكان يحيط النور بالرهبان. في تلك الليلة، سمعت جرس الكنيسة يدق دون توقف، وبعد ذلك سمعت موسيقى سماوية مُتناغمة جدا لم أسمعها من قبل في حياتي. ذات مرة، أخذتني المعلّمة إلى الجحيم لإنقاذ قريب لي من عِقاب مرير. شعرت بامتنان لا حدود له. سمحت لي المعلمة أيضًا برؤية الفيضانات في أولاك (فيتنام) وأستراليا. وبسبب الرؤية، كنت أعلم قبل خمسة إلى عشرة أيام مكان وزمان هذه الأحداث. صلّينا مع والدتي من أجل سلامة الكائنات الحية. أشكرك من كل قلبي أيتها المعلّمة، وأتمنى بكل احترام لجسدك المُقدّس أن ينعم بصحة جيدة. أتمنى لك حياة مديدة من النضارة والنشاط، وأن تستمري في تعليم التلاميذ وإنقاذ جميع الكائنات الحية في العالم. نباتي لأن الله يحب الخير. كل تلاميذ المعلمة قد اختبروا تجارب روحية داخلية متشابهة أو مختلفة و/ أو بركات من العالم الخارجي. هذه ليست سوى بعض الأمثلة. فعادة ما نحتفظ بتجاربنا لأنفسنا، كما تنصح المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الشهادات، يرجى زيارة SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-18   3434 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-07-18

Spiritual Experiences, Part 5 – Supreme Master Ching Hai is really God incarnated. Every word She says is true.

6:24

Spiritual Experiences, Part 5 – Supreme Master Ching Hai is really God incarnated. Every word She says is true.

"المعلمة الأكثر احتراماً المعلمة السامية تشينغ هاي وفريق سوبريم ماستر تي في الأحباء: شكراً لمحبتكم وتفانيكم الإيثاري. أنا ممتن للغاية لنعمة الله والسماء. مع الممارسة والتأمل، تذكرت أكثر فأكثر تفاصيل حول تقمصي في هذا العمر. بعد انتهاء حياتي الأخيرة، عدت إلى مكان ما. كان لدي الكثير من الأصدقاء المألوفين هناك لكنهم حوصروا في ذاك المكان ولم يتمكنوا من العودة. شعرت بالتعاطف والحزن على أصدقاء الروح هؤلاء، لأنهم كانوا محاصرين بتلك الأرض الشبيهة بالجحيم لوقت طويل. ‘ألن يكون من الأفضل إذا كان بإمكاني فعل المزيد أو المضاعفة جهودي لمساعدتهم؟ متى سينتهي هذا السجن البشري؟‘ فكرت. في تلك اللحظة، تجلى الله أمامي بنور قوي. كان النور ساطع للغاية لم أستطع رؤية وجه جلالته. لا أتذكر سوى نور جلالته الساطع، الذي لا يسعني وصفه، لقد تغلغل في روحي برفق. كنت أعرف أنه كان الله كلي الوجود، الذي كان معروفاً للجميع في عالم الروح. قال لي الله ‘لا تحزن، يا طفلي، هل تود أن تجرب مجدداً؟' حنيت رأسي ووافقت، وما تبع ذلك كان بعض الاصطفاءات والاستعدادات قبل التقمص. عندما أصبح كل شيء جاهز، فكرت فجأة في ‘بحر الناس الشاسع؛ أين يجب أن أذهب لأجدك أو أجد معلم في هذه الحياة؟‘ كنت أعرف جيداً انه من دون إرشاد معلم حي، سيتم زج الروح في كارما لا نهاية لها على الأرض ولن تعود أبداً إلى الديار. قال لي الله، "لا يمكنك العثور علي، أنا سأجدك." الجزء التالي كان تقمصي. كنت أسقط ضمن نفق، شعرت أنه يشبه القفز بالحبال. برفقة ملاك مسؤول عن التقمص، وصلت إلى مستشفى. كانت والدتي تعاني من صعوبة في المخاض بسبب تأخري، وكان الطاقم الطبي يستعد للمساعدة بالولادة مستخدمين آلة موسيقية. سمعت المسعفين يقولون، "ماذا يحدث؟ انظروا إلى هذه الآلة إنها تجعل رأس الطفل يتورم ". كانت تغلفه موجة من النور وجعلت الطفل يجرج من الرحم. وبعدها أنا (روحي) دخلت لهذا الطفل. كان ذلك مؤلم للغاية حيث دخلت في غيبوبة، وهكذا بدأت حياتي. ‘من فضلك، اعثر علي!‘ كانت عبارة راودتني في أحلامي طوال هذه السنوات قبل أن أرى صورة المعلمة. لم يتم ذكر حقيقة تقمص الأرواح على نطاق واسع في تجارب الاقتراب من الموت والعلاج بالتنويم المغناطيسي للحياة الماضية فحسب، بل أظهرت العديد من الدراسات العلمية وجود التقمص السببي. أخذ كل منا دور روح تدخل جسداً مختلفاً، والمعلمة السامية تشينغ هاي هي الهوية التي اختارها الإله كلي القدرة الوحيد في الكون في هذه الحياة. كان هذا مؤكداً بنسبة 100٪ في اللحظة التي رأيت فيها صورة المعلمة في هذه الحياة. المعلمة السامية تشينغ هاي هي الإله الذي تكلم معي. فهي تقدّم الكثير للكون والبشر. إن عظمة الله تفوق خيالنا وتستحق الرهبة، الاحترام، والمحبة اللامحدود اتجاه سائر الكائنات الحية. كل كلمة تقولها هي حقيقية، وستدرك ذلك عندما تختبرها بنفسك. ثمة حقيقة أخرى يجب أن أذكرها وهي أن شعب الحيوانات هم أجساد تدخلها أرواح مساوية لأرواحنا؛ لديها المشاعر والعواطف ذاتها. نحن البشر ليس لدينا ذاكرة عن حياتنا السابقة، لذا لا نعرف أي نوع من الأجسام دخلناها من قبل. النظام الغذائي النباتي هو الخطوة الأساسية لوقف التقمص بسبب ديون الدم وللعودة إلى منزل الروح. لن تقبل السماء الأعلى روحاً ملطخة بدم روح أخرى على يديها وفمها. إن العودة إلى منزل الروح ليس بالأمر السهل. لو كان الأمر بهذه السهولة، لما كنت أنا وأنتم جالسين هنا اليوم. يمكننا تحقيق ذلك سوى من خلال اتباع الدرب الصحيح! أصدقائي الأعزاء، أرجوكم استيقظوا بسرعة. لا تضيعوا هذا العمر هباء. في الحياة القادمة، ستنسون كل شيء كما تفعلون الآن تماماً. في الحياة التالية، قد لا تكونوا قادرين على التقمص كبشر مرة أخرى. في الحياة التالية، حتى لو كنت إنساناً، فقد لا تجد معلماً حقيقياً. في الحياة التالية، حتى لو وجدت معلماً، فمن الصعب أيضاً العودة إلى منزل روحي أعلى إن كنت لا تقدّر وقت ممارستك. أنتم لا تنتمون إلى هنا. دعونا نذهب إلى ديارنا معاً. من صديق اشتاق لكم من بعيد. فليكس من المملكة المتحدة " نباتيون، لأننا نريد العودة إلى موطننا. نباتيون، لأننا أتينا من السماء. كل تلاميذ المعلمة قد اختبروا تجارب روحية داخلية متشابهة أو مختلفة و/ أو بركات من العالم الخارجي. هذه ليست سوى بعض الأمثلة. فعادة ما نحتفظ بتجاربنا لأنفسنا، كما تنصح المعلمة. لمشاهدة وتحميل المزيد من الإفادات، يرجى زيارة SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2022-04-06   3399 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2022-04-06

شهادات السماء، الجزء ١٢ - العرس الحقيقي و"مسكن القديسين"

3:32

شهادات السماء، الجزء ١٢ - العرس الحقيقي و"مسكن القديسين"

Before hearing of You and receiving Your teachings, I had already seen You in a dream. In 1998, I had a dream of myself wandering on the edge of a place that was totally dark on one side and dazzlingly bright on the other. There were different beings on both sides. Those on the dark side looked like human beings, but had dogs’ heads and tails. Those on the bright side were in white, with golden bells around their waists. The beings on the dark side caught my left hand while the beings on the bright side took my right hand, and I struggled between them. At last, the beings on the bright side won and threw me up into the sky. They formed a circle around me for quite a while, and when we descended, I saw some other beings lining up to welcome us. In front of them stood a Lady in white with a veil on Her face. They told me that this Lady was the one that I should marry. Later, I kept wondering what this wedding in the dream meant. I thought that it was an omen about a real wedding until I saw a photo of You behind a veil at The Supreme Master Ching Hai International Association's center in the city where I live. I immediately understood that You were the Lady introduced to me by the saints. It seems that I have a deep affinity with You! Then I began to study Your teachings and keep the precepts. Later, I was filled with inner experiences. Once, in an inner vision I saw a blue crystal house and stopped to look at it attentively. On the house was written “The Saints’ Abode” and the trees, leaves, flowers, and fruit all shone with golden Light. Then I saw a very tall tree rising into the clouds. At this time, a strong beam of Light shone on me, and I fainted, falling to the ground. Before the Light faded, I saw many valuable things manifest from the Light. Another time, I dreamed of Heaven and a Lady apparently swimming toward me in the water. I shouted, “Jesus Christ!” very loudly, and the Lady went through my body and left. I then felt shaken as if affected by a powerful shock and woke up. Master, I wish that I could be one with Jesus Christ, work for God and be released from this suffocating world. Master, may Your Love make us one.Vegan: Kingdom of God at hand.Each of Master’s disciples has similar, different or more inner spiritual experiences and/or outer world blessings; these are just some samples. Usually we keep them to ourselves, as per Master’s advice.To watch and download more testimonies, please visit SupremeMasterTV.com/to-heaven
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-08-05   3367 الآراء
زيارات الجنة والجحيم: شهادات
2021-08-05
انتقل إلى صفحة
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد
ترجمات