بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

The Spark of God Is Present in All Life: Sharing the Butterflies’ Genuine Loyalty to Each Other

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد
والآن مع برقية محبة من (ديلا) في إندونيسيا:

معلمتي المحترمة "المعلمة السامية تشينغ هاي" والأحباء فريق عمل "سوبريم ماستر تي في"، أود أن أشارك قصة ولاء الفراشات التي رأيتها في الشارع منذ فترة. فعندما كنت واقفة على جانب الطريق، مرت سيارة. وبعد ذلك، رأيت فراشة أصيبت بإطارات السيارة. وبالجوار فراشة أخرى بقيت برفقتها. فقمت بالتقاط هذا المخلوق الصغير الضعيف المصاب بحزن و وضعه في كفي. وغمرني المزيد من الحزن لرؤية هذا المخلوق الضعيف الذي كان يستعد لمغادرة جسده الهش الذي لم يعد بإمكانه دعم الروح المقدسة لتعيش فيه. فتوسلت إليه أن يغفر لسائق السيارة الذي لم يدرك أنه تسبب بالمعاناة لكائن آخر. ثم وضعت الجسد الذي كان يتألم على العشب، إلى أن تصلب في النهاية وأصبح بلا حياة. وبقيت صديقته الفراشة تحوم في المكان وتهبط أحياناً على الأرض بالقرب من المكان الذي يرقد جسد صديقها فيه. وسرعان ما وصلت فراشات مختلفة بعضها باللون الأصفر والرمادي والأسود. وكانوا يطيرون في دوائر حول المكان الذي وضعت فيه الفراشة الأخرى. وقد تأثرت بولائهم وهم يقدمون فروض الاحترام الأخير لزميلهم بهدوء واهتمام.

إن إتباع تعاليم المعلمة ومشاهدة "سوبريم ماستر تي في" جعلاني أدرك وحدة جميع الكائنات في الكون. وقد صحوت لأكون أكثر حساسية لوجود الكائنات الأخرى ولحقيقة أن كل شركائنا في العيش مترابطون. وأنا مدركة لنقاط ضعفي وإهمالي في عدم كوني مجتهدة في ممارسة التأمل. في قوة المعلمة وحمايتها، أطلب نعمة الحصول على العزيمة لأكون أكثر اجتهاداً في ممارستي الروحانية. وأنا ممتنة للفرصة الثمينة بتلقي التعاليم المقدسة من المعلمة، كما أنني ممتنة جداً لفريق عمل "سوبريم ماستر تي في" المجتهدين والمخلصين الذين يعملون بإخلاص للمساعدة في نشر تعاليم المعلمة. عسى أن يتحقق العالم الخضري، عالم السلام قريباً. تحياتي، (ديلا) من إندونيسيا.

الأخت المتواضعة (ديلا): شكراً لكِ على مشاركة قصتك المؤثرة عن الفراشات و ولائهم الحقيقي لبعضهم البعض. والحقيقة أن كل الأرواح متشابهة بغض النظر عن الشكل الذي تشغله. فكلها لديها المحبة والوعي والرغبة في عيش حياتها بسلام. ومن المحزن عدم إدراك البشر لذلك. ونأمل أن تلامس قصتك قلوب مشاهدينا حتى يدركوا قدسية كل أشكال الحياة. ونصلي أن يصحو البشر قريباً حتى يتسنى لجميع الكائنات على هذا الكوكب أن يعيشوا بانسجام معاً. عسى أن تنعمي والشعب الإندونيسي المتحمس بفضل الله في كل مجالات حياتكم، فريق عمل "سوبريم ماستر تي في".

لدى المعلمة هذا الرد اللطيف: "الأخت المخلصة (ديلا)، تظهر قصتكِ مدى جمال كل الكائنات في قلوبهم. فالغالبية لا يفكرون بأن الحشرات تتمتع بالمحبة والإحساس بالوعي، والحقيقة أنها كذلك. وحتى أكثر من بعض الناس! فشرارة الله موجود في كل أشكال الحياة. ولذلك، عندما ندمرها، ندمر جزءاً من أنفسنا أيضاً، لأننا ندفع بتلك المحبة خارج قلوبنا. شكراً لكِ على مشاركة هذه القصة التي أؤكد أنها ستساعد الآخرين على إدراك وجود المحبة حقاً في كل أشكال الحياة. وأدعو الله أن يدرك البشر أخيراً وجوب أن يعتنوا بالكائنات الأخرى ولا يدمروها. عسى أن تحتضني وإندونيسيا المبتهجة سلام السماء وتحمي كل أشكال الحياة".
مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
2024-04-22
5869 الآراء
34:39

أخبار جديرة بالاهتمام

2024-04-21   12 الآراء
2024-04-21
12 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد