بحث
العربية
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
  • English
  • 正體中文
  • 简体中文
  • Deutsch
  • Español
  • Français
  • Magyar
  • 日本語
  • 한국어
  • Монгол хэл
  • Âu Lạc
  • български
  • bahasa Melayu
  • فارسی
  • Português
  • Română
  • Bahasa Indonesia
  • ไทย
  • العربية
  • čeština
  • ਪੰਜਾਬੀ
  • русский
  • తెలుగు లిపి
  • हिन्दी
  • polski
  • italiano
  • Wikang Tagalog
  • Українська Мова
  • Others
عنوان
نسخة
التالي
 

A Uplifting Message: Supreme Master Television Has Influence on the Energy of Earth and Other Planets

تفاصيل
تحميل Docx
قراءة المزيد
عزيزتي المعلمة وفريق عمل "سوبريم ماستر تي في" الأعزاء، أود أن أشارك بعض التجارب مع الجميع.

في اليوم الأول والأسبوع الأول من إعادة إطلاق "سوبريم ماستر تي في"، شعرت بشكل جلي بطاقة قوية جداً لكنها لطيفة ودافئة وبنور ينبعث من شاشة التلفزيون. وأثناء مشاهدتها باهتمام، أصبحت قوة النِعَم أقوى، وأمكنني الحصول على المزيد منها. وأدركت أن القوة الداخلية التي تلقيتها تبدو أنها المعنى الحقيقي والهام لمشاهدة "سوبريم ماستر تي في".

ومنذ ذلك الحين وأنا أعلم مدى أهمية إعادة إطلاق القناة، وأن عملي هو تشغيل "سوبريم ماستر تي في" قدر الإمكان للمساعدة في إرسال طاقة المعلمة ونشرها. وحتى عندما كنت أستخدم الكمبيوتر للعمل ولم أستطع مشاهدة شاشة التلفزيون، ظللت أشعر وأرى نور المعلمة ينبعث إليّ عبر الإنترنت.

وبينما ينتشر النور على الإنترنت أو في الهواء، يقوم بتنقية المعلومات الدنيوية الأخرى على الشبكة وتوليد قوة الاستقرار. وكلما زاد عدد الأشخاص الذين يشغلونها، يزداد النور مثل شجرة ذات أغصان أكثر لتوفير الظل للمزيد من الكائنات الحية.

وبما أن الأقمار الصناعية توضع بأماكن في قارات مختلفة، وأثناء ممارسة التأمل، أرى النور يمر من خلال الأقمار الصناعية ويشكل شبكة واقية حول محيط الأرض. ومع كل قمر صناعي جديد، تتعزز شبكة الحماية.

وعندما نمارس التأمل معاً كل مساء، نساعد أيضاً في سقاية هذه الشجرة وشبكة النور هذه، لجعل شبكة الحماية أكثر إشراقاً وقوة واستقراراً.

وترغب كائنات من خارج كوكب الأرض بمشاهدة "سوبريم ماستر تي في" كثيراً، خاصة الكائنات على الكواكب وفي العوالم التي ساعدتها المعلمة أو كانت مقيمة فيها من قبل. إنهم يحبونها كثيراً وأشعر أحياناً أنهم يعيرون اهتماماً أكثر لـ "سوبريم ماستر تي في" منا نحن الكائنات الدنيوية.

وكلهم يمتدحون جمال هذا النور. إن "مشاهدة" هذا النور يجعلهم في نشوة. وهم ممتنون جداً للمعلمة على مساعدتها للأرض تماماً مثلما ساعَدَتهم من قبل.

إنهم يتبعون بصدق تعاليم المعلمة ويركزون دائماً في الداخل. وعلى الرغم من أنه لا يمكنهم التجسد في أشكال مادية على الأرض، فهم يُدخِلون النور الخاص بهم إلى شبكة النور للمساعدة في السمو بالأرض لرد الجميل للمعلمة. وفي ذلك الوقت، سوف تتوسع شبكة النور إلى الكون كله.

وقالوا: "لن نترككِ بمفردك. وحتى عندما تكونين في موقف صعب، لا تنسينا، سنساعدك وندعمك تماماً مثلما ساعدتنا قبل ذلك، الآن وفي المستقبل. فنحن واحد. لن ندعك تقاتلين وحدك. فأنتِ معلمتنا إلى الأبد. ونحن نحبك!"

وبعد ذلك، عندما ذكرت المعلمة أن الكائنات من خارج الأرض تحب أيضاً مشاهدة "سوبريم ماستر تي في" كنت أكثر ثقة من الرسالة التي تلقيتها.

وأخيراً، اسمحوا لي أن أعرب عن احترامي وتقديري لفريق عمل "سوبريم ماستر تي في": إن عملنا اليومي غالباً ما يجعلنا ننسى مدى أهمية مهمتنا. وعند الشعور بالتعب، تذكّروا من فضلكم أن هناك عدداً كبيراً من الناس ما زالوا هناك يكافحون في العالم الدنيوي، وهم يقدّرون عملكم كثيراً، ويشعرون بالامتنان الشديد لتفانيكم ويتقدمون إلى الأمام معكم.

إن عملنا هو أن نكون معكم ومع المعلمة، وأن نبذل قصارى جهدنا لتشغيل "سوبريم ماستر تي في" حتى تنمو الشجرة وتصبح أكبر وأكبر، وليصبح النور أكثر إشراقاً، لأننا نحن النور، الذي هو هويتنا الحقيقية الوحيدة.

وأرفق صورة رفيقي الأرنب (فرانسوا). ويريد أن يقدم محبته وتمنياته للجميع بسنة سعيدة وميمونة من أبناء أمة الأرانب! (تشيه يين) من تايوان (فورموزا).

الأخت المتبصرة (تشين يين): شكراً لكِ على رسالتك الرائعة عن تأثير "سوبريم ماستر تي في" على طاقة كل من يشاهدها على الأرض وعلى الكواكب الأخرى. ونبذل قصارى جهدنا لمساعدة المعلمة في مهمتها النبيلة لإنقاذ هذا العالم والسمو بكل الكائنات على الأرض وفي جميع أنحاء الكون. وإنه لشرف عظيم لنا أن نفعل ذلك. شكراً لك على كلماتكِ الكريمة المشجعة. عسى أن تتباركي وشعب تايوان (فورموزا) النشيط بالسمو بواسطة نِعَم البوذات، فريق عمل "سوبريم ماستر تي في".

ملاحظة. المعلمة تود مشاركة أفكارها معكِ: "الأخت المُحِبة (تشين يين)، شكراً جزيلاً لكِ على رسالتك المعززة. في كثير من الأحيان، أشعر بالحزن الشديد لأن البشر يعانون كثيراً ويبدو أنهم في الغالب يتجاهلون اتجاه العالم الخضري، عالم السلام. لذا، أشكركِ على تشجيعك ومحبتك. وسأستمر في الكفاح حتى النهاية لإنقاذ هذا العالم وللسمو بأكبر عدد ممكن من الأرواح قدر الإمكان. الرجاء الاستمرار في الصلاة وممارسة التأمل معنا وتشجيع الآخرين على القيام بذلك أيضاً حتى يمكن أن تتحول أرضنا إلى جنة خضرية. عسى أن تنعمي وشعب تايوان (فورموزا) الذكي بغبطة الاستنارة".
مشاهدة المزيد
أحدث مقاطع الفيديو
2024-04-22
5869 الآراء
34:39

أخبار جديرة بالاهتمام

2024-04-21   12 الآراء
2024-04-21
12 الآراء
مشاركة
مشاركة خارجية
تضمين
شروع در
تحميل
الهاتف المحمول
الهاتف المحمول
ايفون
أندرويد
مشاهدة عبر متصفح الهاتف المحمول
GO
GO
Prompt
OK
تطبيق
مسح رمز الاستجابة السريعة، أو اختيار نظام الهاتف المناسب لتنزيله
ايفون
أندرويد